• ما قولكم في الأذان الثاني داخل المسجد بين يدي الخطيب؟

    فيه أن فعله بين يدي الخطيب وبالتلقين المعهود في بعض المساجد بدعة لا فائدة فيها ولا نعرف الحامل لمبتدعها عليها.

    وقد علمنا علم مما قلنا آنفًا في مسألة الأذان الأول أن الأذان الثاني وهو الذي كان على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إنما يكون إذا جلس الإمام على المنبر كما صرح به السائل في حديثه الصحيح.

    وأما مكانه فقد روى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    533

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    132

  • لوحظ أن بعض المؤذنين حين أذان الفجر ينادون في المنارة وقبل البدء في الأذان بترديد صوتين أو ثلاثة أصوات: صلوا - أو - الصلاة - ثم يشرع في الأذان، ويسأل: هل يقرون على ذلك أم ينكر عليهم؟

    لا يخفى أن الدين مبني على الاتباع والاقتداء لا على الابتداع والإِحداث، يؤيد ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] ، وفي رواية: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » [2] ، وقوله صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21515

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    104

  • في بلدنا باكستان مع أنها حكومة إسلامية بعض أئمة المساجد يصرون على أداء كلمة: الصلاة والسلام عليك يا رسول الله وسلم عليك يا حبيب الله، قبل أن يؤذنوا، ولا يتركون هذه الكلمة في أية فرصة وأنا أؤدي جميع صلواتي خلف أولئك الأئمة، هل تصح صلاتي خلفهم أم لا، أو ما أفعل، وما حكم هؤلاء الأئمة؟

    أولاً: ذكر الصلاة والسلام على الرسول صلى الله عليه وسلم قبل الأذان وهكذا الجهر بها بعد الأذان من البدع المحدثة في الدين، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] متفق عليه ، وفي رواية « من عمل عملاً ليس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21516

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    114

  • ما حكم قول المؤذن في أذانه: (حي على خير العمل)؟

    الأذان عبادة من العبادات والأصل في العبادات التوقيف وأنه لا يقال: إن هذا العمل مشروع، إلا بدليل من كتاب أو سنة أو إجماع، والقول بأن هذه العبادة مشروعة بغير دليل شرعي قول على الله بغير علم، وقد قال تعالى:   ﴿ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22478

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    137

  • كيف يضع بعض المسلمين اسم علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الأذان والإقامة، وهل فعل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه؟

    الأذان من العبادات، والعبادات كلها توقيفية، ولم يكن فيه ولا في الإقامة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا على عهد خلفائه الراشدين - ذكر اسم علي رضي الله عنه، ولم يشرع ذلك، وإنما ابتدعه الرافضة، كما هو شأنهم في الابتداع، وأهل السنة لا يرون ذلك، بل ينكرونه على فاعليه؛ صيانةً للتشريع الإسلامي عن البدع، وحفظًا له منها.   ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22479

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    125

  • تقبيل الإبهامين عند قول المؤذن: (أشهد أن محمدًا رسول الله) هل له أصل؟

    لم يثبت في تقبيلهما عند قول المؤذن: (أشهد أن محمدًا رسول الله) حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما نعلم، فتقبيلهما عند ذلك بدعة، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22480

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    258

  • هل يشرع التعوذ والبسملة قبل الأذان؟

    لا نعلم أصلاً يدل على مشروعية التعوذ والبسملة قبل الأذان، لا بالنسبة للمؤذن ولا من يسمعه. وقد ثبت عن رسول   الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » [1] وفي رواية: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22482

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    124

  • تستخدم في بعض المساجد في الفلبين وغيرها الطبول لنداء الناس للصلاة ثم يؤذن بعد ذلك، فهل يجوز ذلك في الإسلام؟

    الطبول ونحوها من آلات اللهو، فلا يجوز استعمالها في إعلام الناس عند دخول وقت الصلاة، أو قرب دخول وقتها،   بل ذلك بدعة محرمة. والواجب أن يكتفى بالأذان الشرعي، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] رواه البخاري ومسلم. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22481

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    120

  • تنتشر لدينا في مدينة جيزان ظاهرة التذكير قبل صلاة الفجر بقول المؤذنين: الصلاة هداكم الله الصلاة الصلاة، يا نائمون الصلاة الصلاة، يا غافلون الصلاة الصلاة، لا يلعب عليكم الشيطان الصلاة، الحقوا الغنايم الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد. الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة ...

    هذه الأقوال المذكورة ليس لها أصل في مشروعية قولها لا قبل الأذان ولا بعده، ويجب أن يستغنى في الإعلام بدخول وقت الصلاة بما شرع الله من الأذان؛ اتباعًا لهدي رسول الله   صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم، وأن لا يحدث في الإعلام بدخول الوقت شيء أكثر منه؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من أحدث في أمرنا هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22483

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    122

  • إن بعض المؤذنين في الفجر حينما ينتهي من الأذان ثم بعد ما يدعو الدعاء المأثور يقول في الميكرفون: صلوا هداكم الله، وأن بعض الناس اعترض عليه، وبعضهم يدعو له، ويسأل عن حكم ذلك.

    قال الله تعالى: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ﴾ [ المائدة : 3 ] . وقال صلى الله عليه وسلم: « عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • ما حكم قول المؤذن بعد الأذان الشرعي هذه العبارة: (الصلاة والسلام عليك يا أول خلق الله وخاتم رسله) ؟

    لا نعلم دليلاً من الكتاب ولا من السنة يدل على مشروعية هذا الدعاء بعد الأذان. والخير كله في اتباع هدي الرسول صلى الله عليه وسلم، والشر كله في مخالفة هديه صلى الله عليه وسلم، وقد ثبت عن   رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » [1] ولكن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22676

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    119

  • نعيش في إحدى قرى محافظات الصعيد بجمهورية مصر العربية ويوجد في النجع الذي نسكنه مسجد، فعند الأذان نؤذن الأذان الشرعي يبدأ بالله أكبر وينتهي بلا إله إلا الله، والناس عندنا لا يرضيهم هذا الأذان فقالوا لنا: لازم من التسليم عقب الأذان، فقلنا لهم: حاضر نصلي على النبي عقب الأذان جهرًا، فنقول عقب الأذان: (وصلى اللهم على سيدنا محمد وآله ...

    الأذان عبادة من العبادات التي شرعها الله سبحانه وتعالى لعباده، والعبادة أيًّا كانت توقيفية، لا يجوز فعلها إلا إذا كانت واردة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم، ولم يرد أن أحدًا من مؤذنيه صلى الله عليه وسلم كان يجهر بالصلاة عليه بعد الأذان ولا عن مؤذني خلفائه الراشدين المهديين رضي الله عنهم، فمن فعل ذلك فقد ابتدع في الدين ما ليس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22677

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    125

  • هل ثبت في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم بدء الأذان بقوله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [ الأحزاب : 56 ]

    لم يثبت ذلك في عهده صلوات الله وسلامه عليه، ولا في عهد أحد من خلفائه الراشدين رضي الله عنهم أجمعين. بل هو بدعة محدثة، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] متفق على صحته. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213

  • هل صحيح ما يحدث في مساجد مصر الآن بعد الأذان مباشرة من رفع الصوت بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؟

    دلت السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم على ما يقوله من سمع الأذان بعد انتهاء الأذان فروى جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « من قال حين يسمع النداء: اللهم رب   هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمدًا الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته؛ حلت له شفاعتي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22679

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    132

  • ما حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم قبل الأذان وبعده جهرًا؟

    الحكم في ذلك أنه بدعة محدثة لم تكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا في عهد خلفائه الراشدين، ولا سائر الصحابة رضي الله عنهم، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] رواه البخاري ومسلم، وفي رواية لمسلم : « من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22680

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    119

  • هل تنصحني بفعل صلاة التسبيح؟

    صلاة التسبيح بدعة، وحديثها ليس بثابت، بل هو منكر، وذكره بعض أهل العلم في الموضوعات. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23510

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    123

  • تقبيل الإبهامين عند استماع اسم سيد الأنبياء سيدنا محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم ، لا سيما عند الأذان، أهذا من السنة أم بدعة؟ وبينوا لنا الحديث الذي روي لنا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه أنه يقبل إبهاميه عند سماع الأذان وسماع الاسم وحسنه. أهذا الحديث صحيح أم لا؟ وبينوا لنا حكم تقبيل ...

    تقبيل الإبهامين عند استماع اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الأذان وغيره - بدعة لا أصل لها، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » [1] أي: مردود على عامله. أما ما نُسب لأبي بكر الصديق رضي الله عنه فلا نعلم له أصلاً. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    98

  • هل من الصواب أن ينادي بعض الناس بقول: يا أول خلق الله بعد الأذان وغيره . مع العلم بأن الرسول ليس أول خلق الله؟

    لا يجوز أن ينادى قبل الأذان ولا بعده بأي نوع من أنواع الذكر، والواجب الاقتصار على الأذان الذي شرعه الله، فمن زاد عليه فهو مبتدع؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » [1] ، وقال صلى الله عليه وسلم: « وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32716

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    104

  • المؤذن قبل الأذان يقرأ هذه الآية  
    ﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴾ [ فصلت : 33 ] ، والأذان مثنى مثنى وزيادة حي على خير العمل، وكذلك الإقامة مثل الأذان الأول مثنى مثنى.

    لا يقال شيء من الأذكار قبل الأذان لا من القرآن ولا من غيره؛ لأن هذا لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم، والواجب الاقتصار على ألفاظ الأذان الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو أذان بلال الذي كان يؤذن به عن النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة ، وهو خمس عشرة جملة، التكبير أربع مرات في أوله، وشهادة أن لا إله إلا الله مرتين، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32737

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    102

  • في شهر رمضان بعض أئمة المساجد لا يؤذنون الفجر، فمنهم من يستعمل ناقوسًا، ومنهم من لا يقوم بأي شيء ، والعكس أن في السحور لا يؤذنون بل يهللون، أو يقرءون القرآن أو يعمل كاسيت من التجويد. ماذا كان يعمل السلف الصالح؟

    الأذان: إعلام بدخول وقت الصلاة أو قربه، كالأذان الأول للفجر، ولا يقوم غيره مقامه؛ لأنه من الأمور التوقيفية، لا تجوز الزيادة في ألفاظه، ولا أن ينقص منه، ولا يبدل بغيره من الوسائل الأخرى، ومن اعتاض عنه بالناقوس فقد شابه النصارى في ذلك، وخالف ما عليه المسلمون، وأتى منكرًا عظيمًا، فيحرم أن   يجعل الناقوس بدل الأذان، أو أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    135

  • إن القرية التي أعمل بأحد مساجدها، اعتادت في الأذان أن يقول المؤذن أثناء التشهد: (أشهد أن سيدنا محمدًا رسول الله... إلخ) ولكن وجدت في نفسي أن الأصح أن أقول في الأذان (أشهد أن محمدا رسول الله... إلخ) أي: بدون كلمة: (سيدنا) وذلك عن قناعة مني أن هذا هو الأصح، ولكن وجدت معارضة من كثير من الناس، خاصة وأن قريتنا هذه بها حوالي (14) أربعة عشر ...

    ذكر السيادة في الأذان لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم غير مشروع، بل هو من المحدثات التي يجب تركها؛ لأن ألفاظ الأذان محفوظة منقولة في كتب السنة، وليس في شيء منها ذكر السيادة، فيجب الاقتصار على الوارد في ذلك وعدم الزيادة عليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33577

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    123

  • هل يشرع ويسن لمن يؤدي الإقامة للصلاة وضع إصبعيه في أذنيه أم يقبض اليدين على صدره كهيئة المصلي حيث رأيت من يفعل هذا وهذا، وحبًا في اتباع السنة وهدي النبي صلى الله عليه وسلم، أفيدوني عن ذلك أثابكم الله؟

    الأصل الشرعي في العبادات التوقيف على النص وعدم الإحداث فيها من قول أو فعل أو هيئة؛ لهذا فلا يسن له لمن يؤدي الإقامة للصلاة وضع إصبعيه في أذنيه؛ لأن هذا خاص للأذان، ولا يسن كذلك القبض بوضع يديه على صدره كهيئة المصلي؛ لعدم الدليل عليهما. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33590

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • تعود بعض المصلين عندما تقام الصلاة وبعد كلمة لا إله إلا الله أن يقولوا: حق لا إله إلا الله، فبعض الإخوان يقولون: لا يجوز ذلك؛ لأنه لم يرد في الكتب؟ وبعض المصلين يقول بعد الإقامة وقبل تكبيرة الإحرام: اللهم ارحم وقوفنا بين يديك يوم العرض عليك. وهذا مثل الأول أنكره بعض المجتهدين وقالوا: لا يجوز هذا الدعاء؛ لأنه لم يرد في ...

    المشروع عند سماع الإقامة أن يقول الحاضرون مثل ما يقول المقيم لأن النبي صلى الله عليه وسلم: (شرع لنا أن نقول كما يقول المؤذن)   والإقامة أذان وبعد انتهاء الإقامة يقول: « اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدًا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33594

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    130

  • عندما يختم الأذان الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله فأنا أقول بعد أن يكمل الأذان: (أبدًا لا إله إلا الله، أبدًا لا إله إلا الله ) فيقولون لي: لا يجوز أن تقولي: (أبدًا لا إله إلا الله) هل هذا صحيح؟

    تستحب متابعة المؤذن بأن يقول السامع مثل ما يقول إلا في الحيعلة فإنه يقول: (لا حول ولا قوة إلا بالله). وبعد الفراغ من الأذان يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يقول الدعاء الوارد: « اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدًا الوسيلة والفضيلة وابعثه المقام المحمود الذي وعدته » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33598

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    121

  • أيعتبر رفع اليدين للدعاء بعد الأذان بدعة؟

    المشروع بعد الأذان أن يقول بعد إجابة المؤذن والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ما ورد وهو: « اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدًا الوسيلة والفضيلة وابعثه المقام المحمود الذي وعدته » [1] ؛ لأن ذلك قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث جابر بن عبد الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33601

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    139

  • هل يجوز أن يقال بعد سماع: (أشهد أن محمدًا رسول الله)، في الأذان (قرة عين لي يا محمد ) كما هو منتشر بكثرة عند الأعاجم، وبالأخص الهنود والباكستانيين؟

    هذا القول لم يدل عليه دليل شرعي فهو أمر محدث لا يجوز. وإنما السنة أن يقول السامع مثلما يقول المؤذن من غير زيادة عليه؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثلما يقول » [1] متفق على صحته ما عدا قول المؤذن: (حي على الصلاة حي على الفلاح) فإن السامع يقول عند ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33602

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • هل تصح الصلاة بإعلان المصلين بعبارة : حان الآن وقت الصلاة ، أو دخول وقت الصلاة ؟

    الأصل الاكتفاء بألفاظ الأذان في الإعلام بدخول الوقت ، ولا يجوز الزيادة عليها ، ولا يوجد ما يمنع من تنبيه الغافلين عن وقت الصلاة بأي عبارة تنبههم . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36590

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    132

  • ما حكم التنبيه على الصلاة بعد الأذان بمكبر الصوت الخاص بالمسجد ؟

    هذا الفعل لا أصل له ، والتزام ذلك من البدع لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » [1] متفق عليه ، ومعلوم أن الأذان هو الذكر المشروع للنداء إلى الصلاة والزيادة عليه بدعة . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36591

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    104