عدد النتائج: 142

  • هل من العقل والحكمة ومن مقاصد الشريعة الإسلامية ما اشترطه الفقهاء في الهبة من أنها لا تصح إلا بإيجاب وقبول، ولا تلزم إلا بقبض الموهوب له بإذن الواهب؟ قال في بداية المجتهد: وأما الهبة فلا بد من الإيجاب فيها والقبول عند الجميع... وأما الشروط فأشهرها القبض.

    أعني أن العلماء اختلفوا: هل القبض شرط في صحة العقد أم لا؟ فاتفق ...

    معنى الهبة عند الجمهور: تمليك بلا عوض، ويرى بعضهم أنه يدخل في عمومها الإبراء من الدين والهدية والصدقة، وإنما يخص بعض الأنواع باسم لإفادة المعنى الخاص الذي انفرد به عن سائر الأنواع، فالصدقة هبة يراد بها ثواب الآخرة والأصل فيها أن تكون للمحتاج.

    والهدية هبة يراد التودد بها إلى المُهدى إليه، وتكون بين الأغنياء والفقراء؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    516

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    320

  • أرجو أن تبينوا لي حكم الله تعالى فيما يأتي:

    1- كان حضرة والدي العزيز رحمه الله تعالى، قبل وفاته إلى رحمة الله تعالى وهب من ملكه قطعة الأرض هبة شرعية بلا عوض وهو صحيح عقلًا وجسدًا، فذهب معي إلى مصلحة التملك (Title Deeds Department) طلبًا من بعض موظفي هذه المصلحة أن يكتبوا اسمي على صك الملكية (حجة التملك) لتحويل الملك فيها وجعلوه مكتوبًا ...

    إن السؤال مجمل، ولم يذكر السائل فيه ما بنى عليه بعض علماء بلده إبطال الهبة والشركة في شراء الأرض المذكورة ليعلم أصوابٌ هو أم خطأ؟ وهل هو مبنيّ على الدليل أم على أحد المذاهب المتبعة في تلك البلاد؟ - فالهبة للوارث في حال الصحة صحيحة وهي تنعقد بالإيجاب والقبول، ولكن يشترط في الموهوب له أن يكون أهلًا للقبول والقبض بصحة تصرفه، فهل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    657

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    287

  • ما حكم اجتماع إجارة العقار مع الوعد الملزم بهبته للمُستأجر، وذلك بعد تمام مدة الإجارة؟

    اجتماع استئجار العقار مع الوعد بهبته في نهاية المطاف إذا التزم المُستأجر بشروط المُؤجر من صور اجتماع العقود التي لا يترتب عليها محذور شرعي، ولم يرد في الشريعة ما يقتضي النَّهي عنها.

    وذلك أن الإجارة عقد لازم، معلوم الأجرة والمدة، ومتفق عليها من قبل الطرفين، والهبة عقد إحسان، لا بأس بكونها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1252

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    284

  • مقدمي السؤال وإخوانه قد وهب لهم عقار في الماضي وحدث خلاف حول مدلول صيغة الهبة الواردة في سند الهبة هل تنصرف إلى جميع الإخوة أم لا؟ وتفصيل ذلك على النحو التالي: قام السيد ناصر في سنة 1952م بهبة عقار له إلى السيد / علي وإخوانه، حيث كتب سند الهبة في ذلك التاريخ بهذا اللفظ «لعلي وإخوانه» دون تحديد لمن هم الإخوة وما هي أسماؤهم.

    هذه الهبة يملكها علي وإخوانه الذين كانوا موجودين بتاريخ تسجيل الهبة (الذي هو بمثابة الحيازة) ولا يستحق منها شيئًا الإخوة الذين ولدوا بعد ذلك التاريخ لأن ركن الهبة القبول وهو لا يكون من المعدوم.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2328

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • 1- توفي والدي في 1966، وترك لأولاده الخمسة (ابنان متزوجان ولهما أولاد، وبنت أرملة لها أولاد، وبنت متزوجة وليس لها أولاد، والبنت الكبرى متزوجة ولها أولاد) ترك الوالد نصف منزل بالإسكندرية، وأرضًا مساحتها500م بسيدي بشر وعليها مقام شاليه كمصيف، وشقة بالقاهرة تقيم بها والدتنا، وعقد الشقة والتليفون باسم المرحوم الوالد إلى الآن، ...

    الشقة ما دامت ملكًا للمورث فيرثها ورثته من بعده، ولا يحق لأحد من الورثة أن يستقل بالتصرف فيها بالهبة أو غيرها، وعلى ذلك فليس لزوجة المتوفى ولا لابنته أن تهبها لأحد، وتملك فقط أن تتصرف في نصيبها وهو الثمن إن لم يكن له زوجة أخرى، وللبنت بالنسبة لنصيبها الشرعي فقط، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    455

  • لقد توفي زوجي، وترك قطعة أرض زراعية في مصر، وقد سجل الأرض باسمي وتوجد ورقة بذلك في مصر، مع العلم بأن زوجي متزوج من امرأة قبلي ولديها أولاد، وله زوجة أخرى تزوجها بعدي، والذي حصل أن أخا زوجي قال لي: بأني لا بد أن أبيع الأرض بالسعر الحالي وأقسّم المبلغ بيني وبين أولاد الزوجة الأولى، وأنا أريد أن أعطيهم نصف المبلغ (سعر الأرض) ...

    الأرض ملك للمستفتية عن طريق هبة زوجها إياها، وهي بالخيار إن شاءت أعطت أولاد زوجها منها، وإن أبت فذلك حقها ولا تلزم بشيء.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2633

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    195

  • رجل تزوج امرأة فأنجب منها بنتًا وحيدة وماتت زوجته وأورثته عقارًا فتنازل عن حصته في الميراث لابنته الوحيدة، إضافة إلى ممتلكاته الأخرى التي يملكها قبل حصوله على الميراث، وهي: عقار آخر وأمواله النقدية أوصى بها كلها في حال حياته وكمال عقله لابنته مع خروج ثلث الأشياء لينفق في وجوه الخيرات.

    فهل يجوز له أن يوصي بذلك مع العلم ...

    يجوز للمالك أن يهب لابنته حال حياته ما ورثه من أمها أو بعضًا من أمواله الأخرى ويوصي بعد ذلك بثلث ما يملك للخيرات، ويدع بقية ملكه لحكم الشرع كما بينه الله في أحكام المواريث على أنه يحرم قصد الإضرار ببقية الورثة.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 1609.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2980

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    218

  • شخص سأل عن مسألة رجل أصابه انتفاخ في المعدة وصار معه نزيف من فوق وتحت، وحمله ابن أخيه بالإسعاف إلى المستشفى وقبل حمله قال ربع البيت لزوجتي وبعد العملية والشفاء من الله قمت بمطالبته بأن يكتب لها ورقة وامتنع عن ذلك، وبعدها قامت تعامله بجفاء معاملة سيئة وتنفر منه، وإذا قامت بحاجته تتكلم عليه بكلام غير حسن وتضربه بالنعال ...

    لا يلزمه شيء وما صدر منه يعتبر وعدًا بعطية ولم يتبعه قبض ولا تسجيل، فالأمر إليه إن شاء نفذ ما وعد به وإن شاء ظل على موقفه، ويندب له أن يفي بما وعد أو يسترضيها بشيء مناسب.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3519

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • من إدارة التسجيل العقاري والتوثيق بوزارة العدل: نظرًا لحضور كثير من المراجعين إلى الإدارة لإجراء عقود بيع أو هبة أو أي تصرف من التصرفات الناقلة يقصدون بها حرمان بعض الورثة من الميراث. نرجو من سيادتكم التكرم بالإفادة من الناحية الشرعية بالنسبة للآتي:

    1- ما حكم هذا العقد من الناحية الشرعية؟

    2- ما الحكم بالنسبة لمحرر ...

    إن الله سبحانه وتعالى أعطى في المواريث كل ذي حق حقه، وجعلها فريضة منه سبحانه، لا يجوز تجاوزها أو مخالفتها، فكل من يتعدى ما شرعه الله آثم، وعلى ذلك يأثم معه من ينشئ عقدًا صوريًا يقصد به حرمان بعض ورثته من الميراث، وإذا لم يكن هناك مسوغ لهذا الحرمان، ويشترك في الإثم من يعين على إتمام هذا العقد بالتحرير أو التوثيق أو الشهادة مع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4098

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    391

  • حضرت إلى اللجنة السيدة/ وسمية، وقدمت الاستفتاء الآتي: السؤال هو: بيان الحكم الشرعي في عقد هبة مع الانتفاع.

    وقد أوضحت المستفتية استفتاءها وأيدته بعقد هبة صادر من وزارة العدل جاء فيه: ثبت لدى إدارة التسجيل العقاري والتوثيق في الكويت أن العقار الواقع في... هو ملك/ نورة، وابنتها/ وسمية، بالسوية بينهما مشاعًا، وبموجب عقد هبة ...

    بعد أن اطلعت اللجنة على العقد المذكور أعلاه وبعد سماع أقوال المستفتية رأت أن للمستفتية حق السكنى والاستغلال بنصف البيت الموهوب منفعته لها من أمها وذلك مدى حياة الموهوب لها كما جاء في نص العقد، فإذا توفيت الموهوب لها كان نصف البيت الموهوب تركة يستحقه ورثة الواهبة، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4320

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    235

  • هل يجوز للشخص أن يتنازل لوالده عن أحد البيوت التي يملكها أو بيته الوحيد؟ ما هي الحالة الأصح إذا كان هذا البيت مدانًا لبنك التسليف؟ هل بالإمكان التنازل عن طريق المحكمة، وبعد إنهاء قسطه، التنازل الرسمي عن طريق الشهر العقاري أو التسجيل العقاري؟

    يجوز التنازل للوالد عن أحد البيوت التي يملكها الابن فإنه تصرف في خالص ملكه فيجوز أن يهبه لمن يشاء.

    أما إذا كان ما يريد هبته هو بيته الوحيد الذي يسكنه فإنه يجوز إلا أنه يكون آثمًا إذا وهبه له وترتب على ذلك ضياع من يعولهم من زوجة وأولاد ونحوهم بتركهم بلا مسكن، وإذا كان البيت مرهونًا لبنك التسليف فهو بالخيار بين أن يتنازل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4323

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201

  • لي جدة توفيت منذ أيام ولها خمس بنات وأربعة أبناء، توفي أحدهم منذ عام تقريبًا وله ولدان وبنتان، وقد كانت تضع عند والدتي (وهي ابنة زوجها المتوفى منذ سنين عديدة من امرأة أخرى) مبلغًا من المال استأمنتها عليه ولم توص من هذا المال بشيء أو أن يصرف أي منه في أي وجه طيلة حياتها، سوى أنها في الفترة الأخيرة من حياتها كانت تقول: إنها تود ...

    لا يجوز للأبناء الذين أعطوا أمهم مالًا في حياتها استرداد هذا المال لأنها ملكته في حال حياتها فيصير تركة، ولا حق للأولاد فيه إلا عن طريق الإرث.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4385

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236

  • لي أبناء عليهم قسط يبلغ 15.212 ألف دينار، وأحب أن أعطي باقي أبنائي مساواة بإخوانهم، ولكن لا أعرف كيفية القسمة الشرعية هل أعطيهم للذكر مثل حظ الأنثيين أم بالتساوي؟

    الأصل في العطية التساوي، وإن فضّل البعض لظروف خاصة فلا مانع من التفاضل في العطية وخاصة إذا رضي الآخرون بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4736

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    281

  • تلقيت مساعدة من والدي رحمه الله قبل 3 سنوات مبلغًا وقدره 3 آلاف دينار لشراء سيارة جديدة على أن أرد من المبلغ ألف دينار، وهو متوفى الآن، هل يجوز التصدق بهذا المبلغ، أم يعتبر دينًا عليّ وجزءًا من التركة؟

    ما تلقته السائلة من والدها بعضه هبة وبعضه قرض، فالألف التي أوجب والدها عليها ردها هي قرض، والألفان الأخريان هبة، وعلى ذلك فإن الألف دينار القرض تعد جزءًا من التركة ودينًا على قابضها، ولا يجوز التصدق بها إلا بإذن باقي الورثة إذا كانوا عاقلين بالغين راشدين لأنها حقهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4737

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • يوجد عند والدنا رحمة الله عليه بحياته إسطبل خيل مؤقت تابع لمحافظة الفروانية (للفروسية).

    وكان هذا الإسطبل هو عبارة عن مبنى مؤقت من الشينكو والخشب، ويوجد به بعض من الخيول والماشية وبعض المحتويات الأخرى التي تخص الإسطبل، علمًا بأن الإسطبل يحمل رقمًا مع اشتراك سنوي وكان هذا الرقم يباع ويشترى في تلك الفترة (قبل عام 1985) ...

    إن كانت الوالدة المذكورة وكافة الورثة من العاقلين البالغين، وقد تنازلوا لوالدتهم بكامل رضاهم عما تقدم ذكره فقد صح هذا التنازل، وكذلك إذا تنازلت الوالدة لابنها الأكبر بعد ذلك عن جزء مما تنازل لها أولادها عنه وهو الرقم والاشتراك السنوي.

    وكانت عاقلة بالغة فقد صح هذا التنازل أيضًا.

    وعليه، ما دام الأمر كذلك يكون الرقم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4823

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    206

  • يرجى التكرم بالإفادة عن مدى شرعية مهرجان السحب والمتمثل بجمع 20 غلافًا من حبات المنتج ووضعها بمغلف مرقم مرفق بالعلبة ويوزع بالمجان ويودع بالصناديق لحين موعد إجراء القرعة على المغلفات، علمًا بأن ليس هناك أي زيادة بثمن المنتج.

    يجوز الاشتراك في السحب على الجوائز الممنوحة مقابل الشراء بمبلغ معين، شريطة أن تعطى قسائم السحب للمشتري دون مقابل، أو زيادة في ثمن البضائع التي اشتراها، وتكون الجوائز الممنوحة لمن تخرج له القرعة من قبيل الهبة، يقصد بها التاجر ترويج بضائعه وإغراء الناس في شرائها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4851

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • ما الحكم الشرعي في موضوع (بطاقة الوطن)، وهي عبارة عن بطاقة توزع على المشتركين في الجريدة، ينال حاملها خصمًا بنسبة معينة في بعض المحلات التجارية، وهي كبطاقة (ديرتى) و(عكاظ) إلا أنها تختلف عنهما بأنها مجانية دون مقابل؟

    ما دامت بطاقة الوطن تعطى مجانًا من قبل جريدة الوطن فلا بأس بأن يتمتع حاملها بالخصم المشار إليه في السؤال، ويعد ذلك الخصم هدية من قبل البائع له بدون مقابل، إلا أن هذا الخصم لا يعد واجبًا على البائع إذا اعتذر عنه، لأن الهدية لا تلزم إلا بالقبض.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5087

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • مات أبي ولدي والدتي وأربعة أولاد وأنا واحد منهم وبنتين، وكان يسكن في بيت معنا تابع لوزارة الإسكان، وبعد وفاته تم تمليك البيت من قبل وزارة الإسكان لنا جميعًا، وقد تم تسجيل البيت بيننا بالتساوي، حيث إن البيت المذكور لم يتم استملاكه من قبل الإسكان إلا بعد وفاة والدي، فقد كان قبل وفاة والدي مملوكًا لوزارة الإسكان لعدم مرور عشر ...

    ما دام السائل قد تنازل عن حصته في البيت لباقي الورثة بكامل عقله واختياره، وهو بالغ راشد، فقد صح تنازله وانتقلت ملكية حصته في البيت إلى الورثة الذين تنازل لهم عنه، ويعد ذلك هبة منه إليهم، وما داموا قد قبضوا هذه الهبة فعلًا فلا يجوز له الرجوع فيها وما لحقه من ضرر بسبب خطأ الموظف المختص فإن له أن يتجه إلى الجهات المختصة.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5086

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    183

  • نظرًا إلى ما اتخذه كثير من المسلمين عندنا، حيث يستعين بحكم النذر في إعطاء أمواله، أو جزئها لأحد أبنائه أو لزوجته، قصدًا منه حرمان بعض الورثة الآخرين من تركته، وذلك باستعمال نحو العبارات الآتية: (نذرت لله تعالى علي نقل جميع الأموال التي تحت ملكيتي أو بعضها إلى ملكية أحد أبنائي أو لزوجتي قبل موتي بمرض الموت بثلاثة أو خمسة أيام).

    ما دام الناذر قد قصد من نذره الإضرار بالورثة -كما جاء في الاستفتاء- فلا يجوز هذا النذر، لما فيه من المعصية، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ نَذَرَ أَنْ يُطِيعَ اللَّهَ، فَلْيُطِعْهُ، وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يَعْصِيَهُ، فَلَا يَعْصِهِ» رواه البخاري ومسلم. ولحديث: «لا نَذْرَ فِي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5402

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    198

  • أنا موظف في إحدى الدوائر الحكومية، وقد دأبت هذه الدائرة على أن أي موظف يريد أن يحج أن تمنحه إجازة حج، بالإضافة إلى مبلغ مالي، وأنا أريد أن آخذ هذه الإجازة والمبلغ المالي، ولكني لن أحج، وسأعطي المبلغ المالي زوجتي لتحج، فهل هذا يجوز شرعًا؟

    من المقرر شرعًا أن الهبة إن كانت مشروطة بشرط لزم الوفاء بهذا الشرط، وما دام المستفتي قد استحق المال من أجل أن يحج بنفسه فالواجب عليه أن يحج بنفسه، ولا يجوز له أن يعطي هذا المال لزوجته لتحج هي إلا إذا أذنت جهة العمل المانحة بذلك، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5468

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • إننا نعيش في منزل العائلة الذي هو من حق والدي وعمي، توفي العم ثم توفي الوالد رحمهما الله في عام 1963، اشترت والدتي نصف المنزل من أولاد عمي وزوجة عمي فأصبح المنزل نصفه باسم والدي ونصفه الآخر باسم والدتي، وأسرتي تتكون من الوالدة والأخت الكبرى ثم الأخ ثم الأخت الأصغر ثم الأخت الصغرى وكنا صغارً وقتئذ، فكافحت الوالدة من أجلنا ...

    إذا كانت الأم قد تنازلت عن حصتها لابنها في البيت، والأخوات قد تنازلن عن حقهن في المنزل لأخيهن بدون مقابل وسجلن ذلك له في الشهر العقاري، في وقت كن فيه بالغات رشيدات مختارات، وقبل الأخ ذلك في حينه وتسلم المنزل فقد أصبح المنزل كله ملك الأخ المتنازل له عنه، ولم يعد للأخوات فيه أي حق ولا للأم، وليس لهن المطالبة بحصتهن فيه أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5784

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • وهب الوالد لبناته شققًا وبيّن لهم بشكل واضح أن هذه الشقق منّي لَكُنَّ، وتم استلام الشقق على حياته واستعمالها، إلا أنه توفي/ ولم يسجل هذه الشقق رسميًا بأسمائهن.

    هل هذه الشقق حق للبنات أم أنها تعتبر من الإرث لجميع الورثة؟ جزاكم الله خيرًا.

    إذا كان الواهب عند الهبة عاقلًا، وغير مريض مرض الموت، وقد وهب لبناته الشقق المذكورة، وسلمها لهنَّ واستعملوها، ولم يستردها منهنَّ في حياته، فقد ملكنها بذلك، سواء تم تسجيلها باسمهنَّ أو لم يتم، لأن الهبة تملك بالقبض من قبل الموهوب له، وقد حصل، وعليه فإنها تكون ملكا خالصا لمن وهبت لهنَّ، ولا تدخل في تركة الواهب بعد وفاته، وإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6160

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • أنا رجل متزوج من زوجتين ولدي بيت من دورين، وقد قسمت هذا البيت بين زوجتيّ، لكل واحدة دور، وأنا الآن عليّ ديون، وأعتقد بأنه شرعًا لا يجوز أن أسجل البيت باسم زوجتيّ، وأنا عليّ ديون فهل هذا جائز أم لا؟ وأريد الآن أن أسجل البيت باسمي؟ أفتونا مأجورين.

    حضر المستفتي وأفاد بالتالي: البيت المسئول عنه يتألف من دورين، وقد سجله باسم ...

    ما دام المستفتي قد وهب زوجتيه البيت المذكور في الاستفتاء، وسجله باسمهما، وسلمه إليهما فلا يجوز له الرجوع في هذه الهبة واستعادة ملكية البيت منهما إلا إذا رضيتا بذلك عن طيب نفس منهما، فإذا رضيتا بإعادة البيت إليه جاز وإلا لم يجز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6414

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    200

  • لوالدي عمارة مؤجرة وقد أخلاها المستأجرون في منتصف الشهر، ودفعوا أجرة نصف الشهر الذي سكنوا فيه، ولم يدفعوا أجرة باقي الشهر، فعزم والدي على قبول ذلك منهم، ومسامحتهم بالباقي، فقلت لوالدي: هذا حقنا وينبغي أن نطالب به، فقال لي: طالب به أنت وخذه لنفسك، فطالبت به، وأقمت الدعوى على المستأجرين، ثم توفي والدي، والآن صدر الحكم ...

    قول الوالد لولده -المستفتي- في حياته: (حصِّل هذه الإيجارات وخذها لنفسك) هو من باب الهبة، والهبة لا تملك إلا بالقبض عند جمهور الفقهاء، وما دام المستفتي لم يقبض المبلغ الموهوب له من والده في حياته، فإنه يبقى على ملك الوالد، فيكون تركة عنه يوزع على جميع الورثة بحسب حصصهم في التركة.

    هذا ما لم يتفق الورثة وهم عاقلون بالغون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6413

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • قام الزوج في حال حياته بتقسيم إرثه على أولاده: الزوجة الأولى لها 3 أبناء ذكور مع 4 بنات إناث. الزوجة الثانية لها 2 ابنان ذكور مع 4 بنات إناث، قام بتقسيم إرثه إلى خمس حصص على الأولاد الذكور.

    وقال: يتحمل الأبناء الثلاثة من الزوجة الأولى حق أمهم وأخواتهم الأربعة، ثم يتحمل الابنان الاثنان من الزوجة الثانية حق أمهما وأخواتهما ...

    ما دام المتوفى قد وزع أمواله بين ورثته وسلمه إليهم وتصرفوا فيه في حياته ومات على ذلك فإنها تعد هبة لهم منه، وهي هبة صحيحة نافذة.

    وما أخذه الابنان من الأولاد يقسم فيكون ثُمُنه لأمهم والباقي لهم ولأخواتهم للذكر مثل حظ الأنثيين، وما أخذه الأبناء الثلاثة يقسم أيضًا فيكون ثمنه لأمهم والباقي يوزع بينهم وبين أخواتهم للذكر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6480

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    232

  • امرأة بلغت من العمر أكثر من مائة عام اسمها (نجلة)، ولها مال، وعندها ولدان: بركات وبهية، وتريد أن توزع تركتها في حياتها أو توزع التركة بعد وفاتها، فما نصيب كلٍّ من بركات وبهية في هذه التركة؟ ثم إن لبركات أولادًا عشرة، أربعة ذكور وست إناث، ولبهية ولدان ذكر وأنثى فقط، فهل لهؤلاء حق في التركة، سواء وزعت في حياة (نجلة) أو بعد ...

    إذا كانت المرأة المستفتى عنها واسمها (نجلة) عاقلة ورشيدة كانت حرة في الاحتفاظ بأموالها، أو بيعها، أو إهدائها لمن شاءت من أولادها أو غيرهم، بالطريقة التي تراها مناسبة، وليس لأحد من أولادها أو غيرهم أن يتصرف عنها في أموالها بغير إذنها، فإذا أهدت أموالها لأحد أولادها دون الآخرين وسلمته له نفذ، ولا اعتراض لأحد عليها، إلا أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    283

  • أنا لدي ثلاثة أخوة أنا أصغرهم، وكان أخي الكبير ومعه أخ آخر يشتغلون هنا في الكويت، وكنت مقيمًا في مصر وذلك في الفترة من 83 حتى سنة 1993م، ويبعثون لي بالأموال أدبر شئونهم الخاصة، وقمت باستثمار هذه الأموال على أكمل وجه، وكان من ضمن هذه الاستثمارات أن قام أخي بشراء قطعة أرض مساحتها (1500م) وذلك بأموال أخويّ الخاصة، وقال لي أخي الكبير بأن ...

    إذا كان الأمر كما ورد في نص الاستفتاء فإنه: إذا كان الموهوب له قد قبض الأرض الموهوبة له، فإنه لا يجوز رجوع الواهب في هبته شرعًا، أما إذا لم يتم قبضها، فإنه يجوز للواهب الرجوع فيها، علمًا بأن قبض الأرض يتم بمجرد التخلية بين الموهوب له وبين هذه الأرض ليبني فيها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6727

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • نحن أبناء رجل تزوج من امرأتين، أنجب من الأولى ثلاثة أبناء وبنتًا وطلقها، وتزوج من ثانية وأنجب منها خمسة أبناء وبنتين، وكان لديه توكيل عام عن الثانية، وكان يتحصل على كل ما تملك من مال ظهر لها من ورث أو غيره، ويقدر هذا المال بما يعادل ثمانين ألف دينار، واختلط مالها بماله، ومنذ عشر سنوات أو أكثر قام -وهو بكامل قواه الصحية ...

    إذا كان والد المستفتيين قد كتب أمواله كلها باسم زوجته الثانية على سبيل الهبة الظاهرة أو المقنعة في حال كمال عقله وإرادته فقد أصبحت هذه الأموال ملكًا لها وتعد بعد موتها إرثًا عنها لورثتها.

    هذا من الناحية القضائية أما من الناحية الدينية فإن كان لهذه الهبة مبرر شرعي فلا إثم فيها عليه، وإن كانت بغير مبرر شرعي فإن المهدي يعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6800

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • أنا أم لطفلتين يتيمتين، أنجبت الثانية بعد وفاة والدها باثني عشر يومًا، ونظرًا لعدم منحنا حق الرعاية السكنية من قبل الدولة لعدم استيفاء المدة المطلوبة وخوفًا عليهما اضطررت إلى شراء بيت في منطقة صباح السالم، وقد قمت بتجميع مبلغ الشراء من عدة مصادر: (بنك التسليف - بيت التمويل - الاقتراض من الأهل - بالإضافة إلى مبلغ من مالي ...

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن للوالد والوالدة أن يرجعا في هبتهما لأولادهما، وعليه فيجوز للمستفتية الرجوع في هبتها ثلثي البيت المذكور لبنتيها، فإذا رجعت واستردت ثلثي البيت ثم توفيت بعد ذلك جعل البيت تركة عنها لورثتها جميعًا بحسب حصصهم الإرثية الشرعية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7059

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    225

  • رجل تزوج من امرأة ثانية وذلك قبل أسبوع واحد تقريبًا من توصيل الكهرباء واستلام وثيقة منزل بناه مع زوجته الأولى وهبته الحكومة الكويتية لهما ولأولادهما، وقد شاركت الزوجة الأولى في أفكارها ووقتها وتكبدت حصة من مالها (22000 د. ك تقريبًا) وكذلك الزوج (66000 د. ك تقريبًا) إضافة إلى المال الممنوح من الدولة في بناء ذلك المنزل، وبعد استلام ...

    1- ما دام البيت هبة من الدولة بدون مقابل، فيكون التقسيم فيه مشروعًا بحسب ما جاء في عقد الهبة، ويكون البيت مشاعًا مثالثة بين الزوج وزوجتيه، كما جاء في وثيقة الهبة، وأما ما تكبدته الزوجة الأولى من جهد في بناء البيت فهو تبرع منها تؤجر عليه من غير أن تستحق عليه مبلغًا معينًا من المال، أما ما دفعته من المال في بناء البيت فيكون دينًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7058

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    237