• نود الإفادة بأن لدينا مصنعًا لنسج الشعر، ويستخدم إنتاجه في عمل بيوت الشعر ‏والمادة الخام المستعملة هي خليط من الشعر الحيواني الطبيعي وخيوط صناعية ‏شبيهه بالشعر وهذا الخليط يشكل بحدود 95% من المادة الخام يضاف إليها 5% من ‏الشعر الآدمي لتكسب الخليط ليونة وتساعد على الغزل والحياكة الآلية بشكل أفضل ‏حسب رأي الفنيين في المصنع ...

    لا يجوز بيع أو شراء شعر الآدمي وذلك لكرامته، والبيع يشعر بالابتذال ‏والإهانة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3228

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    195

  • يرجى الإحاطة بأنه وردت إرسالية لمؤسسة/إسماعيل... للهدايا وهي بعدد (15) طردًا... وعند الكشف عليها من قبل المختصين لدينا تبين أن البضاعة عبارة عن (أجراس للأبواب) تحمل اسم (الجلالة) واسم (الرسول صلى الله عليه وسلم) وصور لأماكن إسلامية مقدسة.

    وعند استعمال الجرس يصدر صوت (السلام عليكم، التكبير، الأذان، صوت ثنائي اللحن). لذا يرجى ...

    يجوز استعمال هذا النموذج من الجرس المنضبط بالأوصاف والأرقام السابقة وبيعه وشراؤه لعدم وجود أي مانع شرعي من ذلك، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5617

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • 1- هل يجوز الاتجار بشراء وبيع للقطع الأثرية مثل الساعات والزهريات والأواني المنزلية القديمة، علمًا بأن سعر الشراء الأصلي، يكون زهيدًا ولكن بعد مرور سنوات كثيرة يتم بيعها بسعر مرتفع بسبب كونها أصبحت أثرية، أي بسبب حيازتها لأهمية فنية أو تاريخية؟

    2- إذا كان الأصل إباحة الاتجار بهذه القطع، فما هو حكم بيعها في حالة وجود ...

    الاتجار بالقطع الأثرية وغيرها من السلع المباحة بيعًا وشراءً الأصل فيه أنه جائز شرعًا، بأي ثمن يتفق عليه المتبايعان العاقلان البالغان، ولا بأس بأن يكون الثمن أكثر من رأسمال السلعة أو أقل منه، ما دام ذلك عن تراض واختيار منهما، إلا أن الفقهاء كرهوا بيع السلعة بزيادة عن ثمنها المتعارف عليه بين التجار (ثمن المثل) إذا كانت الزيادة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6369

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • إنني أعمل مدربًا بنادٍ صحي (مدرب كمال أجسام)، ومن خلال عملي بالنادي أقوم ببيع المواد التالية:

    ‏1 - بروتينات ومكملات غذائية وفيتامينات خالية من الهرمونات.

    ‏2 - بروتينات تدخل في تركيبها هرمونات.

    وطوال فترة عملي في مجال التدريب، وأنا أقوم ببيع المواد سالفة الذكر، وذلك لعلمي بأن هذه المواد غير ضارة صحيًا ...

    ما دام المستفتي في السابق لم يكن يعلم بأن هذه المواد التي يبيعها ضارة بيقين ولا بغلبة ظن فإن بيعه لها صحيح وربحه منها حلال، فإذا ثبت له ضررها بعد ‏ذلك بدليل قاطع، أو بغلبة ظن فعليه أن يتوقف عن بيعها وإلا عدّ آثمًا وكان ربحه منها حرامًا. ومدار معرفة ذلك على قرارات الجهات الصحية الرسمية، أو ‏العلمية الخاصة الموثوقة. هذا كله إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7350

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    219

  • ما حكم بيع لوحات أرقام السيارات بأسعار كبيرة تصل إلى «480» ألف درهم وقد أبدى البعض دفع مليوني درهم؟ ومنفعة الأرقام التي يدفع فيها مليونا درهم هي نفسها التي تحصل بدفع ثلاثين درهمًا؟ هذه الزيادة ما حكم الشرع فيها؟ ألا يكون صرفها في عمل الخير أفضل؟ أم أن المسلمين في أنحاء العالم اكتفوا، وإخواننا في فلسطين ليسوا بحاجة إلى وقفة ...

    بيع لوحات السيارات ذوات الأرقام المتميزة بأسعار غالية الثمن، يدخل في ضمن ما أحلَّ الله تعالى من البيع كما قال سبحانه: ﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275]، وكونها بأسعار باهظة لا يؤثر على حِليَّة الحكم بل هو بيع قائم على مبدأ التراضي وقد قال الله تعالى: ﴿إِلَّا أَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9157

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    194

  • إلحاقًا برسالتنا السابقة بخصوص نفس الموضوع، المرفق طيه نماذج من طعام الحيوانات الأليفة مثل: (الطيور، القطط، الكلاب، إلخ...) يرجى الاطلاع عليها وإفتاؤنا بشرعية بيعها في الجمعية، جزاكم الله خيرًا.

    إذا كانت اللحوم المذكورة المعدة للحيوانات، والمتخذة من البقر والدجاج، مذكاة ذكاة شرعية، جاز بيعها وشراؤها، سواء كانت صالحة للاستعمال البشري أم غير صالحة، فالشرط أن لا تكون ميتة لأن الميتة نجسة، لا يجوز بيعها ولا شراؤها، والميتة هي ما ماتت حتف أنفها، أو لم تذك ذكاة شرعية، كالصعق الكهربائي ونحوه.

    وهذا من حيث الإتجار، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • هل تجارة وتربية طيور الزينة حرام شرعًا؟

    لا مانع شرعًا من تجارة وتربية طيور الزينة.

    ومما ذكر يعلم الجواب.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- تجارة وتربية طيور الزينة لا مانع شرعًا منها.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14573

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    196

  • أتقدم لكم بكتابي هذا راجيًا الإفتاء بخصوص موضوع الأشياء الأثرية القديمة، وتفصيل الأسئلة كالتالي:

    1- هل يجوز الإتجار بشراء وبيع للقطع الأثرية مثل الساعات والزهريات والأواني المنزلية القديمة، علمًا بأن سعر الشراء الأصلي، يكون زهيدًا ولكن بعد مرور سنوات كثيرة يتم بيعها بسعر مرتفع بسبب كونها أصبحت أثرية، أي بسبب حيازتها ...

    الإتجار بالقطع الأثرية وغيرها من السلع المباحة بيعًا وشراءً الأصل فيه أنه جائز شرعًا، بأي ثمن يتفق عليه المتبايعان العاقلان البالغان، ولا بأس بأن يكون الثمن أكثر من رأسمال السلعة أو أقل منه، ما دام ذلك عن تراض واختيار منهما، إلا أن الفقهاء كرهوا بيع السلعة بزيادة عن ثمنها المتعارف عليه بين التجار (ثمن المثل) إذا كانت الزيادة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16749

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • حيث إنني أعمل مدرِّبًا بنادٍ صحيٍّ (مدرِّب كمال أجسام)، ومن خلال عملي بالنادي أقوم ببيع المواد التالية:

    1- بروتينات ومكمِّلات غذائية وفيتامينات خالية من الهرمونات.

    2- بروتينات تدخل في تركيبها هرمونات.

    وطوال فترة عملي في مجال التدريب، وأنا أقوم ببيع المواد سالفة الذكر، وذلك لعلمي بأن هذه المواد غير ضارة ...

    ما دام المستفتي في السابق لم يكن يعلم بأن هذه المواد التي يبيعها ضارة بيقين ولا بغلبة ظن؛ فإن بيعه لها صحيح وربحه منها حلال، فإذا ثبت له ضررها بعد ذلك بدليل قاطع، أو بغلبة ظن؛ فعليه أن يتوقف عن بيعها وإلا عُدَّ آثمًا وكان ربحه منها حرامًا. ومدار معرفة ذلك على قرارات الجهات الصحية الرسمية، أو العلمية الخاصة الموثوقة.

    هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16788

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    195

  • نودُّ الإفادة بأن لدينا مصنعًا لنسج الشعر، ويستخدم إنتاجه في عمل بيوت الشعر، والمادّة الخام المستعملة هي خليط من الشعر الحيواني الطبيعي وخيوط صناعية شبيهه بالشعر، وهذا الخليط يشكِّل بحدود 95% من المادة الخام يضاف إليها 5% من الشعر الآدمي لتُكسِب الخليط ليونةً وتساعد على الغزل والحياكة الآلية بشكل أفضل حسب رأي الفنيّين في ...

    لا يجوز بيع أو شراء شعر الآدمي وذلك لكرامته، والبيع يُشعِر بالابتذال والإهانة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16798

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • ما حكم الإسلام فيمن يتجر في أقمشة النساء التي يحرم عليهن لبسها؟

    ليس في الملابس ما يحرم لبسه على النساء في كل حال سوى ما فيه تشبه بالرجال أو الكافرات، وما فيه صور لذوات الروح، وما عدا ذلك فيجوز لها لبسه مع زوجها، ويحرم لبس بعضه مع غير زوجها ومحارمها: كالقصير الذي يظهر منه ساقها وما يظهر منه شعرها أو رقبتها ووجهها ونحو ذلك. وعلى هذا فما كان محرمًا لبسه عليها في حال دون حال فللتاجر أن يتجر فيه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23981

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • يوجد لدي مؤسسة خاصة بي، وأزاول فيها بيع العطور والساعات والمكياج والكريمات والاستشوار والملابس الجاهزة النسائية الطويلة الكاسية والغير شفافة. وسؤالي: هل يوجد نوع من هذه التجارة حرام وأمتنع عن بيعه أم أستمر في تجارتي؟

    بالنسبة لبيع الأشياء المذكورة ليس فيها ما يدل على تحريمه، ما لم تجر إلى محرم، من مغازلة للنساء وتضاحك معهن، ونحو ذلك من الوسائل المحرمة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23982

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    188

  • طرحنا برنامج محروقات للجمهور، تفصيله كالتالي: ادفع (200) ريال واحصل على قسائم بنزين بقيمة (210) ريال، وغسيل مجاني لسيارتك بالبستم. علمًا بأن دفع مبلغ   (200) ريال يدفع مقدمًا عند شراء قسائم البنزين. آملين من فضيلتكم تزويدنا بحكم الشرع بهذا العرض هل هو حلال أم حرام؟ وجزاكم الله خيرًا.

    إذا كان الأمر كما ذكر؛ جاز بيع قسائم البنزين مع الغسيل بالقيمة المذكورة؛ لأن البيع في الحقيقة إنما وقع على الكمية من البنزين الموضحة في القسائم مع الغسيل، وليس في ذلك غرر ولا ربًا ولا جهالة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23983

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165

  • أخي يتاجر في العصافير فهل هذا جائز أم لا؟

    يجوز بيع العصافير؛ لأن ذلك داخل في عموم إباحة البيع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23984

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • لدي فحل نخيل يوجد داخل مزرعتي، ويظهر داخل   فرعه طلع تسمى عند أهل النخيل بالجنوب (عذق لقاح) وبالعذق مادة طحينية، والعذق الواحد يلقح أكثر من 3 نخل، هل يجوز لي بيع عذوق الفحل على أهل النخيل يلقحون به نخيلهم، والفحل ثابت عندي ولا أبيع الفحل نفسه بل أبيع العذق الذي يلقح النخيل؟ أفتوني عن صحة ذلك.

    لا مانع من بيع عذق لقاح النخل، وهو ما يسمى: (طلع الفحال)؛ لأنه ثمر مقصود ينتفع به، وقد قال الله تعالى: ﴿ وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ ﴾ [ البقرة : 275 ] ، والنهي إنما ورد عن بيع ماء فحل الحيوان وهو ما يسمى: (عسب الفحل). وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23985

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    199

  • برز في الآونة الأخيرة ظاهرة بيع الحيوانات والطيور المحنطة، فنأمل من سماحتكم بعد الاطلاع إفتائي عن حكم اقتناء الحيوانات والطيور المحنطة، وما حكم بيع ما ذكر، وهل هناك فرق بين ما يحرم اقتناؤه حيًّا وما يجوز اقتناؤه حيًّا في حالة التحنيط، وما الذي ينبغي على المحتسب حيال تلك الظاهرة؟

    اقتناء الطيور والحيوانات المحنطة سواء ما يحرم اقتناؤه حيًّا أو ما جاز اقتناؤه حيًّا فيه إضاعة للمال، وإسراف وتبذير في نفقات التحنيط، وقد نهى الله عن الإسراف والتبذير، ونهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إضاعة المال، ولأن ذلك وسيلة إلى اتخاذ الصور من ذوات الأرواح، وتعليقها ونصبها محرم، فلا يجوز بيعه ولا اقتناؤه، وعلى المحتسب أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23986

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    155

  • اشترى أحد بضاعة، وقبل أن يدفع القيمة جاء آخر وقال له: خذ هذا الربح وأنا أقوم بدفع القيمة، فهل له أن يأخذ الربح أو أن يمتلكها أولاً، ومن ثم يبيعها؟

    من اشترى بضاعة وقبضها وحازها بعد تمام البيع، فله أن يبيعها بربح، ويستلم الربح ولو لم يسلم قيمة المبيع للبائع، ويقوم المشتري الثاني بدفع القيمة للبائع.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24182

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    182

  • عندنا مزارع تين، وقبل نضوج الثمر بحوالي شهر يخرج نوع من الثمر، ولكن ليس هو الثمر الأصلي، يمكث حوالي 10 أيام، ثم ينفد قبل نضوج التين الأصلي بعشرين يومًا، فهل يجوز بيع الثمار الأصلي في خلال العشرين يومًا؟ علمًا بأن هذا البيع قبل نضوج ثمار التين بحوالي 15 يومًا، وهل هذا يعتبر ربًا؟ مع العلم أن هناك أناسًا يحتجون بالنوع الذي يخرج ...

    لا يجوز بيع ثمرة التين حتى يبدو صلاحها، حسب الأدلة الشرعية في ذلك، فقد ثبت « أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الثمرة حتى يبدو صلاحها » [1] .   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) مالك 2 / 618، والشافعي 2 / ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24196

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    195

  • ما حكم الإسلام فيمن يتجر في الدخان (السجاير) التي تباع بواسطة الرخصة من طرف شركة الدخان؟

    شرب الدخان حرام، وزرعه حرام، والاتجار به حرام؛ لما فيه من الضرر العظيم، وقد روي في الحديث: « لا ضرر ولا ضرار » [1] ، ولأنه من الخبائث، وقد قال الله تعالى في صفة النبي صلى الله عليه وسلم:  
    ﴿ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24731

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • أنا صاحب معرض سيارات، أتعامل بشراء السيارات المستعملة، وأشتري سيارات أنا وبعض المتاجرين في السيارات المستعملة لدي بالمعرض، ولكن عند شراء السيارة من صاحبها نقوم بعمل عقد بيع بأن يكتب اسم البائع وكامل معلوماته، ويوقع العقد، ويبقى اسم المشتري بدون وضعه في عقد البيع، ويبقى مدة طويلة حتى يأتي مشترٍ لهذه السيارة، ويوضع اسمه ...

    إن الواجب في عقد البيع ذكر الطرفين: البائع   والمشتري، حتى يترتب على العقد آثاره، وأما الاكتفاء بعقد البيع بطرف واحد عند كتابة العقد، ثم لا يكتب الطرف الثاني إلا بعد بيع السيارة مرة ثانية، فيكتب مشتر جديد، فهذا فيه مفسدة؛ فلا يجوز العقد على هذا الوجه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26237

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    169

  • رجل يشتغل في التجارة ويستورد بضائع عطارة   ولوازم عمائر، وليس فيها شيء في الأرزاق، كالأرز والحب والسكر والدقيق والقماش، وليس فيها أي شيء يخل بالأمور الدينية إطلاقًا. هذه الأشياء يحصل فيها مكاسب طيبة، فمنها الذي يحصل فيه مكسب مثل القيمة، ومنها الذي يحصل فيه الزيادة، ومنها الذي يكون أقل وأقل، ومنها التالف الذي لا يستفاد منه ...

    إذا كان الواقع منك ما ذكرت فكسبك حلال، ولا حرج عليك إن شاء الله. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26249

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • هل بإمكانكم أن تذكروا لي أسماء عشرة أشياء تجوز التجارة بها ؟

    ما كان من المواد خاليًا من الأخلاط المحرمة جاز   الاتجار به؛ لقوله تعالى: ﴿ وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ ﴾ [ البقرة : 275 ] ، وما كان يشتمل على مركبات محرمة فهو حرام؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « إن الله إذا حرم شيئًا حرم ثمنه » [1] ، ومن المواد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26254

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    184

  • هل يجوز البيع بغير تراضٍ؟

    لا يجوز البيع بغير تراضٍ، قال الله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ ﴾ [ النساء : 29 ] الآية، إلا إذا كان ذلك بحق، كبيع الرهون من جهة المحكمة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26255

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • إن والدي يعمل في العراق ، ويرسل لنا المصروف وبجانب المصروف يرسل لنا علب أمواس حلاقة لنبيعها،   ونصرف من ثمنها؛ وذلك لأن هذا الأمر أفضل من ناحية التغير للعملات، ونظرًا لأن هذه الأمواس غالبًا ما تستخدم في حلق اللحية، ونادرًا ما تستخدم في الشارب والعانة، نظرًا لذلك فقد داخلنى الشك، هل هي حلال أم حرام، أي هل بيعها يجوز أم لا؟ ...

    لا يحرم عليكم بيعها والانتفاع بثمنها، ولكن يحرم على من كانت في حوزته أن يستعملها في محرم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26256

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    169

  • أرجو من الله ثم منكم، أن تدلوني على فعل الخير والهداية إلى الطريق الصحيح، حيث إنني يا سماحة الشيخ، قد استقدمت عمالة أجنبية قبل 8 سنوات تقريبًا، وقد بعت الفيز على شخص هنا، سواء من الباكستان أو مصر ، على أن يستقدم العمالة ويعملوا على طريقتهم، أي ليس عندي في المؤسسة، وكان هذا شرطًا بيني وبينهم، وعلى اتفاق أن يدفع نسبة كل آخر شهر، ...

    بيع الفيز لا يجوز؛ لأن في بيعها كذبًا ومخالفة واحتيالاً على أنظمة الدولة، وأكلاً للمال بالباطل، قال الله تعالى: ﴿ وَلاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ ﴾ [ البقرة : 188 ] ، وعلى ذلك فإن ثمن الفيز التي بعتها والنسب التي تأخذها من العمال كسب محرم، يجب عليك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26294

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    200

  • يوجد لدينا مكان لاستبدال الأدوات المنزلية، وذلك بأن تحضر إليه الثلاجة أو الغسالة القديمة، ثم يقوم بشرائها منك، ثم تشتري منه ثلاجة أو غيرها جديدة، وتدفع الفرق. فما حكم هذا العمل؟

    لا بأس باستبدال الأدوات المنزلية القديمة بأدوات جديدة مع زيادة يدفعها صاحب الأدوات القديمة، نظرًا للفرق بين قيمة النوعين؛ لأن هذا من البيع الذي أحله الله، ولا محذور فيه، إذا لم يكن ذلك عن مشارطة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26381

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    172

  • هل يجوز للمسلم أن يشتري لحمًا حلالاً من المقر الذي يبيع لحمًا حرامًا أيضًا، إذا كانت اللحوم (كل نوع منها) في مستودع خاص وتخزن في ثلاجة خاصة لها، واللحوم في حزمة خاصة؟ وهل يجوز شراء أطعمة حلال من مخزن تجاري كبير إذا كان المخزن المذكور يبيع خمورًا في زاوية خاصة في المخزن، وصاحب الدكاكين هنا غير مسلم؟

    يقول الله تعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، فلا يجوز لمسلم أن يكون عونًا لأحد على ما فيه إثم ومعصية وانتهاك لحرمات الله؛ لهذا فإذا كان المسلم في حال الاختيار والسعة بحيث يجد من يبيع الحلال، ويتعفف عن بيع الحرام من لحم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    163

  • إني متسبب في صنعة المساند التي تحشى بالنجارة، وعندما أبيعها أفهم المشتري أن حشوها من النجارة. فهل يجوز لي ذلك؟

    حيث إنك تخبر المشتري بأن حشو المساند بالنجارة، فإذا كان هذا النوع من النجارة متميزًا عن غيره تميزًا تامًّا بحيث   إذا أخبرت المشتري فكأنه يشاهده، وأخبرت كل من يشتري منك بذلك، فليس عليك في ذلك إثم؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: « المسلمون على شروطهم » [1] . وبالله التوفيق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26413

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    280

  • كنت أنا في عام 97هـ معي سيارة مرسيدس شاحنة، وكنت أحمل إسمنت من الدمام إلى الرياض ، وأشتري الكيس من الدمام بمبلغ 13 ريال، وأبيعه بالرياض بمبلغ 17 ريال، وفي بعض الأيام حصل ناس يبيعون إسمنت خارج ميناء الدمام ، والإسمنت من كنايس القطار والبواخر يلقيها خارج الميناء، وفيه   ناس يعبون هذا الإسمنت في أكياس إسمنت ياباني أبو ...

    الواجب أن تتصدق بما أخذته من زيادة في الثمن عن ثمن الشراء، وهو سبعة ريالات عن كل كيس، بأن تنفقها في وجوه البر: كالفقراء، والمجاهدين الأفغان، وإصلاح دورات المياه حول المساجد ونحو ذلك، مع التوبة والاستغفار من ذلك. وفقنا الله وإياك للتوبة النصوح.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26423

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    238

  • إذا بعت سيارة بعشرة آلاف نقدًا، وبعد يومين أو أسبوع أو شهر جاء بها صاحبها يريد بيعها للمعرض، واشتريتها منه بسبعة آلاف مثلاً، فهل يجوز ذلك؟ علما بأن البيع والشراء نقدًا.

    إذا كان الواقع كما ذكر؛ جاز لك أن تشتريها منه بأكثر وبأقل مما بعتها عليه، سواء كان شراؤك إياها منه نقدًا أو لأجل.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26450

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    178