• توفي رجل وأوصى بالثلث.

    كان من جملة التركة محل تجاري، ثم جرد البضاعة في ذلك المحل والمستودع (المخزن) فكان مبلغ (س) من تاريخ الوفاة، استمر العمل في المحل بعد الوفاة لسنة كاملة، والورثة يريدون الاستمرار في العمل بالمحل حيث إنه مصدر الرزق.

    هل تدخل قفلية المحل (الخلو) في الثلث؟ وكيف يتم ذلك؟ علمًا بأن المحل ليس ملكًا ...

    تركة المتوفى التي يرثها ورثته وتكون لهم هي ما خلفه المتوفى بعد كل ما يجب عليه من دين ومؤخر وصداق، والقفلية دفعها في حياته كما يفهم من الاستفتاء، وأما الربح الذي ربحه من تاريخ وفاته حتى الآن فلا يدخل في التركة، وإذا لم يكونوا قد أخرجوا الثلث حين الوفاة فيكون للثلث نصيب فيما ربحوا بنسبته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2456

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1776

  • توفي والدي سنة 1977م وتوفيت والدتي سنة 1984م نحن إخوة 4 ذكور وأختان، وترك الوالد 40 سهمًا في شركة البترول الأردنية تعطي أرباحًا سنوية ما بين 15، 20 دينارًا أردنيًا، وكانت الوالدة هي التي تستلم تلك الأرباح، وبما أنها توفيت سنة 84، فكيف يتم تقسيم الأرباح لهذه السنة هل هي للإخوة أو للأخوات أيضًا والأسهم نفسها كذلك.

    انحصار ميراث الأول في زوجته وأولاده، للزوجة الثمن فرضًا والباقي للأولاد تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، سواء كان في الإيراد أو في الأسهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2457

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2429

  • لدينا إيراد شهري من تركة للوالد رحمه الله وقد رأى بعض الورثة بأن يتم توزيع جزء منه شهريًا على الورثة للذكر مثل حظ الأنثيين، علمًا بأن الورثة عبارة عن أرملة وستة من الذكور وأربع من الإناث. في ذلك حرج شرعي؟ وجزاكم الله خيرًا. وبعد أن اطلعت اللجنة على نص الاستفتاء، استوضحت من المستفتي عن تفاصيل الموضوع فأفاد بأن تركة والده تتكون ...

    المال الذي ينتج من هاتين العمارتين وغيرهما من أصول التركة يعتبر ميراثا يقسم كالآتي: 1- تستحق زوجة المتوفى ثمن هذا الإيراد.

    2- يوزع الباقي على الأبناء والبنات للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية أوصى بها أو دين.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3844

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3143

  • توفي رجل عن زوجة وأربعة أولاد وبنتين وترك تركة هي مخبز، وبعد وفاته وقبل اقتسام التركة قام بعض الأولاد بإدارة المصنع على أن يكون لهم بمقابل ذلك أجر شهري محدد اتفق الورثة عليه، والآن يطالب الورثة بحل التركة وقسمتها ويطالب الإخوة الذين يعملون في المخزن بنسبة من الربح بالإضافة إلى الأجور التي كانوا يتقاضونها بمقابل عملهم، فهل ...

    لا حق للإخوة الذين يطالبون بنسبة من الربح سوى الأجر الذي اتفقوا عليه جميعًا، وذلك لأن التركة بعد وفاة المورث لم تقتسم، وبالتالي وجب عدّ كل ربح طرأ عليها بعد الوفاة جزءًا منها يوزع كما توزع التركة، فيكون للزوجة منها الثمن، والباقي للأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك بعد أن يحسب على كل وارث أخذ شيئًا من التركة ما أخذه منها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4289

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1838

  • توفي مضحي وذلك في سنة 1986 عن زوجة، وخمس أبناء ذكور، وبنتين.

    وترك منزلًا يقدر بذلك الوقت بقيمة (60) ألف دينار، وبعد أن كبر إخواني قرروا أن يهدموا المنزل، وقاموا بأخذ قرض من بنك التسليف لهذا الغرض وهو (30) ألف دينار، وقاموا ببنائه من جديد.

    السؤال: إخواني يريدون أن يعطوني نصيبي من التركة، فهل أُعطى من سعر المنزل السابق أم ...

    الأمر في هذا الاستفتاء يدور على ما اتفق عليه الورثة عند هدم البيت وطلب القرض، فإن كانوا اتفقوا على أن البيت الجديد يبقى للجميع، وأن القرض يكون على الجميع، فإن حق المستفتي يثبت في قيمة البيت الجديد، وإن كانوا اتفقوا على أن يكون البيت الجديد والقرض لباقي الورثة دون المستفتي، وأن إدخال اسمه في القرض صوري فقط، فإن حق المستفتي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6481

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1277

  • نحن ستة إخوة ووالدتهم (ولدين وأربع بنات)، ورثنا قطعة من الأرض في الصعيد عن والدنا رحمه الله، ثم في سنة 1994 أراد أخ لنا (وليس الأكبر) أن ‏يتزوج فسافر إلى الصعيد ليبيع نصيبه من الميراث، وبالفعل باع نصيبه بسعر ألفي جنيه للقيراط الواحد، ثم بعد ذلك بعد عدة سنوات ارتفع سعر بيع القيراط ‏إلى أربعة آلاف جنيه نتيجة لتغير القوانين، (وقد ...

    ما دام المستفتى عنه قد باع حصته في الأرض المشاعة بعدما عزل حصته منها بموافقة جميع الورثة العاقلين البالغين، فلم يبق له حق في الأرض، ولا يجوز ‏له مطالبة الورثة بعد ذلك بشيء من المال أو الحق، سواء ارتفع ثمن الأرض بعد ذلك أو نزل، لخروجه عن حصته في الأرض مسبقًا ببيعها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7354

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1521

  • سئل في رجل مات من نحو عشرين سنة، وخلف أطيانا وعقارات ومواشي وبنين وبنات قصرا وبلغا، وما زالوا مع بعضهم في معاش واحد وكسب واحد حتى بلغ القاصرون، ونمت المواشي، وزادت الأطيان شراء منهم من كسبهم، ولما بلغ القاصرون رشدهم استولوا على المواشي جميعها، وأخذوها لأنفسهم خاصة.

    فهل يجوز لهم ذلك، أو تصير القسمة بينهم بالفريضة ...

    الشركة المذكورة من قبيل شركة الملك، فمتى كان سعي الشركاء واحدا والكسب مختلطا، ولم يتميز ما حصل كل منهم كان ما جمعوه مشتركا بينهم بالسوية، وإن اختلفوا في العمل كثرة، وفي الرأي جودة، كما نص عليه الفقهاء؛ وعلى ذلك فليس لبعضهم الاستيلاء على جميع المواشي؛ لأن نماءها إن كان بالشراء من كسبهم فهو مشترك بينهم وبين باقيهم بالسوية، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10371

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2300

  • سئل في رجل مات بمدينة خليل الرحمن عن ابنيه، وترك لهما تركة واستحقاقًا في وقف آل إليهما بموته فبقي ابناه في عائلة واحدة يصنعان القرب ويتجران في غيرها، ثم مات أحدهما عن أولاد وبقوا مع عمهم في عائلتين يصنعون القرب ويتجرون في غيرها، ثم سافر عمهم إلى القاهرة أقام بها وتأهل وصار أولاد أخيه المذكورون يصنعون القرب ويرسلونها إليه ...

    ما في السؤال يعد من شركة الملك فمتى كان سعي الشركاء واحدا والكسب مختلطا ولم يتميز ما حصله كل واحد منهم كان ما جمعوه مشتركا بينهم بالسوية وإن اختلفوا في العمل كثرة، وفي الرأي جودة كما نص عليه الفقهاء، وما اشتراه أحدهم لنفسه فهو له ولكن يضمن حصة الشركاء في ثمنه، فلهم الحق أن يطالبوه بحصصهم فيه حيث دفعه من المال المشترك، وكذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10370

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1642

  • يقول السائل رجل مات عن زوجته وأربعة أولاد ذكور أحدهم قاصر وبنت قاصرة، وخلف تركة قام الكبار من الأولاد الذكور بالعمل فيها، ثم ذهب واحد منهم لطلب العلم بالجامع الأزهر، وبقي أخواه واضعين يدهما على التركة يعملان فيها، وقد تزوج أحدهما ودفع مهر زوجته وتكاليف الدخول من التركة ونمائها، وثانيهما كذلك، وزاد أنه فعل مع أحد الناس ...

    ما صرفه الاخوان المذكورًان في شؤون زواجهما يكون من نصيبهما خاصة، وكذا ما دفعه أحدهما في تلك القضية، فإنه يكون من نصيبه، وما أرسلاه لأخيهما الثالث وهو في الأزهر يرجعان به عليه إن كان بأمره، وإلا فلا.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ 1- نماء التركة يأخذ حكمها ويقسم على الفريضة الشرعية بين الورثة.

    2- ما صرفه البعض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12159

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1591

  • سأل علي حسن أفندي أغا في رجل من مدينة نابلس يمتلك أعيانا: عقارات ومنقولات ومعامل صابون بأدواتها ولوازمها الكاملة ونقودا وديونا له على أشخاص، ثم توفي عن ورثة كبار وقاصرين، وترك تركته المذكورة أعلاه، ثم وضع يده على جميع هذه التركة أحد أولاده الكبار الذي تعين وصيا من قبل القاضي الشرعي على الورثة القاصرين، وهو أيضًا عين وكيلا ...

    متى كانت التركة لم تقسم، وكان الورثة في معيشة واحدة كما ذكر، فيكون نماء التركة الناشئ عن العمل فيها مشتركا بين جميع الورثة، خصوصا والمدير لهذه التركة العامل فيها وصي على القاصرين، ووكيل عن البالغين من الورثة، وحينئذ فيجوز لكل واحد من الورثة المطالبة بنصيبه من التركة ومن الربح الناشئ عن العمل فيها في تلك المدة، والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12163

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1435

  • يقول السائل: توفي والدي عن زوجة، وأولاد: سبعة ذكور وأنثى، وترك لنا ثروة من المال، ومن الورثة ابن وبنت صغيران في مراحل التعليم، وابن كان يعمل ويقيم بالسعودية قبل وفاة والده، وبعد وفاة والدي قام الأربعة الذكور بإدارة التجارة بأنفسهم وبذل الجهد والعرق برأس المال الذي تركه والدي لتنمية هذا المال، وبعد مرور عشر سنوات نما هذا ...

    إذا كان الحال كما ذكر بالسؤال فإن التركة وما نتج عنها من نماء تكون لجميع الورثة بمن فيهم ابن المتوفى الذي كان مسافرا، فيأخذ نصيبه الشرعي في تركة والده وما زاد عليها من نماء، طالما أن الأبناء الأربعة الذين قاموا بالعمل وتنمية التركة كانوا يأخذون مرتبات شهرية نظير ما قاموا به، وليس من العدل أن يأخذ نصيبه من أصل التركة منذ عشر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14717

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2758

  • توفي والدي سنة 1977م وتوفيت والدتي سنة 1984م نحن إخوة 4 ذكور وأختان، وترك الوالد 40 سهمًا في شركة البترول الأردنية تعطي أرباحًا سنوية ما بين 15، 20 دينارًا أردنيًا، وكانت الوالدة هي التي تستلم تلك الأرباح، وبما أنها توفيت سنة 84، فكيف يتم تقسيم الأرباح لهذه السنة هل هي للإخوة أو للأخوات أيضًا والأسهم نفسها كذلك.

    انحصار ميراث الأول في زوجته وأولاده، للزوجة الثمن فرضًا والباقي للأولاد تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، سواء كان في الإيراد أو في الأسهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17952

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1677

  • توفي رجل وأوصى بالثلث.

    كان من جملة التركة محل تجاري، ثم جرد البضاعة في ذلك المحل والمستودع (المخزن) فكان مبلغ (س) من تاريخ الوفاة، استمر العمل في المحل بعد الوفاة لسنة كاملة، والورثة يريدون الاستمرار في العمل بالمحل حيث إنه مصدر الرزق.

    هل تدخل قفلية المحل (الخلو) في الثلث؟ وكيف يتم ذلك؟ علمًا بأن المحل ليس ملكًا ...

    إن تركة المتوفى التي يرثها ورثته وتكون لهم هي ما خلفه المتوفى بعد كل ما يجب عليه من دين ومؤخر وصداق، والقفلية دفعها في حياته كما يفهم من الاستفتاء، وأما الربح الذي ربحه من تاريخ وفاته حتى الآن فلا يدخل في التركة، وإذا لم يكونوا قد أخرجوا الثلث حين الوفاة فيكون للثلث نصيب فيما ربحوا بنسبته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17951

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1251

  • توفى والدنا رحمه الله وترك لنا عدد (2) سيارة ومحطة بنزين ونتيجة الإهمال لم يتبق إلا محطة البنزين ونتيجة الإهمال توقفت عن العمل وأغلقت تمامًا... وأثناء نزولي إجازة شاهدت المحطة مغلقة وليس فيها أي بضاعة على الرغم من وجود أخوان كبيران لي في البلد ولم يتحرك أحد منهم لتشغيلها وتأثرت جدًا على هذا المنظر وذهبت لمقابلة المسؤولين عن ...

    التركة شركة بين جميع الورثة حسب أنصبائهم، ولا يصح دخول أجنبي في الشركة دون موافقة جميع الشركاء، فإذا رفض الشركاء دخوله كلهم أو بعضهم لم يكن شريكًا، وعليه إزالة جميع منشآته وضمان ما ترتب على هذه الإزالة، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17994

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1586

  • توفي مضحي وذلك في سنة 1986 عن زوجة، وخمس أبناء ذكور، وبنتين.

    وترك منزلًا يقدر بذلك الوقت بقيمة (60) ألف دينار، وبعد أن كبر إخواني قرروا أن يهدموا المنزل، وقاموا بأخذ قرض من بنك التسليف لهذا الغرض وهو (30) ألف دينار، وقاموا ببنائه من جديد.

    السؤال: إخواني يريدون أن يعطوني نصيبي من التركة، فهل أُعطى من سعر المنزل السابق أم ...

    الأمر في هذا الاستفتاء يدور على ما اتفق عليه الورثة عند هدم البيت وطلب القرض، فإن كانوا اتفقوا على أن البيت الجديد يبقى للجميع، وأن القرض يكون على الجميع، فإن حق المستفتي يثبت في قيمة البيت الجديد، وإن كانوا اتفقوا على أن يكون البيت الجديد والقرض لباقي الورثة دون المستفتي، وأن إدخال اسمه في القرض صوري فقط، فإن حق المستفتي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18003

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1598

  • توفي والدنا يرحمه الله بتاريخ 25 7 1411هـ، وقد أوصى بإخراج ثلث ما خلفه من مال في الأعمال الخيرية والحج والأضاحي، ولقد تم فرز ثلث ماله من العقارات التي خلفها يرحمه الله، والسؤال: هل دخل الثلث يحتسب من تاريخ وفاة والدنا يرحمه الله أو من تاريخ فرز الثلث، وإذا كان من تاريخ فرز الثلث فالدخل قبل الفرز لمن؟

    دخل الثلث يعتبر من فرزه وتعيينه؛ لأنه قبل ذلك كان مشاعًا في التركة، غير معين ولا معروف، وحقه أن يفرز من جميع التركة بنمائها إذا كان لها نماء، وبعد ما فرز صار له نماؤه الخاص به. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27629

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1590

  • كان أبي تاجرًا وتوفي سنة 1970 م، وترك مبلغًا من المال قدره ثلاثة ملايين، حيث تابعت التجارة على نفس المبلغ المذكور، وكانت لي أخت متزوجة واثنتان بدون زواج، وأخ كذلك تحت كفالتي حتى بلغوا سن الزواج فتزوجوا، وكان علي اقتسام المبلغ المتروك بعد وفاة أبي، لكن لم أجد من يفقهني في تلك اللحظة، وبقيت أمارس التجارة إلى يومنا هذا مع العلم ...

    إن سمحت عن تعبك وقسمت الربح مع الأصل بين الورثة فهو أفضل وأجرك على الله، وإن لم تسمح فلا مانع من الصلح بينك وبين المرشدين من الورثة، فإن لم يتيسر ذلك وكان فيهم قاصرون فالمرجع المحكمة، وفيما تراه الكفاية إن شاء الله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1678

  • توفي أب وترك مالاً وأبناء، لكن الابن الأكبر (أخوهم الأكبر) لم يقسم عليهم المال، وإنما أخذ يتاجر فيه، وبعد سنة ربح من ذلك المال ربحًا وفيرًا، وبعد هذا أراد أن يقسم المال على إخوته، فهل يقسم عليهم المال الأصلي أو يقسم عليهم جميع المال، بما فيه الربح الذي أحرزه من بعد وفاة الأب؟

    يجب تسليم المال وربحه لورثة الميت، فإن تنازعتم في ذلك فالمرجع إلى المحكمة الشرعية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27770

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1738

  • لقد توفي والدي منذ مدة، وخلف لنا أرضًا كبيرة   زراعية وسكنية وثلاثة أبناء ذكور، وأمي وأختين واحدة من أمي وأبي وواحدة من أبي، وهذه الأرض لم تظهر عليها حجة استحكام بعد، ولكن عليها ما يثبتها لنا، وأنا الآن أراجع في حجة استحكام إن شاء الله تعالى، وأنا وكيل على جميع الورثة والمسئول الأول عنهم ومسئول أمام الله عن أي خطأ قد يبدر ...

    الأرض التي خلفها والدك ملك لورثته جميعًا، وكذلك غلتها من يوم أن مات المورث فتقسم عليهم كبقية التركة، ولا مانع من شراء نصيب أخواتك من الأرض ولو قبل قسمها إذا   أخبرتهن بنصيبهن منها، وعليك أن تدفع لهن قسطهن من أجرة الأرض قبل شراء أنصبتهن، إلا أن يسمحن عن ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27774

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1853