• أنا شاب أبلغ الثلاثين من عمري، وسبق لي أن رضعت من زوجة جدي لأبي (زوجة غير والدة أبي) وحيث إن هذه المرضع متوفاة، ولا نعلم عدد الرضعات ، ولكن هناك رضاع مشهور ومعروف، فهل يصح لي السلام على بنات أعمامي من جدي؛ كبنات أخي أبي وبنات أخوات أبي، فهل أنا عم لهن أم لا، وهل هن محرم لي أم لا؟ ودمتم مأجورين.

    ما دام الرضاع غير معلوم، فالواجب الاحتياط في هذا، وهو عدم اعتباره رضاعًا محرمًا، لاحتمال عدم اكتمال شروطه الشرعية، فتعتبر المذكورات أجنبيات عنك، ولاحتمال اكتمال شروطه، فتترك الزواج منهن احتياطًا، وقد علم من قواعد الشريعة الاحتياط في الأبضاع ما لا يحتاط في غيرها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « دع ما يريبك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29709

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    62

  • إذا ولد الابن فأخذته عمته وامتص ثديها ثم ربته مدة طويلة، ولم تنجب العمة لا قبل أخذه ولا بعده، ثم ماتت بعد فترة طويلة، وزوج العم هذا الابن وهو في بيته، ثم وهبه جميع أمواله، فما حكم الأشياء التالية: هل تثبت الرضعة له من هذه العمة؟

    الرضاع الذي يحصل به التحريم هو ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين، والرضعة هي: أن يمسك الطفل الثدي ويمص منه لبنًا ثم يتركه لتنفس ونحوه، فإن عاد إليه ومص منه لبنًا اعتبرت رضعة ثانية، وهكذا. فإذا كان رضاع الولد المذكور من عمته المذكورة خمس رضعات فأكثر في الحولين فإنه يكون ابنًا لها من الرضاع، ولو لم تنجب قبله ولا بعده، وإن كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29714

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    51

  • طفل صغير عمره عام ونصف، شرب حليب عمته الذي كان موضوعًا في كأس بعد إفراغها لهذا الحليب من ثديها قصد رميه، هل يجوز زواج هذا الطفل من بنات العمة؟

    يشترط في الرضاعة المحرمة أن تكون في الحولين الأولين من عمر الطفل ، وأن تكون خمس رضعات فأكثر، وصفة الرضعة أن يمسك الطفل الثدي فيمص لبنًا، فإذا تركه لنفس أو انتقال لثدي آخر حسبت رضعة، وهكذا حتى تتم خمس رضعات، فإذا نقص ولو رضعة واحدة فإنها لا تحرم؛ لقوله تعالى في ذكر المحارم: ﴿ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاتِي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    45

  • أعيش مع أبناء خالتي كإخوان لي من الرضاع، أعيش معهم عيشة الأخت مع الإخوان، ولكن الآن خالتي تقول بعد مرور كل هذه السنوات أنها ليست متأكدة من عدد الرضعات   التي أخذتها منها، فتقول بأنها أرضعتني في البداية عن خطأ، ظنًّا منها أنني ابنتها التي كانت في سني، ولكن أرضعتني مرة أخرى وهي متعمدة على إرضاعي، فهذا كل ما قالته، فأفتنا برأي ...

    الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين ، فإذا كان رضاعك من خالتك كذلك سواء كانت الرضاعة بطريق العمد أو الخطأ فأنت ابنة لها من الرضاعة، وأخت لجميع أولادها، قال تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] إلى قوله: ﴿ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29719

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    47

  • إنني أردت خطبة فتاة مسلمة، وهي من أقربائي، ولما تقدمت لخطبتها وافق أهلها، ولكن والدة الفتاة تقول إنها كانت في زيارة والدتي وأنا رضيع، وكنت أبكى، فأرادت إسكاتى وذلك بإرضاعي أثناء غياب والدتي، فوضعت ثديها، وتقول: إن الرضيع (السائل) لم يقبل الثدي، وهي بنفس الوقت غير متأكدة من نزول الحليب ، ولا تستطيع الجزم بنزول الحليب إلى حلقي، ...

    أولاً : إذا كان الواقع كما ذكرت من صفة الرضاع جاز لك أن تتزوج بنت المرأة المذكورة. ثانيًا : الرضاع الذي ينتشر به التحريم ما كان خمس رضعات معلومات في الحولين؛ لقوله تعالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ﴾ [ البقرة : 233 ] ، ولما ثبت عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29729

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    62

  • زوجتي أرضعت طفلاً من جيراننا، ولكنها أرضعته بدون حاجة، وبدون علمي، ولم تذكر ذلك إلا بعد مرور اثني عشر عامًا، وقالت: إنها أرضعته مرة واحدة فقط، حتى شبع.

    والسؤال: هل يعتبر ذلك الرجل محرمًا لها ولأولادها، يجوز له الدخول معهم في البيت دون وجودي أو وجود أحد ذوي   الأرحام؟ هذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    إذا كان الأمر كما ذكر، وأن الرضعة واحدة فقط ، فإنها لا تحرم ولا يعتبر الطفل المذكور محرمًا لنسائك؛ لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « لا تحرم المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان » [1] ، ولما ثبت من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان فيما أنزل من القرآن: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29734

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    51

  • لدي ولد عمره 7 شهور، وزارني أحد الإخوة والأحباب في الله وبرفقة زوجته، فوجدت زوجته ابني يبكي لانشغال أمه، فقامت بأخذه وإعطائه ثديها، فمص منها اللبن لمدة نصف ساعة، حتى فك الثدي بنفسه بعد شبع، فهل تعد هذه المرأة أمه أم لا؟ علمًا أنها لا تعلم عدد الرضعات، بل مدة الرضاعة، وهي نصف ساعة أو أكثر، وهل عدد الرضعات تحسب بمسك الثدي وفكه أم ...

    الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين، فإذا كان رضاع ابنك من الزوجة الزائرة كذلك فهو ابنها من الرضاعة، وأخ لجميع أولادها، قال تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] إلى قوله: ﴿ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ ﴾ [ النساء : 23 ] وقال تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29736

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    59

  • خطب ابن خالتي أختي، وقد أرضعت خالتي أختي رضعة واحدة، فهل تجوز له أو لا؟ مع الأدلة للاختلاف بيننا في ذلك.

    إذا كان الواقع كما ذكرت من رضاع أختك من خالتك رضعة واحدة، فالصحيح المفتى به: أن الرضاع لا يحصل به التحريم إلا إذا كان خمس رضعات فأكثر في الحولين ؛ لقوله تعالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ﴾ [ البقرة : 233 ] ، ولما ثبت عن عائشة رضي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    72

  • يوجد لدينا بنت رضعت مع ابن عم لها عندما أفادنا خالها علمًا أن ابن عمها يريدها بالزواج، وأن والدها وإخوانها لا يعرفون عن تلك الرضاعة، ولا يعرف خالها عن عدد الرضعات، وهل هي كافية أو مشبعة، مع أن هذا الشيء قبل أربع وعشرين سنة، فقد توقف الزواج عندما سمعنا هذا الخبر، وطلبنا خالها وسألناه: هل لديك علم عن عدد الرضعات؟ فقال: إنه لا يعرف ...

    الرضاع الذي يحصل به التحريم هو ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين، والرضعة هي: أن يمسك الطفل الثدي ويمص منه لبنًا يصل إلى جوفه ثم يتركه، فإن عاد إليه ومص منه لبنًا اعتبرت ثانية، فإذا ثبت أن البنت المذكورة رضعت من أم ابن عمها المذكور خمس رضعات فأكثر على ما وصف حرم عليه التزوج بها؛ لكونها أخته من الرضاع، قال تعالى: ﴿ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29737

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    56

  • امرأة أرضعت طفلاً من لبنها، ولكنها لم ترضعه من ثديها مباشرة، وإنما وضعت اللبن في رضاعة وخلطته بلبن صناعي ثم أرضعته، فهل يؤثر هذا اللبن ويجعل الطفل ولدًا لها؟ وكيف نحسب الرضعات في هذه الحالة؟ وجزاكم الله خيرًا.

    لبن المرأة المشوب بغيره من لبن صناعي أو ماء أو نحو ذلك له حكم اللبن الخالص إذا كانت صفات اللبن باقية؛ لأنه متى كانت الصفات ظاهرة فقد حصل شربه، ويحصل منه إنبات اللحم وإنشاز العظم، كما يحصل من الارتضاع المباشر للبن الخالص من الثدي، فوجب أن يساويه في التحريم؛ لعموم الأدلة، كقول النبي صلى الله عليه وسلم: « يحرم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29740

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    76

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من معالي وزير الصحة، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (1939) وتاريخ 23 4 1413 هـ وقد سأل معاليه سؤالاً هذا نصه: نظرًا إلى قيام بعض الأطباء بتغذية الأطفال ...

    لا يجوز شرعًا استحلاب الأمهات والاحتفاظ بحليبهن وتغذية طفل آخر به؛ لما في ذلك من الجهالة المؤدية إلى هتك حرمات الرضاع التي يقع التحريم بها شرعًا من جهة المرضعة، ومن جهة صاحب اللبن، ومن جهة الرضيع، إذ إنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، وبناءً على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29741

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    80

  • إنني خطبت بنت خالي أخو أمي الواقف فأجاب أنني قد رضعت من جدة البنت، أي: أم خالي، وهي عجوز لم يخرج منها حليب، أرجو من فضيلتكم إفتائي في ذلك؟

    إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال من أن الجدة التي رضع منها السائل لم ينزل منها لبن، فإنه يجوز له أن يتزوج بنت خاله المشار إليها في السؤال، لكن لا بد من التأكد من أنه لم ينزل منها لبن وقت ارتضاعه منها، إما عن طريق المرضعة نفسها إن كانت على قيد الحياة، أو من طريق من يعرفها وقت ارتضاع السائل منها، هذا إذا كان الرضاع خمس رضعات فأكثر في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    79

  • لي عم، أخ لأبي من أبيه عندما كان طفلاً رضيعًا تركته أمه بعد خصام مع جدي غفر الله له، مما جعل والدتي أحسن الله إليها تقوم برعايته لكونه أخًا لزوجها، ولكونه رضيعًا يلزم رضاعه، ولعدم وجود حليب بها لعدم إنجابها، خلال تلك الفترة قامت بإرضاعه بواسطة إيهامه، حيث كانت تضع قطرات من الحليب على ثديها مما يجعله يتقبل الثدي فيرضع ، والآن ...

    الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين، فإذا كان رضاع عمك من لبن أمك كذلك فهو ابن لها من الرضاعة، وأخ لجميع أولادها، وعليه فلا يحل لإخوانك الزواج من بنات عمك؛ لأنهن بنات أخيهم من الرضاعة، قال تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] إلى قوله: ﴿ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29747

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    83

  • امرأة أعاشت طفلاً مع طفلة مرة واحدة لا غير، أيضًا لم تدر عليه وكبر الأطفال حتى عادوا حول البلوغ ، ويريدون أن يتزوج الولد بالبنت، وتوقف الطرفان حتى ترشدهم حفظكم الله.

    إذا كان الأمر كما ذكر، ولم تدر المرضعة على الطفل لبنًا ولم ينزل شيء من اللبن إلى فم الطفل فلا حرج في زواج هذا الابن من البنت إذا لم يكن بينهما سبب ينشر الحرمة غير ما ذكر.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29748

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    53

  • رضعت مع امرأة، وهذه المرأة لها رفيقة عندها ولد، وعندما تذهب أم الولد تتركه مع المرأة التي رضعت معها أنا، وعندما تحضر أم الولد تجده شبعان، وكأنه رضع من رفيقتي، وعندما سألنا رفيقتي التي أنا رضعت معها جحدت وأنكرت أنها أرضعت الولد، وأنا هل يجوز لي أن أتزوج بنت هذا الولد الذي رضع من أختي في الرضاع أم لا؟

    إذا كان الواقع ما ذكر من أن المرأة التي رضعت معها جحدت إرضاعها هذا الولد - جاز لك التزوج ببنت الولد المذكور؛ لأن الأصل عدم الرضاع، ولم يوجد فيما ذكرت ما يثبته. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29751

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    61

  • أنا الشاب (م. ع. ر) أبلغ من العمر 20 سنة، ولي أخت تبلغ من العمر (12) اثني عشرة سنة، ولي ابن عم المدعو (ف. ر. ر) يبلغ من العمر (18) ثمانية عشر سنة، وله أخت تبلغ من العمر عشر سنين (10) ولقد تقدم إلي ابن عمي وخطب أختي ووافقت على طلبه، وعقدت له على أختي ولم يدخل بها، وأيضًا أنا تقدمت إلى عمي وخطبت منه بنته وعقد لي ولم أدخل بها الدخول الشرعي حتى ...

    الرضاع الذي يحصل به التحريم هو ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين، والرضعة الواحدة هي: أن يمسك الطفل الثدي ويمص منه لبنًا، فإذا ثبت أن بنت عمك رضعت من   أمك خمس رضعات فأكثر على ما وصف حرم عليك التزوج بها؛ لكونها أختك من الرضاعة؛ لقوله سبحانه وتعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    44

  • هل ينص التحريم على الأخ الأكبر للرضيع والأخت الكبرى للرضيعة إذا تم لهم نصيب في الزواج أم يحل لهم؛ لكونهم لم يرتضعوا؟

    إذا ارتضع طفل أو طفلـة مـن امرأة صـار ابنـًا لها من الرضاع، وأخًا لجميع أولادها الكبير والصغير من الرضاع، فلا يحل لأحـد من أبنـاء المرضعة الزواج من الطفلـة المرتضعة، علمًا أن الرضاعة هي خمس رضعات فأكثر في الحوليـن، والرضعـة هي: أن يمسك الطفل الثدي ثم يمص منه لبنًا، فإن تركه وعاد ومص الثانيـة فرضعة ثانية وهكذا. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29759

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    63

  • قبل حوالي أربعين سنة أنجبت والدتـي طفلاً، وأصيب بمرض ارتفاع درجـة الحرارة (سخونة) وفي نفس ذلك الوقت كانت عندي بنت عم، وهي من نفس عمر أخـي الأكـبر، وأصيبت بنفس المرض، قامت والدتي بوضع حليب من صدرها في (2 1) نصف فنجال قهوة صغير، وخلطته مع علاج لهذا المرض، وكانت تسقي جزءًا منه لأخي وجزءًا منه تضعه في عيون أخي، وكانت تسقي الجزء الآخر ...

    يشترط للرضاعة المحرمة أن تكون في الحولين الأولـين من عمر الطفل، وأن تكون خمس رضعات فـأكثر، وصفـة الرضعـة أن يصل إلى الطفل من حليب المرضعة بـأن يلتقـم الثدي فيمـص منـه لبنًا، فإذا تركه لنفس أو انتقال لثدي آخر حسبت رضعة، وهكـذا   حتى تتم خمس رضعات في وقت واحـد، أو أوقـات مختلفـة، وإن حلبت في إناء وسقته الصبي في وقت واحـد فرضعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29764

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    51

  • عنده بنت بلغت سن الزواج، وخطبها شاب، إلا أن هذه البنت حينما كانت صغيرة كانت تختلط بـإخوان هذا الشاب، وكنت أعتقد أن أم هذا الشاب قد أرضعتها ، وحينما   سئلت ترددت في بادئ الآمر حيث إنها لا تتذكر شيئًا من الرضاع، وأخيرًا جزمت بنفي إرضاعها، ويسأل عن صحة تزويجه البنت على هذا الشاب والحال ما ذكر .

    الأصل عدم الرضاع ولا ينتقل الأمر عن أصله إلا بثبـوت ما يعتبر ناقلاً شرعًا، وليس لدى السائل حسبما ذكره في اسـتفتائه ما ينقل عن هذا الأصل؛ لأنـه لم يذكـر مستندًا شرعيًّا لاعتقـاده، وما ذكره أنها كانت وقت سن رضاعها مختلطة بإخوانـه في بيتهـم لا يكفي في نقل الأمر عن أصله ما لم يثبت الرضاع ثبوتـًا شرعيًّا، وعليه فإذا لم يثبت أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29807

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    68

  • إذا كان هناك امرأة أرضعت طفلاً لغيرها وهي نائمة ، فلما تيقظت وجدت الطفل في حضنها وقد مسك ثديها ولا تعلم ماذا رضع منها، هل يحل له الزواج من بنات تلك المرأة أم لا؟

    نعم يجوز لهذا الولد أن يتزوج أي بنت من بنـات هذه المرأة إلا إذا علمت أنه رضع منها خمس مرات. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29810

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    68

  • تقدم لخطبة بنت ولد عمه، وأن والدها رضي، وأما أمها فقد امتنعت بدعوى أنها سبق أن أرضعته وأنه حينما أعيد عليها الكلام شككت في ذلك ثم قالت لا أدري. ويذكر أنه جرى عقد زواجه ببنت ابن عمه، ويسأل عن صحة ذلك والحال ما ذكره .

    لا تنتشر الحرمة بالرضاع إلا بأمور: أحدها: ثبوته، فإذا كان ثم شك في حصوله في الجملة فـلا يعتـبر، إذ الأصل عدم الرضاع، ولا يجوز العدول عن الأصـل إلا بما يرفعه شرعًا، والشك لا يرفع اليقين. الثاني: أن يبلغ خمس رضعات فأكثر. الثالث: أن يكون في الحولين. وحيث جاء في السؤال: أن أم البنـت ذكـرت أنهـا أرضعت السائل ثم عادت فذكرت أنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29809

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    64

  • إن عمتي أخت والدي تزعـم أنها أرضعتني وتفيد أن والدتي كانت مريضة بقرصة ساق، وأخذتني عمتي أخت والـدي بصفة إنقاذ لحياتي، وأخيرًا تقول إنها غير متأكدة من فـترة الرضاعة؛ هي رضعة واحدة أو لمدة ساعة زمنية، وتقول عمتي إن بناتها يحرمن علي. أفتونا جزاكم الله خيرًا .

    الرضاع الذي يحصل به التحريـم هو: مـا كـان خمس رضعات فأكثر في الحولين، والرضعة الواحدة هي أن يمسك الطفـل الثدي ويمص منه لبنًا، ثم يتركه فإن عاد إليه ومص منه لبنًا اعتبرت ثانية، وهكذا. فإذا ثبت أنك رضعت من عمتك المذكورة خمس رضعـات فأكثر في الحولين على ما وصف - حرم عليك التزوج بأي واحدة من بناتها؛ لأنك برضاعك هذا تصبـح أخـًا لهن من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29812

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    46

  • إن لي ابنة خالة، وأريد الزواج منها، ولكن المشكلة أن فيه شكًّا في رضاع بيني وبينها من جدتي أم أمـي وأمها، ولكن   هذه الجدة ليست متأكدة من هذا الرضاع، وسألناها وتقول: ما أدري لقد نسيت، وإذا كان رضعت مني هذه البنت فذاك الوقت تقول: إن ما فيه حليب، هذا قول الجدة، أرجو من فضيلتكـم أن تجدوا لي الحل المناسب هل يجوز الزواج منها أم لا ...

    إذا كان الواقع كما ذكر فلـك أن تتزوج بنت خـالتك المذكورة؛ لأن الرضـاع المشكوك فيه لا تأثير له، وإنمـا ينتشـر التحريـم بالرضـاع المعلوم إذا كـان خمس رضعـات أو أكـثر في الحولين، فإذا لم يكن معلومًا فالأصل الجواز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29811

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    61

  • تزوجـت امرأة من أقاربي في شهر ربيـع الأول 1385 هـ، وعندما تزوجت هذه المرأة كانت ترضع ابنة لها من رجل تزوجته قبلي، وكان عمر هذه الطفلة حوالي 24 شهرًا، وكانت أخت زوجتي قد أنجبت مولودًا بعد أن تزوجت أختها بحوالي الشهر، وبعد عدة سنين رزقت من زوجتي بنات، وعندما كبر ابن خالتهم تقدم لخطوبة إحدى بناتي ولم أمانع واستقبلته ومن معه، إلا أنه ...

    إذا كان الأمـر كما ذكـر، وأن زوجتـك لم ترضـع ابن أختها، وأن ابنتك لم ترضع من خالتهـا المذكـورة - جـاز لابنتـك الزواج من ابن خالتها، ولا عبرة بالإشاعات، وإنما العبرة بالحقيقة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    66

  • إذا كان هناك امرأة أرضعت طفلاً لغيرها وهي نائمة، فلما تيقظت وجدت الطفل في حضنها وقد مسك ثديها، ولا تعلم ماذا رضع منها، هل يحل له الزواج من أبناء تلك المرأة أم لا؟

    إن كانت رضاعة الطفل من المرأة خمس رضعات فأكثر في الحولين فـلا يجـوز له نكـاح بناتهـا؛ قـال تعـالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] إلى قوله: ﴿ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ ﴾ [ النساء : 23 ] ، وقال تعالى: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29813

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    64

  • إذا رضع طفل أو طفلة من امرأة وشكت في عدد الرضاع ، والمرضعة نفسها لم تتيقن عدده إلا أنها تقول: لما أتي إليها بالرضيع وثدياها مليئان فرضع منهما حتى خفا، فما الحكـم في ذلك، وهذه واقعة عين، يريـدون أن يزوجوا الرضيعة برجل أخ للمرضعة من الرضاع، وما معنى قوله صلى الله عليه وسلم: فمن اتقـى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه .. الخ الحديث، ...

    الرضاع الذي يحصل به التحريـم هو ما كـان خمس رضعات فأكثر في الحولين، والرضعة هي: أن يمسك الطفـل الثدي ويمص منه لبنًا ثم يتركه لتنفس أو نحوه، فإن عاد ومـص منه لبنًا اعتبرت رضعة ثانية، وهكذا، فإذا كان رضاع البنت المذكورة مـن المرأة المذكورة خمس رضعات فأكثر على ما وصفت فإنـه لا يجوز لأخ المرضعة من الرضاع أن يـتزوج هـذه البنـت؛ لأنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29816

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    57

  • والدي له زوجة ومنجبة له طفل، وبعد الزواج قيل لنا بأنها راضعة من أخت والدي من الأب، وقد ماتت أخت والدي التي ينسب بأن زوجته راضعة منها، ولا نعرف مقادير هـذا الرضاع وصحة ذلك من عدمه؛ لأنه حصل دعاية بالرضاع، وحصل عندنا شك في هذا الزواج، ومن صحة رضاعها من عدمه، آمل إفادتي .

    الأصـل بقـاء النكـاح وصحتـه حتـى تثبـت الرضاعـة المذكورة بشروطها، وهي: أن تكون في الحولين كما قـال صلى الله عليه وسلم: « لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء وكان قبل الفطام » [1] رواه الترمذي وصححـه، وأن تكـون خمس رضعـات معلومات، فعن عائشة رضي الله عنها أنهـا قـالت: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29815

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    62

  • لي بنت خال، وأريد أن أتزوجها ولكـن أمها تقول:   إنها قد رضعت من خالتي امرأة أبي مع أحد إخواني، ولكن ليس هناك من يثبت مقدار أو عدد الرضعات ؛ لأن المرضعة قد توفيت وأم الراضعة مريضة في وقـت الرضاعة، إلا أن الراضعـة الآن تقول: إنها تخـبر خالتي المرضعة لها تقول لها: لماذا يا بنتي لم تطاوعيني وقد أرضعتك من ثديي هذا حتى شبعتي أو رويتي؟ ...

    إذا كان الواقع كما ذكـر من ثبوت الرضـاع وعدم التمكـن من معرفة عـدده لوفـاة المرضعة ومن قول الراضعـة أن المرضعة تقول لها: يا بنتي لماذا لا تطاوعيني وقد أرضعتك من ثديـي هذا حتى شبعت أو رويت، فالأحوط لك في دينك ألا تتزوج هذه البنت خشية أن يكون رضاعهـا من زوجـة أبيـك قـد بلـغ خمس رضعات، ولمـا ثبت أن النـبي صلى الله عليه وسلم قـال: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29817

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    84

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيّ بعده، وبعد:

    فقد اطّلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي: لطيفة بنت محمد التميمي، مديرة الإشراف النسائي الاجتماعي بالمنطقة الشرقية، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (974) وتاريخ 9/7/1431 هـ وقد سألت ...

    ليس للزوجة أن ترضع غير ولدها إلا بإذن زوجها؛ لأن في ذلك تفويتًا لحقه، ويثبت بهذا الرضاع كونها أمًّا له من الرضاعة وزوجها أبًا له من الرضاعة. أما إذا كان الرضيع مضطرًا إليها بأن لا يوجد من يرضعه غيرها، أو لا يقبل الارتضاع من غيرها، فيجب أن تقوم بإرضاعه ولا يتوقف ذلك على إذن الزوج؛ لأن هذه الحال حال ضرورة وفيها إنقاذ للرضيع من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37266

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    89