• إنكم تعلمون ما يحصل في أثناء رمي الجمرات في الحج من زحام شديد وقتلى في كثير من ‏الأحيان، ويعمد بعض الحجاج من جراء ذلك إلى منع النساء من الرمي بأنفسهن وإلزامهن بتوكيل ‏أزواجهن ومحارمهن بالرمي عنهن، مع قدرتهن البدنية على مشاركة الرجال في الرمي، بحجة ‏شدة الزحام والرغبة في إبعاد النساء عن هذا الزحام، فهل يعد ذلك جائزًا، ...

    الأنوثة ليست عجزًا بنفسها يجيز التوكيل في الرمي، إلا أن تكون المرأة عاجزة لمرض أو غيره، ‏أو يخشى عليها من شدة الزحام فيجوز لها التوكيل في الرمي حينئذ.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت هذه الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 5945.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7320

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    95

  • ما حكم مَنْ رمى عن غيره قبل أن يرمي عن نفسه؟

    مَنْ رمى عن غيره قبل أن يرمي عن نفسه لا يصح رميه عند الشافعية والحنابلة، لأنَّ ذمته ما زالت مشغولة بعمل نفسه، ولا تبرأ ذمته حتَّى يتم عن نفسه رمي كامل الجمرات لأنَّ الرمي كله عمل واحد، ولا تبرأ ذمته حتَّى يتم الرمي عن نفسه.

    وأجازت السَّادة المالكية والأحناف أن يرمي عن موكله بعد أن يرمي عن نفسه في كل جمرة كأصل الحج ونظرًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8730

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    97

  • يقول السائل: أقيم أنا وزوجتي بمدينة الرياض بالسعودية، وقد أكرمنا الله بالحج هذا العام وأدينًا مناسكه كاملة، إلا أنه في اليوم الثاني عشر كنا متعجلين في يومين، وقد وكلتني زوجتي أن أرمي لها وتوجهت إلى مكان الرمي، ولكن الزحام كان شديدا جدا، ويوجد فيه أموات من شدة الزحام، وبصعوبة شديدة استطعت أن أرمي الجمرة الصغرى وحاولت الوصول ...

    ذهب جمهور العلماء إلى أن رمي الجمار واجب وليس بركن، وأن تركه يجبر بدم، ومن كان عنده عذر يمنعه من مباشرة الرمي كالمرض ونحوه استناب من يرمي عنه.

    وفي واقعة السؤال ما دام أن الزوج قد وكل غيره في الرمي عنه وعن زوجته فإنه بذلك يكون قد برأت ذمته أمام الله وحجه صحيح ولا شيء عليه ما دام أن الموكل قد قبل ذلك منه.

    وإذا علم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10206

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    118

  • إنكم تعلمون ما يحصل في أثناء رمي الجمرات في الحج من زحام شديد وقتلى في كثير من ‏الأحيان، ويعمد بعض الحجاج من جراء ذلك إلى منع النساء من الرمي بأنفسهنّ وإلزامهنّ بتوكيل ‏أزواجهنّ ومحارمهنّ بالرمي عنهنّ، مع قدرتهنّ البدنية على مشاركة الرجال في الرمي، بحجة ‏شدة الزحام والرغبة في إبعاد النساء عن هذا الزحام، فهل يعد ذلك ...

    الأنوثة ليست عجزًا بنفسها يجيز التوكيل في الرمي، إلا أن تكون المرأة عاجزة لمرض أو غيره، ‏أو يخشى عليها من شدة الزحام فيجوز لها التوكيل في الرمي حينئذ.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16525

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    91

  • هل يجوز رمي الجمار أيام الحج في وقتنا هذا عن النساء؛ نظرًا لشدة الزحام؟

    قال تعالى: ﴿ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ﴾ [ البقرة : 185 ] ، وقال تعالى:
    ﴿ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ ﴾ [ المائدة : 6 ] ، فالعسر والحرج منفيان عن هذه الشريعة بهاتين الآيتين، وما جاء في معناهما، والنساء تختلف أحوالهن: فمنهن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25783

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    82

  • هل يجوز أن توكل المرأة في رمي الجمرات؛ خشيةَ الزحام، وحجها فريضة، أو ترمي بنفسها؟

    يجوز عند الزحام في رمي الجمرات أن توكل المرأة من يرمي عنها، ولو كانت حجتها حجة الفريضة، وذلك من أجل مرضها أو ضعفها، أو المحافظة على حملها إن كانت حاملاً، وعلى عرضها وحرمتها؛ حتى لا تنتهك حرمتها شدة الزحام.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25784

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    55

  • رجل أخذ وكالة من جماعة من الحجاج في رمي الجمار، وأخذ منهم الحصا ثم رماها في الشارع، ولم يرم الجمرات ولم يخبرهم، وهم عاجزون عن الرمي فما الحكم؟

    إذا كان الأمر كما ذكره السائل فإنه يعتبر مفرطًا وآثمًا بفعله، تلزمه التوبة والاستغفار من ذلك، وإخبارهم جميعًا بالواقع وإذا بلَّغهم لزم كل واحد منهم دم عن ترك الرمي، ولهم مطالبة الوكيل بقيمة الدم؛ لكونه المتسبب، إذا ثبت عنه فعل ما ذكر في السؤال، وإذا كان لم يرم عن نفسه فعليه دم يجزئ في الأضحية يذبح في مكة ويوزع على فقرائها مع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25785

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    108

  • في العام الماضي عام 1407هـ كتب الله لنا الحج أنا وزوجتي، ومقبول إن شاء الله تعالى منا ومن جميع إخواننا   المسلمين، ومشكلتي تكون في أنه عند رمي الجمرات رميت أنا وزوجتي في اليوم الأول والثاني من أيام الرمي، وفي اليوم الثالث ولكوننا حاجين مع شركة قال لنا صاحب الشركة: إن السيارة سوف تتحرك في تمام الساعة الثانية ظهرًا إلى مكة ...

    رميك عن زوجتك في اليوم الثاني عشر صحيح ولا شيء عليها؛ بسبب ما ذكرت من شدة الزحام في يوم النفر الأول. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25787

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    113

  • الحاج ومعه نساء شابات يضايقهن الزحام، لا سيما أن زحام الحج شديد جدًّا، وربما يخاف عليهن السقوط على الأرض والموت، فهل يحاولن رمي الجمرات، أو يوكلن قريبهن لرمي الجمرات في الزحام الشديد؟ ثم إذا رمين الجمرات قبل طلوع الشمس يوم العيد، أي: جمرة العقبة فقط، والباقي وكلن عليه ورمي بعد الزوال.

    من عجز عن الرمي فإنه يوكل من يرمي عنه، وجمرة العقبة وغيرها سواء في ذلك، ويكون التوكيل لشخص ثقة حج في ذلك العام، ومثل الشابات المشار إليهن لا حرج في توكيلهن غيرهن إذا خيف عليهن من الزحام، ولا حرج عليهن في رمي جمرة العقبة آخر الليل من ليلة العيد وقبل طلوع الشمس من صباح يوم العيد؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للضعفة في ذلك. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25786

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    74

  • في اليوم الثاني عشر من ذي الحجة، وعند رمي الجمرة الثالثة؛ حدث زحام شديد وانحصرنا مع مجموعة من الحجاج أوشكنا على الهلاك، إلا أنه بفضل الله خرجت عن الزحام ولم أتمكن من الرمي، ووكلت شابًّا بذلك وأنا موجود معه علمًا بأني شاب وأبلغ من العمر قرابة (34 سنة) أرجو إفادتي؟

    إذا كنت لا تستطيع الرمي بنفسك ووكلت من هو أقدر منك من الحجاج في الرمي فلا بأس، ورميه عنك صحيح. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25788

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    84

  • نرجو من فضيلتكم أن تفتونا في حال من رمى الجمرات ثاني أيام التشريق، ثم نزل في الحال، وطاف طواف الوداع، ثم عاد لمنى بنية الرحيل فوجد بعض رفقته قد ضاعوا، فبات في منى ليلة الثالث من أيام التشريق، وفي اليوم الثالث نزل وطاف للوداع مرة ثانية؛ بسبب مبيته بمنى لكنه لم يرم الجمار ذلك اليوم، بعد الوداع ثانية رحل إلى بلاده. فماذا يلزمه ...

    ما دام أنه رجع إليها بعد ما نفر من منى يوم الثاني عشر قبل غروب الشمس بنية الرحيل، ولكنه اضطر للمبيت لفقد رفقته فلا شيء عليه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25790

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    141

  • مواطنة سعودية أدت حجة الفريضة قبل بضع سنوات، وكان ذلك الموسم يوافق الوقوف بعرفة ، يوم الجمعة، وبعد عام أو عامين قيل لي: إن الحجة للعام القادم ستوافق يوم الاثنين، وقد قيل لي: إنه روي حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معناه: أن من حج بالجمعة والاثنين يعادل حجه أجر مائة حجة فيما سوى ذلك اليومين، فأردت أن أغتنم هذا الأجر العظيم، ...

    أولاً: لا نعلم في فضل الحج يوم الجمعة ويوم الاثنين شيئًا ثابتًا عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا أن يوم الجمعة يوم عيد للمسلمين والحج فيه يوافق حجة النبي صلى الله عليه وسلم ويكون قد اجتمع لمن حج فيه فضل يوم الجمعة ويوم عرفة وفضل موافقة حجة النبي صلى الله عليه وسلم.

    ثانيًا: قلب النية في الحج عن نفسك إلى الحج عن والدك يجوز إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35772

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    92

  • سبق أن حججت قديمًا مرتين وفي ذلك الوقت كان المرشدون قلة، وكنا نقتدي برفقتنا الذين قد حجوا من قبل، والآن وبعد أن كثر المرشدون والحمد لله تبين لي أننا كنا نقع في الأخطاء التالية بسبب جهلنا: أولاً: لا نعرف أنواع النسك الثلاثة، فكنا نحج بنية الإفراد، ولكن نحرم بالحج والعمرة معًا حيث نحرم بالعمرة من مسجد التنعيم بعد النفور من ...

    أولاً: ما فعلتم من الإفراد للحج، ثم عمل عمرة بعده من التنعيم بعد الفراغ من أعمال الحج عمل لا بأس به وإن كان الأولى   والأفضل الإحرام بالتمتع أو القران مع ذبح الهدي لمن يقدر عليه، أو صيام عشرة أيام منها ثلاثة في الحج وسبعة إذا رجع. ثانيًا: الأفضل للحاج أن يقيم يوم التروية وهو يوم ثمانية من ذي الحجة وليلة التاسع في منى وإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35834

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    83

  • هل يلزم الزوجة إذا وكلت زوجها بالرمي عنها ومعها طفلان أحرم لهما بالحج عمرهما أربع سنوات، وكذلك يرمي عن الطفلين مع تواجدهما في منى وقت الرمي ، فقد كانوا موجودين في مكة المكرمة نهارًا، أما ليلاً فكانوا في منى . وجزاكم الله خيرًا.

    لا مانع من توكيل الزوجة لزوجها بأن يرمي عنها إذا كان يلحقها مشقة من الزحام إذا رمت بنفسها، ولا بأس بالرمي عن الطفلين؛ لأنه لا قصد لهما في هذه السن، ويدل لذلك ما أخرجه ابن   ماجه في سننه «ج2 ص1010 »، عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنه - قال: « حججنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعنا النساء والصبيان فلبينا عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    91

  • والدتي حجت حجتين ولكن لم ترم الجمرات في كل الحجتين بل رمى عنها والدي ، علمًا أن الحجة الأولى كانت قادرة على رمي الجمرات، ولكن كان معها طفل صغير، أما الحجة الثانية فكانت كبيرة في السن ولا تستطيع رمي الجمرات، ورمى عنها والدي هل حجها صحيح أم لا؟

    إذا كان توكيل والدتك لأبيك في الرمي عنها كما ذكر في السؤال بأنها في الحجة الأولى مع الطفل، وفي الثانية كبيرة في السن فنرجو ألا حرج عليها في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35977

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    86

  • حججنا في العام الماضي، وقد كان برفقتنا أم العيال، وفي اليوم الثاني عند الرمي كان زحامًا شديدًا، ومن شدة الزحام كادت الزوجة أن تعثر على الأرض عند الاقتراب من الجمرة الأولى، فتناول أحد الرفقاء وهو أخي الأكبر منها الحصى ورمى بها دفعة واحدة بعد أن رمت باثنتين منها، ومن خوف الزحام في بقية الجمرات توكلت أنا زوجها ورميت عنها، فما ...

    يجب على المرأة التي رميت عنها الجمرات دفعة واحدة دم يجزئ أضحية يذبح بمكة ويوزع على الفقراء؛ وذلك جبرًا للنسك فإن لم تستطع فإنها تصوم عشرة أيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35976

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    115

  • حججت هذا العام وقمت بجميع المناسك، إلا أنني يوم الثاني عشر لم أتمكن من الرمي، ووكلت أحد أقاربي وحيث إن الذي وكلته لم يكن متعجلاً حيث بات في منى ، وسمعت أنه لا يجزي توكيله، ورجعت أنا يوم الثالث عشر، ورميت الجمرات عن اليومين فهل فعلي هذا صحيح؟

    لا يوكل الحاج بالرمي عنه إلا المضطر من مرض ونحوه من كبر وعجز، وقد أحسنت في رميك عن نفسك عن اليوم الثاني عشر، وأما اليوم الثالث عشر فإن كانت نيتك التعجل وخرجت من منى قبل غروب الشمس لليوم الثاني عشر فلا رمي عليك في اليوم الثالث عشر، ورميك عنه لا يعتبر.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35975

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    83

  • لقد حجت والدتي وأكملت فرائض الحج ما عدا رمي الجمرات فإنها رمت جمرة واحدة والباقي وكلت من غير عذر شرعي بل خافت من الزحام، علمًا بأنها حجة واحدة ولم تحج بعدها، فهل حجها صحيح أم لا، وإذا كان غير صحيح ما الذي يترتب عليها؟

    إذا كان توكيل والدتك من يرمي عنها خشية على نفسها من الزحام في المرمى فإن توكيلها صحيح ولا حرج في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35978

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    110

  • امرأة حجت وتقول: لم أرم الجمرات بل رماهن عني أخي، ولم يسمح لي أن أذهب معه؛ خوفًا علي من الزحام عند الجمرات فهل علي شيء بذلك، وهل حجي ينقصه شيء وهذه الحجة مضى عليها عدة سنوات؟

    إذا كانت المرأة المذكورة لا تستطيع الرمي بنفسها أو خشيت على نفسها من شدة الزحام، وأنابت أخاها في الرمي عنها فلا بأس بذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35979

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    87

  • في العام الماضي 1409 حججت أنا ووالدتي مع بعض أقاربي، ووكلتني أمي بعد أن تعبت من كثرة الزحام بأن أرمي عنها الجمرات في اليومين المتبقيين من آخر أيام التشريق هل يجوز توكيلها هذا أم لا؟

    إذا كانت أمك لم تستطع الرمي بنفسها أو خشية على حياتها من شدة الزحام، وأنابتك عنها في الرمي، فلا بأس بذلك



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35982

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    96

  • إن أحد أقاربي السنة الماضية أدى فريضة الحج وعند رمي الجمار كلف أحد الحجاج برمي الجمار، ولكن المكلف لم يرم له   الجمرة في اليوم الثاني والثالث فما رأيكم في ذلك؟

    الأصل أن الحاج يباشر المناسك بنفسه، ولا يجوز له التوكيل برمي الجمار إلا إذا كان غير قادر على مباشرة الرمي، فإن كان المذكور وكل على رمي الجمار مع القدرة فهو آثم، ولا يتأدى واجب الرمي بذلك، وإن كان غير قادر جاز له التوكيل، وعلى الوكيل الوفاء بما التزم به على الصفة الشرعية، وبما أنه لم يف بذلك فهو آثم وعلى من وكله جبر تركه له ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35986

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    95

  • إنني في هذا العام 1415هـ سافرت لأداء فريضة الحج، وهذه أول حجة لي في حياتي، ومفرد بالحج ويوم العيد وذلك بعد نزولنا من عرفات والمبيت في مزدلفة رميت جمرة العقبة، ونزلت إلى الحرم وطفت طواف الإفاضة، ولقد وكلت بعد طواف الإفاضة وأنا بمكة على رمي الجمرات فهل يلزمني شيء بعد ذلك؟ لأنني أجهل الأمور الشرعية الخاصة بالحج وترتيب الرمي ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فإنه لا حرج عليك في توكيلك غيرك من الحجاج في الرمي عنك؛ لأنك عاجز لمرضك .   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35988

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    88

  • حجيت قبل سنتين تقريبًا ولم أكن أقوى على الرمي في الزحام فأنبت عني ابن أخي الذي لم يكن حاجًا فرمى عني وقد تكرر هذا العمل أيضًا في حجة سابقة قبل سبع سنوات تقريبًا، لذا آمل إفتائي في عملي هذا، وفقكم الله ونفع بعلمكم؟

    رمي الحلال وهو الذي لم يحج نيابة عن الحاج غير صحيح؛ لأنه يشترط في الوكيل أن يكون من الحجاج، فعلى المرأة المذكورة عن كل حجة من الحجتين فدية بدل الرمي وهي ذبح شاة في مكة تجزئ في الأضحية وتوزعها على فقراء الحرم، فإن لم تستطع فإنها تصوم عن كل فدية عشرة أيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36871

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    85