عدد النتائج: 24

  • رجل يريد أن يوقف ثلث ماله إلى وزارة الأوقاف أو إلى أي جهة خيرية أخرى، فما حكم الإسلام في ذلك؟ وشكرًا.

    لا مانع من أن يقف ثلث ماله إلى أي جهة خيرية وهو حر في اختيارها حسب ما يرى فيه المصلحة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1835

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    261

  • أملك ثروة من المال وأردت أن أفرز ثلث أموالي بوصية وأجعله وقفًا (والوقف هذا عقار)، وأردت أن أستفتي حول مشروعية ما يلي: أ) أريد أن يكون نصف ريع الوقف لأبنائي (مع تصدقهم لي منه) وأريد لمن هو محتاج للسكنى أن يسكن فيه فقط، لا على سبيل التمليك ولكن إلى أن تنقضي حاجته.

    ب) هل ما يعطى لهم من ريع هذا الوقف تكون القسمة بينهم فيه مثل قسمة ...

    أ) للسائل أن يوصي بثلث ماله على سبيل الوقف، وجعل نصف ريع الوقف لأبنائه مع شرط التصدق عنه من هذا النصف بمقدار محدد كالربع أو غيره، كما أن شرط سكنى المحتاج من أبنائه إلى أن تنقضي حاجته أمر جائز شرعًا.

    ب) ما يعطى للأبناء من ريع الوقف تكون قسمته بينهم على حسب شرط الواقف: إن شاء جعله للذكر مثل حظ الأنثيين وإن شاء سوى بينهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4746

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    125

  • أملك ثروة من المال، وأردت أن أفرز ثلث أموالي بوصية وأجعله وقفًا (والوقف هذا عقار). وأردت أن أستفتي حول مشروعية ما يلي:

    أ) أريد أن يكون نصف ريع الوقف لأبنائي(مع تصدقهم لي منه) وأريد لمن هو محتاج للسكنى منهم أن يسكن فيه فقط لا على سبيل التمليك، ولكن إلى أن تنقضي حاجته.

    ب) هل ما يعطى لهم من ريع هذا الوقف تكون القسمة بينهم ...

    أ) للسائل أن يوصي بثلث ماله على سبيل الوقف، وجعل نصف ريع الوقف لأبنائه، مع شرط التصدق عنه من هذا النصف بمقدار محدد كالربع أو غيره، كما أن شرط سكنى المحتاج من أبنائه إلى أن تنقضي حاجته أمر جائز شرعًا.

    ب) ما يعطى للأبناء من ريع الوقف تكون قسمته بينهم على حسب شرط الواقف إن شاء جعله للذكر مثل حظ الأنثيين وإن شاء سوى بينهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4829

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    145

  • ترك المتوفى/ إبراهيم وصية بربع التركة بعد وفاته وإدارة هذا الربع بمعرفة ولديه محمد وعلي، مع استثمار هذا المال والصرف منه على ذريته وذرية ذريته والأعمال الخيرية التي تعود على المتوفى بالخير.

    السؤال يريد المسؤول عن إدارة هذا الربع أن يكتب على المبنى المخصص لهذا الغرض وهو مخصص للوصية (مؤسسة إبراهيم... الخيرية).

    وقد ...

    اطلعت اللجنة على الاستفتاء المقدم إليها بتاريخ (17/8/98) بشأن وصية المرحوم إبراهيم والتي ينص فيها على الوصية بربع تركته لاستثماره وتنميته والإنفاق من الريع على ذريته وذرية ذريته من المحتاجين منهم، وعلى أعمال الخير والإحسان، فتعتبر هذه وصية بوقف ربع التركة وقفًا خيريًا وعلى الموصى لهما من ذريته القيام بإدارة هذه التركة، وهما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5857

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • يطيب لي أن أضع بين يدي فضيلتكم استفتاء يتعلق بوصية كتبها الوالد قبل وفاته بأربع سنين، وذكر فيها بأنه جعل ثلث ماله لا يدخل في قسمة ولا تركة سواء أكان نقدًا أم عينًا أم عقارًا، هذا الثلث يصرف في أوجه البر والخيرات والمساعدات، ثم كتب وقفية قبل وفاته بشهرين، ذكر فيها: أنه أوقف وحبس كامل العقارات المملوكة له أولًا على نفسه مدة ...

    الوقفية اللاحقة تلغي الوصية السابقة المناقضة لها، والوقفية اللاحقة إذا كانت منه في حال مرضه مرض الموت تنفذ من ثلث ماله فقط، ويبقى الثلثان منه على موافقة الورثة العاقلين البالغين، إن أنفذوها نفذت وإلا بطل منها ما زاد عن الثلث، وإن كانت في صحته فوقفه كله نافذ بحسب شروطه، فيخرج الخمس لأعمال البر، ويبقى الباقي بحسب شروطه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • سئل في رجل وقف وقفه على نفسه، ثم من بعده يكون بعضه على مسجد، وبعضه على معتقيه مدة حياتهم، ثم من بعدهم على نسهلم، وبعضه يصرف ريعه في أجرة فقهاء يتلون القرآن الشريف، وبعضه يصرف ريعه على الأضياف النازلين بدواره، وبعضه على نسائه اللاتي يبقين في منزله بدون تأهل، وبعضه على المقيمين بالجامع الأزهر لطلب العلم من أولاده وأولاد إخوته، ...

    قول الواقف: «ثم من بعد انقراض الأشخاص الموقوف عليهم ذلك جميعهم وذريتهم، ولم يبق منهم أحد يكون جميع ما هو موقوف عليهم –المذكور أعلاه- مصروفا ريعه على خدمة الحرم المدني... إلخ»، وإن كان عاما في جميع الموقوف عليهم إلا أنه يجب تخصيصه بمن يتأتى فيهم الانقراض، ولا مانع من التخصيص متى وجدت قرينة تدل عليه، والقرينة هنا أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10508

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • سأل م. م. في أن الست س. ع. ج. قد أقامت السائل وصيًا مختارًا من بعدها على تركتها بمقتضى إشهاد شرعي صادر من محكمة مكة المكرمة في 3 رجب سنة 1323 هجرية مرفق صورة رسمية منه بهذا الطلب، وقد جاء به ما نصه: «أقمت حفيدي م. م. وجعلته وصيًا مختارا عني من قبلي على جميع تركتي، وكل ما أخلفه من بعدى من عقار ومنقول، وصامت وناطق، وعلى قضاء واقتضاء ما ...

    بالاطلاع على الوصية المذكورة علم منها أن الست سيارة المذكورة أقامت حفيدها وصيًا مختارا من قبلها على جميع تركتها، ويقضي ويقتضي ما عليها وما لها من الديون، ويفرز الثلث من جميع تركتها، ويجهزها ويكفنها منه، ويخرجها مخرج أمثالها، ويتصدق على قبرها بعد دفنها بما يراه، ومن ضمن ما أوصت به أن ينفق منه في شراء خسفتين يفرشان بالمسجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10592

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    193

  • سئل في أن المرحومة السيدة هديات هانم وقفت أطيانًا قدرها 877 فدانًا، 22 قيراطًا، سهم واحد من فدان بمحكمة مصر الابتدائية الشرعية في 8 إبريل سنة 1942 بكتاب وقفها رقم 86 متتابعة سنة 1941، 1942 على من عينتهم بكتاب وقفها المذكور، وكانت لها أطيان مملوكة لها لم تدخل في القدر الذي وقفته بوقفها هذا؛ لعدم تقديم سندات الملكية عنها إذ كانت غير مكلفة ...

    اطلعنا على السؤال، وعلى صورة رسمية من كتاب الوقف الصادر في 8 إبريل سنة 1942.

    وتبين من كتاب الوقف أن الواقفة وقفت الأعيان المبينة به وذكرت في الشروط ما نصه: «ومنها أن الواقفة إذا توفيت ولم تعمل على تصحيح تكليف الـ 63 فدانًا قيمة باقي المملوك لها بحوض الأفندي السابق ذكره ووقفه على الست سميرة هانم المشار إليها فعلى ناظري ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10737

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    162

  • اطلعنا على السؤال وعلى صورة من ورقة الوصية المشار إليها به، وتبين أنه بتاريخ 28 مارس سنة 1918 صدر أميروس كاسيماتيس هذه الوصية بتوزيع ثروته بعد وفاته ومنها الثلاثون فدانًا المعينة بها والتي أراد أن تبقى هذه الأطيان غير قابلة التصرف فيها كوقف، وأن يسلم ريعها لابنة أخيه ألكسندرة نقولا كاسيماتيس قرينة رمزي تادرس، وبعد وفاتها ...

    تصرف هذا المشهد بالنسبة للثلاثين فدانًا المسؤول عنها تصرف مضاف إلى ما بعد الموت، وحكمه أنه يصح له الرجوع فيه قبل وفاته، لكن إن أصر عليه حتى مات كان وصية بالوقف فيثبت به الوقف بالضرورة ويكون من قبيل الوقف المعلق بالموت أو المضاف إليه وهو وصية في المعنى، فيصح له الرجوع عنه كما قدمنا، وإذا مات مصرا عليه نفذ من ثلث تركته، فإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10763

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • سئل في امرأة أوصت قبل وفاتها بثلث ما تملكه في منزل كائن ببورسعيد على أن يصرف ريع هذا الثلث في وجوه الخيرات التي عينتها في وصيتها المذكورة وهي: قراءة القرآن الكريم على قبرها في المواسم والأعياد، وشراء خبز كل يوم جمعة بمبلغ خمسة قروش صاغ، وتوزيعه للفقراء على قبرها، كما أن يصرف من الريع يوم وفاتها جميع المبالغ التي تلزم ...

    إن ظاهر ما قاله صاحب فتح القدير، وصاحب أنفع الوسائل، وابن عابدين في رد المحتار أن ربع المنزل المذكور بهذه الوصية يكون وقفا بعد وفاة الموصية، ولكن قد جاء في موطن آخر من رد المحتار ما يفيد أنه يكون من قبيل الوصية بالمنافع المؤبدة اللازمة، وسواء أقلنا إن هذه الحصة تكون وقفا حقيقة أم قلنا إنها وصية مؤبدة لازمة، وإنها كالوقف في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12117

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • رجل وهب لزوجته بيتًا وهذه الزوجة تريد أن تجعل هذا البيت وقفًا لله تعالى، فهل يحق للورثة أن يعترضوا على ذلك، علمًا بأن لديها تركة أخرى من زوجها جعلتها لورثتها؟

    - وقد أفادت المستفتية بأنها تريد أن توقف البيت بعد وفاتها على ابنتها ثم ذريتها وذرية ذريتها.
     

    يجوز لها أن توصي بأن يكون البيت المذكور وقفًا على ذريتها وفعل الخير، ولا ينفذ إلا في حدود الثلث إلا إذا أجازه الورثة بعد الوفاة.

    وقد قدمت المستفتية وثيقة صادرة من المحكمة تفيد أنها أوقفت البيت وقفًا معجلًا لكنها تؤكد أنها لا تريد أن تجعله معجلً.

    - وعليها أن ترجع إلى المحكمة لتغير الوثيقة من وقف ناجز إلى وصية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18056

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    153

  • نرجو الإحاطة أن المرحوم/عبد الله كان قد أوصى ببناء بعض المساجد؛ منها ما تعذر إقامته حاليًا بسبب قاهر، ومنها ما نفذ كمسجد خيطان ولكن بقي مبلغ من المخصص لهذا البناء، ونظرًا لأن مكتب المرحوم كان قد طلب النظر في هذا الرصيد المتبقي وكذا المبلغ المخصص للمساجد والمشروعات التي تعذر إقامتها، وذلك لتحويلها إلى حساب الثلث الخيري ...

    أجابت اللجنة إلى ما يلي:

    - الموافقة على ما رأته الشؤون القانونية بالهيئة من قصر ريع الأموال المرصدة لبناء المساجد والمستوصف على ذلك الغرض فقط، ولا ينقل إلى جهة أخرى، لأنه وقف مخصص ولا سيما مع نص الواقف على عدم صرف ذلك الإيراد على شيء سوى الجامع والمستوصف، فإذا تعذر صرف المبلغ على بناء المساجد والمستوصف فيجوز شرعا أن يصرف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    149

  • أملك ثروة من المال، وأردت أن أفرز ثلث أموالي بوصية وأجعله وقفًا (والوقف هذا عقار).

    وأردت أن أستفتي حول مشروعية ما يلي:

    أ) أريد أن يكون نصف ريع الوقف لأبنائي(مع تصدقهم لي منه) وأريد لمن هو محتاج للسكنى منهم أن يسكن فيه فقط لا على سبيل التمليك، ولكن إلى أن تنقضي حاجته.

    ب) هل ما يعطى لهم من ريع هذا الوقف تكون ...

    أ) للسائل أن يوصي بثلث ماله على سبيل الوقف، وجعل نصف ريع الوقف لأبنائه، مع شرط التصدق عنه من هذا النصف بمقدار محدد كالربع أو غيره، كما أن شرط سكنى المحتاج من أبنائه إلى أن تنقضي حاجته أمر جائز شرعًا.

    ب) ما يُعطى للأبناء من ريع الوقف تكون قسمته بينهم على حسب شرط الواقف إن شاء جعله للذكر مثل حظ الأنثيين وإن شاء سوى بينهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18099

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • فيه رجل من المسلمين بنى له مسجدًا صلى فيه طوال حياته حتى أتاه اليقين، وبعد وفاته قام ولده وهدم المسجد وبنى   فيه منزلاً سكن فيه . أبلغونا بالحكم جزاكم الله خيرًا.

    لا يجوز للابن هدم المسجد الذي بناه والده إذا كان قد خلى بينه وبين الناس يصلون فيه؛ لأنه يعتبر وقفًا والوقف لا يورث. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27478

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    142

  • شخص يدعى سعيدًا وقف قطعة أرض صغيرة وكان معتاد هذه القطعة من الأرض صدقة من ثمارها ليلة 27 رمضان، وبعد أن انتهى سعيد ورثه ابنه سالم سعيد، ومشى حسب العادة، وبعد أن انتهى سالم سعيد خلفه محمد سالم سعيد، ومشى محمد سالم سعيد العادة حسب ما كان جده وأبوه، وانتهى محمد سالم سعيد وخلف ولدين هما: علي محمد سالم سعيد، وحيدر محمد سالم سعيد، ...

    إذا كان الواقع كما ذكر، لم يجز للورثة أن يقتسموا عين الأرض الموقوفة بينهم، ولو كان ما وقفت عليه قد عدل، بل تبقى وقفًا وتصرف غلتها في وجوه البر التي تحتاج للنفقة، ولا يوجد من ينفق عليها؛ كإصلاح المساجد وترميمها، أو بنائها أو إجراء الماء إليها، أو فرشها، وكالمرافق الأخرى التي يحتاج إليها أهل البلد وكالصدقة على الفقراء من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27480

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    156

  • أوقفت عقارًا ونص الوقفية كما يلي: أوقفت أرضًا وبناء الدكان المذكور حدوده ومساحته دون السطح، حيث يبقى السطح تابعًا لبقية ملكي، يكون نصف ريعه بأربع أضاحي سنويًّا لوالدي بعد مماتهما، ووالديهما والزائد عن الأضاحي بأعمال البر على نظر الوكيل، وريع النصف الثاني يكون في أضحية على الدوام لي، والزائد بأعمال البر على نظر الوكيل، ...

    إذا كان هذا الوقف منجزًا في حال الحياة فلا يجوز لك بيعه ولا نقل الملك فيه، وأما الوقف المعلق بما بعد الموت فله حكم الوصية، لا بأس بالرجوع فيه ونقله من مكان إلى مكان في مدة حياة الموصي، وأما اشتراط النظر للواقف مدة حياته فلا بأس بذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27492

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • والدي عبد العزيز بن محمد بن مسعود القرشي قد توفي رحمه الله، وقد أوصي وصية بدون تاريخ بأن البيت الواقع في حلة الغريب الدارج عليه من محمد بن مطلق وقف، فيه أضحيتان، واحدة له ولوالديه، والثانية لأخويه عبد الله وسعد أبناء محمد سعود القرشي، إلا أن الوصية المذكورة لا يوجد فيها   تاريخ كما أوصى بثلث ماله يجعل في بيت ودكان ويكون ...

    وبعد دراسة اللجنة للسؤال واطلاعهـا على الوصيتين المذكورتين أفتت: بأن العمل على الوصية التي فيها الثلث، والمؤرخة في 17 11 1390 هـ، ويكون البيت - الذي في الوصية التي لم تؤرخ - من الثلث، فإن كان مساويًا للثلث اكتفي به، وإن كان أقل زيد من بقية المال ما يكمل الثلث، وإن كان أكثر من الثلث وسمح الورثة بالزيادة وهم أهل للتصرف؛ صار جميع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27616

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    178

  • لدي وصية والدي الذي نص على أضحية وفطور في المسجد، ولدي نقود من ريع الوقف (زائد عن الوصية) حوالي ثلاثمائة وخمسين ألف ريال. السؤال: ماذا نعمل بالزائد، هل نبني فيه مسجدًا أو يوزع على الورثة أو كيف نتصرف به؟ أفتونا مأجورين.

    الفاضل من الأجرة يشترى به طعام ويوزع في رمضان بين الفقراء، وذلك بعد الأضحيتين، والعمارة اللازمة للبيت على مقتضى ما في وصية الموصي رحمه الله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27675

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    158

  • هل يحق لي إعداد وصية شرعية في حياتي بتوصية من أتوسم فيه الرشد من الأبناء على من يكبره من الأولاد والبنات، هل يتطلب الأمر تسجيل هذه الوصية في المحكمة الشرعية أو لدى كاتب عدل، هل ستكون هذه الوصية سارية المفعول بعد مماتي، هل تستحسنون إيقاف العقار أو الممتلكات وخاصة المزارع التي يعز عليَّ التفريط فيها بعد وفاتي لصالح الأولاد ...

    يجوز لك أن تجعل النظر في الوصية لمن تتوسم فيه الرشد من أبنائك، وإن كان يوجد من هو أكبر منه سنًّا، ولا يتطلب   الأمر تسجيلها لدى المحكمة وإن فعلت كان حسنًا، والوصية إذا كانت بالثلث فأقل فهي صحيحة، وتكون سارية المفعول بعد مماتك، ويكون هذا الثلث فيما تفضله من المزارع وتصرف غلته في إصلاحه والفاضل في وجوه البر وعلى المحتاجين من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27695

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    167

  • ما حكم الآتي:

    1 - أعطى ابنيه سيارتين في حياته واستمارة السيارتين باسمه، فهل السيارتان لهما بعد وفاته دون الورثة، أم لجميع الورثة، فإن كانت لهما أرجو الإفادة: هل يشتري للولد الثاني سيارة بدلاً من سيارته؟ حيث إن والدهم حصل عليه الحادث بسيارة الولد الثاني، وحيث إن سيارته عدمانة للغاية ولا تصلح إلا للتشليح.

    2 - أثاث المجلس ...

    السيارتان اللتان باسم الميت والأثاث والملابس كل هذه تركة الأب الميت، وتقدر ويؤخذ حق القُصَّر منها، وبالنسبة للكتب فما كان منها وقفًا ثابتًا فلا يجوز بيعه، أما غير الوقف فهو كبقية التركة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27780

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    129

  • توفي والدي ولديه سبيل لأمه عبارة عن ماعز عدد ( 15 أو 20 ) علمًا بأنا لا نعرف عددها كاملاً ، ولا نعرفها من الماعز الأخر، علمًا بأن والدي كان يتصدق لها كل سنة. فما حكم ذلك؟

    عليكم تعيين هذا السبيل، وتبنون على اليقين فتخرجون من المعز ما تبرأ به ذمة والدكم، وتقومون بتنمية هذا المعيَّن من المعز وتتصدقون منها عن جدتكم حسبما نصت عليه في وصيتها، فإن لم يوجد لها وصية فعلى حسب عمل والدكم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    116

  • أرجو أن تفتوني في الآتي: هل يصح لي أن أكتب في وصيتي حالاً، وقف معظم ممتلكاتي أو بيعها وإنفاقها في وجوه الخير؟ بشرط أن يكون هذا الوقف من تاريخ أول يوم أموت فيه؛ لأنني أريد استثمارها في وجوه الخير بنفسي ما دمت على قيد الحياة، ثم تنتقل بعد الوفاة لوجوه الخير؛ لكون بعض الجهات الخيرية لا تهتم بالوقف وقد يتعطل لأتفه الأسباب، وقد ...

    يجوز لك أن توصي بالثلث فأقل من مالك بعد وفاتك في وجوه الخير بعد سداد الديون وما بقي يكون لورثتك على قسمة الله تعالى، أما الوقفية فإذا أوقفت شيئًا وقفًا منجزًا فإنه يخرج عن ملكك من حين الوقف وهذا أفضل ويجوز أن تستثني الانتفاع به في حياتك، أما إذا أوقفت وقفًا معلقًا على الوفاة فإنه يأخذ حكم الوصية، ولا يجوز لك أن توصي لزوجتك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37009

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    122

  • إنني امرأة متزوجة وليس لدي أطفال (عقيم) وأسكن حاليًا في منزل خاص بي أقمته من مالي الخاص، وأتمنى جعل منزلي وقفًا لله تعالى طلبًا للأجر والثواب منه عز وجل باستثناء سكني فيه ما دمت على قيد الحياة، وأرغب أن تستلمه الأوقاف بعد الوفاة، ويباع وتوضع قيمته المالية في بناء مسجد.

    لا مانع من إيقافك البيت المذكور، فإن أوقفتيه وقفًا منجزًا خرج من ملكك ولك السكن فيه بموجب الشرط المذكور ولا يجوز بيعه لا في حياتك ولا بعد موتك لأن الوقف لا يباع إلا إذا تعطلت منافعه فإنه يباع ويصرف ثمنه في مثله. وأما إذا أوقفتيه بعد الموت فإنه يأخذ حكم الوصية فلا ينفذ إلا إذا خرج من الثلث، ولك الرجوع عن الوصية قبل الموت، وإذا مت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37011

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    131

  • قريبتي امرأة أرملة مسنة جدًا، لها أولاد وبنات، جميعهم متزوجون ولهم أولاد، وهي تملك عددًا من المنازل حصلت عليها من نصيبها من إرث والدتها، ومن ضمن هذه الأملاك عمارة بمكة المكرمة تدر عليها إيجارًا طيبًا تصرف منه على نفسها وعلى من يحتاج من أولادها، وهي تخشى أن تصفى هذه الأملاك بعد وفاتها ويتوازع الورثة أقيامها، فقد أبلغتني بأنها ...

    الوقف بعد الموت يجري مجرى الوصية فيخرج من الثلث، وما زاد عن الثلث لا ينفذ إلا برضى الورثة؛ لأنه وقف معلق بالموت، فإن أرادت تلافي ذلك فإنها توقف العمارة وقفًا منجزًا في حياتها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37015

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    118