عدد النتائج: 114

  • 1- هل وصية الوقف لوالدي عبد الرحمن ذرية ذرية الذرية كما في وصية وقف فاطمة؟

    2- هل أبنائي من ضمن الذرية أم لا كما هو الحال لإخواني الذكور؟

    3- هل نصيبي من ريع الوقف كنصيب من هم ذرية الذرية؟

    ملاحظة: مرفق مع الاستفتاء صورة من الوصية.
     

    اطلعت اللجنة على رأي صادر من المكتب الفني لمكتب الوزير (بشأن تحديد الطبقة المستحقة للوقف وتحديد نصيب الذكور والإناث منها، وأقرت ما فيه ومفاده:

    1- وقف عبد الرحمن يشمل جميع الطبقات من ذرية الواقف مهما تناسلوا أخذًا بمذهب المالكية (الدسوقي 4/92).

    2- أبناء البنت يدخلون في الذرية الموقوف عليها لأنهم من الذرية، ويختلف هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2939

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1115

  • يقع تحت نظارة الوزارة وقف المرحوم/إبراهيم الذي وقف أرضه الواقعة في جزيرة فيلكا على المسجد الجامع (مسجد شعيب).

    كما يوجد وقف المرحومة/فاطمة - التي وقفت بيتها على عشيات وضحايا لها ولوالديها.

    هذا وقد أصبح ما يخص وقف المرحوم/إبراهيم للصالح العام، وأصبح يخصه عبارة عن مال بدل للعقار الموقوف الذي تم استملاكه للصالح ...

    يجب الوفاء بما اشترطه الواقف في حجية وقفه.

    وكما ورد في السؤال فإن الأرض وقف على المسجد ويؤول بدلها ليكون وقفًا على المسجد كذلك.

    فلا يجوز صرفه إلا على المسجد الذي وقف عليه فإذا فاض عن حاجته جاز صرفه على غيره من المساجد.

    وعليه فلا يجوز في الصورة الواردة في السؤال شراء البيت الذي وقفته فاطمة بمال بدل العقار الذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4015

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    999

  • من الهيئة العامة لشئون القصر: نرجو الإحاطة بأن الهيئة العامة قد تولت الوصاية على قصّر المرحوم/ حبيب حسب الثابت بحصر الإرث رقم 619 المؤرخ 6/5/1998، وكان بين عناصر تركته عقار بمنطقة حولي، أوقفه وقفًا نافذًا على ذريته وذرية ذريته وإن نزل، واحتفظ لنفسه بالمنفعة طوال فترة حياته، وبعد وفاته يقسم الريع على الذرية بالتساوي سواء كانوا ...

    توزع غلة الموقوف بعد وفاة من وقف عليه بحسب نص الواقف وشرطه، خلافًا للتركة، لأن عين الوقف تخرج من ملك الواقف بالوقف المستوفي لشروطه، ولا تعد ملكًا للواقف، ولا تكون تركة عنه، ولما كان ريع الوقف للواقف أثناء حياته، وأن البنت المسئول عنها قد ماتت قبل وفاته، فلا شيء لها، وبالتالي فليس لأمها شيء.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6440

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    889

  • سئل في رجل عليه دين لرجل آخر، وحكم عليه بالدين، وللمدين استحقاق معلوم في وقف باعه ست سنوات مستقبلة بمبلغ معلوم؛ ليفي ما ثبت عليه من الدين، فهل لا يجوز هذا البيع؟ أفيدوا.
     

    صرح في شرح الدر المختار بأن «بيع البراءات التي يكتبها الديوان على العمال لا يصح بخلاف بيع حظوظ الأئمة». اهـ.

    قال ابن عابدين: «والحظوظ جمع حظ، بمعنى النصيب المرتب له في الوقف، فإنه يجوز بيعه، وهو مخالف لما في الصيرفية، فإن مؤلفها سئل عن بيع الحظ فأجاب: لا يجوز.

    وصرح بأن هذا لا يخالف ما ذكره الشارح؛ لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10247

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1417

  • سئل في واقف وقف وقفه على نفسه أيام حياته، ثم من بعده على أولاده ذكورا وإناثا بالسوية، ثم من بعد كل منهم تكون حصته من ذلك وقفا على أولاده، ثم على أولاد أولاده، ثم على أولاد اولاد أولادهم، ثم على ذريتهم ونسلهم وعقبهم طبقة بعد طبقة، ونسلا بعد نسل، وجيلا بعد جيل، الطبقة العليا منهم تحجب السفلى، على أن من مات منهم وترك ولدا أو ولد ولد ...

    بالاطلاع على هذا السؤال ظهر أن أولاد اولاد الواقف وذريتهم مقدمون في استحقاق النظر على أولاد العتقاء وذريتهم وذلك من وجهين:

    الأول: أن الضمير في قوله: «وذريتهم» بعد قوله: «للأرشد فالأرشد من أولاد الواقف، ثم للأرشد فالأرشد من العتقاء» راجع إلى كل من الأولاد والعتقاء، فكأنه قال للأرشد فالأرشد من أولاد الواقف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10431

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1257

  • سئل بإفادة من نظارة الحقانية مؤرخة في 19 محرم سنة 1314 نمرة 30، مضمونها: أنه لتضرر مبروكة السودانية من القضية المختصة باستحقاقها في وقف برنجي قادن حرم إبراهيم باشا المنظورة بمحكمة مصر الكبرى الشرعية كتب لسماحتلو قاضيها بطلب معرفة تفصيل هذه القضية، وإن كان حكم فيها يبعث بصورة الحكم، ووردت إفادتها رقم 18 يونيه سنة 1896 نمرة 190، ومعها ...

    بالاطلاع على إفادة سعادتكم المسطورة يمنية نمرة 30، وعلى صورة الإعلام الشرعي الصادر من محكمة مصر الكبرى الشرعية بتاريخ 15 رمضان سنة 1313 المشمولة بختم المحكمة المذكورة، وعلى باقي الأوراق المتعلقة بذلك ظهر أن ما تضمنته الصورة المذكورة من الحكم على مبروكة مع وكيلها إبراهيم أفندي أمين بمنعهما من دعواهما استحقاق مبروكة المذكورة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10436

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1681

  • سئل في أن البرنسيس جميلة هانم توفيت في 20 يناير سنة 1896، وكان موجودًا في الأطيان الموقوفة عليها من قبل والدتها الآيلة من بعدها لإخوتها مزروعات شتوية من أصناف القمح والفول والشعير لم يحصل إدراكها، ومن صنف البرسيم الذي أكلت منه المواشي المملوكة لها أول وجه حال حياتها والوجه الثاني والثالث بعد وفاتها، وأن قاضي أفندي مصر قرر دولتلو ...

    بالاطلاع على إفادة حضرتكم المسطورة يمنية المؤرخة بيوم تاريخه ظهر أنه حيث ماتت البرنسيس المومى إليها قبل إدراك القمح والفول والشعير، وحصاد الوجه الثاني والثالث من البرسيم، وكانت زرعت ذلك حال حياتها لنفسها ببذرها المملوك لها في الأطيان المذكورة فيكون الزرع ملكًا لها يورث عنها شرعًا، إنما إذا انتقل جميع الوقف بموتها لغير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10438

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1251

  • سئل في شخص وقف حال حياته ما يملكه من الأماكن على ما يبين فيه، فالنصف اثنا عشر قيراطا من ذلك على أولاده الذين كانوا موجودين حال حياته -وسماهم-، وعلى من سيوجده الله له من الأولاد ذكورا وإناثا بالسوية بينهم، ثم من بعد كل منهم على أولاده ثم على أولاد أولاده، ثم على أولاد أولاد أولاده، ثم على ذريتهم، ثم على نسلهم، ثم على عقبهم، طبقة ...

    بانحصار الوقف المذكور في أولاد أولاد العتقاء المذكورين وهم: بنبة بنت مصطفى بن حسن الصغير معتق الواقف، وأحمد الشبكشي ابن أمونة بنت حسن الكبير معتق الواقف، ومصطفى الساعاتي ابن إسماعيل بن أحمد معتق الواقف، يقسم ريع هذا الوقف سوية بينهم عملا بالشرط، وحيث صدق كل من أحمد الشبكشي وبنبة المذكورين على أن مصطفى الساعاتي يستحق النصف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10446

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1189

  • سئل في واقف ذكر في كتاب وقفه أنه وقف وقفه هذا على نفسه أيام حياته، ثم من بعده يكون على زوجته رنة، وبنته لصلبه مقيمة، ينتفعان بريعه على السوية بينهما، وشرط في وقفه هذا شروطا منها: أنه جعل النظر على ذلك لنفسه ما دام حيا، ثم من بعده يكون النظر لابنه الشيخ محمد الملقب بالفرغل، ثم من بعده يكون النظر للأرشد فالأرشد من أولاده يستوي في ...

    حيث شرط الواقف رجوع استحقاق بنته مقيمة بموتها لأولادها إن كانوا في عائلة خالهم فإن لم يكونوا يرجع استحقاقها لخالهم، ثم من بعده لأولاده، وقد مات قبلها عن أولاده، وماتت هي عن ابنها، فقد آل استحقاقها لابنها المذكور، ولا شيء لأولاد الخال المذكورين؛ لأن أيلولة هذا الاستحقاق لهم لا تكون إلا بعد أيلولته لوالدهم، ولم يحصل ذلك بسبب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10448

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1163

  • سئل في واقف وقف وقفا على أن يصرف من ريعه على مسجده في كل سنة من سني الأهلة 15360 نصفا فضة من الأنصاف العددية الديوانية، فما يصرف للناظر الأصلي على الوقف 3000، وللناظر الحسبي 1000، وللمباشر 720، وللجابي 360، وللإمام 720، وللخطيب 660، وللمرقي 120، ولمستقبل الدكة يوم الجمعة 120، ولمؤذنين اثنين سوية 920، وللفراش والكناس 360، وللوقاد 360، وللبواب 360، ...

    حيث كان الحال ما ذكر بالسؤال فيكون ما عين الواقف الأول صرفه من الأنصاف الفضة في مصالح وشعائر المسجد المذكور، وما وقفه بعده الواقفون المذكورون على المصالح والشعائر المذكورة بمثابة وقف واحد؛ لاتحاد الجهة، ويسوغ للقيم على ذلك خلط غلتها كلها؛ لما في الأنقروية: «مسجد له أوقاف مختلفة لا بأس للقيم أن يخلط غلتها، وإن تخرب حانوت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10449

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1488

  • سئل فيمن مات، وترك عقارا وأولادا، ثم بعض الأولاد ادعى أن العقار ملك، وليس بوقف، والبعض الآخر ادعى أنه وقف، وترافعا بين يدي الحاكم الشرعي، وأقام مدعي الوقف بينة تشهد بين يدي الحاكم المذكور بالسماع من ثقات بلغت حد التواتر، فقالت: إنا سمعنا من الثقات أن فلانا وقف عقاره في حياته على أولاده، ثم على أولاد أولاده ... ثم وثم، وشرط شروطا ...

    قد اطلعنا على الحكم الصادر في هذه المسألة، فوجدنا أن الطريقة التي أديت بها الشهادة مما لا يصح معه قبولها بالتسامع على شروط الوقف؛ لأن الشروط إذا لم يثبت العمل بها ولم يتصل بوقت الشهادة لا يسهل العلم بها من طريق التواتر أو النقل الموثوق به؛ ولهذا يكون حكم القاضي بالشروط غير جار على قاعدة شرعية، فلا يكون صحيحًا، ولا ينفذ إلا في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10459

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    876

  • سئل في رجل ‏وقف وقفه على نفسه أيام حياته، ثم ‏من بعده على كريمته زبيدة هانم ‏عشرة أسهم ونصف، وعلى حرمه ‏الست دلبر البيضاء سبعة أسهم ‏ونصف، وعلى أم كريمته زبيدة ‏المذكورة هي الست حسن شاه ‏البيضاء سهم وثلث، وعلى الست ‏شهرت البيضاء زوجة أخيه سهم، ‏وعلى عتيقه فرج ثلثا سهم، وعلى ‏عتيقته زوجة فرج المذكور هي ‏زينب ...

    بموت هذا الواقف عن هؤلاء الموقوف عليهم الذين سماهم انحصر فيهم ريع ذلك الوقف كل منهم بقدر نصيبه الذي عين له. وبموت حرمه دلبر البيضاء المذكورة عقيما ينتقل نصيبها لبنته زبيدة عملا بقوله: «ثم الموقوف من بعده على زوجته يكون وقفا على كريمته زبيدة»، وبموت شهرت البيضاء عن ابنها عزت ينتقل نصيبها إليه عملا بقول الواقف: «وحصة كل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10464

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    943

  • سئل في رجل له حق في وقف، وغاب عن البلد مدة وهو يعلم بحقه في ذلك الوقف، وله وكيل شرعي عام فيما له وعليه، وفيما يملكه من الخصومة. وبعد عودته من الغيبة رفع دعوى على ناظر الوقف يطالبه فيها بحقه، فدفع دعواه بأنه كان حاضرا بوكيله، ولم يطالب حتى مضت مدة خمس عشرة سنة، وحينئذ فلا تسمع منه الدعوى في ريع الوقف. فهل لو تعلل الناظر بأن وكيل ...

    قالوا: إن دعوى الاستحقاق في الوقف لا تسمع بعد مضي خمس عشرة سنة إذا سكت المستحق عنها بدون عذر شرعي، وحيث غاب ذلك المستحق عن وكيل يملك قبض استحقاقه، والمطالبة به، والخصومة فيه، وسكت عن الدعوى، ولم يطالب بذلك الاستحقاق حتى مضت تلك المدة مع بقائه وكيلًا، وعدم العذر في عدم إقامتها، فلا تسمع حينئذ تلك الدعوى. على أنه لو فرض أنه لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10488

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1190

  • سئل بإفادة من شيخ الجامع الأحمدي مضمونها أنه وجد بوقفية المرحوم مصطفى باشا الجردلي أنه شرط أن يصرف من ريع وقفه كل سنة ما هو معتاد صرفه من قبل الواقف المرتب لقراء الدلائل الشريفة بضريح سيدي أحمد البدوي، وهو ثلاثه آلاف قرش. ولم يكن في زمن الواقف مجلس دلائل يقرأ بالضريح إلا المجلس المرتب من مدة مديدة بماهيات من طرف الأوقاف، وكان ...

    الذي أراه أن ما شرط الواقف صرفه لقراء الدلائل بذلك الضريح يصرف لهم إن كانوا فقراء، فإن كان فيهم من ليس بفقير لم يجز أن يصرف له شيء، ولفظ الضريح متعارف في معنى القبة نفسها دون بقية المسجد.

    والله أعلم.

    المبادئ:-

    1- ما شرط للقراء يعطى لفقيرهم.

    2- الضريح ينصرف إلى القبة دون المسجد.

    بتاريخ: 13/1/1903


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10492

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1200

  • سئل في رجل وقف أطيانا زراعية ومات وهي مؤجرة. السنة أولها شهر أبيب، وآخرها نهاية بؤونة، وميعاد سداد الإيجار نهاية بابه من السنة التالية أي بعد سنة الإيجار بأربعة شهور، وكانت وفاته في 29 بؤونة. فهل السنة التي مات فيها يكون إيجارها تركة لحد تاريخ وفاته، ومنه لآخر السنة يكون وقفًا ولو أنه لم يستحق سداده، أو يكون الإيجار كله وقفًا ...

    دل هذا السؤال على أن سنة الإيجار تنتهي بنهاية شهر بؤونة، وأن مبلغ الأجرة يحل بعد أربعة شهور تليه، وأن الواقف المؤجر مات قبل انتهاء تلك السنة، وقبل حلول زمن أداء الأجرة، وعلى ذلك تكون هذه الأجرة مستحقة إلى مستحقي الوقف بعد موت الواقف، وذلك بناء على ما يستفاد من كلامهم من أن المدار على اعتبار إدراك زمن حلول الأجرة؛ لأنه كإدراك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10491

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    910

  • سئل في واقف وقف وقفه على نفسه، ثم من بعده على عتقائه -وسماهم-، ثم على أولادهم وأولاد أولادهم ما تعاقبوا وتناسلوا، طبقة بعد طبقة، ونسلا بعد نسل، وجيلا بعد جيل، غير أنه لا يستحق بطن نزل مع وجود أحد من البطن العليا، بل تحجب الطبقة الأولى منهم الطبقة السفلى، وإن انقرضوا يكون الوقف على أولاد الواقف. ثم مات الواقف، وانتقل ريع الوقف ...

    بموت من مات من هؤلاء العتقاء عن أولاد لا ينتقل نصيبه لأولاده؛ لعدم انقراض طبقته، وقد شرط الواقف اختصاص الطبقة العليا بالريع وحجبها للطبقة الأنزل منها، فيرجع نصيب من مات منهم لأصل الغلة، ويقسم على الموجودين في تلك الطبقة من أولئك العتقاء على حسب أنصبائهم.

    والله أعلم.

    المبادئ:-

    1- إذا اشترط الواقف اختصاص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10500

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    975

  • سئل في واقف أوقف أطيانا صالحة للزراعة على نفسه، ثم من بعده يكون بعضه وقفًا على كريمات كريمته، ثم من بعد كل واحدة منهن يكون نصيبها وقفًا على أولادها، ثم على أولاد أولادها ثم على أولاد أولاد أولادها، وذريتهم، ونسلهم، وعقبهم، طبقة بعد طبقة، ونسلا بعد نسل، وجيلا بعد جيل، الطبقة العليا منهم تحجب الطبقة السفلى من نفسها دون غيرها، ...

    حيث قال الواقف في الكلام على وقف حصة الثلث المذكورة المختصة بإخوة الواقف لأبيه ذكورا وإناثا: «على النص والترتيب المشروحين أعلاه»، ومن النص المذكور أن: «من مات عقيما وليس له إخوة ولا أخوات، ينتقل نصيبه لأقرب الطبقات للمتوفى من أهل هذا الوقف»، وحيث إن ابن أخي المتوفاة لأبيها الواقف ليس من أهل هذا الوقف الذي هو وقف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10521

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1044

  • سئل في رجل وقف عقارا بالإسكندرية وهو يملكه على نفسه مدة حياته، ينتفع به وبما شاء منه سكنا وإسكانا وغلة واستغلالا وكيفما أحب واختار بسائر وجوه الانتفاعات الشرعية الوقفية، ثم من بعده يكون ذلك وقفًا على أولاده الموجودين على قيد الحياة وهم: أحمد، وفاطمة، ونجيبة، وعائشة، ومن سيحدثه الله تعالى له من الأولاد الذين يموت عنهم ذكورا ...

    حيث كان الأمر كما ذكر في هذا السؤال، وقد عمم الواقف الانتفاع بالموقوف بالنسبة إليه وأطلقه فيمن عداه، فليس لمن عدا الواقف من الموقوف عليهم المذكورين سوى الاستغلال، وليس لهم السكنى إلا بعقد الإجارة من الناظر بأجر المثل إن رأى ذلك، فقد نص الفقهاء على أن الوقف عند الإطلاق يحمل على الاستغلال، وأن من يملك الاستغلال لا يملك السكنى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10525

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1041

  • سئل فيما إذا كان شخص مدينا لأشخاص آخرين ومحجوزا على استحقاقه في ريع وقف تحت يد ناظره، وكان لا يملك شيئًا غير استحقاقه في غلة الوقف المذكور، وكان متزوجا ومرزوقا من زوجته ببنتين، ولعدم الصرف على زوجته وبنتيها منه قد استصدرت حكما شرعيًا بنفقة المأكل والمسكن والكسوة لها ولبنتيها، وكان ناظر الوقف بسبب الحجوزات المتوقفة تحت يده ...

    في تنقيح الحامدية ما نصه: «سئل في فقير ذي عيال وحرفة يكتسب منها وينفق منها على عياله من كسبه، ويفضل منه شيء، وعليه دين لجماعة، يكلفونه بلا وجه شرعي إلى دفع جميع كسبه من دينهم، فهل ليس لهم ذلك بل يأخذون فاضل كسبه؟ الجواب: نعم. والمسألة في الخيرية من القضاء. سئل المرحوم العلامة شيخ الإسلام عماد الدين أفندي العمادي -عفي عنه- فيما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10530

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1170

  • سئل من مشيخة الجامع الأحمدي بتاريخ 20مايو سنة 1913 نمرة 346 بما صورته: المرحوم خليل أغا اللالة وقف أطيانا خصص منها جزءا على مصالح ومهمات وإقامة شعائر الجامع المعمور بذكر الله تعالى المعروف بجامع سيدنا ومولانا القطب النبوي والسيد الشريف العلوي سيدي أحمد البدوي -رضي الله تعالى عنه- الحال ضريحه ومسجده، وفي أجرة عشرة أنفار فقهاء ...

    الذي نص عليه العلماء أن الكاتب من أرباب الشعائر زمن العمارة لا كل وقت، ففي تنقيح الحامدية ما نصه: «سئل فيما إذا ضاق ريع مدرسة، وللمدرسة مدرس ومتول وكاتب ومعتمد وقارئ حديث وقارئ ما تيسر، فكيف يوزع بينهم؟ الجواب: المدرس الملازم للتدريس فيها إذا كان عالما يتقيد وكانت تتعطل بغيبته إذا لازمها يدفع له المشروط له، ولا يكون المدرس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10537

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    919

  • سئل في واقف وقف على طائفة معلومة وهم المجاورون بالمدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام، وشرط في وقفه المذكور ثمانية عشر نفرا من حملة القرآن من الطائفة المذكورة يقرأ كل منهم جزءا من القرآن العظيم كل يوم ويهدي ثواب ذلك لروح الواقف، وأطلق ولم يقيد القراءة بالنظر في المصحف الشريف ولا بمن يقرأ غيبا، ومضى على ذلك تعامل ...

    متى كان عرف الواقف في هذه الحادثة أن حملة القرآن من يقرؤون القرآن مطلقا ولو بالنظر في المصحف اتبع ذلك، ولا تجوز مخالفته. والله تعالى أعلم.

    المبادئ:-

    1- متى كان عرف الواقف أن حملة القرآن هم من يقرؤون القرآن مطلقا ولو بالنظر في المصحف اتبع ذلك العرف ولا يجوز مخالفته.

    بتاريخ: 27/10/1914


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10539

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1042

  • سئل في واقف أنشأ وقفه على نفسه أيام حياته ينتفع بذلك وبما شاء منه سكنا وإسكانا، وغلة واستغلالا من غير مشارك له في ذلك ولا منازع، ثم من بعد وفاته يكون ذلك وقفًا مصروفا ريعه على أولاده الموجودين الآن، وعلى من سيحدثه الله للواقف المذكور من أولاده ذكورا وإناثا بالسوية بينهم، ثم من بعد كل منهم على أولاده، ثم على أولاد أولاده، ثم على ...

    اطلعنا على هذا السؤال، وعلى كتاب الوقف المذكور، ونفيد أنه حيث آل ريع جميع الوقف المذكور للأقرب من أقارب الواقف على حسب شرطه، وحيث إن الواقف لم يرتب الاستحقاق في الأقارب إلا بين الأقرب الذي آل إليه الوقف، وبين أولاده فقط، ولم يرتب بينهم، وبين نسلهم وعقبهم حيث قال: «ثم من بعد كل منهم على أولاده الأقرب فالأقرب منهم للواقف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10541

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1173

  • سئل في رجل وقف جملة من أطيانه على نفسه أيام حياته ينتفع بها بالزرع والزراعة، والأجرة والإجارة، والغلة والاستغلال، وسائر وجوه الانتفاعات الشرعية من غير منازع ولا مشارك له في ذلك مدة حياته، ثم من بعده يكون ذلك وقفًا على جميع أولاده ذكورا وإناثا للذكر مثل حظ الأنثيين حسب الفريضة الشرعية، ثم من بعدهم يكون وقفًا على أولاد الذكور ...

    اطلعنا على هذا السؤال وعلى كتاب الوقف المذكور، ونفيد أن المنصوص عليه شرعًا في معتبرات المذهب أن الدين يتعلق بذمة من عليه الدين ما دام حيًا، فإذا مات انتقل من ذمته إلى تركته، فإن لم يكن له تركة لا يلزم وارثه شيء من الدين في مال ذلك الوارث الذي ليس بتركة عن ذلك المتوفى. وحينئذ بوفاة أحد أولاد الواقف المدين عن ذرية ذكورا وإناثا لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    976

  • يقول السائل: وقف والدي المرحوم س. أ. وقفه المبين بالحجة الصادرة من محكمة مديرية الشرقية الشرعية بتاريخ 7 يناير سنة 1895، وجعله من بعده على من عينهم بكتاب وقفه، ولم يجعلني من بينهم حال إنشاء الوقف. وشرط لنفسه الشروط العشرة بعد أن جعل الوقف من بعده على أولاده الأربعة: حسن وعبد الله وعلي ومحمد الكبير، وزوجاته، وبناته وسماهن، وعتيقه ...

    اطلعنا على هذا السؤال وعلى كتابي الوقف والإدخال المذكورين، ونفيد أن المنصوص عليه شرعًا أن شرط الواقف المعتبر كنص الشارع في الفهم والدلالة، فيجب العمل به ولا تجوز مخالفته. ونصوا أيضًا على أن المطلق يحمل على المقيد، بمعنى أنه يقيد المطلق بقيد المقيد إذا كانا في حكم واحد وحادثة واحدة. وحيث إن الواقف قيد لفظ «الأولاد» عند ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    876

  • سئل في أن المرحوم العلامة الشيخ محمد الأمير الكبير وقف وقفًا كائنا بمصر بتاريخ 25 ذي الحجة سنة 1215، وسجل ذلك بسجل الباب العالي أنشأ مولانا الواقف المشار إليه وقفه وإرصاده المومى إليه من تاريخه أدناه على نفسه أيام حياته، ثم من بعد وفاته لله سبحانه وتعالى وانتقاله إلى دار الكرامة يكون ذلك وقفًا وإرصادا مصروفا ريعه على ولده فخر ...

    اطلعنا على هذا السؤال وعلى كتاب الوقف المذكور، ونفيد أنه حيث قال الواقف في كتاب وقفه: «فإذا توفي الواقف المذكور ولم يوجد له ذرية أو كانوا وانقرضوا يكون ذلك وقفًا وإرصادا مصروفا ريعه في كل عام يصرف المتحصل منه آخر العام على أقارب الواقف المذكور أعلاه على حكم ميراثهم من الواقف لو كان حيًا ومات عنهم في ذلك الوقت لا فرق بين أقارب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10565

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    995

  • سئل في رجل وقف أطيانا على نفسه مدة حياته، وذكر في كتاب وقفه الصادر منه في سنة 1327 شروطا نصها: (وما هو ثمانية عشر فدانا، والساقيتين المذكورتين باقي ذلك يكون وقفًا على أولاده الستة، وهم: الشيخ عبد الحليم، والشيخ إبراهيم، والشيخ محمد، ومحمود، وأحمد، وعبد المجيد بالسوية بينهم مدة حياتهم، ثم من بعد كل منهم فلأولاده ذكورا وإناثا ...

    اطلعنا على هذا السؤال وعلى كتابي الوقف والتغيير المذكورين، ونفيد أنه حيث الواقف في كتاب التغيير المذكور «الأولاد بالأولاد الموجودين الآن المذكورين» حيث قال: «وشرط أنه من بعده تكون الثمانية عشر فدانا المذكورة موقوفة على أولاده الموجودين الآن المذكورين»... إلخ، فيكون هذا الولد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1091

  • سئل في ناظر وقف رسا عليه في المحكمة مزاد أعيان تعلق أحد مستأجري الوقف، والثمن خصم من المطلوب للوقف. فهل الناظر يملك بيع الأعيان المذكورة بدون رأي المستحقين في الوقف، ويوزع الثمن عليهم؟ وما الحكم إذا كان البيع يحصل بأقل من الثمن الراسي به المزاد؟ فهل يضمن الناظر في هذه الحالة الفرق مع العلم بأن الوقف المذكور هو وقف أهلي، ...

    نفيد أنه قال في الفقرة الأولى من المادة 401 من قانون العدل والإنصاف أخذا مما قاله في رد المحتار على الدر جزء ثالث في باب المغنم وقسمته: «غلة الوقف تصير ملكًا للمستحقين بقبض الناظر ولو قبل قسمتها»، ونص بالمادة 402 من القانون المذكور أخذا من رد المحتار في الحوالة جزء رابع على أن الغلة في يد الناظر أمانة مملوكة للمستحقين، لهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1280

  • سئل في أن المرحوم أحمد منشاوي باشا وقف أعيانا يملكها على نفسه أيام حياته، ثم من بعده على وجوه عينها بكتاب وقفه الصادر منه بمحكمة طنطا الشرعية بتاريخ 10 شوال سنة 1322، وقد نص في كتاب وقفه المرقوم على أن يصرف من ريعه كل عام ألف جنيه مصري للأصلح فالأصلح من ذوي القربى لسعادة الباشا الواقف المشار إليه، ويقدم الأحوج فالأحوج ما داموا ...

    اطلعنا على هذا السؤال وعلى كتاب الوقف المذكور، ونفيد أنه نص في رد المحتار نقلا عن الإسعاف بصحيفة 682 جزء ثالث طبعة أميرية سنة 1286 على أن: «الصالح من كان مستورا ولم يكن مهتوكا، ولا صاحب ريبة، وكان مستقيم الطريق، سليم الناحية، كامن الأذى، قليل الشر، ليس بمعاقر للنبيذ ولا ينادم عليه الرجال، ولا قذافا للمحصنات، ولا معروفا بالكذب، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10569

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    862

  • سئل في رجل وقف جملة أطيان، وأنشأ وقفه المذكور كما هو في كتاب وقفه على نفسه مدة حياته، ثم من بعده على زوجته وسيلة، وبناته لصلبه منها وهن: هانم وعائشة وآمنة، ومن سيحدثه الله له من الذرية ذكورا وإناثا حسب الفريضة الشرعية للذكر من أولاده مثل حظ الأنثيين، وعلى أولادهم، وأولاد أولادهم، وذريتهم، ونسلهم، وعقبهم، نسلا بعد نسل، وجيلا ...

    اطلعنا على هذا السؤال، وعلى كتاب الوقف المذكور، ونفيد أنه لا شيء الآن لسيد إبراهيم ابن آمنة بنت الواقف المتوفاة في حياة الواقف من ريع هذا الوقف؛ لأن آمنة المذكورة ماتت قبل الاستحقاق، فليس لها نصيب بالفعل، والمراد بالنصيب في قول الواقف: «على أن من مات منهم، وترك ولدا أو ولد ولد أو أسفل من ذلك انتقل نصيبه في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10572

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1127

  • سئل في واقف ‏أنشأ وقفه الصادر من محكمة مصر ‏الشرعية في 29 ذي الحجة سنة 1288 ‏على نفسه، ثم من بعده على من عينهم ‏بكتاب وقفه المرقوم، وقد شرط سعادة ‏الواقف المشار إليه في وقفه هذا شروطا ‏منها: أنه جعل المكان المعبر عنه بالسراي ‏المذكورة في وقفه هذا على من يكون ناظرا ‏على الوقف المذكور من الموقوف عليهم ‏من كل طبقة ...

    اطلعنا على هذا السؤال، وعلى كتابي ‏الوقفين المذكورين، ونفيد أنه حيث شرط ‏الواقف السكنى بالمكان المعبر عنه بالسراي ‏لمن يكون ناظرا على الوقف من الموقوف ‏عليهم على وجه ما ذكر بالسؤال، وبكتاب ‏الوقف المؤرخ في 29 ذي الحجة سنة ‏‏1288 فإن السكنى غير واجبة على ‏الناظر في هذه السراي، بل له أن يسكن ‏فيها، وأن يسكن في غيرها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10575

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    797