عدد النتائج: 18

  • نحن نعيش تحت حكومة غير مسلمة وهي تحكم القانون الوضعي، فهل لنا أن نرفع إليها قضايانا؟

    لا يجوز للمسلم أن يتحاكم إلى حكومة غير مسلمة، قال تعالى:
    ﴿ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْـزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ [ المائدة : 44 ] ، وهذا واضح ولله الحمد. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21067

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    211

  • ما الحكم إذا تخاصم اثنان مثلاً وتحاكما إلى الأحكام العرفية، فمثلاً يضع كل منهما معدالاً كما يسمونه ويرضون من مشائخ القبائل من يحكم بينهما ويجلسان بين يديه ويبث كل منهما دعواه ضد الآخر، فإذا كانت القضية بسيطة حكم فيها بذبيحة على المخطئ يذبحها لخصمه، وإذا كانت القضية كبيرة حكم فيها (بجنبية) أي: كانوا في القدم يضربونه   على ...

    يجب على المسلمين أن يتحاكموا إلى الشريعة الإِسلامية لا إلى الأحكام العرفية ولا إلى القوانين الوضعية، وما ذكرته ليس صلحًا في الحقيقة، وإنما هو تحاكم إلى مبادئ وقواعد عرفية؛ ولذا يسمونها: مذهبًا، ويقولون لمن لم يرض بالحكم بمقتضاها: إنه قاطع المذهب، وتسميته صلحًا لا يخرجه عن حقيقته من أنه تحاكم إلى الطاغوت، ثم الحكم الذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21068

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • لعلكم على علم بأن حكومتنا علمانية لا تهتم بالدين، وهي تحكم البلاد على دستور اشترك في ترتيبه المسلمون والمسيحيون، هناك يرد السؤال: هل يجوز لنا أن نسمي الحكومة بحكومة إسلامية أو نقول: إنها كافرة؟

    إذا كانت تحكم بغير ما أنزل الله فالحكومة غير إسلامية. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21069

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • هل يلحق إثم بمن اشترك من المسلمين في ترتيب هذا الدستور؟

    إذا كان الدستور فيه شيء يخالف الإِسلام فلا يجوز الاشتراك في ترتيبه، وإن لم يكن فيه شيء يخالف الإِسلام فلا شيء في ذلك. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21070

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • من لم يحكم بما أنزل الله هل هو مسلم أم كافر كفرًا أكبر وتقبل منه أعماله؟

    قال تعالى: ﴿ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْـزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾ [ المائدة : 44 ] وقال تعالى: ﴿ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْـزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴾ [ المائدة : 45 ] وقال تعالى: ﴿ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْـزَلَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21266

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • رجل يقول: لا إله إلاَّ الله، ولا يدعو بغير الله عز وجل ولا يتوكل إلاَّ على الله عز وجل ولكنه يتحاكم إلى غير الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، ويدعو الناس للانضمام للأحزاب ويدافع عن الأحزاب ويدعي أن الدين في القلب وفي الصلاة والصوم والزكاة والحج وحب الناس، ويقول: لا بد من الوحدة بين اليهود والنصارى والمسلمين ويعامل المسلم ...

    الواجب التحاكم إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه سلم عند الاختلاف، قال تعالى: ﴿ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلا ﴾ [ النساء : 59 ] وقال تعالى: ﴿ فَلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21267

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    183

  • ما معنى الطاغوت عمومًا. مع الإِشارة إلى تفسير ابن كثير لآية النساء: ﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْـزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْـزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ ...

    أولاً: معنى الطاغوت العام: هو كل ما عبد من دون الله مطلقًا تقربًا إليه بصلاة أوصيام أو نذر أو ذبيحة أو لجوء إليه   فيما هو من شأن الله لكشف ضر أو جلب نفع أو تحكيمًا له بدلاً من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ونحو ذلك. والمراد بالطاغوت في الآية: كل ما عدل عن كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم إلى التحاكم إليه من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21268

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    195

  • أرجو إفادتنا عن بعض المسلمين الذين يقسمون بالله على احترام القوانين الوضعية مع أن هذه القوانين تعارض الشريعة   الإِسلامية، فهل هذا العمل من الأعمال المحرمة، حيث جرت بعض المجالس التشريعية على أن يقسم العضو عند اختياره على هذا القسم، يرجى بيان الحكم الشرعي في ذلك؟

    لا يجوز ذلك من غير يمين فكيف مع اليمين؟! ولا شك أنه مع اليمين يكون أشد إثمًا. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21271

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • ما حكم الدعاء على الحاكم الذي لا يحكم بما أنزل الله؟

    تدعو له بالهداية والتوفيق، وأن يجعل الله على يده إصلاح رعيته فيحكم بينهم بشريعة الله. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21272

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    167

  • قد حصل نزاع بين إخواننا المسلمين في تركيا في هذا الحديث: (من حلل حرامًا أو حرم حلالاً فقد كفر )، هل يعد من حلل حرامًا أو حرم حلالاً من الكافرين أو من المذنبين، وما معنى قوله: (كفر) في الحديث، أو ليس بينه وبين كلمة (كافر) فرق؟ نرجو من سماحتكم جوابًا مقنعًا كافيًا شافيًا في هذا الحديث.

    أولاً : هذا الحديث لا نعلم له أصلاً، ولا نعلم أحدًا من الأئمة المعتبرين أخرجه لا بإسناد صحيح ولا ضعيف، فلا يعول عليه والحال ما ذكر.
    ثانيًا: إذا خالف مسلم حكمًا ثابتًا بنص صريح من الكتاب والسنة لا يقبل التأويل ولا مجال فيه للاجتهاد، أو خالف إجماعًا قطعيًّا ثابتًا - بيّن له الصواب في الحكم فإن قبل فالحمد لله، وإن أبى بعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21292

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    169

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من مندوب الدعوة والإرشاد في ضباء برقم (135 أ) وتاريخ 761417ه والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (3251) وتاريخ 1761417ه، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه: سبق منكم ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي: من تبين له الحكم الشرعي المبني على أدلة من الكتاب والسنة، ولم يقتنع به لهوى في نفسه فهو آثم، وعليه المبادرة إلى التوبة النصوح. وأما من استشكل شيئًا أو لم يفهم الدليل، فلا حرج عليه في تكرار السؤال لأهل العلم؛ ليوضحوا له ما أشكل عليه، فإذا تبين له الحق، فيجب له الانقياد للحكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32452

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    177

  • أبي يقول لي: نحن نصلي ونصوم ولا نعرف شيئًا سوى ذلك، ولا نحفظ القرآن سوى
    ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾ [ الإخلاص : 1 ] (أي: سورة الإخلاص)، و (سورة الناس)، ويصلي بهما كل صلاة، ولا ضرر إذا جاء بأمر شركي أو كفري، طالما أنه يشهد أنه لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، فما رأي فضيلتكم في هذا، هل يعد هذا   من ...

    ثبت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: « أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله، فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله » [1] ، والتحاكم إلى غير الله معتقدًا أن حكمهم أحسن من حكم الله أو مساوٍ لحكم الله- كفر بالله، وناقض من نواقض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32503

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    296

  • بدأ بعض الناس- من الدعاة- يهتم بذكر توحيد الحاكمية، بالإضافة إلى أنواع التوحيد الثلاثة المعروفة. فهل هذا القسم الرابع يدخل في أحد الأنواع الثلاثة أم لا يدخل، فنجعله قسمًا مستقلاً حتى يجب أن نهتم به؟ ويقال: إن الشيخ محمد بن عبد الوهاب اهتم بتوحيد الألوهية في زمنه، حيث رأى الناس يقصرون من هذه الناحية، والإمام أحمد في زمنه في ...

    أنواع التوحيد ثلاثة : توحيد الربوبية، وتوحيد الألوهية، وتوحيد الأسماء والصفات، وليس هناك قسم رابع، والحكم بما أنزل الله يدخل في توحيد الألوهية ؛ لأنه من أنوع العبادة لله سبحانه، وكل أنواع العبادة داخل في توحيد الألوهية، وجعل الحاكمية نوعًا مستقلاً من أنواع التوحيد عمل محدث، لم يقل به أحد من الأئمة فيما نعلم، لكن منهم من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32527

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    160

  • يوجد لدينا في المنطقة الجنوبية ما يسمى ب: ( أيمان الوسية )، وهذه الأيمان تحل وتفصل كثيرًا من المشاكل والخلافات بين الأفراد والقبائل، فمثلاً عندما يحدث نزاع في أراضٍ، أو إصابات وجراحات، أو اعتداء رجل على شجرة لشخص، أو إصابة ابنه بجرح على أثر مضاربة ونحوها، أو وقعت غنمه على مزرعة شخص فأكلت من مزرعته، فيحلف المعتدي أو وليه أنه لو ...

    أولاً: ما يسمى بأيمان الوسية، وصورتها: أنه إذا اعتدى شخص على آخر في نفسه أو ماله، فيحلف المعتدي أو وليه أنه لو كان في محل المصاب أو المعتدى على ملكه أنه لا يطالبه، هي عمل منكر، وإلزام للناس بحكم لم يوجبه الله ولا رسوله - صلى الله عليه وسلم -، فالواجب على من ابتلوا بهذه الأيمان تركها وهجرها والاعتياض عن ذلك بما هو مشروع من الصلح بين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32528

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • أتوجه إلى سماحتكم بهذا السؤال راجيًا من الله أن يدلكم ويلهمكم الإجابة الصائبة عليه، وهو: أن مجموعة من ذوي الرأي في بلد إسلامي ما لا يوجد لديهم حاكم شرعي، فكوَّنوا لجنة لإصلاح ذات البين لفض الخصومات والمنازعات التي تنشب بين قبيلتين أو أكثر، ولكن من العادات السائدة والتقاليد أنهم يذهبون إلى القبيلة المظلومة أو إلى الجميع ...

    الله تبارك وتعالى أمر أهل الإيمان بالتعاون على البر والتقوى، ونهاهم عن التعاون على الإثم والعدوان، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: « لا عقر في الإسلام » [1] ، وذلك لإبطال أمر الجاهلية الذين يفعلون كفعلكم، ومن المعلوم أن فض الخصومات والإصلاح بين المسلمين من أعظم أنواع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32532

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    181

  • قال ابن لأبيه: إن الإخوة الأشقاء يرث بعضهم بعضًا دون الإخوة لأب، فالشقيق أولى بالتعصيب من الأخ لأب بإجماع أهل العلم، إن هذا حكم الشرع. قال الأب: (الشرع اللي كذا ما نبغيه) ما حكم هذه الكلمة التي قالها الأب ، وماذا يجب على الابن، وماذا يجوز له تجاه أبيه؟

    هذا الكلام يخرج صاحبه من دين الإسلام؛ لأنه رفض صريح له، والواجب مناصحة المذكور وبيان عظم قوله هذا، وأنه ردة عن الدين والعياذ بالله، وأن عليه التوبة من ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32543

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من المستفتي : فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن المطلق القاضي بمحافظة ( يدمة ) والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (5927) وتاريخ 24/10/1425 هـ وقد سأل المستفتي سؤالاً ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن ما ذكر من الحكم والتحاكم إلى الأحكام العرفية والمبادئ القبلية ؛ كالثارات ودين الخمسة أو العشرة والغرم وغيرها - كل هذه ليست أحكامًا شرعية ، وإنما هي من الأحكام القبلية التي لا يجوز الحكم بها بين الناس ، ويحرم على المسلمين التحاكم إليها ؛ لأنها من التحاكم إلى الطاغوت الذي نهينا أن نتحاكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36511

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    188

  • هناك عندنا عادة وعرف في جزيرة سومطرا حيث يكون ميراث الأنثى أكثر من ميراث الذكر فما واجبنا تجاه هذه العادة؟

    الأحكام الشرعية قد شرعها الله لعباده وبينها في كتابه الكريم أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم فيجب التسليم والعمل بها وليس لأحد الاعتراض عليها ولا تغييرها؛ لأنه تشريع محكم للأمة في زمان النبي صلى الله عليه وسلم وبعده إلى قيام الساعة ومن ذلك المواريث فيجب العمل بها بما في ذلك تفضيل الذكر على الأنثى في الأحوال التي فيها تفضيل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37044

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    176