عدد النتائج: 128

  • ما صحة قول أن الله تعالى حينما زوج آدم بحواء قام في الملائكة خطيبًا معلنًا بذلك، ثم فرض عليه صداقًا صلاته على النبي صلى الله عليه وسلم مائة مرة، وقد صدع بالأمر، غير أنه لم يستطع إكمال العدد بل انقطع نفَسه عند إتمام السبعين، فأقاله الله من الباقي وجعل ذلك سببًا في جعل الصداق قسمين مقدم ومؤخر.
     

    ما ذُكِرَ في ذلك كذب صريح لا حاجة لإطالة الكلام في رده إذ لا شبهة فيه على الدين فترد، ولا شبهة عليه فتكشف، ولم ينقله محدث فينظر في سنده، وإنما وردت رواية ضعيفة في أمره بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم 3 مرات أو عشرين مرة.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    180

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    287

  • توفي زوج أختي قبل الدخول، وكان عقد القران ينص على أن لا يوجد مهر إلا المهر الشرعي مع وجود مؤخر الصداق، وقد تم توزيع المستحقات المالية للمتوفى رحمه الله حسب الشرع، ثم طلب أهل المتوفى بأحقية أمه فيما كان معدًا من أثاث وتجهيزات لبيت الزوجية قبل الوفاة والتي كانت تشترى بمعرفة الزوجين مشاركة منهما على اعتبار أنه لم يدفع مهرًا ...

    أثاث المنزل يحكم فيه العرف، وقد ذكر قسم من الأعضاء أن العرف في مصر أن أثاث المنزل كله للزوجة إلا في بعض المسائل الخاصة فيكون كل ما دفعه في هذا السبيل حقًا للزوجة على أن للزوجة أيضًا مؤخر الصداق كله كاملًا سواء دخل بها، أو لم يدخل، لأن مؤخر الصداق يستحق إما بالطلاق أو بموت أحد الزوجين، فإن كانت له تركة أخرى فللزوجة حق المطالبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1862

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • إني في الكويت، وقد حدث وقرأت الفاتحة لابني مع أحد الأقارب من القرية، وأراد أن نسافر إلى بلدنا، وقد أخذ المقدم جميعه ولم ينقص أي فلس، ولكن قبل سفرنا إلى بلدنا قلت له: إذا كنتَ تريد أن تضحك عليّ فإني سأجعلك تدفع جميع المبالغ التي خسرتها بالسفر، ووافق أمام الأقارب على هذا الطلب وسافرنا إلى البلد، وكنت أحسّ بأنه سيغدر بي، حيث ...

    ما أخذه المستفتي من والد الفتاة حلال، ولا سيما أن هذا وقع عن تراض منهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1916

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    140

  • توفي زوجي وخلف طفلًا عمره أربعة شهور، واستلمت الدية وقدرها ستة آلاف دينار كويتي، وبعد ست سنوات توفي الطفل بحادث سيارة أيضًا، واستلمت الدية وقدرها عشرة آلاف، هنا ظهر عم الطفل يطالب بحقه في الميراث من أخيه وابنه.

    - هل لي حق في المطالبة بمؤخر الصداق.

    نعم للسائلة المطالبة بمؤخر صداقها على زوجها المتوفى وأخذه من الدية قبل توزيعها على الورثة حيث يجب إخراجه أولًا، ثم تأخذ نصيبها من الميراث وهو الثمن مما تبقى.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2360

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • توفي الزوج، والزوجة لم تقبض مؤخر الصداق المذكور في العقد والمرفق صورته فهل تستحقه أم يدخل ضمن التعويضات؟

    تستحق الزوجة مؤخر الصداق المبين في العقد بمجرد وفاة زوجها قبل توزيع التركة لأنه من جملة الديون.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2815

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • من بين العادات التي كانت موجودة في السابق بين القبائل في الكويت سهولة التزامات الزواج من قلة المهر وبساطة الإجراءات وعدم التكلف، ومع طفرة الوضع الاقتصادي تغيرت كثير من الأوضاع الاجتماعية والعادات فأصبح الحال كالتالي: وصلت مهور الزواج في بعض الحالات إلى 52 ألف دينار كويتي للزيجة الواحدة وفي المتوسط 15 ألف دينار.

    ولكي ...

    إن التواصي على عدم المغالات في المهور والاتفاق بين مجموعة أو قبيلة من الناس على وضع حد أعلى للمهر لا يزيد عليه أمر محمود شرعًا لما ورد من الأحاديث في الحث على تخفيف المهور، كقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ أَعْظَمَ النِّكَاحِ بَرَكَةً أَيْسَرُهُ مُئُونَةً» رواه أحمد، وفعله صلى الله عليه وسلم فإنه لم يزد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3021

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    156

  • لقد أطلقت يمين الطلاق على زوجتي ثلاثًا وأنا في حالة غضب شديد ندمت بعدها على ذلك علمًا بأن زوجتي ما زالت بكرًا.

    - فهل يصح الطلاق؟ وهل تعتبر طلقة واحدة؟ وهل يمكن أن أراجعها لعصمتي؟ - وسألت اللجنة الزوج ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: هذه هي المرة الأولى.

    - ما ظروف هذه الطلقة؟ قال: حصل خلاف بيني وبين زوجتي ...

    ما وقع من المستفتي هو طلقة بائنة، ونظرًا لحصول الخلوة بينهما فعليها العدة، ولها تمام المهر وإذا أرادا أن يتراجعا فلا بد من عقد جديد برضاها ورضا وليها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3023

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    130

  • عقدت الزواج على السيدة/إقبال، وقد دفعت المهر وقدره 4000 دينار كويتي (أربعة آلاف دينار كويتي فقط) وقد أُخبرت قبل العقد بأن البنت كان في ظهرها حرق وقد أجريت لها عملية تجميل في لندن وأن الحرق حاليًا غير واضح وأنا وافقت على ذلك، ولكن تبين لي عدا ذلك وما رأيته بعيني أن الحرق لا زال واضحًا إضافة إلى حروق في يديها، وأخبرتني كذلك ...

    عيب الحرق ليس من العيوب التي يفسخ بها الزواج، وحيث إنه قد حصلت بينهما خلوة فتستحق المرأة كامل المهر، ثم إن طلقها فعليها العدة ولها فيها النفقة وقد نصحتهما اللجنة بالتروي لعل الله يؤلف بينهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3025

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    155

  • توفي رجل، ولزوجته في ذمته (مهر) مؤجل قدره (15) بعيرًا، فكيف تثمن، ‏هل بسعر البعير في الكويت أم في الصومال، مع العلم أن الزواج تم في ‏الصومال؟ واستفسرت اللجنة من المستفتي فأفاد أن المتوفى أخوه لأمه وأنه توفي منذ ‏أربعة أشهر، ومن تركته سبعة أبعرة موجودة الآن في الصومال.

    بالنسبة لمؤخر صداق الزوجة فتدفع لها الأبعرة الموجودة في التركة، وباقي ‏العدد المنصوص عليه في مؤخر الصداق يقوم بحسب سعره في محل الدين ‏‏ الصومال في تاريخ الوفاة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3292

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • لقد تزوجت بابنة عمي منذ حوالي شهر تقريبًا ولم أدخل بها ولم أختل بها، ‏وقد حصل منذ ثلاثة أيام خلاف بيني وبين والدتي فطلبت مني أن أطلق زوجتي فقلت: ‏طالق طالق طالق، فلم تقتنع والدتي بطلاقي فقلت: والله طالق تأكيدًا لطلاقي ‏بطلاقي فقلت: والله طالق تأكيدًا لطلاقي، علمًا بأن الزوجة لا تعلم بالطلاق.

    أرجو إفتائي ولكم الشكر.

    ...

    وقع بما ذكره المستفتي طلقة بائنة بينونة صغرى ولا عدة عليها لأنها مطلقة قبل ‏الدخول وقبل الخلوة، ولم تحلقها بعدها بقية الطلاقات، ويجب لها على المستفتي ‏نصف الصداق المسمى في العقد، ويمكن للمستفتي أن يتزوجها إن رضيت ‏ورضي وليها بعقد ومهر جديدين وتكون معه على طلقتين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3293

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    132

  • هل يدفع مؤخر الصداق من قبل الزوج بعد وفاة الزوجة لأهلها؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    وقد أجاب المستفتي على أسئلة اللجنة بأن ورثتها الشرعيين هم: أب، وأم، وزوج، وولدان ذكران.

    ثم سألته اللجنة: هل تركت المتوفاة تركة غير مؤخر صداقها؟ فأجاب نعم تركت حليها من الذهب.

    كل ما تملكه المتوفاة بما فيه مؤخر صداقها يعتبر تركة تقسم على ورثتها كالتالي: لوالدها السدس، ولوالدتها السدس أيضًا، ولزوجها الربع، والباقي يقسم بين ولديها مناصفة، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3848

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    142

  • رجل عقد قرانه على امرأة وفي العقد تم تحديد المهر «الصداق» وقد أعطى الزوج لزوجته شيكًا بقيمة الصداق، ولما أرادت صرف الشيك من البنك أُرجع الشيك إليها بسبب عدم وجود رصيد بالحساب، ولما طالبته بالمبلغ أخذ منها الشيك بحجة أنه سيعطيها المبلغ نقدًا، ولكنه لم يوفِ بوعده، فكررت مطالبتها بالمبلغ فأعطاها 5 د. ك. ...

    إن دخول الزوج المشار إليه في نص الاستفتاء يعتبر صحيحًا شرعًا لاستيفاء العقد أركانه وشروطه، وأصبح المهر دينًا في ذمته ويجب عليه الوفاء، ويجوز للزوجة أن تتنازل صلحًا عن المهر كله أو عن جزء منه عن طيب نفس منها، لقوله تعالى: ﴿وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4063

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    140

  • توفي السيد/خالد وأدخل قبل وفاته المستشفى وكان بحوزته مبلغ من المال سلم للشركة التي يعمل بها عن طريق محقق المستشفى، وتم لاحقًا تسليم هذا المبلغ لزوجة المتوفى بحضور أخي المتوفى وأقربائه حيث قالوا: إن المرحوم قال لهم عند تسليمهم النقود (إنها لزينب وأم زينب) ويعني ابنته الوحيدة وزوجته.

    السؤال: هل يدخل هذا المبلغ ضمن الإرث ...

    يعتبر المبلغ المشار إليه في نص الاستفتاء من ضمن التركة، توزع مع مجمل ما تركه المتوفى لأنه لا وصية لوارث، وتقسم التركة كالتالي - تستحق الأم السدس فرضًا.

    - تستحق الزوجة الثمن فرضًا.

    - وتستحق البنت النصف فرضًا.

    - ويقتسم الإخوة والأخوات الباقي تعصيبًا، للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين، علما بأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4107

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    132

  • عقد ولدي على فتاة، ولم يدخل بها، وقد دفع لها مهرًا قدره أربعة آلاف دينار، وبعد العقد اطلع ولدي على أنَّ هذه الفتاة تسعل سعالًا دائمًا فسألها فأجابته أنها هكذا صيفًا وشتاءً.

    فأخذها للطبيب واشترى لها دواء ولم ينفع معها.

    واطلع على أن معها شرقة، فسألها عنها فأجابته بأنها مثل شرقة أمها التي ماتت بسببها، وعند الدورة ...

    رأت اللجنة أن تتوقف عند حكم المحكمة، دخل المستفتي إلى اللجنة وبين استفتاءه، بعد أن اطلعت على الحكم وفيه وقوع طلقة بائنة قبل الدخول وبعد الخلوة، وأن المرأة تستحق المهر كاملًا بسبب الخلوة الشرعية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4751

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    149

  • تزوجت من بنت الحلال وتبين لي عيب خلْقي في فرجها (عاهة) وأهلها لم يبينوا لي هذا العيب، وما استطعت تكييف نفسي معها (نفسي تقززني كلما عاشرتها).

    وكان المهر عبارة عن 8 ألاف دولار أمريكي مقدم دفعتهم... وشقة مؤخر أو ما يعادلها بالدولار.

    - هل يلزموني بالمؤخر كله؟ علمًا هي حامل الآن.

    تستحق الزوجة المهر كاملًا، وأما دعوى الزوج بأن في الزوجة عيب يمنعها حقها في المهر فغير مقبولة، لأن الزوج قد اطلع على العيب ورضي به وامتدت المعاشرة حتى حملت منه، وبذلك يكون المهر من حق الزوجة ودعوى العيب لا يسقطه، وسكوته هذه الفترة الطويلة دليل الرضى بالعيب، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    181

  • رجل عقد على امرأة ثم توفي قبل دخوله بها، ولم يكن قد دفع لها المهر المتفق عليه بينهما وقدره 6000 ستة آلاف دينار فهل كاملًا من حق الزوجة، وهو لم يدخل بها أم لا؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا.

    تستحق الزوجة المعقود عليها عقدًا صحيحًا كامل المهر المسمى إذا توفي زوجها قبل الدخول بها، لأن الوفاة تقوم مقام الدخول شرعًا في تحقق المهر، كما تستحق أيضا ربع التركة من زوجها المتوفى على سبيل الفرض مادام لا أولاد له.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4752

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    137

  • رجل تزوج بامرأة ثيب وكان يطلب منها أن تذهب معه إلى بيته (ملكه) وهو عبارة عن ثلاث غرف ومطبخ وحمام (ملحق) لكنها رفضت واشترطت وجود حمام آخر كي تسكن في هذا البيت (الملحق) مع زوجها، ثم اقترح عليها زوجها إسكانها في شقة في إحدى العمارات السكنية، وهي عبارة عن ثلاث غرف وصالة وحمامين لحين توسعة الملحق بإضافة حمام آخر له، ولكنها رفضت وقالت: ...

    1) إذا كان المسكن الذي هيأه الزوج للزوجة ودعاها إلى الانتقال إليه مسكنًا مستوفيًا لشروطه الشرعية، وملائمًا لحال الزوج المالية، واعتذرت الزوجة عن الانتقال إليه بدون مبرر شرعي بعد قبضها لمعجل مهرها فإنها تُعَدُّ ناشزًا، وتسقط نفقتها عن زوجها مدة نشوزها، وإن كان اعتذارها لعدم قبض مهرها أو لعدم ملائمة المسكن لحال الزوج فلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5833

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • امرأة ماتت وتركت زوجًا وابنًا وأبًا وتركت حليها من الذهب ومؤخر صداقها ومقداره 5.000 خمسة آلاف دينار كويتي، فما هو حق والدها من هذا الميراث؟ وجزاكم الله خيرًا.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وأفاد بمثل ما جاء في استفتائه مبينًا أنه والد المتوفاة وأن والدتها متوفاة أيضًا سائلًا إن كان له حق في مؤخر صداقها أم فقط حقه في الذهب؟

    للزوج ربع التركة فرضًا وللأب السدس فرضًا وللابن الباقي تعصيبًا، وذلك بعد إخراج الديون والوصية إن وجدت أما مؤخر صداقها يعد من التركة، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6147

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    128

  • مؤخر صداق الزوجة (المهر المؤخر) الذي لم تتسلمه من زوجها وقد مات عنها ألا يحق لها استلام هذا المهر المؤخر من التركة (مستحقاته لدى الشركة التي يعمل بها)، وذلك قبل توزيع التركة على الورثة الشرعيين؟ ولكم جزيل الشكر.

    مهر المرأة المؤجل دين في ذمة الزوج، فإذا مات عنها أُخِذَ من تركته إذا طالبت به مع سائر الديون الأخرى -إن وجدت- قبل الوصايا وقبل توزيع التركة على الورثة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6493

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    109

  • ما هو حكم المهر في حالة عدم الدفع وبعد الدخول، هل يحق لها المهر؟

    إذا طلق زوجته بعد الدخول بها فإنها تستحق كامل مهرها ونفقة عدتها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7067

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165

  • رجل عقد على امرأة عقدًا صحيحًا شرعيًا موثقًا رسميًا وقد دفع المهر كاملًا، ومضى على هذا العقد ست سنوات، وحصل إدخال جزء من الذكر فقط في ‏الفرج، وحصل قذف داخل الفرج، مع أن الزوجين يسكنان شقة واحدة وبغرفة واحدة وعلى فراش واحد طيلة هذه المدة.

    السؤال هو: هل الحالة المذكورة تعتبر دخولًا بالزوجة أم لا؟ وإذا حصل طلاق فهل يعتبر ...

    الدخول شرعًا معناه الجماع، والجماع هو إدخال ذكر الرجل في فرج المرأة وبمقدار الحشفة منه على الأقل، وما دون ذلك لا يعد جماعًا ولا يعطى حكم ‏الجماع، أما الخلوة الصحيحة فمعناها وجود الزوج مع زوجته في مكان مدة من الزمن بعيدًا عن أنظار الناس، مع عدم وجود ما يمنع الجماع بينهما شرعًا أو ‏عادة.

    وعليه: فإن المستفتي يعد قد اختلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • سلمان زوّج ابنته (دلال) من (حواس) زوج أخته المتوفاة لطيفة، على أن يتنازل (حواس) عن حصته في تركة زوجته (لطيفة) وهي النصف، لعدم وجود أولاد لها، وذلك مقابل مهر لزوجته (دلال)، إلا أن (دلالًا) لم تقبض شيئًا من المهر من زوجها ولا من أبيها الذي احتفظ لنفسه بحصة (حواس) الإرثية من زوجته (لطيفة). والآن توفيت (دلال)، فهل لورثتها مطالبة ورثة أبيها ...

    بما أن جد المستفتي زوّج ابنته بمقابل أن يتنازل الزوج له عن حصته في تركة زوجته، فتجعل هذه الحصة هي المهر، وما دامت عمة المستفتي لم تتنازل عن مهرها في حياتها لأبيها أو غيره، وماتت هي على ذلك، فلورثتها أن يطالبوا ورثة الجد بهذه الحصة، ويحسب المهر بحسب قيمة الروبية اليوم في السوق.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7535

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    121

  • خطبت فتاة ثم فسخت الخطوبة، ثم اختلفنا على إرجاع المهر -وهو هنا الشبكة فقط- مع تنازلي عن هدايا أخرى قدمتها، لكنهم لا يريدون إرجاع الشبكة لأنهم قالوا: إنها ليست من حقي. فهل من حقي الشبكة كاملةً أم لا؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.
     

    إذا اشترط الخاطب أن تكون هذه الشبكة مهرًا للزوجة عند الزواج منها أو جزءًا من المهر، ثم تم فسخ الخطوبة قبل العقد، وجب على المخطوبة رد ما قبضته من المهر المبين أعلاه كاملًا، سواء كان الفسخ من قبلها أومن قبل الخاطب؛ لأن المهر لا تستحقه الزوجة على الزوج إلا بالعقد.

    واللجنة توصي الطرفين بالتفاهم فيما بينهما وترك الخصام ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7792

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    125

  • نتشرف أن نرفق طيه صورة وثيقة عقد زواج المرحوم/ أشرف من السيدة/ عبير، موثق من الجهات الرسمية، ومعين بالعقد مؤخر صداق بمبلغ 3000 جنيه مصري، وحيث إن للمرحوم مستحقات نهاية الخدمة بالشركة، ونحن بصدد توزيعها على الورثة الشرعيين، الرجاء التكرم من فضيلتكم بالإفادة عن مدى إمكانية خصم قيمة المؤخر من المستحقات، وسداده مباشرة للزوجة، قبل ...

    مهر المرأة المؤجل دين في ذمة الزوج، يؤخذ من تركته بعد وفاته مع الديون الأخرى إن وجدت، ويسدد للزوجة قبل إخراج الوصايا، وقبل قسمة التركة على الورثة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8087

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    106

  • طلقت بتاريخ 19/11/1995م، طلقة أولى رجعية ومن ثم عاد زوجي بإرجاعي بتاريخ: 17/12/1995م.

    وخلال تلك الفترة تعرضت لأبشع أنواع الذل والإهانة، ولم يمض على إرجاعي سوى أربعة أيام، وبعدها فوجئت بطلاقي بالثلاث وأقسم بالله بأنني لم أرتكب أي ذنب، وعلمت فيما بعد بأن مطلقي علم بقانون تحديد المهور، وبأنه لا يحق لي أن آخذ من مهري -الذي هو مئة ألف ...

    يجب على الزوج بالدخول كامل المهر الذي سماه لك عند العقد، واتفقتما عليه، المؤجل منه والمعجل، بالغًا ما بلغ، ولا يجوز له أن ينقصك من حقك شيئًا لقوله تعالى: ﴿وَإِنْ أَرَدْتُمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8793

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    123

  • السادة العلماء ما قولكم دام فضلكم في الظاهرة الموجودة في كثير من البلاد والتي تجري بين أولياء أمور النساء وخاطبيهن حيث يتفقون مع الولي علي قدر من المهر، ويظهرون للناس أن المهر كان أكثر من ذلك للشهرة والتباهي، ويكتبون ذلك في سجل العقد، فأي المهرين يلزم؟ علمًا بأن الشهود والكاتب يعلمون أن المهر الحقيقي هو المتفق عليه قبل.

    الذي يلزم من المهرين هو ما تم الاتفاق عليه أولًا، إذا قامت بينة عليه، ففي إخلاص الناوي لابن المقري 3/136 ما نصه: «وإذا تزوجها بألف سرًا، وبألفين علانية صح العقد بالألف، لأنه المسمى قبلُ، وكذلك إذا اتفقوا على تسمية الألف ألفين، ثم عقدوا النكاح بألفين انعقد بالألفين، لأنه الواقع على مسمَّاهما قبل تواطئهما على إيقاعه على مسمَّى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8794

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    123

  • ما هو مقدار مهر بنات النبي صلى الله عليه وسلم وزوجاته -رضي الله عنهن- في زمنه صلى الله عليه وسلم؟ وما يساوي ذلك في زماننا؟

    مقدار مهر بنات النبي صلى الله عليه وسلم وزوجاته جاء مبينًا في حديث أبي العجفاء قال: سمعت عمر رضي الله عنه يقول: لا تغلوا في صُدُقِ النساء، فإنها لو كانت مكرمة في الدنيا أو تقوى في الآخرة كان أولاكم بها النبي صلى الله عليه وسلم ما أصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من نسائه ولا أصدقت امرأة من بناته أكثر من اثنتي عشرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8819

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    88

  • يعمد البعض إلى تقدير المهر بشيء رمزي كثلاثة دراهم أو نسخة من المصحف الشريف كرد فعل لموجة المغالاة في المهور، فهل هذا هو الأفضل، أم الأفضل هو الحد المعقول كعشرة آلاف درهم مثلًا؟

    لا شك بأن المهر حق من حقوق الزوجة بما استحل الرجل من فرجها فقد قال الله تعالى:﴿وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً﴾ [النساء: 4]، وقال سبحانه: ﴿فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً﴾ [النساء: 24] وقال صلى الله عليه وسلم للرجل الذي أراد أن يتزوج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8820

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    97

  • تسود مجتمعاتنا الإسلامية بعض المفاهيم المتعلقة بالأمور المادية للزواج، ونرجو منكم التكرم بالرد علينا بمدى مشروعيتها، وحكم الشرع الشريف في بعض المشكلات المرتبطة بها وهي كالآتي: تصدق المرأة بمهر بعد قبولها بالزواج، وللمهر صفات يخير الزوج أيها يقبل وهي:

    1- المهر النقدي ويسمى بالمهر اليابس: وهو أن يدفع الزوج المهر المتفق ...

    بذل المهر للزوجة يجب أن يكون بما تم الاتفاق عليه من قليل أو كثير، معجل أو مؤجل (رطبًا أو يابسًا) كما في السؤال. ويتحتم بذله كاملًا بأحد سببين: الدخول، أو موت أحد الزوجين. أو الخلوة الصحيحة كما هو مذهب المالكية والحنفية. فإن كان قد سمي عند العقد قدر من المهر، واتفق قبل ذلك على قدر آخر فإن الذي يجب بذله هو ما تم العقد به، لأن المهر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8843

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    95

  • تزوجت بتاريخ 20/6/2001م بموجب عقد شرعي صادر من محكمة دبي الشرعية بالتاريخ سالف الذكر، وقد صدر حكم بطلاقي من المذكور بحكم محكمة الشارقة بناءً على رغبته.

    والآن أرجو بيان حقي الشرعي من مؤخر الصداق والنفقة والحقوق الأخرى لتقديمها إلى محكمة دبي.

    وتفضلوا بقبول فائق الشكر.

    بالنظر إلى ورقة الطلاق المرفقة بالسؤال، والصادرة من محكمة الشارقة الشرعية، رأينا أن هذا طلاق رجعي إن لم تكن قد طلقت قبل ذلك مرة أو مرتين، وما دامت المطلقة في مدة العدة فإن لها الحق في النفقة الشرعية التي يحكم بها القاضي بناءً على حاله من اليسار والإعسار، ولها مع ذلك السكنى والنفقة والكسوة مدة العدة، فإذا تمت العدة ولم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8994

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165