عدد النتائج: 1969

  • توفيت امرأة -اسمها شريفة- عن أولاد بنت توفيت قبلها -ذكور وإناث- وأبناء أخت شقيقة توفيت قبلها وثلاث بنات ابن عم توفي قبلها.

    السؤال هو: من يرث من هؤلاء المذكورين ومن لا يرث.

    أرجو إفتائي ولكم الشكر.

    بأن التركة تؤول كلها إلى أولاد البنت المتوفاة للذكور والإناث منهم، للذكر مثل حظ الأنثيين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1159

  • توفي شخص اسمه محسن وترك ثلاث أخوات، وابن عم، ولا وارث له سواهم، وقد أوصى بثلث تركته على يد ابن أخته.

    تفصيل وضع الأخوات: الشقيقات: شرعاء، حسناء.

    الأخت لأم: حنساء.

    ابن العم الشقيق: صنت عالي.

    نرجو الإفتاء في ذلك وجزاكم الله خيرًا.

    ملاحظة: مرفق مع الإفتاء في ذلك صورة من حصر الوراثة.

    للأختين الشقيقتين الثلثان فرضًا، وللأخت لأم السدس فرضًا، ولابن العم الباقي تعصيبًا، وذلك: أولًا: إذا لم يكن للميت وارث سوى من جاء حصرهم بمحضر الوراثة الصادر من المحكمة الشرعية.

    ثانيًا: إن ذلك كله إنما يكون بعد إنفاذ وصاياه وقضاء ديونه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3547

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1084

  • عندي ثُمن في بيت ورثته من زوجي، وعندي ولد واحد وأربع بنات وأريد أن أجعل إرثي وهو الثمن للبنات فقط دون الولد، أي إنها تريد أن تحرم ولدها من الإرث في ميراثها، فهل يجوز ذلك.

    لكون ولدها غير بارّ بها.

    لا يجوز لها حرمان أي واحد من الورثة من ميراثه الذي فرضه الله له ويجوز لها أن توصي في وجوه الخير بما تشاء في حدود الثلث.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2182

  • توفيت امرأة عن: أم وأخ شقيق و6 (ست) أخوات شقيقات.

    فما نصيب كل واحد؟

    للأم السدس فرضًا وللإخوة الأشقاء الباقي تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    وتصح المسألة من (48) للأم ثمانية أسهم وللأخ الشقيق عشرة أسهم ولكل أخت خمسة أسهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3553

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1107

  • رجل انتقل إلى رحمة الله تعالى وترك خلفه زوجته على ذمته وثلاث (3) بنات وولدًا واحدًا.

    وترك خلفه تركة مال تقدر بمبلغ 5170 دينارًا «خمسة آلاف ومائة وسبعين دينارًا».

    كم نصيب كل واحد من هؤلاء الورثة؟ علمًا بأنه ليس عليه ديون إطلاقًا.
     

    للزوجة الثمن فرضًا، والباقي لأولاده للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية أوصى بها أو دين.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3554

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1151

  • لقد اشتريت قطعة أرض مساحتها 10500 متر مربع منذ أكثر من عشر سنوات أرض زراعية، ولأنني لا يحق لي تسجيلها باسمي اتفقت مع زوجتي والتي تحمل جنسية أخرى بتسجيلها باسمها وبشرط أن تكون لي، ولا يحق لها التصرف بها، وأخذت منها وكالة حتى أتصرف بها متى أشاء، علمًا بأنني تزوجت زوجتي هذه منذ عام 1971، ولم أرزق منها بالذرية، وبعدها بفترة اشتريت قطعة ...

    لا ميراث من شخص على قيد الحياة، وأما ما يتعلق بالأرض التي سجلها باسم زوجته الأولى فهي مسألة الاختصاص فيها للقضاء المدني.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3552

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1187

  • توفى عمي وليس لديه ذرية وإخوانه ووالداه متوفَوْن، ولديه أولاد أخ وأربع بنات وثلاثة أولاد، وله زوجة وابن أخت، علمًا بأن أمه متوفاة قبل أخيها.

    هل للبنات حق في الميراث ولابن الأخت أو ليس لهم حق في الميراث، وأرجو إعطائي شهادة بذلك لتقديمها لقسم الميراث في وزارة العدل وإلى من يهمه الأمر وأرجو إفتائي في هذه المسألة.

    للزوجة الربع فرضًا، والباقي لأبناء الأخ الذكور بالتساوي دون الإناث تعصيبًا، ولا شيء لابن الأخت، لأنه يدلي إلى الميت بأنثى، وذلك من بعد سداد ديونه وإنفاذ وصاياه في حدود الثلث، هذا إذا لم يكن للميت وارث سوى من ذكر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3555

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1070

  • توفي والدي عبد العزيز رحمة الله تعالى عن زوجة وأب وابنين وبنتين، ترك مبلغًا وقدره 2160 دينارًا ما نصيب كل واحد من الورثة؟ ولكم جزيل الشكر.

    للزوجة الثمن فرضًا وللأب السدس فرضًا، والباقي للأولاد ذكورًا وإناثًا للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك بعد تنفيذ الوصايا وسداد الديون إن وجدت، وتكون قسمة مبلغ التركة، وقدره 2160 دينارًا على النحو التالي - للزوجة الثمن وقدره 18 سهمًا ويعادل 270 دينارًا.

    - وللأب السدس وقدره 24 سهمًا ويعادل 360 دينارًا.

    - ولكل ولد 34 سهمًا ويعادل 510 ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3557

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1022

  • توفي رجل عن أم وأب وزوجة وأبناء (ذكور وإناث) فكيف تقسم التركة؟ وشكرًا.

    لكل من الأب والأم السدس والزوجة الثمن فرضًا، والباقي يقسم على الأبناء للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية أوصى بها أو دين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3558

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1090

  • امرأة توفيت ولها ميراث وليس لها أولاد (أولادها توفوا في حياتها) هناك أخ شقيق لها، وهناك أولاد أخ لها (متوفى) وهناك أولاد أخت لها (متوفاة).

    1- فمن له الميراث هنا؟

    2- وكيف نوصل الميراث إلى ذلك الأخ الشقيق ولو أنه مثلًا في بلد ظالم كالعراق؟ وهل يجوز أن يستلمه أحد آخر أو أقرب المقربين إليه؟

    وقد كانت اللجنة قد طلبت ...

    الوارث هو الأخ الشقيق، يرث كل التركة، ما لم يكن هناك وارث غير المذكورين في السؤال، وأنه يحجب أولاد الأخ وأولاد الأخت المذكورين من بعد وصية أو دين.

    - وأما عن سؤال المستفتي بما يتعلق بطريقة إيصال الإرث للأخ الشقيق، فقد أجابت اللجنة بما يلي: بأن ذلك يكون بواسطة الاتصال به بطريقة تكفل وصول الحق إليه.

    والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3559

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1422

  • 1- توفيت زوجة وانحصر ميراثها الشرعي في زوجها/ ناصر، وابنها منه ويدعى «عبد العزيز» وابنتها منه وتدعى «حصة» وكانت الزوجة المتوفاة قد أعطت لزوجها حال حياتها توكيلًا رسميًا وطبقًا للقانون انقضت هذه الوكالة بوفاة الزوجة.

    2- احتفظ الزوج تحت يده بتركة زوجته وسلم ابنه «عبد ...

    بعد سماع إفادة السيدة حصة والسيدة مريم المحامية وكيلة عبد العزيز وحصة أبناء ناصر وإفادة المستشار إبراهيم؛ رأت اللجنة تقسيم التركة على النحو التالي: تقسم تركة الزوجة المتوفاة بين زوجها (ناصر) وله الربع.

    والباقي لأبنائها (حصة) و(عبد العزيز) للذكر مثل حظ الأنثيين ما لم تكن هناك وصية أودين ثم تقسم تركة الزوج (ناصر) بين أبنائه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3841

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2213

  • توفي ابن عمي سنة 1965م وترك زوجتين و(4) بنين و(6) بنات، ولم يترك من المال سوى (300) دينار كويتي هي قيمة سيارة باعها، ولم يقبض ثمنها، وأوصاني بتوزيعها على زوجتيه، إلا أنهما تنازلتا عنها لصالح جميع الأولاد.. فقمت بتشغيل هذا المبلغ واستثماره، وأضفت عليه ما كان يزيد من معونة وزارة الشئون كمساعدة شهرية للأيتام القصر، وبعد هذه الفترة من سنة ...

    المال مختلط من الميراث الذي هو (300) د. ك وما نتج عنها من أرباح، علمًا بأنه قد تنازلت زوجتا المتوفى عن حقهما في الميراث وما نتج عنه من أرباح للأبناء والبنات، وذلك بناء على قول المستفتي، ومن المبالغ التي كانت تزيد من مساعدة وزارة الشئون للقصر في حينها، وما ينتج عن ذلك من أرباح، فمن العسير والحال هذه التفريق بين هذه الأموال لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3704

  • أنا وكيل عن عمي (والد زوجتي) على أملاكه، وقد توفي وتركته الآن تحت يدي، وقد ترك ورثة وهم: ست بنات، وأخت شقيقة، وأخوان لأم، فمن يرث ومن لا يرث؟

    التركة تقسم كالآتي - للبنات: الثلثان فرضًا، وللأخت الشقيقة: الباقي تعصيبًا، وهو الثلث، ولا شيء للأخوين لأم، لحجبهما بالبنات.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3845

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1095

  • توفيت ابنة عم لي وانحصر إرثها في أخت لها شقيقة وبنات عم، فهل لي نصيب من ميراث ابنة عمي المتوفاة؟ جزاكم الله خيرًا.

    واستفسرت منه اللجنة عن موضوع استفتائه، فأكد ما ورد في نص الاستفتاء، ثم سألته اللجنة: عما إذا كان أحد أعمامه حيًا فأجاب: لا، كلهم ميتون، ثم سألته اللجنة عن أمها، هل هي موجودة؟ قال: لا، متوفاة وزوجها أيضًا، ...

    إذا كان الورثة محصورين بما ورد في الاستفتاء فإن للأخت الشقيقة النصف والباقي لابن عمها تعصيبًا، وذلك بعد وصية أو دين، ولا شيء لبنات العم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3846

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1205

  • كيف توزع تركة جدتي التي هي عبارة عن مبلغ من بيت ثمّن من قبل الحكومة، لوالدتي منه الربع علمًا بأن إحدى الأخوات توفيت قبل الوالدة والورثة الباقون هم: ست أبناء وثلاث بنات؟ ملاحظة: مبلغ التركة ستة عشر ألف وثمانمائة وخمسة وثلاثين دينارًا (16.835 دينارًا) والمبلغ موجود الآن عندي ولم نتصرف فيه حتى ننظر في موضوع الوصية (هناك وصية بالثلث) ...

    لما كان مبلغ التركة هو (16835) د.ك فإن ثلثها = 5611.666 خمسة آلاف وستمائة وأحد عشر دينارًا كويتيًا وستمائة وستة وستون فلسًا، تنفق في وجوه الخير.

    ونصيب كل واحد من الأبناء 1402.916 ألف وأربعمائة دينار كويتي وديناران وتسعمائة وستة عشر فلسًا، ونصيب كل واحدة من البنات 701.458 سبعمائة دينار كويتي ودينار وأربعمائة وثمانية وخمسون فلسًا.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3843

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1443

  • لدينا إيراد شهري من تركة للوالد رحمه الله وقد رأى بعض الورثة بأن يتم توزيع جزء منه شهريًا على الورثة للذكر مثل حظ الأنثيين، علمًا بأن الورثة عبارة عن أرملة وستة من الذكور وأربع من الإناث. في ذلك حرج شرعي؟ وجزاكم الله خيرًا. وبعد أن اطلعت اللجنة على نص الاستفتاء، استوضحت من المستفتي عن تفاصيل الموضوع فأفاد بأن تركة والده تتكون ...

    المال الذي ينتج من هاتين العمارتين وغيرهما من أصول التركة يعتبر ميراثا يقسم كالآتي: 1- تستحق زوجة المتوفى ثمن هذا الإيراد.

    2- يوزع الباقي على الأبناء والبنات للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية أوصى بها أو دين.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3844

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3132

  • امرأة توفيت وليس لها وريث حيث إنها تزوجت وطلقت ولم تنجب وليس لها أخ ولا أخت، وأقرب الناس إليها بنت ابن عمها ولها قرابة من ناحية أمها، وهم: أبناء خال أمها الشقيق ولها أيضًا أبناء خال أمها لكن غير أشقاء بل لأم.

    وقد استوضحت اللجنة من المستفتية عن الموضوع بالأسئلة التالية: سؤال: هل هناك حصر إرث؟ جواب: لا.

    سؤال: هل أوصت ...

    إذا كان الأمر كما ذكرت المستفتية فإن التركة تقسم كالتالي: الثلثان لبنت العم، لأنها تعتبر من ذوي الأرحام من جهة الأب، وقرابة الأب مقدمة على قرابة الأم.

    والثلث: لأبناء خال أمها الشقيق، للذكر مثل حظ الأنثيين، من بعد وصية يوصى بها أو دين، وذلك عملًا بقانون الأحوال الشخصية الكويتي الذي يقضي بتوريث ذوي الأرحام على طريقة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3849

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1255

  • لقد ثمنت البلدية أرضًا لأخينا من أمنا وكنا نسكن معه وقد أخذت والدتنا نصيبها من التثمين (وهو الثمن 30.000 روبية) ثم خصصت البلدية لنا أرضًا وسجلت الأرض باسم والدتنا ثم قمنا ببيع الأرض واشترينا بدلها أرضًا في منطقة الخالدية وقمت أنا وإخوتي ببناء بيت على هذه الأرض ثم توفيت والدتي بعد ذلك والآن نريد إعطاء أخينا من أمنا نصيبه من حصة ...

    في حال اعتراف ورثة الأخ لأم المتوفى بأن ليس لهم حق في الإنشاءات المضافة على الأرض والتي قام بها أعمامهم فإن التركة تقسم كالآتي:

    1- تخرج من التركة (أي البيت) وصية الأم وهي ثلث نصيبها من زوجها، وهو الثمن، وذلك تنفيذا لوصيتها الشفوية -كما أفاد المستفتي- وبعد اعتراف الورثة بذلك.

    2- يعطى ورثة الأخ المتوفى نسبة ما يخص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3851

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1129

  • توفيت امرأة ولها بنتان وأخت شقيقة وأولاد أخ شقيق ذكور وإناث، فمن يرثها ومن لا يرث ونصيب كل وارث، أرجو إفتائي ولكم الشكر.

    وقد استوضحت منه اللجنة بتوجيه الأسئلة التالية له.

    سؤال: ما هي علاقتك بالموضوع.

    جواب: المتوفاة عمتي، وأنا وإخوتي المقصودان بأولاد الأخ الشقيق.

    سؤال: هل كان والدك حيًا يوم وفاة ...

    إذا كان الأمر كما ذكر المستفتي فإن التركة توزع كالآتي: تستحق البنتان ثلثي التركة فرضًا.

    وتستحق الأخت الشقيقة الباقي تعصيبًا للقول المعروف «الأخوات مع البنات عصبة» وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين.

    ولا يستحق أبناء الأخ الشقيق شيئًا لأنهم محجوبون بالأخت الشقيقة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3854

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1510

  • توفي عمي (أخو أبي لأمه) قبل شهر تقريبًا وترك ميراثًا مكونًا من عقار ومال (دين له عليّ وعلى الآخرين) ولم يترك وصية وليس له زوجة ولا ولد ولا بنت ولا أم ولا أب، ولا إخوة أشقاء، وانحصر إرثه في:

    1) أخوين لأم.

    2) ثلاث أبناء أخ لأب.

    3) بنت أخت شقيقة.
     

    التركة توزع كالتالي: يستحق أخوا المتوفى لأمه ثلث التركة.

    ويستحق أبناء أخيه لأبيه الثلثين للذكور فقط وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين.

    ولا تستحق بنت الأخت شيئًا.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3855

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1795

  • يوجد لدينا سكن تركه لنا الوالد رحمة الله عليه ونحن الورثة الشرعيون ونتكون من الوالدة وسبعة أولاد وثلاث بنات وأنا أحب أن آخذ نصيبي لأنه يوجد عليّ ديون وأصحاب الديون مقدمون على المحكمة -أنني عرضت على باقي الورثة شراء نصيبي فتعذروا بأنه لا يوجد لديهم المال الكافي- كذلك عرضت عليهم حتى لو يدفعوا نصف المبلغ وذلك ليتسنى لي سداد ديوني ...

    يجوز للمستفتي أن يبيع نصيبه من الميراث في البيت بعد أن يعرض البيع على إخوته وأمه لأنهم أولى بالشفعة، فإن أبوا الشراء جاز له أن يبيعه لمن يشاء.

    والله أعلم.

    ونصحته اللجنة أن يشهد على رفضهم شهودًا لإثبات حقه.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3856

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1514

  • توفي والدي رحمه الله قبل خمس سنوات تقريبًا وانحصر إرثه في زوجته التي هي أمي وأنا وأختين شقيقتين، ولم يترك من الميراث إلا بيتًا نسكن فيه، وهذا البيت عليه قرض لبنك التسليف قيمته 21 واحد وعشرون ألف دينار كويتي، وقد تنازلت الوالدة عن حصتها من الميراث لنا جميعًا، ثم اتفقت مع أُختيَّ على أن يتنازلا لي عن حصتهما من الميراث مقابل عشرين ...

    لا حق لهما بالمطالبة بالدين بعد نفاذ البيع، لأن قرار الحكومة بإسقاط الديون جاء بعد نفاذ البيع، وكان هو المطالب بسداد الدين باعتباره المالك للعقار، وبذلك يسقط حق الأختين قانونًا بالمطالبة بما سقط من القرض، واللجنة أوصت المستفتي بالعمل على ترضية أختيه بحدود مقدرته المالية، صلة للرحم، وعملًا بقوله تعالى: ﴿وَلَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3853

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    19687

  • من إدارة التسجيل العقاري والتوثيق بوزارة العدل: نظرًا لحضور كثير من المراجعين إلى الإدارة لإجراء عقود بيع أو هبة أو أي تصرف من التصرفات الناقلة يقصدون بها حرمان بعض الورثة من الميراث. نرجو من سيادتكم التكرم بالإفادة من الناحية الشرعية بالنسبة للآتي:

    1- ما حكم هذا العقد من الناحية الشرعية؟

    2- ما الحكم بالنسبة لمحرر ...

    إن الله سبحانه وتعالى أعطى في المواريث كل ذي حق حقه، وجعلها فريضة منه سبحانه، لا يجوز تجاوزها أو مخالفتها، فكل من يتعدى ما شرعه الله آثم، وعلى ذلك يأثم معه من ينشئ عقدًا صوريًا يقصد به حرمان بعض ورثته من الميراث، وإذا لم يكن هناك مسوغ لهذا الحرمان، ويشترك في الإثم من يعين على إتمام هذا العقد بالتحرير أو التوثيق أو الشهادة مع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4098

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    4841

  • توفيت زوجتي وتركت خمس بنات، وليس لها ولد، ولها أم وأخت من الأم، ولها شقيقان (رجال) ولها من الرجال عمّان، ومن النساء عمة واحدة.

    أرجو أن تتفضلوا باستخراج شهادة رسمية تفيد تقسيم التركة بالأسهم أو بالنسبة إن صح التعبير.

    التركة توزع كالتالي: يستحق الزوج ربع التركة فرضًا.

    وتستحق البنات الثلثين فرضًا.

    وتستحق الأم السدس فرضًا، وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين.

    ولا يستحق أخواها الشقيقان شيئًا لاستغراق أصحاب الفروض جميع التركة.

    كما لا يستحق عماها وعمتها شيئًا لأنهم محجوبون بالأخوين الشقيقين والعمة محجوبة بهما.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4100

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1086

  • توفيت سيدة ولها أم وزوج وليس لها أبناء ولها إخوة (2أشقاء ذكور) ولها إخوة من أمها (2ذكور وثلاث بنات) فكيف يتم توزيع الميراث وهل الأخوة الأشقاء لهم حق من هذا الميراث؟

    التركة تقسم كالتالي - يستحق الزوج (نصف) التركة فرضًا، لعدم وجود الفرع الوارث.

    - وتستحق الأم السدس فرضًا لوجود الإخوة الأشقاء.

    - ويقسم الباقي وهو(الثلث) على الإخوة الأشقاء والأخوة لأم بالتساوي بين ذكورهم وإناثهم، وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4101

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1313

  • توفت امرأة وعندها أخوة أشقاء (2 ذكور و2 إناث) وعندها أم، فكيف يتم توزيع الميراث؟

    التركة تقسم كالتالي - تستحق الأم (سدس) التركة فرضًا.

    - ويستحق الإخوة والأخوات الباقي تعصيبًا، للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4102

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1096

  • أرجو التكرم بتوزيع تركة هي عبارة عن (فيلا) قيمتها الإجمالية (135.000) دينار كويتي على أن توزع على الزوجة والابن والبنت.

    ثم حضر ابن أخت المستفتي السيد/بدر، ووضح للجنة نص الاستفتاء، وقد استفسرت منه اللجنة عن الموضوع بالأسئلة التالية: سؤال: ما هي صلتك بالموضوع؟ جواب: المتوفى جدي لأمي، والمستفتي خالي، وأمي هي المقصودة ...

    توزع التركة كالتالي - تستحق الزوجة ثمن قيمة البيت فرضًا.

    - ويقتسم الابن والبنت الباقي تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4104

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1335

  • توفي رجل عن زوجة، و4 أبناء، و3 بنات، وأخ، وأخت.

    نرجو التكرم بتوزيع الأنصبة الشرعية عليهم وجزاكم الله خير الجزاء.

    ترث الزوجة الثمن لوجود الأولاد، والباقي للأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين، ويحجب الأخ والأخت لوجود الأبناء، وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4106

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1004

  • تركة المرحوم/عبد الكريم سيارة ثمنها 6219 دينارًا كويتيًا، يرجى تقسيم المبلغ قسمة شرعية بين الورثة، وهم الابن وزوجة الأب فقط.

    وقد استوضحت اللجنة من المستفتي عن موضوعه بتوجيه الأسئلة التالية: سؤال: ما هي صلتك بموضوع السؤال؟ جواب: المتوفى والدي، والمعنيان بالسؤال أنا وزوجة أبي.

    سؤال: هل ترك الوالد ورثة غير من ذكرت؟ ...

    تستحق زوجة الأب الثمن فرضًا.

    - ويستحق الابن الباقي تعصيبًا.

    - ولما كانت قيمة السيارة تساوى 6219 دينارًا كويتيًا، كما أفاد المستفتي فإنها تقسم كالتالي: نصيب الزوجة 777.375 سبعمائة وسبعة وسبعون دينارًا كويتيًا وثلاثمائة وخمسة وسبعون فلسًا.

    - ونصيب الابن: 5441.625 خمسة آلاف وأربعمائة وواحد وأربعون دينارًا كويتيًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4108

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1096

  • توفيت امرأة وعندها أم وخمسة إخوة أشقاء (2 ذكور 3 إناث) وأخوان لأم (2 ذكور) فكيف يتم توزيع الميراث؟ علما بأن ليس لها وارث سوى من ذُكر.

    التركة تقسم كالتالي - تستحق الأم (السدس) من التركة فرضًا.

    - ويستحق الأخوان لأم (الثلث) فرضًا أيضًا يشتركان فيه بالتساوي.

    ويقسم الإخوة الأشقاء الباقي تعصيبًا، للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية يوصي بها أو دين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4109

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1510