• نحن الأئمة المتطوعين تلزمنا إدارة المساجد بالتوقيع على كشف للحضور لكل صلاة وقد يسبب ذلك لنا توقفًا ونظرًا، حيث إنه يوجد لدي إحساس بأن ذلك من الرياء، والرياء عده الرسول صلى الله عليه وسلم من الشرك الأصغر، وفي الحديث القدسي «يَقُول الله تَعَالى: مَنْ عَمِلَ عَمَلًا أَشْرَكَ مَعِي غَيْرِي تَرَكْتُهُ ...

    إن هذا السؤال لا مجال لنظره في لجنة الفتوى حيث إن التذرع بأن التوقيع رياء أو يكون في معنى الرياء ذريعة غير حقيقية، فالتوقيع ليس من الرياء في شيء، وإنما هو وسيلة لضبط العمل وانتظامه، وضبط إقامة الشعائر والحرص على انتظامها، أمر مطلوب شرعًا، ويرجى الثواب لمن يعمل ذلك متوخيًا هذا الهدف، وعليه فالسؤال ليس استفتاء شرعيًا وإنما هو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3963

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1677

  • إمام يتخلف عن إمامة المصلين في المسجد، وربما كان في بعض الأسابيع غيابه أكثر من حضوره، علما بأنه ليس مريضًا ولا مجازًا من الوزارة، وله مرتب منتظم، ما حكم هذا العمل، وهل يحل له أخذ المعاش؟

    قال المالكية والشافعية والمتأخرون من الحنفية: يجوز أخذ الأجرة على الأذان وإمامة الناس، لأن النبي صلى الله عليه وسلم زوج رجلًا بما معه من القرآن، ولقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ أَحَقَّ مَا أَخَذْتُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا كِتَابُ اللَّهِ» (البخاري 10/199) ولأن ذلك ضرورة ولشدة الحاجة إليه، ولخوف التكاسل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5344

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2000

  • إمام يتخلف عن إمامة المصلين في المسجد، وربما كان في بعض الأسابيع غيابه أكثر من حضوره، علما بأنه ليس مريضًا ولا مجازًا من الوزارة، وله مرتب منتظم، ما حكم هذا العمل، وهل يحل له أخذ المعاش (الراتب)؟

    قال المالكية والشافعية والمتأخرون من الحنفية: يجوز أخذ الأجرة على الأذان وإمامة الناس، لأن النبي صلى الله عليه وسلم زوج رجلًا بما معه من القرآن ولقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ أَحَقَّ مَا أَخَذْتُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا كِتَابُ اللَّهِ» (البخاري 10/199) ولأن ذلك ضرورة ولشدة الحاجة إليه، ولخوف التكاسل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5425

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2086

  • بقرار من رئيس قطاع المساجد يخصم راتب يوم إذا تغيب إمام المسجد عن خمسة فروض، فهل يجوز لأي مسؤول تحت رئيس القطاع هيكليًا أن يتسامح مع الأئمة فلا يحاسب على الغياب إلا من تغيب عشرة فروض أو خمسة عشر فرضًا مثلًا؟

    هذا الموضوع محكوم بالنظام المتبع في ذلك في وزارة الأوقاف، وبشروط العقد الموقع بين الإمام ووزارة الأوقاف لأن مقاطع الحقوق عند الشروط، فإن كان نظام الأوقاف وشروط العقد بين الإمام والوزارة، تبيح ذلك جاز وإلا فلا يجوز ويأثم في هذه الحال الإمام ومن تسامح معه من المسؤولين عن ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5976

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1792

  • بقرار من رئيس قطاع المساجد يحصل الإمام على راحة أسبوعية يوم واحد فقط على أن يعين هذا اليوم بنفسه خلال الشهر.

    فمثلًا إذا اختار يوم السبت فعليه الالتزام به خلال هذا الشهر، وله أن يغير هذا اليوم فيجعله مثلًا الاثنين في الشهر التالي على أن يلتزم به، وهكذا، وبعض الأئمة يتغيب في غير اليوم الذي عَيَّنه لنفسه لكنه يؤم الناس في ...

    على الإمام الالتزام بالنظم واللوائح التي تنظم سير العمل في الإجازات، وأي تغيير فيما ترسيه هذه النظم لا يكون إلا بموافقة المسؤول المنوط به سير العمل، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5975

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1259

  • بقرار من رئيس قطاع المساجد يحصل الإمام على راحة أسبوعية يوم واحد فقط على أن يعين هذا اليوم بنفسه خلال الشهر، وبعض الأئمة يتغيب في غير اليوم الذي عَيَّنه لنفسه لكنه يؤم الناس في يوم راحته على سبيل التعويض، إلا أنه يسجل في ورقة الحضور أنه حضر في اليوم الذي غاب فيه وغاب في اليوم الذي حضر فيه تجنبًا للحسم من راتبه، فما حكم هذا ...

    على الإمام الالتزام بالنظم واللوائح التي تنظم سير العمل في الإجازات، وأي تغيير فيما ترسمه هذه النظم لا يكون إلا بموافقة المسئول المنوط به سير العمل.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6061

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1597

  • ما الحكم في إجماع المصلين، أو أشبه بالإجماع على عدم الرغبة بالإمام الراتب عندهم؟

    إذا كان طلب المصلين تبديل الإمام له ما يبرره، كضعف قراءته، أو عدم انتظامه في الإمامة وكثرة تغيبه عنها، أو غير ذلك، جاز بل استحسن للإدارة أن تستبدل به غيره، لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثَلَاثَةً: «رَجُلٌ أَمَّ قَوْمًا وَهُمْ لَهُ كَارِهُونَ، وَامْرَأَةٌ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6252

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1741

  • ما الحكم في إجماع المصلين، أو شبه الإجماع على عدم الرغبة بالإمام الراتب عندهم؟

    إذا كان طلب المصلين تبديل الإمام له ما يبرره، كضعف قراءته، أو عدم انتظامه في الإمامة وكثرة تغيبه عنها، أو غير ذلك، جاز بل استحسن للإدارة أن تستبدل به غيره، لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثَلَاثَةً: «رَجُلٌ أَمَّ قَوْمًا وَهُمْ لَهُ كَارِهُونَ، وَامْرَأَةٌ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6311

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1873

  • حصلت واقعة عصر أمس، فقد دخلت المسجد (في الحي الذي أسكن فيه) بعد حوالي خمس دقائق من الموعد المقرر لإقامة الصلاة عادة، وإذ بأحد المصلين قد قام وأذَّن لإقامة الصلاة، وتبين لي أن الإمام والمؤذن غير موجودين، وعندما وصلت إلى الصف الأول طلب مني الإخوة المصلون أن أتقدم لإمامتهم، ثم تأكدنا مرة ثانية من عدم وصول الإمام الراتب، وبعد ذلك ...

    يجوز شرعًا أن يقوم المأمومون -إذا تأخر الإمام الراتب عن الوقت المحدد لإقامة الصلاة فيه- باختيار الأصلح منهم ليؤمهم، فإذا حضر الإمام الراتب أثناء صلاته كان بالخيار بين أن يأتم بالإمام، وبين أن يتقدم للإمامة ويتأخر الإمام، فيصير الإمام مأمومًا، وصلاة الكل صحيحة على كلا الخيارين، عند بعض الفقهاء، وباطلة عند البعض الآخر. وتوصي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7950

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1660

  • لدينا في إدارة مساجد محافظة مبارك الكبير بعض المساجد يكون الإمام والمؤذن فيها متطوعًا، يعمل في قطاع آخر، وكل منهما معفى من حضور صلاة الظهر بهذا المسجد، ويؤم المصلين في هذه الحالة أحد المصلين في المسجد، فهل يكون في إعفاء كل من المؤذن والإمام بسبب ظروف عملهم من حضور صلاة الظهر حرج شرعي؟ وهل يكون في عدم الأذان للصلاة في مثل ...

    لا يجوز إخلاء المسجد ممن يقيم الشعائر من إمامة وأذان من المؤهلين لذلك المكلفين من قبل الوزارة ولو لفرض واحد، لما يؤدي إليه من تضييع إقامة الشعائر في وقتها، ولما ينتج عنه من أن يتصدى لإقامتها مَن ليس بأهل لذلك، فيقع الخلل في أداء الصلاة أو الأذان، أو لا يتقدم أحد لذلك فتهمل الشعيرة، ولا يغني أذان مسجد عن مسجد آخر.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15730

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1343

  • إمام يتخلف عن إمامة المصلين في المسجد، وربما كان في بعض الأسابيع غيابه أكثر من حضوره، علما بأنه ليس مريضًا ولا مجازًا من الوزارة، وله مرتب منتظم، ما حكم هذا العمل، وهل يحل له أخذ المعاش؟

    قال المالكية والشافعية والمتأخرون من الحنفية: يجوز أخذ الأجرة على الأذان وإمامة الناس، لأن النبي صلى الله عليه وسلم زوج رجلًا بما معه من القرآن[1]، ولقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ أَحَقَّ مَا أَخَذْتُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا كِتَابُ اللَّهِ» [البخاري 10/199] أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15827

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2092

  • ما الحكم في إجماع المصلين، أو شبه الإجماع على عدم الرغبة بالإمام الراتب عندهم؟

    إذا كان طلب المصلين تبديل الإمام له ما يبرره، كضعف قراءته، أو عدم انتظامه في الإمامة وكثرة تغيبه عنها، أو غير ذلك، جاز بل استحسن للإدارة أن تستبدل به غيره، لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثَلَاثَةً: «رَجُلٌ أَمَّ قَوْمًا وَهُمْ لَهُ كَارِهُونَ، وَامْرَأَةٌ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15826

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1400

  • حصلت واقعة عصر أمس، فقد دخلت المسجد (في الحي الذي أسكن فيه) بعد حوالي خمس دقائق من الموعد المقرر لإقامة الصلاة عادة، وإذ بأحد المصلين قد قام وأذَّن لإقامة الصلاة، وتبين لي أن الإمام والمؤذن غير موجودين، وعندما وصلت إلى الصف الأول طلب مني الإخوة المصلون أن أتقدم لإمامتهم، ثم تأكدنا مرة ثانية من عدم وصول الإمام الراتب، وبعد ...

    أجابت الهيئة بما يلي: يجوز شرعًا أن يقوم المأمومون -إذا تأخر الإمام الراتب عن الوقت المحدد لإقامة الصلاة فيه- باختيار الأصلح منهم ليؤمهم، فإذا حضر الإمام الراتب أثناء صلاته كان بالخيار بين أن يأتم بالإمام، وبين أن يتقدم للإمامة ويتأخر الإمام، فيصير الإمام مأمومًا، وصلاة الكل صحيحة على كلا الخيارين، عند بعض الفقهاء، وباطلة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15829

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1672

  • بقرار من رئيس قطاع المساجد يحصل الإمام على راحة أسبوعية يوم واحد فقط على أن يعين هذا اليوم بنفسه خلال الشهر.

    فمثلًا إذا اختار يوم السبت فعليه الالتزام به خلال هذا الشهر، وله أن يغير هذا اليوم فيجعله مثلًا الاثنين في الشهر التالي على أن يلتزم به، وهكذا، وبعض الأئمة يتغيب في غير اليوم الذي عَيَّنه لنفسه لكنه يؤم الناس في ...

    على الإمام الالتزام بالنظم واللوائح التي تنظم سير العمل في الإجازات، وأي تغيير فيما ترسيه هذه النظم لا يكون إلا بموافقة المسؤول المنوط به سير العمل، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15830

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2073

  • بقرار من رئيس قطاع المساجد يخصم راتب يوم إذا تغيب إمام المسجد عن خمسة فروض، فهل يجوز لأي مسؤول تحت رئيس القطاع هيكليًا أن يتسامح مع الأئمة فلا يحاسب على الغياب إلا من تغيب عشرة فروض أو خمسة عشر فرضًا مثلًا؟

    هذا الموضوع محكوم بالنظام المتبع في ذلك في وزارة الأوقاف، وبشروط العقد الموقع بين الإمام ووزارة الأوقاف لأن مقاطع الحقوق عند الشروط، فإن كان نظام الأوقاف وشروط العقد بين الإمام والوزارة، تبيح ذلك جاز، وإلا فلا يجوز ويأثم في هذه الحال الإمام ومن تسامح معه من المسؤولين عن ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15831

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1810

  • حدث أن الإمام بدأ الصلاة في جماعة من المسلمين دون أن يكون على وضوء، وقد تذكر الإمام أنه ليس على وضوء أثناء الصلاة، وقد فعل الآتي أنه تنحى من الإمامة وتأخر وقدَّم الذي خلفه للإمامة وقد أكمل الثلاث ركعات عن الإمام، (الصلاة كانت صلاة الظهر)، فهل الفعل صحيح أم لا؟ حيث إن أحد المصلين قال بعد الصلاة: يجب أن تُعاد فَعيدت الصلاة بناء ...

    إذا رعف الإمام أو أحدث أو ذكر أنه جنب أو على غير وضوء استخلف قبل أن يخرج.

    وعليه: فإن صلاة المأمومين صحيحة، ولا داعي لإعادتها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15860

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1474

  • نحن الأئمة المتطوعين تلزمنا إدارة المساجد بالتوقيع على كشف للحضور لكل صلاة وقد يسبب ذلك لنا توقفًا ونظرًا، حيث إنه يوجد لدي إحساس بأن ذلك من الرياء، والرياء عده الرسول صلى الله عليه وسلم من الشرك الأصغر، وفي الحديث القدسي «يَقُول الله تَعَالى: مَنْ عَمِلَ عَمَلًا أَشْرَكَ مَعِي غَيْرِي تَرَكْتُهُ ...

    وقد إن هذا السؤال لا مجال لنظره في لجنة الفتوى حيث إن التذرع بأن التوقيع رياء أو يكون في معنى الرياء ذريعة غير حقيقية، فالتوقيع ليس من الرياء في شيء، وإنما هو وسيلة لضبط العمل وانتظامه، وضبط إقامة الشعائر والحرص على انتظامها، أمر مطلوب شرعًا، ويرجى الثواب لمن يعمل ذلك متوخيًا هذا الهدف، وعليه فالسؤال ليس استفتاء شرعيًا وإنما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15865

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1195

  • هل يجوز لإمام مسجد أن يرفض إمامة الصلاة، بينما هو موجود في المسجد؟

    لا يجوز لإمام المسجد أن يرفض الصلاة بالناس إمامًا وهو معهم في المسجد، إلا لعذر أو داع شرعي يقتضي أن ينيب عنه غيره في الإمامة، فينيب من هو أهل للإمامة ويصلي هو مأمومًا، وله أن ينيب غيره ممن يراه أولى بالإمامة منه بلا عذر يجده   من نفسه، لكنه بدافع الحرص على إمامة الأفضل، ولا يعد ذلك رفضًا للإمامة. وبالله التوفيق وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22505

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1186

  • ما الواجب على الإمام إذا أراد أن يسافر أو إذا ذهب إلى مكان غير بعيد، أو سافر صباحًا يوم الجمعة، ولم يحضر الجمعة، حتى الجمعة يفعل ذلك، يعني يترك حتى يوم الجمعة، ويخرج إلى مكان غير بعيد، ويوكل أحدًا أي نائبه، يقول له: صل الجمعة بالناس، وقال له بعض الناس: لا يجوز لك، أنت إمام المسجد، وإمام الجمعة، تسافر يوم الجمعة قط. وهل لهم حق في ...

    إذا كان الواقع ما ذكر: فلا حرج في استنابته في صلاة الجمعة وغيرها، إذا كان النائب صالحًا لذلك، فإن لم يكن صالحًا لذلك لم يجز، وينبغي أن يُنصَح الإمام المذكور بالمواظبة، فإن التزم فيها وإلا يخبر مرجعه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23610

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1434

  • أنا إمام أحد المساجد، وأتقاضى مكافأة مالية من الأوقاف مقابل إمامة هذا المسجد، وأرغب الانتقال إلى بلد آخر يبعد عن المسجد قرابة عشرين كيلاً. فهل يصح لي توكيل أحد بإمامة المسجد بجزء من المال والمكافأة، وما تبقى يكون لي، أم لا؟ ولو فرضنا أنني تغيبت عن أداء الصلاة في المسجد بعض الفروض وأديت بعضها، فهل يلحقني إثم في المكافأة التي ...

    هذا راجع إلى الأوقاف، فعليك مراجعتهم وإخبارهم بالواقع، فإن أذنوا لك جاز، وإلا فلا.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26894

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1426

  • أعمل بوظيفة إمام ومؤذن بالأوقاف، وحيث إن المعاش لا يكفي لسد حاجتي الضرورية وأهلي فهل هناك محظور لو بحثت عن عمل إضافي لا يتعارض مع العمل الأساسي وأوقات الأذان؟ أفتونا مأجورين

    إذا كان العمل الإضافي لا يتعارض مع عملك الوظيفي فلا حرج عليك في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30949

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1566

  • إمام جامع محتسب يصلي بالناس الجمعة والعيدين وغيرهما، ولكن هذا الجامع في بادية لا يجتمع فيه الناس إلا لأداء صلاة الجمعة، فهل عليه إثم - أي: الإمام - إذا لم يصل الفروض الباقية ؟ علمًا بأنه يصلي الأوقات الأخرى في مسجد بجوار بيته وللجامع المذكور حوالي عشرة أفراد جيران له، ولكنهم لا يؤدون الصلاة فكيف الحل معهم؟

    يجب على الإمام الراتب في المسجد أن يحضر فيه كل وقت من أوقات الصلوات، ويصلي بمن حضر، ولو كان عددًا قليلاً، ولا يجوز له التخلف عنه، ويجب عليه أن يأمر من حول   المسجد بالصلاة وينهاهم عن التخلف، ولعلهم لما رأوه يتخلف اقتدوا به في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34274

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1990

  • أقدم لسماحتكم مشكلتي هذه التي أعانيها مند 4 سنوات، وهي: أنني تعرضت لحادث سيارة نتج عنه شلل في الذراع الأيسر مع ضعف في الجانب الأيسر ، علمًا أنني أحمل البكالوريوس في اللغة العربية وأحفظ الكثير من القرآن الكريم، وأجيد قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن، فهل الصلاة خلفي تحمل نفس الدرجة التي يحملها الرجل الصحيح؟

    إذا كان الشلل الحاصل لك يمنعك من القيام أو الركوع أو السجود على الأعضاء السبعة أو الجلوس ونحو ذلك من أركان الصلاة وشروطها، فإن الصلاة لا تصح خلفك إلا بمثلك، ويجب عليك أن لا تتقدم للإمامة؛ لأن ذلك يمنعك من القيام بأركان الصلاة أو شروطها، أما إن كان الشلل لا يمنعك من القيام بما ذكر فإن الصلاة خلفك صحيحة. وبالله التوفيق، وصلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34293

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1237

  • رجل يصلي بصبية صغار لا تتجاوز أعمارهم 12 سنة ، فأين يقف منهم عن يسارهم أم أمامهم؟

    المشروع أن الجماعة إذا كانوا أكثر من واحد من الرجال أن يكونوا خلف الإمام، وكذلك الصبية المميزون. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34343

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1598

  • من فضل الله علينا أن حرص ولاة الأمر على إقرار نظام خاص لأئمة مساجد الدفاع المدني يتقاضون بموجبه مكافأة مقابل قيامهم بأعمال الأذان والإمامة وخدمة المسجد إضافة إلى عملهم الرئيسي:

    أ- ما حكم الإخلال بهذا النظام عن طريق عدم الحضور إلا في أوقات عمل الإمام والغياب فيما سوى ذلك، أو ترك العمل بسبب دورة أو إجازة وعدم توكيل من ينوب ...

    أ- الواجب على كل من وكل إليه عمل القيام به حسب ما وكل إليه ولا يجوز له الإخلال به. والإمام إذا كان مجازًا فينبغي له أن ينيب من يصلح للإمامة مكانه.

    ب- يؤدي المسلم هذه الأعمال رغبة في الثواب الأخروي ويحذر من أن تكون نيته من أجل الدنيا خوفًا من الوعيد الوارد في مثل قول الله تعالى: ﴿ مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36990

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1337