• 1) بتال له زوجتان، طلَّق واحدة منهما واسمها (حسناء)، وتزوجها رجل يدعى عبد العزيز، ثم توفي بتال وترك زوجته الثانية واسمها (غيضة)، وقد أنجبت منه بنتًا وولدًا، وتزوجها عبد الله أخو عبد العزيز، وأنجب منها صبيانًا وبنات.

    فهل يجوز تزويج هؤلاء الأبناء من بنات بتال من زوجته المطلقة؟

    2) تزوج رجل امرأة وأنجب منها بنتًا ثم ...

    1) لا مانع من زواج أبناء عبد العزيز من غير حسناء مطلقة بتال، وأبناء عبد الله من بنات بتال من زوجته المطلقة (حسناء) ما لم يكن هناك رضاع محرم أو مانع شرعي آخر.

    والله أعلم.

    2) يجوز ذلك ما لم يكن هناك رضاع محرم أو مانع شرعي آخر.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1913

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    225

  • لقد تزوجت من امرأة ثم طلقتها، ولقد تزوجت من رجل آخر وأنجبت منه أبناء وبنات، وأنا تزوجت من امرأة وأنجبت منها أبناء، فهل يجوز زواج أبنائي من بنات مطلقتي، مع العلم أن لا أبنائي رضعوا منها ولا أبناءها رضعوا من زوجتي، أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    - وأفاد المستفتي بأن تزوج من امرأة اسمها (لعيبة) ثم طلقها وتزوجها شخص آخر اسمه (عقيل) ...

    ما ورد في سؤال المذكور لا يحرم به زواج أولاد (جديع) من (سهيلة) زوجته الثانية من أولاد (لعيبة) زوجة جديع الأولى المطلقة منه والتي تزوجها (عقيل).

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3012

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    196

  • حضر إلى اللجنة السيد/محمد، وقدم الاستفتاء الآتي: أب يدعى عبد الرحمن له بنات: الكبرى فاطمة وأخواتها آمنة وشيخة وسكينة وشريفة ومريم وفوزية وخالد ولطيفة وليلى.

    فاطمة وهي الأخت الكبرى لها أولاد وهم بدرية وغنيمة وعائشة وعزيزة وفائزة ومحمد وعلي ونجاة وخالد.

    فاطمة أرضعت إخوتها فوزية وخالد.

    وآمنة الأخت الأخرى لفاطمة ...

    لا يحرم زواج (محمد بن فاطمة) من بنت خالته (فاطمة بنت آمنة) حيث لا يوجد رضاع بين (آمنة) ولا بنتها وبين (فاطمة) أم محمد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3530

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • ما حكم الإسلام في زواج المسلم من بنت عم والدته؟

    يجوز الزواج من بنت عم الأم، لأنها ليست من المحرمات، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4067

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • رجل اسمه (أسعد) متزوج من امرأتين هما (منى ومريم)، طلق الرجل (منى) قبل أن تنجب منه فتزوجت من رجل آخر وأنجبت منه أولادًا.

    هل يجوز أن يتزوج أولاد منى من الرجل الآخر من أولاد (مريم وأسعد)؟ ملاحظة: على فرض أن منى قد أنجبت من زوجها السابق هل يؤثر ذلك في المسألة.

    يجوز لأولاد منى من زوجها الثاني أن يتزوجوا من أولاد مريم وهم أبناء (زوجها) الأول لعدم وجود سبب للتحريم بينهم وسواء في ذلك أن تكون منى قد أنجبت من زوجها الأول أو لم تنجب.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4770

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • رجل اسمه (علي) مات عن امرأة هي أم عقيل وله منها عقيل وبنت.

    وللبنت ولد اسمه عبد الرزاق.

    تزوجت أم عقيل بعد وفاة زوجها (علي) من رجل آخر اسمه جمعة وولدت منه ولدًا ومات الولد.

    ولجمعة هذا زوجة أخرى غير أم عقيل ولدت له ولدًا وبنتًا.

    والآن يريد ولد بنت أم عقيل الذي جده علي أن يتزوج من بنت جمعة من زوجته الثانية فهل يجوز له ...

    لا مانع شرعًا من أن يتزوج ولد بنت أم عقيل الذي جده علي من بنت جمعة من زوجته الثانية، لأنه لا قرابة بينهما تمنع الزواج، لأنها بنت ضرة جدته من غير جده، ما دام لا يوجد بينهما مانع آخر للزواج منها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6077

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    179

  • أريد الزواج من بنت ضرة أختي، ولكن أبوها يرى حرمة هذا الزواج بسبب أن أختي إحدى زوجاته الثلاث ولو لم يحصل رضاع تام بين البنت وضرتي أمها، فهل مجرد كونه زوجًا لأختي يجعل ابنة ضرتها محرمة عليَّ؟ أفتونا مأجورين.

    دخل المستفتي وقال أنا أريد الزواج من بنت عبود، وهو زوج أختي، والبنت التي أخطبها هي بنت ضرة أختي، وليست من أختي.

    ...

    لا مانع من زواج المستفتي من ابنة ضرة أخته إذا لم ترضع ابنة الضرة هذه من أخته، فإن رضعت من أخته في سن الرضاع ولو قطرة واحدة حرمت عليه بالرضاع لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «يَحْرُمُ مِنِ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنِ النَّسَبِ» أخرجه البخاري.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6446

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • أمي تزوجت بشخص ولم تنجب منه، ثم تزوجت أبي وأنجبت له، وذلك الرجل تزوج بامرأة أخرى وأنجب منها، فهل يجوز لأولاد كل منهما أن يتزوج من أولاد الآخر؟

    إنه لا مانع أن يتزوج أولاد كل من الرجلين أولاد الآخر كما في صورة السؤال لأنه لم يحدث مانع يمنع من صحة النكاح، فالمصاهرة التي قد تبدو في هذه المسألة مستثناة من التحريم كما نص على ذلك الفقهاء.

    قال ابن عبد البر في الكافي 1/439: (وكل امرأة حرمت عليك فابنتها حرام عليك إلا أربعًا: بنت العمة، وبنت الخالة، وبنت حليلة الابن، وبنت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8781

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • يقول السائل: إن والده توفي في سنة 1929، وبعد مضي سبع سنوات تزوجت والدته بزوج آخر، وفي سنة 1938 أنجبت منه ولدا، وفي سنة 1941 أنجبت بنتا، وفي سنة 1943 أنجبت بنتا ثانية. ثم توفي الزوج الثاني.

    فهل يجوز شرعًا زواج أخي السائل لأمه بإحدى بنات أبيه من زوجة أخرى؟ وهل يجوز شرعًا زواج أخيه لأبيه بإحدى أختيه لأمه؟ وما الرأي إذا حصل هذا الزواج ...

    يحل للرجل شرعًا التزوج بالأخت لأب لأخيه لأمه، كما يحل للرجل شرعًا التزوج بالأخت لأم لأخيه لأبيه؛ لأن أخت الأخ من النسب تحل شرعًا. قال صاحب الهداية: «يجوز أن يتزوج بأخت أخيه من النسب، وذلك مثل الأخ من الأب إذا كانت له أخت من أمه جاز لأخيه من أبيه أن يتزوجها». فإذا تزوج الرجل بواحدة ممن جاء ذكرهن في السؤال كان زواجه صحيحًا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10893

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237

  • يقول السائل أن عم والده توفي إلى رحمة الله، وترك زوجة، ويرغب التزوج بها.

    وطلب السائل الإفادة عن الحكم الشرعي.

    بيَّن الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم المحرمات من النساء تأبيدا وتأقيتا نسبا ومصاهرة ورضاعا، وأحل ما وراء ذلك، وزوجة عم الوالد ليست من المحرمات لا في الكتاب الكريم ولا في السنة النبوية المطهرة.

    وعلى ذلك يجوز للسائل شرعًا أن يتزوج من زوجة عم والده المتوفى بعد انقضاء عدتها.

    ومما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10967

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • يقول السائل أن له أخت توفيت ولها زوج.

    وطلب السائل بيان الحكم الشرعي في زواج هذا الرجل بأخت المتوفاة بعد موتها فورا، أم عليه أن ينتظر مدة عدة الوفاة.
     

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأنه يحل لهذا الرجل أن يتزوج أخت زوجته المتوفاة بلا انتظار مدة، فقد جاء في الحامدية: «رجل ماتت زوجته المدخول بها ولها أخت، فهل له تزوج أختها بعد موتها بيوم؟ الجواب: نعم، كما جاء في الخلاصة عن الأصل للإمام محمد... إلخ».

    وبهذا يعلم أنه يجوز لهذا الرجل أن يتزوج بأخت زوجته المتوفاة عقب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11022

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    220

  • سئل في رجل تزوج امرأة في 27/ 9/ 1929 ثم طلقها في 4/ 9/ 1941، ثم تزوج بشقيقتها، واستمرت الزوجية بينهما حتى سنة 1942، فهل تحل له أختها التي كانت زوجة له قبلها، أم لا؟ مع العلم بأن الأولى طلقت طلقتين رجعيتين.

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أنه لا يحل لهذا الرجل أن يتزوج بزوجته الأولى التي هي أخت زوجته الثانية إذا كانت زوجته الثانية لا تزال في عصمته أو كانت مطلقة، ولم تنقض عدتها، أما إذا كانت الزوجة الثانية قد طلقت وانقضت عدتها أو ماتت حل له أن يتزوج بزوجته الأولى إن لم يكن هناك شيء آخر يمنع من هذا الزواج.

    والله أعلم.

    المبادئ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11096

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • سئل في رجل متزوج بامرأة ويرغب ابنه في التزوج بأمها أعني حماة والده، فهل هذا يصح أم لا؟

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أن مجرد زواج والد المسؤول عنه بنت المرأة التي يريد الزواج بها لا يحرمها عليه؛ فقد نص الفقهاء على أن للرجل أن يتزوج أم زوجة أبيه، فيحل له التزوج بها ما لم يكن هناك شيء آخر يمنع هذا الزواج.

    وبهذا علم الجواب عن السؤال حيث كان الحال كما ذكر به.

    والله أعلم.

    المبادئ:-

    1- يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11100

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    192

  • يقول سائل: إن بنت عمه كانت متزوجة من رجل، رزقت منه بولد رضع من أم السائل ومات، ثم طلقت بنت عمه من زوجها، وتزوجت بآخر، وأنجبت منه بنتًا يريد السائل أن يتزوجها. فما حكم الشرع؟

    إن رضاع ابن بنت عم السائل المتوفى من أم السائل يجعله أخا من الرضاع للسائل، وما دامت بنت بنت عمه التي رزقت بها من زوجها الآخر لم ترضع من أمه ولم يرضع هو معها من امرأة واحدة رضاعًا محرما فلا تحريم بينهما؛ لعدم وجود سببه، وقد نص الفقهاء على أن أخت الأخ تحل سواء أكانت أختا من الرضاع أو النسب، وعلى ذلك فإنه يحل للسائل العقد على بنت بنت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11383

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    176

  • رجل زنى بامرأة ثم بعد ذلك تاب إلى الله توبة نصوحا، ثم تزوج ببنت المرأة التي زنى بها، فهل تحل له هذه الزوجة أو لا تحل؟

    اختلف الفقهاء في زواج الرجل بابنة من زنى بها، فقال الحنفية: إن الزنا يوجب حرمة المصاهرة بين أصول المزني بها وفروعها وبين أصول وفروع من زنى بها، فتحرم على الزاني أم المزني بها وبنتها، وعلى ذلك فتكون هذه الزوجة محرمة على زوجها، ويجب عليهما أن يفترقا فإن لم يفترقا طوعا رفع أمرهما إلى النيابة العامة؛ لاتخاذ إجراءات التفريق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11960

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • رجل له زوجتان، له من كلِّ واحدة منهما بنات، ومن البنات بنتان متزوجتان، ثم مات الرجل، وبعد وفاته أراد النسيب زوج إحدى بناته أن يتزوَّج زوجة المتوفى التي ليست هي أم زوجته -أي من ضَرَّة أم زوجته- فما الحكم؟ وجزاكم الله خيرًا.

    لا مانع شرعًا من أن يتزوَّج الرجل من زوجة أبي زوجته (ضَرَّة أم زوجته)، وله أن يتزوج منها مع زوجته أو بعدها ما دام لا يوجد بينهما مانع شرعي آخر للزواج، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17593

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • توفيت زوجتي منذ عام 1996م ولها أخت كان قد تزوجها أخي ثم طلّقها منذ سبع سنوات ولها منه بنت، فهل يجوز لي أن أتزوج مطلَّقة أخي التي هي أخت زوجتي المتوفاة؟ علمًا بأنه ليس بيني وبينها رضاع مُحرِّم، ولا سبب آخر من أسباب التحريم.

    أفتونا مأجورين.

    لا مانع شرعًا من زواج المستفتي من مطلَّقة أخيه بعد مضي عِدّتها ولو كانت أختًا لزوجته المتوفاة، ما دام ليس بينهما رضاع مُحرِّم، ولا سبب آخر من أسباب التحريم، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17592

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • رجل اسمه (علي) مات عن امرأة هي (أم عقيل) وله منها (عقيل وبنت).

    وللبنت ولد اسمه (عبد الرزاق).

    تزوجت أم عقيل بعد وفاة زوجها (علي) من رجل آخر اسمه (جمعة) وولدت منه ولدًا ومات الولد، ولجمعة هذا زوجة أخرى غير أم عقيل ولدت له ولدًا وبنتًا، والآن يريد ولد بنت أم عقيل الذي جدّه (علي) أن يتزوج من بنت جمعة من زوجته الثانية، فهل يجوز له ...

    لا مانع شرعًا من أن يتزوج ولد بنت أم عقيل الذي جدّه (علي) من بنت (جمعة) من زوجته الثانية، لأنه لا قرابة بينهما تمنع الزواج، لأنها بنت ضَرَّة جدّته من غير جده، ما دام لا يوجد بينهما مانع آخر للزواج منها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17594

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • 1- بتّال له زوجتان، طلَّق واحدة منهما واسمها (حسناء)، وتزوجها رجل يدعى عبدالعزيز، ثم توفي بتّال وترك زوجته الثانية واسمها (غيضة)، وقد أنجبت منه بنتًا وولدًا، وتزوجها عبد الله أخو عبد العزيز، وأنجب منها صبيانًا وبنات.

    فهل يجوز تزويج هؤلاء الأبناء من بنات بتّال من زوجته المطلقة؟

    2- تزوج رجل امرأة وأنجب منها بنتًا ثم ...

    1- لا مانع من زواج أبناء عبد العزيز من غير حسناء مطلَّقة بتّال، وأبناء عبدالله من بنات بتّال من زوجته المطلقة (حسناء) ما لم يكن هناك رضاع مُحَرِّم أو مانع شرعي آخر.

    والله أعلم.

    2- يجوز ذلك ما لم يكن هناك رضاع مُحرِّم أو مانع شرعي آخر.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17598

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • أريد الزواج من بنت ضَرَّة أختي، ولكن أبوها يرى حُرْمة هذا الزواج بسبب أن أختي إحدى زوجاته الثلاث ولو لم يحصل رضاع تام بين البنت وضرَّتَيْ أمها، فهل مجرّد كونه زوجًا لأختي يجعل ابنة ضَرَّتها مُحرَّمة عليَّ أفتونا مأجورين.

    دخل المستفتي وقال: أنا أريد الزواج من بنت عبود، وهو زوج أختي، والبنت التي أخطبها هي بنت ضرة أختي، ...

    لا مانع من زواج المستفتي من ابنة ضَرَّة أخته إذا لم ترضع ابنة الضَّرَّة هذه من أخته، فإن رضعت من أخته في سنّ الرضاع ولو قطرة واحدة حرمت عليه بالرضاع لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «يَحْرُمُ مِنْ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنْ النَّسَبِ» [أخرجه البخاري][1].

    والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17595

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • ما حكم الإسلام في زواج المسلم من بنت عمِّ والدته؟

    بأنه يجوز الزواج من بنت عمِّ الأم، لأنها ليست من المحرَّمات، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17601

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • إن جدتي أم أمي لم تنجب من جدي ما عدا والدتي، وبعد ذلك طلقها جدي وتزوجها رجل وأنجبت منه ثلاثة أولاد، وتوفوا ولم تمكث مع ذلك الرجل إلا عدة شهور وتوفيت بعدما توفي أولادها، وبعد ذلك تزوج ذلك الرجل من امرأة أخي وأنجب منها ابنتين وولدًا، وهؤلاء البنات والولد أصبحوا كبارًا، والولد الآن يقارب عمره 30 عامًا. وسؤالي هذا: هل هاتان البنتان ...

    لا أخوة بين هؤلاء وأمك؛ لأنهم من زوجة غير جدتك وغير جدك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28236

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    198

  • أفيدكم بأنه لي أخت من أمي، ويوجد لها أخت من أبيها، علمًا أنني تزوجت هذه الأخت وخلفت منها أبناء، وأصبحوا يقولون لأختي من أمي: يا عمة، من جهتي أنا،   وخالة من جهة أختها . ما الحكم؟

    تتعدد جهة القرابة من شخص واحد كحال أختك لأمك هنا، فهي عمة لأولادك من جهتك، وخالة لهم من جهة أمهم التي هي زوجتك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28250

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    190

  • لي خالة وهي ليست أختًا لوالدتي من أب وأم، بل هي ابنة خال والدتي، ونحن في السودان نعتبر أبناء الخال أو العم أخوان لبعضهم البعض، وفي هذه الحالة تصبح هي أختًا لوالدتي،   ومن ثم هي خالتي، ولهذا لا يعني أنها محرم لي، المهم وباستثناء هذه الشكليات أعتبرها خالتي وهي أمي بعد أمي، وأكن لها كل الحب والتقدير والاحترام، وهي كذلك، وقد ...

    ابنة خال والدتك ليست خالة لك، بل هي من الأجنبيات عنك، ويجب عليها أن تحتجب عنك، ولا عبرة بما تعارفتم عليه في هذا، فإنه عرف فاسد؛ لمخالفته الشرع المطهر. وما ذكرته من العهد الذي أخذته على نفسك لغو، ولا عبرة به، ولا حرج عليك فيه، والحديث الذي استدللت به في هذا وهو ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لأم أيمن الحبشية رضي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28301

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • رجل تزوج امرأة ثم طلقها وتزوجها رجل آخر، فهل يجوز لأولاد الرجل الأول الزواج من أولاد الرجل الثاني من نفس المرأة أم هم محارم لها؟

    إذا تزوج الرجل امرأة ثم طلقها وتزوجها رجل آخر فيجوز لأولاد الرجل الأول من غير المرأة التي طلقها الزواج من بنات الرجل الثاني. أما إذا كانوا من المرأة التي طلقها فلا يجوز؛ لأنهم إخوة من الأم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28683

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    190

  • أنا تملكت على امرأة ولم أدخل بها، وقد طلقتها، فهل يجوز لي أن أتزوج ابنتها من الزوج الثاني؟

    إذا كان الأمر كما ذكر، وأنك عقدت على المرأة ولم تباشرها ولم تدخل بها فيجوز لك نكاح ابنتها، قال تعالى: ﴿ وَرَبَائِبُكُمُ اللاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ]  وبالله التوفيق، وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28699

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • هل يجوز الزواج من بنت العم وبنت الخالة وبنت الخال وبنت العمة للمسلمين سوى النبي صلى الله عليه وسلم طبق أحكام القرآن الكريم؟

    شريعة الإسلام شريعة سمحاء كاملة ظاهرة، ليس فيها إفراط بتحريم بنات العم والخال، ولا تفريط بنكاح الأخت وبنت الأخت؛ لقول الله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28713

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    231

  • زوجت ابنتي برجل منذ مدة، وقد جاء يخطب ابنتي الثانية لأخيه الذي يليه في السن، وقد عقدت لأخيه بابنتي الثانية منذ مدة، الخاطب الأول قد أنجبت ابنتي منه ولدًا عمره حوالي عامين ونصف، وقد توفي الزوج أبو الولد، وحيث إن الذي عقدت له بابنتي الثانية ولم يدخل بها قصده يفسخ نكاح ابنتي التي لم يدخل بها ويأخذ ابنتي أم الولد؛ مراعاة منه لابن ...

    إذا طلق الرجل البنت التي عقد له عليها ولم يدخل بها فيجوز لهذا الرجل أن يتزوج أختها والدة ولد أخيه، ويجوز لهذه البنت أن تتزوج بأخيه الذي دونه في السن، ومما يحتاج إلى التنبيه أن المرأة التي طلقت قبل الدخول بها لا عدة لها؛ لقوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    189

  • هل يجوز للمرء أن يتزوج امرأة عمه، وبم تسمى امرأة العم في اللغة العربية؟ وما معنى: ﴿ وَعَمَّاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] في القرآن الكريم؟

    نعم، يجوز للإنسان أن يتزوج امرأة عمه؛ لأن الله تعالى عد المحرم نكاحهن في قوله: ﴿ وَلاَ تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلا (22) حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 22 - 23 ] إلى قوله: ﴿ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28793

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    180

  • الوالد قد توفي أخوه وأخذ حرمته، وكان معها ابنة وتربت مع أولاد عمها، حتى بلغت الرشد، ويريد أحد الأولاد أخ المتوفى أن يتزوجها، هل هذا يحق بعد أن تربت مع أولاده؟ أفيدوني أفادكم الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إذا كان الأمر كما ذكر جاز لابن أخ المتوفى أن يتزوج ابنة عمه التي تزوج أبوه أمها، ولو كانت البنت تربت مع ابن عمها في الصغر إذا لم يكن هناك مانع آخر ينشر الحرمة من رضاع   ونحوه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28795

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    194