عدد النتائج: 138

  • ما هو الدليل العقلي على وجود الله سبحانه وتعالى الذي لا يمكن لمشكك أن يشتبه فيه؟

    إن الناس قد اشتبهوا في المشاهدات وغيرها من المحسوسات، وأنكر السوفسطائية منهم حقائق الأشياء، وطفقوا يشككون الناس في ذلك قائلين: كيف نثق بما نراه، وقد ظهر لنا الغلط في بعضه، ويجوز على بعض المتساويين ما جاز على الآخر.

    مثلًا إننا نرى العود مستقيمًا خارج الماء ونراه معوجًّا في الماء، ونرى النجم صغيرًا وكلنا يعلم أنه كبير، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    40

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    900

  • علمت بما اطلعت عليه من مجلدات المنار الأغر رأيكم في معنى الإسلام وهو ما هدتني الفطرة إلى فهمه من قوله تعالى: ﴿مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ﴾ [الحج: 78].

    ولم أكن أقرأ المنار، ولكن أشكل عليّ -حفظكم الله تعالى- ما يلوح من كلامكم في هذا الغرض من أن الإسلام الذي ...

    لكل مقام مقال ونحن قد صرحنا من قبل في بعض المقامات بأن الإيمان هو كما عرفه النبي صلى الله عليه وسلم أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره من الله تعالى، وفسرنا الإسلام في التفسير بما علمه السائل الفاضل ورضيه، وقال: إن الفطرة هدته من قبله إلى فهمه، وهو ما يتبادر من القرآن الحكيم، ونفسره في مقام آخر بما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    338

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    526

  • ما رأيكم فيما زعمه العلامة ابن تيمية في رسالته العقيدة الحموية من أن الله فوق العرش، وما رأيكم في الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي استدل بها على ذلك؟ نرجو الجواب بإسهاب.
     

    الجواب عن السؤال: رأينا وقولنا واعتقادنا هو ما كان عليه سلفنا الصالح من وصف الله تعالى بما وصف به نفسه ووصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم، وإنما أَوَّلَ أكثر الخلف الآيات والأحاديث في مثل هذه المسألة هربًا من لوازمها التي هي لوازم الأجسام فقالوا: إذا قلنا: إنه تعالى مستوٍ على العرش، أو فوق عباده أو في السماء كما ورد، لزم من ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    444

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    429

  • بعد السلام، أعرض أنه قد تجاهل بعضهم حكم الله تعالى وآياته المحكمة التي أنزلت على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والتي أحرزت بقوله: ﴿قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا﴾ [الإسراء: 88]، ...

    إن بعض المتعصبين الكارهين للشيء لا ينظرون إليه إلا نظرة الكاره الملتمس للمَذَامِّ والمعايب، فإذا وجدوا منفذًا لشبهة يشوهون بها حسنه عدوها حجة ناهضة، وقد استنبط بعضُهم الاعتراضَ الذي أشار إليه السائل من قول أكثر المفسرين للبسملة: أن لفظ «الرحمن» أبلغ وأعظم معنى من لفظ «الرحيم» لأنه أكثر حروفًا، والأصل أن زيادة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    455

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    407

  • جاء في صحيح البخاري عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «يَدْخُلُ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ وَأَهْلُ النَّارِ النَّارَ ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى: أَخْرِجُوا مِنْ النَّارِ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ مِنْ إِيمَانٍ فَيُخْرَجُونَ مِنْهَا قَدْ ...

    قال الله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ﴾ [النساء: 48]. وقال تعالى: ﴿وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    467

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    354

  • شاع وذاع وملأ الأسماع أن أستاذًا ملحدًا تلقى العلوم في مدرسة المعلمين وكمل بمدارس أوربة وعُين مُدرسًا بمدرسة التجارة بمصر، أنكر وجود الخالق تعالى مستندًا على علم الطبيعة الذي يبحث فيه عن أشياء الكون الظاهر الموجودات قائلًا أمام الطلبة: الاعتقاد بوجود الإله من الأوهام التي لم يقم عليها دليل علمي ولا برهان حسي.

    رقم الفتوى
    486

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    308

  • سأل سائل المقتطف[1] [2] كيف اعتقد بعض فلاسفة اليونان تعدد الآلهة مع قيام البرهان العقلي على التوحيد الخالص؟ فأجاب المقتطف: إن البرهان العقلي لا ينفي التوحيد ولا يثبته، وإنما ثبت التوحيد بالإلهام.

    فأعاد السائل السؤال فأعاد المقتطف الجواب بما لا يخرج عن معنى ما ...

    مسألة وحدانية الخالق عز وجل فهي تُعْلَمُ من الدلائل على وجود الخالق؛ لأن تلك الدلائل تثبت وجود خالق واحد، والتعدد مسألة ثانية تحتاج إلى دليل آخر، والعدد لا نهاية له، فلا بد لمثبت التعدد من دليل يرجِّح به العدد الذي يدعيه على غيره.

    وتعلم من دلائل أخرى مبنية على تلك الدلائل، فمقالة المقتطف التي أشرنا إليها آنفا تثبت وجود ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    488

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    307

  • يقولون: هل يعلم الله أعداد بقية صفاته التي هي صفات الكمالات خلاف العشرين مثل كذا أو كذا من العدد أم لا؟ فإن أجبتم بنعم، فما المراد بقولهم إن صفات الكمالات من غير نهاية فإن المتبادر من معنى تلك الكلمة معلوم وظاهر.

    وإن أجبتم بلا، فما المراد أيضًا بقول الآية ﴿وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا﴾ [الجن: 28] ثم ...

    إن الله سبحانه وتعالى يعلم صفاته بلا شك، سواء كان مراد العلماء بقولهم: إن صفات الله لا نهاية لها ولا حصر أنها كذلك بالنسبة إلى علم الخلق، أو في الواقع ونفس الأمر.

    ولا إشكال في ذلك فإن الله تعالى يعلم ما لا نهاية له من الحوادث أيضًا كالحوادث التي تكون في الجنة والنار وسائر العالم في المستقبل الذي لا نهاية له.

    وههنا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    512

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    336

  • ألفاظ تستعملها الناس عند مخاطبة العلماء والرؤساء، وأصحاب الرتب العالية كالسلاطين والوزراء وغيرهم مثل: العليم. الحكيم. الرحيم. مولانا. صاحب العظمة. صاحب السعادة. صاحب العزة. ولي النعم. رب الفضل وغير ذلك، فهل يجوز مخاطبة العبيد، ومدحهم بهذه الصفات، مع أنها من صفات الله سبحانه وتعالى أم لا؟

    رقم الفتوى
    591

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    292

  • من هو أحسن: الذي يتمسك بدين من الأديان بعد الاقتناع ويطبق حياته عليه، أم الذي يبقى في دين آبائه بدون اعتقاد داخلي، وبدون أن يطبق حياته على أعلى مبادئ الدين وأشرفها؟

    إن المنتحل للدين لا يكون صادقا في انتسابه إليه إلا إذا كان موقنًا بصحته مذعنًا لأحاكمه إذعانًا نفسيًا عمليًا بأداء عباداته وترك محارمه والتزام سائر أحكامه وآدابه إلا ما يعرض للبشر عادةً من بعض المخالفات التي يستغفرون الله منها ويتوبون إليه.

    وأما مجرد اللقب الموروث فلا قيمة له، والاعتقاد اليقيني هو المعبَّر عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    648

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    297

  • أرسل إلينا عطا الله رضاء الله من بلدة أمرت سر(الهند) صورة فتوى كتبها محمد إبراهيم ميرالسيالكوتي الهندي. وطلب تصحيحها وإعادتها إليه.

    ما قولكم سادة العلماء الكرام -كثر الله سوادكم- في رجل فسر آية الاستواء وغيرها من آيات الصفات على طريق المتكلمين، هل هو من أهل السنة أو أهل الكفر أو أهل البدع؟ بيّنوا الحق والصواب تؤجروا من ...

    تعليق المنار على هذه الفتوى: الحق أن من فسر آيات الاستواء وغيرها من آيات الصفات على طريقة المتكلمين لا يعد من أهل الكفر، وأما كونه يعد من أهل السنة أو لا ففيه نظر، فمن يقول إن أهل السنة هم الذين يستمسكون بظواهر نصوص الكتاب والسنة في مسائل العقائد ويتبعون السلف الصالح من علماء الصحابة والتابعين وأئمة الأمصار في الحديث والفقه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    707

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    333

  • نريد أن نعرفه من فضيلتكم جواز خطأ الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم فيما قالوه من أنفسهم ودليله وحكمه؟ وهل ما وقع لنبينا صلى الله عليه وسلم من هذا القيل محصور وما هو؟

    قال الله تعالى لخاتم رسله: ﴿قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ﴾ [الكهف: 110] الآية، وقال صلى الله عليه وسلم: «إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ، إِذَا أَمَرْتُكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ دِينِكُمْ، فَخُذُوا بِهِ، وَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ رَأْيٍ، فَإِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ» ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    738

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    313

  • ما الأدلة النقلية والعقلية على افتقار الطبيعة الكونية إلى صانع مختار؟ وما الطبيعة؟ لأن كثيرًا من المسلمين تجردوا من الدين واعتقدوها.

    الطبيعة الخلقية وهي مؤلفة من مواد ذات خواص وقوى، وفيها من السنن والنظام الدقيق ما يدل دلالة ظاهرة على أن لها خالقًا قادرًا عليمًا حكيمًا أزلًا، يمكن أن يكون ما ذكر قد وجد بالمصادفة، ولذلك اتفق جميع البشر ومنهم العلماء والحكماء من الشعوب القديمة والحديثة على وجود خالق للخلق، وإنما شك أو شكك في ذلك أفراد من الماديين بضروب من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    793

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    256

  • جاء في كتاب تنبيه ذوي الألباب السليمة، من الكتب النجدية صفحة 20: إن لفظ القديم إذا وُصف به كلامه سبحانه وتعالى فهو من الألفاظ المبتدعة حيث قال: فقوله -كلامه سبحانه قديم- هو من جنس ما قبله من الألفاظ المبتدعة المخترعة التي لم ينطق بها سلف الأمة وأئمتها. اهـ.

    مع أن علماء الكلام نطقوا بلفظ القديم، فهذه كتبهم بين ظهرانينا ...

    قول من قال: إن وصف كلام الله تعالى بالقديم من الألفاظ المبتدعة صحيح، ومثله قول الآخر إن كلام الله تعالى حادث الآحاد قديم النوع، كلاهما لم يرد في كتاب الله تعالى ولا في أقوال رسوله صلى الله عليه وسلم ولا في أقوال الصحابة رضي الله عنهم.

    ولكن ليس كل من يستعمل لفظًا محدثًا يكون من أهل البدع المخالفين لأهل السنة والجماعة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    832

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    294

  • جاء في كتاب تنبيه ذوي الألباب السليمة: (والذي عليه أهل السنة والجماعة المخالفون لأهل البدع أن كلام الله سبحانه وتعالى حادث الآحاد قديم النوع.. إلخ)، فهل قوله «حادث الآحاد وقديم النوع» من الألفاظ المبتدعة أم لا؟ وهل وردت هاتان الكلمتان في السنة أو في كلام سلف الأمة؟ فإن وردتا فيهما فذاك وإلا فهما من الألفاظ المبتدعة أيضًا، ...

    إن قول من قال: إن كلامه تعالى حادث الآحاد، قول مبتدع مبهَم موهم، وله وجه يظهر أنه هو مراده منه، وهو ما قاله بعضهم في تفسير قوله تعالى: ﴿مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ﴾ [الأنبياء: 2] وقد جعل البخاري هذه الآية ترجمة لأحد أبواب كتاب التوحيد من صحيحه مع آية: ﴿لَعَلَّ اللَّهَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    833

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    366

  • ما قولكم دام فضلكم في نساء هذا القطر (الأوغندة) وزواج العرب والهنود لهن فإنه قد عم وانتشر، وهل يعاملن في زواجهن معاملة الحرائر المحصنات المؤمنات، أو معاملة الإماء الكافرات؟ وتوضيحًا للمسألة أقول لكم: إن الأهالي هنا ينقسمون إلى ثلاث طوائف:

    الطائفة الأولى: المسلمون والغالب على نسائهم أنهن لا يعرفن من أمور الدين غير النطق ...

    ذكرتم صفة الزوجات بالإجمال دون صفة الأزواج، فإذا كان هؤلاء الرجال المسلمون لا يعرفون الضروري من دينهم فهم ونساؤهم سواء! وإذا كانوا يعرفون عقيدة الإسلام وأركانه، وأحكام الحلال والحرام الاجتماعية فكيف لا يلقنون نساءهم ذلك ويحملونهن عليه بالعمل؟ المرأة الوثنية يحكم بدخولها في الإسلام بالنطق بالشهادتين مع العلم بمعناهما، ويجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    883

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    522

  • «استحالة المستحيلات» هل هي من الصفات الواجبة لله تعالى من الصفات السلبية أو لا؟

    قوله: «استحالة المستحيلات» ليس صفة لله تعالى ولا لغيره، وليس كلامًا له معنى يسأل عنه، لكن المفهوم بالقرينة أنه أراد به ما اصطلح عليه بعض المتكلمين من تقسيم الصفات إلى وجودية وسلبية، وواجبة ومستحيلة.

    فصفات الكمال هي الواجبة لله تعالى، كالقدم والبقاء والعلم والقدرة، وصفات النقص هي المستحيلة، كالحدوث والفناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1002

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    363

  • في صحيفة 76 من مهذب رحلة ابن بطوطة -الجزء الأول- الذي طبعته وزارة المعارف المصرية، ووزعته على تلاميذ المدارس الثانوية ما نصه: وكان بدمشق من كبار الفقهاء الحنابلة تقي الدين ابن تيمية كبير الشام يتكلم في الفنون إلا أن في عقله شيئًا... إلخ.

    وفي الصحيفة 77: فحضرته يوم الجمعة، وهو يعظ الناس على منبر الجامع ويذكرهم، فكان من جملة ...

    اتهام ابن تيمية بتشبيه نزول الله بنزوله في المنبر. هذه التهمة باطلة قطعًا كما يعلم من كتب شيخ الإسلام وفتاويه الكثيرة في مسألة الصفات وحديث النزول؛ ولكن يظهر أن لها شبهة أثارتها، فقد رأيت في بعض الكتب كتاب الرد الوافر أو غيره أنه كان يتكلم في حديث النزول وهو يخطب على المنبر ويقرر مذهب السلف في إثبات كل ما وصف الله نفسه أو وصفه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1018

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    318

  • نشر على لسان بعض الأهالي أن أحد أئمة المساجد صدر عنه ما يأتي في دروسه وخطبه: 

    - أن الصائم يتشبه بالله تعالى.

    - أن الإسلام دين سلام، لا يلجأ إلى القوة إلا في حالات الدفاع عن النفس.

    المرجو التكرم بموافاة الإدارة بوجهة النظر الشرعية في هذه الأمور.
     

    - قوله: (إن الصائم يتشبه بالله تعالى)، أن هذا تعبير سيئ ما كان ينبغي أن يعبر به، وإن كان يقصد أن الصائم لا يأكل ولا يشرب، كما أن الله جل شأنه لا يأكل ولا يشرب.

    - الأصل نشر الدعوة بالتي هي أحسن، فكل من وقف في سبيل نشرها ولا يمكن دفعه إلا بقتاله جاز قتاله.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1489

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    297

  • عرض التلفزيون برنامجًا أجنبيًا اسمه (غرائب وحقائق) وكان موضوع الحلقة يدور حول رجل أصيب بالعمى نتيجة حادث ثم وجد دجاجة كانت سببًا في عودة بصره إليه، ولكن النقطة المهمة هي أنه ظهرت لوحة مكتوب عليها أن «الله لا يستطيع أن يتواجد في كل مكان لذلك خلق الأجداد» وهم يقصدون طبعًا بالأجداد هي الأرواح لمساعدته ونص الجملة هو (GOD CANNOT BE ...

    هذه العبارة تمس العقيدة الإسلامية لما فيها من إلحاد وكفر ومنافاة صريحة لنصوص القرآن الكريم المثبتة لمعية الله سبحانه وعلمه ومنها قوله تعالى: ﴿وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ﴾ [الحديد: 4]، وقوله تعالى: ﴿مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3656

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    282

  • ما حكم الإسلام في من اعتقد بالفناء في الله، وأن الطريق إلى الله إما بالموت أو الوصل؟

    إن قصد بالفناء: فناء حقيقة العبودية في حقيقة الألوهية وغياب النفس من الوجود فهو من العقائد البدعية التي جاء بها بعض المتصوفة، ويرتبون عليها أن يبلغ الإنسان مرتبة رفع التكليف، وأن يصل حد التلقي عن الله مباشرة أو الحلول فيه.

    إلا أن من اعتقد مثل هذا الاعتقاد لا يحكم بتبديعه أو كفره إلا بعد مناظرته للكشف عن شبهته وعن قصده ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4576

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    280

  • هل يجوز هذا الشعر كنص مقرر في كتاب ثانوي (مقررات) أو عدم جوازه؟ - ثم اطلعت اللجنة على الشعر وعنوانه: (لا كما شاءوا)، ونصه: لا كما شاءوا، ولكن ... مثلما شئت سأحيا مثلما شئت قويًا ... مثلما شئت أبيًا ثابت الخطو على الدرب ... وإن طال عليا لا صخور الجور والإر ... هاب توهي قدميا أو بريق الزيف والإغراء ... يعمي ناظريا لا كما شاءوا، ولكن ... ...

    في القصيدة مبالغة في الاعتداد بمشيئة الإنسان وتجاوز بعض الشيء على مشيئة الله تعالى، وبخاصة في البيت الأخير حيث قال: (والذي شئت يصير) فإن فيه مبالغة شديدة، مخالفة لقوله تعالى: ﴿وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ﴾ [الإنسان: 30] وعليه فينبغي حذف البيت الأخير من القصيدة على الأقل، والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4905

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    397

  • نحن شركة للإنتاج الكرتوني للأطفال نقوم حاليًا بإنتاج فيلم اسمه (فرسان الخير)، ونود من شيوخنا الأفاضل أن نسألكم سؤالا متعلق بسيناريو إنتاجنا الحالي (فرسان الخير) وهو: هل يجوز في قصة خيالية كقصتنا أن ننسب أمرًا خياليًا -كخلق مخلوق عجيب كالسنافر أو الهدهد ينطق كالإنسان- إلى الله تعالى، كأن نجعل (سلام) -وهو بطل القصة- يقول: (هذا ...

    لا يجوز أن يسند أحد لله تعالى شيئًا لم يقله أو لم يفعله سبحانه، جادًا كان أو هازلًا، ومهما كانت غايته من ذلك، وذلك تقديسًا لله سبحانه وتنزيهًا لعقول الناس عامة والأطفال خاصة، عن أن يدخل في عقيدتهم نحو الله تعالى غير الحقائق الثابتة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5633

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    266

  • أنا شخص مسلم والحمد لله، وفي بعض المرات أصلي إمامًا في المصلى المجاور لمحل سكني، وفي إحدى المرات كنت أتناقش مع أحد الإخوة فقلت له: إن الله موجود على العرش، ومن يومها لم يصلّ خلفي، لأنه يريدني أن أقوال إن الله موجود في كل مكان، على أن يجاب عن السؤال التالي: أين الله؟ أرجو بيان الصحيح في ذلك وجزاكم الله خيرًا.
     

    قال الله تعالى: ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى[٥]﴾ [طه: 5].

    وقال سبحانه: ﴿أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5938

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    266

  • أنا فتاة تلازمني بعض الشكوك والوساوس الشيطانية (وساوس قهرية) أثناء حياتي اليومية، مع أنني أتعوذ بالله من الشيطان اللعين مرات عديدة وأخاف الله كثيرًا وأداوم على صلواتي وفروضي وسنني إلا أن تلك الوساوس الإبليسية بأنواعها المختلفة -والتي تمسّ الجانب الرباني- تلازمني.

    فلا أدري، هل أكون مذنبة في ذلك؟، وهل أحاسب عليها؟، وما ...

    على المرء أن لا يعبأ بالوسوسة التي ترد إليه إذا كان طائعًا لله تعالى يؤدي واجباته ويقف عند حدوده، لأن ذلك من لعب الشيطان به.

    وقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم المرء المسلم إذا هو أصيب بذلك أن يستعيذ بالله تعالى وليكف عن الوسوسة، كما أخرج البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8392

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    359

  • الإسراء هل كان بروح النبي -صلى الله عليه وسلم- وجسده معا، أو بروحه فقط؟

    الإسراء من أبرز الخوارق التي أكرم الله تعالى بها نبيه محمدا -صلى الله عليه وسلم-، ونظرا لغرابة الحادث وخروجه عن المألوف المعتاد اختلف موقف الناس منه قديما وحديثا: فذهب جمهور المسلمين إلى أن الإسراء بالرسول -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى كان بجسده وفي اليقظة، وذهبت طائفة إلى أنه كان بالروح ولم يفارق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11866

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    293

  • يقول السائل: قضية الإيمان والشرك شغلت كثيرا من الناس، وقد ورد في رأي كثير من العلماء أن الإيمان الكامل هو إقرار باللسان وتصديق بالقلب وعمل بالأركان.

    ويسأل ما هو المطلوب منه حتى يكون مؤمنا؟ وهل الإنسان يملك قلبه فيجعله يصدق أو يكذب، وأنا لا أملك سوى أن يقر بأن الله واحد، وأن الساعة حق، والجنة حق، والنار حق، وأن محمدا ...

    إن القلب جزء من الإنسان ومن جوارحه، فإذا كان الإنسان يقر بإيمانه باللسان ويعمل عملا كاملا بأركان الإسلام فالقلب يصدق على ذلك؛ لأن القلب عضو من أعضاء الإنسان داخل جسده الذي يقوم بعمل أركان الإسلام، لكن الشخص نفسه لا يجعل القلب يصدق أو يكذب، ولأن القلوب بين يدي الرحمن يقلبها كيف يشاء، وجسد الإنسان كله خاضع لله، وأن القلب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13600

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    320

  • يقول السائل: من يسمي أولاده بأسماء الله الحسنى فيسمي ابنه بديع أو عزيز أو معز... إلخ فهل تسمية الأولاد بتلك الأسماء معصية وشرك؟ ومن ينادي هؤلاء الأشخاص بأسمائهم هذه يعصي الله؟ وإذا اضطر أن ينادي شخصا باسمه يكون قد ارتكب معصية، وهل وصف أي رجل بأنه عظيم معصية وشرك؟

    بالنسبة لمن يسمي أبناءه بأسماء من أسماء الله الحسنى فنفيد بالآتي: من السنة أن تختار للمولود اسما حسنا، وأحب الأسماء إلى الله ما عبد وما حمد مثل: عبد الله وعبد الرحمن وأحمد ومحمد، ويصح التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء وطه وياسين، ويحرم التسمية بكل اسم معبد لغير الله كعبد العزى وعبد هبل وعبد عمر وعبد الكعبة، ويكره تسمية بعض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13601

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    353

  • في سورة يس ضرب الله مثلًا في الآيات: [13]، [27] واستخدم في هذا المثل اسم الله الرحمن وكان من الممكن استخدام لفظ الجلالة الله دون أن يتغير المعنى، فما دلالة ذلك؟ وما معنى ﴿إِمَامٍ مُبِينٍ﴾[يس: 12]؟

    استخدم الحق تبارك وتعالى في المثل الذي ضربه في سورة يس اسم الله "الرحمن"، ودلالة ذلك أن الرحمن من الأسماء المختصة به سبحانه فهو غير مشتق ولا اشتقاق له؛ ولذلك لا تدخل عليه ياء النداء فلا يقال: يا الرحمن، ودليله أن العرب حين سمعوه كما جاء في قوله تعالى: ﴿وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13889

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    311

  • أنا شخص مسلم والحمد لله، وفي بعض المرات أصلي إمامًا في المصلى المجاور لمحل سكني، وفي إحدى المرات كنت أتناقش مع أحد الإخوة فقلت له: إن الله موجود على العرش، ومن يومها لم يصلّ خلفي، لأنه يريدني أن أقول إن الله موجود في كل مكان.

    على أن يجاب عن السؤال التالي: أين الله؟ أرجو بيان الصحيح في ذلك وجزاكم الله خيرًا.
     

    قال الله تعالى: ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى[٥]﴾ [طه: 5].

    وقال سبحانه: ﴿مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15417

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    423