عدد النتائج: 91

  • حضر إلى اللجنة السيد/ ياسر، بناءً على طلب اللجنة في جلستها السابقة لتستوضح منه شفويًا بخصوص استفتائه الذي عرض عليها في جلستها السابقة.

    وسألته اللجنة: اشرح لنا ظروفك في العمل؟ قال: أنا أعمل في شركة وهذه الشركة تستورد من الخارج بضائع وتبيعها للجمعيات التعاونية، وعامل الرف في بعض الجمعيات يضغط علينا بأن لا يهتم بعرض ...

    هذه العملية حسب ما ورد في كتابه وشرحه شفويًا من قبيل الرشوة، وقد «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الرَّاشِيِ وَالْمُرْتَشِيَ وَالرَّائِشَ»، ومعنى الرائش: هو الوسيط بينهما، وينبغي عدم الاشتراك في هذه العملية ومن استعف أعفه الله، أما إذا قدمت الهدية للجمعية نفسها بحيث تنتفع بها الجمعية فلا بأس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1820

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • هل يجوز للموظف تبليغ رئيسه عن المرتشي أو السارق أو الذي يستغل وظيفته (سواء كان زميلًا له أو رئيسًا له أو مسؤولًا عنه) في تحقيق مصالحه الشخصية، حيث سمعت أنه لا يجوز قطع الأرزاق مع وضوح الحديث: «مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا...» الحديث.

    أفتونا فيما نحن مختلفون فيه وجزاكم الله خيرًا.

    في مثل هذه الحال يجب على من يطلع عليه أن ينصحه سرًا، فإن لم يرتدع أنذره بأنه سيبلغ الأمر لرؤسائه، فإن لم يرتدع أيضًا أبلغ الأمر إلى من يستطيع منعه من هذه التصرفات.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1821

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    203

  • نحن شركة تجارية تعمل في مجال استيراد وبيع العطور والمواد الغذائية والاستهلاكية جملة ومفرقًا، ونقوم بتسويق بضائعنا للجمعيات التعاونية.

    ونحن كشركة تجارية نتعامل مع الجمعيات التعاونية نلاقي صعوبات لا حدود لها بإقناع إدارة الجمعية ككل، والعاملين فيها بإدخال صنف معين إلى سوق الجمعية حيث جرت عادة بعض الشركات المتعاملة ...

    الصور التي ذكرت في السؤال من قبيل الرشوة المحرمة، فلا يجوز إعطاؤها أو أخذها وإن أعطيت للجمعيات نفسها فلا بأس ولا بأس بتوزيع العينات التي جرت العادة بتوزيعها على الجمهور للدعاية التجارية فقط لتعريف الناس بهذه البضاعة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1826

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    291

  • هل يجوز للعضو في مجلس إدارة جمعية تعاونية أن يدفع ثمن أسهم عن مسلمين يريد تسجيلهم حتى يساهموا ويدلوا بأصواتهم في انتخابات مجلس الإدارة وذلك حتى يفوز حزب الله على الأحزاب الأرضية، وسبب دفع هذا العضو لتلك الأموال هو الخجل من الذين يبدؤون التسجيل، وسبب آخر هو عدم قدرة بعض الناس على دفع تلك الأموال.

    لا يجوز للمرشح أو من يؤيده في مجلس إدارة الجمعية التعاونية أن يدفع ثمن أسهم عن أشخاص يريد تسجيلهم حتى يساهموا ويدلوا بأصواتهم في انتخابات مجلس الإدارة لأن القصد من ذلك ملحوظ وهو انتخاب شخص وهذا نوع من الرشوة، والذي ينبغي مراعاته في مثل هذا اختيار من جمع بين الكفاءة والأمانة والدين، وعلى المسلمين أن يسلكوا السبل المشروعة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2123

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213

  • إذا أراد الناخب أن يتوب مما كسبه من مال للإدلاء بصوته، فماذا يفعل في حالة نجاح من انتخبه، أو في حالة فشله؟

    على الناخب سواء نجح من انتخبه أو فشل، عليه أن يتوب إلى الله وأن يخرج هذا المال الخبيث الذي أخذه لبيع صوته إلى صاحبه، فإن لم يتمكن من ذلك فليضعه في شيء من وجوه الخير (سوى بناء المساجد وطبع المصاحف).

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2125

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • إذا فاز المرشح نفسه في الانتخابات وأصبح نائبًا في المجلس وقلنا: إن شراء وبيع الأصوات حرام، وأراد أن يتوب، فماذا يفعل؟ هل يصارح الناس بالحقيقة؟ هل يجوز له الاستمرار في المجلس أم عليه أن يستقيل؟

    عليه أن يتوب، والتوبة: الندم على ما فات، والإقلاع عن مثل هذه الأعمال، والعزم على أن لا يعود إلى ما يشبهه، ثم ينظر صادقًا فيما بينه وبين الله في أهليته لمثل ذلك، فإن رأى نفسه غير أهل، أو كان أهلًا ولكن هناك من هو أولى منه وقد حال بالرشوة دون وصول ذلك الغير، فعليه أن يتنحى، وعليه أن يستعين في تقدير أهليته بأهل الرأي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2124

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211

  • مندوب المبيعات يتقاضى راتبًا وعمولة وبعض المندوبين يأخذ عمولة فقط وإذا كان لدينا علم بأن بعض المندوبين يعطون من هذه العمولة كرشوة فهل يجوز إعطاؤهم هذه العمولة؟ وهل يترتب على إعطائهم لهذه الرشوة إثم علينا بذلك؟

    لا يجوز إعطاء الرشوة ولا أخذها ولا التوسط بين المعطي والآخذ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ وَالْمُرْتَشِيَ، وَالرَّائِشَ» وسواء كان إعطاء الرشوة صريحًا أو ضمنيًا مباشرة أو بمعونة الراشي على إعطاء الرشوة، وعلى السائل التعامل مع المندوبين الذين لا يعطون الرشوة من العمولات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2613

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    218

  • أنا مكلف بإدارة شركة من شركة المقاولات، ونحن نضطر تحت وقع الظروف والواقع إلى دفع رشاوي لرفع الظلم وليس لكسب امتيازات أو استثناءات غير ممنوحة للغير وتأخذ في الاعتبار عند تسعير المناقصة.

    إن الأصل تحريم دفع الرشوة إلا إذا تعينت طريقًا لدفع الظلم أو تحصيل الحق ولم يكن فيها تضييع لحق الغير أو استئثار من دونه، ولكن الصورة الواردة في السؤال ليست من هذا القبيل لذا لا يجوز دفع الرشوة فيها.

    والله أعلم


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2615

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • أنا تاجر وأتعامل مع بعض الجمعيات التعاونية في سبيل عرض بضائعي وبيعها في الجمعية ولكن الذي يحصل أن بعض العاملين في الجمعيات لا يسمحون بإدخال البضاعة إلا بتقديم هدايا لهم إما نقدية أو عينية وإلا سوف يضرونني والبعض الآخر لا يهتم بالبضاعة ولا يعتني بها إن لم نقدم لهم هدايا.

    - والسؤال: هل جائز شرعًا أن أرشي بعض الموظفين في ...

    إن الصور التي ذكرت في السؤال من قبيل الرشوة المحرمة، فلا يجوز إعطاؤها أو أخذها وإن أعطيت الهدايا للجمعيات لبيعها لمصلحة المساهمين أو لصالح منطقة الجمعية فلا بأس بتوزيع العينات التي جرت العادة بتوزيعها على الجمهور، للدعاية التجارية فقط، لتعريف الناس بهذه البضاعة.

    والله أعلم.

    - وأضافت اللجنة: حالة السائل لم تصل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2612

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    236

  • أنا مكلف بإدارة شركة من شركة المقاولات، ونحن نضطر تحت وقع الظروف والواقع إلى دفع رشاوي ومن حالاتها كالتالي - التعاون المفروض علينا من قبل مهندسي الجهة المنفذة لحساب كميات إضافية عن الحقيقة ومناصفة الربح ومعهم حتى لو لم نكن بحاجة إلى هذا الربح.

    مخالفة الحقيقة في حساب الكميات لتحقيق ربح يقتسم بين الشركة والمهندسين - بأن هذه الصورة محرّمة لأنها تزوير ورشوة وأكل مال الغير بالباطل.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2614

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    217

  • أنا مكلف بإدارة شركة من شركة المقاولات، ونحن نضطر تحت وقع الظروف والواقع إلى دفع رشاوي ومن حالاتها - نتيجة لصعوبة الأسواق والأسعار بسبب فتح الدولة لكثير من المقاولين للعمل أدى إلى تنافس شديد بين المقاولين مما أدى إلى الاتفاق بين بعضهم داخليًا على أساس واحد منهم يأخذ المشروع ويضع سعرًا يتضمن حصة كل مقاول على ضمان أن يدخلوا ...

    الاتفاق بين المقاولين على سعر معيّن ثم يقتسمون الأرباح الناتجة عن هذا السعر فيما بينهم بما يلي: إن هذه الصورة محرّمة لأنها من قبيل النجش المنهيّ عنه، وهو تقديم أسعار غير واقعية بقصد التوريط في الدخول في الصفقة أو التنفير منها، وفي هذا تعاون على الإثم والعدوان وأكل لأموال الناس بالباطل.

    والله اعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2654

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    225

  • ما هو حكم الشرع فيمن قتل قتيلًا وأخفى الجثة لمدة خمس سنوات ثم حكمته المحكمة بالسجن لمدة خمس سنوات، ثم قبل أولياء الدم بالعفو وأخذ دية مغلظة، وجرى الصلح على ذلك واستلم أولياء الدم الدية والعفو بمحض إرادتهم ولكن بعد خروج القاتل من السجن ومضى سنة على خروجه قام أولاد المقتول الذين قبلوا الصلح والدية بقتل القاتل تمردًا وهو يسير ...

    أولياء الدم قد سقط حقهم في القصاص من القاتل، وذلك لقبولهم العفو عنه إلى الدية، ولا يحل لهم بعد ذلك قتله فهم آثمون بقتله، ولأولياء الدم المطالبة بالقصاص ولهم العفو عن القاتل بقبول الدية أو العفو مطلقًا.

    ولكن لا يجوز أن يباشروا القتل بأنفسهم، وذلك لما فيه من الافتيات على سلطة القضاء، ولما فيه من هدر الدماء بانتشار الثأر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3794

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • في بعض المناطق تنتشر فيها بعض الأمور السيئة أيام الانتخابات. أرجو تبيان حكم تلك الأمور ومناصحة المسلمين فيها...علمًا بأني أود نشر الفتوى المقدمة لفضيلتكم لتعم الفائدة جميع الناس.

    1) بالنسبة لشراء أصوات الناخبين عن طريق المال.. ما حكم بيع الصوت وشرائه وهل نعتبر ذلك من الرشوة التي لعن صاحبها على لسان رسول الله صلى الله ...

    1) لا يجوز للناخب أخذ مبلغ من المال أو هدية مقابل إدلائه بصوته لأي مرشح لأن التصويت أمانة بمقتضاها يختار الأكفأ ليقوم بما أسند إليه خير قيام وقد ورد في الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إِذَا ضُيِّعَتِ الْأَمَانَةُ، فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ»، فقيل وما تضييعها؟ قال: «إِذَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3923

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • لقد أصبحت الرشوة متفشية في مجتمعاتنا، وبكل أنواعها حتى أصبح من الطبيعي أن يعطي الرجل الرشوة من أجل حصوله على وثيقة أو غيرها.

    1- في هذا الباب هل يمكنني أن أعطي الرشوة لموظف قد نفدت كل الوسائل من أجل الحصول على وثيقة معينة وبدون جدوى؟

    2- هل يمكنني أن أعطي الرشوة لمدير مدرسة ما من أجل التسجيل فيها؟ باعتبار أن اجتياز ...

    إذا كان المطلوب المسئول عنه - حقًا للسائل لا مِراءَ فيه، وليس فيه تجاوز على حق أحد غيره، ويلحقه في التنازل عن هذا الحق حرج ومشقة، أو يفوت عليه به مصلحة كبيرة، ولم يمكن الوصول إلى هذا الحقّ إلا بدفع الرشوة، فإنها تجوز في حق الدافع، ولا إثم عليه فيها، وإنما الإثم على الآخذ لأنه يأخذها بغير وجه حق، وهي رشوة محرّمة في حقه لقول النبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4741

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    264

  • إني موظف بشركة تقوم بتزويد الجمعيات التعاونية والأسواق المركزية بمختلف أنواع القرطاسية والأدوات المكتبية، وهناك تنافس بينها وبين الشركات الشبيهة في هذا المجال، ولترويج بضاعتها داخل الأسواق والمكتبات التابعة لها، تقوم الشركة بدفع هبات مالية أو هدايا عينية إلى آمري الأسواق ومسؤولي العرض داخل الأسواق وعلى الأرفف، وأيضًا ...

    أخذ وإعطاء الهبات والهدايا العينية إلى آمري الأسواق ومسئولي المعرض ونحوهم يعد من قبيل الرشوة المحرمة فلا يجوز إعطاؤها أو أخذها، وإن أعطيت الهدايا للجمعيات لبيعها لمصلحة المساهمين أو لصالح منطقة الجمعية فلا بأس، ولا بأس بتوزيع العينات التي جرت العادة بتوزيعها على الجمهور للدعاية التجارية فقط لتعريف الناس بهذه البضاعة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5127

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    295

  • ما حكم المرشح الذي يقوم بشراء الأصوات؟ ما حكم البائع والمشتري؟

    لا يجوز لمرشح أيًا كان أن يقوم بشراء الأصوات، كما لا يجوز لأحد من الأمة أن يبيع صوته والعملية هذه لا تخرج عن نطاق الرشوة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5295

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • إنني رجل معلم أمارس مهنة التدريس لمدة ثماني سنوات، لكنني التحقت بالتدريس بعد تقديم رشوة حتى لا أرسب في الاختبار وبالتالي لأكون من الفائزين، علما بأنني توفقت في الامتحان الكتابي، وبعد الاطلاع على الشرع الإسلامي ندمت على ما فعلت، واستغفرت الله، وتبت إليه من هذا الذنب الكبير. لهذا أرجو منكم أن توضحوا لي: هل التوبة كافية أم أني ...

    التوبة النصوح إلى الله تعالى إذا استوفت شروطها الشرعية مقبولة إن شاء الله تعالى مهما كان الذنب، سوى الشرك بالله تعالى، لقوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ﴾ [النساء: 48]. هذا ما دام الذنب متعلقًا بحق الله تعالى، فإن كان فيه حق للعبد فإنه لابد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5639

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • أنا صاحب سيارات نقل (تريلات) كبيرة وأقوم بتشغيلها مع بعض المكاتب التي تأخذ عملًا من الشركات الكبيرة، ونقوم نحن أصحاب السيارات بنقلها من الباطن مما يفقدنا كثيرًا من الأرباح ويؤخر عملنا إذا وجدت سيارات هذه المكاتب أو سيارات أقربائهم، ويتحكمون بنا من ناحية الأسعار، وعند التقدم للعمل مع الشركات مباشرة، نجد أن بعض المسؤولين ...

    تقديم الرشاوى حرام شرعًا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ وَالْمُرْتَشِيَ، وَالرَّائِشَ بَيْنَهُمَا»، واللعن: معناه الطرد من رحمة الله تعالى: وعليه فلا يجوز للمستفتي أن يدفع أي مبلغ من المال لمدير الشركة التي يتعاقد معها من أجل التعاقد معه، لأن ذلك رشوة محرمة.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5896

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211

  • اشتركت شركة مقاولات في مناقصة للقطاع الخاص، وذلك لبناء سكن، وقد تم دعوة هذه الشركة من قبل المكتب الهندسي، وهو المصمم للمشروع والمخول باختيار الشركات المرشحة لإنجاز المشروع، بواسطة تزكيتها من أحد المهندسين، علمًا بأن هذه الشركة من شركات الدرجة الأولى في البلد، وقد دعا المكتب الهندسي الشركات المرشحة لتنفيذ المشروع لتقديم ...

    ما دام النظام المطبق لاختيار من يقع عليه الاختيار من بين الشركات المتقدمة يتم بمعرفة لجنة متخصصة لاختيار أحد العروض المقدمة من الشركات طبقًا للمعايير التي وضعتها والمواصفات التي أعلنتها، فإنه لا يجوز أن تدفع الشركة -التي وقع عليها الاختيار من بين هذه الشركات- أي مقابل مالًا أو غيره، مقابل وقوع الاختيار عليها، لأن ذلك يكون من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6418

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • ما القول في أنه لدي صندوق في جمعية المنطقة التي أسكن بها، وهذا الصندوق لجماعة ترشح نفسها عند كل موسم للترشيح في هذه الجمعية ليكونوا من أعضائها، ولزيادة التوضيح: الصندوق باسمي وهو لي شخصيًا، ولكن أعطي لي نظير أن أقدم صوتي لهذه الجماعة، وطبعًا الأرباح تكون لي، وثمن الصندوق من هذه الجماعة عندما أعطوني هذا الصندوق، وقد صوّتّ لهم ...

    لا يجوز شرعًا فتح صندوق لشخص في جمعية ما قبل أن يعطي صوته في الانتخابات لمن فتح له الصندوق لأن هذا من الرشوة، وهي حرام على الراشي والمرتشي، لحديث: «لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ وَالْمُرْتَشِيَ» رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وأحمد. وعلى كل منهما أن يتوب إلى الله تعالى، ويعزم على أن لا يعود إلى ذلك أبدًا. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6860

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • بصفتي شريكًا في شركة كويتية تعمل في مجال التسويق الدولي، أود معرفةَ شرعيةِ ما تقوم به من أعمال، حيث شكوكي قائمة في شبهة المخالفة الشرعية في ‏إجراءاتها التنفيذية لممارسة نشاطها، حيث إنها في توسطها للربط بين صاحب المشروع (وهي دولة أجنبية)، والمقاول الذي يحصل على المشروع بمناقصة ‏بالظرف المختوم -بالمنافسة مع مقاولين آخرين من ...

    ما دامت الجهة التي تطلب القيام ببعض أعمال لها لا تعلم بأن أحد موظفيها يأخذ عمولة على الأعمال التي تحتاجها هذه الجهة، فلا يجوز لهذا الموظف أن ‏يأخذ هذه العمولة، فإذا أخذها عُدّ مرتشيًا، وما دامت الشركة المستفتية هي التي تدفع هذه الرشوة فتُعدّ راشية وآثمة لذلك. وكل شريك في هذه الشركة الوسيطة ‏مشارك في هذه العملية المحرمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7424

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    209

  • لقد أسلمت والحمد لله ثم تركت بلدي في بيفيرلي هيلز، كاليفورنيا، بعد أن تعرضت لضغط شديد من أسرتي وأصدقائي للعودة إلى الكنيسة الكاثوليكية، لقد أتيت من حياة رغدة ومترفة للغاية لأعيش في الكويت بلدٍ إسلاميٍ حيث يمكنني اتباع سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وحيث أستطيع أن أصلي بها في منزلي أو في المسجد بدون ضغوط.

    وسؤالي هو: ...

    الرشوة محرمة شرعًا بنصوص من القرآن والسنة قال تعالى: ﴿وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ[٦٢]﴾ [المائدة: 62].

    والسحت هو: الرشوة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8078

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • ما شرعية ما تقدمه بعض مكاتب السفر والسياحة والطيران من تذاكر مجانية أو نصف مجانية لبعض أعضاء مجلس إدارة جمعية تعاونية وعوائلهم للذهاب إلى العمرة؟ علمًا بأن تقديم هذه التذكرة مشروط بأن يتم ترسية مناقصة رحلة العمرة على صاحب هذا المكتب الذي يقدم مثل هذه الأمور؟

    ما تقدمه بعض مكاتب السفر والسياحة والطيران من تذاكر مجانية، أو نصف مجانية لبعض أعضاء مجلس الإدارة وعوائلهم للذهاب إلى العمرة لا يجوز، لأنه من باب الرشوة، وقد «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: الرَّاشِيَ، وَالْمُرْتَشِيَ، وَالرَّائِشَ بَيْنَهُمَا» رواه أحمد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • أرجو من فضيلة المفتي بيان الحكم الشرعي للرشوة، وتبيين موقف القانون المصري مع توجيه النصيحة.

    الرشوة هي: ما يعطيه الشخص للحاكم أو غيره؛ ليحكم له أو يحمله على ما يريد كما قال الفيومي في المصباح المنير.

    والرشوة محرمة في كل دين وفي كل القوانين الوضعية، وهي بلاء ديني ودنيوي، وشيوعها يدل على شيوع الفساد.

    فمعلوم من الدين بالضرورة حرمة الرشوة بكل صورها وبجميع مراتبها إذا اكتملت شروط تحريمها وتحققت أركان جريمتها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14570

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    279

  • ما شرعية ما تقدمه بعض مكاتب السفر والسياحة والطيران من تذاكر مجانية أو نصف مجانية لبعض أعضاء مجلس إدارة الجمعية وعوائلهم للذهاب إلى العمرة؟ علمًا بأن تقديم هذه التذكرة مشروط بأن يتم ترسية مناقصة رحلة العمرة على صاحب هذا المكتب الذي يقدم مثل هذه الأمور؟

    ما تقدمه بعض مكاتب السفر والسياحة والطيران من تذاكر مجانية، أو نصف مجانية لبعض أعضاء مجلس الإدارة وعوائلهم للذهاب إلى العمرة لا يجوز، لأنه من باب الرشوة، وقد «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: الرَّاشِيَ، وَالْمُرْتَشِيَ، وَالرَّائِشَ؛ يَعْنِي: الَّذِي يَمْشِي بَيْنَهُمَا» رواه أحمد أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17235

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    198

  • بصفتي شريكًا في شركة كويتية تعمل في مجال التسويق الدولي، أود معرفةَ شرعيةِ ما تقوم به من أعمال، حيث شكوكي قائمة في شبهة المخالفة الشرعية في ‏إجراءاتها التنفيذية لممارسة نشاطها، حيث إنها في توسطها للربط بين صاحب المشروع (وهي دولة أجنبية)، والمقاول الذي يحصل على المشروع بمناقصة ‏بالظرف المختوم -بالمنافسة مع مقاولين آخرين ...

    ما دامت الجهة التي تطلب القيام ببعض أعمال لها لا تعلم بأن أحد موظفيها يأخذ عمولة على الأعمال التي تحتاجها هذه الجهة، فلا يجوز لهذا الموظف أن ‏يأخذ هذه العمولة، فإذا أخذها عُدّ مرتشيًا، وما دامت الشركة المستفتية هي التي تدفع هذه الرشوة فتُعدّ راشية وآثمة لذلك.

    وكل شريك في هذه الشركة الوسيطة ‏مشارك في هذه العملية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17294

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    241

  • مندوب المبيعات يتقاضى راتبًا وعمولة وبعض المندوبين يأخذ عمولة فقط وإذا كان لدينا علم بأن بعض المندوبين يعطون من هذه العمولة كرشوة فهل يجوز إعطاؤهم هذه العمولة؟ وهل يترتب على إعطائهم لهذه الرشوة إثم علينا بذلك؟

    لا يجوز إعطاء الرشوة ولا أخذها ولا التوسط بين المعطي والآخذ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ وَالْمُرْتَشِيَ، وَالرَّائِشَ»[1] وسواء كان إعطاء الرشوة صريحًا أو ضمنيًا مباشرة أو بمعونة الراشي على إعطاء الرشوة، وعلى السائل التعامل مع المندوبين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17318

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    220

  • أنا صاحب سيارات نقل (تريلات) كبيرة وأقوم بتشغيلها مع بعض المكاتب التي تأخذ عملًا من الشركات الكبيرة، ونقوم نحن أصحاب السيارات بنقلها من الباطن مما يفقدنا كثيرًا من الأرباح ويؤخر عملنا إذا وجدت سيارات هذه المكاتب أو سيارات أقربائهم، ويتحكمون بنا من ناحية الأسعار، وعند التقدم للعمل مع الشركات مباشرة، نجد أن بعض المسؤولين هناك ...

    تقديم الرشاوى حرام شرعًا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ وَالْمُرْتَشِيَ، وَالرَّائِشَ يَعْنِي: الَّذِي يَمْشِي بَيْنَهُمَا»[1]، واللعن: معناه الطرد من رحمة الله تعالى.

    وعليه فلا يجوز للمستفتي أن يدفع أي مبلغ من المال لمدير الشركة التي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17317

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • هل يجوز للموظف تبليغ رئيسه عن المرتشي أو السارق أو الذي يستغل وظيفته (سواء كان زميلًا له أو رئيسًا له أو مسؤولًا عنه) في تحقيق مصالحه الشخصية، حيث سمعت أنه لا يجوز قطع الأرزاق مع وضوح الحديث: «مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا...»[1] الحديث.

    أفتونا فيما نحن مختلفون فيه ...

    في مثل هذه الحال يجب على من يطلع عليه أن ينصحه سرًا، فإن لم يرتدع أنذره بأنه سيبلغ الأمر لرؤسائه، فإن لم يرتدع أيضًا أبلغ الأمر إلى من يستطيع منعه من هذه التصرفات.

    والله أعلم.

    1) مسلم (رقم 49).


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17319

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    193

  • 1- هل يمكنني أن أعطي الرشوة لموظف قد نفدت كل الوسائل من أجل الحصول على وثيقة معينة وبدون جدوى؟

    2- هل يمكنني أن أعطي الرشوة لمدير مدرسة ما من أجل التسجيل فيها؟

    باعتبار أن اجتياز المباراة أصبح شيئًا لا يؤخذ بعين الاعتبار إذ لا يتم التسجيل إلا لأصحاب الرشاوي أو الذين لديهم شخصيات تمكنهم من التسجيل؟

    إذا كان المطلوب المسؤول عنه حقًا للسائل لا مِراءَ فيه، وليس فيه تجاوز على حق أحد غيره، ويلحقه في التنازل عن هذا الحق حرج ومشقة، أو يفوت عليه به مصلحة كبيرة، ولم يمكن الوصول إلى هذا الحقّ إلا بدفع الرشوة، فإنها تجوز في حق الدافع، ولا إثم عليه فيها، وإنما الإثم على الآخذ لأنه يأخذها بغير وجه حق، وهي رشوة محرّمة في حقه لقول النبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17321

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    243