عدد النتائج: 412

  • يسألني كثير من أطباء الأمريكانيين وغيرهم عن الآية الشريفة: ﴿فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً﴾ [النساء: 3].

    ويقولوا: كيف يجمع المسلم بين أربع نسوة؟ فأجبتهم على مقدار ما فهمت من الآية مدافَعَةً عن ديني، وقلت: إن ...

    إن الجماهير من الإفرنج يرون مسألة تعدد الزوجات أكبر قادح في الإسلام، متأثرين بعاداتهم وتقليدهم الديني، وغلوهم في تعظيم النساء، وبما يسمعون ويعملون عن حال كثير من المسلمين الذين يتزوجون بعدة زوجات لمجرد التمتع الحيواني من غير تقيد بما قيد القرآن به جواز ذلك، وبما يعطيه النظر من فساد البيوت التي تتكون من زوج واحد وزوجات لهن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    49

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    330

  • كيف يَحلّ استمتاع السيد بمملوكته، وكيف يتزوج المسلم أربع حرائر، ويتمتع بالإماء بلا حصر (لأن ذلك تَوحّشًا)؟[1]

    بينا غير مرة أن إباحة التسرِّي قد كان رحمة من الله بالإماء المملوكات، فقد كانوا في الجاهلية يرون أن الإماء يباح لهن الزنا ولا يباح للحرائر، وكانوا يتخذونهن للبغاء لأجل الكسب بأعراضهن، فحرَّم الإسلام الزنا تحريمًا باتًّا وأباح للناس أن يستمتعوا بما ملكت أيمانهم ليصونوا عِرْضهن وليكون ذلك وسيلة لتحريرهن، فإن الأَمَة إذا صارت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    345

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    314

  • ما سبب زيادة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم على أربع، اللاتي أباحتهم (كذا) الشريعة؟[1]

    إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يتزوج في سن الشباب والفراغ إلا بخديجة، وكانت رضي الله عنها ثيبًا، وبعد الكهولة والقيام بأعباء النبوة ومكافحة المشركين وغيرهم من أعداء النبوة تزوج عدة زوجات ثيبات، ومنهن أمهات الأولاد وكبيرات السن، ولم يتزوج فتاة بكرًا إلا عائشة بنت الصديق رضي الله عنه، وأسباب ذلك بعضه سياسي كتوثيق الروابط بينه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    346

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    255

  • لو ادعى مدع أن العدل بين الزوجتين غير واجب لوجوه:

    الأول- إخبار الله تعالى بأن العدل غير مستطاع، وأكد ذلك بالنفي بلن، وهي وإن لم تفد التأبيد، فلا تنكر إفادتها التأكيد.

    الثاني- تقيد المنهي عنه بجعلها كالمعلقة أي: فلا بأس بما دون هذه الحالة.

    الثالث- جعله تعالى الأزواج قوامين، ولا يليق بالقوام أن يكون مذللاً ...

    الذي يؤخذ من مجموع الروايات في تفسير السلف لهذه الآية أن اللام في العدل ليست للجنس بل للعهد، فالمراد بها عدل خاص لا مطلق العدل، فإن بعضهم فسره بالعدل في الحب، وهو الذي يدل عليه التفريع بقوله: ﴿فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ﴾ [النساء: 129]، وحديث: «اللَّهُمَّ هَذَا قَسْمِي فِيمَا أَمْلِكُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    373

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    309

  • أحد مدرسي الشافعية في جدة، ذكر في درسه أن إتيان الرجل امرأته في غير موضع الحرث من الذنوب الصغائر. فأجابه أحد السامعين بكلام خلاصته أنه لا يجوز إفشاء هذا النص؛ لئلا يتجرأ به الجاهل على هذه المعصية التي وردت في النهي عنها الأحاديث الشريفة، ونص عليها الشافعي نفسه في الأم، وما ورد فيها يدل على أنها من الكبائر. فاستاء المدرس واستفتى ...

    إننا نعهد أن عمدة الشافعية من أهل الحجاز واليمن وحضرموت وجاوه في المذهب كلام ابن حجر المكي الهيتمي، وهذا قد صرح في الزواجر بأن هذه المعصية من الكبائر؛ مستدلًا بما ورد في الأحاديث من الوعيد والتشديد فيها، ومنه تسميتها في الحديث كفرًا، ولعن فاعلها.

    وهذا بناء على ما اعتمده في تعريف الكبيرة، فما بال ذلك المدرس ترك في هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    392

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    415

  • ما قولكم -عز قدركم- في امرأة لا تمكن نفسها على الزوج بأن لا تعرضها عليه، كأن لا تقول: (إني مسلمة نفسي إليك) ولكنها تطيع لزوجها بأن تجيب أمره الذي يجب عليها، هل تجب لها النفقة عليه أم لا؟ فإن قلتم بالوجوب، فما تقولون في عبارة فتح القريب ونصها: وتجب النفقة على الزوجة الممكنة.

    قال العلامة الباجوري: بأن عرضت نفسها عليه كأن ...

    لم يرد في كتاب الله تعالى ولا في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ما يدل على أن الطاعة الواجبة تتوقف على النطق بمثل ما ذكره بعض الفقهاء في مسألة طاعة المرأة لزوجها، ولا يدل على ذلك إجماع ولا قياس، ولم يمض به عرف، وإنما قاله من قاله من الفقهاء تصويرًا للطاعة بما خطر في باله أنه يكون حجة على الزوج؛ إذا أراد أن يمتنع عن النفقة متعللًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    425

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    286

  • ما قولكم -دام إرشادكم- في قول العلامة الفاضل، والقدوة الكامل، الشيخ إبراهيم الباجوري رحمه الله تعالى رحمة واسعة، في حاشيته على شرح العلامة ابن قاسم الغزي المسمى بفتح القريب في باب مُحرمات النكاح (صحيفة 113 من السطر 20) ما نصه: (أما التحريم غير الذاتي وهو العارض بسبب حيض، أو إحرام أو صوم، أو نحو ذلك) ما المراد منه وما معناه، فهل ...

    المراد بالتحريم هنا تحريم الوقاع لا تحريم عقد النكاح، والأمر ظاهر، ولذلك حذفنا ما أطلتم به السؤال من مقابلة كتب الشافعية بعضها ببعض.[1]

    [1] المنار ج 16 (1913) ص520.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    471

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    371

  • هل يعد البحث في تعدد الزوجات والطلاق والحجاب من الوجهة العمرانية وتبيان أضرارها في الناس من الوجهة الاقتصادية إهانة للدين الإسلامي؟

    حاشا لله أن يعد البحث في هذه المسائل إهانة للدين الإسلامي مطلقًا؛ بل كثيرًا ما يكون البحث فيها كاشفًا عن حكم الإسلام وفضائله، ومبينًا وجه كونه دين الفطرة الجامع بين مصالح الروح والجسد؛ ولكن غير المسلم قد يهين الدين الإسلامي إذا خالف هواه ورأيه بعض أحكامه، فيتخذ ذلك وسيلة للطعن فيه، أما المسلم فإنه يبحث عن الحقائق مع الأدب، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    494

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    298

  • وجدت بين أوراق شيخنا الأستاذ الإمام الفتاوى الآتية فأحببت نشرها؛ لتصدي الحكومة المصرية لتقييد إباحة التعدد وكثرة الكلام فيه وهي:

    السؤال الأول: ما منشأ تعدد الزوجات في بلاد العرب (أو في الشرق على الجملة) قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم؟

    السؤال الثاني: على أي صورة كان الناس يعملون بهذه العادة في بلاد العرب ...

    إجابة السؤال الأول: ما منشأ تعدد الزوجات في بلاد العرب (أو في الشرق على الجملة) قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم؟ ليس تعدد الزوجات من خواص المشرق، ولا وحدة الزوجة من خواص المغرب، بل في المشرق شعوب لا تعرف تعدد الزوجات كالتبت والمغول، وفي الغرب شعوب كان عندها تعدد الزوجات كالغولوا والجرمانيين، ففي زمن سيزار كان تعدد الزوجات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    699

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    249

  • جاءنا السؤال الآتي مع كتاب قالت فيه السائلة أنها عرضته على الأستاذ الشيخ محمود الغراب المحامي، فأجابها بجواب ارتاحت له بعض الارتياح، وتود أن تزداد علمًا وبصيرةً في موضوعه، فأرسلته إلينا مع الجواب، لننشره في المنار ونعلق عليه بما عندنا في موضوعه.

    وهذا نص السؤال ويليه الجواب: ما هي الحكمة في أن الله تعالى أباح للنبي ...

    سبق لنا بيانٌ لحكمة تعدد أزواجه صلى الله عليه وسلم بالإجمال والتفصيل، وسنعود إلى تلخيصه مع زيادة بعض الفوائد في جزءٍ تالٍ إن شاء الله تعالى[2].

    [1] المنار ج28 (1927) ص36-39.
    [2] انظر أدناه فتوى رقم 697.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    700

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    226

  • نشرنا في الجزء الماضي سؤالًا عن حكمة تعدد أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، بإمضاء الباحثة الفاضلة (بهيجة ضيا) من طنطا كان أجابها عنه الأستاذ الشيخ محمود غراب وأرسلت إلينا جوابه لنبين رأينا فيه، فنشرناه ووعدنا بالعود إلى إبداء رأينا فيه بعد ما سبق لنا من بيان ذلك في المنار والتفسير فنقول[1]:

    إن ما أجاب به الأستاذ المذكور حسن، ولكن يتوقف تحقيقه من كل وجه على العلم بتاريخ نزول آية حصر تعدد الأزواج في أربع، وآية تخيير الرسول صلى الله عليه وسلم لأزواجه.

    ذكر الحافظ ابن حجر في الفتح إن التخيير كان سنة تسع من الهجرة، ولم نقف على تاريخ نزول آية سورة النساء في التعدد، إلا أن المذكور في كتب المصاحف أن سورة الأحزاب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    702

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    254

  • هل قوله تعالى: ﴿فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ﴾ [النساء: 3].

    نص على عدم جواز الزيادة على أربع زوجات أم لا؟ وهل يجوز لأحد أن يتزوج بأكثر من أربع نسوة تقليدًا لمن قال بتسع أو ثماني عشرة امرأة أم لا؟ وما حكم الأولاد الذين هم من النساء الزوائد مع حديث غيلان، الذي ...

    الآية الكريمة نص على جواز نكاح الأربع بشرطه وعدم الزيادة عليها، ومن قال: إنها تدل على جواز 18 فهو محرف للنص بجهله باللغة أو بسوء القصد، وتقليده ممنوع بإجماع أهل الحق من المسلمين؛ ومن فعل ذلك عن جهل يُعْذَر به فأولاده مما زاد على الرابعة أولاد شبهة، ولا شك في أنه يجب على علماء المسلمين الإنكار على مَن يخالف هذا الإجماع المستَمَد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    748

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    247

  • استفسار حول سوء استخدام رخصة الزواج.
     

    كان الناس قبل الإسلام يتزوجون من شاءوا من النساء بغير قيد ولا شرط، حتى جاء الإسلام فوضع لهذا التعدد حدًا وشرط له شرطًا. فأما الحد فجعل أقصى العدد أربعًا لا يزاد عليهن بحال: ﴿فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ﴾ [النساء:3]، ولما أسلم رجل من ثقيف ومعه عشرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1275

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • هل الزوجان متساويان في العلاقة الزوجية؟

    تعد الزوجة مساوية للزوج في العلاقة الزوجية، حتى إن القرآن يسمي كلًا منهما (زوجًا) فالرجل زوج، والمرأة زوج، لأن كلًا منهما -وإن كان فردًا في ذاته- يحمل هموم الآخر وحاجاته، فهو (زوج) في الحقيقة. ونرى قوله تعالى: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1277

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    422

  • ماذا يجب على الزوج من نفقة على زوجته؟

    استعرض المجلس موضوع «النفقة على الزوجة»، والأبحاث التي تناولته، وبعد المداولة والنظر قرر ما يلي: لم يحدد الشرع في النفقة مقدارا معينًا من المال، ولكنه أوجب على الرجل كفاية حاجات زوجته بالمعروف. والضابط في ذلك مراعاة نفقة مثيلاتها من النساء وما يقتضيه العصر والبيئة. فيجب للزوجة كل ما اعتادت عليه في بيئتها دون إسراف ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1315

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    332

  • ما علاج العنف الأسري؟

    استعرض المجلس موضوع «العنف الأسري وعلاجه»، والأبحاث التي تناولته، وبعد المداولة والنظر خلص إلى ما يلي: المقصود بالعنف الأسري:

    أولًا: العنف هو: استخدام القوة المادية أو المعنوية لإلحاق الأذى بآخر استخدامًا غير مشروع.

    ثانيًا: أن العنف الأسري يشمل عنف الزوج تجاه زوجته، وعنف الزوجة تجاه زوجها، وعنف الوالدين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1316

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211

  • هل للمرأة الحق في فترة راحة ونقاهة بعد الوضع (فترة النفاس) أو أنها ملزمة في هذه الفترة أيضًا بالقيام بواجب الضيافة للزوار الذين يأتون للتهنئة أو لرؤية المولود؟

    لقد علم الله تعالى أن الوضع أو الولادة تجهد المرأة وتتعبها، لما تبذل من جهد ومشقة في الطلق والزفرات حتى تضع وليدها، كما قال تعالى: ﴿حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا﴾ [الأحقاف: 15]. ولا غرو أن أعفى الله تعالى المرأة بعد الولادة (أي في حالة النفاس) من الصلاة والصيام، وهما ركنان من أركان الإسلام، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1348

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    204

  • هل يجوز للزوج أن يمنع زوجته من زيارة امرأة بعينها (امرأة نصرانية مثلًا)؟

    يجوز للزوج أن يمنع زوجته من زيارة امرأة معينة -مسلمة أو غير مسلمة- إذا كان يخشى من وراء ذلك مفسدة أو مضرة على امرأته أو على أطفاله أو على حياته الزوجية. فالرجل هو القوَّام على الأسرة والحارس لها، ويجب عليه أن يحفظها من كل ما يعرضها للخطر ولو على سبيل الاحتمال، ومن القواعد الشرعية المقررة: أن درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1349

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • إلى من تلجأ المرأة المسلمة في بلاد الغرب عند وجود مشاكل عائلية وخلاف مع الزوج؟

    الأصل في المجتمع المسلم أنه مجتمع متضامن في أموره كلها، يأخذ بعضه بيد بعض، ويعين قويه ضعيفه، ويعلم عالمه جاهله، وينتصر للمظلوم، ويأخذ على يد الظالم يمنعه من الظلم. كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «اُنْصُرْ أَخَاَكْ ظَاَلِمًَا أَوْ مَظْلُوٌمًِا»، فقال رجل: يا رسول الله، أنصره إذا كان مظلومًا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1357

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    389

  • بالنسبة للمشاكل الناشئة مع اختلاف التقاليد بالنسبة للزوجين، كيف تتصرف الزوجة؟

    الزواج رباط مقدس، وميثاق غليظ كما سماه القرآن الكريم، وللحياة الزوجية دعائم يجب أن تؤسس عليها، أشار إليها القرآن في قوله تعالى: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً﴾ [الروم: 21]. فالسكون النفسي والمودة القلبية، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1353

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    279

  • إذا مرضت الزوجة وأحبت أن تتوقف الزيارات لزوجها خلال فترة مرضها، فهل تلزم رغمًا عنها، بتقديم القِرى لضيوف زوجها؟

    المذاهب الأربعة لا توجب على الزوجة المسلمة خدمة زوجها نفسه، إلا إذا قامت بذلك متبرعة من باب مكارم الأخلاق، ولو شكا زوج زوجته إلى المحكمة الشرعية الملتزمة ببعض هذه المذاهب لم تجبر المرأة على خدمة الزوج. فإذا كان هذا مقررًا في شأن الزوج؛ فأولى ألا تُلزم المرأة بخدمة ضيوف زوجها وتقديم القرى لهم حتى في حالة مرضها. والمذهب الذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1355

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    212

  • هل يحق للزوج أن يمنع زوجته من حضور لقاءات إسلامية نسائية؟

    آفة كثير من المسلمين ممن ينقصهم الفقه في الدين أنهم يفرضون أمزجتهم وميولهم وأفكارهم الشخصية على الإسلام، فإذا كان الرجل فظًا غليظ القلب، جلف الطباع، تصرف مع حوله -ولا سيما مع زوجه وولده- بهذا الطبع الجاف الحاد، وربما زعم أن هذا هو الإسلام. ومن ذلك: نظرة بعض الرجال إلى النساء التي تتسم بالتشدد والتحكم والتضييق وسوء الظن، وربما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1351

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    307

  • شخص مغترب يبعث بجميع دخله إلى أهله في بلده الذي قدم منه، ثم يعيش معتمدًا على دخل زوجته، فهي تدفع أجرة المنزل، وتكاليف الطعام والشراب واللباس... إلخ، فهل يجوز له ذلك؟

    لا يجوز أن يلزم الرجل امرأته بذلك، كما لا يليق بالرجل المسلم أن يعيش عالة على زوجته، بحيث تنفق هي على طعامه وشرابه وملبسه ومسكنه وسائر شؤونه المعيشية، فبم يستحق إذن أن يكون هو رب الأسرة والقوّام عليها، وقد قال الله تعالى: ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1363

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    273

  • ما هو حكم استئذان المرأة إذا أرادت الخروج من المنزل؟

    حكم استئذان المرأة عند الخروج من المنزل: هو أمر واجب على المرأة إذا أرادت الخروج من منزلها أن تعلم زوجها بذلك. والخروج من المنزل بالنسبة للمرأة إن كان للعمل أو الدراسة أو لقضاء شؤون المنزل والأولاد فإن هذا الخروج لا يحتاج إلا إلى موافقة عامة من الزوج، ولا تحتاج الزوجة أن تستأذن في كل مرة، وهذا أمر يحكمه العرف.

    أما إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1397

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    262

  • تزوجت منذ سنة من فتاة متدينة منذ أربع عشرة سنة، وبعدها سمعت أنها كانت تريد شخصًا فاسقًا كان يعمل معها، وحين كلمت زوجتي أقسمت أنه كاذب، وهو يدّعي أنها كانت تجري وراءه، فاهتزت ثقتي بها ولا أستطيع تحمل هذا الحال لأني لا أعرف الصادق منهما من الكاذب. فماذا أصنع؟

    إن هذا السائل سمع قالة سوء عن زوجته ولما سألها أنكرت وأقسمت على كذب ما قيل عنها، ويمكن أن يكون المسألة كيدية وافتراء على هذه الزوجة، وإذا لم يكن لدى الزوج دليل على صدق هذا الاتهام فإن حسن الظن بالمسلم أمر واجب، وضروري بالنسبة للزوجين للقاعدة الشرعية: (الأصل في الذمة البراءة)، و(اليقين لا يزول بالشك). وينبغي أن يتوقف الزوج عن قبول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1427

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    192

  • تزوجت رجلًا يكبرني بأكثر من عشرين عامًا، ولم أكن أعتبر فارق السن بيني وبينه حاجزًا يبعدني عنه، أو ينفرني منه، لو أنه أعطاني من وجهه ولسانه وقلبه ما ينسيني هذا الفارق، لكنه -للأسف- حرمني من هذا كله: من الوجه البشوش، والكلام الحلو، والعاطفة الحية، التي تشعر المرأة بكيانها وأنوثتها، ومكانتها في قلب زوجها. إنه لا يبخل علي بالنفقة ...

    ما أدركته الأخت صاحبة السؤال بفطرتها السليمة، وثقافتها المتواضعة هو الصواب الذي جاءت به الشريعة الإسلامية الغراء. فالشريعة أوجبت على الزوج أن يوفر لامرأته المطالب المادية من النفقة والكسوة والمسكن والعلاج ونحوها، بحسب حاله وحالها، أو كما قال القرآن: ﴿بِالْمَعْرُوفِ﴾ [البقرة: 228]. ولكنها لم تغفل أبدًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1440

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    199

  • ما أحقية معاش زوجتي، حيث إنها موظفة، وتقوم بجميع واجباتها المنزلية والعائلية على الوجه الأكمل، فهل لي سلطة على معاشها، أم أنه من حقها لوحدها.

    لاحق له في معاشها، لكن لو أعطته شيئًا باختيارها فله أخذه باعتباره هبة، وإنه ملزم بنفقتها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1982

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    258

  • يقترح صاحب الرسالة أن تقوم وزارة الداخلية بتخصيص أيام أو أوقات معينة، يجتمع فيها السجين بزوجته، ويعاشرها معاشرة الأزواج، ويسأل إن كان هناك أي ممانعة شرعية في ذلك.

    هذا اتجاه حسن لما فيه من صيانة الزوجات من الوقوع في الإثم، وكذلك صيانة المسجونين عن الانحرافات الخلقية، وليس هناك مانع شرعي من الأخذ بهذا المبدأ، بل بالعكس، الإسلام يشجع على ذلك، مع اتخاذ اللازم من إيجاد الوسائل التي تكفل الخلوة الصحيحة بين الأزواج والزوجات، وإعطاء الفرصة الكافية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2022

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    259

  • ما حكم الزوجة المسيحية التي لا تتقيد بالملابس الإسلامية وتخرج إلى الشارع مكشوفة الرأس والساقين والذراعين مع أن زوجها مسلم؟ فهل الشرع يلزمها على أن تتقيد بالالتزامات الإسلامية مع أنها تكون مربية لأطفالها وبناتها أو على زوجها أن يطلقها خوفًا على أبنائه من تربيتها؟ ولكم جزيل الشكر.

    يجب أن يدعوها بالحكمة والموعظة الحسنة إلى الإسلام، ويحاول جهده أن ينصحها باتباع أحكام الشريعة والتزام الحجاب الشرعي ما أمكن بالحكمة والموعظة الحسنة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2172

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    122

  • توفي زوجي وخلف طفلًا عمره أربعة شهور، واستلمت الدية وقدرها ستة آلاف دينار كويتي، وبعد ست سنوات توفي الطفل بحادث سيارة أيضًا، واستلمت الدية وقدرها عشرة آلاف، هنا ظهر عم الطفل يطالب بحقه في الميراث من أخيه وابنه.

    أولًا - هل لي حق في المطالبة بنفقات تربية الابن المتوفى من تاريخ وفاة والده حتى وفاته؟

    ثانيًا - هل لي ...

    1) إن الابن ورث من والده وصار ذا مال فنفقته في ماله، وليس للسائلة أن تأخذ نفقة للولد من دية أبيه.

    2) ليس للمتوفى عنها زوجها نفقة عدة بأكملها، ولها في مذهب المالكية السكنى فقط إذا كان المسكن مملوكًا للزوج أو مستأجرًا ودفع الأجرة قبل وفاته، وإلا فليس لها شيء.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2343

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238