• اتفقت أقوال العلماء على أن لا فرق بين أقوال الأئمة الأربعة المجتهدين رضوان الله عليهم، وأنهم تجمعهم السنة والجماعة، ولكن مع الأسف نرى في أغلب جوامع بغداد تقام للصلاة جماعتان: حنفية وشافعية في آنٍ واحد، وكل يصلي بصلاته بحيث لا يكاد يميز السامع بين تكبير إمام وآخر، فما القول في ذلك؟ وأغرب منه أن يقوم مع الإمامين إمام ثالث حنفي ...

    إن تعدد الجماعة في وقت واحد بدعة مذمومة لا سبب لها فيما نعلم، إلا جعلها وسيلة للمرتبات التي يأخذها أئمة المساجد من الأوقاف أجرة على الإمامة، وفي هذه الأجرة ما فيها. ولا التباس في المسألة فنحتاج إلى إزالته، لأن هؤلاء المفرّقين لا يقولون إن إقامة جماعتين فأكثر في مسجد واحد في وقت واحد مشروع، فنرد عليهم. ولا يرجى أن يترك هؤلاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    270

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1234

  • يأتي بعض المصلين متأخرًا عن صلاة الجماعة، وتكون الجماعة الأولى قد انتهت من صلاتها، فيقوم المتأخرون بإنشاء صلاة جديدة جماعة فيحدث أن بعض أئمة المساجد يفتي لهم بالصلاة فرادى، وأنه لا يجوز لهم إنشاء جماعة جديدة مع أن صلاة الجماعة فيها مصلحة كبيرة للمصلين (فما الحكم الذي ترونه في مثل هذه المسألة؟) وجزاكم الله خيرًا.

    يجوز للمصلين الذين يدخلون إلى المسجد بعد انقضاء صلاة الجماعة مع ‏الإمام الراتب أن يصلوا جماعة أو فرادى ولا حرج في ذلك لحديث أبى سعيد الخدري ‏رضي الله عنه (أن رجلًا دخل المسجد، وقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏بأصحابه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم «مَنْ يَتَصَدَّقُ عَلَى هَذَا فَيُصَلِّيَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3154

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    957

  • ما الحكم في إقامة جماعة أخرى في المسجد، لمن فاتتهم الجماعة الأولى؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن تكرار الجماعة في مسجد الحي -الذي له إمام وجماعة معلومون- جائز مع الكراهة، لما روى أبو بكرة رضي الله عنه: «أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَقْبَلَ مِنْ نَوَاحِي الْمَدِينَةِ يُرِيدُ الصَّلاةَ، فَوَجَدَ النَّاسَ قَدْ صَلَّوْا، فَمَالَ إِلَى مَنْزِلِهِ، فَجَمَعَ أَهْلَهَ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6595

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    947

  • هناك بعض المصلين، في بعض المساجد، يرغبون بإقامة صلاة المغرب بعد الأذان مباشرة، وذلك في شهر رمضان، ويرغبون في غير شهر رمضان بإقامة ‏صلاة العصر بعد الأذان مباشرة. ويرغب البعض الآخر من المصلين في تأخير وقت الإقامة في كلتا الحالتين.

    ‏ والسؤال هو: ما هو الحكم الشرعي في إقامة الصلاة مرتين في مسجد واحد، الأولى: يصلي فيها ...

    يجوز للمصلين الذين يدخلون إلى المسجد بعد انقضاء صلاة الجماعة مع الإمام الراتب أن يصلوا جماعة أو فرادى، ولا حرج في ذلك لحديث أبي سعيد ‏الخدري رضي الله عنه: أن رجلًا دخل المسجد، وقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ يَتَصَدَّقُ عَلَى هَذَا فَيُصَلِّيَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7282

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    842

  • ما الحكم في إقامة جماعة أخرى في المسجد، لمن فاتتهم الجماعة الأولى؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن تكرار الجماعة في مسجد الحي -الذي له إمام وجماعة معلومون- جائز مع الكراهة، لما روى أبو بكرة رضي الله عنه: «أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَقْبَلَ مِنْ نَوَاحِي الْمَدِينَةِ يُرِيدُ الصَّلاةَ، فَوَجَدَ النَّاسَ قَدْ صَلَّوْا، فَمَالَ إِلَى مَنْزِلِهِ، فَجَمَعَ أَهْلَهَ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15861

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    770

  • في رمضان أثناء صلاة التراويح جماعة في المسجد يأتي أناس آخرون ويقيمون جماعة أخرى بنفس المسجد ليصلوا ما فاتهم من صلوات قضاءً، نرجو الحكم مع بعض التوسع إن أمكن.
     

    يجوز شرعًا إقامة جماعة لصلاة العشاء في المسجد لمن تأخر عن إدراك العشاء مع الإمام الراتب، ويجوز ذلك حتى مع قيام صلاة التراويح مع الإمام الراتب، لكن يجب توقي التشويش من الجماعة الثانية على جماعة التراويح.

    ولا بأس من إصدار تعميم للتنبيه على عدم تشويش الجماعة الثانية على جماعة التراويح، ويحسن أن يتضمن التعميم بيان جواز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15862

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    654

  • هناك بعض المصلين، في بعض المساجد، يرغبون بإقامة صلاة المغرب بعد الأذان مباشرة، وذلك في شهر رمضان، ويرغبون في غير شهر رمضان بإقامة ‏صلاة العصر بعد الأذان مباشرة.

    ويرغب البعض الآخر من المصلين في تأخير وقت الإقامة في كلتا الحالتين.

    ‏ والسؤال هو: ما هو الحكم الشرعي في إقامة الصلاة مرتين في مسجد واحد، الأولى: ...

    يجوز للمصلين الذين يدخلون إلى المسجد بعد انقضاء صلاة الجماعة مع الإمام الراتب أن يصلوا جماعة أو فرادى، ولا حرج في ذلك لحديث أبي سعيد ‏الخدري رضي الله عنه: أن رجلًا دخل المسجد، وقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ يَتَصَدَّقُ عَلَى هَذَا فَيُصَلِّيَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15863

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    691

  • لاحظت في مجمع الوزارات إقامة صلاة الظهر جماعة في كل دور، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجماعتين في مكان واحد؛ فما الحكم فيما يجري وجزاكم الله خيرًا.

    لا مانع من إقامة هذه الجماعات المتعددة المشار إليها في الاستفتاء؛ لأنها تقام في مصليات وليس في مساجد، والمنهي عنه هو إقامة أكثر من جماعة في مسجد واحد في وقت واحد.

    ويستحسن أن تكون الجماعات في أوقات متتالية؛ بحيث تقام كل جماعة بعد الانتهاء من الأولى؛ منعًا للتشويش.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15864

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    769

  • هل لرجال تأخروا عن الجماعة في المسجد ووجدوا الناس قد صلوا أن يصلوا في المسجد جماعة أخرى أو لا؟ وهل هناك تعارض بين حديث من يتصدق على هذا وبين قول ابن مسعود رضي الله عنه، أو غيره: كنا إذا فاتتنا الجماعة أو انتهت الجماعة صلينا فرادى أو كما قال رضي الله عنه؟

    من جاء إلى المسجد فوجد الجماعة قد صلوا بإمام راتب أو غير راتب فليصلها جماعة مع مثله ممن فاتتهم الجماعة، أو يتصدق عليه بالصلاة معه بعض من قد صلى؛ لما رواه أحمد في مسنده، وأبو داود في سننه عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أبصر رجلاً يصلي وحــده، فقال: « ألا رجل يتصدق على هذا فيصلي معه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23280

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    718

  • ما حكم من يدخل المسجد ويجد صلاة الجماعة قائمة، ويجد الإمام من أهل السنة والتوحيد فيتركها ويعمل جماعة خلفه في مصلى صغير بنفس المسجد أمام مكان الوضوء؟ هل يحق له ذلك؟ أفيدونا، جزاكم الله خيرًا وبارك فيكم وسدد خطاكم لما فيه رفع كلمة الله؟

    لا يجوز إقامة جماعة ثانية قبل انتهاء صلاة الجماعة الأولى. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23281

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    751

  • لقد تم افتتاح معهد للدراسات الإسلامية، وبه علوم جيدة، والحمد لله، والدراسة في هذا المعهد مسائية، وبعد صلاة المغرب مباشرة إلى ما بعد صلاة العشاء، أي أنه تضيع علينا صلاة العشاء (في الجماعة الأولى) ونصلي بعد الأذان بحوالي ساعتين، وهم جماعة أيضًا، ولكن بعد الجماعة الأولى. أفتونا جزاكم الله خيرًا الحضور في هذه الدروس أفيد أم صلاة ...

    عليكم أن تصلوا صلاة العشاء في جماعة في المسجد مع الجماعة الأولى، ثم تستأنفون الدرس بعد أداء الصلاة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1774

  • وإن جازت فأيهما أثوب الصلاة فيها دفعة واحدة، أم الصلاة في المسجد على دفعتين؟

    تقدم أن الصلاة في هذه القاعة وأمثالها لا تجوز إلا عند الضرورة؛ وعلى هذا لا يفاضل بينها وبين الصلاة في الصحراء أو المسجد. أما صلاة العيد على دفعتين في المسجد فلا تجوز، ويمكن الخروج من ذلك بصلاة العيدين في الصحراء إن تيسر، وإلا فببناء دور ثان مثلاً على المسجد، أو توسيعه أو بناء مسجد آخر أوسع منه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23621

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    773

  • هل يجوز صلاة السنة جهرًا؟

    المشروع الإسرار بالقراءة في صلاة النافلة إذا كانت في النهار، وأما النافلة في الليل فالسنة الجهر بالقراءة إذا لم يؤذ من حوله؛   لأن الجهر بالقراءة في الليل أبعد عن الوسواس وأنشط للقارئ، وقد ذكر حذيفة أنه لما قام مع النبي صلى الله عليه وسلم فقرأ سورة البقرة والنساء وآل عمران وكان لا يمر بآية رحمة إلا سأل ولا بآية عذاب إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33834

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    669

  • نحن منسوبو إحدى المدارس قد خصصنا مكانًا للصلاة فيه، وهو أكبر مكان في المدرسة، ولكن لا يكفي الطلاب للصلاة فيه، فهل يصح أن نقسم الطلاب إلى قسمين، قسم في هذا المكان والقسم الآخر في الدور الثاني مثلاً، ويصلون بإمام مستقل أو يصلون بإمام واحد، خاصة مع وجود مكبرات الصوت؟ وفقكم   الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    الواجب أن يصلي الطلاب جماعة واحدة في جميع أدوار المدرسة ، إذا كانوا يسمعون صوت الإمام بواسطة مكبر الصوت، ولا يجوز انقسامهم إلى جماعتين أو أكثر؛ لعدم الحاجة إلى ذلك. - وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34189

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    675

  • أفيد سماحتكم بأنه يوجد لدينا بمبنى إدارة خدمات المشتركين بشركة الاتصالات السعودية بأبها مصلى عام في الدور الأوسط، وبه مصاحف ومكبر صوت ومدات، إلا أنه لا زالت تقام الصلاة في بعض الأقسام بنفس المبنى، كل على حدة؛ بحجة ضغط العمل، والمراد بارك الله فيكم إفتاؤنا بجواز إقامة أكثر من جماعة في مبنى واحد ، وجزاكم الله خيرًا.

    يجب عليكم أن تصلوا جميعًا بالمصلى العام في المبنى، ولا يجوز لكم أن تنقسموا إلى جماعات من غير ضرورة، هذا إذا تعذر عليكم الصلاة في المسجد؛ لأن ديننا يحث على الاجتماع وينهى عن التفرق.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34190

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    866

  • أتيت إلى المملكة الأردنية الهاشمية في هذا العام لأول مرة في حياتي، ومن حسن حظي أن وفقني الله تعالى في العمل عند بعض أناس من جماعة السلف الصالح، ولكن رأيت هنا في الأردن وخصوصًا في جماعة السلف الصالح بعض الملاحظات في الصلاة لم أرها في مصر ، ومنها شيء مهم قد شغلني ودفعني إلى الكتابة إليكم، ألا وهو قول الشيخ العلامة: ناصر الدين ...

    صلاة جماعة ثانية لواحدة من الصلوات الخمس له ثلاث حالات:

    الأولى: إقامة جماعة ثانية قبل انتهاء الجماعة الأولى، وهذا لا يجوز لمخالفته السنة، والواجب أداء الصلاة مع الجماعة الأولى.

    الثانية: أن يحضر للمسجد شخص فاتته جماعة المسجد فيقوم أحدهم ليصلي معه جماعة ثانية، وفي هذا حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34196

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1067

  • هل تجوز صلاة الجماعة بعد قضائه من وراء الإمام بالمفهوم تكوين جماعة أخرى يؤمهم مصل آخر وفي نفس المسجد؟

    يشرع لمن دخل المسجد وقد سلم الإمام من الصلاة أن يصلي جماعة بمن تخلف معه، فإن لم يجد من فاتته الصلاة جاز لأحد الجماعة الذين صلوا مع الإمام أن يقوم معه فيصليا جماعة تكون لهذا نافلة، ولمن فاتته الصلاة فريضة، لما روى أبو داود والترمذي وغيرهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الرجل الذي فاتته الجماعة: « من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34198

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    716

  • ما هو حكم الدين في صلاة تمت في المسجد بجماعتين في وقت واحد وصلاة واحدة ؟

    لا يجوز تعدد الجماعات في الصلاة في مسجد واحد إلا لمن فاتتهم الصلاة مع الإمام، فيجوز لهم أن يصلوا جماعة أخرى للعذر؛ لأن الأصل الشرعي الذي جرى عليه عمل المسلمين في كافة الأعصار والأمصار، أداء المسلمين للصلوات المفروضات في جماعة في المسجد الواحد بإمام واحد، ومن فاتتهم الصلاة جاز لهم أن يصلوا جماعة بإمامة أحدهم، والصلاة التي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34199

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    647

  • يصلي الإمام بالناس في إحدى الصلوات الخمس، وعندما يكمل الصلاة نرى جماعة من الناس في المسجد من المتأخرين عن الصلاة يأتمون بواحد منهم، ويصلي بهم والإمام ما زال جالسًا في المحراب بعد أن أكمل الصلاة بالناس؟

    لا بأس بإقامة الجماعة في المسجد لمن فاتتهم الصلاة مع الإمام ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من يتصدق على هذا فيصلي معه » [1] ؟ )، رواه أحمد وأبو داود .   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) سنن أبي داود ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34201

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    629

  • هل يجوز أن يقام في المسجد جماعتان لصلاة واحدة جماعة تلو الأخرى في نفس المسجد ؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    لا يجوز أن تقام في المسجد الواحد جماعة ثانية لصلاة واحدة قبل انتهاء صلاة الجماعة الأولى، فإذا انتهت الجماعة الأولى   في مسجد فلا بأس أن يصلي من يأتي بعدهم ممن فاتته الصلاة جماعة ثانية في هذا المسجد، على الصحيح من أقوال العلماء، لكن لا يجوز أن يتخذ أحد ذلك عادة فيؤخروا الصلاة إهمالاً وتكاسلاً منهم، فيصلوها جماعة مع أمثالهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34200

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    762

  • صلى رجل صلاة الفجر جماعة في المسجد، وبعد انتهاء الصلاة شاهد رجلاً يصلي وحده، فهل يجوز له أن يصلي   معه تصدقًا عليه بعد أن صلى الفجر أم لا؟

    يجوز لمن صلى الفجر جماعة ثم رأى رجلاً فاتته الصلاة في الجماعة أن يصلي معه؛ ليحصل أخوه على أجر الصلاة جماعة، وهي نافلة في حقه، وإن كانت في وقت نهي؛ لأنها صلاة ذات سبب، والصحيح من قولي العلماء أنها مشروعة في أوقات النهي؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: « إذا صليتما في رحالكما ثم أتيتما مسجد جماعة فصليا معهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34227

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    785

  • صلى إمام بجماعة، وبعد التسليم قدم جماعة آخرون فصلوا، وباقي واحد من الجماعة الأولى يصلي السنة، ولما صلى السنة عبر الجماعة الثانية من النصف ولم يأخذ من ناحية أخرى، فهل هذا العمل صحيح؟

    إذا احتاج الإنسان إلى الخروج من المسجد والناس يصلون فلا بأس أن يخرج من وسط الصف الذي يعترضه في طريقه إذا لم يجد طريقًا غير ذلك، وإن وجد طريقًا عن يمين الصف أو شماله خرج منه؛ لئلا يشوش على المصلين.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34232

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    896

  • كنا نصلي جماعة في مسجد والإمام الذي كان يصلي بنا سبق أن صلى العشاء وتصدق لنا بالصلاة وأمنا، وبعد فترة   جاءت مجموعة أخرى ودخلوا معنا في الصلاة، وعندما علموا أن الإمام قد صلى من قبل وهذه نافلة له أعادوا صلاتهم، ونحن لم نعد الصلاة. أصلاتنا صحيحة أم غير صحيحة، وماذا نفعل ويفعل رفاقنا الذين أعادوا الصلاة؟

    يجوز لمن صلى الفريضة أن يصلي إمامًا بمن لم يصل الفريضة ، وتكون له نافلة وللمأمومين فريضة؛ لما روى مسلم في ( صحيحه ) عن جابر بن عبد الله : أن معاذًا كان يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يرجع فيصلي بقومه تلك الصلاة، وروى أبو داود وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الرجل الذي فاتته الجماعة: « من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34303

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    796

  • فاتتني صلاة المغرب، وجئت في الركعة الأخيرة في سجودها وصرت في الصف الأيسر، وهناك عن يميني من فاتته ركعة أو ركعتان؛ ولما سلم الإمام تقدمت بهم فكيف العمل في ذلك؟ بعضهم سيجلس بعد التشهد الأول للسلام بعد الركعة الأولى، وبعضهم سيجلس للتشهد الأول بعد الركعة الأولى؛ ليقوم للركعة الثانية، فماذا يعمل كل من الإمام والمأموم؟

    إذا تقدم من فاتته بعض الصلاة من المأمومين إمامًا فإنه يصلي ما فاته من الصلاة كما لو لم يكن إمامًا، ومن اقتدى به من المسبوقين فإنه يصلي معه ما بقي من صلاته ثم ينتظر بعد التشهد الأول، فإذا سلم الإمام سلم بعده وإن كان بقي من صلاته شيء أتى به بعد سلام الإمام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34311

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    792

  • ما حكم إقامة جماعة ثانية في المسجد ؟

    صلاة جماعة ثانية لواحدة من الصلوات الخمس لها ثلاث حالات :

    الأولى : إقامة جماعة ثانية قبل انتهاء الجماعة الأولى ، وهذا لا يجوز ؛ لما يترتب عليه من تفريق المسلمين ، وهذا خلاف مقصد أساسي من مقاصد الإسلام ، ألا وهو جمع كلمة المسلمين والدعوة إلى كل ما يجلب الألفة والمحبة بينهم وسد الباب أمام كل ما يدعو إلى الفرقة   والشقاق ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36644

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    670

  • نحن موظفون نعمل بمركز استعلامات الدليل بشركة الاتصالات السعودية وطبيعة عملنا هي العمل بنظام الورديات على مدار الساعة حيث يتصل علينا الناس كبيرهم وصغيرهم طالبين أرقامًا شتى مثل : دوائر حكومية ، شركات ، مستشفيات ، منازل ... إلخ . ولدينا في المبنى مسجد يؤذن به للصلوات والإقامة عن طريق مكبر صوت لجميع الأوقات ، ولكن طولبنا بأداء ...

    تعلمون وفقكم الله تعالى أن صلاة الجماعة من شعائر الإسلام الظاهرة وأن أداءها في المسجد واجب على الرجال البالغين ، وحيث إنه يوجد معكم في المبنى من يقومون بعمل مشابه لأعمالكم ويؤدون الصلاة جماعة فيتعين عليكم أن تصلوا معهم وأن تنظموا وقت أداء   الصلاة بحيث لا يتخذ المتلاعبون ذلك وسيلة لترك العمل وإضاعة الوقت، أما إن كانت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36647

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    915