• أريد أن أتزوج فتاة من أهلي... المشكلة في الموضوع الرضاعة، يقول والدي بأني لم أرضع من أم تلك الفتاة وقد ماتت أي (أم الفتاة)، ووالدي رجل متدين وعاقل، وعندما سألته هل أنت متأكد؟ جاوبني بأنه متأكد تمام التأكيد.

    أما والدتي فهي تقول: لا أدري تارة وتارة عكس ذلك، وهي امرأة تبلغ من السن حوالي السبعين عامًا كما تقول خالتي، وهي تعيش ...

    إذا كان الحال على ما وصفت، فإنه لا مانع أن تتزوج هذه الفتاة، إذ لا دليل على وجود محرمية الرضاع بينكما، والأصل عدمه، ويقين الحل لا يذهبه شك الحرمة لقاعدة: (اليقين لا يزول بالشك) ويثبت الرضاع بشهادة أربع نسوة، أو رجل وامرأتين، إذا كان الرضيع في الحولين، فإن شهدت امرأة واحدة، كانت شهادتها شبهة تحمل على الورع لاسيما في ابتداء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9096

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    75

  • سئل: ما قولكم -دام فضلكم- في رجل رضع من عمة والده، ورزقت العمة بأربع بنات وولد، وكانت رضاعة الرجل مع وسطى البنات ورزقت كبرى بنات العمة بنتا، ويريد الرجل أن يتزوج بنت كبرى البنات، ولا يعرف من طريق اليقين عدد الرضعات، وهل كانت الرضعات متفرقات أم غير متفرقات، أو مشبعات أم غير مشبعات؛ وذلك لوفاة العمة التي أرضعت إلى رحمة الله تعالى، ...

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أن مذهب الحنفية أن قليل الرضاع وكثيره سواء في إيجاب التحريم متى كان الرضاع في مدته وهي سنتان على مذهب الصاحبين وهو الأصح المفتى به، ومذهب الإمام الشافعي -رحمه الله- أن المحرم من الرضاع ما كان خمس رضعات عرفا في مدته وهي سنتان، ولا بد من تيقن كون الرضعات لا تقل عن خمس، فلو شك في كونها خمسا أو أقل فلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11370

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    124

  • سئل: تزوج رجل بابنة خالته ولم يدخل بها بعد، ثم تبين أنه رضع من إحدى قريباته رضعة واحدة ورضعت الزوجة منها ثلاث رضعات، وسن الزوج 21 سنة وسن الزوجة 16 سنة. فهل يجوز زواجهما شرعا؟ والزوجان هما يحيى وفوزية.
     

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أنه لا شبهة في تحريم فوزية على ابن خالتها يحيى إذا رضع كل منهما من هذه المرأة في مدة الرضاع وهي سنتان على ما هو الأصح المفتى به ولو لم يرضعا في وقت واحد، وذلك على مذهب من يقول: إن قليل الرضاع وكثيره سواء في إيجاب التحريم وهو مذهب أبي حنيفة وأصحابه والإمام مالك وإحدى الروايات عن الإمام أحمد، فعلى هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11375

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    79

  • يقول سائل: تقدمت لخطبة بنت خالتي، فعلمت أن أمها أرضعتني، فلما استوضحت الموضوع قررت خالتي أنها على ما تتذكر أرضعتني مرة واحدة فقط، وقررت والدتي أن كل ما تعلمه أن خالتي أرضعتني، ولكن حالة المرض لم تكن تسمح لها بمعرفة عدد الرضعات، إلا أنها تعلم أن خالتي كانت تتردد علينا في ذلك الوقت، وقرر آخرون ممن كانوا يتصلون بنا في ذلك الوقت ...

    إنه برضاع السائل من خالته في مدة الرضاع وهي سنتان على ما هو الأصح المفتى به حرمت عليه بنتها؛ لأنها أخته رضاعا، وهذا على مذهب من يقول إن قليل الرضاع وكثيره سواء في إيجاب التحريم وهم الإمام أبو حنيفة وأصحابه والإمام مالك والإمام أحمد في رواية عنه، أما على مذهب الشافعية والظاهر من مذهب الحنابلة من أن الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11377

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    71

  • يقول سائل: إن بنت عمه رضعت من والدته مع أخيه الصغير عدة رضعات متفرقات، وقد قررت والدته أن عدد الرضعات بالتقريب خمس رضعات. فهل يجوز للسائل أو أحد إخوته التزوج بالبنت المذكورة؟

    برضاع بنت عم السائل من والدته في سن الرضاع وهي سنتان على القول المفتى به تكون بنتًا لها رضاعا، وتكون أختا من الرضاع لجميع أولادها سواء منهم من رضع معها في وقت واحد أو من رضع قبلها أو بعدها، وكما تحرم الأخت نسبا تحرم الأخت رضاعًا وعلى هذا لا يحل للسائل ولا لأحد إخوته أن يتزوج بنت عمه المذكورة. وهذا على إطلاقه مذهب الحنفية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11384

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    65

  • سئل في رجل يريد أن يتزوج من بنت خالته التي تقرر أنها لم ترضع ابن أختها طالب الزواج من بنتها مطلقا، ويقول والده: إن خالة ابنه أرضعته، وعنده مذكرة مكتوبة بذلك. وسأل عن الحكم، وهل يؤخذ بقول خالته أو بقول والده؟

    إنه إذا صدق هذا الخاطب والده فيما ادعاه من هذا الرضاع، وكان الرضاع في مدته شرعًا وهي سنتان على قول أبي يوسف الأصح المفتى به، وكانت عدد الرضعات خمسا فأكثر متفرقات مشبعات على ما اخترناه للفتوى من أن الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات متفرقات فأكثر، صار ابنا لخالته من الرضاع، وصار هو ومخطوبته أخوين رضاعًا فلا يحل له أن يتزوج بها؛ لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11387

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    77

  • بنت السائل كوثر تزوجت س.ع.س. وأنجب منها طفلين، وبعد مضي أربع سنوات على الزواج علم السائل أن بنته رضعت من أم زوجها هذا وعندما سأل أم الزوج عن عدد الرضعات، قالت: كثيرة، قال لها: أكثر من خمس رضعات، أجابت بما يفيد الإيجاب، وبعد مضي حوالي أربع ساعات من هذا الحديث أعاد عليها السؤال، فقالت له: أنا لا أذكر تحديدا إذا كان عدد الرضعات ...

    تقضي نصوص الشريعة الإسلامية بأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب متى كان الرضاع في مدته الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به؛ إذ بالإرضاع تصير المرضعة أما من الرضاع لمن أرضعته، ويصبح جميع أولادها سواء منهم من رضع معه أو قبله أو بعده إخوة وأخوات له من الرضاع، ثم اختلف الفقهاء في عدد ومقدار الرضاع الموجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11402

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    82

  • هل يجوز للسائل الزواج بابنة خالته التي تصغره بثمان سنوات مع أنه قد رضع من جدته لأمه، وقد رضع أخ لبنت خالته هذه من جدته لأمه، وقال: إنه لم يرضع هو أو أحد من إخوته من خالته هذه، ولم ترضع بنت خالته أو أحد من إخوتها من أمه.

    جرت قواعد الشريعة الإسلامية بأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب متى وقع الرضاع في مدته الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به؛ إذ بالإرضاع تصير المرضعة أما من الرضاع لمن أرضعته، ويصبح جميع أولادها سواء منهم من رضع معه أو قبله أو بعده إخوة وأخوات له من الرضاع، ثم اختلفت كلمة الفقهاء في عدد ومقدار الرضاع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11404

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    66

  • السائل خطب فتاة وكان قد رضع من والدتها مع أختها الكبرى رضعتين أو ثلاث رضعات كما أخبرت بذلك والدتها، وهي تريد أن تحلف على ذلك.

    ويسأل: هل عليها وزر إذا حلفت؟ وهل يؤثر ذلك على علاقتها الزوجية؟ وهل يجوز له أن يتزوج هذه الفتاة؟

    يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب متى وقع الرضاع في مدته الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به؛ إذ بالإرضاع تصير المرضعة أما من الرضاع لمن أرضعته ويصير جميع أولادها سواء منهم من رضع معه أو قبله أو بعده إخوة وأخوات له رضاعا.

    ولكن الفقهاء اختلفوا في مقدار الرضاع الموجب للتحريم: فذهب الحنفية والمالكية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11415

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    54

  • يقول السائل: أرضعت والدتي بنت أخيها زهراء مغاوري أحمد رضعة واحدة حسب ما أخبرت به والدتي.

    ويسأل: هل يجوز لأخي نشأت عويس سواح أن يتزوج من بنت خاله المذكورة أم لا؟

    ذهب الإمام الشافعي وأظهر الروايات عن الإمام أحمد إلى أن الرضاع الموجب للتحريم هو ما بلغ خمس رضعات مشبعات متفرقات فأكثر في مدة الرضاع الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به.

    وعلى ذلك وفي واقعة السؤال: فإنه يجوز لنشأت أخ السائل أن يتزوج من زهراء مغاوري طالما أن عدد الرضعات لم يبلغ خمسا، وإنما كان لمرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14638

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    50

  • يقول السائل: أن أخته الكبرى رضعت من خالته، ولخالته هذه بنون وبنات رضع بعضهم من أمه، فهل يجوز أن يتزوج من بنت خالته التي لم ترضع من أمه، ولم يرضع هو من أمها أم لا؟

    الرضاع من محرمات النكاح كما هو مقرر وثابت شرعًا؛ لقول الله عز وجل: ﴿وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ﴾ [النساء: 23].

    وحتى يكون الرضاع محرما لا بد وأن يكون في الحولين، وتكون عدد الرضعات خمس رضعات متفرقات مشبعات كما ذهب إلى ذلك السادة الشافعية -رضوان الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14637

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    49

  • يقول السائل تقدمت لخطبة بنت خالتي، وسمعت من أمي تقول: إنها أرضعتها مع أختي الصغرى، ولا تذكر عدد الرضعات، وإنها رضعات غير مشبعة، ويسأل: هل يحرم علي الزواج منها؟ وهل تحرم على جميع إخوتي؟

    المقرر شرعًا أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب متى تم الرضاع في مدته الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به؛ إذ بالإرضاع تصير المرضعة أما من الرضاع لمن أرضعته، ويصير جميع أولادها سواء من رضع معه أو قبله أو بعده إخوة وأخوات له رضاعا، وقد اختلف الفقهاء في مقدار الرضاع المحرم فذهب أبو حنيفة ومالك ورواية عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14640

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    54

  • يقول السائل شقيقي/ أسامة يريد الزواج من ابنة عمي وابنة خالتي في نفس الوقت الآنسة/ نعمة ...، وتقول والدتي بأن خالتي/ كوثر ... قد أرضعت شقيقي هذا، ولكن خالتي تقول بأنها لم ترضعه، والوالدة لا تعلم عدد الرضعات، ولا تجزم بالإرضاع.

    فما حكم الشرع في هذا الزواج؟

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال وأن خالة السائل تقول: إنها لم ترضع ابن أختها/ أسامة ... فالقول قولها؛ لأنه موافق لأصل البراءة الأصلية، وهو عدم وجود رضاع، ولا عبرة بقول أم السائل؛ لأنها لا تجزم بوقوع الرضاع لابنها المذكور من أختها، فاليقين وهو البراءة الأصلية هنا لا يزول بالشك.

    وعلى ذلك: فإنه يجوز لأسامة ... أن يتزوج من نعمة ... ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14641

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    80

  • يقول السائل: لدي ولد يريد الزواج من ابنة عمته، ولكن ابني رضع مع هذه البنت من عمته، وكان عدد الرضعات ثلاث رضعات، ولكن أم الفتاة توفيت، وأنا الشاهدة الوحيدة أمام الله، مع العلم أن أم الفتاة هي التي أرضعت ابني وأنا لم أرضع البنت.

    أريد من سيادتكم شهادة بالرد سواء كان يجوز أو لا يجوز مع العلم أن الرضعات غير مشبعات.

    المقرر شرعًا أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب متى وقع الرضاع في مدته الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به؛ إذ بالإرضاع تصير المرضعة أما من الرضاع لمن أرضعته، ويصير جميع أولادها سواء من رضع معه أو قبله أو بعده إخوة وأخوات له رضاعا.

    وقد اختلفت كلمة الفقهاء في مقدار الرضاع المحرم: فذهب الأئمة أبو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14642

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    99

  • يقول السائل: رضعت بنت أختي من عمتها مع ابنها أكثر من أربع رضعات، ويريد أخوه الأكبر أن يتزوجها.

    فهل يجوز؟

    المقرر شرعًا أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب متى تم الرضاع في مدته الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به؛ إذ بالإرضاع تصير المرضعة أما من الرضاع لمن أرضعته، ويصير جميع أولادها -سواء منهم من رضع معه أو قبله أو بعده- إخوة وأخوات له من الرضاع، وقد اختلفت كلمة الفقهاء في مقدار الرضاع المحرم: فذهب أبو حنيفة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14643

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    77

  • يقول السائل: قامت أمي بإرضاع/ سحر ... مرتين في بداية سن الحولين.

    فهل يجوز لي الزواج منها؟

    المقرر شرعًا أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب متى تم الرضاع في مدته الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به؛ إذ بالإرضاع تصير المرضعة أما من الرضاع لمن أرضعته، ويصير جميع أولادها -سواء منهم من رضع معه أو قبله أو بعده- إخوة وأخوات له من الرضاع.

    وقد اختلفت كلمة الفقهاء في مقدار الرضاع المحرم: فذهب الإمام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14644

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    69

  • يقول السائل: شقيقتي/ دلال ... أرضعت طفلها طه ...، وفي نفس الوقت أرضعت طفلة أخيها أسماء ...؛ وذلك لمرض أمها إكرام ...، وذلك سبعة أيام متصلة بالحمى، حيث نصحها الطبيب بألا ترضع طفلتها لمدة الأيام السبعة خشية انتقال العدوى للطفلة، ولقد اضطرت شقيقتي دلال للانتقال مع وليدها طه إلى منزل الأسرة الكبير حيث يقيم أخي وزوجته إكرام وطفلتهما ...

    المقرر شرعًا أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب متى تم الرضاع في مدته الشرعية، وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة؛ إذ بالإرضاع تصير المرضعة أما من الرضاع لمن أرضعته ويصير جميع أولادها -سواء من رضع معه أو قبله أو بعده- إخوة وأخوات له رضاعا.

    وقد اختلفت كلمة الفقهاء في مقدار الرضاع المحرم: فذهب الإمام أبو حنيفة والإمام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14646

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    55

  • هل يثبت الرضاع بشهادة الشهود، وإن كانوا شهود زور، خاصة بعد حصول الزواج المدة الطويلة ووجود عدد من الأولاد؟

    إن كانت الرضاعة تثبت بشهادة شاهدين، إلا أن ذلك لا يعني أن الأمر على إطلاقه، بل إن القاضي الحصيف لا يقبل شهادة الشاهدين أو أحدهما عندما يشعر بكونه شاهد زور، أو صاحب مصلحة في إبطال العقد، أو حصل الشك في شهادته بأي نوع من الشك، كأن لم تكن له علاقة بالرضيع والمرضع، أو كانت ولكنه لا اطلاع له على مثل هذه الأمور، أو يحدث التضارب في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14648

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    67

  • يقول السائل: هل يشترط فيمن يكفل طفلا أو طفلة أن ترضعه زوجته أو إحدى أخواتها؟ وما عدد الرضعات التي تجعل الطفل المكفول أو الطفلة محرما على الكافل أو الكافلة؟

    الكفالة غير مرتبطة بالرضاع، فقد تكون هناك كفالة دون رضاع، وقد يكون هناك رضاع دون كفالة، إلا إذا كانت الكفالة ستستمر إلى حين البلوغ مع اختلاف الجنس بين الكافل والمكفول؛ فيشترط الرضاع المحرم حينئذ للمكفول وهو في زمن الرضاع من زوجته أو إحدى أخواتها حتى لا يكون هناك حرج عند بلوغ الطفل من وجوب احتجاب نساء الأسرة الكافلة أمامه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15151

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    53

  • تم عقد نكاح ابني على بنت أختي، ولم يحصل دخول، علمًا بأني أرضعت بنت أختي رضعة واحدة، وكذلك ما حكم ابن أختي-الذي هو أخو زوجة ابني إذا رضع من امرأة أخرى- من ابني إذا كانت زوجة أبيه.

    ولما استوضحت منها اللجنة عن الموضوع فصّلته بالآتي: إنها تريد أن تزوج ابنها (عبد الله) من بنت أختها (حمدة) وأنها -أي المستفتية- أرضعت بنت أختها (حمدة) ...

    أن الرضعة الواحدة لا تحرَّم، وعليه فإن زواج ابن المستفتية من بنت خالته التي رضعت معه رضعة واحدة جائز.

    وأضافت اللجنة: رضاع أخي الزوجة من أخي الزوج من أبيه من امرأة واحدة لا يحرّم زواج ابن المستفتية من بنت أختها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17577

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    41

  • لقد رضع ابني ناصر من (رقية) وهي أم مريم رضعة واحدة، فهل يجوز الزواج من هذه البنت أم لا؟

    اللجنة في مثل هذه الحالة (عدم تمام العقد) تفتي بمذهبي الإمام أبي حنيفة ومالك الوارد فيهما أن قليل الرضاع وكثيره يحرم، ولذلك تفتي بعدم الجواز عملًا بأحكام المذهبين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17823

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    48

  • السيد أحمد خطب ابنة عمه، ثم تبين أنها رضعت من أخته لأمه رضعتين مشبعتين متتاليتين، وكان عمرها أربعين يومًا، فهل يحق لي الزواج منها؟ مع العلم بأننا نسير على مذهب الإمام الشافعي؟

    يحرم مثل هذا الزواج بناء على الرأي القائل بالتحريم ولو برضعة واحدة احتياطًا للأبضاع، وصيانة للأسر، ما دام الزواج لم يتم، فإن كانت هناك ضرورة أو حاجة ملحّة للزواج منها جاز ذلك على مذهب الإمام الشافعي الذي لا يحكم بالتحريم إلا بخمس رضعات مشبعات.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17825

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    50

  • خطب امرأة من قريباته، فادعت أخته أنها أرضعت تلك المرأة، ولكن لا تدري عدد الرضعات، ولا كم كان سن الطفلة وقت الرضاع، والعائلتان تشكّان في وقوع هذا الرضاع، والمرأة مترددة، ولم ترض أن تحلف اليمين، فهل هذا الرضاع المدعى تحرم به المرأة؟

    نظرًا لأن هذه المرأة مترددة في عدد الرضعات وسن الطفلة، وليس هناك من يشهد معها، فلا يثبت التحريم بمجرد هذه الدعوى.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17828

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    59

  • تم عقد القران على زوجتي بتاريخ 1975م ورزقني الله منها عدد 2 أولاد وعدد 5 بنات، وبعد ذلك منذ فترة شهر علمت من والدتها بأني رضعت مع أختها الكبيرة على دور البداوة، كانت والدتي ووالدي حدث بينهما مشاكل عائلية وأنا كنت أبلغ من العمر سنة أتناول الأكل وتم الانفصال بين الوالدين لمدة أسبوع أو عشرة أيام فقط، فقامت أم زوجتي برضاعي عند البكاء ...

    اطلعت اللجنة على ما جاء في المغني لابن قدامة (ج9 ص194 - طبعة الشرح الكبير) ونصه: (إذا وقع الشك في وجود الرضاع أو في عدد الرضاع المحرم هل كمل أو لا لم يثبت التحريم؛ لأن الأصل عدمه فلا نزول عن اليقين كما لو شك في وجود الطلاق وعدده).

    وبما أن المرضعة شكت فيما زاد عن الثلاث رضعات فيُطرح الشك ويؤخذ باليقين وهو عدم إكمال الرضعات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17829

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    66

  • أرغب في الزواج من ابنة خالي وخالي المولود الثالث لجدتي، ويقال (وليس أكيدًا) بأنني رضعت مع خالي الآخر الذي يكبرني بعام ونيف، وهو المولود الحادي عشر لجدتي، وجدتي ووالدتي لا تتذكران عدد الرضعات.

    * وسألته الجنة ما يلي: ما الذي تريد الاستفسار عنه؟ قال: أريد أن أتزوج بنت خالي ويقال بأنني رضعت مع خالي من جدتي، ولكن هذا الرضاع ...

    إن كلام الأم والجدة يدل على أن الجدة أرضعت تيسيرًا مع ابنها جبر أكثر من مرة، وما دامت أمه كانت مريضة ومقيمة مع والدتها جدة تيسير التي أرضعته فمن الراجح أنها أرضعته أكثر من خمس مرات وما دام الأمر كذلك فتكون المطلوب الزواج منها بنت أخيه من الرضاع فلا تحل له، لأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب وذلك في جميع المذاهب الفقهية.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17830

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    55

  • أنا المدعو (سلطان)، تزوجت من ابنة عمي (زهراء)، وهي أخت لابن عمي السيد (عجيج)، المتزوج من (ربدة)، ولي أولاد ذكور هم: (راكان، ماطر، سعد)، ولابن عمي بنات، ونريد تزويج الأبناء من البنات.

    قالت زهراء في البداية: إنها تذهب لجمع الحطب، وتترك أولادها مع ربدة، وأتخيل أنها ترضعهم في غيابي، مع العلم أني لم أرها ترضعهم بعيني، ولم تخبرني ...

    لا يحل الزواج لعدم معرفة عدد الرضعات، ولأن الرضاع ثابت ومتيقن، ولم يحصل عقد بينهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17831

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    61

  • (حامد) متزوج من (وضحة) ولديه ولد اسمه (ماجد) وأبناء آخرين، وأخوه (دغيم) متزوج من (حصة) ولديه ابنة اسمها (شيخة) وأبناء آخرين، وكان ساكن بجانبهما جار اسمه (مفرح) متزوج من امرأتين الأولى اسمها (فاطمة) وهي التي أرضعت ابنة دغيم (شيخة) رضعة واحدة أو على الأكثر رضعتين لا تزيد وهذا ما أكدته المرضعة.

    ولجارنا مفرح زوجة أخرى اسمها (نعسة) ...

    بما إن فاطمة أرضعت (شيخة)، و(نعسة) أرضعت (ماجد) والمرضعتان زوجتان لرجل واحد فيكون ماجد وشيخة اشتركا في الرضاع من لبن فحل واحد، وما دام لم يتم عقد الزواج فإن اللجنة ترى عدم جواز هذا الزواج مهما قلت عدد الرضعات سدًا للذريعة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    55

  • هل يجوز لي أن أتزوج من (منال) ابنة خالتي (ميسر) لأنني رضعت مع خالي (فؤاد) من جدتي (فاطمة)، علمًا بأن الرضعات مشبعة.

    لا يجوز (لأيمن) أن يتزوج (منال) بنت (ميسر) لأنه رضع من جدته؛ فتكون (ميسر) أختَهُ من الرضاعة، وتكون (منال) بنتَ أخته من الرضاعة فلا تحل له.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17855

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    56

  • هادي رضع من صالحة زوجة حمود مع ابنتها حية، فتزوج حمود من امرأة أخرى وأنجب منها بنات وأبناءً، والآن عقد سالم بن هادي على إحدى بنات حمود من زوجته الجديدة، ولم يدخل بها بعد، فهل يجوز هذا العقد علمًا بأنني -هادي- لا أعرف مقدار الرضعات التي رضعتها من صالحة، هل هي خمس أو أكثر أو أقل... أفتونا مأجورين

    اتفق الفقهاء على مسألة التحريم بلبن الفحل، وعليه فإذا ثبت رضاع هادي من صالحة زوجة حمود في أثناء قيام الزوجية بينهما رضاعًا مستوفيًا شروطه الشرعية للتحريم به بأن بلغ عدد الرضعات خمس رضعات مشبعات متفرقات، فقد أصبح هادي بذلك ابنًا لحمود رضاعًا، وصارت بنات حمود من زوجته الجديدة أخوات هادي من أبيه من الرضاع، وأصبحن جميعًا عمات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17857

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    61

  • يرغب ابن أخي في الزواج من إحدى بناتي (ووالدتها قد توفيت)، ولكن زوجتي الثانية تقول إنها شاكة في إرضاعها لابن أخي وفي عدد الرضعات؛ فما الحكم الشرعي بالنسبة لهذا الموضوع؟ وقد وضح المستفتي سؤاله للجنة بالتالي: رضع ابن أخي (مطر) من زوجتي الثانية، ويريد الآن الزواج من إحدى بناتي من زوجتي الأولى، واسم بنتي (شيخة)؛ فهل يجوز أن ...

    إذا ثبت إرضاع زوجة المستفتي لابن أخيه؛ فإنه لا يجوز لابن أخيه أن يتزوج بنتًا من بناته؛ لأن ابن أخيه يعتبر ابنه من الرضاعة، حيث قد أرضعته زوجته، واللبن لبنُهُ.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17858

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    70