عدد النتائج: 21

  • أنا أطالب والدي مبلغًا من المال، وتوجد أوراق تثبت ذلك، كما يوجد أكثر من شاهد على هذا الدين، ولكنه حصل أن أثرت زوجة أبي وهي صغيرة في السن على والدي وجعلته ينكر هذا الدين.

    هل يجوز أن أقوم بطلب وضع الحجر على والدي وعلى أمواله وذلك من قبل الجهات المختصة؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا.

    وسألت اللجنة الابن المستفتي عن حال والده ...

    يجوز لهذا الابن أن يرفع دعوى على أبيه يطلب الحجر عليه إن كان سفيهًا يضيّع أمواله فيما لا فائدة فيه، ويسيء التصرف في أمواله (ويرجع الحكم في ذلك إلى تقدير القاضي) فإن لم يكن الأب كذلك لم يجز طلب الحجر عليه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2842

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    484

  • وكَّل والدي أخي الأكبر حال صحته، وبعد ذلك تغيرت حالة والدي الصحية ‏وأصبح شيخًا لا يعي ولا يعقل وليس أهلًا للتصرف، ثم بعد ذلك رزق بتثمين ‏فاشترى الأكبر عمارة حفاظًا على أموال والدي، ويأتي لها ريع لا بأس به.

    والسؤال‎: ‏1) هل يجوز شرعًا أن نتصرف بهذا الريع بتقسيمه بيننا أو بجزء منه؟ (علمًا بأنه لم ‏يكن مقصرًا علينا حال ...

    لا يجوز التصرف في أملاك الأب الفاقد الوعي ولا في ريع الأملاك إلا من قبل ‏الوصي الذي تقيمه المحكمة وليس للوصي أن يصرف إلا على سبيل استثمار ‏تلك الأموال وإداراتها لصالح الأب ويستثنى من ذلك الإنفاق على من تجب نفقته ‏على الأب وهو في هذه المسألة الزوجة فقط، بخلاف الأولاد والبنات ممن لهم ‏موارد تكفيهم وكذلك للوصي إخراج الزكاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3226

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    506

  • والدي رجل أصبح فاقدًا لأهليته ولديه 6 بنات و3 أبناء، حيث إن والدي تزوج 3 نساء، الأولى متوفية ولديها ابن، والثانية مطلقة ولديها ابن وبنت، والثالثة لديها 5 بنات وابن، حيث إن لديّ شقيقة أخذت من والدي وكالة عامة وهو فاقد لأهليته وقامت بإجراء بعض الترميمات في المنزل دون الرجوع إلى أخيها عبد الله وأخوتها من أبيها، حيث كانت تبرر ذلك ...

    بعد أن استمعت اللجنة لأقوال المستفتي نصحته بالتفاهم مع أخته الموكلة عن والده والمشاركةِ في التصرفات والتشاور مع باقي الأخوة والأخوات في ذلك، فإن أبت ذلك كان له الاستمرار في دعواه وطلب الحجر على الوالد، وإقامة قيم عليه يتصرف عنه في ماله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5849

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1531

  • أصبحت وصيًا على أخويّ -أخي وأختي لأبي- المنغوليين بحكم المحكمة، ولهما من المال 60 ستون ألف دينار من بيت بيع لهما فيه نصيب، والآن أتوجه بالأسئلة التالية:

    1- عندي ولد يريد بناء بيت له فقال لي: أفضل من أن ألجأ إلى البنوك أعطني من مال أخويك قرضًا حسنًا وأوفيك كل شهر قسطًا إلى أن أسدد المبلغ، ومقداره (40) ألف دينار، فهل يجوز لي أن ...

    1- الوصي على مال القاصر لا يجوز له أن يقرض أو يقترض منه شيئًا.

    2- لا مانع من معالجة المحجور عليهما -عند الحاجة- من أموالهما بحدود الحاجة، وإذا احتاج العلاج إلى سفر جاز اقتطاع تكاليف السفر من مالهما، دون توسع في الإنفاق، بما في ذلك نفقات المرافق.

    ومقدار الحاجة للسفر يقدره الطبيب المختص وأهل الخبرة.

    3- يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6403

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    404

  • مرض رجل بمرض الشلل النصفي سنة 1949 وكان يملك منزلا قيمته ألف وخمسمائة جنيه وأرضا زراعية حوالي ثلاثة أفدنة قيمتها نحو تسعمائة جنيه، وفي أثناء مرضه تحت ضغط من أولاده الذكور تصرف لهم في المنزل بالبيع سرا، ولم يعط بناته منه شيئا، وسجل عقد البيع لابنيه سنة 1951، وكانت إمضاؤه في تلك المدة بيده اليسرى نظرا لمرضه، وتحت يدنا إمضاءاته بيده ...

    إنه جاء في تنقيح الحامدية في باب البيع ج1 ص213: «سئل في امرأة بها داء سعال طال نحو سنتين، ولم تصر صاحبة فراش فباعت فيه زوجها حصة معلومة من عقار بثمن معلوم مقبوض لدى بينة شرعية، ثم ماتت عنه وعن ورثة غيره، فهل يكون البيع والقبض صحيحين؟ الجواب: نعم والمقعد والمفلوج -المشلول- الذي لا يزداد مرضه كل يوم فكالصحيح، وكذلك صاحب الجرح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10263

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    367

  • حجر على ناظر وقف معين بالاسم للسفه، فهل الحجر عليه يكون موجبا لعزله من النظر أو ينعزل بالفعل بمجرد صدور قرار الحجر عليه؟ أرجو الإفادة، والله يحفظ ذاتكم الكريمة.
     

    قد جاء في كتاب الأشباه والنظائر في فائدة الفسق لا يمنع أهلية الشهادة والقضاء ما نصه: «وإذا فسق لا ينعزل، وإنما يستحقه، بمعنى أنه يجب عزله أو يحسن عزله، إلا الأب السفيه فإنه لا ولاية له في مال ولده كما في وصايا الخانية، وقست عليه النظر، فلا نظر له في الوقف وإن كان ابن الواقف المشروط له؛ لأن تصرفه لنفسه لا ينفذ، فكيف يتصرف في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10692

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    359

  • سئل في رجل كان محجورًا عليه للعته، وكان تحت قوامة ابن خاله، فحدث أنه بعد توقيع الحجر عليه بسنتين تقريبا تزوج بسيدة وعقد العقد ابن أخ القيم المذكور، وابن ابن عم لأبيه في حالة أن له -أي للمحجور عليه وقت صدور العقد- ثلاثة إخوة ذكور، وبعد ذلك بزمن توفي المحجور عليه إلى رحمة الله تعالى عن أخ وأخت من أبيه، والزوجة المذكورة فقط من غير ...

    إذا كان الحال كما ذكر به كان هذا الزواج زواجًا غير صحيح، وهو ليس من قسم الموقوف لما فيه من الغبن الفاحش، فلا مجيز له وقت العقد، وعلى فرض أن هذا الزواج بمهر مثل الزوجة فهو زواج موقوف يتوقف على الإجازة، فإذا مات الزوج قبل هذه الإجازة لم ترثه الزوجة؛ لأن الإرث يعتمد الزواج النافذ.

    والحاصل أنه سواء أكان هذا العقد فاسدًا أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11103

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    402

  • تزوج رجل ولم يمكث طويلا حتى أصابه مرض الجنون؛ مما أدى إلى دخوله مستشفى الأمراض العقلية، ووقع عليه الحجر للعته، وأقيمت أخته قيمة عليه، وله زوجة تتقاضى منه نفقة شهرية، وظلت أخته تباشر علاجه حتى شفي منه بعض الشيء، وأرادت ضم زوجته إليه للقيام بواجباته الاجتماعية فامتنعت بدون حق ولا وجه شرعي.

    لذلك يسأل الطالب عمن يقوم ...

    إن من الحقوق الشرعية الواجبة للزوج على زوجته أن تطيعه فيما يأمرها به من حقوق الزوجية ويكون مباحا شرعًا، وأن تتقيد بملازمة بيته بعد إيفائه عاجل صداقها ولا تخرج منه إلا بإذنه، وتكون آثمة إذا طلب منها شيئا من ذلك وامتنعت، وإذا أبت الزوجة أن تدخل في طاعة زوجها فله أو لمن يقوم مقامه أن يتقدم إلى المحكمة بطلب دخولها في طاعته في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11126

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    519

  • هل يجوز للقيم على المحجور عليه للعته أن يرد زوجة للمحجور عليه كان قد طلقها طلقة واحدة قبيل الحجر عليه أمام المحكمة وهو سليم العقل، أم لا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أنه ليس للقيم من حيث إنه قيم أن يرد زوجة المحجور عليه للعته التي طلقها قبل عتهه: لا بطريق الرجعة الشرعية إذا كانت مطلقة طلاقًا رجعيًا ولا تزال في العدة، وإنما مراجعتها حينئذ للمحجور عليه نفسه بالفعل الذي تكون به الرجعة شرعًا فقط على ما يظهر رجحانه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11314

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    354

  • سئل في رجل باع ما يملك من العقار لزوجته بتاريخ 4 مارس سنة 1905 بثمن معين دفع من المشترية عينا أمام مأمور العقود الشرعية.

    ثم قرر المجلس الحسبي الحجر عليه للسفه بعد البيع بثلاثة شهور أي بتاريخ 31 مايو سنة 1905، فهل هذا البيع نافذ أو موقوف يجوز الطعن فيه من القيم، وطلب إلغائه؟ أفيدوا الجواب ولكم الثواب.
     

    صرح العلماء بأن المفتى به قول الإمامين الجليلين أبي يوسف ومحمد أنه يحجر على الحر البالغ العاقل بسبب السفه وسوء التصرف في المال، لكن لا ينحجر إلا بحجر القاضي عند أبي يوسف، وقال محمد: فساده في ماله يحجره وإصلاحه فيه يطلقه.

    والثمرة فيما باعه قبل حجر القاضي يجوز عند الأول لا الثاني، وظاهر كلامهم ترجيح قول أبي يوسف كذا في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    360

  • سئل في رجل معتوه له أولاد صغار، وله أب غني، وللمعتوه المذكور ملك تلقاه من غير أبيه المذكور، فأقام المجلس الحسبي بجهتهم أباه المذكور قيما عليه، وسلمه ممتلكاته ليحفظها ويتصرف فيها بما فيه الحظ والمصلحة لابنه المعتوه، فاستولى الأب القيم المذكور على ممتلكات ابنه المذكور، وصار يتصرف فيها بالرهن والبيع وخلافهما مع عدم حاجة ...

    نعم، للقاضي أن ينزع مال المعتوه من يد أبيه السفيه المبذر المذكور، ويضعه تحت يد وصي أمين عدل، ويضمن أباه ما أتلفه وصرفه في شؤون نفسه من مال ابنه المذكور مع عدم احتياجه لذلك، وأما بيع الأب المذكور مال ابنه المعتوه مع عدم الحاجة لذلك وعدم الحظ والمصلحة لجهة المعتوه فلا يجوز شرعًا؛ ففي الدر المختار من باب الوصي: «ولو باع الأب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11491

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    389

  • سئل في رجل له أطيان أهملها وتركها بدون زراعة ولا إيجار مدة سنين مع كونها من الأطيان الجيدة التي تأتي بريع، وبهذه الواسطة زادت ديونه وتضاعفت فوائدها، وصارت الأطيان المذكورة مرهونة بسبب ذلك الدين للبنك العقاري، وعليه أيضًا ديون لشخص آخر يهودي يسمى فيتا كوريل، وصار من المحقق أن لا يمضي زمن قليل إلا وتذهب هذه الأطيان المذكورة في ...

    يحجر على الحر بالسفه الذي هو سوء التصرف، وبالغفلة التي هي عدم الاهتداء إلى التصرفات النافعة المفيدة، وبالدين المستغرق لماله، وذلك على مذهب الإمامين الجليلين أبي يوسف ومحمد -رحمهما الله تعالى-، وهو المفتى به، فكل واحد من هذه الأمور الثلاثة كاف في الحجر عليه على الوجه الشرعي، ففي التنوير وشرحه من كتاب الحجر: «وعندهما يحجر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11497

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • اطلعنا على الطلب المتضمن أن م. ع. أ. هذا قد تقرر توقيع الحجر عليه بجلسة 17/12/1940، وعينت والدته قيما عليه مع الإذن لها بصرف ما يستحقه من معاش بوزارة المالية للإنفاق في شؤونه، أي بجعل المعاش نفقة، وأرفق السائل بطلبه صورة طبق الأصل تحت مسؤوليته من مجلس حسبي مصر في القضية 802 سنة 1939 السيدة الخاصة بمادة م. ع. أ. ق. أ. بشأن الحجر عليه بجلسة ...

    ثابت من تقرير الطبيب الشرعي المدون في قرار الحجر المرافق أن المحجور عليه بعد فحصه تبين أن بعقله عاهة وأن حالته العقلية غير عادية وأن حالته هذه من نوع الضعف العقلي المتقطع الذي يظهر أحيانا ويختفي أحيانا، وعلى ذلك لا يمكنه إدارة شؤونه بنفسه، ومن ثم صدر القرار بالحجر عليه وتعيين والدته قيما عليه، ورفع القضايا لا يكون إلا من إنسان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11818

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    410

  • أصبحت وصيًا على أخويّ -أخي وأختي لأبي- المنغوليين بحكم المحكمة، ولهما من المال 60 ستون ألف دينار من بيت بيع لهما فيه نصيب، والآن أتوجه بالأسئلة التالية:

    1- عندي ولد يريد بناء بيت له فقال لي: أفضل من أن ألجأ إلى البنوك أعطني من مال أخويك قرضًا حسنًا وأوفيك كل شهر قسطًا إلى أن أسدد المبلغ، ومقداره (40) ألف دينار، فهل يجوز لي أن ...

    1- الوصي على مال القاصر لا يجوز له أن يقرض أو يقترض منه شيئًا.

    2- لا مانع من معالجة المحجور عليهما -عند الحاجة- من أموالهما بحدود الحاجة، وإذا احتاج العلاج إلى سفر جاز اقتطاع تكاليف السفر من مالهما، دون توسع في الإنفاق، بما في ذلك نفقات المرافق. ومقدار الحاجة للسفر يقدره الطبيب المختص وأهل الخبرة.

    3- يجوز للوصي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17144

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    336

  • والدي رجل أصبح فاقدًا لأهليته وحيث إنه لديه 6 بنات و3 أولاد، حيث إن والدي تزوج 3 نساء، الأولى متوفية ولديها ابن، والثانية مطلقة ولديها ابن وبنت، والثالثة لديها 5 بنات وابن، حيث إن لديّ شقيقة أخذت من والدي وكالة عامة وهو فاقد لأهليته وقامت بإجراء بعض الترميمات في المنزل دون الرجوع إلى أخيها عبد الله وأخوتها من أبيها، حيث كانت ...

    بعد أن استمعت اللجنة لأقوال المستفتي نصحته بالتفاهم مع أخته الموكلة عن والده والمشاركةِ في التصرفات والتشاور مع باقي الأخوة والأخوات في ذلك، فإن أبت ذلك كان له الاستمرار في دعواه وطلب الحجر على الوالد، وإقامة قيم عليه يتصرف عنه في ماله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17940

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    369

  • تزوج والدي من امرأة أجنبية وكان عمره في السبعينات وهو متقاعد لا يعمل ونتولّى أنا وإخواني (الذكور والإناث) الإنفاق عليه وعلى زوجته وأولاده من زوجته الأجنبية، وبدأ والدنا يطالبنا بزيادة النفقة عليه وعلى زوجته وأولاده ويقول: إن نفقتنا عليه لا تكفيهم وهذا شيء بالنسبة لنا صعب وذلك لأنّ لكلّ واحد منا التزامات خاصة به لهذا لم ...

    يجوز للابن أن يرفع دعوى قضائية على أبيه بطلب الحَجْر عليه إذا كان الأب سفيهًا يضيع أمواله في المحرّمات أو التصرفات المالية الطائشة فإن لم يكن الأب كذلك؛ لم يجز طلب الحَجْر عليه، وذلك يرجع إلى تقدير القاضي، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18665

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    339

  • رجلان أخوان مات أحدهما وله ولدان واحد منهما بالغ، والثاني في التاسعة من عمره، فقام عمهما وأخذ قطعة أرض بكذا ألف، وطلب من ابن أخيه أن يدفع النصف، أي: نصف ثمن الأرض، ويأخذ نصف الأرض، فامتنع الولد وقال: إنه لا يريد، وسوف يعمل تنازلاً عنه وعن أخيه، فهل يجوز له أن يعمل تنازلاً عن أخيه الأصغر أم عليه أن يدفع ما يخص أخاه الأصغر من ...

    إذا كان الأمر كما ذكر، فإن القاصر لا بد له من ولي شرعي عن طريق والده بالوصية، فإذا لم يكن والده أوصى أحدًا بالولاية عليه، فإن الحاكم الشرعي هو الذي يعين وليًّا عليه، ويكون الولي مسئولاً أمام الحاكم الشرعي فيما يخص التصرف في مال القاصر . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26854

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    385

  • لقد توفيت أخت لي وأخرت طفلين، ولا أحد يرعاهما سواي أنا، علمًا بأني أضربهما فيما يصلحهما، فهل علي إثم في ذلك؟ أرجو إفادتي عن ذلك، كذلك لهما أب لكن لم يصرف عليهما، وعلمًا أنني قائمة بهم أنا وزوجي، فهل علينا إثم في تربيتهما أم لا؟

    لا حرج عليك ولا إثم في تربيتهم، ولا في ضربهم تأديبًا لهم، ورعاية لما فيه مصلحتهم، بل تؤجرين على ذلك جزاك الله خيرًا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26856

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    356

  • ما الحكم في عمر اليتيم شرعًا، أي: إلى كم سنة يعتبر اليتيم يتيمًا؟

    يعتبر يتيمًا إلى أن ييلغ الحلم، ولبلوغ الحلم أمارات يعرف بها، منها: نزول المني منه نومًا أو يقظة بشهوة، ومنها: إنبات شعر العانة الخشن ذكرًا كان أو أنثى، ومنها: حيض الأنثى، فإن لم يظهر عليه شيء من أمارات البلوغ اعتبر بالغًا بنهاية السنة الخامسة عشرة من عمره على الصحيح من قولي العلماء؛ لما ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما، أنه أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26867

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    330

  • لي أخ توفي في 27 9 1399هـ رحمه الله، وخلف زوجتين وسبعة أولاد، ثلاثة ذكور وأربع بنات، فتزوجت إحدى نسائه بأخي الأصغر، وعليها من المتوفى رحمه الله ولد وبنت، وهم برفق أمهم عند أخي، والأخرى في البيت الذي خلف أخي رحمه الله، وعليها خمسة أولاد: ولدان وثلاث بنات، وهم في رعاية الله ثم في رعايتي منذ توفي والدهم إلى هذا التاريخ، الدخل الذي ...

    أولاً: ينبغي لك توجيه أولاد أخيك المتوفى إلى الخير، وحضهم عليه بالرفق واللين، مع تأديبهم إذا دعت الحاجة إلى ذلك، ولا حرج عليك.

    ثانيًا: تفاهم أنت وأم الأيتام والصالح من أقربائكم على إصلاح شأن اليتامى، والأخذ بأيديهم إلى ما فيه هدايتهم إلى الطريق المستقيم.

    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26885

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    336

  • شخص استدان مني ( 25.000 ) خمسة وعشرين ألف ريال على أن يشتري لي دور الحول سيارة مضبوطة بالوصف والموديل ولكن هذا الشخص أفلس، ومرت عدة سنوات لم يوف الدين الذي في ذمته لي لفقره، وقد تبرع إخوان الشخص المذكور بإرجاع مالي . وسؤالي: هل يدخلها الربا، أو فيها شبهة، وهل تصح هذه المعاملة؟ أرجو الإجابة بالدليل أثابكم الله

    لا بأس أن تأخذي رأس مالك، وتتنازلي عن السلم في السيارة من المستدين أو غيره إذا تبرع بالتسديد عنه، ولا ربا في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36295

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    335