• 1- توفي والدي في 1966، وترك لأولاده الخمسة (ابنان متزوجان ولهما أولاد، وبنت أرملة لها أولاد، وبنت متزوجة وليس لها أولاد، والبنت الكبرى متزوجة ولها أولاد) ترك الوالد نصف منزل بالإسكندرية، وأرضًا مساحتها500م بسيدي بشر وعليها مقام شاليه كمصيف، وشقة بالقاهرة تقيم بها والدتنا، وعقد الشقة والتليفون باسم المرحوم الوالد إلى الآن، ...

    الشقة ما دامت ملكًا للمورث فيرثها ورثته من بعده، ولا يحق لأحد من الورثة أن يستقل بالتصرف فيها بالهبة أو غيرها، وعلى ذلك فليس لزوجة المتوفى ولا لابنته أن تهبها لأحد، وتملك فقط أن تتصرف في نصيبها وهو الثمن إن لم يكن له زوجة أخرى، وللبنت بالنسبة لنصيبها الشرعي فقط، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1695

  • أوصى الموصي بثلث جميع ما يملك من عقار على يد الأرشد من أولاده الذكور، ثم من بعدهم الأرشد من أولاد أولادهم الذكور من الصلب، عقبًا بعد عقب، تصرف غلته للفقراء والمساكين من ذوي الأرحام وغيرهم صدقة عليهم على دوران السنة، كل ستة أشهر يصرف نصف الغلة عليهم، ويقدم إصلاح الثلث المذكور على المستحقين إن احتاج للإصلاح، وإن احتاج ...

    نص الوصية دال على أن الموصي أوصى بثلث ما يمتلك من العقار فقط وجعل مصرف الثلث في إصلاح العقارات أولًا، ثم في الفقراء والمساكين من ذوي رحم الموصي وغيرهم وأباح للمتولي أن يأخذ من الثلث ما يحتاج إليه، وهذه الوصية واجبة التنفيذ حسب شروط الموصي بلا تغيير، ولا يجوز تبديلها ولا مخالفتها فمن بدل فيها أو خالفها أثم لأن الله تعالى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2494

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1279

  • إن الموصي أوصى بثلث ماله على يد من ذكره في وصيته، وشرط عليه أن يعمل له أعمال البر والتصدق على ذوي الرحم المحتاج وعلى الفقراء والمساكين، وخصوصًا في أيام رمضان ويخرج في أيام القيظ رطبًا للمستحقين، ومن بعد القيظ يفرق تمرًا حسب اجتهاده، ويتولى استحقاق عيالي وينفق عليهم بالمعروف من غير تقتير إلى أن يرشدوا وعليه في ذلك تقوى ...

    هذه الوصية تدل على أن الموصي أوصى بثلث جميع ماله في أعمال البر من التصدق على المحتاجين من ذوي رحمه وعلى الفقراء والمساكين، وفوض الأمر إلى الوصي ليفعل ما يراه صالحًا، كما أوصاه بأن يتولى شئون أولاده القصر إلى أن يرشدوا، فعلى الوصي أن يلتزم شروط الموصي ولا يخالفه ولا يغير فيه وأن يتقي الله في توزيع مصرف الثلث، فلا يعطي منه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2495

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    994

  • ما هي شروط الوصية؟ ما هي الصيغة الشرعية والقانونية لها؟ هل يجوز الوصية لأشخاص يعيشون في دول أخرى؟ هل يوجد أي نصائح يمكن الاستفادة منها؟

    الوصية الشرعية لا ينبغي أن تكون لوارث، ولا أن تزيد على الثلث، ولا أن يوصى فيها بمحرّم.

    والله أعلم.

    ثم وجهته اللجنة إلى وزارة العدل لتسجيل الوصية وتوثيقها.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4115

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1247

  • نرفق لحضراتكم طي خطابنا هذا وصية المرحوم والدنا/ عبد العزيز، راجين التكرم بالاطلاع عليها، وتزويدنا بالفتوى التي تصدر من عندكم بخصوصها، وذلك لعرضها على الإخوة والأخوات الورثة، حيث تم العثور عليها مؤخرًا بعد توزيع التركة بين الورثة، شاكرين حسن تقديركم ووقوفكم مع الحق وشريعة الله، مع قبول خالص تحياتنا.

    عن الورثة: رشيد ...

    رأت اللجنة أن تحصر تركة المتوفى كلها يوم وفاته وتعرف قيمتها سوى العقار الذي في العراق فلا يدخل فيها حتى يبت في أمره نهائيًا، وبعد وفاء الديون منها إن وجدت تقسم التركة ثلاثة أقسام ويعد ثلثها وصية وفقًا لنص الوصية المرفقة، وتجعل الأموال التي لم توزع على الورثة وهي العقار الذي في الزبداني من هذا الثلث يتصرف فيه الوصي وفقًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5858

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1089

  • رجل وزّع تركته على أبنائه وبناته في حياته طبقًا للأنصبة الشرعية برضى الجميع، ومع مرور الوقت ارتفعت أسعار بعض الأراضي التي كانت من نصيب الذكور فهل من حق البنات المطالبة بالتعويض عن ذلك؟ وهل يجوز للأب أن يوزع تركته على أبنائه في حياته؟ وهل يجوز له التراجع عن ذلك بعد أن تم التوزيع وانتقلت الملكية للأبناء؟ وما الحكم لو أوصت ...

    إذا كان المستفتي عنه قد وزّع تركته في حالة عقله ورشده وصحته وسلمها لهم فإنها تنفذ ويملك كل منهم الحصة التي قبضها، ولا يؤثر تغيير قيمة هذه الحصص بعد ذلك، ولا حق للبنات بمطالبة الذكور بالتعويض عن ذلك إلا أن يتم ذلك بتراضٍ منهم، وليس للأب التراجع فيما أعطاه لأولاده في حياته ما داموا قد قبضوا ذلك إلا أن يتراضوا على ذلك بكامل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6821

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    941

  • أوصى لي عمي أخو أبي من أمه قبل وفاته بجميع أملاكه، وخصني بالذكر دون غيري من ذوي الأرحام أمام شاهدين.

    فأرجو إعطائي فتوى شرعية تفيد صحة هذه الوصية ووجوب تنفيذها ومراعاة مذهب الإمام مالك فيها ولكم جزيل الشكر.

    إذا ثبتت وصية المذكور عند القضاء فإنها تنفذ في حدود الثلث فقط كما قضى بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه حيث قال له: «الثُّلُثُ وَالثُّلُثُ كَثِيرٌ...» أخرجه الشيخان، وما زاد عن الثلث يكون موقوفًا على إجازة الورثة، فإن أجازوه نفذ وكان تبرعًا منهم وإلا فلا ينفذ.

    ويقسم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9421

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1306

  • يقول السائل أن أخته تزوجت من رجل ولم تنجب منه أولادا، وقد اشترى الزوج قطعة أرض وبنى عليها منزلا دورا واحدا، وكتبه باسم زوجته -أخت السائل-، ثم توفي الزوج في الأراضي الحجازية، وكان أخو الزوج موظفا بسيطا سكن معهم في البيت هو وأولاده وزوجته، وبعد عشر سنوات توفي أخو الزوج، وبقى أولاده، وأمهم مع أخت السائل في البيت، وبعد سنتين ...

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال من أن أخت السائل قد أوصت أمام إخوتها بأن يكون البيت لأولاد أخي زوجها، وأن من إخوتها من هو في أشد الاحتياج.

    فنفيد بأن الوصية تجوز للوارث ولغيره، وتنفذ في حدود ثلث التركة من غير إجازة الورثة، وتجوز فيما زاد عن الثلث، ولكن لا تنفذ في الزيادة إلا إذا أجازها الورثة وكانوا من أهل التبرع عالمين بما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14896

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1209

  • من كان له ورثة يجوز له أن يوقف جميع تركته لغير ورثته زمن حياته، ويستمر الوقف بعد وفاته، لكن هل يجوز وقف أكثر من ثلث التركة بعد موت المورث للورثة أو لغير الورثة؟

    إذا كان الواقف عاقلًا رشيدًا صحيحًا غير مريض مرض الموت فإن وقفه صحيح قضاءً بشروطه ولو استغرق المال كله، أما من حيث الديانة فإن أراد به مضارة الورثة أثم رغم صحة الوقف وإلا لم يأثم، أما المريض مرض الموت إذا كان عاقلًا رشيدًا فإن وقفه صحيح على غير الورثة بشروطه، ولكن في حدود ثلث ماله فقط وأما إذا زاد عن الثلث فموقوف على إجازة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17415

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1021

  • أوصى الموصي بثلث جميع ما يملك من عقار على يد الأرشد من أولاده الذكور، ثم من بعدهم الأرشد من أولاد أولادهم الذكور من الصلب، عقبًا بعد عقب، تصرف غلته للفقراء والمساكين من ذوي الأرحام وغيرهم صدقة عليهم على دوران السنة، كل ستة أشهر يصرف نصف الغلة عليهم، ويقدم إصلاح الثلث المذكور على المستحقين إن احتاج للإصلاح، وإن احتاج ...

    إن نص الوصية دال على أن الموصي أوصى بثلث ما يمتلك من العقار فقط وجعل مصرف الثلث في إصلاح العقارات أولًا، ثم في الفقراء والمساكين من ذوي رحم الموصي وغيرهم وأباح للمتولي أن يأخذ من الثلث ما يحتاج إليه، وهذه الوصية واجبة التنفيذ حسب شروط الموصي بلا تغيير، ولا يجوز تبديلها ولا مخالفتها فمن بدل فيها أو خالفها أثم لأن الله تعالى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18050

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    716

  • اتجهت نيتي في الآونة الأخيرة إلى ترتيب حقوق زوجاتي وأولادي وبناتي بعد وفاتي، فأعددت كتابًا أرغب في توجيهه إليهم، ويهمني قبل أن أقوم بذلك الوقوف على وجهة النظر الشرعية فيما تضمنه الكتاب الذي جاءت صياغته كالتالي: (إلى زوجاتي وأولادي وبناتي الأعزاء) أؤكد لكم بموجب هذا أنني بعد أن استخرت الله سبحانه وتعالى ووقفت على رأي الشريعة ...

    في هذه الرسالة التي وجهها المستفتي إلى أقاربه بعض الأمور الصحيحة، وبعض الأمور غير الصحيحة، وسوف نجمل ذلك فيما يلي:

    1- تخصيص 30% من أمواله للخيرات تنفق بعد وفاته، هو تخصيص صحيح وهو وجيه، ويحدد بعد وفاته من تركته بعد إخراج نفقات تجهيزه وتكفينه الشرعية ثم وفاء ديونه الثابتة عليه. وتخصيص باقي التركة 70% للورثة توزع عليهم بحسب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18113

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1163

  • بعد أن توفي والدنا بتاريخ 20/3/2005 بثلاثة أيام دعينا للتوقيع على وصية كان قد كتبها الوالد سنة 2000، وقرئت علينا الوصية بشكل سريع وطلبوا منا التوقيع، دون أن يشرح لنا المحامي الذي قرأ مضمونها بالتفصيل، وتم التوقيع على وجه السرعة ولم يعطنا نسخة منها بحجة أنها ستحفظ في الخزانة عندهم، ولم يبلغنا أنه وفقًا للشريعة الإسلامية أن لا وصية ...

    1) الوصايا التي أوصى بها المتوفى قبل وفاته لبعض ورثته، سواء كانت عقارًا أو نقودًا، وسواء كانت مشروطة بشروط معينة أو مطلقة، موقوفة على إجازة جميع الورثة لها بعد وفاته وهم عاقلون بالغون مختارون، فإن وافقوا عليها راضين نفذت، وإذا لم يوافقوا عليها، أو وافقوا عليها مكرهين، فلا تقبل منهم هذه الموافقة عليها، وتلغى عند ذلك، وترد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18122

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1417

  • الوالدة توفيت في شهر 7/ 2007، وتركت عقارًا مؤجرًا، والإيجار (2000 دينار) ألفا دينار، وقبل الوفاة أوصت شفويًا بحضور الإخوة جميعًا بثلث العقار، ولكن أوصت بعدم الاستعجال ببيع العقار؛ لعلمها أن الأولاد جميعهم مدينون بقروض كبيرة الحجم، وقالت: استفيدوا من الإيجار، ولم تقل: استفيدوا من الثلثين.

    جزاكم الله عنا وعن المسلمين خيرًا ...

    هذه الوصية معلقة على سداد الديون، ويجوز تعليق الوصية على ذلك، وبعد سداد ديونهم من إيجار العقار يصبح ثلث العقار وصية والباقي للورثة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18123

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1168

  • ما هي شروط الوصية؟

    ما هي الصيغة الشرعية والقانونية لها؟

    هل يجوز الوصية لأشخاص يعيشون في دول أخرى؟

    هل يوجد أي نصائح يمكن الاستفادة منها؟

    الوصية الشرعية لا ينبغي أن تكون لوارث،

    ولا أن تزيد على الثلث،

    ولا أن يوصى فيها بمحرّم.

    والله أعلم.

    ثم وجهته اللجنة إلى وزارة العدل لتسجيل الوصية وتوثيقها.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18807

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    731

  • ما حكم الشرع في الوصية، أي: ما يوصي به الشخص قبل موته، وما هي صيغتها، وما هو الشيء الذي تجب الوصية بشأنه؟

    من أراد أن يوصي من ماله فعليه المبادرة بكتابة وصيته قبل أن يفاجئه الأجل، وعليه الاعتناء بتوثيقها والإشهاد عليها، وهذه الوصية تنقسم إلى قسمين:   القسم الأول: الوصية الواجبة، كالوصية ببيان ما عليه وما له من حقوق، كدين أو قرض أو أقيام بيوع، أو أمانات مودعة عنده، أو بيان حقوق له في ذمم الناس. فالوصية في هذه الحالة واجبة؛ لحفظ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27611

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    781

  • والدي زويد بن رشيد بن زويد قد توفي وخلف بعده نخلاً في بلدة الحائر وبيوتًا في بلدة الرياض، جعل في غلتها أضاحي، وحيث إنني رجل لا أقرأ ولا أكتب، ويصعب علي التصرف في ذلك، كما أنه لم يكن لديه أملاك، ولم يخلف شيئًا غير هذه الموقفة أرجو من فضيلتكم الأمر على من يلزم بدراسة جميع الأوراق العائدة لما خلفه والدي من نخل وبيوت، وإرشادي بما ...

    1- ذكر السائل أن والده لم يخلف من المال سوى نخله الذي في الحائر والبيتين الذين سبق ذكرهما.

    2 - الوثيقة الخاصة بالنخل مؤرخة في 17 11 1373هـ، والثانية الخاصة بالبيت الذي جعله لأبيه ومن معه مؤرخة في 15 10 80 هـ، والثالثة في البيت الذي جعله لنفسه ومن معه مؤرخ في 10 8 81هـ.

    3 - جاء في الوثيقة الأولى: أنه وقف وحبس وسبل في غلة نخله الكائن في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27613

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1186

  • هل يجوز لي أن أوصي بالمال الذي يكون معي، كبناء مسجد أو أي عمل خيري؟ علمًا بأن لدي إخوة وعددهم اثنان، وأن كل واحد منهم في وظيفة براتب شهري لا يقل عن 4000 ريال.

    الوصية لا تجوز إلا بالثلث فما دون، ولا تجوز بأكثر من ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27642

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    752

  • رجل لديه ولدان وست بنات وثلاث زوجات وهو على قيد الحياة، وقد توفي ابنه الكبير وأنجب ابنه الأكبر أولادًا وبنات، ويريد هذا الرجل أن يجعل نصيب ابنه الأكبر من الميراث لأولاد ولده الكبير المتوفى، فهل هذا يجوز شرعًا، وإذا لا يجوز إنزال الأبناء محل أبيهم في الميراث وهو متوفى فهل يجوز للجد أن   يوصي لأولاد ولده من ماله قبل أن يتوفى ...

    يجوز للرجل أن يجعل لأولاد ولده نصيب أبيهم لو كان حيًّا يعطيهم إياه في حال صحته، ويجوز له أن يوصي لأولاد ابنه إذا لم يكونوا وارثين من جدهم في حدود الثلث إذا لم يكن له وصية إلا هذه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27651

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    693

  • له ثمانية أولاد، ستة منهم طائعون لله ولوالدهم، واثنان عاصيان لله، لا يصومان ولا يصليان وعاقان لوالديهما، وهما (منصور وصالح)، وأنه من أجل هذا كتب في وصيته بأن منصورًا وصالحًا لا يرثان مما خلفه إلا إن تابا، هذا ويطلب الإفادة عن صحة هذه الوصية؟

    لا تجوز هذه الوصية؛ لمخالفتها لمقتضى الشرع والعدل الذي أمر الله به، خاصة بين الأولاد؛ لما روى أحمد وأبو داود   رحمهما الله، عن أبي أمامة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث » [1] ، ولما روى البخاري ومسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27656

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    727

  • لدي وصايا على معين هو أضحية وطعم في رمضان، وقراءة جزء من القرآن الكريم كل يوم على الدوام والاستمرار، وحيث إنه يتعذر الآن من يتقيد بأداء القراءة كما يتوقع ذلك في   المستقبل نظرًا لتيسر سبل العيش واشتغال الناس بأمور الدنيا، فهل يسوغ لي صرف ما يقابل القراءة إلى جهة بر أخرى أكثر وأعم نفعًا أم لا؟

    سبق أن ورد سؤال مماثل لهذا السؤال بحياة سماحة المفتي الشيخ: محمد بن إبراهيم رحمه الله، فتذكر اللجنة مضمون الجواب اكتفاءً به جوابًا عن هذا السؤال: هذا الشرط من الشروط المبتدعة فلا يصح؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن كان مائة شرط » [1] ، وقال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27667

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    754

  • لي والدة توفيت رحمة الله عليها في 6 5 1409 هـ، في مستشفى عسير، وعندي لها مبلغ وقدره 13 ألف ريال، أعطتنيها في حياتها، وطلبت مني أن أبني لها مسجدًا بها، وقالت لي: لو زادت تكاليف المسجد أعطتني الباقي، فهل يمكن الأخذ من باقي الميراث ما يكمل المسجد به، أو أحط من عندي فلوسًا تكملة لبناء المسجد بدون أخذ من ميراثها؟ يوجد عليها 4 أولاد رجال ...

    أولاً: ليس لك التصرف في المبلغ (13 ألف) إلا بإذن الورثة المرشدين، فإن لم يأذنوا فهو من جملة التركة، إلا أن يثبت ذلك، فعند ذلك تنفذ الوصية، ويكمل الناقص من التركة في حدود الثلث فأقل إلا أن يسمح الورثة المرشدون بالزيادة على الثلث.

    ثانيًا: مع اعتبار ما ذكر في الفقرة (أولاً) فجميع ما بقي من عين ودين كله يقسم بين الورثة على قسمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    840

  • أريد أن أوصي لأولاد ولدي بخمس ما أملك، كونه توفي قبلي وهم صغار السن، أرجو إفتائي في هذا الخصوص

    يجوز لك أن توصي لأولاد ابنك الذي توفي في حياتك بالثلث فأقل من مالك؛ لأنهم غير وارثين منك، فلا محذور في الوصية لهم.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36410

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    780