عدد النتائج: 33

  • طفل رضع من زوجة عمه بعدما بلغ من العمر سنتين، وعندما رضع من امرأة عمه كان يأكل مع الرضاعة، وترك رضاعة أمه لأن أمه كانت مريضة، ورضع من امرأة عمه حوالي (20) يومًا.

    السؤال: هل يجوز لهذا الطفل الزواج من بنات المرأة التي أرضعته؟

    إذا كان الأمر كما جاء بالسؤال من أن الولد رضع من امرأة عمه بعدما جاوز السنتين، فيحل له أن يتزوج من بنات عمه اللائي رضع معهن من أمهن.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1885

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    286

  • ابني عبد الرحمن كان شرب لبن أخت زوجتي (خالته) السيدة/أفضل حينما كان عمره خمس سنوات وستة أشهر، وذلك مرة واحدة فقط واللبن لم يشربه من الثدي مباشرة وإنما من القدح.

    وأنا أريد أن أزوج ابني عبد الرحمن من بنت أخت زوجتي السيدة/أفضل، فهل في هذا محظور شرعي؟ وهل تثبت الرضاعة مما حصل حينما كان عمر الطفل خمس سنوات وستة أشهر.

    الرضاع ما دام قد حصل بعد تجاوز سن الرضاع (سنتين) فلا يترتب عليه تحريم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2355

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    336

  • أنا امرأة شابة متزوجة، ولدي ثلاثة أبناء، اثنان منهم أبنائي، وواحد وهو الأكبر هو ابني بالتبني أو بالأصح أخي بالتبني، في الواقع عندما كنت بنتًا غير متزوجة، تبنى أهلي طفلًا في شهره الثالث، وكان ذلك إبان الغزو العراقي، وتوليت أنا رعاية هذا الطفل اليتيم لأن أمي كانت مريضة، وبعد الغزو توفيت الوالدة بعد أن قمنا بتحليل هذا الطفل ...

    اتفق الفقهاء على أن التبني والتربية للطفل الأجنبي لا يجعله قريبًا ولا محرمًا، كما ذهب الجماهير من الفقهاء إلى أن الرضاع المحرم ما كان في سن الرضاع وهو في حدود السنتين، وذهب بعضهم إلى أنه يحرم حتى السنتين ونصف، وبعضهم إلى ثلاث سنوات، ولم يقل أحد من أصحاب المذاهب المعتمدة بالتحريم بعد ذلك، وعليه فإن الطفل المستفتي عنه غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6099

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • عبود لديه زوجتان إحداهما أخت شقيقة لي وهي (عليه) والأخرى اسمها (ضحية) ولضحية هذه بنت اسمها (نسيمة) أود الزواج منها وقد أخبرتني أختي (عليه) بأنها كانت تضع (نسيمة) في حضنها وتلقمها ثديها وذلك دون أن ترضعها ولكن إذا أحست بأن البنت أرادت أن تمص الحليب أبعدت عنها ثديها، وتقول أختي بأنه خلال الفترة التي قامت أختي بالرضاعة لا تتعدى ...

    إذا ثبت أن لبن المرضعة قد دخل إلى جوف الطفلة الرضيعة في سن الرضاعة وهي سنتان فقد أصبحت المرضعة أمها رضاعًا ولو كان قطرة واحدة، وعليه فلا يجوز للمستفتي أن يتزوج الرضيعة لأنها أخته رضاعًا، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6100

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • سئل في رجل عقد على ابنة عمته البالغة الرشيدة وكان شقيقها هو الوكيل لها في العقد إذ لم يكن لها عاصب سواه، وقبل الدخول بها أشاع بعض الناس أن الزوج كان رضع من جدته التي هي أيضُا جدة لمن تزوج بها، ولما سئلت الجدة وقتئذ قالت: إن الولد -الزوج الآن- كان مرض بالجدري وسنه كان يتجاوز اثنين وثلاثين شهرا، وكنت أنا وقت إرضاعه أتجاوز السبعين ...

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد:

    أولًا:  أن الجدة المذكورة على فرض أنها أرضعته من لبنها فقد أرضعته بعد انتهاء مدة الرضاعة؛ لأنها إما حولان على قول الصاحبين الذي هو الأصح المفتى به، أو حولان ونصف على قول الإمام أبي حنيفة، وإذن تكون مدة الرضاع قد انتهت باتفاق، والرضاع بعد انتهائها لا يحرم.

    وثانيًا أن خبرها على حسب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11355

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213

  • ابني يريد الزواج من ابنة أخي، وزوجتي تقول: إنها أرضعتها مرة أو مرتين، لكن ولا واحدة مشبعة، لأن البنت كانت تواصل الصياح حال الرضاعة، وجملة الرضعة لا تتجاوز الدقيقتين.

    دخل المستفتي وزوجته (المرضعة) إلى اللجنة وأفاد بالآتي: إن البنت لم ترضع إلا مرة أو مرتين ومع ذلك لم تكن مشبعة أي منهما، حيث إنها كانت تواصل البكاء فلما رأى ...

    رأت اللجنة بيان المذاهب الفقهية للمستفتي، وهي أن مذهب جمهور الفقهاء الحنفية والمالكية ورواية عند الحنابلة هو أن قليل الرضاع وكثيرة سواء في التحريم وذهب الشافعية والحنابلة في القول الصحيح عندهم إلى أن الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات مشبعات فأكثر.

    وبعد أن بينت اللجنة للمستفتي آراء الفقهاء نصحتهما اللجنة بالأخذ برأي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17822

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    272

  • ابني عبد الرحمن كان شرب لبن أخت زوجتي (خالته) السيدة/أفضل حينما كان عمره خمس سنوات وستة أشهر، وذلك مرة واحدة فقط واللبن لم يشربه من الثدي مباشرة وإنما من القدح.

    وأنا أريد أن أزوج ابني عبد الرحمن من بنت أخت زوجتي السيدة/أفضل، فهل في هذا محظور شرعي؟ وهل تثبت الرضاعة مما حصل حينما كان عمر الطفل خمس سنوات وستة أشهر.

    الرضاع ما دام قد حصل بعد تجاوز سن الرضاع (سنتين) فلا يترتب عليه تحريم.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17826

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    257

  • أنا امرأة شابة متزوجة، ولدي ثلاثة أبناء، اثنان منهم أبنائي، وواحد وهو الأكبر هو ابني بالتبني أو بالأصح أخي بالتبني، في الواقع عندما كنت بنتًا غير متزوجة، تبنى أهلي طفلًا في شهره الثالث، وكان ذلك إبان الغزو العراقي، وتوليت أنا رعاية هذا الطفل اليتيم لأن أمي كانت مريضة، وبعد الغزو توفيت الوالدة بعد أن قمنا بتحليل هذا الطفل ...

    اتفق الفقهاء على أن التبني والتربية للطفل الأجنبي لا يجعله قريبًا ولا محرمًا، كما ذهب الجماهير من الفقهاء إلى أن الرضاع المحرم ما كان في سن الرضاع وهو في حدود السنتين، وذهب بعضهم إلى أنه يحرم حتى السنتين ونصف، وبعضهم إلى ثلاث سنوات، ولم يقل أحد من أصحاب المذاهب المعتمدة بالتحريم بعد ذلك، وعليه فإن الطفل المستفتي عنه غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17844

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    248

  • بعض النساء تترك أطفالها من أجل الحفاظ على صحتها، فلم ترضعهم، والبعض الآخر لا يتمون الرضاعة، فهل عليهن إثم في ذلك؟ أرجو الجواب وفقكم الله.

    الواجب على المرأة أن تحافظ على إرضاع أولادها وأسباب صحتهم، وليس لها الاكتفاء بالحليب المستورد أو غيره إلا برضى زوجها بعد التشاور في ذلك، وعدم وجود ضرر على الأولاد. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29711

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • ما حكم رضاعة الطفل الصغير من امرأة وقد بلغ طفلها أكثر من سنتين، وهل صحيح أن المرأة إذا أصبح لطفلها أكثر من سنتين يصبح لبنها لا يحرم؟

    الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين ، فإذا كان رضاع الطفل من المرأة كذلك فهو ابن لها من الرضاع، وأخ لجميع أولادها، ولو كان ابنها الرضيع قد تجاوز السنين؛ لأن العبرة بعمر الطفل المرتضع منها لا بعمر طفلها، قال تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] إلى قوله: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29718

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • فيه رجل وأخوه الكبير عنده ولد، والصغير عنده ولد، ولد الكبير زائد على ولد الصغير، وعند الفطام للولد الكبير امرأة أخيه الصغير قالت: إنها كانت نائمة ثم جاءها ولد الكبير بعد الفطام ورضع منها مرة واحدة وليس عن طريقة جوع وإنه مفطوم وله ثلاث سنوات هل يجوز أن يتزوج من بنات عمه أم يحرمن بسبب الرضاعة؟

    إذا كان الواقع ما ذكر من الرضاع مرة واحدة وسن الرضيع ثلاث سنوات - جاز لهذا الرضيع أن يتزوج من بنات عمه اللاتي رضع من أمهن واللاتي لم يرضع من أمهن؛ لأن الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين؛ لقوله تعالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29738

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • إنني قد رضعت من زوجة جدي، وهي أم عمي، وأنا في السنة الثالثة من العمر، ورضعت منها نظرًا لأنني مريض، وهي خمس رضعات، وإنني أرغب الزواج من ابنة عمي التي ولدت قبلي، فهل يصح الزواج أم لا؟

    إذا كان الأمر كما ذكر صح زواجك من ابنة عمك؛ لأن رضاعك - من جدتك والدة عمك - بعد الحولين، لا أثر له على زواجك بها؛ لقول الله تعالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ﴾ [ البقرة : 233 ] الآية، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا رضاع إلا في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29739

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    167

  • تزوجت من امرأة اسمها عائشة، وأنجبت ثلاثة أطفال، ولها أخت أكبر منها سنًّا اسمها فاطمة، متزوجة وأنجبت طفلة، وأنا في سن الثامنة أو التاسعة، وكثر الحليب في ثديها وطلبت مني أن أرضعه وأخرجه خارج ثديها في قدح، وتدعي بأنني عملت   حسب ما طلبت ثم أنجبت طفلاً بعد فترة وحصل لها مثل المرة الأولى بالنسبة لكثرة الحليب في ثديها، إلا أنه في ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فإن رضاعك من المرأة فاطمة لا يحرم؛ لأن عمرك وقت الرضاعة ثمان أو تسع سنين كما ذكرت في السؤال، وزمن الرضاعة الذي ينتشر الحرمة في الحولين؛ لقوله تعالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ﴾ [ البقرة : 233 ] ، وعلى هذا فلا أثر لرضاعك المذكور ولا تحريم.   وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29744

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    214

  • هل يجوز تأخير فطام الطفل عن السن المحدودة في القرآن (سنتين)؟

    يجوز إذا كانت هناك حاجة إلى التأخير، كما يجوز فطامه قبل تمام السنتين إذا كانت المصلحة في ذلك، والأصل أن الرضاع لمدة سنتين فلا يعدل عن ذلك إلا لمصلحة طارئة تقتضي العدول. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29754

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • إرضاع الطفل أكثر من سنتين هل محرم أم لا؟

    الرضاعة حق للرضيع، يلزم إيصالها إليه لمصلحته، فهي   للصغير كالنفقة للكبير، ومدة الرضاعة التامة سنتان كاملتان؛ لقوله تعالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ﴾ [ البقرة : 233 ] الآية، ويجوز النقص منها لقول الله تعالى:  أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • أنا (م. ع. ع) تزوجت من ابنة عمي (إ. ر. ع) منذ ثلاثة عشر عامًا، وأنجبنا بنتًا واحدة عمرها الآن اثنا عشر عامًا، وقبل بضعة أيام علمت أن زوجتي رضعت من جدتها هدية والدة أبيها، وهي الزوجة الثانية لجدي (عبد الهادي) وهي ليست أمًّا لأبي ، ولا أعلم بأن الحليب هو للأب كما هو للأم ومنذ علمنا بذلك،   ونحن مفصولون عن بعضنا وننتظر الجواب منكـم، ...

    يشترط في الرضاعة المحرمة أن تكون في الحولـين الأوليـن من عمر الطفل، وأن تكون خمس رضعات فأكثر، وصفـة الرضعـة أن يمسك الطفل الثدي فيمص لبنًا فـإذا تركـه لنفس أو انتقـال لثدي آخر حسبت رضعة، وهكذا حتى تتم خمس رضعات، فإذا   نقص ولو رضعـة واحـدة فإنهـا لا تحـرم؛ لقولـه تعـالى في ذكـر المحـارم: ﴿ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29778

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    204

  • أنا شاب متزوج وعندي خمسة أطفال والحمد لله، ولكنني أرغب في الزواج من بنت خالتي - أخت أمي - ولكنني محتار وأريد من فضيلتكم أن ترشدني في أمري هذا، ويتلخص في الآتي:

    أ - أنا راضع من جدتي أم أمي ، وأختها التي أكبر منها راضعة أيضًا من جدتي.

    ب - وأنا راضع من خالتي الثانية - أخت أمـي الثانية - وأمي أرضعت لها وإن خالتها الثانية أرضعت ...

    يشترط في الرضاعة المحرمة أن تكـون في الحولين الأوليـن من عمر الطفل، وأن تكون خمس رضعات فأكثر، وصفة الرضعـة أن يمسك الطفل الثدي فيمص لبنـًا، فـإذا تركـه لنفـس أو انتقـال لثدي آخر حسبت رضعة، وهكذا حتى تتم خمس رضعات، فـإذا   نقص ولـو رضعة واحـدة فإنهـا لا تحـرم؛ لقوله تعـالى في ذكـر المحـارم: ﴿ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29779

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    216

  • أعرض على سماحتكم أن زوجي بعد أن أنجبت منه طفلين كنت أرضع الطفل الثاني ويقوم بتكتيف يدي على ظهري ويرضع من ثديي الاثنين بالقوة، واعتاد الرضاع مني لمدة أربعة أشهر، وصرح لي بقوله بأنك مثل أمي، وبعد هذا أحضرني زيارة   لأهلي وصرحت لأهلي بما فعل من رضعه من ثديي حتى يمتصه جميعًا، فهل هذا الفعل منه حلال أم حرام وما هو الحكم؟

    فعل زوجك هذا لا يجوز لـه، ويجـب عليـه تركـه وعدم العودة إليه، لكنه لا يحرمك عليه؛ لأن الرضـاع المحـرم ما كـان في الحولين؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « إنما الرضاعة من المجاعة » [1] ، وقوله صلى الله عليه وسلم: لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء وكان قبل الفطام ، وبنـاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29785

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    420

  • ورد لي سؤال من جانب رجل كان يمازح زوجته وهي في زمن الرضاع ومص في بعض ثديها لبن، هل تحل له بعد أم لا؟

    لا تحرم عليه؛ لأن الرضاع المحرم مـا كـان في الحولين، وبلغ خمس رضعـات معلومـات ؛ لقولـه تعـالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ﴾ [ البقرة : 233 ] ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا رضاع إلا في الحولين أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29818

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    212

  • لقد أرضعت طفلاً عمره آنذاك عدة أشهر على النحو التالي:

    1- ثلاث رضعات أكيدة.

    2- ثم أرضعته الرابعة والخامسة في مجلس واحد قليلاً من الثدي الأيمن، ثم قليلاً من الأيسر، وأظن أنه رضع بشكل كاف من كليهما.

    3- ثم خشيت أن لا تكون المرتان الأخيرتان كافيتين في إكمال الرضعات الخمس، وأن تعد رضعة واحدة لا رضعتين، وزيادة في الاحتياط ...

    إذا كان الواقع كما ذكر في السؤال، من كون الطفل رضع خمس رضعات، فإنه يصير ولدًا للمرضعة ولزوجها، وأخًا لبناتها من الرضاعة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه «يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب»[1] ولما ثبت في (صحيح مسلم ) عن عائشة رضي الله عنها قالت أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37116

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    181

  • هناك رضاعة بين أخي الكبير اسمه أحمد وبين خالي واسمه عاصم . خالي كان أكبر من أخي أحمد بستة أشهر. وعندما ولدت أمي أخي الكبير أحمد، جدتي - رحمها الله - أرضعت أخي الكبير في أول ثلاثة أيام يعني تقريبًا من سبع إلى تسع مرات خلال ثلاثة أيام. أما بخصوص الوالدة فقد قامت بإرضاع خالي مرة واحدة أو مرتين ولكن عندما تم سؤال الوالدة عن الرضاعة هل ...

    يشترط في الرضاعة المحرمة أن تكون في الحولين الأولين من عمر الطفل، وأن تكون خمس رضعات فأكثر. وصفة الرضعة: أن يمسك الطفل الثدي فيمص منه لبنًا ويبتلعه فإذا تركه لنفس أو انتقال لثدي آخر حسبت رضعة، وهكذا حتى تتم خمس رضعات، فإذا نقصت ولو رضعة واحدة فإنها لا تحرم لما ثبت عن عائشة رضي الله عنها، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37117

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • أرضعت ابنة أختي المدعوة ( ولاء ) مع ابني الأكبر سطام، وقد كان الرضاع رضعتين فقط: الأولى مسكت الثدي ورضعته حتى تركته باختيارها، والثانية مسكت الثدي ورضعت حتى نامت. وسؤالي أيها الشيخ: هل هذا الرضاع محرم أو غير محرم؟ لأن أحد أولادي قد خطب هذه البنت ويريد أن يتزوجها.

    يشترط في الرضاعة المحرمة أن تكون في الحولين الأولين من عمر الطفل وأن يكون خمس رضعات فأكثر، وصفة الرضعة أن يمسك الطفل الثدي فيمص منه لبنًا ويبتلعه فإذا تركه لنفس أو انتقال إلى آخر حسبت رضعة، وهكذا حتى تتم خمس رضعات، فإذا نقصت ولو رضعة واحدة فإنها لا تحرم؛ لما ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37118

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    376

  • أنا شاب أبلغ من العمر (28) سنة، تقدمت لخطبة ابنة خالي، فأفادتني أمي بأن زوجة خالي (أم البنت) قد أرضعتني، وبسؤالي زوجة خالي قالت بأنها لم ترضعني، وأنها تذكر الأشخاص الذين أرضعتهم، أما أنا فتقول بأنها لم ترضعني، وعند تذكير والدتي لها بهذا الرضاع، قالت: بأنها لا تذكر بأنها أرضعتني، وعند سؤال والدتي عن عدد الرضعات أفادت بأنها لا ...

    إذا كان الواقع كما ذكره السائل فإنه يجوز له أن يتزوج بنت خاله؛ لأنه لم يثبت الرضاع، والأصل عدمه والأولى عدم الزواج من هذه البنت لقيام الشبهة وعملاً بقوله صلى الله عليه وسلم: « دع ما يريبك إلى ما لا يريبك » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37119

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    204

  • يوجد لي أخ شقيق وابنة عمة، وقد رضع أخي هذا مع ابنة عمتي، رضعا جميعًا من أمها، التي هي عمتي، والحاصل أن ابنة عمتي الآن يوجد لديها بنات، وقد تقدمت لخطبة إحداهن ولكن ابنة عمتي رفضت واعترضت بحجة رضاعة أخي معها من أمها، وأني قد أصبحت أنا خال بناتها بسبب هذه الرضاعة، مع العلم أني لم أرضع من عمتي، وإنما الرضاعة بينها وبين أخي الذي رضع ...

    إذا كان الواقع كما ذكر من كون عمتك قد أرضعت أخاك مع إحدى بناتها ولم ترضعك أنت، فإن تحريم النكاح بإحدى بنات عمتك المذكورة يتعلق بأخيك الذي أرضعته عمتك إذا كان الرضاع محرمًا، بأن كان خمس رضعات متفرقات في الحولين؛ لأنه خال من الرضاعة لبنات عمتك، ولا علاقة لك بهذا الرضاع، وعلى ذلك فإنك أجنبي من بنات عمتك، ولا مانع من أن تتزوج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37120

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • لقد تقدمت لخطبة بنت، وقد وافق أبوها وأمها على زواجي منها، ولكن جدة البنت من الأم قالت لي: لقد أرضعت أخًا لي من والدي من أم خلاف والدتي، أرضعته مع ولد لها من زوج سابق متوفى خلاف والد ابنتها حاليًا أم مخطوبتي فهل في هذا الأمر إشكالاً على زواجي من هذه البنت؟ أرجو منكم الإيضاح وإعطائي الإجابة الصحيحة. وفقكم الله.

    إذا كان الواقع كما ذكر بأن جدة البنت لأمها التي تقدمت لخطبتها قد أرضعت أخاك من أبيك، ولم ترضعك أنت فإن تحريم الزواج من هذه البنت يتعلق بأخيك إذا كان الرضاع محرمًا، بأن كان خمس رضعات متفرقات في الحولين؛ لأنه خال من الرضاع لتلك البنت، ولا علاقة لك بهذا الرضاع، وعلى ذلك فإنه لا مانع من أن تتزوج بهذه البنت المذكورة. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37122

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • أنا رجل متزوج ولي أبناء أكبرهم بنتًا تقدم لزواجها ابن أختي، وهو شاب أكدت لي زوجتي بأن له أختًا صغرى قد رضعت من زوجتي مع أحد أبنائي الصغار فهل يصح زواج ابنتي الكبرى من ابن أختي بالرغم من أن أخته الصغرى رضعت من زوجتي؟

    إذا كان الواقع كما ذكر من أن ابن أختك لم يرضع من زوجتك، وإنما الذي رضع هي أخته فإن الرضاع يتعلق بأخته دون أخيها، فإذا كان الرضاع محرمًا بأن كان خمس رضعات متفرقات فأكثر في الحولين من لبن ثاب عن حمل منك فإنه يحرم على أحد أبنائك أن يتزوج بهذه البنت التي أرضعتها زوجتك؛ لأنها أخت لأبنائك من الرضاعة، أما ابن أختك المذكور فلا علاقة له ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37121

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    188

  • أفيد سماحتكم أن لي أختًا رضعت من خالتي مع بنتها   الكبيرة، والآن لي أخ أصغر من أختي التي رضعت من خالتي ويرغب الزواج من إحدى بناتها الصغار فما حكم هذا الزواج، هل هو جائز أم لا؟

    إذا كان الواقع كما ذكر من أن أختك هي التي أرضعتها خالتك ولم ترضع أخاك فإنه لا مانع من أن يتزوج أخوك بإحدى بنات خالتك ولا علاقة له برضاع أختك منها وإنما يتعلق التحريم بأختك إذا كان الرضاع محرمًا بأن كان خمس رضعات متفرقات فأكثر في الحولين، فإذا ثبت ذلك فإنها تكون أختًا من الرضاع لجميع أولاد خالتك ولجميع أولاد زوجها الذي ثاب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37123

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    181

  • إن زوجتي أرضعت أختها الصغيرة مع بنتي ما يزيد على عام كامل، حيث إن زوجتي كانت تسكن مع أسرتها لكوني في منطقة بعيدة عنها، حيث كنت عسكريًا في تلك الأيام، وعندما رجعت من العسكرية أخبرتني زوجتي ووالديها بذلك الرضاع، وكان ذلك في الحولين.   وسؤالي هو: ما مدى محرمية تلك البنت منّي ومن أولادي؟ أفتونا مأجورين.

    إذا كان الواقع كما ذكر من أن زوجتك قد أرضعت أختها مع بنتك خمس رضعات متفرقات فأكثر في الحولين، فإنها تكون بنتًا لك من الرضاعة، وأختًا من الرضاعة لجميع أولادك، سواء من زوجتك المرضعة، أو من غيرها إن كنت متزوجًا غيرها، ومقدار الرضعة أن يلتقم الرضيع الثدي، ويمتص اللبن منه، ثم يتركه لنفس ونحوه، أو انتقال إلى ثدي آخر، وعلى ذلك فإذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37124

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    189

  • لي ابن عم رضع من أختي من أبي رضعة كاملة مرة واحدة متصلة كما تقول المرضعة، وأنه لما عرف أني لست أمه خجل مني وتركني وشرد، وتقدم الآن لخطبة أختي الشقيقة، فما هو الحكم الشرعي في ذلك، وهل يجوز لي أن أتزوج أنا بنت عمي التي هي أخت هذا الرجل الذي رضع من أمي؟ أفيدونا أفادكم الله من واسع علمه.

    إذا كان الواقع كما ذكر من أن أختك لم ترضع ابن عمك إلا رضعة واحدة متصلة فإن ذلك الرضاع غير محرم ؛ لأن الرضاع المحرم هو ما كان خمس رضعات في الحولين، ومقدار الرضعة الواحدة أن يلتقم الرضيع الثدي ويمتص اللبن منه ثم يتركه لنفس ونحوه أو انتقال لثدي آخر، فإذا عاد إليه ثانية كانت رضعة أخرى وهكذا، وعلى ذلك فإنه لا مانع أن يتزوج ابن عمك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37125

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    179

  • سيدة أنجبت بنتًا وولدًا، ثم تزوجت البنت وأنجبت أولادًا وبنات وتزوج الولد وأنجب بنتين وبعد ذلك حدث ما يلي: أرضعت البنت ابنة أخيها الكبرى رضعات مشبعات دون الصغرى. السؤال: هل يحل أن يتزوج أحد أبناء البنت الكبرى الصغير (الأخير في الترتيب) من ابنة خاله الصغرى؟ وجزاكم الله خيرًا.

    إذا كان الواقع ما ذكر فلا مانع أن يتزوج الشخص المذكور من ابنة خاله حيث لا علاقة لها بالرضاعة المذكورة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37126

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    218