• في بعض الأحيان يدافعني الغائط قبل الصلاة وأصلي ولكن لا يدافعني أثناء الصلاة فهل تقبل صلاتي؟ وفي بعض الأحيان يجري العكس فهل تقبل صلاتي؟

    لا يجوز للمصلي أن يدخل في الصلاة وهو يدافع الغائط أو البول؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « لا صلاة بحضرة الطعام ولا وهو   يدافعه الأخبثان » [1] أخرجه مسلم في صحيحه، والحكمة في ذلك والله أعلم: أن ذلك يمنع الخشوع في الصلاة، لكن لو صلى وهو كذلك فإن صلاته صحيحة، لكنها ناقصة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22165

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1442

  • حصل أني صليت في الحرم المكي ولكن في جانبي رجل أفريقي بعد ما كبر تكبيرة الإحرام نظر يمينًا ثم نظر شمالاً واستمر بصلاته ولم يعد تكبيرة الإحرام وعندما فرغنا من أداء الصلاة قلت له: لازم تعيد صلاتك لأنك أبطلت صلاتك بالنظر، قال لي: ما دليلك؟ قلت: ما عندي دليل لكن تعال إلى الشيخ، قال: أنا ما عندي شك في ديني اذهب أنت. فما هو الحكم وما ...

    ورد النهي عن الالتفات في الصلاة، وأنه اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد، ففي (صحيح البخاري) بسنده عن عائشة رضي الله عنها قالت: « سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة فقال: هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد » [1] . فعلم من ذلك أن الالتفات مكروه في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22166

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1183

  • بالنسبة للخشوع في الصلاة وقراءة القرآن كيف يجب أن يكون؟

    عليك أن تستعين بالله في إحضار قلبك في الصلاة في الخشوع فيها، وسؤاله سبحانه أن يعيذك من الشيطان ومن وساوسه، وهو سبحانه سميع قريب يجيب دعوة الداعي إذا دعاه   صادقًا مخلصًا، وفقك الله وأعانك على ذكره وشكره. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22167

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1740

  • إذا شرع رجل في صلاته وهذه الصلاة فرض من الأوقات الخمسة ورأى أمامه ثعبانًا أو عقربًا فهل يقطع صلاته ويقتل ذلك أم يتم صلاته؟

    نعم يقطع صلاته ويقتل الثعبان أو العقرب؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « اقتلوا الأسودين في الصلاة: الحية والعقرب » [1] أخرجه أهل السنن، وصححه ابن حبان. وإن أمكن قتلهما وهو في صلاته من دون عمل كثير عرفًا فلا بأس، وصلاته صحيحة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22168

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1227

  • هل يجوز للمسلم أن يسلم على المسلم وهو في الصلاة أو في حالة الذكر والدعاء؟

    أولاً: يشرع للمسلم أن يبدأ بالسلام أخاه المسلم وهو يصلي ولكنه لا يرد عليه السلام وهو في صلاته إلا بالإشارة محافظة على صلاته؛ لما ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: « قلت لبلال: كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرد عليهم حين كانوا   يسلمون عليه وهو في الصلاة؟ قال: يشير بيده » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22171

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1841

  • ما حكم من نسي الاستعاذة من الشيطان الرجيم بعد انقضاء الصلاة، أو ذكر أنه لم يقل أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وهو بالصلاة؟

    الاستعاذة سنة فلا يضر تركها في الصلاة عمدًا أو نسيانًا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22486

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1182

  • ما حكم الصلاة على الفرش المحتوية على الرسوم التي على شكل البناء الإسلامي كما هو موجود بالفرش الموجودة بالمساجد حاليًّا. وما حكم الصلاة عليها إذا كانت تحتوي على الصلبان. وهل يلزم من الحكم على الشكل بأنه صليب بأن يكون ذا طرف سفلي طويل وطرف علوي قصير مع تساوي الجانبين، أم يحكم على كل خطين متعامدين بأنه صليب. نرجو إفادتنا عن هذا ...

    أولاً: المساجد بيوت الله تعالى، بنيت لإقام الصلاة، ولتسبيح الله تعالى فيها بالغدو والآصال مع حضور القلب، والضراعة والخشوع، وخشية الله. والرسوم والزخارف في فرش المساجد وجدرانها مما يشغل القلب عن ذكر الله ويذهب بكثير من خشوع المصلين؛ ولذا كرهه كثير من السلف. فينبغي للمسلمين أن يجنبوا ذلك مساجدهم، محافظة على كمال عبادتهم بإبعاد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22748

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1519

  • هل يجوز للمصلي أن يغمض عينيه في حال القيام والركوع والسجود بقصد تمام الخشوع وعدم اللهو بعينيه؟

    الخشوع في الصلاة مطلوب من المصلي، بل هو صفة من صفات المؤمنين التي مدحهم الله بها؟ فأثنى عليهم سبحانه بأنهم في صلاتهم خاشعون، وينبغي أن يضع المصلي بصره في موضع سجوده إلا في حالة التشهد فينظر موضع إشارته، وأما التغميض فغير مشروع في الصلاة، بل مكروه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23038

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1246

  • هل يمكن للمسلم أن يصلي وهو يريد أن يقضي الحاجة؟

    لا يجوز للمسلم أن يصلي وهو يدافع البول أو الغائط؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « لا صلاة بحضرة الطعام، ولا وهو يدافعه الأخبثان » [1] أخرجه مسلم في صحيحه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) أخرجه أحمد 6 / ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23039

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1732

  • عندما أصلي مع الجماعة في المسجد تطرأ علي هواجيس وأفكار وعندما يسلم الإمام لا أدري ماذا فعلت في الصلاة فما هي الطريقة للتخلص من هذه الهواجيس والأفكار؟

    صلاتك صحيحة، لكن ثوابها ناقص بقدر ما أصبت فيها من الهواجس، وعليك أن تدفع عن نفسك الهواجس بقدر الاستطاعة حتى يتحقق لك الخشوع في الصلاة، وذلك بشغل نفسك بتدبر ما تقرأ من القرآن أو تسمع من الإمام، وباستحضار عظمة الله وجلاله ومراقبته قدر الإمكان، فإنه يراك وإن كنت لا تراه، وأكثر من التعوذ بالله من الشيطان الرجيم. وبالله التوفيق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23042

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1044

  • ما حكم السهو في الصلاة من حيث الشرود الذهني بغير إرادة الإنسان؟

    ينبغي للمصلي إذا حضر وقت الصلاة أن يتخلى عن   كل شيء من أعمال الدنيا وشواغلها حتى يتجه ذهنه وتفكيره إلى عبادة ربه قدر الطاقة، فإذا تطهر ووقف في الصلاة وقف خاشعًا تاليا لكتاب ربه أو مستمعًا له متدبرًا لمعانيه ولما يقوله من أذكار في صلاته، ولا يستسلم للشيطان ووساوسه، بل عندما يعرض له يقبل على صلاته ويتعوذ بالله من الشيطان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23043

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1627

  • أنا شاب أؤدي جميع الفروض الخمسة في أوقاتها وأحمد الله الذي أعانني على ذلك، وما أريد من سماحتكم هو عند تأديتي للصلاة أتثاءب كثيرًا مما يضطرني إلى رفع يدي وإقفال فمي لكي أمنع الأذى أن يصل لأخي المؤمن الذي يصلي إلى جانبي ومما يبطل الصلاة الحركات الكثيرة أرجو من سماحتكم توجيهي بكيفية التخلص من هذه العادة التي تزعجني   وقد تزعج ...

    استعذ بالله من الشيطان الرجيم بعد تكبيرة الإحرام والاستفتاح وقبل قراءة الفاتحة في الصلاة، وتدبر ما تقرأ من القرآن في صلاتك، واستحضر عظمة الله وجلاله في صلاتك وفي ركوعك وسجودك، وادع الله في سجودك مع الضراعة إليه والخشوع إليه أن يصرف عنك وساوس الشيطان، وأن يدفع عنك كيده، ويقيك فتنته، فإنك إن فعلت ذلك أعانك الله عليه ودفع عنك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23045

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1593

  • أحيانًا أستيقظ من النوم متأخرًا ثم أفزع للصلاة مباشرة ولكنني أصلي بسرعة خوف فوات الوقت وكذلك الخوف من فوات السيارة التي تقلني إلى مقر عملي فهل يحق لي أن أؤخر الصبح حتى صلاة الظهر وأصليها قبلها بدقائق معدودة، ثم إنني مع العلم لا يوجد لدي وقت لأداء صلاة الصبح إن التحقت بعملي هل يحق لي الصلاة بصورة سريعة تخل بالأركان خوف الذهاب ...

    أولاً: عليك أن تتخذ في حجرة نومك ساعة دقاقة، وأن تضبط وقتها على ما قبل صلاة الصبح؛ لتنتبه على دقاتها للصلاة، أو أوص المؤذن أو بعض جيرانك أو إخوانك أن يوقظك عند وقت الصلاة، إذا لم يكن لديك ساعة يحصل بها المطلوب؛ لتتمكن من أدائها جماعة بالمسجد.

    ثانيًا: يجب عليك أن تطمئن في جميع أركان الصلاة، وأن لا تسرع في ذلك كله لتصح صلاتك، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23076

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1411

  • ما حكم من نفخ بفيه في صلاة الفريضة ناسيًا أو جاهلاً غير عامد؟

    من نفخ بفيه وهو في صلاة الفريضة ناسيًا أو جاهلاً فصلاته صحيحة، ويعذر الناسي، ويعلم الجاهل. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23400

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1292

  • تثاءب أحد المأمومين في الصلاة تثاؤبًا عميقًا، وعند الانتهاء من الصلاة قال أحد المصلين: إن التثاؤب في الصلاة دون وضع اليد على الفم ينقض الوضوء، فهل هذا صحيح؟ أفيدونا أثابكم الله.

    يشرع لمن تثاءب أن يضع يده على فيه، فقد ثبت عن أبـي سعيد الخدري - رضي الله عنه -: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قـال: « إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه، فإن الشيطان يدخل مع التثاؤب » [1] ، ولا يعتبر التثاؤب ناقضًا للوضوء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32185

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1482

  • هل يجوز تقديم السورة على الفاتحة في الصلاة أي قراءة السورة أولاً ثم قراءة الفاتحة؟

    لا تجوز قراءة السورة قبل الفاتحة في الصلاة؛ لأن هذا خلاف سنة الرسول صلى الله عليه وسلم الثابتة عنه فإنه كان يكبر للصلاة تكبيرة الإحرام تم يأتي بدعاء الاستفتاح ثم يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ثم يسمي ثم يقرأ سورة الفاتحة ثم يقول هو ومن خلفه: آمين، في الصلاة الجهرية، ثم يقرأ بعد ذلك ما تيسر من القرآن في الركعتين الأوليين من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33828

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1688

  • أحيانًا أصلي وأنا منشغلة عن الصلاة في أمر من أمور الدنيا فهل أعيد صلاتي مرة أخرى؟

    المشروع للمسلم أن يقبل على صلاته بقلبه ويتدبر ما يتلو فيها من آيات القرآن الكريم والأذكار الواجبة مع الخشوع فيها كما قال الله عز وجل: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ ﴾ [ المؤمنون : 1 - 2 ] ، وإذا انشغل المصلي بعارض في صلاته فإن الواجب عليه أن ينصرف عن ذلك العارض إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33886

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1908

  • ما حكم الخشوع في الصلاة وكيف أرد على من يقول: إن الخشوع في الصلاة سنة وليس بواجب؟

    الخشوع خشوعان: واجب ومستحب، فالواجب هو: الطمأنينة في جميع أعمال الصلاة حتى يؤديها كاملة، وهو المراد في قوله تعالى: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ ﴾ [ المؤمنون : 1 - 2 ] ، وهو المراد في حديث المسيء في صلاته. والمستحب هو: العناية بإكمال الصلاة وأداء ما يستحب فيها من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33906

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1233

  • ما حكم الاستعجال في الركوع والسجود وعدم الذكر بين السجدتين ربي اغفر لي؟

    تجب الطمأنينة في الصلاة في جميع أركانها، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر المسيء في صلاته وهي التي لم يطمئن فيها، بإعادة الصلاة وقال له: « صل فإنك لم تصل » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33907

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1852

  • هل يؤثر الخشوع والبكاء أحيانًا عند قراءة القرآن في الصلاة سواء من الإمام أو المأموم؟

    البكاء والخشوع عند قراءة القرآن في الصلاة لا يؤثر على صحة الصلاة، وعلى المصلي أن يجتهد في أن لا يشوش على غيره إذا كان في صلاة جماعة أو حوله من يصلي أو يقرأ؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه « كان في بعض صلواته لصدره أزيز كأزيز المرجل من البكاء » [1] ، ولما ثبت عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33936

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1390

  • عندما أكبر لصلاة أي فرض من الفروض الخمسة والمكتوبة فتأتي إليَّ أفكار سيئة جدًّا وتبعدني عن متابعة الإمام في قراءته فماذا يجب علي أن أفعل في هذه الحالة جزاكم الله خيرًا؟

    الوسواس في الصلاة لا يبطلها ولكن على الإنسان أن يحاول إحضار قلبه في الصلاة ويقطع الوساوس ويتعوذ بالله من الشيطان ثلاثًا؛ لأنه لا يكتب له من صلاته إلا ما عقل منها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34008

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1243

  • نرفع إليكم أمرنا في مسألة الصلاة بالطالبات جماعة في المدرسة، نحن نعاني من ذلك بسبب صغر المدرسة، فهي بيت مستأجر وصغير، لا يوجد فيه غرف شاغرة لأداء الصلاة، لذلك وضعنا غرفة صغيرة جدًّا لا تكفي طالباتنا، حيث عددهن ( 300 ) طالبة، علمًا بأن هذه الغرفة بجوار دورات المياه، فيتسرب إليها شيء منها ( من صراصير وغير ذلك ) لذلك تكون الصلاة ...

    يجوز لمن لم تتمكن من الصلاة في المدرسة أن تصلي في بيتها إذا خرجت من المدرسة، بشرط أن لا تؤخر الصلاة عن وقتها؛ لأن صلاة الجماعة غير واجبة في حق النساء، ولكن عليكم البحث عن مبنى يتسع للطالبات لأداء صلاتهن في وقتها من غير مشقة، ولو صلين في المدرسة في أماكن متعددة أو في مكان واحد بالتناوب لكان أحسن، وأما تكلم الموجهات للطالبات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34249

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1419

  • ما حكم أن يشغل المصلي وهو يؤدي صلاته بكلام مضحك وغيره عمدًا، ووصل الأمر ببعضهم إلى وضع مذياع يحمل شريط مقرئ للقرآن أمامه، وبما تنصحونه جزاكم الله خيرًا؟

    لا يجوز تعمد إشغال المصلي عن صلاته بكلام ولا غيره، حتى إن القارئ للقرآن لا يرفع صوته بالقراءة حتى لا يشغل من يصلي بجانبه، ففي الحديث عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ألا إن كلكم مناج ربه، فلا يؤذي بعضكم   بعضًا، ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34638

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1291

  • هل الخشوع شرط لصحة الصلاة ؟
    س53 : ما الجلوس الذي يجلسه المصلي في صلاتي الفجر   والجمعة في التشهد الأخير ، هل يجلس مفترشًا أم يجلس متوركًا ؟

    الخشوع خشوعان : واجب ومستحب . فالواجب هو : الطمأنينة في جميع أعمال الصلاة حتى يؤديها كاملة ، وهي أن تسكن وتستقر أعضاؤه بقدر الإتيان بالذكر الواجب ، وهو المراد في قوله تعالى : ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ﴾ ، وهو المراد في حديث المسيء في صلاته ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36663

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1419

  • - إذا اضطر المقاتل للصلاة في الطائرة أثناء مهمته فكيف يصلي؟ علمًا بأن من ‏لوازم طيرانه الاستماع إلى المكالمات والرد عليها في حينها والالتفات أحيانًا.

    - إذا صليت في الطائرة واتصل علي رادار المراقبة أثناء الصلاة أو حدثني ‏زميلي في نفس الطائرة ويجب علي الرد عليه فورًا، فهل يجوز لي أن أكلمه وأنا أصلي وصلاتي ...

    إذا حان وقت الصلاة والطائرة مستمرة في طيرانها ويخشى فوات وقت الصلاة قبل ‏هبوطها في أحد المطارات فقد أجمع أهل العلم على وجوب أدائها بقدر الاستطاعة قيامًا، ‏وركوعًا وسجودًا ولو بالإيماء واستقبالاً للقبلة؛ لقوله تعالى: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) [التغابن:16]، ‏ولقوله - صلى الله عليه وسلم: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37288

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1399