عدد النتائج: 486

  • أنا امرأة مطلقة بحكم محكمة طلاقًا بائنًا طلقة واحدة، وعندي ثلاثة أولاد منه حاول مطلقي إعادتي إلى عصمته عدة مرات فرفضت.

    بعدها أخذ الأولاد مني وحرمني من رؤيتهم، ثم أرسل إلي وسيطًا بيننا فاشترطت عليه أن يعيد الأولاد إليّ، وأن لا أعيش معه الحياة الزوجية، ولا يمسني أبدًا وأن أعيش مع أولادي في بيتي المستقل، وبعد فترة جاءني ...

    إذا كان الطلاق بائنًا بينونة صغرى وهو الطلاق بعوض المسمَّى خلعًا، أو الطلاق الذي يوقعه القاضي في غير الإيلاء والإعسار بالنفقة أو بانتهاء العدة من الطلاق الرجعي فإنه لا يملك مراجعتك، بل لا بد من عقد جديد، مستكمل الشروط والأركان، وذلك لانتفاء الزوجية بينكما في الطلاق البائن.

    أما إذا كان رجعيًا، وهو الطلقة الواحدة أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8971

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3831

  • إن زوجتي تطلب الطلاق دائمًا وهي تلح علي بهذا الطلب.

    وقبل عشرين يومًا اتصلت بي هاتفيًا وطلبت مني الحضور فورًا وعندما حضرت طلبت مني الطلاق بإلحاح، وحاولتُ إقناعها بالعدول عن هذا الطلب فرفضت واحتدت في طلبها، فأثارت أعصابي وفي حالة غضب شديد طلقتها مرتين، ثم في نفس اللحظة ذكرت الطلاق الثالث.

    فما حكم طلاقي؟ وهل لي من ...

    لا رجعة لك عليها حيث قد طلقتها مرتين كما أفدت في سؤالك، ثم طلقتها الطلقة الثالثة، فإنها بذلك قد بانت منك، ولا تحل لك حتى تنكح زوجًا غيرك، ولا عبرة بالغضب الذي ذكرته، لأنه لم يصل إلى حد الإغلاق، بدليل أنك كنت واعيًا لقولك وفعلك، وقد قصدت تلبية طلبها لمَّا عجزت عن إقناعها بالعدول عن طلب الطلاق.

    وطلاق من كان حاله ما ذكرت من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8976

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    960

  • كنت على غضب شديد بسبب بعض الظروف الشخصية من الإقالة من العمل وغير ذلك مما أدى إلى حالة نفسية كنت أنكرها من نفسي.

    وبعد مشاجرة بيني وبين زوجتي قلت لها: أنت طالق طالق طالق، ولم أقصد سوى التأكيد لكلامي بنفاذ الطلاق.

    والآن بعد خروجها من العدة أحببت أن أعيد بناء أسرتي من جديد فهل يجوز لي زواجها؟ وهل تعود إليَّ على ما تبقى من ...

    نعم يجوز أن تعود إلى نكاحها من جديد إذا لم تكن قد استوفيت الطلاق ثلاثًا لقوله تعالى: ﴿فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنْكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُمْ بِالْمَعْرُوفِ﴾ [البقرة: 232] الآية، وحيث إن طلاقك الثاني والثالث كان لقصد التأكيد، فإن الزوجة ما زالت محلًا لحِلٍّ، وحيث إن العدة قد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8972

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1814

  • إنه بتاريخ 31/3/2002م وبعد عودتي من العمل نشب خلاف بيني وبين زوجتي عبر الهاتف وقد اتهمتني بأنني شخص معاكس وألتقي بالنساء، وعلى أثر ذلك انفجرت من الغضب فقلت لها: أنت طالق وأنهيت المكالمة وبعد عشر دقائق عاودت الاتصال بها وقلت لها حرفيًا: «مش» بالثلاث بالعشرة، وأنهيت المكالمة ونظرًا لأنني أرغب في إرجاع زوجتي ...

    إذا كان الحال كما ذكرت في السؤال من أنك بعد عشر دقائق قلت: (مش بالثلاث بالعشرة) فإن هذا الكلام غير متصل بصريح الطلاق الأول... وحيث إن هذا اللفظ ليس من كنايات الطلاق إلا إذا اتصل بصريحه، فإن طال الفصل لم يعتد به عند الشافعية كما في عمدة المفتي والمستفتي للشيخ السيد محمد بن عبد الرحمن الأهدل 3/185.

    وبناءً عليه فإنه تقع عليك طلقة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8993

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1920

  • إني رجل متزوج، وزوجتي في بلدي وقد اتصلت بأبيها أريد أن أتكلم معها لكونها في بيته، فرفض أن يعطينيها لأكلمها، وأمرني بإغلاق السماعة، ثم اتصلت مرة أخرى أطلب منه أن يعطينيها لأكلمها، فرفض كذلك، ولما أغضبني من عدم إعطائها التلفون لأكلمها قلت له: بنتك مطلقة، ثم أغلقت السماعة، وهذا كان قبل عشرة أيام، والآن أريد أن أراجع زوجتي، ...

    إذا كانت هذه الطلقة الأولى أو الثانية، ولم تكن عدتها قد انقضت بوضع حمل مثلًا، فإن لك أن ترجعها إلى عصمتك، وتعود لك بما بقي لك عليها من عصمة النكاح، وليس لأبيها أن يمنع رجوعها إليك.

    لأن المطلقة طلاقًا رجعيًا هي في حكم الزوجة، والرجعة إنما هي استمرار للحياة الزوجية وليست استئنافًا لها.

    فلذلك كان رجوعها قهريًا، سواء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9001

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    681

  • قمت بتطليق زوجتي وبعد شهر ونصف تقريبًا أخبرتها عن طريق الهاتف أني راجعتها، ولكن أخوها يريد إثبات المراجعة كتابيًا.

    إذا كان طلاقك رجعيًا، بحيث لم تكن هذه الطلقة هي الثالثة، فإن لك أن تراجعها إلى عصمتك ما دامت عدتها باقية، وتحصل الرجعة بالقول اتفاقًا بأن تقول مثلًا؛ راجعت زوجتي، (فلانة) إلى عصمتي، وأمسكتها بما بقي لي عليها من عصمة النكاح، وتحصل كذلك بالفعل مع النية عند السادة المالكية والأحناف، وذلك كالوطء أو التلذذ.

    ويسن مع الرجعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9005

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2128

  • سيدي إنني متزوج منذ 13 سنة وطلقت طلقة واحدة وظلت مدة سنة ونصف ورجعتها بعقد ومهر جديدين، ومرت أربعة شهور على الزواج، بعد ذلك طلبت الزوجة الطلاق وهي منذ فترة تلح علي للحصول على الطلاق وأنا قمت بتطليقها طلقة واحدة، وأخرى للتأكيد للأصل، وراجعت مفتيًا أفتاني أنه بإمكاني أن أراجعها غيابيًا، وقد صح ذلك أمام المفتي.

    إذا كنت قد طلقتها طلقة ثانية، وكررت الطلاق بقصد التأكيد كما أقسمت على ذلك بالله تعالى أمامنا، وبحضور الزوجة وأخيها، فإن الطلاق الثاني كان طلاقًا رجعيًا، ومن حقك أن ترجعها إلى عصمتك ما دامت العدة باقية، وتبقى معك على طلقة واحدة، وهي الطلقة الثالثة، فإن طلقتها بعدها فلا تحل لك حتى تنكح زوجًا غيرك.

    ولا يشترط رضاها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9008

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1035

  • قمت بتطليق زوجتي.

    تم لفظ الطلاق (أنت طالق) على الزوجة مرة واحدة، وبنية الطلقة الواحدة، وذلك لترك المجال للمراجعة والتفكير.

    تم الطلاق أمام الابن الأكبر.

    أراد الابن أن يرجعني عن كلمة الطلاق ولكنني كررت على الابن لفظ الطلاق ثلاث مرات للتأكيد في اللفظ مع إبقاء النية كما هي على أساس أنها طلقة واحدة في نيتي بعد يوم ...

    إذا كان تكرار الطلاق الثاني بنية التأكيد كما ذكرت في سؤالك وأنت المسئول عنه أمام الله تعالى، فإنه يقبل منك ذلك التأكيد على رأي السادة المالكية كما في الشرح الصغير 2/571 خلافًا للسادة الشافعية والحنابلة الذين لا يرون صحة التأكيد مع طول الفصل.

    وعليه فإذا كنت قد راجعتها في أثناء العدة، فإنها بذلك تكون قد عادت لك بما بقي لك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9009

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2428

  • إنني كنت في حالة من الغضب والزعل بيني وبين زوجتي وبعدها قمت بالاتصال على أحد أقاربي وأقاربها وأبلغته بالتالي: إن ابنة عمك طالق، ولم أتلفظ بأي كلمة غيرها وكان ذلك بتأريخ 10/2/2004م.

    ولقد حضرت إلى فضيلتكم لأنني أريد أن أرجع زوجتي لعصمتي، وهذه كانت أول مرة أتلفظ بها بالطلاق.

    وهذا ما بدر مني والله على ما أقول شهيد.

    لك أن تراجع زوجتك ما دامت العدة باقية، فإن هذا يعد طلاقًا رجعيًا، يكون فيه الزوج أحق برجعة زوجته وإن لم ترض الزوجة أو أهلها، لأن الرجعة استدامة نكاح حيث إنها في حكم الزوجة في أكثر الأحكام ما دامت في العدة، فأرجعها بقولك: أرجعت زوجتي فلانة إلى عصمتي، وأشهد على ذلك شاهدين ندبًا، وأبلغ الزوجة بذلك حتى لا تظن أنك لم تراجع، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9017

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    626

  • تزوجت بتاريخ 12/2002م وحصلت خلافات وظهر لي أنه كان يخدعني من البداية، ويكذب مدعيًا أنه أعزب غير متزوج، وزوجني إخوتي منه في بغداد على مهر مقدم هو (نسخة من القرآن الكريم) ومؤخر كذلك (نسخة من القرآن الكريم) ودينار واحد. لكنه لم يقدر ذلك وطلقني أول مرة في الأردن وقال: (أنت طالق. طالق. طالق) وذلك في الشهر الثالث 2003م، وأرجعني.

    أما الطلاق فهو طلاق بائن، لا تحلين له بعده حتى تنكحي زوجًا غيره، نكاح رغبة واستدامة عشرة، لا نكاح تحليل.

    وأما الحضانة فإن عشتما في بلد واحد فأنت أحق بها ما لم تنكحي بغير قريب للمحضون، فإن أردت الانتقال عن مكان إقامة أبي المحضون إلى مسافة القصر، فإن حضانتك تسقط عند الجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة ويكون هو الأحق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9021

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1107

  • امرأة متزوجة منذ عشر سنوات هجرها زوجها وقال لها: إذا أردت أن تتزوجي من غيري ممكن؟!! وسافر إلى بلد آخر، وخلال هذه المدة لم يرسل لها أي رسالة أو يمدها بأي مال قبل وفاة الزوج بأسبوع سأله أبناؤه هل طلقت أمنا؟ قال: لا لم أطلقها الزوجة تعتبر نفسها مطلقة ولا تريد الدخول في العدة الشرعية فهل هي مطلقة فعلًا؟

    هذه المرأة لم تزل في عصمة زوجها، حيث إنه لم يطلقها كما أفاد عند ما سأله أبناؤه، حيث قال: لا لم أطلقها وهو أدرى بنفسه، وهو مصدق في ذلك، لأن العصمة بيده وأما قوله: (إذا أردت أن تتزوجي من غيري ممكن) فهو كلام باطل لا ينبغي لزوج عاقل أن يقوله.

    وأما الزوجة التي لا تريد أن تدخل في العدة... فذلك ليس لها، بل العدة حكم قهري تدخل فيها من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9047

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    816

  • عقدت لابنتي على شاب، وقبل أن يتم الزواج والدخول، جرى له حادث سير فمات منه، فهل على ابنتي عدة؟ وكم قدرها؟ وهل لها أن تخرج للدراسة وهل ترث من زوجها؟ وهل لأهل الزوج المطالبة بالمهر الذي دفعوه؟ وهل لابنتي الحق في المطالبة بما تبقى لها من المهر؟ أفيدونا مأجورين؟

    إن المرأة التي عقد لها أبوها على رجل ثم مات ذلك الرجل قبل الدخول بها هي زوجة بمجرد العقد، فيجب عليها أن تعتد عدة وفاة وعدة الوفاة أربعة أشهر وعشرة أيام للحرة، ونصفها للأمة ويحرم عليها الطيب والتزين والخروج فيها لغير الحاجة.

    وهي وارثة من زوجها، ترث من تركته إن كانت له تركة فلها الربع إن لم يكن له ولد.

    وليس لأهل الزوج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9048

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2375

  • طُلقت طلاقًا رجعيًا على يد مأذون وذهبت إلى بيت والدي وعشت فيه لمدة خمس سنوات دون أن يراجعني زوجي بعد أن تزوج بأخرى وعندي ابنان منه فهل يجوز له أن يراجعني وكيف يكون ذلك؟

    لا يملك عليك الرجعة بعد أن انقضت العدة، ولكن يستطيع أن يتزوجك من وليك برضاك وبمهر وعقد جديدين، وتعودين له بما بقي له عليك من العصمة، فهذا هو الحل لمسألتك شرعًا.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9049

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1493

  • طلقني زوجي طلاقًا رجعيًا، وتركني حتى انتهت عدتي ثم ذهب إلى المحكمة وأرسل لي قسيمة الطلاق بتاريخ يبدأ من بعد انتهاء العدة.

    وجاءني خاطب، فهل أتزوج على الحساب الأول، أم أبتدئ عدة ثانية من تاريخ قسيمة الطلاق؟

    إن عدة المطلقة تبتدئ من حين الفرقة بطلاق أو فسخ أو موت، وإن لم تعلم بالطلاق أو الفسخ أو الموت كما قال ابن عبد البر في الكافي 1/518: «والعدة من يوم الوفاة ومن يوم الطلاق، قال: ومن قال من يوم بلوغها الخبر فليس بشيء عندهم». اهـ.

    وفي عمدة السالك لابن النقيب ص249: «وإذا بلغها خبر موته بعد أربعة أشهر وعشرة أيام فقد انقضت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9050

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1270

  • إن زوجي طلقني طلقتين غير أن القاضي سجل طلقة واحدة، وبعد مضي ستة أشهر وانقضاء عدتي، عاد إليَّ وقال: إنه يريد مراجعتي وأنا غير راضية لأنه يسيء إليَّ ويضربني ولا ينفق عليَّ، وهو غير مستقيم شرعًا، فقد ثبت للشرطة أن له أعمالًا منكرة وسجن لمدة سنة، إضافة إلى شربه الخمر فهل أجبر على أن أرجع إليه أو أعيد له الأولاد؟

    ليس للزوج حق المراجعة بعد أن مضت العدة حيث قد بانت منه بذلك، لكن إن أراد أن يعود إلى نكاحها بعقد وولي وشهود ومهر ورضى الزوجة فله ذلك، حيث لم يكن قد طلقها ثلاثًا، بل طلقتين كما في السؤال، وحيث إنك غير راضية بذلك فإنه لا يحق له قهرك على الزواج منه لأنك أحق بنفسك، لقوله صلى الله عليه وسلم: «الْأَيِّمُ أَحَقُّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9052

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1541

  • قال لي بعلي: إن كلمتِ عمّي فأنت عليّ طالق، ولكن لما كنا نسكن في بيت واحد فكلمني عمه في شيء فكلمته، فراجعني زوجي بعد خمسة أشهر، فكانت العدة قد انقضت، فعشنا جميعًا ثم بعد ذلك ضربني مرات في حالة سكر وقال لي: أنت عليّ طالق، ومرة قال لي: أنت عليّ حرام، وقال لي اعترفي بأنك عليَّ طالق وإلا أقتلك، وهذه الظروف استمرت إلى سنتين ودومًا ...

    لا تصح المراجعة إلا في أثناء العدة فإذا انقضت العدة فلا رجعة بل تبين المرأة بانقضاء عدتها بينونة صغرى، فلا تحل لزوجها الأول إلا بعقد ومهر جديدين، وبرضا الزوجة.

    وحيث لم يعقد لها من جديد، فإنه لا زوجية بينهما، بل هي أجنبية منه، وعشرته لها بناء على تلك المراجعة إن كانت عن جهل، فهي عشرة شبهة، ليست عشرة زواج.

    وعليه فإن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9053

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    932

  • حصلت مشاجرة بين والدتي وزوجتي وكان معهما أخو زوجتي، وعندما اتصلت بالوالدة أخبرتني بما حصل حيث قام أخو زوجتي بالتلفظ بما لا يليق في حقي عندما أخبرته أنه إذا أخذ أخته معه يحصل الطلاق، لأن هذا يعتبر إهانة بالغة بحق الزوج، وعندما علمت بما حصل من والدتي طلقت زوجتي طلقة واحدة بلفظ إن زوجتي طالق.

    فهل وقع طلاقي؟ أفتوني وجزاكم ...

    نعم طلاقك واقع بهذا اللفظ، لأنه طلاق صريح ثم إن كانت هذه الطلقة مسبوقة بطلقتين من قبل تكون بذلك قد بانت منك بينونة كبرى، وإن لم تكن قد طلقتها قبل فهو طلاق رجعي، وبإمكانك أن تراجع زوجتك ما دامت عدتها باقية، فإن انقضت العدة فلا ترجع إليها إلا بعقد ومهر جديدين ورضاها وتعود في هذه الحالة على ما بقي لك عليها من عصمة النكاح.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9051

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    712

  • امرأة توفي عنها زوجها في بلاد الغربة فهل تمضي مدة العدة في بيت الزوجية غريبة عن أهلها أم تسافر إلى وطنها وما حكم ذلك؟

    إذا كانت تخاف على نفسها في بيت الزوجية، أو لا منفق عليها، أو لا أحد يقوم بشؤونها في بلاد الغربة التي ذكرت، أو لا محرم لها تمكث معه أو نحو ذلك.

    فإنه لا حرج عليها أن تخرج من بيت الزوجية وتسافر إلى أهلها وتقضي فترة العدة معهم.

    وإذا لم يوجد شيء من مثل هذه الأعذار فالواجب البقاء فترة العدة في بيت الزوجية لعموم قول الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9058

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1378

  • أنا امرأة مسلمة توفي زوجي رحمه الله منذ ثلاثة أشهر تقريبًا وكما تعلمون بأن عدة وفاة الزوج أربعة أشهر وعشرة أيام.

    ولدي أولاد وبنات من المرحوم وتم استدعائي من قبل المحكمة للحضور شخصيًا لقاعة المحكمة وأنا الآن في حيرة من أمري أذهب أم لا؟ أرجو الإفادة إلى العنوان المذكور أدناه وجزاكم الله ألف خير.

    إنه لا حرج عليك إن شاء الله أن تخرجي من بيت العدة تلبية لاستدعاء المحكمة لحضورك شخصيًا لقاعة المحكمة بخصوص التركة أو نحوها مما تستدعيه الحاجة الخاصة أو العامة، فعن جابر رضي الله عنه قال: طُلِّقت خالتي فأرادتْ أن تَجُذَّ نخلها، فزجرها رجل أن تخرج فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «بَلْ جُذِّي نَخْلَك، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9055

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    786

  • تشيع بين الناس اعتقادات عن المرأة المتوفى عنها زوجها ألا تكلم رجلًا أو يكلمها أو يدخل عليها؛ حتى بعض محارمها مثل أبناء زوجها أو أبناء أخيها أو أختها.

    فهل هذه الأشياء صحيحة؟ وما هو الجائز للمرأة المتوفى عنها زوجها؟

    إنه يجب على المعتدة عدة وفاة أن تلزم بيت الزوجية حتى يبلغ الكتاب أجله، ولها أن تخرج نهارًا لقضاء حوائجها وإصلاح حالها إذا احتاجت لذلك إذ لم يكن عندها من يقضي حاجاتها، لما جاء عن مجاهد قال: استشهد رجال يوم أحد فجاءت نساؤهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلن: يا رسول الله نستوحش بالليل. أفنبيت عند إحدانا؟ فإذا أصبحنا بادرنا إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9057

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    861

  • هل المعتدة في طلاق رجعي لا تخرج من المنزل أبدًا أم من الممكن أن تخرج مع زوجها إلى زيارة أهلها أو صديقاتها أو السوق أو العلاج؟ وهل لها أن تحج مع زوجها في فترة العدة وأولادها قصّر؟ أفيدونا أفادكم الله.

    يجوز للمعتدة أن تخرج لحاجتها إذا كانت محتاجة للخروج، حيث لا يقوم بحاجتها غيرها، أو احتاجت لمراجعة المستشفى أو نحو ذلك مما تحتاج إلى الخروج إليه.

    وذلك لما أخرج مسلم وغيره من حديث جابر رضي الله عنه قال: طلقت خالتي ثلاثًا فخرجت تجذّ نخلًا لها، فنهاها رجل فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9056

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1663

  • كيف تكون عدة الزوجة المتوفى عنها زوجها إذا كانت موظفة وتريد أن تخرج للعمل؟

    خروج المعتدة من بيت العدة لا يكون إلا للحاجة أو الضرورة فعليها أن تأخذ إجازة من العمل مدة العدة، فإذا لم يسمح لها بإجازة ولم يكن لها مورد رزق غير العمل فيسمح لها بالخروج مع الالتزام بالحشمة وعدم الزينة والطيب وعليها أن تعود إلى البيت فور انتهاء دوامها، وتبيت فيه.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9061

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    832

  • شخص توفي وقبل وفاته قام بطلاق زوجته طلقة واحدة مرتجعة بشهادة القاضي وقام بإرجاعها بشهادة والدته وأخته، وأيضًا إخوان زوجته وبعد الطلاق رجع إلى بيت الزوجية ولم يُخطِر زوجته أنه طلقها، ولم تعلم الزوجة إلا مؤخرًا، وكان المرحوم يقطن في نفس البيت مع زوجته، ومنه انتقل إلى المستشفى، ومن ثم انتقل إلى جوار ربه، وحاليًا زوجته في ...

    إذا كان الحال كما ذكر في السؤال من أن الطلاق كان رجعيًا ثم راجعها، وشهد لها بذلك شهود على إثبات الرجعة كما ذكر في السؤال، فإنها قد عادت إلى عصمته بمراجعتها، فهي زوجة له وتشارك امرأته الأخرى في فريضة الثمن من الميراث، وعليها عدة الوفاة والإحداد بل عليها ذلك ولها الميراث؛ وإن لم يكن قد راجع حيث كانت وفاته في عدة طلاقها، لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9063

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    871

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سبق وأن تقدمنا بسؤال وقد ردّ عليه بالفتوى رقم 60/2001م بتاريخ 31 ربيع الآخر 1422هـ. الموافق 24/6/2001 م.

    وكان السؤال: تزوج رجل امرأة بعقد صحيح زواجًا شرعيًا وثبت بمحكمة دبي الشرعية، وحدث خلاف بين الزوجين.

    وبناءً على ذلك قام الزوج بتطليق زوجته طلقة رجعية، ولم يقم بتطليقها من قبل، وهو في ...

    الجواب على هذه الفقرات الإضافية وبالله التوفيق:

    1- قد علمت إجابة هذه الفقرات من الإجابة الأولى، حيث قلنا: إن كانت عالمة بالحكم الشرعي في الرجعة، يعني أنها عادت إلى عصمة الزوج بالمراجعة، فإنها تكون مسافحة ولا عدة على ماء الزنا، لأنه هدر لا حرمة له، وإنما تستبرأ، وإن كانت جاهلة فعليها العدة لوطء الشبهة.

    2- نعم يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9060

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2138

  • هل على المطلقة طلاقًا رجعيًا أن تبقى في بيت زوجها أم تذهب إلى بيت أهلها حتي يراجعها زوجها؟

    على المطلقة رجعيًا أن تبقى في بيت الزوجية ولا تخرج منه لقول الله تعالى: ﴿لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ﴾ [الطلاق: 1] وذلك لأن الرجعية زوجة في كثير من الأحكام، وقد علل الله تعالى ذلك بقوله: ﴿لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9062

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1479

  • رجل طلق زوجته طلقة واحدة رجعية، وفي أثناء العدة مات عنها، فكيف تعتد المرأة هل تستمر في عدتها الأولى أم تتغير إلى عدة وفاة، وهل ترث منه أم لا؟

    إن المطلقة طلاقًا رجعيًا هي في حكم الزوجة مادامت في العدة، لها على الزوج السكنى والنفقة ويلحقها الطلاق إن أراد بتاتها، ويكون بينهما التوارث، فإذا مات عنها قبل انقضاء عدتها انتقلت إلى عدة وفاة وهي أربعة أشهر وعشرة أيام، ما لم تكن حاملًا، فإن كانت حاملًا انتهت عدتها بوضع الحمل، سواء كان الطلاق في حال الصحة أم في حال مرض الموت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9064

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1788

  • توفي زوجي وعليه بعض الديون، وأخذنا في ترتيب سدادها وكانت معلومة لنا، ولكن جاء بعض الناس، وادعى أن له دينا على زوجي قبل أن يموت، وتسأل عن الأمور الآتية:

    1) ماذا علي أثناء العدة؟

    2) بماذا أرد على من جاء لخطبتي؟

    3) هل أصدق من ادعى أن له دينا على زوجي؟

    4) إذا لم يترك الميت ما يسدد به دينه أو لا يكفي ماذا ...

    إن ديون الميت تسدد من أصل التركة التي خلفها إن كانت له تركة فإن لم تكن له تركة لم يجب على الورثة سداد ما عليه من الديون إلا من باب البر والوفاء والإحسان، ولا تثبت الديون إلا بالبينة الواضحة التي يقدمها الدائن، فإن لم تكن له بينة شرعية على ذلك لا يستحق شيئًا لأن الحقوق لا تثبت بمجرد الدعوى.

    أما ماذا عليها أثناء العدة؟ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9066

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1741

  • تضمن الطلب المقدم من السيدة ث. ع. ل. ش. المقيد برقم 2526 سنة 1958 المضموم إليه الطلب المقدم من زوجها السيد إ. ع. ر. المدرس والمقيم معها بالمنزل المذكور أن زوجها المذكور كان مسيحيًا قبل أن يتزوج منها، وأشهر إسلامه بتاريخ 7/ 12/ 1957 بإشهاد رقم 15978 سنة 1957، ثم تزوجت به بتاريخ 8/ 12/ 1957 لدى المأذون، وبتاريخ 11/ 7/ 1958 طلقها نظير الإبراء بإلحاح وضغط ...

    إن المنصوص عليه شرعًا أن المرتد هو الراجع عن دين الإسلام بإجراء كلمة الكفر على لسانه بعد الإيمان وهو عاقل صحيح غير مكره على إجرائها، وحكمه أنه يعرض عليه الإسلام وتكشف شبهته إن كانت له شبهة، فإن تاب بأن أتى بالشهادتين وتبرأ من كل دين سوى دين الإسلام صار مسلمًا كما كان، وتعود إليه عصمة نفسه بمجرد رجوعه إلى الإسلام، وكذا عصمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9773

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1696

  • امرأة توفي زوجها من مدة قريبة وما تزال في عدة الوفاة للآن، وكانت قبل وفاته قد تقدمت بطلب لأداء فريضة الحج بموافقة الزوج كتابيًا على سفرها لأداء هذه الفريضة، وقد أخرجتها القرعة ضمن المقبولين للسفر في موسم العام الحالي 1401هـ، وسددت الرسوم المطلوبة.

    ما حكم الشرع في سفرها وهي في عدة الوفاة إلى أداء فريضة الحج مع الاعتبارات ...

    إن الحج من فرائض الإسلام التي فرضها الله سبحانه على المستطيع من الرجال وعلى المستطيعة من النساء، ففي القرآن الكريم قول الله تعالى:﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا﴾ [آل عمران: 97].

    وهو من العبادات الأساسية، ففي السنة الشريفة قول الرسول صلى الله عليه وسلم في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10186

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1690

  • اطلعنا على كتاب السيد وكيل نيابة بورسعيد رقم 640 المؤرخ 10/2/1955، وعلى المذكرة المرافقة له الخاصة بالجنحة رقم 97 لسنة 1955 ثالثًا المطلوب بها بيان الحكم الشرعي فيما يأتي: أولًا: هل يجوز للحامل من زواج صحيح التزوج من آخر قبل الوضع؟ ثانيًا: هل يجوز للحامل من سفاح التزوج من آخر قبل الوضع؟ وهل يمكن العقد عليها في هذه الحالة؟ وهل يكون ...

    ونفيد عن الأول بأن المنصوص عليه فقها أنه لا يجوز للشخص أن يتزوج زوجة غيره، ولا معتدته، ولا الحامل من غيره أي من نكاح صحيح؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: «لَا يَحِلُّ لِامْرِئٍ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ يَسْقِيَ مَاءَهُ زَرْعَ غَيْرِه» وفي رواية أخرى: «مَلْعُونٌ مَنْ سَقى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10885

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1391