• أنا شاب أعمل في مجال المال ومقيم في سويسرا، عملي يتمثل في تقديم النصح المالي للأفراد والشركات (من أجل اختيار أفضل الحلول المالية المتصلة بتحقيق أهدافهم بما يتناسب ووضعهم المالي الخاص بهم) مجال يتناول المسلمين وغير المسلمين. مع المسلمين لا أقدم إلا الحلول التي لا شبهة فيها بحسب ما هو معلن في الفقه الإسلامي (ما يمكن أن يعلمه أكثر ...

    بالنسبة إلى تقديم حلول لا شبهة فيها إلى المسلمين فهذا عمل مشروع لا بأس به، ولكن التعامل مع غير المسلمين أيضًا ينبغي أن يكون كذلك، وأن حدود التعامل الإسلامي يجب أن تبقى قائمة معهم أيضًا، فالمسلم مطالب شرعًا بأن لا يعطي إلا الحلول المقبولة في دينه للمسلم ولغيره، فلا يجوز مثلًا أن ينصح غير المسلم بالمشروعات المحرمة أو الربوية؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1412

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    194

  • هل يجوز استئجار عامل غير مسلم أم لا؟

    يجوز استئجار عامل غير مسلم لمزاولة عمل مشروع، وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم استأجر في هجرته عبد الله بن أريقط الديلي وهو على كفره ليكون دليله في الطريق إلى المدينة، وكان صلى الله عليه وسلم يعامل اليهود والنصارى في المدينة بالبيع والشراء ونحوها، على أنه يشترط أن لا يكون هذا العامل معروفًا بالدعوة إلى ملته، أو الطعن في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2645

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    199

  • كما تعلمون أن معظم مكاسب الشعب البرازيلي لا تخلو من شبهة حرام -إما ربا أو متاجرة في الخمر، أو بيع لحم خنزير- فهل على المسلم حرج إذا تعامل معهم بيعًا وشراء مع علمه بمصادر أموالهم؟

    إذا كانت المعاملة التي يجريها المسلم مع غير المسلم معاملة مشروعة في حد ذاتها فإنه يجوز هذا التعامل ولو كان مال غير المسلم حاصلًا من حرام أو شبهة لأن المراعي هنا سبب الملك وهو مشروع، وتبدل السبب الحرام الذي نشأ به المال لغير المسلم يعتبر كتبدل عين المال والإثم على كاسبه وليس على من انتقل إلى يده بسبب مشروع.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2651

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    131

  • بالإشارة إلى قرار مجلس إدارة إحدى الجمعيات التعاونية المرفق صورة منه - بشأن إنهاء خدمات العاملين غير المسلمين بالجمعية وفروعها المنتشرة، وبالإشارة إلى ما نشر بإحدى الصحف بشأن رأي الشيخ/حسين أحد شيوخ وزارة الأوقاف والمرفق صورته في هذا الموضوع.

    يرجى موافاتنا بمدى شرعية قرار مجلس إدارة الجمعية المشار إليه، وكذلك مدى صحة ...

    الأصل أنه يجوز للجمعية وغيرها من الجهات والهيئات والأفراد الاستعانة بغير المسلم ويجوز كذلك أن تقصر الجمعيات والهيئات والأفراد العمالة فيها على المسلمين تقديمًا لهم وسدًا لحاجاتهم.

    كذلك فإن الأصل أن العقود التي تبرمها الجمعيات أو الهيئات أو الأفراد ملزمة للمتعاقدين لقول الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4030

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    160

  • هل يجوز تعيين غير المسلمين في الجمعية؟

    لا مانع من تعيين غير المسلمين في الجمعية ما دام لا ينتج من تعيينهم ضرر على العقيدة أو المصالح العامة وعلى ذلك ينبغي مراعاة ما يلي: أ) أن لا يكون ذلك على حساب حرمان المسلمين الذين تتوفر لديهم الخبرة والكفاءة في مجال تلك الوظائف.

    ب) ألا يكونوا من الحاقدين على الإسلام والمسلمين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4731

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    189

  • يقول السائل: أنا أعمل بشركة بيبسي كولا وهي مشهور عنها مساعدتها لإسرائيل، فهل عملي هذا حرام أم حلال؟

    لا يصح أن تترك عملك في شركة البيبسي لمجرد الشك في أن هذه الشركة تساعد إسرائيل، فإذا تأكدت من ذلك وكانت المبالغ التي تسهم بها الشركة في الاقتصاد الإسرائيلي مبالغ كبيرة وذات شأن في إنعاش الاقتصاد الإسرائيلي، ووجدت عملا آخر فيجب عليك -مع هذه الشروط الثلاثة- ترك العمل بهذه الشركة وإلا فلا.

    المبادئ:-

    1- لا يصح ترك العمل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14273

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    190

  • هل يجوز استئجار عامل غير مسلم أم لا؟

    يجوز استئجار عامل غير مسلم لمزاولة عمل مشروع، (وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم استأجر في هجرته عبد الله بن أريقط الديلي)[1] وهو على كفره ليكون دليله في الطريق إلى المدينة، وكان صلى الله عليه وسلم يعامل اليهود والنصارى في المدينة بالبيع والشراء ونحوها، على أنه يشترط أن لا يكون هذا العامل معروفًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17046

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    163

  • هل يجوز للمسلم أن يستخدم خادمًا أو سائقًا غير مسلم، وإذا كان هذا العامل لا دين له؟

    لا يجوز للمسلم أن يستخدم كافرًا كخادم أو سائق أو غير ذلك في الجزيرة العربية ؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم - أوصى بإخراج المشركين من هذه الجزيرة، ولما في ذلك من تقريب من أبعده الله، وائتمان من خونه الله، ولما يترتب على الاستخدام من المفاسد الكثيرة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21318

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • نحن نعيش في أستراليا ، وأستراليا بلد يقول عن نفسه: إنه علماني غير ديني مع حرية الاعتقاد لكل الأديان وغير الأديان، ومع ذلك نرى الإِعلام الإِذاعي والتلفزيوني مكسوا بغلال مسيحية يهودية يمكن لأي مدقق أن يراها ظاهرة، والمسلمون يمثلون (واحد) لكل (اثنين وثلاثين) من سكان البلاد، ونحن كمسلمين نضطر أحيانًا للدخول إلى مراكزهم وأماكن ...

    أولاً: يجوز أن تدخلوا بيوتهم؛ تأليفًا لقلوبهم، وللنصح لهم، وإرشادهم ونحو ذلك من المصالح، لا بدافع المودة والولاء لهم.  

    ثانيًا: لا يجوز أن تحضروا مراسيمهم الدينية، فإن في ذلك إشعارًا باعتبارها والرضا بها والتعظيم لها، كما أن في ذلك تكثيرًا لسوادهم في الاجتماع لإِقامة شعائرهم الدينية.

    ثالثًا: تجوز مشاركتهم في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21337

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • هل عمل المسلم في الدول الكافرة جائز، وهل من ذلك عمل يوسف عليه الصلاة والسلام؟

    إذا أمن على نفسه من الفتنة في دينه، وكان حفيظًا عليمًا يرجو الإِصلاح لغيره، وأن يتعدى نفعه إلى من سواه، وألا يعين على باطل جاز له العمل في الدول الكافرة، ومن هؤلاء يوسف عليه الصلاة والسلام وإلاَّ لم يجز. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21343

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    164

  • هل يجوز للمسلم أن يستخدم خادمًا أو سائقًا غير مسلم، وإذا كان هذا العامل لا دين له؟

    لا يجوز للمسلم أن يستخدم كافرًا كخادم أو سائق أو غير ذلك في الجزيرة العربية ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بإخراج المشركين من هذه الجزيرة، ولما في ذلك من تقريب من أبعده الله، وائتمان من خونه الله، ولما يترتب على الاستخدام من المفاسد الكثيرة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26984

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    197

  • لدى أحد أقاربي عامل هندي يدين بديانة السيخ، يعني أنه كافر، وتم التعاقد معه لمدة أربع سنوات، يعمل لدى قريبي في المملكة، وقد مضت من المدة سنتان فقط، واكتشفنا أنه يحول المبالغ التي يحصل عليها إلى بلده؛ لبناء معابد هندوسية، وذلك بصفة مستمرة. وعندما علمنا ذلك، قال كفيله: إنه سوف يرحله، وينهي معه الاتفاق بناءً على ما حصل منه من ...

    الواجب عليكم إنهاء عقد هذا العامل الكافر، وإبداله بعامل مسلم يوثق به؛ لما في التعاقد مع المسلم من التآزر والتكافل، وإعانته على أمور دينه ودنياه، مما يكون سببًا في تقوية المسلمين ضد أعدائهم، ولأن هذه الجزيرة لا يجوز أن يستقدم لها الكفار. أما التعاقد مع الكافر من وثنيين ومجوس ويهود ونصارى وغيرهم، وإبقائهم بين المسلمين - ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26990

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    147

  • لدي مؤسسة بمدينة الدمام باسم أخي، بها عدد من العمال الهندوس، ولم نكن نعلم في حينه عند استقدامهم بحكم جلب عمالة غير مسلمة لأراضي المملكة ونعلم فقط أنه لا يجوز في منطقة الحجاز ، وليس عموم الجزيرة العربية ، وكذلك عند إرسالنا التأشيرات إلى مكتب الاستقدام بالهند لم نشترط العمالة المسلمة، وكان تركيزنا بأن تكون العمالة جيدة في المهن ...

    إذا كان الواقع كما ذكر، وأنكم كنتم جاهلين بالحكم الشرعي، وهو عدم جواز استقدام الكفار إلى جزيرة العرب ، ثم تبين لكم فالتزمتم به، فما عملتموه أخيرًا من إجراءات للتخلص من العمالة الكافرة بعد انتهاء مدة العقود المبرمة معهم هو الواجب عليكم، وأنتم مأجورون على نيتكم الصالحة إن شاء الله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26993

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • هل يباح للمسلم خدمة غير المسلم؟ وإذا أبيح هذا فهل يجوز تقديم الطعام لهم في نهار رمضان؟

    الإسلام دين السماحة واليسر والسهولة، وهو مع ذلك دين العدل. وحكم خدمة المسلم للكافر يختلف باختلاف قصد الذي يخدمه، فإذا كان المقصود شرعيًا فيريد إيجاد انسجام بينه وبين الكافر حتى يدعوه إلى الإسلام، وينقذه من الكفر والضلال فهذا قصد نبيل، ومن القواعد المقررة في الشريعة: (أن الوسائل لها حكم الغايات) فإذا كانت الغاية واجبة وجبت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27074

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    181

  • ما حكم العمل في دول الكفر، كدول أوربا وأمريكا ؟ وهل يتغير الحكم لو عمل عند مسلم في مؤسسات مسلمة، ولكن في نفس البلد الكافر؟

    يجب على المسلم أن يهاجر من ديار الكفر إلى ديار الإسلام؛ محافظة على دينه، وتكثيرًا لجماعة المسلمين، وليتعاون معهم على إقامة شعائر الإسلام، وسيجد لنفسه بإذن الله طرقًا عدة للكسب والمعيشة المباركة بين المسلمين، مع الأمن على دينه إن اتقى الله، قال الله تعالى: ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27075

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    157

  • الأجرة التي يأخذها الأجير المسلم في ألمانيا أحلال أم حرام؟

    الأصل في الإجارة وما كسب بها الحل؛ لقول الله سبحانه وتعالى: ﴿ فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ﴾ [ الطلاق : 6 ] ، ولقول رسول الله عليه الصلاة والسلام، فيما رواه البخاري ومسلم قال: « قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة: رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حرًا فأكل ثمنه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27076

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    199

  • هل يجوز لي شرعًا أن أعمل في عمل يقوم عليه شخص كافر لا يُمَكِّنني من أداء الصلاة في وقتها، ولا يمكنني من أداء صلاة الجمعة؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت؛ فإنه لا يجوز لك أن تعمل في هذا العمل الذي يصدك صاحبه عن الصلاة المفروضة في وقتها المحدد لها، وعن أداء الجمعة المكتوبة عليك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27077

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • ما هو حكم الإسلام في عمل الرجل في الأعمال الحكومية، بالرغم من أننا نعلم جميعًا أن مال الحكومة أكثره حرام من الربا والخمر، فهل العمل في هذه الأعمال حلال أم حرام؟ حيث إن كل إنسان يعمل في الحكومة يريد أن يكون له معاش بعد موته ينفع زوجته وأولاده؛ لأن العمل الحر عندما يموت الإنسان لا يكون له معاش، ونحن في دولة ليس فيها بيت مال ...

    لا مانع من العمل في دولة غير مسلمة إذا كان العمل ليس معصية لله، ولا يعين على معصية الله، ولا مانع من أخذ أجرك من بيت المال المختلط. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27078

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • أعمل في مهنة تركيب الرخام طرف صاحب ورشة مسلم، ولكنه يتعاقد دائمًا مع الكنائس، وأعمل فيما أعمل بتركيب المذابح وعمل الصلبان، وأي شيء يتفق مع عقيدتهم، وأصبحت كبيرًا في العمر ولا يتيسر لي العمل في مهنة أخرى، ولا مع غيره، ولا أستطيع التوقف؛ لأنه لا رأس مال لي، ولي أسرة كبيرة. أفتوني أفادكم الله.

    لا يجوز لك العمل المذكور؛ لأنه من التعاون على الإثم والعدوان، وقد نهى الله تبارك وتعالى عن ذلك فقال: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، ومتى اجتهدت في طلب الحلال يسر الله أمرك؛ لقول الله عز وجل: ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27079

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    208

  • ما حكم مسلم يعمل حارسًا للكنيسة؟

    لا يجوز للمسلم أن يعمل حارسًا للكنيسة؛ لأن فيه إعانة لهم على الإثم، وقد نهى الله سبحانه عن التعاون على الإثم فقال تعالى: ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27080

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    163

  • هل يجوز للمجند المسلم أو الجندي المسلم حراسة الكنيسة، أو البارات، أو دور السينما، أو دور اللهو كالكازينوهات ومحلات بيع الخمور؟

    لا يجوز العمل في حراسة الكنائس ومحلات الخمور ودور اللهو من السينما ونحوها؛ لما في ذلك من الإعانة على الإثم، وقد نهى الله جل شأنه عن التعاون على الإثم فقال: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27081

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    161

  • اتصل بي أحد الأصدقاء من الرياض يسأل ويقول: يوجد لدي عمارة معروضة للإيجار، وقد طلبت السفارة الفلبينية اسئتجارها لجعلها مدارس خاصة بأولادهم، وهم غير مسلمين، فهل يجوز لي تأجيرها عليهم أم لا؟ أفتونا وجزاكم الله خيرًا.

    لا يجوز لك تأجير الفلة المذكورة مدرسة يعلم فيها دين غير دين الإسلام؛ لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان الذي نهى الله عنه بقوله سبحانه:
    ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27083

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165

  • كتبت لي إحدى الأخوات الصوماليات، والتي تعمل في السويد السؤال التالي، واسمها (فهمة أحمد)، تقول الأخت: عملت قبل عدة سنوات خادمة عند أسرة نصرانية، وكان يدخل من ضمن عملي تقديم الخمر، وقد تركت هذا العمل ولله الحمد منذ فترة، والسؤال: ما حكم المال الذي اكتسبته من ذلك العمل؟ وهل يمكن أن أصلي بالملابس التي اشتريت من ذلك المال؟ وإذا ...

    هذا المال المكتسب من عملك خادمة عند أسرة نصرانية والمشتمل على تقديم الخمر لهم - هو مال خبيث، وتصدقي به تخلصًا منه، وكذلك الملابس التي اشتريتيها من ذلك المال الأولى والأحوط التصدق بها، والاعتياض عنها بغيرها مما كان قيمته حلالاً طيبًا.

    وإن اختلط هذا المال الحرام بمال حلال: فإن علم مقدار الحرام من الحلال أخرج المال الحرام، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27084

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    175

  • ما حكم من يشتغل عند شخص غير مسلم، هذه النقود التي يقبضها من عنده هل هي حلال أم حرام؟

    تأجير المسلم نفسه للكافر لا بأس به إذا كان العمل الذي يقوم به مباحًا، كبناء جدار أو بيع سلعة مباحة أو ما أشبه ذلك من الأعمال المباحة؛ لأن عليًا رضي الله عنه أجر نفسه ليهودي بتمرات على نضح الماء له من البئر. فعن ابن عباس رضي الله عنه، أن عليًا رضي الله عنه: « أجر نفسه من يهودي يسقي له كل دلو بتمرة » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27085

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • هل يجوز تأجير بيوت السكن على أهل الكتاب وعلى فساق المسلمين، فإن بعض أهل العلم يحرم ذلك بناءً على أن الكتابي سيكفر بالله في هذا البيت، وسيعبد فيه الصليب، وسيأكل فيه الخنزير، ويشرب فيه الخمر، وبناء على أن الفاسق سيشرب فيه الخمر، وسيسمع فيه الموسيقى والأغاني، فيقول هذا البعض: بأننا لو أجرنا عليهم بيوتنا وقد غلب على ظننا أنهم ...

    الأصل جواز تأجير البيوت على الكتابي الذي له عهد أو أمان عند المسلمين، لكن لو علم أو غلب على ظن المؤجر أن هذا المحل سيستعمل فيما حرم الله، كبيع الخمر، ولعب القمار ونحو ذلك حرم؛ لما فيه من التعاون على الإثم والعدوان، سواء كان المستأجر كافرًا أو عاصيًا، وسواء كان المستأجَر بيتًا أو حانوتًا أو غيرهما؛ لقول الله تعالى:  أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27086

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    193

  • إن بعض فروع المملكة تستفسر عن قيام بعض العمالة الكافرة بالعمل في المطاعم، ومباشرة الطبخ حيث لا يؤمن غشهم.

    الأكل مما يعده الكفار من الأطعمة التي لا تشتمل على محرم جائز، وقد أكل النبي - صلى الله عليه وسلم - من طعام اليهود، ويشترط في غير   أهل الكتاب أن لا يتولوا الذبح بأنفسهم، ولكن لا يجوز استقدام العمالة الكافرة إلى بلاد المسلمين، ولا سيما إلى جزيرة العرب حيث أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بإخراجهم منها، وهناك من العمالة المسلمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30404

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • إذا دعت الحاجة إلى سفر الموظف إلى بلاد الكفر سواء كان للإقامة فيها لأشهر أو سنوات أو كان في مهمة عمل قصيرة ، فماذا عليه من الأحكام الشرعية ؟

    إذا دعت المسلم حاجة إلى السفر لبلاد الكفر فأحكام الإسلام واجبة عليه ، ويتأكد عليه هناك الحرص على الاعتزاز بدينه وإظهار شعائره وعدم المجاملة في ذلك وعليه أن يتم الصلاة ولا يقصر ويصوم رمضان إذا علم أن إقامته تزيد على أربعة أيام وعليه ايضًا ألا يخل بعقد دخول البلد فإن هذا من دين الله فلا يجوز له السعي في الإخلال بالأمن ولا غير ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36515

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    167