• هل يجوز بيع وشراء وسماع أشرطة القرآن الكريم المسجلة على أشرطة؟ وهي مسجلة من صلاة التراويح والقيام في المساجد، حيث إنها تحتوي على بعض الأخطاء التجويدية البسيطة في المدود وغيرها، ولكنها لا تحتوي على أخطاء لغوية.

    إذا كانت قراءة الإمام مستوفية شروط القراءة الصحيحة نحوًا وتجويدًا فلا مانع من تسجيلها وبيعها وتداولها بعد أخذ إذن القارئ في حال بيع الأشرطة، وإذا كان فيها أخطاء نحوية أو تجويدية فلا يجوز تسجيلها وبيعها وتداولها قبل تصحيحها، لئلا تعم هذه الأخطاء بين الناس الذين لا يتقنون القراءة حتى لا يقعوا في الخطأ والاشتباه.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6376

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    93

  • ما الحكم في أخذ جوائز في مسابقة لحفظ القرآن، وهل يجوز إقامة مسابقة للنساء في حفظ القرآن ويقمن بالتسميع للجنة تحكيم من الرجال، أم هذا الأمر بدعة ومثار فتنة، وهل أصلاً يجوز إقامة مسابقة في هذا المجال؟

    (أ) لا حرج في ذلك، ولا فرق بين الرجال والنساء في هذا الأمر.

    (ب) لا حرج، وعليها أن لا تخضع في القول؛ لقوله سبحانه وتعالى: ﴿ يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَعْرُوفًا ﴾ [ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20916

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    86

  • من عادتنا نحن المغاربة نقرأ القرآن جماعة صباحًا ومساء بعد صلاة الصبح والمغرب فهنا من يقول: إنها بدعة.

    التزام قراءة القرآن جماعة بصوت واحد بعد كل من صلاة الصبح والمغرب أو غيرهما بدعة، وكذا التزام الدعاء جماعة بعد الصلاة، أما إذا قرأ كل واحد لنفسه أو تدارسوا القرآن جميعًا كلما فرغ واحد قرأ الآخر واستمعوا له فهذا من أفضل القرب؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21500

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    89

  • يستخدم بعض الأجناس في المسجد النبوي عندما يريدون حفظ القرآن الكريم آيات من القرآن مختلفة تكتب على ورقة ومن ثم توضع في الماء ويشرب وهذا حسب قولهم: يساعدهم على حفظه بسهولة ويسر، ونحن لا نعلم هل هذه بدعة أم ما هو حكم الإِسلام بها؟

    هذا بدعة ولا أصل له عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه رضي الله عنهم فيما نعلم. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21508

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    86

  • حكم تحسين الصوت في القرآن والأذان؟

    إن كان تحسين الصوت بهما لا يصل إلى حد الغناء   بهما فذلك حسن، قال ابن القيم رحمه الله: كان صلى الله عليه وسلم يحب حسن الصوت بالأذان والقرآن ويستمع إليه، وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: « ما أذن الله لشيء كإذنه لنبي حسن الصوت يتغنى بالقرآن ويجهر به » [1] متفق عليه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21812

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    99

  • أقرأ القرآن ولا أستطيع حفظه، هل لي أجر على هذا؟

    الذي يقرأ القرآن ويتدبره ويعمل به يثاب عليه وإن لم يحفظه، ففي الحديث عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران » [1] . وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    102

  • كيف أحافظ على حفظي القرآن؟

    من أسباب حفظ القرآن تكراره وتعاهده كثيرًا، والصدق والإِخلاص والرغبة في حفظه وتفهمه وتدبره، والضراعة   إلى الله سبحانه وسؤاله التوفيق لذلك، مع الحذر من المعاصي، والتوبة إلى الله سبحانه عما سلف منها.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21841

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    88

  • ما حكم من يكثر من قراءة القرآن الكريم، ولكن لضعف ذاكرته لا يستطيع أن يحفظه، وما حكم من حفظ القرآن ونسيه؟ كمن يحفظه للاختبار أفي ذلك وزر؟

    من أكثر من قراءة القرآن لكنه لم يحفظه؛ لضعف ذاكرته يؤجر على قراءته ويعذر في عدم حفظه؛ لقوله تعالى:
    ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] ، ومن حفظ القرآن - للاختبار مثلاً - ثم نسيه فقد أساء، وفاته خير كثير. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21842

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • حفظت في الصغر خمسة أجزاء من القرآن الكريم مرتين ثم أنسيتها وأحاول جاهدًا استعادة حفظها في الكبر، رغم كثرة القراءة في المصحف، ولكني عجزت وأخشى الله تعالى؛ لقوله في سورة طه الآية ( 126 ):
    ﴿ قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى ﴾ [ طه : 126 ] ، السؤال، هل المقصود ...

    المقصود بالنسيان: ترك العمل بها. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21843

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    100

  • رجل حفظ من القرآن خمسة أجزاء، ثم لكثرة أعماله وأشغاله لم يراجع ما حفظ لفترة طالت جدًّا حتى نسي ما حفظ، فما حكمه هل يأثم على ذلك؟ وهل هناك أحاديث تهدد وتتوعد أمثاله؟

    ينبغي نصحه وترغيبه؛ لعله يرجع له تعلم القرآن كله وتلاوته وتدبره والعمل به، وينبغي أيضًا تحذيره من سوء عاقبة انشغاله بالدنيا عن أمور دينه، أما الحديث الذي فيه الوعيد لمن حفظ القرآن ثم نسيه فهو حديث ضعيف. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21844

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    90

  • ما حكم من استظهر كتاب الله على ظهر قلبه ثم نسيه، هل يعاقب أو لا؟

    القرآن كلام الله تعالى، وهو أفضل الكلام ومجمع   الأحكام، وتلاوته عبادة تلين بها القلوب، وتخشع النفوس، إلى غير ذلك من منافعه التي لا تحصى، من أجل ذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتعاهده حتى لا ينسى، فقال صلى الله عليه وسلم: « تعاهدوا القرآن، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلتًا من الإِبل في عقلها » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21845

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    83

  • إنني شاب عمري الآن 23 عامًا وعندما كنت في سن الثانية عشرة التحقت بمدرسة تحفيظ القرآن الكريم فحفظت القرآن   الكريم كله، والآن نسيت ما حفظت منه إلاَّ القليل، ولم أحفظ إلاَّ أجزاء معدودة حوالي أربعة أجزاء فهل علي إثم بذلك، وحاولت حفظه الآن لكن أجد صعوبة في ذلك، فماذا أفعل هل أعود لحفظه مرة ثانية، وهل علي إثم فيما نسيت منه، أي: ...

    ننصحك بالعودة إلى حفظه مرة ثانية، والمداومة على قراءته وتعاهده والعمل به، ونرجو الله لنا ولك العون والتوفيق، ولا إثم عليك في ذلك إن شاء الله؛ لأن الأحاديث الواردة في وعيد من نسي شيئًا منه كلها ضعيفة. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21846

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    78

  • ما حكم قراءة القرآن، أهي واجبة أم مستحبة؟ حيث سألنا عن حكمه فمنهم من قال: ليس بواجب، إن قرئ فلا بأس وإن لم يقرأ فلا شيء عليه، فإذا كان كذلك فقد يهجره الكثير، فما حكم هجره وما حكم تلاوته؟

    المشروع في حق المسلم: أن يحافظ على تلاوة القرآن، ويكثر من ذلك حسب استطاعته؛ امتثالاً لعموم قول الله سبحانه وتعالى:
    ﴿ اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ ﴾ [ العنكبوت : 45 ] الآية، وقوله:
    ﴿ وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ ﴾ [ الكهف : 27 ] الآية، وقوله عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21847

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    103

  • رجل درس القرآن إلاَّ أنه يمضي عليه الحول لم يقرأ القرآن، فما حكم الشرع في هجره القرآن؟

    لا ينبغي ذلك، وعلى من حوله من أهل العلم: نصحه وبيان فضيلة تلاوته وتدبره والاتعاظ به، عسى أن يتعظ ويقبل على تلاوته. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21849

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    80

  • قراءة القرآن واجبة أم مستحبة؟ وما حكم هجره، هل هو حرام أم مكروه؟

    أولاً: أنزل الله القرآن للإِيمان به، وتعلمه وتلاوته، وتدبره والعمل به، وتحكيمه والتحاكم إليه، والاستشفاء به من أمراض القلوب وأدرانها، إلى غير ذلك من الحكم التي أرادها الله من إنزاله.

    والإِنسان قد يهجر القرآن فلا يؤمن به ولا يسمعه ولا يصغي إليه، وقد يؤمن به ولكن لا يتعلمه، وقد يتعلمه ولكن لا يتلوه، وقد يتلوه ولكن لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21850

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    106

  • يتضمن أن المستفتي يذكر: أنه يقرأ القرآن من سورة الفاتحة إلى آخر سورة الإِسراء وهو في عافية، فإذا بدأ في قراءة سورة الكهف مرض وأغمي عليه فلا يفيق إلاَّ بعد سبع ساعات تقريبًا، وإذا أفاق قرأ سورة مريم حتى سورة الناس ولا يصيبه شيء إلاَّ من قراءة سورة الكهف؛ فلذا ترك قراءتها مدة ثلاث سنوات، ويسأل هل عليه في هجرها إثم أو يجوز له أن ...

    القرآن كلام الله تعالى، فيه الهدى والنور والشفاء لما في الصدور، من قرأه بإخلاص، وتدبر آياته، وعمل بما فيه من أحكام، آتاه الله بصيرة في دينه وقوة في يقينه، ودفع عنه كيد الشياطين، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يعوذ نفسه عند النوم بقراءة السور الثلاث: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾ [ الإخلاص : 1 ] ، و ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21967

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    110

  • هل حفظ القرآن الكريم فرض؟

    حفظ القرآن الكريم فرض كفاية، ولا يجب على كل فرد من الأمة، وحفظه من أفضل القربات، وفيه فضل عظيم إذا عمل المسلم بما فيه وأقام حدوده وأحكامه.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26025

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    92

  • هل تجوز قراءة القرآن جماعة بنية التعلم؟

    لا نعلم ما يمنع شرعًا من قراءة القرآن الكريم من الطلاب قراءة جماعية لتعليم كيفية الأداء وأحكام الترتيل والتلاوة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26027

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    93

  • أريد من فضيلتك أن تعطيني خطة لوعي القرآن (حفظ القرآن) حتى أستمر بإذن الله في وعيه؛ لأني منذ خمس سنوات لم أع منه إلا خمسة أحزاب، وأعني بهذا أني أعي حزب أو حزب ونصف ثم أنقطع، ثم أستمر أربعة أشهر، ثم أنقطع، وهكذا حتى مرت علي خمس سنوات، فلم أع إلا ستة أحزاب، والآن تقريبًا كلها قد نسيتها، وهذا راجع لنقص الإيمان وضيق الوقت الذي ...

    استمر على التلاوة بقدر الإمكان؛ عملاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم: « تعاهدوا القرآن؛ فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفصيًا من الإبل في عقلها » [1] رواه البخاري، وقوله:  « إنما مثل صاحب القرآن كمثل صاحب الإبل المعقلة، إن عاهد عليها أمسكها، وإن أطلقها ذهبت » ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26045

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    107

  • فتاة تحفظ كتاب الله، وهي الآن على وشك الزواج، وجاءها أكثر من واحد فرفضت بحجة أنها إذا تزوجت سوف يمنعها الزواج منعًا جزئيًا عن هذا العمل الطاهر، فأفتونا مشكورين هل تتزوج والذي فيه الخير يقدمه الله، أم ترفض الزواج على أن تصبر بعض سنوات حتى تثمر من تعليم التلميذات، وبعد ذلك يجعل الله لها من أمرها مخرجًا؟

    إذا خطبها كفء ومحافظ على دينه، مستقيم في أخلاقه فعليها أن تجيب؛ إعفافًا لنفسها، ومع ذلك تجتهد في تحفيظ القرآن وتعليمه وتعلم ما تحتاج من أمور دينها، وأن تستعين بالله على   ذلك، مخلصة له الدعاء، وأن يساعدها على الخير ويحقق لها ما تصبو إليه نفسها من المعروف، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « يا معشر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28529

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    88

  • إنني أرغب حفظ القرآن ولم أستطع، وسمعت أن هناك آيات إذا قرأتها وبعض الأدعية والصلوات يكون ذلك سببًا في تيسيره، هل لي من إفادة؟

    ليس هناك آيات أو صلوات مخصوصة لحفظ القرآن، وإنما المسلم يجتهد ويحرص على حفظ القرآن الكريم ، وقد قال الله تعـالى: ﴿ وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ ﴾ [ القمر : 17 ] ، فمن اجتهد في حفظ القرآن أعانه الله ويسره عليه، وأما تخصيص آيات أو صلوات من أجل ذلك فلا دليل على ذلك، ولكن عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31345

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    105

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من مدير العلاقات الإعلامية والإنتاج الداخلي بالخطوط الجوية العربية السعودية، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (4134) وتاريخ 1 6 1409 هـ، وقد سأل المستفتي ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه يجب أن يمنع ملاحو الطائرة عن كل ما يشغلهم عن مهمتهم من قراءة وغيرها؛ لما في انشغالهم بغير مهمتهم من الخطر العظيم على الطائرة وركابها.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32153

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    85

  • ما حكم قراءة حزبين في المسجد جماعة كل يوم ، وهل يعتبر وردًا يوميًّا، وما حكم الشرع في هذه القراءة؟

    قراءة القرآن فيها أجر عظيم مع النية الصالحة في   المسجد وفي غيره وفي أي وقت، لكن يقرأ ما تيسر له من القرآن، ومن الوارد قراءة آية الكرسي عند النوم، وبعد كل صلاة بعد الذكر المشروع، وقراءة ( سورة الإخلاص والمعوذتين ) عند النوم ثلاث مرات، وبعد المغرب وبعد الفجر ثلاث مرات، وبعد الظهر والعصر والعشاء مرة واحدة، مع الاجتهاد في أنواع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32705

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    83

  • ما المراد بإدارة القرآن التي يقال إنها بدعة في بعض الكتب؟ علمًا بأن الذي نفعله في معهدنا، بأن يبدأ المشرف قراءة بعض الآيات من القرآن الكريم، ثم يواصلها الطلاب طالبًا تلو الآخر متبادلاً ليصحح قراءته وتجويده، وهل هذا يعتبر من إدارة القرآن؟

    تعليم القرآن الكريم والإشراف على تعليمه عمل طيب، ويرجى لمن عمل في ذلك الأجر والجزاء العظيم. وإدارة القرآن كما عرَّفها الإمام النووي هي: أن يجتمع جماعة يقرأ بعضهم عشرًا أو جزءًا أو غير ذلك، ثم يسكت ويقرأ الآخر من حيث انتهى الأول، ثم يقرأ الآخر وهو جائز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32988

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    82

  • في أوقات الدراسة والامتحانات يصعب عليَّ قراءة القرآن لعدم وجود وقت لتلاوته، وإني لأحزن حزنًا شديدًا لذلك لعلمي علم اليقين بعقوبة ذلك، وحتى إذا وجدت الوقت يتخلل الشيطان إلى ذهني ويشغلني عن ذلك بأمور أخرى دنيوية، مع   العلم أني أواظب والحمد لله على قراءته في رمضان، فأرشدني بارك الله فيك يا والدي الفاضل إلى الخطوات التي بها ...

    ينبغي للمسلم الحرص على تلاوة القرآن في شهر رمضان وغيره من الشهور ، مع تدبر لما يتلو وتفهم معانيه والعمل به، وذلك بقدر الاستطاعة؛ لقوله تعالى:
    ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] ولقوله صلى الله عليه وسلم: « إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    85

  • هل يجوز للمسلم أن لا يحفظ سوى الفاتحة والمعوذتين ، ولا يحاول حفظ المزيد؟

    ينبغي للمرء أن يكثر من تلاوة كتاب الله عز وجل مع التدبر والعمل، وأن يحفظ ما استطاع حفظه من القرآن الكريم، ثم يتعاهده بعد ذلك لئلا يتفلت منه، وفي ذلك خير كثير. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33037

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    84

  • أنا إنسان أحب قراءة القرآن الكريم ، وأرغب في حفظه، ولكن كلما تذكرت الرياء خفت على نفسي من أن أكون مرائيًا بحفظه، فأقلع عن رغبتي خوفًا من ذلك. فما الحكم؟

    استعن بالله جل وعلا وأخلص النية لله تعالى، وابدأ بحفظ كتاب الله ولا تتردد في ذلك، واترك عنك وسوسة الشيطان وتخويفه إياك من الرياء، فإن ذلك من تثبيط إبليس وصرفه العباد عن الخير.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33038

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    92

  • ما قول الشرع في شاب يريد أن يختم القرآن حفظًا، فلم يستطع إلا سلوك هذه الطريقة، حيث يسهر من بعد العشاء إلى الفجر، ومن بعد الفجر حتى التاسعة صباحًا ثم ينام بعد ذلك، فلا يصلي الظهر مع الجماعة، فتارة يصليها في الثانية، وتارة في الساعة الثالثة بعد الظهر، وتارة مع العصر جمع تأخير. وأما باقي الصلوات فيصليها مع الجماعة ولا يتأخر ...

    حفظ القرآن عمل جليل ومطلوب من المسلمين عمومًا   ومن طلبة العلم خصوصًا، وهو ميسر لمن يسره الله عليه. وما ذكره السائل من أنه يسهر كل الليل لحفظ القرآن ويتبعه بأول النهار ثم ينام عن صلاة الظهر مع الجماعة وأحيانًا يؤخرها عن وقتها حتى يصليها مع العصر - فهو عمل لا يجوز وتكلف ممنوع؛ لما يترتب عليه من إجهاد النفس وترك الفرائض، وهي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33039

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    71

  • سمعت أن هناك حديثًا عن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول في ما معناه: أن من حفظ القرآن الكريم كله يشفع في سبعة من أهله. فهل هذا الحديث صحيح أو ضعيف؟ وقد سمعت هذا الحديث من إمام مسجد، ودفعني ذلك   لحفظ الكتاب الكريم بسبب وفاة عزيز لدي لعل الله سبحانه وتعالى ينفعنا بما علمنا. والله الهادي إلى سواء السبيل. أفيدونا وجزاكم الله ...

    هذا الحديث يروى مرفوعًا من حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه بلفظ: « من قرأ القرآن واستظهره فأحل حلاله وحرم حرامه، أدخله الله به الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته، كلهم قد وجبت له النار » [1] رواه أحمد في ( مسنده ) والترمذي وابن ماجه . ومدار سنده عندهم على أبي عمر حفص بن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33040

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    128

  • هل حفظ القرآن الكريم فرض ؟

    حفظ القرآن الكريم فرض كفاية، ولا يجب على كل فرد من الأمة، وحفظه من أَجَلِّ القربات وفيه فضل عظيم إذا عمل المسلم بما فيه وأقام حدوده وأحكامه.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33042

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    95