• عرض على اللجنة الكتاب المقدم من رئيس مجلس إدارة شركة عقارية ونصه الآتي: نتوجه إليكم بطلبنا بالسماح لنا باستخدام شريط من المقبرة والموازي للفندق بعرض لا يتجاوز مترين لمدة يوم واحد فقط لرفع خزانات المياه إلى مكانها، ونتعهد لكم بضمان إعادة الوضع إلى حالته الأصلية.

    وقد طلب وكيل الوزارة من اللجنة بأن تقوم بزيارة الموقع ...

    إذا لم تكن هناك وسيلة أخرى لرفع الخزانات إلا بدخول الرافعة إلى مكان المقابر فإنه يرخص بدخولها لهذه المهمة، على أن لا يتجاوز ذلك قدر الحاجة، سواء في المساحة أو في الزمن، ولا سيما أن القبور في هذه الأماكن -كما لاحظت اللجنة- قد اندرست.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1704

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1746

  • أثناء الدفن وعند حضور أهل المتوفى فإن كان الميت مثلًا من الهنود يحضر من أصدقائه أمثال: السيخ والنصارى وغيرهم، وبعضهم يقف على القبور المجاورة وقد يكون القبر المجاور مثلًا لجنازة كويتي حضرت للتو، وهذا يسبب ضيقًا لأهل المتوفى الثاني بسبب وجود غير المسلمين بين القبور.

    والسؤال هو: هل يجوز لغير المسلمين من نصارى وسيخ وغيرهم ...

    لا مانع من دخول غير المسلمين المقبرة للمشاركة في دفن ميت مسلم إذا تقيدوا بآداب زيارة المقابر والدخول إليها، مثل عدم الجلوس فوق القبور ووطئها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5315

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2225

  • أثناء الدفن وعند حضور أهل المتوفى، فإن كان الميت مثلًا من الهنود يحضر من أصدقائه أمثال: السيخ والنصارى وغيرهم، وبعضهم يقف على القبور المجاورة، وقد يكون القبر المجاور مثلًا لجنازة كويتي حضرت للتو، وهذا يسبب ضيقًا لأهل المتوفى الثاني بسبب وجود غير المسلمين بين القبور.

    والسؤال هو: هل يجوز لغير المسلمين من نصارى وسيخ ...

    لا مانع من دخول غير المسلمين المقبرة للمشاركة في دفن ميت مسلم، إذا تقيدوا بآداب زيارة المقابر والدخول إليها، مثل عدم الجلوس فوق القبور ووطئها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5412

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1808

  • تلقينا خطابًا من هيئة كيموبو للتنمية الزراعية بولاية كلنتان الماليزية تطلب فيه فتوى شرعية للقيام بمشروع إقامة أربع لوحات في كل مقبرة إسلامية لديهم، يكتب على اللوحة الأولى بالعربية والملاوية: (بسم الله الرحمن الرحيم، واسم المقبرة)، وعلى الثانية: (أحكام الشريعة الإسلامية في تصرف مقابر المسلمين الموقوفة)، وعلى الثالثة: (لفظ ...

    لا مانع من إقامة اللوحات التعليمية على النحو الوارد في الاستفتاء مع مراعاة التالي:

    1- الالتزام بصيانة الآيات والأحاديث وتنزيهها عن الامتهان والقاذورات، وأن يكون ما يكتب فيها موافقًا لما نص عليه الفقهاء.

    2- وأن يتأكد من صحة الأحاديث المكتوبة والمتعلقة بالموضوع.

    3- وأن يقرّ ذلك جماعة من العلماء، أو هيئات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5734

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1875

  • في بعض الدول غير المسلمة يتم ما يلي فيما يختص بالجنائز - يوضع الميت المسلم في ثلاجة مع غير المسلم، ويوضع الذكور مع الإناث في نفس الثلاجة ذات الأدراج المتعددة بحيث يكون لكل ميت درج، فهل يجب على المسلمين المطالبة بإجراءات أخرى لموتاهم؟ - يُغسل الميت المسلم في نفس المكان الذي يغسل فيه غيره.

    - لا يُسمح بنقل الميت إلى المقبرة ...

    1) يجوز أن يوضع الميت المسلم في ثلاجة مع غير المسلم، بحيث يكون لكل ميت درج خاص به، توضع عليه بطاقة تبين اسمه وديانته وما يلزم من بيانات أخرى، على أنه إذا أمكن فصل ثلاجة خاصة بالمسلمين وأخرى لغيرهم، فيكون ذلك أولى رعاية لمشاعر الناس.

    2) يجوز تغسيل الميت المسلم في مكان تغسيل أموات غير المسلمين إذا كان المكان طاهرًا.

    3) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5920

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1713

  • ما مدى جواز وجود الحديقة الحالية الموجودة في شارع فهد السالم، والتي كانت مقبرة سابقًا، وبعد التأكد من تاريخ آخر من دفن فيها هل يجوز جعلها حديقة عامة؟

    إذا بليت عظام الموتى تمامًا في المقبرة فلا مانع شرعًا من تحويلها إلى حديقة، لحاجة يقدرها أهل الاختصاص، ولا يجوز قبل ذلك، وليس لذلك مدة محددة شرعًا، وإنما هو متروك لأهل الخبرة، لأن الأراضي تختلف في ذلك اختلافًا كبيرًا بالنظر للرطوبة والحرارة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6350

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1677

  • ما حكم المادة البلاستيكية المصنوعة منها الألواح المقترحة لتغطية (الشق) الموضوع فيه الميت داخل القبر.

    حيث كانت هذه المادة قوية لا تقبل الكسر كما أفدتم، وهي أقوى من الأسمنت والحجر والخشب، فإنه لا مانع من استخدامها لتغطية القبر.

    غير أننا لا نرى ضرورة لذلك مادامت المواد (الخراسانية) متوفرة، لأنها مادة طبيعية غير مكلفة، فهي أولى من هذه المواد (البلاستكية) التي صنعت بفعل الصهر الحراري، فالإبقاء على الأولى أولى.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8575

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2010

  • يوجد بقرية السائل جبانة مقامة منذ عام 1948 وكان بوسطها دورة مياه مقامة منذ ذلك التاريخ وكانت بعيدة عن الجبانة ومحاطة من جميع جوانبها بالأراضي الزراعية، والآن أصبحت تلك الدورة محاطة بالمقابر حتى إن هناك مقبرة مشتركة معها في الحائط.

    ويسأل: هل من الشرع أن تستمر هذه الدورة وسط المقابر؟ علما بأنه من الممكن أن تصل مياهها ...

    من المقرر فقهًا أن إحداث مستودع للمياه النجسة في الأرض المعدة لدفن موتى المسلمين مكروه تحريمًا.

    قال في متن نور الإيضاح وشرحه ما نصه: «وكره تحريما قضاء الحاجة أي البول والتغوط عليها بل وقريبًا منها» أي القبور.

    وعلى ذلك ففي واقعة السؤال نرى إزالة تلك الدورة التي أصبحت الآن محاطة بالمقابر من كل جوانبها خاصة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9994

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1749

  • سئل بخطاب وزارة المالية رقم 17 مارس سنة 1921 بما صورته: الست فريدة هانم تملك مدفنا بأراضي الإمام الشافعي معدا لدفن الموتى، وقد تنازلت عن منفعة هذا المدفن والمباني والترب إلى كل من مصطفى أفندي حسن، ومحمد أفندي حمزة، بمقتضى تنازل عرفي تاريخه 3 مارس سنة 1918، ثم توفيت في 6 أكتوبر سنة 1920 وترغب وزارة المالية معرفة ما إذا كان هذا المدفن ...

    اطلعنا على خطاب الوزارة رقم 17 مارس سنة 1921 نمرة 244/3/1912 بخصوص مادة المدفن تعلق الست فريدة هانم وعلى صورة التنازل عن منفعة هذا المدفن والمباني والترب الصادر منها إلى كل من مصطفى أفندي ومحمد أفندي حمزة، ونفيد أن الكلام هنا في موضعين: في الأرض، وفيما حدث فيها من البناء وغيره، أما الأرض: فقد صرح العلماء بأن أرض القرافة الصغرى وهي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10593

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2405

  • سأل حضرة صاحب السعادة رئيس لجنة قضايا الحكومة السؤال الآتي بكتابه رقم 356 المؤرخ إبريل سنة 1929.

    موضوع الفتوى: أرض ليس لها أسانيد ملك، ولا كتاب وقف بها جبانات للمسلمين:

    أ) منها مقدار نحو الأحد عشر فدانًا فيه جبانات، وطريق موصل لها حصرت في أعمال فك الزمام بوصف أنها منافع عامة.

    ب) ومنها مقدار نحو الستة عشر فدانًا ...

    نفيد سعادتكم بأن هذه الأراضي المذكورة بالسؤال إما أن تكون كلها أو بعضها في يد فلان المذكور أو لا، والمراد بكونها في يده أن تكون اليد ظاهرة في الدلالة على أنها له بأن لا تكون طارئة؛ لما نص عليه الفقهاء من أنه لا اعتبار شرعًا لليد الحادثة.

    فإن لم تكن هذه الأرض في يده بهذا المعنى كانت لبيت المال، وحينئذ فللحكومة أن تقفها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10644

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2096

  • سئل بإفادة من نظارة الحقانية بتاريخ 5 ديسمبر سنة 1906 نمرة 8، وصورتها مقيدة بدفتر الصادر بنمرة 11 سطر 9 عن بيان الحكم الشرعي في مكاتبة مصلحة الصحة المؤرخة 27 نوفمبر سنة 1906 نمرة 141 وها هي صورتها: لا يخفى [على] سعادتكم أنه بمقتضى المادة الأولى من لائحة السلخانات ومحلات الجزارة الصادرة بتاريخ 23 نوفمبر سنة 1893 التي عدلت بالقرار الصادر ...

    علم ما تضمنته إفادة مصلحة الصحة بتاريخ 11 شوال سنة 1324 و27 نوفمبر سنة 1906 نمرة 141 من أنه بمقتضى المادة الأولى من لائحة السلخانات ومحلات الجزارة الصادرة بتاريخ 27 نوفمبر سنة 1893 التي عدلت بالقرار الصادر بتاريخ 28 يونيه سنة 1899، يجوز للأفراد في أيام عيد الأضحى ذبح الحيوانات في البيوت اتباعا للسنة الدينية، ولكن قد تلاحظ أيضًا أنه في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11773

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1557

  • هل يجوز نقل المقابر وخاصة إذا كانت هذه المقابر مهانة ودخلت الحيز السكني والتفت بالمنازل ويربط بها الحيوانات، وأصبحت مدقات وطرقا للماشية والناس، وتم إنشاء مقابر بديلة عنها، ولم يدفن في هذه المقابر منذ عام 1979م ولم تستخدم مقابر؟

    من المقرر شرعا أن الجبانة المندثرة إذا بطل الدفن فيها بالاستغناء عنها بأرض أخرى أو بأي سبب فإنه إذا كان لا يزال بها عظام فهي على ما هي عليه، أي وقف على أهلها، ولا يجوز التعدي عليها أو نبشها وإخراج ما فيها من العظام وتحويلها إلى مكان آخر وإن طال عليها الزمن.

    أما إذا لم يبق فيها أثر للموتى، ولا شيء من العظام ولا يرجى أن يعود ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14433

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1587

  • أثناء الدفن وعند حضور أهل المتوفى فإن كان الميت مثلًا من الهنود يحضر من أصدقائه أمثال: السيخ والنصارى وغيرهم، وبعضهم يقف على القبور المجاورة، وقد يكون القبر المجاور مثلًا لجنازة مسلم حضرت للتو، وهذا يسبب ضيقًا لأهل المتوفى الثاني بسبب وجود غير المسلمين بين القبور.

    والسؤال هو: هل يجوز لغير المسلمين من نصارى وسيخ وغيرهم ...

    لا مانع من دخول غير المسلمين المقبرة للمشاركة في دفن ميت مسلم إذا تقيدوا بآداب زيارة المقابر والدخول إليها، مثل عدم الجلوس فوق القبور ووطئها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15557

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1558

  • في بعض الدول غير المسلمة يتم ما يلي فيما يختص بالجنائز:

    1- يوضع الميت المسلم في ثلاجة مع غير المسلم، ويوضع الذكور مع الإناث في نفس الثّلاجة ذات الأدراج المتعددة؛ بحيث يكون لكل ميت درج؛ فهل يجب على المسلمين المطالبةُ بإجراءات أخرى لموتاهم؟

    2- يُغسَّل الميت المسلم في نفس المكان الذي يغسل فيه غيره.

    3- لا يُسمح بنقل ...

    1- يجوز أن يوضع الميتُ المسلمُ في ثلاجة مع غير المسلم، بحيث يكون لكلِّ ميت درج خاص به، توضع عليه بطاقة تبين اسمه وديانته وما يلزم من بيانات أخرى، على أنه إذا أمكن فصْلُ ثلاجة خاصة بالمسلمين وأخرى لغيرهم، فيكون ذلك أولى رعاية لمشاعر الناس.

    2- يجوز تغسيل الميت المسلم في مكان تغسيل أموات غير المسلمين إذا كان المكان طاهرًا.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16037

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1589

  • تلقينا خطابًا من (هيئة كيموبو للتنمية الزراعية) بولاية كلنتان الماليزية تطلب فيه فتوى شرعية للقيام بمشروع إقامة أربع لوحات في كل مقبرة إسلامية لديهم؛ يكتب على اللوحة الأولى بالعربية والملاوية: (بسم الله الرحمن الرحيم، واسم المقبرة)، وعلى الثانية: (أحكام الشريعة الإسلامية في تصرّف مقابر المسلمين الموقوفة)، وعلى الثالثة: (لفظ ...

    لا مانع من إقامة اللوحات التعليميّة على النّحو الوارد في الاستفتاء مع مراعاة التّالي:

    1- الالتزام بصيانة الآيات والأحاديث وتنزيهها عن الامتهان والقاذورات، وأن يكون ما يكتب فيها موافقًا لما نصَّ عليه الفقهاء.

    2- وأن يُتأكَّدَ من صحة الأحاديث المكتوبة والمتعلقة بالموضوع.

    3- وأن يقرّ ذلك جماعة من العلماء، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16069

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1955

  • أثناء الدفن وعند حضور أهل المتوفّى، فإن كان الميت مثلًا من الهنود يحضر من أصدقائه أمثال: السيخ والنصارى وغيرهم، وبعضهم يقف على القبور المجاورة، وقد يكون القبر المجاور مثلًا لجنازة مسلم حضرت للتو، وهذا يسبب ضيقًا لأهل المتوفى الثاني بسبب وجود غير المسلمين بين القبور.

    والسؤال هو: هل يجوز لغير المسلمين من نصارى وسيخ ...

    لا مانع من دخول غير المسلمين المقبرةَ للمشاركة في دفن ميت مسلم، إذا تقيدوا بآداب زيارة المقابر والدخول إليها، مثل عدم الجلوس فوق القبور ووطئها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16071

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    4686

  • بالإشارة إلى اقتراح دار (...) تحويل المقابر القديمة إلى مساجد ذات مواقف كبيرة.

    لذا يرجى منكم التفضل بإفادتنا حول الرأي الشرعي بشأن هذا الاقتراح، وما هي الضوابط الخاصة باستغلال المقابر القديمة؟

    لا يجوز الاستفادة من أرض المقابر القديمة التي فيها قبور ومُنع الدفن فيها في أي أمر كان حتى تصبح عظام الموتى فيها رميمًا أي: ترابًا، ومردُّ ذلك إلى تقرير أهل الخبرة والاختصاص، فإذا أصبحت عظام الموتى فيها رميمًا فمن حق الجهات المختصة المسئولة الانتفاع بها بما تقضي به المصالح العامة، سواء كان بناء مساجد أو غير ذلك، ما دامت قد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16090

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1509

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من ناظر عام دائرة الاستكشاف في شركة النفط السيد/ علي، ونصه: الموضوع: المسح الاهتزازي في دولة الكويت.

    نحيطكم علمًا بأن شركتنا تقوم بأعمال استكشاف سطحية للمناطق الأرضية بدولة الكويت تهدف إلى تحقيق المزيد من الاكتشافات وزيادة الاحتياطي النفطي لما فيه الخير لوطننا ولكافة المسلمين.

    ...

    إن كان العمل خارج سور المقبرة أو داخلها بعيدًا عن القبور فلا بأس به وإن كان العمل فوق القبور أو كان يؤدي إلى نبشها أو السير فوقها أو إهانتها، أو الإضرار بها، فلا يجوز سواء كان العمل من المسلمين أو غير المسلمين، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16098

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2321

  • أوصى رجل قبل وفاته أن تخصص قطعة أرض من أراضيه مقبرة لدفن الموتى، وبالفعل تم تخصيص الأرض واستعملت مقبرة ودفن فيها كثير من الناس، وآلت إدارتها إلى إدارة تجهيز ودفن الوفيات في بلدية الكويت، ثم توقف الدفن فيها ومر عليها من الزمن عشرون سنة دون أن يدفن فيها أحد.

    - هل يجوز للورثة بعد وفاة الرجل أن يطالبوا بتحويل هذه المقبرة إلى ...

    تعتبر الأرض المخصصة لدفن الموتى وقفًا بمجرد فرزها والإذن بالدفن فيها، وحكمها حكم المسجد في أنها إذا تخربت أو تعطلت وجب بيعها واستبدالها بمقبرة أخرى لها نفس المساحة.

    ولا يجوز صرف ثمنها في غير ذلك من أعمال الخير أو تحويلها إلى حديقة ونحوها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16096

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1908

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ غازي رئيس مجلس إدارة شركة عقارية، ونصه: زراعة مقبرة الصالحية بالنخيل رأت شركتنا العقارية أن تقوم بعمل خيري يكون وقفًا لله تعالى -ثمرته وريعه- يعود على الفقراء والمساكين، وهذا المشروع هو زراعة فسائل النخيل على أرض المقبرة المجاورة في المسافات الموجودة بين القبور دون المساس بها، ...

    لا بأس بزراعة بعض الأشجار في المقابر في الساحات الخالية البعيدة عن القبور بالشروط التالية: 1- أن لا تزرع الأشجار بين القبور، لئلا يؤدي ذلك إلى تخريب هذه القبور بامتداد جذورها.

    2- أن لا تكون الأشجار المزروعة كثيرة بحيث تطغى على المقبرة وتحولها إلى حديقة، لأن ذلك يلغي معنى الاعتبار عند زيارة القبور.

    3- أن لا تكون الأشجار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16101

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1726

  • عرض على اللجنة الكتاب المقدم من رئيس مجلس إدارة شركة عقارية ونصه الآتي: نتوجه إليكم بطلبنا بالسماح لنا باستخدام شريط من المقبرة والموازي للفندق بعرض لا يتجاوز مترين لمدة يوم واحد فقط لرفع خزانات المياه إلى مكانها، ونتعهد لكم بضمان إعادة الوضع إلى حالته الأصلية.

    وقد طلب وكيل الوزارة من اللجنة بأن تقوم بزيارة الموقع ...

    وبعد الاطلاع على التقرير: إنه إذا لم تكن هناك وسيلة أخرى لرفع الخزانات إلا بدخول الرافعة إلى مكان المقابر فإنه يرخص بدخولها لهذه المهمة، على أن لا يتجاوز ذلك قدر الحاجة، سواء في المساحة أو في الزمن، ولا سيما أن القبور في هذه الأماكن -كما لاحظت اللجنة- قد اندرست.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16103

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1725

  • هل يسمع النبي صلى الله عليه وسلم كل دعاء ونداء عند قبره الشريف أو صلوات خاصة حين يصلى عليه، كما في الحديث من صلى عليّ عند قبري سمعته إلى آخر الحديث. أهذا الحديث صحيح أو ضعيف أو موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

    الأصل: أن الأموات عمومًا لا يسمعون نداء الأحياء من بني آدم ولا دعاءهم، كما قال تعالى: ﴿ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ ﴾ [ فاطر : 22 ] ولم يثبت في الكتاب ولا في السنة الصحيحة ما يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم يسمع كل دعاء أو نداء من البشر حتى يكون ذلك خصوصية له، وإنما ثبت عنه صلى الله عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2256

  • يوجد لدينا مقبرة في حي القابل ، وبها عدد من   الأشجار تقدر بست أو سبع من نوع الطلح، وقد تسببت هذه الأشجار في نثر الشوك الهائل بالمقبرة، ونرغب إزالة هذه الأشجار ولكن سيبقى الشوك منتشرًا بالمقبرة، ولا يمكن إزالته إلا بحرقه، لذا أرجو توجيهي بما يجب من ناحية إزالة هذه الأشجار وحرق شوكها. حفظكم الله.

    لا بأس بقطع الأشجار المذكورة إزالة للمضرة، ويكون قطعها عن طريق البلدية وبالآلات اليدوية، مع إزالة الشوك بطريقة لا تؤذي الموتى. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22181

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1883

  • لقد سمعنا من بعض الواعظين ما معناه: إن حرمة المسلم حي كحرمته ميتًا، فهل يعني ذلك حقه من الأرض أي القبر بحيث لا يؤذيه أحد بالمشي عليه أو البناء؟ أم أن معنى الحديث لا يتكلم أحد في عرض المسلم بعد موته مثل أن يقذفه بالزنا والعياذ بالله أو الفجور أو ما شابه ذلك؟ وهل علينا إثم في إطلاق ألسنتنا في حق الأموات من المسلمين؟ وإذا كنت قد   ...

    أولاً: أخرج الإمام أحمد في المسند وأبو داود في السنن عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « كسر عظم الميت ككسره حيًّا » [1] ، وهذا يدل على حرمة الميت وعدم التعرض له بالأذى أو الامتهان لقبره .

    ثانيًا: لا يجوز سب أموات المسلمين؛ لما ثبت أن النبي صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22183

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1751

  • مقبرة قديمة جدًّا على قرب من بيتي مسافة خمسين مترًا وبعض المواشي تمر من حولها وبعضها يمر عليها، فهل يجوز نقلها إلى مقبرة بعيدة، أو يجب تسويرها؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت فمرور المواشي عليها حرام وأصحابها آثمون، لانتهاكهم حرمة الأموات، ويجب على أهل القرية أن يسوروها محافظة على الأموات، ورعاية لحرمتهم، أو يبلغوا الجهات المسئولة في الحكومة، وهي شئون البلديات لتقوم بتسويرها. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22184

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1670

  • ما حكم صانع القبور المبنية بالرخام وغيره من   الأجهزة، هل ثمنه حرام؟ أريد أن أتسلف من عنده.

    قد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد » [1] متفق عليه ، وثبت عنه أيضًا أنه قال عليه الصلاة والسلام: « ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22248

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1779

  • سمعت من إمام جامع في خطبة صلاة الجمعة أنه حرم واستنكر في خطبته تعليم القبور، وذلك بوضع الأشياء التي توضح القبر لأهله كوضع علامة من البوية أو ربط بعض الحبال والأسياخ على إحدى نصائب القبر وذلك لمعرفته، حيث إن والدي قد توفي رحمه الله ووضعت على إحدى نصائب قبره بعضًا من البوية لكي استدل به عند زيارته. عليه أرجو من سماحتكم إرشادي عن ...

    لا مانع من تعليم القبر بشيء لا يخالف الشرع كالبوية لبعض النصائب أو حجر خاص ونحو ذلك، أما الكتابة على القبر فلا تجوز؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك. وأما الفرش التي يكون فيها   صورة الصليب فإنها تكره الصلاة عليها إلا بعد طمس صورة الصليب بما يخفي صورته من صبغ أو خياطة أو غير ذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22751

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1512

  • هل يصح الاستغفار والصدقات لمن مات تاركًا للصلاة، أو كان يصلي أحيانًا وأحيانًا لا يصلي؟ وهل يجوز حضور جنازته، ودفنه في مقابر المسلمين؟

    من ترك الصلاة جاحدًا لوجوبها كفر بإجماع المسلمين، ومن تركها تهاونًا وكسلاً كفر على القول الصحيح من قولي العلماء، وعليه فمن مات تاركًا للصلاة عمدًا لا يجوز الاستغفار له، ولا الصدقة عنه، ولا حضور جنازته، ولا دفنه في مقابر المسلمين؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22908

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2462

  • يوجد عندنا في بلاد بنجلاديش الأذان بعد دفن الميت عند القبر، وبذلك اختلف العلماء وتنازعوا بينهم؛ فمنهم من يجيزه، ومنهم من يمنعه.

    لا يجوز الأذان ولا الإقامة عند القبر بعد دفن الميت، ولا في القبر قبل دفنه، لأن ذلك بدعة محدثة، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22909

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1834

  • ما حكم الإجارة على قراءة القرآن للموتى، سواءً   على القبر أو ليلتي التعزية وغيرها، هل يصل ثواب القراءة بالأجرة إلى الميت، أم هي باطلة، وإذا كانت باطلة فهل يأثم القارئ الذي يأخذ الأجرة والمعطي له أيضًا؟ انتهى.

    قراءة القرآن عبادة من العبادات البدنية المحضة، لا يجوز أخذ الأجرة على قراءته للميت، ولا يجوز دفعها لمن يقرأ، وليس فيها ثواب، والحالة هذه، ويأثم آخذ الأجرة ودافعها، قال شيخ الإسلام ابن تيمية : (لا يصح الاستئجار على القراءة وإهداؤها إلى الميت؛ لأنه لم ينقل عن أحد من الأئمة، وقد قال العلماء: إن القارئ لأجل المال لا ثواب له، فأي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23737

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2735