عدد النتائج: 603

  • أنا مواطن مصري أعمل بدولة الكويت تزوجت بجمهورية مصر العربية عام 1986م من فتاة إيطالية وقد رزقني الله منها طفلتين، الطفلة الأولى (مواليد عام 1987) والطفلة الثانية (من مواليد عام 1992).

    وفي عام 1989م قامت زوجتي بإشهار إسلامها إلا أن ذلك لم ينعكس على سلوكها رغم تقديم النصح لها بأداء الفرائض كمسلمة، فداومت على السفر كل عام إلى بلدها ...

    لا تثبت الحضانة للأم على أطفالها المسلمين إلا بشروط منها:

    أ) أن تكون مسلمة، إلا أنه يجوز لغير المسلمة حضانة أولادها المسلمين الصغار جدًا الذين لا يعون الأديان، فإذا أصبحوا يعون الأديان أبعدوا عنها حفاظًا على عقيدتهم.

    ب) أن تكون أمينة على أخلاقهم ودينهم بأن تكون ملازمة للتقوى ولا ترتكب المنكرات.

    ولا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6127

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1594

  • أرجو التكرم بإفادتي عن مدى أحقيتي بطلب الزواج من رجل صالح مع احتفاظي بحق حضانتي لابني مع الأخذ بالأسباب التالية: 1- طفلي هذا هو الوحيد وهو معاق إعاقة شديدة منذ طفولته تسمى شرعًا (العته) ولا يدرك ويحتاج إلى ملازمتي له باستمرار لرعايته وتنظيفه وإطعامه، ولا يعتمد على نفسه ولا يمنع الضرر عن نفسه وقد يهلك بتركي له.

    2- طُلقت من ...

    ما دامت المستفتية مطلقة من زوجها وقد مضت عدتها وبانت منه فإن من حقها الزواج ممن يكافئها ويناسبها بشروطه الشرعية.

    أما حضانتها لابنها المعاق فإنها قد انتهت ببلوغه سواء تزوجت الأم أو لم تتزوج والحق في رعايته بعد البلوغ يكون لأبيه إن كان يصلح لذلك، فإن لم يصلح لذلك -وتقدير ذلك للقاضي- فإلى عصابة من الأقارب الأقرب فالأقرب، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6128

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1933

  • لديَّ ثلاث زوجات، وأراد أخو زوجتي الأولى الزواج من ابنتي التي من الزوجة الثانية، علمًا بأنه حصل رضاع بين أولادي من الزوجات الثلاث، ومن ضمنهن ابنتي هذه، حيث إنها رضعت من زوجتي الأولى.

    فهل يحل لأخ زوجتي الأولي الزواج من ابنتي هذه؟ أفتونا مأجورين.

    لا يحل للمستفتي أن يتزوج من ابنة زوج أخته التي رضعت من أخته في سن الرضاع، وذلك لأنها أصبحت ابنة أخته رضاعًا، وهي محرمة عليه على سبيل التأبيد ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: «يَحْرُمُ مِنِ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنِ النَّسَبِ» متفق عليه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6454

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    677

  • أرضعت (عائشة)، ابن ابنها (محمد) واسمه (عيسى) مع ابنها (صافي) الذي كان بينه وبين ابن ابنها أحد عشر شهرًا، فهل لـ(عيسى) -الذي تعتبر عائشة جدةً له- الزواج من: بنت بنت عائشة، واسمها (فاطمة) أم لا؟ أفتونا مأجورين.

    وللعلم: فالجدة لا تذكر كم رضعة أرضعته، ولكنها تذكر أنه مكث في حضنها فترة طويلة حال قيامها بالرضاع، وكانت أكثر من خمس ...

    إن كان الأمر كما قالت المستفتية، وأنها أرضعت الطفل عيسى في سن الرضاع خمس رضعات كاملات فأكثر، فلا يجوز لعيسى أن يتزوج من ابنة ابنة المرضعة لأنه يكون خالها رضاعًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6738

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1283

  • لقد تزوجت من رندة ورزقت منها بولد وبنت (عبد الرحمن ويبلغ سنتين، رنيم وتبلغ سنة فقط)، وحصل طلاق بيننا بناء على طلبها، وكان الاتفاق أن تقوم برعاية الأطفال حيث إنهم تحت السن القانوني، فيما أتولى أنا الصرف والإنفاق عليهم، إلا أنها تنصلت من وعدها وتركت الأولاد، حيث لا يوجد لدي سوى والدتي وتبلغ من العمر 70 سنة وهي مريضة، وقد حاولت ...

    إذا امتنعت الأم المطلقة عن رعاية أولادها الصغار وحضانتهم من غير عذر شرعي مقبول وهي مؤهلة لذلك وقادرة عليه ولم يوجد حاضنة أخرى ترعاهم بدلًا منها وتعرَّض الأولاد للضياع بسبب أن أباهم عاجز عن رعايتهم بنفسه، فإنها تعد آثمة ومضيعة لأولادها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6787

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1966

  • امرأة مسيحية تزوجت رجلًا مسلمًا وأنجبت منه ولدًا، عمر الولد سنة ونصف، مات الزوج بحادث سيارة ولم تكن الزوجة قد أشهرت إسلامها بعد لظروف معينة، وبعد وفاة الزوج بادرت الزوجة وهي في العدة إلى إشهار إسلامها، فهي الآن مسلمة وتتعلم الإسلام وشعائره حيث إنها رومانية الجنسية، فهل يجوز لها أن ترث زوجها المتوفى؟ وهل يحق لها بالحضانة ...

    إذا ثبت بالبينة الشرعية أن الزوجة أسلمت قبل وفاة زوجها فإنها تستحق حصتها في تركته، سواء أشهرت إسلامها رسميًا أو لم تشهره، أما إذا لم تستطع إثبات إسلامها قبل وفاة زوجها فإنها لا تشارك الورثة في الإرث.

    أما الحضانة لأولادها الصغار فهي حقها ما دامت قد أشهرت إسلامها الآن بشرط أن تستوفي شروط الحضانة الشرعية.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6809

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1322

  • حضر إلى اللجنة السيد/هادي، وقدم الاستفتاء التالي: هادي رضع من صالحة زوجة حمود مع ابنتها حية، فتزوج حمود من امرأة أخرى وأنجب منها بنات وأبناءً، والآن عقد سالم بن هادي على إحدى بنات حمود من زوجته الجديدة، ولم يدخل بها بعد، فهل يجوز هذا العقد علمًا بأنني -هادي- لا أعرف مقدار الرضعات التي رضعتها من صالحة، هل هي خمس أو أكثر أو ...

    اتفق الفقهاء على مسألة التحريم بلبن الفحل، وعليه فإذا ثبت رضاع هادي من صالحة زوجة حمود في أثناء قيام الزوجية بينهما رضاعًا مستوفيًا شروطه الشرعية للتحريم به بأن بلغ عدد الرضعات خمس رضعات مشبعات متفرقات، فقد أصبح هادي بذلك ابنًا لحمود رضاعًا، وصارت بنات حمود من زوجته الجديدة أخوات هادي من أبيه من الرضاع، وأصبحن جميعًا عمات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7081

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1093

  • تزوجت من زوجتي (عذبة) منذ ثمان سنوات، وقالت جدتي لأمي (عائشة) والتي تعتبر جدة لزوجتي من أبيها بأنها قد أرضعت زوجتي وألقمتها الثدي، ولكن كان لا يخرج منها إلا حليب لونه مثل لون الماء، أي أنه خفيف، علمًا بأن جدتي تبلغ الآن من العمر ثمانين سنة، فهل تحرم عليَّ زوجتي بقول جدتي هذا، أفتونا مأجورين، علمًا بأن: والد زوجتي (نعمان) يعتبر ...

    ما دام لا يوجد من يشهد بالرضاع، ولا بعدد الرضعات، ولا بأن الحليب كان موجودًا لدى المرضعة عند الرضاع سوى المرضعة نفسها، وكانت المرضعة غير واعية عند إقرارها بالرضاع نظرًا لكبر سنها، وبما أن الزواج قد تم سابقًا بين الراضعة والمستفتي، فلا يثبت الرضاع بذلك، ولا تحرم الرضيعة على المستفتي، وتبقى الزوجية بينهما قائمة.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7079

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1101

  • قال لي أبي أكثر من مرة: إن أخت زوجتك لأبيها هي عمتك لأنني راضع من أمها مرات كثيرة وذلك لإخبار أبي لي بذلك، فهل تحرم عليّ زوجتي بسبب حرمة أختها لأبيها عليّ، مع أن أبا الرضيعة هو والد زوجتي نفسها، وقد رضع والدي من أم أخت زوجتي عندما كانت زوجةً لوالد زوجتي.

    فأرجو التفضل بالإجابة على سؤالي مع الشكر والتقدير.

    دخل المستفتي ...

    رأت اللجنة أن هذا الرضاع ما دام قد تجاوز خمس رضعات كاملات فإنه يسبب تحريمًا بين الزوج وزوجته لأنها تصبح عمته رضاعًا، وعليهما التفرق فورًا.

    أما الأولاد فنسبهما ثابت من الزوجين بسبب الشبهة التي وقع فيها الزوجان لجهلهما بوجود الرضاع سابقًا وبالتحريم به.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7080

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    662

  • حصل بيني وبين طليقتي اتفاق على أن تأخذ مني أحد عشر ألفًا (11000 د. ك) مقابل إسقاط حقها في حضانة أطفالي الأربعة، ثم تمّ تسليم المبلغ المذكور كاملًا، ولكنها لم تسلمني الأطفال ورفعت دعوى حضانة وطلبت مني إرجاع إقرار التنازل، وبدأت بعمل ضغط عليّ من خلال مخفر الشرطة بأني أريد قتلها ومشاكل أخرى.

    أفتوني كيف أفعل معها شرعًا، وما ...

    الحضانة فيها حق الولد المحضون، ولهذا فإنها لا تسقط بإسقاط الحاضنة، ولا بالاتفاق بين الحاضنة وولي المحضون على مال أو بدون مال، وعليه: فإن حضانة الأولاد المذكورين تكون لأمهم إذا طلبتهم، ويلغو الاتفاق الذي تم بينها وبين ولي المحضون على إسقاطها.

    هذا إذا كانت الأم أمينة وقادرة على حضانتهم ولم تتزوج من أجنبي عن المحضونين، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7083

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1536

  • إنني أعيش في دولة الكويت وقد تزوجت من السيدة/رندة، ورزقني الله منها ابنًا وبنتًا (عبدالرحمن ورنيم)، ثم حصل بيننا الطلاق منذ سنتين بسبب تعصبها لمذهبها الحبشي المعروف ورفضي الاعتقاد به حيث قاموا بتكفيري، وقد رفضت حضانة الأولاد وكانوا صغارًا جدًا، ولجأت إلى القضاء، وحكم لي بإلزامها بحضانة الأولاد، وأنني كفيل بالإنفاق عليهم، ...

    1- لقد أوصى الله تعالى المسلمين كثيرًا بصلة الرحم، وجعلها من أقرب القربات إلى الله تعالى، ونهى عن قطيعة الرحم، وجعلها من المحرمات شرعًا، وذلك في قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7084

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1169

  • أخت زوجتي أرضعت طفلة صغيرة دون السنتين من عمرها خمس رضعات مشبعات، فهل يجوز لي الزواج من هذه الفتاة الرضيعة مع زوجتي الحالية جمعًا بينهما؟ وجزاكم الله خيرًا.

    إذا كان الأمر كما قال المستفتي من أن الرضاع كان في ضمن السنتين وأنه بلغ خمس رضعات مشبعات، فقد أصبحت الرضيعة بذلك بنتًا للمرضعة وبنت أخت زوجة المستفتي رضاعًا، وعليه فيحرم عليه الزواج منها مع زوجته، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «يُحَرِّمُ مِنْ الرَّضَاعِ مَا يُحَرِّمُ مِنْ النَّسَبِ» رواه البخاري، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    618

  • لماذا تسقط حضانة الأم لأولادها لو تزوجت من شخص غريب، ولا تسقط لو تزوجت من عم الأولاد -كما في قانون الأحوال الشخصية- بالرغم من ‏اشتراكهما في الحرمة المؤبدة بالنسبة لبنات الزوجة؟

    تسقط حضانة الأم المطلقة لأولادها الصغار إذا تزوجت بغير رحم (قريب) منهم سواء كان محرمًا أو غير محرم، فإن تزوجت برحم (قريب) محرم منهم ‏كعمهم، لم تسقط حضانتها لهم، وذلك بسبب قرابة الثاني دون الأول، وليست المحرمية هي المدار في ثبوت الحضانة أو عدمه، وإنما المدار على القرابة، لأن ‏القريب يظن منه العطف والحنان على الصغير، أو عدم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7520

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1395

  • أنا امرأة مطلقة عمري 51 سنة وعندي ابنة واحدة عمرها 17.5 سنة، وأنا متفرغة لها، وأريد أن تبقى في حضانتي، غير أني لا أضع الحجاب على رأسي، فهل عدم ارتدائي للحجاب يسقط حضانتي لابنتي؟ وهل أعتبر بسببه غير مؤتمنة عليها؟ أفتونا مأجورين.

    اختلف الفقهاء في سن الحضانة، فذهب كثيرون إلى أن حضانة الأم لابنتها تنتهي ببلوغها التاسعة أو الحادية عشرة من العمر، وذهب البعض منهم إلى بقائها عندها إلى أن تتزوج ويدخل زوجها بها، واشترط الجميع في بقاء البنت عند أمها أن تكون أمينة عليها في دينها، ومرد تقدير ذلك إلى القاضي عند الاختلاف.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7802

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1414

  • ألتمس من سيادتكم الاطلاع على رسالتي التالية التي رفعتها لمكتب اليونيسيف الإقليمي، مع رجاء تعزيز مطلبي في ضرورة تغيير الحكم الفقهي للإرضاع الوالدي من واجب ديانة وغير واجب قضاءً إلا بحالة الضرورة إلى واجب ديانة «وقضاء» إلا بحالة الضرورة، وتفضلوا بقبول فائق الشكر والاحترام.

    وهذا نص الرسالة المشار إليها في الاستفتاء ...

    اتفق الفقهاء على أنه يجب على الأم إرضاع طفلها الصغير ديانة وقضاء إذا أمكنها ذلك ولم يستغن بغير ذلك، فإن أمكن أن يستغني عن إرضاعها له برضاعه من غيرها أو بلبن شاة أو غيره، فقد اختلف الفقهاء في وجوب إرضاعه عليها على أقوال، فذهب الشافعية والحنبلية إلى أنه لا يجب عليها إرضاعه قضاء ولا ديانة، وذهب الحنفية إلى وجوب إرضاعها له ديانة لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    666

  • لقد صدر مني الطلاق الآتي:

    1- في شهر 5/82 تقريبًا حصل خلاف بيني وبين زوجتي وطلقتها بالمحكمة، ثم عقدت عليها عقدًا جديدًا، وتابعنا حياتنا الزوجية.

    2- وفي سنة الغزو طلقتها بالمحكمة في السعودية، ثم عقدت عليها عقدًا جديدًا عند شيخ وتابعنا حياتنا الزوجية.

    3- ومنذ ثلاثة أيام من الآن احتد النقاش بيننا فقلت لها: (اسكتي ...

    وقع من المستفتي على زوجته في المرتين الأولى والثانية طلقتان رجعيتان مسجلتان في المحكمة عقد عليها بعد كل منهما عقدًا جديدًا مستوفيًا لشروطه، وفي المرة الثالثة وقع منه عليها طلقة ثالثة فبانت منه بذلك بينونة كبرى، فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره، وعليه أن يبتعد عنها، وأن يؤمن مسكنًا ونفقة لها مدة عدتها، ولأولادها الصغار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7823

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1413

  • لجدي إبراهيم زوجتان، لطيفة وحميدة، ولدت لطيفة أمي حصة وولدت حصة أخي مساعدًا، أما حميدة فولدت سليمان وجاء لسليمان ابنة اسمها موزة، رضعت موزة من جدتها حميدة لمدة يومين فهل تحرم موزة على مساعد بالرضاع أم لا؟ مع الرجاء من فضيلتكم إفادتي كم عدد الرضعات التي يحرم بهن الزواج، أفتونا مأجورين.

    اختلف الفقهاء في عدد الرضعات المحرمة، فذهب البعض إلى أن الرضاع محرم ولو مصة واحدة، وذهب البعض إلى أنه لا يحرم أقل من خمس رضعات كاملات، والأول هو الأرجح لدى اللجنة احتياطًا، وعليه فلا يجوز لمساعد أن يتزوج من موزة التي رضعت من جدته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8090

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1227

  • أنا أريد الزواج من ابنة خالي ولكن يقولون لي: إنني رضعت من أمها، مع العلم بأنني أكبرها بخمس سنوات، لكن لها أخ أكبر منها وأصغر مني بشهور هو الذي رضعتُ معه في حالة كانت والدتي فيها مريضة جدًا، مع العلم بأنني لا أعرف كم عدد الرضعات، إنهم يقولون لي إنها أكثر من ثلاث رضعات فما أدري ماذا أفعل؟. وجزاكم الله عنا خير الجزاء.
     

    إذا ثبت أن المستفتي قد رضع من زوجة خاله وهو في سن الرضاع فقد أصبح بذلك ابنًا لخاله ولزوجة خاله، وأصبح كل بنات خاله أخواته، سواء الأكبر منه أو الأصغر منه، ولا يجوز له الزواج من أي منهن.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8089

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1424

  • 1- لي من زوجتي (عمشة) ابنة اسمها (أمل)، رضعت أمل من امرأة أخرى لا أدري هل خمس رضعات أو أكثر أو أقل حسب كلام المرضعة لما سألتها، وللمرضعة ابنة اسمها (مها). ولي ولد من زوجة أخرى اسمه (إبراهيم)، فهل يجوز لابني (إبراهيم) الزواج من (مها) أم لا؟ أفتوني مأجورين.

    2- زوجتي عمشة أرضعت أخاها أحمد، ولأحمد ابنة، هل يجوز لابني (عبد الله) من أم ...

    لا مانع من أن يتزوج (إبراهيم) من (مها) لعدم وجود سبب للتحريم بينهما، ولا يجوز (لعبد الله) الزواج من (بنت أحمد) لأنها ابنة أخيه رضاعًا.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8088

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1338

  • 1- رجعان متزوج من هوية وهيا.

    2- هوية لديها بنت اسمها عائشة تزوجها فراج.

    3- عائشة لديها بنت من فراج اسمها خلودَ.

    4- هيا زوجة أب عائشة أرضعت خلودَ.

    5- فراج زوج عائشة لديه زوجة أخرى اسمها صنتة أنجبت له أولادًا.

    السؤال: هل يجوز لأولاد (فراج) من زوجته الأخرى أن يتزوجوا من بنات (هيا) التي أرضعت خلود بنت عائشة؟ دخل ...

    ما دام أولاد فراج لم يرضعوا من (هيا) فلا مانع من أن يتزوجوا من بنات (هيا) سوى (خلود) التي رضعت من (هيا).

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8091

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1056

  • أرجو من لجنتكم الموقرة أن تبين لي شروط الحاضنة.

    الحضانة من الولايات، والغرض منها صيانة المحضون ورعايته، ولهذا يشترط الفقهاء شروطًا خاصة لا تثبت الحضانة إلا بها، ومن هذه الشروط القدرة على القيام بشأن المحضون، ومنها الأمانة في الدين، فلا حضانة لفاسق لأن الفاسق لا يؤتمن، والمراد بالفسق الذي يضيع المحضون به كالاشتهار بالشرب والسرقة والزنى واللهو المحرم، أما مستور الحال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8130

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    832

  • ما هو رأي المذاهب الأربعة (الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة) في انتهاء الحضانة بالنسبة للصغير ولدًا كان أو بنتًا؟ وهل يخير الصغير بعد سن معين؟ وما هو الحكم في حالة اختلاف المذاهب بين الزوج والزوجة؟ وبأي المذهبين يؤخذ؟ ملحوظة: يشاع أنه في حالة اختلاف المذاهب بين الزوج والزوجة يؤخذ بمذهب الزوج، وذلك لاتباع الابن أو ...

    تنتهي حضانة الصغير عند أمه عند الحنفية بتمام السابعة من عمره، والبنت بتمام التاسعة من عمرها، وفي قول عندهم يبقى الولد عند أمه إلى التاسعة، ولا يخير الصغير في بقائه عند أمه في أي سن كان، ولكن يضم إلى وليه، فإذا بلغ خيّر الغلام بعد البلوغ، وكذلك الأنثى تستمر إذا طعنت في السن وكانت مأمونة على نفسها.

    وذهب المالكية إلى أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8129

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    732

  • 1- هل يجوز للمطلقة بحكم ابتدائي لم يكتسب درجة القطعية حيث إن القضية ما زالت متداولة أمام محكمة الاستئناف أن تمكث في بيت الزوجية بحجة أنها تقوم على رعاية أبنائها البالغين بعد انقضاء العدة مع العلم بأن أعمار الأبناء هي: 22 و 19 و17 سنة على التوالي؟

    2- وهل رب الأسرة مكلف بالإنفاق على المطلقة أثناء وجودها في بيته بعد انقضاء العدة؟ ...

    أما السؤالان الأول والثاني: فإذا كان مع المرأة بعض محارمها كأبنائها المذكورين في السؤال، فإنه لا مانع أن تبقى في البيت الذي فيه الزوج، بشرط أن لا يختلي بها مطُلِّقُها، لأنها لم تعد زوجة بحكم المحكمة، وإن كان ابتدائيًا، وإذا بقيت في هذا الحال في البيت فلا يجب على مطلقها نفقتها إلا فترة العدة فقط، اللهم إلا إذا تطوع بالإنفاق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8959

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    662

  • تزوجت بتاريخ 12/2002م وحصلت خلافات وظهر لي أنه كان يخدعني من البداية، ويكذب مدعيًا أنه أعزب غير متزوج، وزوجني إخوتي منه في بغداد على مهر مقدم هو (نسخة من القرآن الكريم) ومؤخر كذلك (نسخة من القرآن الكريم) ودينار واحد. لكنه لم يقدر ذلك وطلقني أول مرة في الأردن وقال: (أنت طالق. طالق. طالق) وذلك في الشهر الثالث 2003م، وأرجعني.

    أما الطلاق فهو طلاق بائن، لا تحلين له بعده حتى تنكحي زوجًا غيره، نكاح رغبة واستدامة عشرة، لا نكاح تحليل.

    وأما الحضانة فإن عشتما في بلد واحد فأنت أحق بها ما لم تنكحي بغير قريب للمحضون، فإن أردت الانتقال عن مكان إقامة أبي المحضون إلى مسافة القصر، فإن حضانتك تسقط عند الجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة ويكون هو الأحق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9021

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1030

  • أرضعت امرأة أولادًا، ثم طلقت من زوجها، وتزوجت بآخر وأرضعت أولادًا آخرين، فهل هؤلاء الذين أرضعتهم في زواجها الأول والثاني متآخون من الرضاع؟

    إن جميع من ترضعهم المرأة هم أبناؤها من الرضاع، وإن تعدد الأزواج، وأولئك الذين رضعوا منها كلهم إخوة وإن تعدد أصحاب اللبن؛ لأن الأصل في التحريم هو لبن الأم، والأب تابع له وحيث وجد الأصل انفرد في التحريم كالمرأة التي يدر ثديها باللبن من غير أن تكون ذات زوج، فإن رضاعها يحرم الرضيع عليها وعلى أصولها وفروعها، كما هو معلوم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9067

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    675

  • أرضعت أمي بنتًا، ثم إن هذه البنت تزوجت وأرضعت ولدًا فهل يحل لي هذا الولد الذي أرضعته أختي من الرضاعة؟

    إن البنت التي رضعت من أمك هي أختك من الرضاع إذا كان الرضاع محرمًا وهو ما يعلم تفصيله من مظانه في كتب الفقه.

    وإذا تقرر أنها أختك فإن أولادها من الولادة أو الرضاع هم أبناء أختك فيحرمون عليك كما يحرم عليك أبناء أخيك أو أختك من النسب لأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب كما صح في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9069

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    694

  • هل للأم أن تمتنع من إرضاع طفلها حفاظًا على جمالها؟

    إن الله تعالى جعل الأم مصدر حنان وعطف على ولدها، وجعل الرضاع من وسائل تنمية ذلك الحنان والعطف لأن لبن الأم هو عصارة دمها، فيتغذى به الطفل وينشأ على كامل العطف والرحمة لأنه تربى في أحشائها وغذي بدمها، وإذا لم يحصل الإرضاع للطفل لم ينشأ على مثل تلك الحال من الرحمة لأبويه وكان عقوقهما عليه سهلًا.

    كما أن الطفل في هذه الحالة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9068

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    627

  • رجل رضع من امرأة ثم ماتت، وتزوج زوجها امرأة أخرى وأنجبت بنتًا فهـل لهذا الرجل الذي رضع من تلك المرأة أن يتزوج البنت من المرأة الأخرى؟

    إن الرضاع المحرم مشترك بين الرجل والمرأة، فالمرضعة تكون أمًا للرضيع، والزوج يكون أبًا له وأولادهما منهما معًا، أو من أحدهما فقط يكونون إخوانًا للرضيع أشقاء أو لأب أو لأم لأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، فكما أن أخوَّة الأب أو الأم أو الأشقاء محرمة فكذلك أخوَّة الرضاع.

    إذا تقرر هذا علم أن البنت من المرأة الأخرى هي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9070

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    601

  • سيدة متزوجة من شخص، وتبين لها أن ابن زوجها أخوها من الرضاع فهل تستمر معه على الزوجية، أم ماذا؟

    إنه لا مانع من استمرارها معه على الزوجية، لأنه لا محرمية بينها وبين زوجها فأخوها من الرضاع إنما هو ابنه، وتحريم الأخ لا يسري لأبيه في هذه الصورة لأن الحرمة تسري من الرضيع إلى فروعه فقط بخلاف المرضعة فإن الحرمة تسري منها إلى الأصول والفروع كما نص على ذلك العلماء فقد قال الدردير في بغية السالك (1/478): (ولا تحرم أخت ولدك من الرضاع، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9071

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    629

  • أم لها ولد يسمى حمد، وبنت تسمى عائشة، أرضعت الأم ولد عائشة ويسمى عليًا وله إخوة.

    فهل يجوز لإِخْوَةِ عَليٍّ الزواج من أولاد حمد وبالعكس؟

    يجوز لأولاد حمد أن يتزوجوا من إخوة عَليٍّ، ولإخوة عَليٍّ أن يتزوجوا من أولاد حمد لأن الحرمة تقع على الراضع وهو عَليٌّ دون إخوته.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9074

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    817