• هل يجب الحج على المرأة التي تعاني من شلل الأطفال (إعاقة في الرجل اليمنى كاملة)، حيث لا تستطيع المشي إلا بواسطة الكرسي المتحرك وبمساعدة أحد الأشخاص، ويكمن الحرج الذي ستواجهه في الحج في فترة التنقلات من مكان إلى آخر بواسطة السيارة أو الباص، وكذلك تحتاج في منسك الطواف إلى الحمالة، وفي منسك السعي إلى الكرسي، والتوكيل في الرجم، ...

    على المستفتية أن تعرض نفسها على الأطباء، فإن قرروا أنها غير مستطيعة للحج وعاجزة عنه عجزًا دائمًا يجب عليها أن تستنيب غيرها إذا كانت تقدر على ذلك ماليًا، ويشترط في النائب أن يكون قد حج عن نفسه، ويسقط عنها الفرض بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7683

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    130

  • أمتلك مالا يكفي للحج، ولكن صحتي لا تمكنني من أدائه بنفسي.

    فهل لي أن أوكل من يحج عني؟

    عن عبد الله بن عباس -رضي الله تعالى عنهما- قال: «كان الفضل بن عباس رديف رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فجاءت امرأة من خثعم فقالت: يا رسول الله، إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخا كبيرا لا يثبت على الراحلة، أفأحج عنه؟ قال: نعم». وذلك في حجة الوداع رواه البخاري ومسلم.

    وهذا الذي لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15064

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    110

  • هل يجب الحج على المرأة التي تعاني من شلل الأطفال (إعاقة في الرجل اليمنى كاملة)، حيث لا تستطيع المشي إلا بواسطة الكرسي المتحرك وبمساعدة أحد الأشخاص، ويكمن الحرج الذي ستواجهه في الحج في فترة التنقلات من مكان إلى آخر بواسطة السيارة أو الباص، وكذلك تحتاج في منسك الطواف إلى الحمالة، وفي منسك السعي إلى الكرسي، والتوكيل في الرجم، ...

    على المستفتية أن تعرض نفسها على الأطباء، فإن قرروا أنها غير مستطيعة للحج وعاجزة عنه عجزًا دائمًا يجب عليها أن تستنيب غيرها إذا كانت تقدر على ذلك ماليًا، ويشترط في النائب أن يكون قد حج عن نفسه، ويسقط عنها الفرض بذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16453

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    101

  • لي والدة وعمرها 66 عامًا، وأرغب آخذ لها عمرة وحجة، ولكنها مريضة في رأسها ولا تتقبل زحمة الناس؛ لأنه يشق عليها جدًّا وتطيح على الأرض إذا تتشوف الناس، فهل يجوز أن آخذ لها عمرة بمفردي وليست معي؟

    إذا كان الأمر كما ذكر جاز لك أن تأخذ عمرة وحجة لأمك؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أذن في الحج عن الكبير الذي لا يستطيع الحج بسبب كبر سنه، وهكذا العجوز. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24560

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    114

  • لدي والدة كبيرة في السن وعمرها لا يقل عن مائة عام، وعاجزة عن فريضة الحج، وقد حججت عنها واعتمرت عنها العام الماضي على كيسها، وقال بعض الناس: لا يصح الحج لها إلا بعد وفاتها، وحجك هذا لا فائدة فيه، فما رد سماحتكم؟

    إذا كانت والدتك لا تستطيع بنفسها لكبرها فحجك واعتمارك عنها صحيح، إن كنت قد حججت عن نفسك واعتمرت ما وجب عليك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    129

  • إنه يوجد لي والدة تبلغ من العمر حوالي 75 عامًا ولم تؤد فرض الحج، وأنا موظف ولم يسمح لي المرجع أحججها حتى الوقت الحاضر، علمًا أنها مصابة بأمراض وكبيرة في السن، أفيدوني جزاكم الله خيرًا، وهل يجوز لي أن أدفع أجرة لمن يحج عنها أثابكم الله؟

    إن كانت والدتك مريضة مرضًا يغلب على الظن عدم برئها منه، لا تستطيع معه الحج، فيجوز أن تنيب من يحج عنها؛ لما ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما، « أن امرأة من خثعم قالت: يا رسول الله إن أبي أدركته فريضة الله في الحج شيخًا   كبيرًا لا يستطيع أن يستوي على ظهر بعيره، قال: حجي عنه » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    107

  • والدتي تعاني من مرض السكر، وهي تنوي الحج، علمًا بأن السلطات السودانية رفضت منحها السفر إلا أن يكون معها محرم لتأدية فريضة الحج، هل يجوز أن أنوب عنها في تأدية فريضة الحج؟

    إذا كانت والدتك لا تقوى على الحج بنفسها لمرض لا يرجى برؤها منه أو لضعفها من كبر سنها فحج عنها واعتمر بعد حجك وعمرتك عن نفسك، وإن كان مرضها أو ضعفها لأمر طارئ يزول فلا يصح حجك ولا عمرتك عنها، وإن كان المانع عدم السماح لها بالسفر من جهة السلطات المسؤولة؛ لعدم محرم لها يرافقها في السفر فليس عليها حج حتى يتيسر من يرافقها من المحارم. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    112

  • عند رجل والدته وهي طاعنة في السن، ولم تسقط فريضة الحج عنها؛ لعدم استطاعتها ركوب السيارة، ولو كان واحد كيلو، فهل يلزم ابنها الحج عنها؛ لأنه مستعد بذلك إذا كان ذلك يجوز؟

    إذا كان الواقع كما ذكر من أن الأم لم تحج الفريضة وأنها عاجزة عن السفر لأداء الحج بنفسها، وجب على ولدها أن يحج عنها إذا استطاع ذلك، وكان قد حج عن نفسه؛ لما ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما، « أن امرأة من خثعم قالت: يا رسول   الله إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخًا كبيرًا لا يستطيع أن يثبت على الراحلة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24580

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • نفيد فضيلتكم أنه يوجد لدي أخ لزوجتي، وهو يبلغ   من العمر 80 عامًا، وهو مصاب بمرض الشلل في جنبه الأيمن، وهو مصاب به من صغره، فهو لا يستطيع المشي مع الأصحاء، وليس لديه دخل إلا من الضمان الاجتماعي، وهو يريد قضاء فريضة الحج، علمًا أنه لا يستطيع أن يركب السيارة، فهل يجوز له أن يدفع أجرًا على حجته كما يفعل الغير، وماذا نفعل؟ نرجو ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت من مرض أخي زوجتك، وتوفر لديه مما يعطاه من الضمان الاجتماعي، ومما يأخذه من الصدقات أو المعونات الأخرى ما يكفي أن ينيب من يحج به عنه ويعتمر؛ وجب عليه أن يدفع من ذلك ما يحج به غيره عنه ويعتمر؛ لأنه وإن عجز عن مباشرة حج الفريضة والعمرة بنفسه فهو مستطيع ذلك بنيابة غيره عنه بماله. وبالله التوفيق وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24581

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    103

  • هل يجوز لابنة أن تحج عن أمها؛ لأن أمها مصابة بمرض لا تستطيع الحج معه، وهذا المرض في جنبها الأيمن، من اليد إلى الرجل يسمى: المرض العصبي، وهي طاعنة في السن أيضًا.

    يجوز لهذه البنت أن تحج عن أمها؛ لأنها لا تستطيع الحج بسبب المرض المشار إليه في السؤال. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24582

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    113

  • أبلغ من العمر خمسة وأربعين عامًا ولله الحمد، ولم يسبق لي أن أديت الحج؛ لظروف عملي التي لم تسمح لي بذلك، وقدر الله أن حدث لي حادث سيارة، وقطعت إحدى قدماي وخلعت الأخرى، وأنا لا أستطيع المشي إلا على عكاز من حديد، ولكن لخطوات قصيرة جدًّا، ولا أستطيع أن أرمي الجمرات ولا أستطيع أن أمشي من الموقف إلى داخل الحرم للسعي والطواف، ولا ...

    عليك أن تحج حجة الإسلام وتطوف وتسعى محمولاً أو راكبًا في عربة، وتقف بعرفة والمزدلفة ، وتوكل من يرمي عنك الجمرات، وإذا لم تستطع المبيت بمنى فإنه يسقط عنك، ولا يجوز لك التوكيل وأنت تقدر على ما ذكر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35685

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    120

  • ما زلت أعاني من شلل نصفي بسبب سقوطي من نخلة، ولا أستطيع المشي إلا على عربية، وأنا مقيم في المملكة العربية السعودية ، في الرياض ، وناوي هذا العام إن شاء الله تعالى الحج، فهل يجب علي الحج حسب حالتي هذه وما الحكم في ذلك؟

    إذا كنت تستطيع الحج بنفسك وجبت عليك حجة الإسلام، وإذا لم تستطع الطواف والسعي بنفسك فإنك تحمل على شيء وتوكل من يرمي عنك الجمرات، أما إن كنت لا تستطيع الحج بنفسك ولا ترجو زوال المانع في المستقبل فإنك توكل من يحج عنك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35687

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    120

  • يوجد امرأة عجوز تجاوزت السبعين عامًا تقريبًا وهي فاقدة البصر حاليًا، وهي ميسورة الحال تستطيع أن تجد نفقة الحج، وتريد أن تحج ولها ثلاثة أولاد ذكور، هل يلزمهم الحج بها على ما هي عليه من هرم وعمى، أم أنه يجوز أن تؤجر من يحج عنها والحال هذه، أم يلزمها الحج؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا ونفع بعلمكم

    المرأة الكبيرة المذكورة إذا كانت تستطيع الوصول إلى مكة راكبة ووجدت محرمًا وجب عليها الذهاب إلى الحج، وإن كانت لا تستطيع الوصول وجب عليها أن تنيب من يحج ويعتمر عنها من أبنائها أو غيرهم إذا كانت قادرة قدرة مالية، وإذا لم تكن قادرة من الناحية المالية وتبرع لها أحد أولادها بالحج بنفسه أو بإنابة غيره عنها جاز ذلك ودفع عنها. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35708

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    102

  • أنا رجل أبلغ من العمر 29 عامًا، وأريد أن أقضي فريضة الحج، ولكنني معوق، وأصبت بمرض في صغري وأعاقني عن المشي تمامًا، فكيف أعمل لأقضي فريضة الحج ؟

    إذا كنت عاجزًا عجزًا بدنيًّا لا يرجى برؤه فيجب عليك إن كان لديك مال أن تدفع منه لشخص قد حج عن نفسه واعتمر؛ ليقوم عنك بأداء فريضة الحج والعمرة، من حيث وجبا عليك، وذلك لعموم قوله تعالى: ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] ، وقوله صلى الله عليه وسلم: « إذا أمرتكم بأمر فأتوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35710

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • لي أخ حدث له حادث فعجز عن الوقوف والمشي وحتى عن خدمة نفسه وجسمه سليم وعقله وذاكرته جيدة، إلا أنه كثير النسيان، فقامت والدته بتأجير شخص ليحج عنه، فهل يجوز الحج عن الحي، وهل يسقط عنه الحج، أم أنه يجب أن يحج عنه أحد أقاربه؟

    إذا كان أخوك لا يستطيع مباشرة الحج بنفسه وعجزه مستمر لا يرجى زواله - فإنه ينيب من يحج عنه؛ لحديث « الرجل الذي سأل النبي صلى الله عليه وسلم أن أباه لا يستطيع الثبات على الراحلة: هل يحج عنه؟ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: حج عن أبيك واعتمر » [1] ، وإذا حج عنه غيره من الأقارب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35711

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    105

  • والدتي تبلغ من العمر خمسين سنة، وهي الآن بصحة جيدة ولم يسبق لها حج ولا عمرة مطلقًا، وقد حاولت أن أحج بها أو أعتمر، ولكن دون جدوى وترد علي بقولها: الحج بتيسير الله وسأحج إن شاء الله.. وهكذا. ومشكلتها الحقيقية هي: أنها مصابة بخوف ورعب من ركوب السيارة، بل طيلة الخمسين سنة لم تركب سيارة قط، ولا يُتصور أن تقلها سيارة مطلقًا، وقد حاولت ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فالواجب الانتظار لعله يزول هذا المانع وتحج والدتك بنفسها حجة الإسلام؛ لأن هذا هو الواجب عليها؛ لقول الله تعالى: ﴿ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلا ﴾ [ آل عمران : 97 ] ، وهذا المانع الذي تذكر يرجى زواله في هذه الحال، فإن تعذر حجها بنفسها فحج عنها؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35713

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • لي خالة مريضة بمرض نفسي، وتخضع للعلاج الآن، والمشكلة أنها لا تستطيع تحمل الزحام ، فإذا رأت ازدحام الناس تتوتر وتضطرب وتصعب السيطرة عليها، وأذكر أنني قد أخذتها للعمرة عام 1418هـ وقد أتعبتنا كثيرًا بسبب ارتفاع صوتها وتعبها، والمشكلة الآن أنها لم تحج ولا أدري ما العمل؛ لأنها والوضع هكذا لا تستطيع الحج، وأردت من سماحتكم ...

    الواجب الانتظار لعله يزول هذا المانع عن خالتك وتحج بنفسها، فإن استمر هذا المانع وأيستم من زواله فإنها توكل من يحج عنها حجة الإسلام.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35714

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    110

  • أمي كبيرة السن، ومقيمة بمصر ولا تقوى على أداء شعائر أو مشاعر الحج؛ لأنها مع كبر السن مصابة بآلام المفاصل، فلا تقوى على المشي، وقد حججت لنفسي قبل ذلك وحججت لأمي هذا العام 1417هـ، فهل حجتي لأمي هذه مقبولة مع عدم توافر الاستطاعة لأمي أم لا؟ وفقكم الله لخدمة الإسلام والمسلمين وأفاض عليكم من علمه

    النيابة في الحج عن الحي العاجز لكبره أو مرض لا يرجى برؤه جائزة إذا كان النائب قد حج عن نفسه حجة الفريضة؛ لما ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما، « أن امرأة من خثعم قالت: يا رسول الله: إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخًا كبيرًا لا يستطيع أن يثبت على الراحلة، أفأحج عنه؟ قال: نعم » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • أنا رجل مريض أعاني من مرض نفسي، ومع زحام الناس يشتد بي المرض. السؤال: هل يجوز أن أوكل رجلاً بأجرة أن يحج عني؛ نظرًا لعدم مقدرتي الحج مع أنني لم أحج من قبل

    إذا كنت عاجزًا عن مباشرة الحج بنفسك عجزًا مستمرًّا لا يرجى زواله فإنه يجب عليك أن تنيب من يحج عنك حجة الإسلام، وتدفع له تكاليف الحج المالية بشرط أن يكون النائب قد حج عن نفسه أولاً حجة الإسلام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35716

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    133

  • والدتي مريضة بمرض في رجلها، تستطيع المشي ولكن بقلة، وأحوالها المادية ضعيفة، لا تستطيع العمرة، ولها ولد في السعودية يعمل بها، ويستطيع أخذ عمرة أو حجة لها، علمًا بأنه قد أخذ لنفسه عمرة وحجة، فهل يجوز ذلك؟ علمًا بأن أحواله المادية لا تكفي ذلك؟ أفيدونا

    لا تجوز النيابة في الحج إلا عن العاجز عجزًا مستمرًّا أو المتوفى، وأما الذي يرجى زوال عجزه في المستقبل فإنه ينتظر حتى يزول عجزه ويحج هو بنفسه، فإذا كانت والدتك كذلك فإنها تنتظر زوال المانع وتحج بعد ذلك، أو تحج معك وهي في هذه الحالة، وتُحمل على شيالة في الطواف والسعي وترمي عنها الجمرات. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35717

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    110