عدد النتائج: 110

  • كلمة (جامع) هل يجوز إطلاقها على المساجد لأن (الجامع) من أسماء الله؟

    لا مانع من إطلاق اسم (جامع) على مساجد الجمعة.

    ولو كان (الجامع) اسمًا من أسماء الله لأنه لا يمتنع شرعًا إطلاق هذه الأسماء على غير الله إلا ما كان منها خاصًا بالله تعالى كـ (الله) و(الرحمن) وقد سمى الله رسوله في القرآن (رؤوفًا رحيمًا) كما في آخر سورة التوبة.

    وفي الحديث: «الْكَرِيمُ ابْنُ الْكَرِيمِ ابْنِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1569

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    161

  • هل يؤثر تغيير اسمي لاسم آخر على عقد الزواج من الناحية الشرعية على اعتبار أن الاسم المسجل في عقد الزواج هو غير الاسم الحالي.

    تغيير اسم الشخص إلى اسم آخر من حقه شرعًا ما لم يترتب عليه ضرر للغير.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2818

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    131

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/وكيل وزارة التجارة والصناعة، ونصه: بعد التحية، نفيدكم بأنه قد ورد إلينا عينة من حلويات نعناع (برميت) مكتوب عليها اسم (محمد) و(رسول) بالإضافة إلى أسماء أخرى، كما قد وردت عينة من الصلصة الحارة تحمل الاسم التجاري (العفريت الأحمر) ومرسل طيه عينة من تلك المنتجات.

    الرجاء إفادتنا حول جواز ...

    لا بأس من تداول هذه المواد مع وجود هذه الأسماء عليها لعدم ورود النهي عنها في هذه الحالة ولا تتضمن إهانة للأسماء ولا للمسميات.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3091

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • عرض على اللجنة الاستفتاء الوارد من السيد/وكيل وزارة التجارة والصناعة، ونصّه: بعد التحية، نفيدكم بأنه قد ورد إلينا عينة من شوكولاتة بنكهة الرّم والتي قام مختبر الصحة بتحليلها، وثبت خلوها من الكحول، إلا أن المنتج مصنع بنكهة (الرم) وهو اسم نوع من المشروبات الروحية ويصنع من منشأ نباتي.

    وعليه يرجى إفادتنا حول جواز السماح ...

    لا يحرم شرعًا تناول هذا المنتج مادام قد ثبت خلوه من المواد المسكرة، ولكن مع ذلك ترى اللجنة منعه من باب السياسة الشرعية ما لم تحذف من البيانات كلمة الرّم من النص العربي والإنجليزي، وحذف صورة البرميل، وحذف صورة المائدة الدالة على تعاطي الخمر، وذلك لينتفي التأثير الدعائي للمشروبات المسكرة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3095

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    124

  • ‏ تقدم لإدارة التسجيل التجاري (قسم العلامات التجارية) السيد علي طالبًا تسجيل ‏علامة تجارية (كلمة السلام).

    يرجى إفادتنا عما إذا كانت كلمة السلام من الكلمات المطابقة أو المشابهة ‏للرموز ذات الصيغة الدينية المحضة.

    وذلك ليتسنى لنا اتخاذ الإجراءات ‏اللازمة.

    مع قبول التحية.

    ‏ لا مانع شرعًا من تسجيل علامة تجارية باسم (كلمة السلام) لأن الكلمة لا تحمل ‏أيّ صبغة دينية مما يجب الاحتراز عن استغلاله في الإعلانات التجارية، والله ‏أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3138

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    150

  • لديّ مؤسسة أرغب بتسميتها (مؤسسة الكريم لـ...)، وجاء على ذلك ‏اعتراض.

    أرجو شاكرًا إفادتي خطيًا بجواز الشرع لذلك أو عدم جوازه، وجزاكم الله عنا ‏خير الجزاء.

    لا مانع شرعًا من تسجيل علامة تجارية باسم (مؤسسة الكريم لـ...) لأن كلمة ‏‏(الكريم) ليس اسمًا مختصًا بالله تعالى.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3139

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    120

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدّم من السيد/مساعد مدير الإدارة لشئون ‏الأغذية المستوردة في بلدية الكويت ونصّه: السيد الفاضل/مدير إدارة الفتوى المحترم ‏ تحية طيبة وبعد.

    ‏ استنادًا إلى قرار لجنة الأغذية المستوردة والقاضي بتحويل عينة حلوى (نعناع - ‏فراولة - عنب - برتقال) إلى إدارتكم الموقرة للاستئناس برأيكم حول الماركة ...

    لا مانع شرعًا من وضع هذه الماركة (كيس) (‏kis‏) على بعض الموادّ الغذائية التجارية ‏، ولكن يستحسن من الشركة المستوردة أن تطلب من الشركة المصدرة إجراء تغيير ‏في اللفظ الإنجليزي بما يبعده عن اللفظ المستهجن مثل (‏KEES‏) أو نحو ذلك والله ‏أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3233

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    114

  • هناك محل لبيع أشرطة الفيديو باسم (مؤسسة الشافعي للفيديو) يقوم بترويج أفلام تتضمن صورًا مخلة بالحياء ومعارضة للشريعة فالسؤال الموجه لفضيلتكم: هل يجوز أن تسمى أمثال هذه المحلات بأسماء بعض العلماء الفضلًاء بغض النظر عن ما إذا كان اسم صاحب المحل هو ذاك لما فيه من التباس...؟ لذا يرجى تزويدنا بفتوى توضح الأمر للجهات المختصة بذلك.. ...

    لا يجوز ترويج الأفلام التي تتضمن الصور الفاضحة، والمخلة بالحياء والمعارضة للشريعة الإسلامية، ويشمل هذا البيع والشراء والعرض.

    وينبغي على السلطات المختصة أن تراقب هذه المحلات، وأن تمنع تداول هذه الأشرطة.

    - كما أنه لا ينبغي استغلال أسماء العلماء في إطلاقها على هذه المحلات وعلى صاحب المحل أن يسمى محله باسمه الصريح، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3663

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    113

  • هل يجوز صرف الزكاة لحفر بئر في إحدى الدول الفقيرة باسم شهداء الكويت؟

    يجوز حفر الآبار من مال الزكاة بشرط تحقق الفقر وعدم القدرة ولا ينبغي إطلاق اسم الشهداء على البئر، لأن هذه الآبار لم تحفر بأموالهم ولم يوصوا هم بحفرها، وإنما حفرت من أموال الزكاة المقدمة لصندوق التكافل فلا ينبغي نسبتها لأحد بعينه وبدلًا من تسمية البئر باسم الشهيد تقترح اللجنة كتابة العبارة الآتية: (هذا البئر سبيل لله تعالى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3683

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • والدي اسمه «عبد الحسين» وقد توفي سنة 1980م وقد ذهبت إلى المحكمة لتغيير اسمه وقد طلب مني القاضي فتوى من اللجنة بعدم جواز التسمية بهذا الاسم ومع التعليل حتى يستطيع إصدار حكم بجواز تغيير الاسم.

    أرجو إفتائي، وتفضلوا بقبول فائق الاحترام.

    لقد اختلف العلماء في حكم التسمية بما أضيف فيه لفظ العبد إلى غير الله تعالى، فمنهم من حرّم ذلك ومنهم من كرهه، والواجب تغيير الأسماء المحرمة، ومن كان مصرا عليها يمكنه تغييرها بحذف كلمة عبد أو بإضافة كلمة رب بعد كلمة عبد دفعا للشبهات، وقد ثبت (في الأحاديث الصحيحة) أن النبي صلى الله عليه وسلم غير اسم عبد العزى إلى اسم عبد الرحمن، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3888

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    128

  • عرض الطلب المقدم من رئيس لجنة دعاوى النسب وتصحيح الأسماء السيد/عبيد، ونصه: كثيرًا ما يتقدم إلينا بعض الأشخاص حاملين اسمًا من أسماء الله الحسنى، طالبين تغيير ذلك الاسم، مسببين طلبهم بأن أسماء الله الحسنى لا يجوز التسمي بها وأنهم يرغبون بتغييرها.

    ومن أمثلة ذلك مجدي إلى/عبد المجيد - أو إلى أي اسم آخر أو/عزيز إلى/عبد العزيز ...

    ترى اللجنة جواز تسمية الأشخاص بالأسماء المشتركة التي سمى الله سبحانه وتعالى بها نفسه ولم تكن مختصة به عز وجل (كعلي ورشيد وبديع وعزيز) ومعلوم أن الاشتراك حاصل في اللفظ دون المعنى، فإن الله عز وجل كما وصف نفسه: ﴿لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ﴾ [الشورى: 11]. فعلوه ليس كعلو البشر، ورشده لا كرشدهم، وإبداعه لا كإبداعهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4129

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    117

  • يرجى بيان ما إذا كان اسم حفيظ جائزًا شرعًا من عدمه؟

    يجوز التسمية باسم (حفيظ) لأنه وصف يدل على الحفظ مثل (كريم) وصف يدل على الكرم، ولا يعتبر في هذه التسمية مشابهة لاسم الله تعالى.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4128

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • بعض الأسماء التي تستخدم على المحلات وهي من المصطلحات الدينية مثل معرض (الجنة) أو ألعاب (الجنة) أو ملابس (الجنة) علمًا أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول عن الجنة: «فِيهَا مَا لَا عَيْنٌ رَأَتْ، وَلَا أُذُنٌ سَمِعَتْ، وَلَا خَطَرَ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ» متفق عليه. فنرجو من سماحتكم التكرم وإبداء الرأي بهذه ...

    لا بأس بإطلاق هذه الألفاظ على المحال التجارية، بشرط أن لا تبيع المحرمات، وأن تكون تعاملاتها بعيدة عن الشبهات، تنزيهًا لهذه الأسماء عن الابتذال، وذلك لأن الاشتراك في الاسم لا يقتضي الاشتراك في المسمى، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4127

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    169

  • ما حكم تسمية المؤسسات والمعارض والمحال التجارية بالأسماء التالية؟ حيث إنها موجودة على أرض الواقع ومنها: - محل بسم الله - مؤسسة البيت العتيق - خياط جنة الخلود - مؤسسة البيت المعمور - خياط توكلت على الله... وجزاكم الله خيرًا.

    إطلاق هذه الأسماء على المحال التجارية يعدّ من التبرك والتفاؤل، ولا مانع منه بشرط أن لا يكون في المحل الذي يوضع له هذا الاسم منكر، أو مخالفة شرعية، وأن لا يكون في وضعه له نوع امتهان، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4885

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    117

  • لديّ شركة ومؤسسة كل منهما تحمل هذا الاسم (رحلة الشتاء والصيف).

    والسؤال هل يجوز التسمية بهذا الاسم أم لا؟ علمًا بأن هذه الآية نص من سورة قريش. أفتونا مأجورين.
     

    إطلاق هذا الاسم على المحال التجارية يعدّ من التبرك والتفاؤل، ولا مانع منه بشرط أن لا يكون في المحل الذي يوضع له هذا الاسم منكر، أو مخالفة شرعية، وأن لا يكون في وضعه له نوع امتهان، ويحسن أن تجرد الآية المقتبسة من أي عبارة تدل على إرادة القرآنية من مثل عبارة (قال الله تعالى) أو (صدق الله العظيم) أو (قرآن كريم) وذلك ليكون إيرادها على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5595

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    132

  • نشرت الصحف الكويتية إعلانًا عن عطر اسمه -آدم-، فهل يجوز تسمية الأشياء بأسماء الأنبياء، وقد يأتي فيما بعد من يسمى مثلًا: عطر محمد، أو عطر عيسى. نرجو منكم إفادتنا وجزاكم الله خيرًا.
     

    لا بأس بتسمية الأشياء بأسماء الأنبياء أو الملائكة ما دامت هذه الأشياء ليس فيها محرم، وليس فيها امتهان أو استهزاء أو استهتار بمن سميت هذه الأشياء بأسمائهم، فإذا كان فيها محرمات كالخمور مثلًا أو كان فيها نوع استهزاء أو استهتار من حيث طريقة الكتابة أو طريقة العرض أو نوع الشيء المسمى كأن يكون حذاءً مثلًا فلا يجوز، والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5656

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    120

  • هل يجوز أن نستغل مقدساتنا في الدعاية والإعلان التجاري لمنتج يتداوله الناس وأن يسمى العطر باسم الحجر الأسود؟ وإن كان يجوز ذلك فلا نستغرب غدًا بأن يكون منتجات أخرى كالملابس أو الدراجات... إلخ تحمل نفس المسمى وبذلك تكون مقدساتنا عرضة لكل متطاول ونقع بالشبهات.

    أرجو من سيادتكم إفتائي عن هذا الأمر اللهم اشهد قد ...

    لا باس بتسمية هذا العطر باسم (الحجر الأسود) ما لم يشتمل على شيء محرم وقصد بالتسمية التكريم، لاسيما وقد رغب الإسلام بالتطيب، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6162

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    126

  • نتقدم من عنايتكم راجين أن تتفضلوا بالإفتاء على مدى شرعية استخدامنا لاسم (أحمدو) ووضعه على معلم من معالم قريتنا وهذا المعلم هو مجسم لبركان صناعي، بحيث يصبح اسم المعلم هو: (بركان أحمدو) واختير من قبلنا هذا الاسم لأنه يوافق اسم (أحمد) وهو اسم لابن أحد الشركاء في القرية، وقد سميت معالم أخرى بأسماء شركاء آخرين، ولما كانت تلك ...

    ما دامت اللعبة التي يراد إطلاق اسم (أحمدو) عليها لعبة مباحة، وليس فيها مخالفة شرعية، ولا يراد بهذا الإطلاق امتهان أو استهزاء بهذا الاسم فلا بأس بإطلاقه عليها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    113

  • نحن شركة عبد الصمد القرشي متخصصون في صناعة العطور وتجارتها، وقد أنتجت شركتنا عطرًا جديدًا خاصًا بها اسمه (خلطة الحجر الأسود) و(عطر الحجر الأسود)، وهذان المنتجان يوضعان ضمن علبة أنيقة عليها صورة الحجر الأسود الموجود في جانب الكعبة المشرفة، ويضاف إلى علبة (خلطة الحجر الأسود) مجسم معدني جميل الشكل والمظهر يوضع فيه إناء (خلطة ...

    ما دامت صورة الحجر الأسود ومجسمه لم يوضعا موضع الامتهان ولكن مرافقين لنوع من الطيب الذي هو محل عناية الناس، فلا مانع شرعًا من وضع الصورة والمجسم بالطريقة المستفتي عنها وتسمية العطر بهذا الاسم.

    إلا أنه يلزم التنبيه -كتابة على ظاهر العلبة- بوضع صورة الحجر الأسود أو مجسمه في موضع لائق به عقب انتهاء ما تحتويه العلبة من عطر، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6547

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    130

  • هناك أحد المحلات معلق لوحة مكتوبًا عليها باللغة الإنجليزية (The God Father)، وهذه اللوحة هي اسم للمحل، وسؤالي هو: ما حكم تسمية هذا المحل بهذا الاسم؟ ثم اطلعت اللجنة على ترجمة للكلمة المسئول عنها، حسب ما أفاد به السيد منصور من مكتب الترجمة في الوزارة، ونصها: إجابة لسؤال السائل عن معنى كلمة (GODFATHER)، أقول: إنها تحمل عدة معان:

    1- المعنى ...

    ما دام هذا العنوان يتضمن معانيَ متعددة، بعضها لا يجوز شرعًا، فإنه لا يجوز التسمية بذلك وينصح بالمنع منه، دفعًا للبس. وتوصي اللجنة الجهات المختصة بمنح التراخيص التجارية أن تمنع التسمية بالأسماء الموهمة بمخالفة الشريعة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7561

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    118

  • ما هي الحكمة في تسمية الأشهر الحرم بهذه التسمية؟

    سُمِّيت الأشهر الحرم الأربعة، وهي: ذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم، ورجب بالأشهر الحرم، لأنَّ الله حرم فيها القتال، وجعلها أشهر تدريب على السَّلام الذي هو دعوة الإسلام.

    قال تعالى: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8708

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    139

  • هل يجوز وضع اسم المدينة المكرمة (مكة كولا) على عبوة مياه غازية يكون مصير العبوة الفارغة بين المخلفات أو تداس بالأقدام من كل الناس.

    إن مكة شرفها الله تعالى وعظمها اسم لبلد الله الأمين ومن شعائر الله، كما ورد ذكرها في القرآن الكريم بقوله سبحانه: ﴿وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُمْ بِبَطْنِ مَكَّةَ﴾ [الفتح:[24]، فهي إذًا إحدى كلمات القرآن الكريم، فيجب صيانتها وتعظيمها، وعدم إلقائها في القاذورات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    117

  • بُنِيَ في مدينة جلكاؤن بالهند مسجدًا جديدًا، وتسمى هذا المسجد باسم مسجد الأقصى، واختلف الناس في هذه التسمية.

    وطلب السائل بيان الحكم الشرعي في ذلك.

    إن المسجد الأقصى من المساجد التي لها معالم وخصائص في الشريعة الإسلامية، وقد انفردت هذه المساجد دون غيرها بالتكريم والتقديس من قبل الله عز وجل، وفي هذا يقول الله سبحانه في سورة الإسراء: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9935

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    135

  • ما الحكم في التسمية بعبد النبي وعبد المسيح؟

    إنه لا تجوز التسمية شرعا بعبد النبي خشية اعتقاد العبودية بالنبي صلى الله عليه وسلم، كما لا تجوز التسمية بعبد المسيح على ما ذهب إليه الجمهور، وقيل بجواز التسمية بعبد النبي؛ لأنه لا يسبق إلى ذهن أحد منهم معنى ربوبية النبي للمسمى بعبد النبي عند المسلمين، ولكن الأولى كما ذكره العلامة (الحفني) فيما كتبه على الجامع الصغير: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12019

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    135

  • سئل عن مدى مشروعية تسمية الحيوانات بأسماء الأشخاص كما هو موجود بحديقة الحيوان، وما نواهي هذه التسمية؟ وفي نفس الوقت تسمية الأشخاص بأسماء الجماد أو الحيوانات.

    وتطلب السائلة بيان الحكم الشرعي.
     

    لا يجوز شرعًا تسمية الحيوانات بأسماء الأشخاص لما فيه من امتهان لكرامة الإنسان وتعد على حرمته، ويجوز تسمية الإنسان ببعض أسماء الحيوان أو الجماد إذا كانت هذه الأسماء لا تشتمل على ما يقبح ذكره أو تنفر منه النفوس فيجوز أن يسمى الإنسان بالسبع والأسد والحمل والظبية ومروة وعرفة وزمزم وغيرها، فإذا اشتملت الأسماء على ما يقبح سماعه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14322

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • يقول السائل: تزوج ابني من فتاة ودخل بها، ثم لظروف خاصة احتاجت أن تغير اسمها فعقد عليها من جديد عقدا موثقا كالأول ولكن باسمها الجديد.

    ما حكم هذا العقد الثاني؟

    كتابة العقود تُثبِت ولا تُنشِئ، ولا بأس من تعدد المعرفات على المعرف الواحد، والأسماء الشخصية أعلام للذوات.

    وعليه وفي واقعة السؤال ولما كانت ذات الزوجة واحدة كان العقدان جاريين على ذات واحدة بدون تخلل طلاق، فالثاني تأكيد للأول وليس منشئا لعلاقة جديدة، وكأنه تحصيل حاصل، فلا يستتبع آثارا جديدة خلاف آثار العقد الأول: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14603

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    154

  • ما أصل تسمية الأيام البيض بهذا الاسم؟ وهل منها ستة الأيام من شوال كما يشاع بين الناس؟

    الأيام البيض هي أيام الليالي التي يكتمل فيها جرم القمر ويكون بدرا، وهي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من وسط كل شهر عربي، سميت بذلك لأن القمر يكون فيها في كامل استدارته وبياضه؛ فالبياض هنا وصف للياليها لا لأيامها، وإنما وصفت الأيام بذلك مجازا، وقد جاء تحديدها بذلك في الأحاديث النبوية الشريفة، منها: حديث جرير بن عبد الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15036

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • الزواج في فرنسا يجعل الزوجة تحمل اسم زوجها.

    فما رأي الدين في ذلك؟ وهل يعيب المسلم أن يفعل ذلك؟

    العرف الغربي قائم على أن البنت إذا لم تكن متزوجة فإنها تذكر باسم أبيها وعائلتها، أما إذا كانت المرأة متزوجة فإنه يضاف إلى اسمها لقب عائلة زوجها، وذلك بعد وصفها بكونها متزوجة بالمصطلح المفهوم من ذلك عندهم وهو مسز أو مدام أو نحو ذلك، فتصير إضافة لقب عائلة الزوج حينئذ إلى اسم الزوجة في مثل هذا العرف قائمة مقام قولنا: "فلانة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15169

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    141

  • بعض الناس يقول: (قال: الغوث الأعظم) فما حكم هذه العبارة؟

    هذه العبارة لم ترد في استعمالات الفقهاء والعلماء، وينبغي عدم استعمالها.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    168

  • تقدم لإدارة التسجيل التجاري (قسم العلامات التجارية) السيد/علي طالبًا تسجيل علامة تجارية كلمة (السلام).

    يرجى إفادتنا عما إذا كانت كلمة (السلام) من الكلمات المطابقة أو المشابهة للرموز ذات الصيغة الدينية المحضة.

    وذلك ليتسنى لنا اتخاذ الإجراءات اللازمة.

    مع قبول التحية.
     

    لا مانع شرعًا من تسجيل علامة تجارية باسم كلمة (السلام)؛ لأن الكلمة لا تحمل أيّ صبغة دينية مما يجب الاحتراز عن استغلاله في الإعلانات التجارية، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15443

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    153