عدد النتائج: 35

  • امرأة وحيدة أودعت مبلغًا من المال أمانة عند جار لها فحفظها مع نقوده في أفضل مكان منيع في حرز في بيته، وبعد فترة سطا عدد من المسلحين على البيت بحجة البحث عن أسلحة وطالبوا بتفتيش المنزل وفعلًا قاموا بذلك ثم خرجوا، وعندما اختفوا اكتشف صاحب المنزل الذي لديه الأمانة أنها قد سرقت هي وما لديه من مال وفره.

    والسؤال هو: هل على هذا ...

    إذا ثبتت الواقعة المذكورة ولم تكن بمجرد دعوى هذا الشخص المؤتمن فإن هذا الرجل المؤتمن ليس عليه ضمان لأنه لم يفرط في حفظ الأمانة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2269

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    751

  • والدي وأخي عبد الكريم كلفوني منذ ثلاث سنوات بشراء شقة سكنية لهم بالقاهرة خلال فترة سفري وأعطوني مبلغ 4000 دينار كويتي لدفع هذا المبلغ بعد استبداله إلى جنيهات مصرية كدفعة مقدمة للشقة، وحين وصولي إلى القاهرة قمت على الفور باستبدال هذا المبلغ إلى 20000 جنيه مصري قبل العثور على الشقة وشرائها على نية أني متأكد من شراء شقة لهم نظرا ...

    بما أن المبلغ المختلف في شأنه بين الأطراف قد سلم إلى المستفتي على سبيل الأمانة ليدفعه في تنفيذ ما وكل به وتنفيذ الوكالة يتطلب صرفه إلى الجنيهات المصرية لدفع المبلغ المؤجل الملتزم به فإنه لاحق لدافعي المبلغ من أخذ الزيادة لقاء تغير قيمة العملة المصرية بين يوم تسليم المبلغ وبين يوم دفعه، هذا وأن مخالفته لأحكام الوديعة بالتصرف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2954

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    620

  • حسب أوامر الشركة أحضرت مبالغ نقدية من المندوبين ووضعت الشنطة بما فيها من شيكات ومبالغ نقدية ومستندات أخرى في دبة السيارة، وبما أن الشركة ينتهي الدوام بها الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر في شهر رمضان فذهبت إلى سكني، وقبل وصولي للمنزل اتجهت للمسجد حيث إنه كان وقت صلاة العصر، قفلت السيارة فصليت وعند خروجي من المسجد وجدت قفل ...

    المستفتي أمين قصّر، فيغرم المبلغ الذي سرق منه لتقصيره.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5103

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    640

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيدين/ عبد الحميد وجمال، وذلك في مشكلة بينهما، وقالا: الرجاء الإفادة في هذه الحالة بالرأي الشرعي حتى يتسنى لنا الأخذ به بإذن الله تعالى والله المستعان.

    وقدم السيد عبد الحميد استفتاءه.

    ونصه: استعرت سيارة شخص جار لي -حيث سبق أن استعار سيارتي- لمدة دقائق معدودة في مشوار لتوصيل الأهل ...

    هذا العقد المسؤول عنه هو عقد إعارة، وقد اتفق الفقهاء على أن المستعير إذا استعمل العارية استعمالًا عاديًا ولم يتجاوز الأصول المعتادة في الاستعمال فتلفت لا يضمنها، وإذا تلفت باستعمالها استعمالًا غير معتاد يضمنها، والمرجع في ذلك قول أهل الخبرة المأمونين، فإذا اختلفوا كان الحكم للقاضي.

    وعليه فإن السيارة المسؤول عنها هي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5487

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    639

  • إنه في تاريخ 1994م أرسلت مع أحد الأشخاص أمانة يحملها معه في سفره إلى أقاربي خارج الكويت، وكانت هذه الأمانة مبلغًا من المال، إلا أن هذا الشخص خان الأمانة بل استطاع أن يسرق مني مبالغ أخرى إضافية، والآن انتقل هذا الشخص إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ولما واجهته وطالبته مطالبة ودية قال: إن فلوسك موجودة ولكنها ليست باليد، وبعد ...

    إذا كان حق المستفتي ثابتًا في ذمة قريبه المماطل ومعترفًا به أو عليه بينة وكان المال الذي أرسل به المماطل للمستفتي ليشتري به سيارة له هو للمماطل وليس لغيره فإنّ للمستفتي أن يستوفي منه حقه الثابت في ذمته، وإن كان المال الذي أرسل به إليه ليس له فلا يجوز له أن يستوفي منه حقه إلا بإذنه.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6827

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    585

  • نفيدكم أن إحدى دور النشر والتوزيع أودع صاحبها لدى الجمعية مجموعة كراتين كتب إسلامية متنوعة بغرض المشاركة في معرض الكتاب الإسلامي الذي تقيمه جمعية إسلامية، إلا أن صاحب الشأن انتقل إلى رحمة الله، وإزاء ذلك قامت الجمعية بالاتصال الهاتفي وبإرسال خطابات مسجلة حسب العنوان الموجود لدينا، وكلفنا إحدى دور النشر لإفادتنا من هم ...

    على المستفتي أن يتابع البحث عن صاحب دار النشر الذي أودع الكتب وورثته بجدية، فإذا لم يهتدِ إليه فله الاحتفاظ بهذه الكتب إلى أن يحضر أصحابها أو ورثتهم بعد موتهم، ويأخذوها منه، فإن تعسر عليه ذلك جاز له بيع الكتب والاحتفاظ بثمنها لأصحابها أو التصدق بثمنها أو التصدق بها عينًا، على أن يضمن قيمتها لأصحابها أو ورثتهم إذا طالبوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7050

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    669

  • نفيدكم أنه سبق أن أرسلنا لكم خطابًا بطلب فتوى حول التصرف بشأن كراتين كتب إسلامية متنوعة، وضعت عندنا أمانة وتوفي صاحبها بعد ذلك. وحيث تعذر معرفة أحد ورثته أو معرفته أو معرفة عنوانه في بيروت -حسب عنوانه الموجود لدينا- وكذلك تعذر بيع الكتب للمكتبات المتخصصة في بيع ‏الكتب الإسلامية -رغم عرضها للبيع على عدد كبير من المكتبات- لأنها ...

    رأت اللجنة تأكيد الفتوى المشار إليها، وأن على المستفتي إذا ما تصدق بهذه الكتب أن يضمن قيمتها لصاحبها إذا ظهر في يوم من الأيام، ولا يعفى من ‏الضمان بجعل الصدقة لصاحب الكتب، وإذا صعب عليه ذلك فليسلم هذه الكتب لإحدى المكتبات العامة للاحتفاظ بها إلى مَقْدم أحد الورثة، وبذلك يتخلص من ‏مسؤوليتها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7419

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    554

  • يقول السائل أنه كان يعمل هو وزميل له في قوات الفدائيين في مكان ما بصحراء سيناء، وقبل نشوب الحرب بيوم واحد أعطي السائل إجازة فأعطاه زميله مبلغا قدره أحد عشر جنيهًا ليسلمها إلى أهله، وفي الطريق وقبل أن يصل السائل إلى بلده قامت الحرب وبدأت المعركة وأصيب السائل إصابة خطيرة بترت على إثرها ذراعه اليمنى وفي أثناء إصابته حضر بعض ...

    المقرر في فقه الحنفية أن الوديعة أمانة في يد المودع إذا هلكت لم يضمنها؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: «ليس على المستعير غير المغل ضمان ولا على المستودع غير المغل ضمان»، ولا يجب عند الحنفية ضمان على المودع إذا هلكت الوديعة إلا إذا تعدى المودع فيها بأن وضع المال في غير حرز أو إذا كانت الوديعة دابة فركبها أو ثوبا فلبسه أو مالا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10862

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    725

  • يقول السائل: "كنت أعمل في دولة الكويت ولي شقيقة تملك مشغل خياطة في الكويت أيضًا، وعند نزولي في إجازة عام 1989 أعطتني أختي مبلغا من الدولارات لأقوم بتوصيله إلى صاحب عمارة تمتلك فيها شقة، وهذا المبلغ قسط لهذه الشقة، وحضر إلي ابن أختي الثانية للسلام علي فعرضت عليه المبلغ؛ ليقوم بتغييره من شخص يعرفه بالبلدة ونتعامل معه ونبهت عليه ...

    ما دام السائل قد قام بسداد قيمة ما استلمه من أخته من ماله إلى صاحب العمارة فإنه بذلك يكون قد أدى الأمانة التي أمر بأدائها في قوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا﴾[النساء: 58]، وتكون ذمته قد برئت مما ائتمنته أخته عليه، ولا يحق له مطالبتها بشيء؛ لأنه يعتبر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13747

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    722

  • يقول السائل أنه أرسل مبلغ ألفي جنيه مصري مع رجل عاقل بالغ رشيد إلى أخته وعند رجوعه قال له: المبلغ فقد مني، وبعد حوار معه قال: أنا مستعد لدفع المبلغ، ويسأل: هل يكون المبلغ من حقه شرعًا، أم لا؟

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال من أن السائل قد أرسل إلى أخته مبلغ ألفين من الجنيهات مع رجل بالغ عاقل رشيد وعند رجوع هذا الشخص إليه أبلغه بأن المبلغ قد فقد منه وبعد حوار دار بينهما أبدى هذا الشخص استعداده لدفع هذا المبلغ، فمن المقرر شرعًا أن هذا الرجل إذا كان قد حافظ على المبلغ محافظة الشخص المعتاد ولم يهمل أو يقصر في ذلك وكان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13754

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    621

  • حسب أوامر الشركة أحضرت مبالغ نقدية من المندوبين ووضعت الشنطة بما فيها من شيكات ومبالغ نقدية ومستندات أخرى في دبة السيارة، وبما أن الشركة ينتهي الدوام بها الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر في شهر رمضان فذهبت إلى سكني، وقبل وصولي للمنزل اتجهت للمسجد حيث إنه كان وقت صلاة العصر، قفلت السيارة فصليت وعند خروجي من المسجد وجدت قفل ...

    إن المستفتي أمين قصّر، فيغرم المبلغ الذي سرق منه لتقصيره.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    547

  • امرأة وحيدة أودعت مبلغًا من المال أمانة عند جار لها، فحفظها مع نقوده في أفضل مكان منيع في حرز في بيته، وبعد فترة سطا عدد من المسلحين على البيت بحجة البحث عن أسلحة وطالبوا بتفتيش المنزل وفعلًا قاموا بذلك ثم خرجوا، وعندما اختفوا اكتشف صاحب المنزل الذي لديه الأمانة أنها قد سرقت هي وما لديه من مال وفره.

    والسؤال هو: هل على هذا ...

    إذا ثبتت الواقعة المذكورة ولم تكن بمجرد دعوى هذا الشخص المؤتمن فإن هذا الرجل المؤتمن ليس عليه ضمان لأنه لم يفرط في حفظ الأمانة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17207

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    627

  • سافرت في الصيف الماضي إلى الأردن قاصدًا الضفة الغربية، وأودعني أحد المعارف مبلغًا من المال ما قيمته 450 دينارًا أردنيًا لإيصاله إلى أهله في الضفة الغربية، وقمت بإشراك هذا المبلغ مع مبلغ آخر يخصني في حوالة مالية عن طريق إحدى شركات الصرافة بشيك قيمته 17000 دينارًا أردنيًا، ولدى وصولي إلى عمان حيث مكتب الشركة تبين أن الوضع المالي ...

    إن دافع المبلغ لم يعتبر ناقله بأي شرط، ووضع في حسبانه -كما أفاد- احتمالًا بصرفه (بتحويله) في وسيلة نقله، على أن يوصله بسرعة، وقد دل ذلك على رضاه بمعاملته، كما يعامل ماله، ولا سيما أنه أعطاه بعض المبلغ بالدنانير الكويتية وبعضًا بالأردنية، وذلك إذن له ضمنًا بخلط المبلغ بماله ومعاملته مثله، وبما أنه حول النقود إلى شيك ثم طرأت على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17208

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    574

  • نفيدكم أنه سبق أن أرسلنا لكم خطابًا بطلب فتوى حول التصرف بشأن كراتين كتب إسلامية متنوعة، وضعت عندنا أمانة وتوفي صاحبها بعد ذلك.

    وحيث تعذر معرفة أحد ورثته أو معرفته أو معرفة عنوانه في بيروت -حسب عنوانه الموجود لدينا- وكذلك تعذر بيع الكتب للمكتبات المتخصصة في بيع ‏الكتب الإسلامية -رغم عرضها للبيع على عدد كبير من ...

    رأت اللجنة تأكيد الفتوى المشار إليها، وأن على المستفتي إذا ما تصدق بهذه الكتب أن يضمن قيمتها لصاحبها إذا ظهر في يوم من الأيام، ولا يعفى من ‏الضمان بجعل الصدقة لصاحب الكتب، وإذا صعب عليه ذلك فليسلم هذه الكتب لإحدى المكتبات العامة للاحتفاظ بها إلى مَقْدم أحد الورثة، وبذلك يتخلص من ‏مسؤوليتها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17210

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    556

  • أنا شاب موظف عملت في أحد اللجان الخيرية في شهر رمضان الماضي أجمع التبرعات ثم أقوم بإدخال مبالغ التبرعات في حساب هذه اللجنة عن طريق البنك.

    قصتي باختصار أنني وفي أحد أيام شهر رمضان المبارك قد جمعت مبلغًا من المال ووضعته في درج سيارتي وأقفلت الدرج بالمفتاح وأقفلت السيارة جيدًا وكنت حريصًا على ذلك وقدر الله ذهبت إلى صلاة ...

    بالنسبة للسؤال المقدم من المستفتي فقد رأت اللجنة أن المستفتي أمين قصّر، فيغرّم المبلغ الذي سرق منه لتقصيره، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17479

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    591

  • إن إحدى دور النشر والتوزيع أودع صاحبها لدى الجمعية مجموعة كراتين كتب إسلامية متنوعة بغرض المشاركة في معرض الكتاب الإسلامي الذي تقيمه جمعية إسلامية، إلا أن صاحب الشأن انتقل إلى رحمة الله، وإزاء ذلك قامت الجمعية بالاتصال الهاتفي وبإرسال خطابات مسجلة حسب العنوان الموجود لدينا، وكلفنا إحدى دور النشر لإفادتنا من هم ورثة صاحب ...

    على المستفتي أن يتابع البحث عن صاحب دار النشر الذي أودع الكتب وورثته بجدية، فإذا لم يهتدِ إليه فله الاحتفاظ بهذه الكتب إلى أن يحضر أصحابها أو ورثتهم بعد موتهم، ويأخذوها منه، فإن تعسر عليه ذلك جاز له بيع الكتب والاحتفاظ بثمنها لأصحابها أو التصدق بثمنها أو التصدق بها عينًا، على أن يضمن قيمتها لأصحابها أو ورثتهم إذا طالبوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17480

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    657

  • ما حكم وديعة إذا تلفت عندك لأخيك المسلم، هل يجب دفع قيمتها إلى صاحبها؟

    لا يجوز التصرف في الوديعة لأنها أمانة، إلا إذا أذن صاحبها إذنًا صريحًا أو دلالة، وإذا تلفت بغير تعد من المودع فلا ضمان عليه، وإذا تعدى وجب عليه ضمان مثلها إن كانت مثلية، أو قيمتها إذا لم تكن مثلية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24201

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    596

  • أودع رجل قبل سنين شاة لدى والدي، فغاب ووصل والدي خبر وفاته، ولا يعرف له وريث، والوديعة نمت وتكاثرت، وقبل سنوات نتيجة للقحط وتكلفة معيشتها قام   والدي ببيعها بمبلغ جاوز أربعة آلاف، بقيت عنده حتى توفاه الله، لا يعرف أين ينفقها، ما هو الطريق الذي يجب أن تنفق فيه؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا وأجزل لكم الأجر والثواب.

    يجب عليكم أن تسلموا المبلغ المذكور إلى ورثة المتوفى، فإن لم يكن له ورثة فإنه يتصدق بالمبلغ على نية أن الأجر لصاحبه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24202

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    699

  • توفي جدي من جهة أمي منذ بضع سنوات، وقد أطلع المتوفى ابنه على أن لديه أمانة لرجل منذ ثلاثين سنة تقريبًا، وهي ستمائة ريال عربي فضة، عملة قديمة، والرجل الذي أعطاه الأمانة وعده أن يأتي لأخذ أمانته بعد يوم، ولم يكن لجدي أي   علاقة أو معرفة بهذا الرجل الذي أودعه هذه الأمانة، حتى إنه لا يعرف اسمه، ولم يأت هذا الرجل ليأخذ أمانته، ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت لجدك، أنه مات وهو مدين بمثل الأمانة التي أودعها عنده هذا الرجل، وبناء على ذلك فعلى ورثته أن يدفعوا ستمائة ريال فضي سعودي لقاضي المحكمة التي تتبعونها، وتخبروه بصفتها وعددها وتاريخ إيداعها وغير هذا من أحوال الأمانة التي أخبر بها جدك ابنه؛ لتقوم المحكمة بحفظها لصاحبها إن أمكن العلم به، وإلا صرفتها في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27352

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    557

  • كان لديهم راعي غنم يرعى لهم بالأجرة، وكان له معها أغنام يملكها، وعند انتهاء عمله أخذ أغنامه ما عدا ثلاثة   طليان صغار، قال: يا عم متعب: إن جيت في المستقبل أخذتها، وإلا على كيفك فيها، وقد باعها متعب وتوفي وهي في ذمته، ويسأل ورثته: كيف السبيل إلى إبراء ذمته فيها؟ علمًا أن العملة ذلك الوقت الريال الفرنسي وإنهم لا يعرفون الراعي ...

    يمكن لورثة متعب أن يبرؤا ذمة مورثهم بإخراج قيمة الطليان الثلاثة والتصدق بها، ونية ثوابها لصاحبها، كما يمكنهم التحري والاحتياط في معرفة قيمة مثل هذه الطليان في ذلك الوقت بالريال الفرنسي، ثم تحويل قيمته إلى العملة الورقية فتظهر بذلك القيمة المراد التصدق بها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27351

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    613

  • يوجد خياط باكستاني بجوار محلنا، وقد سافر بدون عودة، وكان عنده كوت (جاكيت) لرجل يدعى مسفر، وطلب منا أن نأخذ هذا الكوت ويبقى معنا حتى يأتي صاحبه، كذلك أخذ منا قيمة التصليح وقال: إذا أتى صاحب الكوت فأرجو   منكم أن تسلموا هذا إليه، وأن تأخذوا قيمة التصليح، ولكن صاحب الكوت هذا لم يأت لاستلامه، والآن مضى على وجوده مدة تقارب ...

    إذا كان الواقع ما ذكر فيباع الكوت وتأخذوا أجرة الخياطة، ويتصدق بباقي قيمته على الفقراء بنية أن يكون ثواب الصدقة لصاحبه، فإن جاء صاحبه بعد أخبر بالواقع، فإن رضي فبها، وإن لم يرض أعطيته القيمة بعد إسقاط قيمة الخياطة والثواب لك إن شاء الله، وإن قُيِّم وتُصُدق به على فقير فهو أكمل، ولك أجر ما سلمته للخياط. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27355

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    548

  • ضاف عندنا شخص رشيدي وترك عند والدي سخلة وداعة، وصارت عند والدي غنمًا كثيرة، ووالدي نسي اسم   صاحب الوداعة، وصاحبها لم يرجع علينا، وفي عام 1395 هـ توفي والدي وترك الوداعة عندي. أرجو إفادتي عنها بالوجه الشرعي.

    عليك أن تبذل أقصى جهد ممكن في التعرف على صاحب هذه الوديعة، فإن وجدته أو وجدت وارثًا له فادفع حقه إليه، فإن عجزت عن ذلك فاصرفها في وجه من وجوه البر، بنية الصدقة عن صاحبها، فإن جاء صاحبها أو وارثه بعد ذلك فأخبره بالواقع، فإن رضي فذلك، وإن لم يرض فادفع قيمتها إليه ولك ثواب ما دفعت إن شاء الله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27354

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    571

  • أنا خياط والناس يأتون بثيابهم، وبعد انتهاء العمل لا يأتون ليأخذوا ثيابهم، وتمكث عندي سنة أو سنتين، هل يمكن أن أنتفع بهذه الثياب، أو أتصدق بها؟

    الواجب أن ترد الثياب إلى أهلها أو ورثتهم إذا توفوا،   فإن تعذر عليك ذلك فلك بيعها وأخذ أجرة الخياطة من الثمن، والصدقة بالباقي بنية عن أهلها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27356

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    550

  • نعمل في تصليح الساعات، وقد توفي والدي قبل ثلاث سنوات، وأنا لا زلت أمارس مهنتي إلا أن نظري قد تأثر من ذلك، ومنعني الدكتور من مزاولة العمل، والآن يوجد لدي الكثير من الساعات التي أعطيت لي لغرض التصليح، ولم يحضر أهلها لاستلامها، ولها مدة تتراوح ما بين عشرين عام وعشرة أعوام وخمسة أعوام وعامين، وعام، وأقل من عام، ومنها ما هو ...

    إذا لم تستطع معرفة أصحاب الساعات ولا ورثتهم فإنه يجوز لك بيعها والتصدق بثمنها عن أصحابها، ولك أن تأخذ من قيمتها أجرة إصلاح ما أصلح منها، ومن جاء من أصحابها يخبر بما حصل، فإن رضي وإلا دفعت له قيمة ساعته.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27358

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    585

  • شخص من بني شهر منذ أزمان طويلة، وضع عندي مبلغًا من الفلوس، وذهب إلى بلاده، ولم يرجع إلى وقتنا هذا، وأعتقد أنه قد توفي ولا أعرف هل له ورثة أم لا، ولا أعرف من أي قرية هو، علمًا أن اسمه عندي وأنا ما أدري ماذا أعمل بهذا المبلغ، هل أنفقه على نية صاحبه، أم أسلمه لبيت مال المسلمين، أم أحتفظ به؟ لذا أرجو إفادتي.

    إذا كان الواقع كما ذكر فإن شئت فاحفظه واجتهد في التعرف على الرجل المذكور، وإن شئت فتصدق بالمبلغ الموجود لديك على الفقراء، أو ادفعه في مشروع خيري بنية أن يكون ثوابه لصاحبه، فإن جاءك بعدُ صاحبه أو وارثه فأخبره بالواقع، فإن رضي فبها وإلا فادفع له المبلغ، ولك الأجر إن شاء الله.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27357

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    608

  • هل يجوز الأخذ من المبلغ الذي عندي إذا كان صاحبه سامحًا فيه؟

    إذا علمت أن صاحبه الذي وضعه عندك مسامح لك بالأخذ منه جاز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27364

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    574

  • أفيدكم أنه في يوم الجمعة تاريخ 7 10 1407 هـ جاءنا اثنان هنود، وطرقوا علينا باب منزلنا في الساعة السادسة مساء، وخرجت إليهم قائلاً: ماذا تريدون؟ فأجابوا قائلين: نبيع عودًا ومشتقاته، وسألتهم: تبع من أنتم؟ وقالوا لي: إنهم تبع ناصر الهاجري، وطلبت منهم ما يثبت ذلك، حيث إننا في قرية تبعد عن مقر الرجل الذي ادعوا أنه كفيلهم بحوالي (20) ...

    إذا تعذر عليك معرفة أصحاب الشنطة التي بداخلها العود فإنك تبيعها وتتصدق بثمنها على نيتهم، فإن جاؤوا إليك فأخبرهم بما عملت، فإن أجازوه وإلا صارت الصدقة عنك، وتدفع لهم قيمة العود الذي بعته.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27367

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    553

  • أعرض لفضيلتكم أنه في عام 1391هـ توفي إلى رحمة الله رجل بالمستشفى، ووجدوا معه مبلغ ستمائة ريال وساعة يد، ووضعوها لدي أمانة حتى يحضر أحد أقربائه، ومكث هذا المبلغ مدة طويلة لم يحضر أحد من ورثته، وسألنا عنه بعض جماعته وقالوا: لا نعرف من أهله أحدًا كان، وأخيرًا لما طال المبلغ لدي أكثر من عشر سنوات تصرفت بالمبلغ والساعة، وبعد هذه ...

    إذا لم تعرف مستحقًّا للمبلغ المذكور فإنك تتصدق بها   على نية من هي ملك له، فإن جاء صاحبها وطلبها فأخبره بما عملت، فإن أجازه فبها، وإلا فسلم المبلغ له، وتكون الصدقة لك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27368

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    590

  • لدي امرأة كبيرة، وتذكر أن صديقًا لزوجها وضع عنده وداعة، ولكن كلاهما توفيا، الزوج وصديقه، والمبلغ قد   استهلك، لكن هذه المرأة أرادت أن تبرئ ذمتها، وأن ترد المال إلى أهله إلا أنها لا تعرف لصاحب هذا المال ورثة، حيث إنه من بلد غير معروفة لها، فنرجو من سماحتكم إفتاءنا عن كيفية التصرف في هذا المال الذي لا يعرف له أهل بعد وفاة ...

    إذا لم يعرف وارث لصاحبه فلا مانع من التصدق به على نية صاحبه الذي يملكه وقت التصدق. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27371

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    546

  • إذا وضع شخص ما لدي مبلغًا من المال، ويكون طلبه لهذا المال بعد سنة من إعطائه لي، ومن ناحيتي تصرفت في جزء منه، مثلاً لدي ألف ريال، وقد كنت خلال هذه السنة عندما ينقص أو أحتاج حاجة ماسة آخذ مثلاً مائة ريال في منتصف الشهر، وعندما يأتي نهاية الشهر أسددها من راتبي فتعود كما كانت ألف ريال، فهل علي في هذا شيء؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا ...

    لا يجوز أخذ شيء من الأمانة، وعليك أن تستغفر الله، وتتوب إليه مما مضى، فإن أخذت شيئًا وجب عليك ضمانه، لكن إن أذن صاحبها لك جاز أخذ ما أذن لك فيه، وتسدد له ما أخذته.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27373

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    537