عدد النتائج: 1969

  • هل يجوز حرمان الابن من الميراث إذا كان عاصيًا؟

    لا يحرم الابن من الميراث إلا إذا كان منكرًا لله أو قاتلًا لمورثه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1872

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2399

  • كان لوالدي رحمه الله بيت قد خصص له من وزارة الإسكان قبل وفاته وكان رحمه الله لا يملك سوى هذا البيت المخصص، وبعد وفاته خصصت وزارة الإسكان هذا البيت باسم والدتي أرملته وإخواني وأخواتي منها، كما دخل في التخصيص أخواي الأكبر منا من امرأة أخرى، كما ابتعد عن التخصيص بهذا البيت أخ لنا قد ملك بيتًا له، وكان قانون وزارة الإسكان إذا ...

    من تنازل عن نصيبه في البيت لا يحق له الرجوع عن تنازله لأن التنازل يلزم به وهو حجة عليه، وإذا ثُمّن البيت أو باعه من يملك البيع فلا شيء للمتنازل في قيمة التثمين أو ثمن البيت.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2455

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    7399

  • توفي عمي سعيد، وليس متزوجًا، ووالداه متوفيان قبله، وورثته هم ثلاث أخوات شقيقات، وأخ شقيق فقط من غير شريك ولا وريث سواهم، المرحوم سعيد له أملاك بكندا وينص القانون الكندي على أن جميع الإخوان والأخوات الأحياء والأموات يرثون: الرجل مثل الأنثى بالتساوي.

    1- ما حكم الشرع في هذا التوزيع بالقانون الكندي؟

    2- هل الذي يأخذ من ...

    الورثة الشرعيين لسعيد هم أخوه عبد الوهاب الشقيق، وشقيقاته الثلاثة، نفيسة، وفكيهة، ومغربية فقط للذكر مثل حظ الأنثيين، من غير شريك ولا وارث له سواهم، ولا يستحق أحد من غير هؤلاء شيئًا من تركة المتوفى على أي وجه كان فلا يستحق أحد من أولاد إخوته الذين ماتوا قبله شيئًا من التركة فهم ليسوا ورثة شرعيين، بل الورثة هم الأخ والأخوات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2458

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2700

  • توفي رجل وأوصى بالثلث.

    كان من جملة التركة محل تجاري، ثم جرد البضاعة في ذلك المحل والمستودع (المخزن) فكان مبلغ (س) من تاريخ الوفاة، استمر العمل في المحل بعد الوفاة لسنة كاملة، والورثة يريدون الاستمرار في العمل بالمحل حيث إنه مصدر الرزق.

    هل تدخل قفلية المحل (الخلو) في الثلث؟ وكيف يتم ذلك؟ علمًا بأن المحل ليس ملكًا ...

    تركة المتوفى التي يرثها ورثته وتكون لهم هي ما خلفه المتوفى بعد كل ما يجب عليه من دين ومؤخر وصداق، والقفلية دفعها في حياته كما يفهم من الاستفتاء، وأما الربح الذي ربحه من تاريخ وفاته حتى الآن فلا يدخل في التركة، وإذا لم يكونوا قد أخرجوا الثلث حين الوفاة فيكون للثلث نصيب فيما ربحوا بنسبته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2456

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1655

  • توفي والدي سنة 1977م وتوفيت والدتي سنة 1984م نحن إخوة 4 ذكور وأختان، وترك الوالد 40 سهمًا في شركة البترول الأردنية تعطي أرباحًا سنوية ما بين 15، 20 دينارًا أردنيًا، وكانت الوالدة هي التي تستلم تلك الأرباح، وبما أنها توفيت سنة 84، فكيف يتم تقسيم الأرباح لهذه السنة هل هي للإخوة أو للأخوات أيضًا والأسهم نفسها كذلك.

    انحصار ميراث الأول في زوجته وأولاده، للزوجة الثمن فرضًا والباقي للأولاد تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، سواء كان في الإيراد أو في الأسهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2457

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2262

  • أنا شاب توفي والدي وترك والدتي وتسعة إخوة وأخوات، من ضمنهم أنا، وترك بعض المال خلفه، وأنا أكبر إخوتي، فمسكت أنا العملية بالكامل من حيث الحسابات والمصاريف، وأنا خائف أن أقع في الخطأ حيث قال الله تعالى: ﴿وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ...﴾ [الإسراء: 34]، هذا مع العلم أن لي أخًا ذهب إلى أمريكا للدراسة أيضًا بعد ...

    1) التنازل الصادر من البالغين الراشدين صحيح بحسب مواصفاته لصالح المجموع أو لصالح أحد أفراد الأسرة.

    2) زكاة أموال البالغين كالوالدة والأخت الكبيرة لا بد فيها من النية أو التوكيل، وبالنسبة لما أخرجه سابقًا عن زكاة أموالهم عليه أن يخبرهم به فإن أجازوه وإلا احتسبه من ماله هو، أما ما يدفعه من زكاة أموال الصغار فيحق له أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2461

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2804

  • 1- توفي والدي في 1966، وترك لأولاده الخمسة (ابنان متزوجان ولهما أولاد، وبنت أرملة لها أولاد، وبنت متزوجة وليس لها أولاد، والبنت الكبرى متزوجة ولها أولاد) ترك الوالد نصف منزل بالإسكندرية، وأرضًا مساحتها500م بسيدي بشر وعليها مقام شاليه كمصيف، وشقة بالقاهرة تقيم بها والدتنا، وعقد الشقة والتليفون باسم المرحوم الوالد إلى الآن، ...

    الشقة ما دامت ملكًا للمورث فيرثها ورثته من بعده، ولا يحق لأحد من الورثة أن يستقل بالتصرف فيها بالهبة أو غيرها، وعلى ذلك فليس لزوجة المتوفى ولا لابنته أن تهبها لأحد، وتملك فقط أن تتصرف في نصيبها وهو الثمن إن لم يكن له زوجة أخرى، وللبنت بالنسبة لنصيبها الشرعي فقط، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3112

  • توفي شخص عن زوجتين، الزوجة الأولى لها (6) بنات و(3) أولاد، وجميعهم متزوجون، والزوجة الثانية لها أربع بنات وولدان، وأكبر أولادها بنت لها 14 سنة وجميعهم قاصرون.

    نرجو توضيح نصيب كل منهم حسب الشريعة الإسلامية.

    ملاحظة: أحد الأولاد الكبار من الزوجة الأولى يطلب غير نصيبه الشرعي (أي زيادة على نصيبه) لأتعابه.

    للزوجتين الثمن فرضًا بالتساوي بينهما والباقي لأولاده تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، ولا يستحق أحد شيئًا زيادة عن نصيبه الشرعي.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2462

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2687

  • 1) أم لها ولد وبنت، توفي ابنها أولًا فمن هم ورثته؟

    2) توفيت البنت، فمن هم ورثتها؟

    3) توفيت الأم، فمن هم ورثتها؟

    علمًا بأن الابن له زوجتان، له من الأولى ثلاثة ومن الثانية تسعة، وكذلك الأم لها أختان توفيت إحداهما؟

    المتوفى الأول (الابن) ترثه زوجتاه نصيبهما الثمن فرضًا مناصفة بينهما، ولأمه السدس فرضًا، والباقي لأولاده الذكور والإناث تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    وأما البنت فترثها أمها وأولاد أخيها الذكور دون الإناث، للأم السدس والباقي لأولاد الأخ الذكور دون الإناث بالتساوي بينهم تعصيبًا.

    وأما الأم فيرثها أولاد ابنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2464

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2943

  • توفيت (أمينة) ولديها زوج وبنت وعندها أخت من أبيها اسمها (لطيفة) الأخت (لطيفة) توفيت بعد وفاة(أمينة) بثلاث سنوات أو أربع سنوات ولديها ولد وبنت وزوج ولم تدع وارثًا غيرهم، ولقد تفضلتم جزاكم الله خيرًا بالإجابة عن هذا السؤال بالفتوى السابقة.

    ولكني أريد الآن أن أعلمكم بأن للمتوفاة وهي (أمينة) ابنًا سبق أن مات قبلها وترك زوجته ...

    بالنسبة لورثة (أمينة) فهم الزوج وله الربع فرضًا، وللبنت النصف فرضًا، والباقي لابني الابن تعصيبًا، ولا شيء للأخت لحجبها بابني الابن.

    وبالنسبة (للطيفة) فإن ورثتها هم الزوج وله الربع فرضًا لوجود الفرع الوارث، والباقي لأولادها للذكر مثل حظ الأنثيين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2466

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2613

  • توفيت أمينة ولديها زوج وبنت وعندها أخت من أبيها اسمها (لطيفة) الأخت لطيفة توفيت بعد وفاة أمينة بثلاث أو أربع سنوات ولديها ولد وبنت وزوج ولم تدع وارثًا غيرهم.

    أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    لزوج أمينة الربع لوجود الوارث وللبنت النصف، وما بقي أي الربع للأخت لأنها صارت عصبة بوجود البنت.

    ثم بوفاة الأخت (لطيفة) يكون ميراثها كالتالي: للزوج الربع والباقي بين ولديها للذكر مثل حظ الأنثيين.

    وبما أن التركة لم تقسم حتى الآن، فقسمة المال جميعه تكون هكذا وتصح من 16 سهمًا، ثم تقسم حصة أختها لطيفة المتوفاة بعدها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2465

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1547

  • توفى شخص يدعى (حمد) ولديه زوجة وليس لها أولاد منه، ولها أولاد من زوج سابق، وله أم (مبروكة) وأخ وأخت شقيقان (منيع - موضى) وأخوان هما (فالح وعبيد) من أمه فقط، فمن يرث ومن لا يرث؟

    للزوجة الربع فرضًا، وللأم السدس فرضًا وللأخوين لأم فالح وعبيد الثلث فرضًا مناصفة بينهما، والباقي للإخوة الأشقاء للذكر مثل حظ الأنثيين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2468

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1915

  • 1) توفي المرحوم علي عن: ابن، وزوجة، وأربع بنات إحداهن من زوجة أخرى مطلقة، وأربع إخوة أشقاء، وأخت شقيقة واحدة.

    2) ثم توفيت إحدى بنات علي عن: أم، وأخ شقيق، وأختين شقيقتين، وأخت لأب واحدة.

    3) ثم توفيت البنت التي من الزوجة المطلقة عن: أم، وزوج، وأخ، وأخت لأم، وأخ، وأختين لأب.

    4) ثم توفي الابن سالم بن علي عن: أم، وأختين ...

    1) للزوجة الثمن فرضًا، والباقي لأولاده للذكر مثل حظ الأنثيين إما إخوته وأخواته فإنهم لا يرثون شيئًا لأنهم محجبون بالابن.

    والله أعلم.

    2) للأم السدس فرضًا، والباقي للإخوة الأشقاء للذكر مثل حظ الأنثيين، ولا شيء للأخت لأب.

    والله أعلم.

    3) للأم السدس فرضًا، وللزوج النصف فرضًا، وللأخ وللأخت لأم الثلث فرضًا مناصفة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2467

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1255

  • رجل توفي وترك من الورثة: أبا وأمًا وزوجة وبنتًا وإخوانًا لأب وإخوانًا لأم.

    أرجو التكرم بتقسيم ما ترك من الإرث وقدره (4123 دينارًا) على ورثته المذكورين أعلاه حسب ما يستحق كل منهم وفق الشريعة الإسلامية.

    وبما أن البنت لا زالت قاصرة أرجو إفتائي: لأي من الورثة الباقين يسلم نصيبها هل لوالد المتوفى (جدها) أم لزوجة المتوفى ...

    (لكل واحد من الأب والأم السدس فرضًا) وللزوجة الثمن فرضًا وللبنت النصف فرضًا والباقي للأب تعصيبًا.

    والإخوة للأب وللأم محجوبون بالفرع الوارث والأب.

    ويسلم نصيب البنت القاصر لمن يعين وصيًا عليها من قِبَل المحكمة، أما تقسيم المبلغ فيرجع فيه إلى لجنة الأحوال الشخصية حسب توريث المذكور.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2471

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1059

  • أنا لي عم متزوج اثنتين واحدة خلف منها ثلاث بنات، والثانية خلف منها ولدا وبنتًا، فعمي توفي هو وابنه فهل لي الحق في الميراث والثلاث بنات يأخذون كم؟ والبنت وأمها يأخذون كم؟ وأنا ابن أخيه آخذ نصيبي كم؟

    - ثم قال: مات الولد عن أمه وأخته الشقيقة وثلاث أخوات لأب وابن عم.
     

    إن للزوجتين الثمن فرضًا بالتساوي بينهما والباقي للابن وأخواته تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    - لأم المتوفى السدس فرضًا، وللأخت الشقيقة النصف فرضًا، وللأخوات لأب السدس تكملة للثلثين، والباقي لابن العم.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2469

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1308

  • بناء على حجة حصر الإرث المرفق صورة منها، أرجو إصدار فتوى بتحديد الورثة في تركة المتوفى المرحوم محمود، والورثة هم: 1- الزوجة الأولى: صبحة.

    2- الزوجة الثانية: عديلة.

    3- الابن الأول: غازي.

    4- الابن الثاني: أحمد.

    5- البنت الأولى: سميحة.

    6- البنت الثانية: سهام.

    ورثة المتوفى وهم زوجتاه وأولاده المذكورون في الطلب هم الذين يستحقون تركته، للزوجتين ثمن التركة فرضًا مناصفة بينهما، والباقي لأولاده للذكر ضعف الأنثى، وتصح المسألة من 48: للزوجتين الثمن (6) والباقي هو اثنان وأربعون للابنين والبنتين لكل واحد من الابنين (14 سهمًا) ولكل من البنتين (7 أسهم).

    والله وأعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2470

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    932

  • يوجد مبلغ وقدره (13998دينارًا كويتيًا) ونود أن يوزع هذا المبلغ حسب الإرث الشرعي على ورثة المتوفى وهم: 1- والده.

    2- والدته.

    3- زوجة أولى ولها 3 ذكور، وأنثى واحدة وهم أبناء للمتوفى.

    4- زوجة ثانية ولها أنثى واحدة وهى كذلك ابنة المتوفى.

    جميع الورثة أحياء، نرجو بيان حصصهم جميعًا ولكم الشكر.

    للزوجتين الثمن: لكل زوجة منهما 874 دينارًا، و875 فلسًا، وللأب السدس ومقداره (2333 دينارًا) وللأم السدس ومقداره (2333 دينارًا) والباقي للأبناء والبنات: للذكر مثل حظ الأنثيين: فلكل ابن 1895 دينارًا و562 فلسًا ولكل بنت 947 دينارًا و781 فلسًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2472

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1070

  • توفي محمود قبل أربعة أشهر عن عمه الشقيق محمد وأختين وهما: آمنة، وأمينة؟

    لأختيه الثلثين، والباقي لعمه الشقيق محمد تعصيبًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2477

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    981

  • حضرت إلى اللجنة السيدة /عادلة، وعرضت الاستفتاء الآتي:

    والد المتوفى / يعقوب.

    زوجة المتوفى/ أمينة.

    ابن المتوفى/ أسامة.

    ابن المتوفى/ جاسم.

    ابنة المتوفى/ عادلة.

    ابنة المتوفى/ اعتدال.

    ابنة المتوفى/ ندى.

    ابنة المتوفى/ رابعة.

    أرجو من لجنة الفتوى الكرام[القيام] بتوزيع ...

    للأب السدس فرضًا، وللزوجة الثمن فرضًا، والباقي لأولاد المتوفى تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2474

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    913

  • توفيت خالتي عن بنت وأخت (وهي أمي) ولها أيضًا أبناء أخ فكيف تقسم التركة بموجب الشرع؟ وجزاكم الله خيرًا.

    تركة المتوفاة تقسم على بنتها ولها النصف، وأختها ولها النصف الباقي، ولا شيء لأبناء أخيها لأن الأخت مع البنت عصبة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2475

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1437

  • توفيت لولوة، وليس لها من الأقارب إلا أربعة وهم أبناء عم أبيها وأسماؤهم هي: (مفلح، وخالد، وسليمان)، (وأخت) ونستفسر هل يمكن أن يرث هؤلاء الأقارب أم لا؟ وقال المستفتي: إن المورثة تركت وصية الثلث من جميع مالها.

    أولاد عم الأب يرثون الثلثين إذا انفردوا في الميراث، وهو الباقي بعد الوصية بالثلث، والذي يستحقه هم الذكور لأنهم عصبة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2476

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1258

  • توفي زوجي وخلف طفلًا عمره أربعة شهور، واستلمت الدية وقدرها ستة آلاف دينار كويتي، وبعد ست سنوات توفي الطفل بحادث سيارة أيضًا، واستلمت الدية وقدرها عشرة آلاف، هنا ظهر عم الطفل يطالب بحقه في الميراث من أخيه وابنه.

    السؤال: ما هو نصيب عم الولد من الدية الأولى والدية الثانية؟ ما هو نصيب والدة الولد من الدية الأولى والدية ...

    المتوفى الأول ترثه زوجته وابنه فقط، للزوجة الثمن فرضًا والباقي لابنه تعصيبًا، ولا شيء للأخ لأنه محجوب بالابن.

    وأما المتوفى الثاني (الطفل) فترثه أمه ولها السدس فرضًا، وإخوته لأمه لهم الثلث فرضًا بالتساوي بينهم، والباقي للعم تعصيبًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2479

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1190

  • توفي شخص عن: زوجة - أب - أم - 3 بنات - 2 إخوة أشقاء - 3 أخوات شقيقات.

    للزوجة الثمن فرضًا، ولبنات المتوفى الثلثان فرضًا بالتساوي بينهن، ولكل من الأب والأم السدس فرضًا، ولا شيء للإخوة والأخوات لحجبهم بالأب.

    وأصل المسألة (24) سهمًا تعول إلى (27)، ثم تضرب في (3) فتصير (81)، للزوجة تسعة أسهم ولكل من الأب والأم اثنا عشر سهمًا، وللبنات 48 سهما لكل واحدة ستة عشر سهمًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2478

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1070

  • نحن ورثة سعود: زوجته مريم، وابن أخيه لأبيه محمد، من غير وارث له سوانا، نرجو من هيئة لجنة الفتوى تقسيم الميراث بيننا وفق قانون الشريعة الإسلامية.

    وتقبلوا وافر الاحترام والتقدير.

    للزوجة الربع فرضًا، والباقي لابن الأخ لأب تعصيبًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2481

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    926

  • عندي أخ توفي قبل شهرين، وعند أخي أربع بنات وزوجتان وأخوات اثنتان وأخ واحد وهو أنا، ووضع قبل وفاته وصية، هذا وأرجو إفتائي والله يوفقكم.

    وقال المستفتي بأن أخاه أوصى بوصية غير موثقة رسميًا.

    للزوجتين الثمن فرضًا مناصفة بينهما، وأن للبنات الثلثين فرضًا بالتساوي بينهن، والباقي للأخ والأختين تعصيبًا للذكر ضعف الأنثى، وذلك بعد تنفيذ الوصية إن كانت هناك وصية لغير الورثة، إذ الوصية للورثة لا تنفذ إلا بإجازة بقية الورثة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2483

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1205

  • توفي شخص اسمه (ثامر) عن زوجتين وهم (هند - خديجة) وعن ابنين هما (عبد الله - فهد) وثلاث بنات (عبدة - لزمة - مزنة) وأولاد ابن اسمه (عبد) توفي قبله وهم (سميرة - آمنة - عبد الرحمن - عبد الهادي - خلف) (ولعبد) - المذكور سابقًا زوجتان.

    ثم توفيت إحدى زوجتي (ثامر) وهي (هند) عن ابن اسمه (مسير) وعن ثلاث بنات اسمهن (عبدة - مزنة - هلة) وعن أولاد ابن متوفى ...

    تركة المتوفى الأول تنحصر في زوجتيه ولهما الثمن فرضًا مناصفة بينهما والباقي لأولاده للذكر مثل حظ الأنثيين بعد إخراج الوصية الواجبة، ولأولاد ابنه المتوفى في حياته وصية واجبة وهي مقدار ما كانوا يستحقونه في تركته لو توفي وورثوه، وليس للزوجتين شيء من الوصية الواجبة، بل يرد نصيبهما إلى أصل التركة.

    وبوفاة (هند) يستحق تركتها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2482

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    989

  • أرجو الإحاطة بأن لي أولادًا من زوجة توفيت منذ عشرين يومًا تقريبًا وقد تنازلت عن حصتي الإرثية منها إليهم، ويوجد لي أولاد آخرون من زوجة أخرى ما زالت على قيد الحياة لم أمنحهم شيئًا مقابل المال الذي تنازلت عنه للآخرين وقد طلب أولادي من زوجتي المتوفاة أن أعوضهم عن 2/1 الثمن الذي كانت ستستحقه والدتهم لو عاشت وتوفيت أنا قبلها، فهل لو ...

    (بالنسبة للشق الأول من السؤال إن للفقهاء أقوالًا في مثل هذا الموضوع، والأصل فيه حديث النعمان بن بشير رضي الله عنهما وجاء فيه: «أعطاني أبى عطية، فقالت عمرة بنت رواحة: لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «إِنِّي أَعْطَيْتُ ابْنِي مِنْ عَمْرَةَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2486

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    7099

  • توفي والدي وتركني وأخي وثلاث بنات وأمي، وترك قطعة أرض، وعندما توفي والدي كان عمري أقل من خمس عشرة سنة وسافرت إلى الكويت وتزوجت، وكونت نفسي، وبنيت عمارة لي من أملاكي الخاصة، في أوقاف الدولة، وعندي وثائق تثبت ذلك من وزارة الأوقاف باسمي خاصة، وبعد ذلك طلبت قسمة أراضي والدي فطلب أخي مني قسمة العمارة التي بنيتها في أملاكي ...

    ما دام المستفتي قد اشترى الأرض من ماله وبنى عليها من ماله ولم يشاركه أحد في أي عمل من أعمال العمارة فتكون ملكًا خاصًا له وليس من حق أخيه أن يشاركه في أي قدر من الأرض والبناء.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2668

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1185

  • شخصًا توفي وترك سبعة عشر ألف روبية باكستانية وله الورثة كما التالي:

    1) زوجة ومنها 2 بنات.

    2) زوجة ثانية بدون أولاد.

    3) الإخوة 2 اثنين.

    4) أخوات 3 ثلاثة.

    5) والدة.

    فما نصيب كل واحد من الورثة من هذا المبلغ؟

    لزوجتي المتوفى الثمن فرضًا مناصفة بينهما ولأمه السدس وللبنتين الثلثان فرضًا بالمساواة وبينهما، والباقي للإخوة تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2811

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1303

  • توفي شخص عن أخوين لأب وأخ لأم فما نصيب كل من الإخوة المذكورين من تركة المتوفى؟

    إذا كان الأمر كما جاء في السؤال فإن للأخ لأم السدس فرضًا، والباقي للأخوين لأب تعصيبًا مناصفة بينهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2809

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1146