عدد النتائج: 807

  • هل يقع الطلاق لمجرد النطق باللفظ، ولو لم يكن الطلاق مقصودًا؟

    الزواج عقدة محكمة، توثق بين الزوجين بعقد مقصود مع العزم، فمن المعقول أن لا تُحَلَّ إلا بعزم، وبذلك جاء الكتاب الحكيم. قال تعالى: ﴿وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ﴾ [البقرة: 235] أي لا تعزموا عقد هذه العقدة إلا في وقتها، وهو انتهاء عدة المرأة والكلام في المعتدة. وقال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    66

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    492

  • ذكرتم في باب الفتوى[1] من الجزء الثامن[2] أن الطلاق لا يقع بمجرد اللفظ، بل يشترط فيه النية والقصد، فهل اشتراط النية معتبر ديانة فقط أو ديانة وقضاء ومن اشترط النية من الأئمة؟

    ذكرنا هناك أن الإمامين الجليليْن مالكًا وأحمد اشترطا النية في لفظ الطلاق الصريح، وقلنا: إن اشتراطه في الكناية أولى؛ لأنه إذا اشترطت النية في وقوع الطلاق بقوله: أنت طالق، فاشتراطها في نحو قوله: اذهبي إلى بيت أبيك أولى؛ لأن اللفظ الأول متبادر في حل عقدة الزواج، والثاني متبادر في معنى الزيارة، أو الهجر إن قيل بغضب، وعلى القاضي أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    70

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    349

  • من علماء الجامع الأحمدي رجل يناهز السبعين من العمر قضى نحو أربعين سنة في وظيفة التدريس، وللعامة ثقة بفتواه، وقد اعتاد أن يرجع المطلقة من زوجها ثلاثًا أو أكثر إليه بفتوى لا أظن أن الكتاب والسنة يبيحانها ولا السلف الصالح سبقه إليها. ذلك أن الرجل إذا أتاه فأخبره بأنه طلق زوجته ثلاثًا، ولم يجد من هذا الرجل شبهة أو تحريفًا في كيفية ...

    إن ما ذكر في السؤال من كيفية إرجاع المطلقة ثلاثًا إلى المطلق لم يعرف عن أحد من السلف الصالح، ولا يدل عليه كتاب، ولم تمض به سنة، وإنما هو من احتيال المتفقهة المبني على اختلاف المذاهب، وهو من مفاسد التقليد للعبارات من غير مراعاة نصوص الشرع وحكمه، والكتاب والسنة لا اختلاف فيهما ﴿وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    131

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    285

  • هل المصلحة اليوم في العمل باعتبار الطلاق الثلاث بلفظ واحدٍ واحدًا كما هو طريقة رسول الله، وأبي بكر وعمر في أول خلافته، أو العمل باعتباره ثلاثًا كما أمضاه عمر، للتخلص من المحلل والحيل التي يعملها فقهاء البلاد من اعتبار العقد الأول باطلًا بالنسبة لمذهب الشافعي وتجديد العقد عليه، أو من اعتبار مجرد العقد على غير الزوج كافيًا في ...

    لا يمتري أحد من المختبرين لحالة المسلمين في هذا العصر، ولا سيما في مثل هذه البلاد في أن مفاسد إمضاء وقوع الطلاق الثلاث باللفظ الواحد قد كثرت، وأن عدم إمضائه والعمل فيه بما كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ومدة خلافة أبي بكر، وأول خلافة عمر هو أصلح مما جروا عليه في آخر خلافة عمر، وإن ما كان يقصد إليه عمر من منع الناس به من طلاق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    582

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • هل ورد في الكتاب أو السنة نص في تقسيم ألفاظ الطلاق إلى ما هو صريح وكناية، فالأول لا يحتاج إلى النية والثاني يحتاج إليها، أم هو من الأمور الاجتهادية؟

    - ما قولكم في رجل كاتب معروف الخط أو الإمضاء كتب إلى زوجته أو إلى غيرها من أحد أقاربها يبين فيه أن طلقها بلفظ صريح كأن قال فيه: «طلقت زوجتي فلانة»، وقدمت الزوجة الكتاب إلى ...

    أما الجواب عن الأول فهو أن تقسيم الطلاق إلى صريح وكناية من اصطلاح الفقهاء لا مما ثبت في نصوص الكتاب والسنة، فهو يتعلق بمفهومات لغات المطلقين.

    وأما الجواب عن الثاني فهو أن الكتابة كالنطق في مفهوم الكلام كما هو بديهي.

    فإذا ثبت عند القاضي أن الخط خط الزوج المطلق حكم به.

    وقد قصر الفقهاء في أحكام الخط على ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    720

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    158

  • نسألكم سيدي في رجل طلق زوجته ثلاثًا دفعة واحدة، يقع ثلاثًا أو واحدة؟ وهذا الأمر وقع عندنا وأفتانا شخص بأن الطلاق يقع واحدة.

    ونسب الفتوى لشيخ الإسلام ابن تيمية ولم يُرنا الفتوى، والآن مرادنا الإفادة منكم إن كان هذا حقًّا، فالحق أحق أن يتبع.
     

    أصل المسألة خلافية، فجمهور العلماء على أن من طلق زوجه ثلاثًا بلفظ واحد يقع عليه ثلاث طلقات ولا تحل له بعد ذلك إلا إذا تزوجت بعد انقضاء عدتها زوجًا آخر ودخل بها وواقعها ثم مات عنها أو طلقها.

    وذهب آخرون إلى أنه لا يقع عليه في هذه الحالة إلا طلقة واحدة.

    وقد كان شيخ الإسلام يفتي بوقوع الواحدة، وكذلك تلميذه العلامة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    721

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    155

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    وبعد، فقد قلتم في المنار في م28 ج7 ص512 س14: «وقد كان شيخ الإسلام -ابن تيمية- يفتي بوقوع الواحدة، وكذا تلميذه العلامة ابن القيم وهذا الذي نعتقده ونختاره»[1].

    وحينئذ تكونون أحق من يرجع إليه في استيضاح عبارتيهما.

    وقد استدل ابن تيمية على رأيه هذا ...

    إن اضطراب السائل في روايتي عكرمة وفي فهم كلام الشيخ تقي الدين ابن تيمية لحديث أبي داود وفي رأي جده مجد الدين المخالف لرأيه هو في المسألة، وما أوهمه أول سؤاله من أن ابن تيمية لم يستدل إلا بهذا الحديث، وقوله: إن البخاري ومسلمًا والنسائي لم يخالفوا أبا داود والترمذي وابن ماجة في حمل حديث عدم وقوع الطلاق الثلاث باللفظ الواحد على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    729

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • ما قول فضيلتكم في رجل قال لامرأته إثر مشاجرة وهو يعي ما يقول: «أنت طالق ثلاثًا» هل يقع عليه بذلك ثلاث طلقات أم يقع عليه طلقة واحدة؟ أفيدونا ولكم الثواب من الله تعالى.
     

    إن هذه المسألة من المسائل الاجتهادية التي وقع فيها الخلاف بين السلف والخلف، فظاهر قوله تعالى: ﴿الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ﴾ [البقرة: 229] أن حل عقدة الزوجية الذي يملكه الرجل ويملك الرجعة بعده مرتان، أي مرة بعد مرة، وبيَّن حكم الثالثة بقوله: ﴿فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1001

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    207

  • هل يجوز أن تطلق المرأة نفسها؟

    في مسألة مدى جواز طلاق المرأة نفسها، فإن المجلس قد قرر بعد بحث مستفيض ما يلي:

    أولًا: أن الطلاق من حيث الأساس حق أعطاه الإسلام للرجل.

    ثانيًا: يمكن أن تطلق المرأة نفسها إذا اشترطت ذلك في عقد الزواج أو إذا فوضها زوجها بذلك بعد العقد.

    ثالثًا: يمكن للمرأة أن تخالع زوجها إذا رغبت في ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1280

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    275

  • ما حكم تطليق القاضي غير المسلم؟

    الأصل أن المسلم لا يرجع في قضائه إلا إلى قاضٍ مسلم أو من يقوم مقامه، غير أنه بسبب غياب قضاء إسلامي حتى الآن يتحاكم إليه المسلمون في غير البلاد الإسلامية، فإنه يتعين على المسلم الذي أجرى عقد زواجه وفق قوانين هذه البلاد، تنفيذ قرار القاضي غير المسلم بالطلاق، لأن هذا المسلم لما عقد زواجه وفق هذا القانون غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1281

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • ما هو دور القصد والنية في النكاح والطلاق؟

    استعرض المجلس موضوع «دور القصد والنية في النكاح والطلاق ونحوهما» وبعد المداولة والمناقشة للبحوث المقدمة في ذلك قرر ما يلي:

    أولًا: أن مناط صحة العقود هو صحة الإرادة والقصد إلى الشيء قصدًا لا يشوبه عيب من عيوب الإرادة من الغلط والإكراه والتدليس والغش. فبناء على ذلك لا يصح طلاق ولا نكاح من المخطئ، والناسي، والمكره، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1320

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    243

  • ما حكم الطلاق المعلّق على شرط، هل يقع بوقوع الشرط أم لا.

    والأمر الثاني عند الحلف بالله على الزوجة أنها إذا فعلت فعلًا ما سوف تصبح طالقًا، ثم تقوم بذلك الفعل، هل يقع الطلاق أم لا؟

    الطلاق المعلق على شرط تقع به طلقة واحدة رجعية إذا تحقق الشرط. والحلف بالله على الزوجة أنها طالق إذا فعلت هذا الأمر يعتبر من أنواع الطلاق المعلّق عند الجمهور، وبالتالي فهو يقع إذا تحقق الشرط، غير أن ابن تيمية نقل عن بعض علماء السلف أن هذا الطلاق لا يقع إلا إذا كان صاحبه ينويه فعلًا، ورجّح هذا الرأي وانتصر له. أما إذا كان الزوج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1428

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1096

  • رجل مدمن على الخمر، قال لزوجته في حالة الغضب: أنت طالق بالثلاث، وكررها، فأتاه أحد أبنائه في اليوم التالي وسأله: هل تعلم ما قلت؟ هل تقصد ذلك؟ فأجاب: نعم، هي طالق بالثلاث. ثم سأله بعد يومين فأجاب بنفس الإجابة.

    هل تعتبر زوجته طالقًا؟ وما هو نوع هذا الطلاق؟

    أما كون الرجل المطلِّق مدمنًا على الخمر فهو لا يؤثر هنا؛ لأن الطلاق لم يقع أثناء السّكر، أما أنه طلّق في حالة الغضب فالأصل عند جمهور الفقهاء أن طلاق الغضبان صحيح إلا إذا وصل إلى درجة الدهش عند الأحناف، وهي التي تتميز بالخلل في أقواله وأفعاله، أو إذا وصل إلى درجة الإغلاق أو الغضب الشديد عند سائر الفقهاء بحيث لا يعلم فيها ما يقول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1429

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    297

  • حضر إلى اللجنة ولي أمر السيدة/ نفيسة.

    وقدَّم رسالة يحكي فيها تصرفات زوج أخته الذي أصر على طلاقها دون أي سبب بعد أن عقد عليها واختلى بها... وطرح الأسئلة الآتية: هل يجوز له الاستهتار وتعريض مستقبل بنات الناس للتشويه بطلاقهن بغير ما سبب؟ وهل يجوز له خداع الناس والكذب عليهم؟ وما يترتب على ذلك من حقوق؟

    الزوج له الحق في الطلاق، ولكنه إذا كان يقصد الضرر بها فإنه مؤاخذ بذلك، وإذا كان الزواج قد تم بعقد وبشروطه الصحيحة فليس في ذلك أي إساءة للسمعة إذا طلقها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1922

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • حصل نزاع بيني وبين والدي، بسبب زوجتي فقلت له: خلاص أنا أوديها إلى أهلها وننهي الكلام، أو قلت: أدويها إلى أهلها وأطلقها فهل يقع الطلاق أم لا؟

    ما قاله السائل لوالده مجرد وعد بالطلاق وعلى هذا فلا يقع به.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1923

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    154

  • حلفت مند فترة يمينًا، وردها علي شيخ، وحلفت مرة ثانية يمينًا على ولد عمي كذلك بالطلاق على مسألة دَينْ، فقلت له: علي الطلاق بالثلاثة لا بد أن تعطيني العشرين دينارًا، وأردت أن أحمل نفسي على أخذها ولم أقصد الطلاق، وحلفت من قبل يومين على أخي بالطلاق وقلت له: علي الطلاق بالثلاث وتحرم علي زوجتي وتصبح كأختي ولا أمشي معك في طريق، ...

    مادام المستفتي قصد التهديد في المرتين ولم يقصد ظهارًا في المرة الثالثة حسبما أجاب، فإنه لو لم يأخذ العشرين دينارًا ولو مشى مع أخيه يحنث في يمينه وعليه كفارة يمين لكل منهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1927

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • قال لزوجته قبل سبع سنوات: إن خرجت من بيتي مرة ثانية راح أبعثك إلى بيت أهلك، وكان قصده من ذلك التخويف، فخرجت مع والدته، وبعد مرور فترة تشاجر مع زوجته ووالدها فقال لها: «أنت طالق»، ثم أرجعها بعد ذلك، وقبل ستة أشهر حصل خلاف بينه وبين زوجته حول الملابس فقال لها: «علي الطلاق إنني لا أشتري لك ملابس مادام عندك ملابس لم ...

    لا شيء عليه بالنسبة لقوله: «إن خرجت من بيتي مرة ثانية راح أبعثك إلى بيت أهلك».

    أما قوله لزوجته «أنت طالق» فيقع بذلك طلقة واحدة رجعية له مراجعتها ما دامت في العدة.

    أما قوله: «علي الطلاق إنني لا أشتري لك ملابس مادام عندك ملابس لم تستعمليها» فتجب عليه كفارة اليمين بحثنه وهي إطعام عشرة مساكين أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1928

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    155

  • حصل خلاف بيني وبين زوجتي، فأمرتها أن تترك بعض الأعمال، فقلت لها: إن عملت كذا فأنت طالق، وكنت أقصد بذلك مجرد التهديد، فخالفت أمري وفعلت ما أمرتها بتركه، وقد استفتيت بعض المشايخ فأمرني بإرجاعها، وفي مرة ثانية قلت لها: إن لم تخبريني بالشيء الفلاني فأنت طالق، فأخبرتني به بعد مدة، ومنذ خمسة أيام اتفقنا على الانفصال، وقلت لها: ...

    يلزمه كفارة اليمين بالنسبة للمرة الأولى، ولا يقع شيء بالنسبة للمرة الثانية لأنها فعلت ما حلف عليه، وبقوله لها منذ خمسة أيام، (أنت طالق) يقع طلقة واحدة رجعية، له مراجعتها ما دامت في العدة، وقد راجعها فعلًا أمام اللجنة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1933

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    409

  • حصل شجار بيني وبين زوجتي حيث كانت تريد الخروج من المنزل لزيارة بعض الأقارب فقلت لها: الآن ليس وقتًا للزيارة ولكنها أصرت، فقلت لها: (عليّ الطلاق إلا أحجز لك وأسفّرك) ولكنها أصرت وزادت في الشجار والعصبية، فقلت: ماذا تريدين مني الآن (روحي طالقة، طالقة، طالقة)، وأرغب الآن في إرجاعها، علمًا بأنه سبق أن حلفت عليها يمينًا سنة 48، ...

    قول السائل (علي الطلاق أنت مثل أمي وأختي)، يعتبر يمينًا تجب الكفارة بحنثه، وهي: إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، وقد نفذها بناء على ما في الاستفتاء.

    أما قوله: (علي الطلاق إلا أحجز لك وأسفّرك) فإنه يعتبر يمينًا تجب الكفارة عليه إن لم ينفذ ما قاله.

    أما قوله لزوجته (روحي طالقة، طالقة، طالقة) فتقع طلقة أولى رجعية، له مراجتها ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1929

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201

  • طلق زوجته سنة 1970 بلفظ (روحي أنت طالق طالق طالق) وقد أرجعها بعد ذلك.

    وفي يوم الأربعاء الماضي تشاجر مع زوجته فقال لها: (روحي أنت طالق طالق طالق) ويرغب الآن في إرجاعها.

    يقع بقوله السابق واللاحق على زوجته طلقتان رجعيتان، وله أن يراجع زوجته في العدة، وتبقى عنده على طلقة واحدة، فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره زواجًا صحيحًا، فإن طلقها الزوج إن شاء أو توفي عنها تعتد منه عدة طلاق أو وفاة ثم إن شاء عادت إليه بعد انقضاء العدة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1938

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    298

  • تشاجر مع زوجته سامية فقال لها: «أنت طالق طالق طالق»، وأن هذه أول مرة يوقع الطلاق على زوجته.

    وبسؤال الزوجة أكدت صحة ما قاله الزوج، ويود السائل إرجاع زوجته.
     

    يقع بقول السائل على زوجته المذكورة طلقة واحدة رجعية، له مراجعتها ما دامت في العدة، وتبقى عنده على طلقتين.

    ونصح بعدم التلفظ بألفاظ الطلاق مرة أخرى.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1937

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    174

  • غضب من زوجته فاطمة وقال لها: (تكونين محرمة علي ومحللة لغيري وتكونين طالقة بالعشرة مذاهب) وقد وقع ذلك منه في 16/9/1977 ثم خرجت وذهبت إلى أقاربها، وإنه لم يقربها منذ يوم الطلاق.

    وقد رفض أخوها أن تعود إليه إلا بمبلغ فرضه عليه، وأنه لم يسبق له أن طلقها قبل ذلك إلا أنه قال لها مرة هي وزوجته الأخرى (أنتما محرمتان علي ومحللتان لغيري) ...

    يقع عليه بقوله لها (أنت طالق على العشرة مذاهب) طلقة ثانية رجعية.

    وأفهم أنه إن عاد فطلقها ثالثة لم تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1935

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    127

  • في يوم الخميس سمع زوجته تقول لابنها: (يلعن أبوك) مما أثاره فقال لها: (تراك طالق طالق) ومنذ ذلك الوقت وهو بعيد عنها، مع العلم أن هذا أول طلاق يوقعه على زوجته، ويود الآن مراجعتها.

    وسألته اللجنة: هل كنت تريد تأكيد الطلاق أم تكراره؟ فأجاب: أنه يريد تأكيد الطلاق.

    وقوع طلقة واحدة رجعية، له مراجعتها ما دامت في العدة، وتبقى عنده على طلقتين، وقد راجعها أمامنا على كتاب الله وسنَّة نبيه صلى الله عليه وسلم ونصح بتقوى الله وحسن المعاشرة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1941

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    154

  • لقد وقع مني بسبب خلاف وشجار مع زوجتي طلاق حيث طلقت زوجتي بقولي لها: طالق ست مرات، مع العلم أني أعاني من مرض في المعدة والرأس وهو مرهقني جدًا وكذلك أولادي قد أتعبوني نفسيًا، وهذه هي المرة الأولى التي يقع مني الطلاق.

    وسألته اللجنة: ماذا قصدت بتكرار الطلاق؟ قال: لم أقصد به إلا مرة واحدة وليس الخلاص منها.

    وقع من الزوج على زوجته طلقة واحدة رجعية وتبقى معه على طلقتين وله مراجعتها ما دامت في العدة وقد راجعها أمام اللجنة على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1947

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    158

  • تشاجر مع زوجته، فقال لها: «أنت طالق طالق طالق»، وكان في حالة غضب، علمًا بأنه لم يطلق قبل هذه المرة ولا بعدها؟

    يقع بقول السائل هذا على زوجته طلقة أولى رجعية له مراجعتها ما دامت في العدة.

    وقد راجعها أمام اللجنة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1946

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • تم زواجي من فضيلة وبقيت عندي لمدة ستة أيام، وحصل خلاف بيني وبينها، وذهبتْ إلى أهلها ورحتُ أصلح ما حصل بيننا من خلاف، وقال والدها: والله ما ترجع إليك لو ينزل الله، وأنا سبق وزوجت أختي لولده، ثم قال: تريد أختك؟ خذها، تريد المهر الذي قدمته دون معرفة رأي زوجتي؟ وأنا ما رديت عليه وسكت عنه لمدة شهر، ثم جاء وقال: نريد الطلاق وأجبر ...

    وقع من الزوج على زوجته طلقة أولى رجعية، وتبقى معه على طلقتين له مراجعتها ما دامت في العدة، وقد راجعها على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

    وأما قول والد زوجتك: والله لو ينزل الله ما ترجع إليك فهذا الكلام كفر، وعلى قائله الاستغفار والتوبة إلى الله تعالى توبة نصوحًا والعزمُ على ألا يعود إلى ما يغضب الله تعالى.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1948

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • تقدم إلى اللجنة السيد/ داود، وأخبر: بأنه جاء إلى مقر لجنة الفتوى مع أحد أقارب زوجته، وأفاد أنه تشاجر مع زوجته، وقال لها: (أنت طالق) ولم يفارقها، ثم تشاجر معها بعد ذلك، فقال لها: (أنت طالق) وكان هذا منذ أسبوع تقريبًا.

    وبعد عرض الموضوع على الشيخ/ محمد سليمان الأشقر عضو لجنة الفتوى رأى أنه يقع بالقولين السابق واللاحق من هذا ...

    لا شيء عليه بقوله في المرة الأولى (إذا لم تبيعي الذهب وتعطيني فلوسًا فأنت طالق) بناء على ما ذكره من أنها باعت الذهب وأعطته الفلوس.

    أما بالنسبة لقوله: (أنت طالق) فيقع بقوله هذا على زوجته طلقة أولى رجعية، له مراجعتها ما دامت في العدة وتبقى عنده على طلقتين.

    وقد أرجع زوجته إلى عصمته أمام اللجنة على كتاب الله وسنة نبيه صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1952

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    417

  • تشاجر مع زوجته قبل بضعة أيام وقال لها: «أنت طالق طالق طالق» ويود الآن إرجاعها، علمًا بأن هذه أول مرة يوقع الطلاق على زوجته.
     

    بوقوع طلقة أولى رجعية، له مراجعتها ما دامت في العدة، وتبقى عنده على طلقتين، والله ولي التوفيق.

    والله تعالى أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1949

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    133

  • تشاجر مع زوجته قبل أسبوعين وقال لها: (تراك بالثلاث الحارمات) وهي حامل، علمًا بأنه لم يطلق قبل هذه المرة ولا بعدها ويود الآن إرجاعها فما يلزمه شرعًا؟

    يقع بقول السائل هذا على زوجته المذكورة طلقة واحدة رجعية، له مراجعتها ما دامت في العدة وتبقى عنده على طلقتين، ونصح بعدم استعمال ألفاظ الطلاق مرة أخرى.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1953

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    107

  • حصل خلاف بيني وبين زوجتي فناديتها بلفظ: (يا طالقة) وكان قصدي من ذلك التأديب، علمًا بأن هذه أول مرة أتلفظ بلفظ الطلاق، وأود الآن إرجاعها فما يلزمني شرعًا؟

    يقع بقوله هذا على زوجته طلقة واحدة رجعية، له أن يرجعها ما دامت في العدة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1951

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    117