• أولًا (عتقه عليان) متزوج من اثنتين: (عليا ونورة) وأنجبت عليا أبناءً وأحفادًا، ونورة لها أبناء أيضًا، ثم تزوجت (نورة) بعد وفاة زوجها الأول بـ (محيسن) وأنجبت منه أبناءً، فالسؤال:

    1- هل يجوز لأبناء (عتقه) عليان من عليا أن يتزوجوا من أبناء (نورة) الذين ولدتهم من محيسن؟

    2- هل يجوز لأحفاد (عتقه) عليان من عليا أن يتزوجوا من أبناء ...

    1) يجوز لأولاد عتقه عليان من زوجته عليا الزواج من أولاد محيسن من زوجته نورة.

    2) يجوز لأحفاد عتقه عليان من زوجته عليان الزواج من أولاد محيسن من زوجته نورة.

    3) يجوز لأولاد محيسن من زوجته نورة الزواج من عتقه عليان من زوجته عليا.

    4) يجوز لأولاد سعود فالح من الفحوص الزواج من أولاد راشد عتقه الذين لم ترضعهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5163

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    832

  • ابني يريد الزواج من ابنة أخي، وزوجتي تقول: إنها أرضعتها مرة أو مرتين، لكن ولا واحدة مشبعة، لأن البنت كانت تواصل الصياح حال الرضاعة، وجملة الرضعة لا تتجاوز الدقيقتين.

    دخل المستفتي وزوجته (المرضعة) إلى اللجنة وأفاد بالآتي: أن البنت لم ترضع إلا مرة أو مرتين ومع ذلك لم تكن مشبعة أي منهما، حيث إنها كانت تواصل البكاء فلما رأى ...

    رأت اللجنة بيان المذاهب الفقهية للمستفتي، وهي أن مذهب جمهور الفقهاء الحنفية والمالكية ورواية عند الحنابلة هو أن قليل الرضاع وكثيرة سواء في التحريم وذهب الشافعية والحنابلة في القول الصحيح عندهم إلى أن الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات مشبعات فأكثر.

    وبعد أن بينت اللجنة للمستفتي آراء الفقهاء نصحتهما اللجنة بالأخذ برأي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    841

  • أرضعتني امرأة تُدعىَ (خير النساء)، ولها بنت تدعى فاطمة، ويريد أخي عبد الرزاق أن يتزوج من فاطمة التي هي أختي من الرضاع، فهل يجوز له ذلك؟ علمًا بأن عبد الرزاق لم يرضع من (خير النساء). أفتونا مأجورين.
     

    يجوز أن يتزوج (عبد الرزاق) من (فاطمة بنت خير النساء) ما دام لم يرضع من أمها ولم ترضع هي من أمه، فلا قرابة بينهما، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5494

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    844

  • ما حكم من لعب بثدي زوجته حتى نزل في جوفه شيء من لبنها؟

    يحل للرجل من زوجته كل شيء سوى الوطء في الدبر، وسوى الوطء في أيام الحيض والنفاس، إلا أنه لا يجوز للرجل أن يشرب من لبن زوجته لأنه جزء الآدمي، ولا يجوز الاستفادة من جزء الآدمي لغير ضرورة أو حاجة، إلا أنه إن شرب منه وهو كبير فوق السنتين لا يحرم به عليها، لأن الرضاعة لا تحرم الكبير، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5510

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1271

  • ابن أخي (ناصر) رضع من أم زوجتي رضعة مشبعة أو عدة رضعات فهل يعتبر ابن أخي (ناصر) خالًا من الرضاعة لأولادي، وإذا كان ذلك، فهل يجوز أن أزوج أولادي أو بناتي لإخوة ابن أخي (ناصر) أم لا؟ وللعلم: أن ابن أخي (ناصر) كان عمره ستة أشهر حال الرضاعة، وأن أم زوجتي كان عندها ابن آخر عمره ثلاث سنوات عند هذه الرضاعة، فهل يعتبر هذا اللبن تابعًا ...

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يَحْرُمُ مِنِ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنِ النَّسَبِ» رواه البخاري ومسلم من حديث عائشة، وعليه فإن ابن أخيك (ناصر) أصبح ابنًا لأم زوجتك بذلك رضاعًا ما دام سِنُّهُ عند الرضاع منها لم يتجاوز السنتين، كما أصبح بذلك أخًا لزوجتك وخالًا لأولادك من هذه الزوجة من الرضاع، وعليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5513

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    799

  • رضع ابن أختي (سلطان) مع إحدى ابنتيّ الثنتين وهي البنت الصغرى، وهذه الرضعة استمرت حتى نام هذا الطفل الصغير فهل يجوز أن أزوج البنت الكبرى من سلطان؟ أفتونا مأجورين.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وأفاد بما يلي: البنت الكبرى تكبر ابن أختي سلطان بسنتين، أما الصغرى فقد رضع معها رضعة واحدة حتى نام وكان عمره أربعة أشهر تقريبًا، ولم ...

    حيث إنه قد رضع رضعة كاملة من زوجة المستفتي وهو دون السنتين فقد حرم عليه الزواج من بناتها لأنهن يعتبرن أخواته من الرضاع، وهن محرمات عليه، وذلك أخذًا بقول من يحرم بالرضعة الواحدة احتياطًا ما دام الزواج لم يتم بعد، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5512

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    852

  • عندما كان ابني في السنة الأولى من عمره كنت أعمل وفي أثناء عملي كنت أتركه مع جدته (أم أبيه) وقد علمت أنها كانت ترضعه في هذه الفترة التي تقارب العام، وعلمًا بأنها كانت امرأة كبيرة في السن وكانت في سن اليأس وأرملة أي لم تكن منجبة أثناء إرضاعها له، أما بالنسبة لكمية اللبن الذي رضعه الطفل فغير معروفة، ولقد ذكرت جدته في يوم لأختها ...

    إذا ثبت شرعًا أن للجدة حليبًا عند إرضاعها حفيدها، وثبت أنه رضع منها شيئًا من هذا الحليب فإنها تصبح أمه ويصبح هو ابنها رضاعًا، ويصبح الرضيع أخًا لجميع أولادها رضاعًا، وعليه فإن أولاد عمه وأولاد عمته النسبيين يصبحون إخوته، وأولادهم أولاد إخوته رضاعًا، ولا يحل له الزواج منهن، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6092

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    815

  • امرأتان كل منهما أرضعت بعض أولاد الأخرى على الوجه التالي:

    1- أرضعت (إلهام) خمسة من أولاد (فهيمة) هم: منى، عمر، نهاد، وفاء، سميرة، ولم ترضع الأولاد الآخرين.

    2- أرضعت (فهيمة) واحدًا فقط من أولاد إلهام هو عماد.

    3- تزوج ياسين من سلوى مع العلم أنه لم يرضع من أم سلوى، وسلوى لم ترضع من أم ياسين. ولم يرضعا من امرأة ...

    1) زواج ياسين من سلوى صحيح ما دام أي منهما لم يرضع من أم الآخر ولم يرضعا معًا من امرأة ثالثة.

    2) زواج أسامة من فايزة صحيح أيضًا ما دام أي منهما لم يرضع من أم الآخر ولم يرضعا معًا من امرأة ثالثة.

    3) بنات فهيمة اللواتي رضعن من إلهام يحل لهن أن يضعن (يظهرن بغير حجاب) الحجاب أمام أبناء إلهام كلهم لأنهن أخواتهم من الرضاعة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6094

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    894

  • 1) رجل اسمه جبر وله أخ اسمه جبير من أم، ولجبر ولد اسمه مطلق، ولمطلق ولد اسمه خالد، ولجبير زوجتان رضع خالد من إحداهما، ولجبير ولد اسمه عامر، ولعامر ابنة اسمها سهام عقد خالد بن مطلق قرانه على سهام حفيدة جبير فهل يجوز لهما الزواج؟

    2) ولجبر ولد اسمه مطلق، ولمطلق ثلاثة أولاد هم أحمد وبدر وخالد، وقد رضعوا من زوجة جبير الثانية، فهل ...

    1) إذا ثبت وجود الرضاع كما جاء في السؤال فلا يحل لخالد الزواج من سهام لأنها ابنة أخيه رضاعًا.

    2) وإذا ثبت وجود الرضاع كما جاء في السؤال فلا يحل لخالد وأحمد وبدر الزواج من بنات جبير ولا من بنات ابنه لأنهم يصبحون إخوتهنَّ أو أعمامهنَّ من الرضاع، أما أولاد مطلق الذين لم يرضعوا من زَوْجَتْي جبير أو من إحداهما فلا مانع من أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6091

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    781

  • (إيمان) رضعت من (أم شعبان) التي تعتبر بنت عمها.

    و(أبو بكر) أخ لأب (لأم شعبان) وفي الوقت نفسه إيمان وأبو بكر أبناء عم.

    وعدد الرضعات لم يتجاوز الخمس فهو أقل من خمس رضعات يعني تقريبًا من اثنين إلى ثلاث رضعات.

    و(أبو بكر) عقد على بنت عمه إيمان ودخل عليها، والسؤال هو: ما حكم هذا الزواج؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا.

    وبعد أن ...

    ما دام الرضاع المستفتي عنه لم يبلغ خمس رضعات كاملات، وما دام المستفتي قد استفتى بعض العلماء قبل العقد وأفتوه بالإباحة، وما دام المستفتي قد عقد على المستفتي عنها ودخل بها، فإن اللجنة ترجح الأخذ بمذهب الشافعية والحنبلية في هذا الموضوع، وترى أن الرضاع ما دام لم يبلغ خمس رضعات كاملات فلا يثبت به التحريم، ويبقى العقد بين أبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6095

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    811

  • لديَّ ثلاث زوجات، وأراد أخو زوجتي الأولى الزواج من ابنتي التي من الزوجة الثانية، علمًا بأنه حصل رضاع بين أولادي من الزوجات الثلاث، ومن ضمنهن ابنتي هذه، حيث إنها رضعت من زوجتي الأولى.

    فهل يحل لأخ زوجتي الأولي الزواج من ابنتي هذه؟ أفتونا مأجورين.

    لا يحل للمستفتي أن يتزوج من ابنة زوج أخته التي رضعت من أخته في سن الرضاع، وذلك لأنها أصبحت ابنة أخته رضاعًا، وهي محرمة عليه على سبيل التأبيد ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: «يَحْرُمُ مِنِ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنِ النَّسَبِ» متفق عليه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6454

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    889

  • قال لي أبي أكثر من مرة: إن أخت زوجتك لأبيها هي عمتك لأنني راضع من أمها مرات كثيرة وذلك لإخبار أبي لي بذلك، فهل تحرم عليّ زوجتي بسبب حرمة أختها لأبيها عليّ، مع أن أبا الرضيعة هو والد زوجتي نفسها، وقد رضع والدي من أم أخت زوجتي عندما كانت زوجةً لوالد زوجتي.

    فأرجو التفضل بالإجابة على سؤالي مع الشكر والتقدير.

    دخل المستفتي ...

    رأت اللجنة أن هذا الرضاع ما دام قد تجاوز خمس رضعات كاملات فإنه يسبب تحريمًا بين الزوج وزوجته لأنها تصبح عمته رضاعًا، وعليهما التفرق فورًا.

    أما الأولاد فنسبهما ثابت من الزوجين بسبب الشبهة التي وقع فيها الزوجان لجهلهما بوجود الرضاع سابقًا وبالتحريم به.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7080

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    750

  • أخت زوجتي أرضعت طفلة صغيرة دون السنتين من عمرها خمس رضعات مشبعات، فهل يجوز لي الزواج من هذه الفتاة الرضيعة مع زوجتي الحالية جمعًا بينهما؟ وجزاكم الله خيرًا.

    إذا كان الأمر كما قال المستفتي من أن الرضاع كان في ضمن السنتين وأنه بلغ خمس رضعات مشبعات، فقد أصبحت الرضيعة بذلك بنتًا للمرضعة وبنت أخت زوجة المستفتي رضاعًا، وعليه فيحرم عليه الزواج منها مع زوجته، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «يُحَرِّمُ مِنْ الرَّضَاعِ مَا يُحَرِّمُ مِنْ النَّسَبِ» رواه البخاري، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    737

  • ألتمس من سيادتكم الاطلاع على رسالتي التالية التي رفعتها لمكتب اليونيسيف الإقليمي، مع رجاء تعزيز مطلبي في ضرورة تغيير الحكم الفقهي للإرضاع الوالدي من واجب ديانة وغير واجب قضاءً إلا بحالة الضرورة إلى واجب ديانة «وقضاء» إلا بحالة الضرورة، وتفضلوا بقبول فائق الشكر والاحترام.

    وهذا نص الرسالة المشار إليها في الاستفتاء ...

    اتفق الفقهاء على أنه يجب على الأم إرضاع طفلها الصغير ديانة وقضاء إذا أمكنها ذلك ولم يستغن بغير ذلك، فإن أمكن أن يستغني عن إرضاعها له برضاعه من غيرها أو بلبن شاة أو غيره، فقد اختلف الفقهاء في وجوب إرضاعه عليها على أقوال، فذهب الشافعية والحنبلية إلى أنه لا يجب عليها إرضاعه قضاء ولا ديانة، وذهب الحنفية إلى وجوب إرضاعها له ديانة لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    784

  • أرضعت امرأة أولادًا، ثم طلقت من زوجها، وتزوجت بآخر وأرضعت أولادًا آخرين، فهل هؤلاء الذين أرضعتهم في زواجها الأول والثاني متآخون من الرضاع؟

    إن جميع من ترضعهم المرأة هم أبناؤها من الرضاع، وإن تعدد الأزواج، وأولئك الذين رضعوا منها كلهم إخوة وإن تعدد أصحاب اللبن؛ لأن الأصل في التحريم هو لبن الأم، والأب تابع له وحيث وجد الأصل انفرد في التحريم كالمرأة التي يدر ثديها باللبن من غير أن تكون ذات زوج، فإن رضاعها يحرم الرضيع عليها وعلى أصولها وفروعها، كما هو معلوم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9067

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    763

  • أرضعت أمي بنتًا، ثم إن هذه البنت تزوجت وأرضعت ولدًا فهل يحل لي هذا الولد الذي أرضعته أختي من الرضاعة؟

    إن البنت التي رضعت من أمك هي أختك من الرضاع إذا كان الرضاع محرمًا وهو ما يعلم تفصيله من مظانه في كتب الفقه.

    وإذا تقرر أنها أختك فإن أولادها من الولادة أو الرضاع هم أبناء أختك فيحرمون عليك كما يحرم عليك أبناء أخيك أو أختك من النسب لأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب كما صح في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9069

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    793

  • هل للأم أن تمتنع من إرضاع طفلها حفاظًا على جمالها؟

    إن الله تعالى جعل الأم مصدر حنان وعطف على ولدها، وجعل الرضاع من وسائل تنمية ذلك الحنان والعطف لأن لبن الأم هو عصارة دمها، فيتغذى به الطفل وينشأ على كامل العطف والرحمة لأنه تربى في أحشائها وغذي بدمها، وإذا لم يحصل الإرضاع للطفل لم ينشأ على مثل تلك الحال من الرحمة لأبويه وكان عقوقهما عليه سهلًا.

    كما أن الطفل في هذه الحالة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9068

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    719

  • رجل رضع من امرأة ثم ماتت، وتزوج زوجها امرأة أخرى وأنجبت بنتًا فهـل لهذا الرجل الذي رضع من تلك المرأة أن يتزوج البنت من المرأة الأخرى؟

    إن الرضاع المحرم مشترك بين الرجل والمرأة، فالمرضعة تكون أمًا للرضيع، والزوج يكون أبًا له وأولادهما منهما معًا، أو من أحدهما فقط يكونون إخوانًا للرضيع أشقاء أو لأب أو لأم لأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، فكما أن أخوَّة الأب أو الأم أو الأشقاء محرمة فكذلك أخوَّة الرضاع.

    إذا تقرر هذا علم أن البنت من المرأة الأخرى هي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9070

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    718

  • سيدة متزوجة من شخص، وتبين لها أن ابن زوجها أخوها من الرضاع فهل تستمر معه على الزوجية، أم ماذا؟

    إنه لا مانع من استمرارها معه على الزوجية، لأنه لا محرمية بينها وبين زوجها فأخوها من الرضاع إنما هو ابنه، وتحريم الأخ لا يسري لأبيه في هذه الصورة لأن الحرمة تسري من الرضيع إلى فروعه فقط بخلاف المرضعة فإن الحرمة تسري منها إلى الأصول والفروع كما نص على ذلك العلماء فقد قال الدردير في بغية السالك (1/478): (ولا تحرم أخت ولدك من الرضاع، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9071

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    749

  • زينب تزوجت بمحمد، وأرضعت وهي زوجة له بنتًا اسمها عائشة، ثم مات محمد، وتزوجت برجل آخر وأنجبت منه بنتين: فاطمة، وعوشة.

    ثم إن عائشة أرضعت ولدًا، فهل لهذا الولد أن يتزوج فاطمة؟

    إن عائشة التي رضعت من زينب هي أخت لفاطمة وعوشة من الرضاع، فكل واحدة منهن تكون خالة لأبناء الأخرى من الرضاع بالنسبة لأولاد عائشة، ومن النسب بالنسبة لفاطمة وعوشة.

    وبناءً عليه، فلا يجوز لولد عائشة من الرضاع أن ينكح فاطمة أخت أمه من الرضاع كذلك؛ لأنها خالته، والخالات من المحرمات بالنص، قال تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9073

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    821

  • هل الجدة إذا أرضعت أولاد بنتها أو أحدهم هل الحرمة تشمل العائلة بأكملها في الزواج؟

    تشمل الحرمة من الأسرة من اجتمع معه في وقت مَّا على الثدي، فإن الجدة المرضعة صارت أمًّا لجميع من أرضعتهم، وفي الحديث الصحيح: «يَحْرُمُ مِنْ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنْ النَّسَبِ»، كما أخرجه البخاري.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9075

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    840

  • ثلاثة أخوة: عيد، وسالم، ومريم.

    لعيد ولد، ولمريم ابن وبنت، فهل لولد عيد واسمه مروان، أن يتزوج من بنت عمته مريم واسمها رقية؟ علمًا بأن أخاه واسمه جمعة رضع من أم عمه سالم.
     

    إنه إذا لم يرضع مروان من أم رقية، ولا رضعت رقية من أم مروان، ولا رضعا من امرأة أخرى فإنه لا مانع من أن يتزوج مروان من رقية؛ إذ لا محرمية بينهما في هذه الصورة، لأن رضاعة الأخ لا تؤثر على غير الرضيع، فتختص به دون غيره، ولا تسري لإخوانه، قال في فتح المعين 3/285: «ولا يحرم عليك برضاع من أرضعت أخاك أو ولد ولدك، ولا أم مرضعة ولدك وبنتها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9072

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1024

  • توجد أختان اسمهما: رابعة ومراد بي بي، ولرابعة ولدان هما رفيق وعثمان ولخالتهما مراد بي بي، بنت اسمها زهراء، ورابعة أرضعت بنت أختها زهراء، فهل يجوز لأولاد رابعة وهما رفيق وعثمان أن يتزوجا بنات زهراء التي هي أختهما من الرضاعة؟

    يتبين من السؤال أن زهراء أصبحت أختًا من الرضاع لرفيق وعثمان، لأنها رضعت من أمهما رابعة.

    وعليه فإنهم أخوال لأبناء زهراء وبناتها فلا يجوز لهم التزوج من بنات أختهم لقوله تعالى: ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ﴾ [النساء: 23] إلى قوله تعالى: ﴿وَبَنَاتُ الْأُخْتِ﴾ [النساء: 23].

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9078

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    917

  • ما الحكمة في تحريم زواج الإخوة في الرضاع؟

    الحكمة في التحريم هي أن الطفل ينشأ من لبن المرضعة فيكون كأحد أبنائها لذلك نص الله تعالى على تحريم الأم أو الأخت من الرضاع، فقال سبحانه: ﴿وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ﴾ [النساء: 23]، وبينت السُّنّة ما عدا ذلك، فقال صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9077

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2191

  • تزوج خالدٌ آمنة، وأنجب منها ثلاثة أولاد، وأرضعت زوجته آمنة أخًا لها اسمه عبد الرحمن، ثم توفيت آمنة، فتزوج خالدٌ عائشةَ أخت آمنة، وأنجب منها ولدًا اسمه خالد.

    فهل يجوز لأبناء خالد بن خالد، أن يتزوجوا من بنات عبد الرحمن بن آمنة التي هي زوجة خالد الأول؟

    خلاصة المسألة هذه أن عبد الرحمن ابن لخالد من الرضاع، وأنه أخ من الرضاع لخالد بن خالد من عائشة، فأبناؤه وأبناء عبد الرحمن بنو خؤولة من الرضاع، وعليه فإنه يجوز لكل منهما أن يتزوج من أبناء الآخر لأنهم أجانب ولا حرمة بينهم في هذه الصورة.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9080

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    750

  • طفلة أرضعتها جدتها يعني أم أبيها فالرضيعة المذكورة تريد الزواج بابن عمها، فهل يصح النكاح أم لا؟ وصورة المسألة هكذا.

    عائشة بنت أحمد أرضعتها جدتها حليمة أم أبيها، ولأبيها أحمد أخ، وله ابن اسمه سعد، فهل يجوز لسعد أن يتزوج بعائشة أَم لا؟

    نقول بما أن عائشة بنت أحمد رضعت من جدتها حليمة فقد صارت أختًا لعمها الذي هو والد سعد وبناءً على ذلك، لا يجوز لابن عمها من النسب الزواج بها لأنها أصبحت عمته من الرضاع.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9079

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    798

  • زوجتي أرضعت بنت السيد/... / وزوجته أرضعت اثنين من أبنائي حمد وهيره فهل يجوز لابنه السيد محمد أن يتزوج ابنتي؟ مع جزيل شكري.

    لا يجوز لأحد من أبناء /... / أن يتزوج ابنتك التي رضعت من أمهم؛ لأنها أخت لهم من الرضاعة فإن كان لك بنت أخرى لم ترضع من زوجة محمد بن سعيد وكان لمحمد ابن سعيد أبناء آخرون لم يرضعوا من زوجتك جاز لهم أن يتزوجوا البنت التي لم ترضع من أمهم أو إحدى زوجات أبيهم إذ لا محرمية بينهم.

    كما أن البنت التي أرضعتها زوجتك لا يحل لأحد من أبنائك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9083

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    863

  • لقد عقدت قراني على ابنة خالتي منذ ثلاثة أشهر وعلمت فيما بعد أنها رضعت من زوجة جدي رضعة واحدة فقط.

    وعند ذهابي لإتمام مراسيم الزواج والدخلة طلب مني والدها فتوى موثقة تفيد تحليل زواجي من ابنته.

    حيث ثبت أنها رضعت من زوجة جدك، فإنها غدت عمتك من الرضاعة أو خالتك إن كان جدك من جهة الأم، ويحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب كما صح به الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه الشيخان من حديث ابن عباس رضي الله عنهما.

    وقليل الرضاع وكثيره سواء عند السادة المالكية، والأحناف، وهو الذي نفتي به نظرًا لأن المسألة لم تقع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9084

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1143

  • لديَّ خالتان كبرى، وصغرى، وهما شقيقتان لوالدتي، وعند طفولتي وبالتحديد كنت أبلغ من العمر شهرين، رضعت من لبن جدتي مع خالتي الصغرى وأنا الآن أريد الزواج من ابنة خالتي الكبرى، وأتساءل: هل يجوز لي الزواج منها: حيث أخبرني البعض بأن هذا الزواج باطل وأنا يساورني الشك.

    شاكرًا لكم حسن تعاونكم والله ولي التوفيق.

    لا يحل لك أن تتزوج واحدة من بنات خالاتك المذكورات سواء كنَّ من بنات الصغرى أو الكبرى، لأنهن أصبحن بنات أخواتك من الرضاع، إذ رضعت من جدتك، فصار جميع أبناء جدتك إخوانك، وبناتها أخواتك، وأبناؤهما أبناء إخوة أو أخوات، وهما من المحارم سواء كانتا من الرضاع أو النسب.

    وعليه فإن ما تريده من زواج ابنة خالتك الكبرى غير جائز، لما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9081

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1182

  • رجل اكتشف مؤخرًا بأن زوجته رضعت من زوجة أخيه لأنها خالتها أخت أمها فما حكم الشرع في ذلك؟

    إذا كانت هذه المرأة قد رضعت من زوجة الأخ، وكان زوجها هو صاحب اللبن، وكان الرضاع محرمًا شرعًا مستكملًا لشروطه وثبت ذلك شرعًا، فإن هذه المرأة تكون محرمة على هذا الزوج، لأنها حينئذ بنت أخيه من الرضاع وهي محرمة كما تحرم بنت الأخ من النسب لقوله صلى الله عليه وسلم: «وَيَحْرُمُ مِنَ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    794