عدد النتائج: 1969

  • حضر أمام اللجنة السيد/علي، وقدم حصر إرث: اطلعت اللجنة على حصر الوراثة وفيه: تحقق لدى المحكمة الكلية - دائرة الأحوال الشخصية وفاة المرحوم/محمد وانحصر إرثه في زوجتيه: مريم، وفاطمة، وأولاده من الأولى/عبد الرحيم وعلي، ومن الثانية -وأضاف السائل- عبد القادر فقط من غير وارث له سوى من ذكر.

    يرجى تقسيم مبلغ وقدره 450 دينارًا كويتيًا ...

    إن التركة وهي مبلغ 450 أربعمائة وخمسون دينارًا كويتيًا كما أفاد المستفتي تقسم كالتالي:

    تستحق الزوجتان الثمن فرضًا، تقتسمانه مناصفة فتأخذ كل واحدة منهما مبلغ 28.125 دينارًا (ثمانية وعشرون دينارًا ومائة وخمسة وعشرين فلسًا)،

    ويستحق الأبناء الثلاثة الباقي تعصيبًا، فيأخذ كل واحد منهما مبلغ 131.250 مائة وواحد وثلاثون دينارًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4110

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1273

  • توفي رجل عن زوجة وأربعة أولاد وبنتين وترك تركة هي مخبز، وبعد وفاته وقبل اقتسام التركة قام بعض الأولاد بإدارة المصنع على أن يكون لهم بمقابل ذلك أجر شهري محدد اتفق الورثة عليه، والآن يطالب الورثة بحل التركة وقسمتها ويطالب الإخوة الذين يعملون في المخزن بنسبة من الربح بالإضافة إلى الأجور التي كانوا يتقاضونها بمقابل عملهم، فهل ...

    لا حق للإخوة الذين يطالبون بنسبة من الربح سوى الأجر الذي اتفقوا عليه جميعًا، وذلك لأن التركة بعد وفاة المورث لم تقتسم، وبالتالي وجب عدّ كل ربح طرأ عليها بعد الوفاة جزءًا منها يوزع كما توزع التركة، فيكون للزوجة منها الثمن، والباقي للأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك بعد أن يحسب على كل وارث أخذ شيئًا من التركة ما أخذه منها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4289

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1833

  • توفي رجل وترك زوجة وأولادًا ذكورًا وإناثًا، فما نصيب كل منهم؟

    تأخذ الزوجة الثمن والأولاد يأخذون الباقي للذكر مثل حظ الأنثيين وذلك من بعد وصية يوصي بها أو دين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4376

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1309

  • توفي جدي «فلاح» عن زوجة وأربعة أبناءٍ، وعن ابنتين.

    ثم وزعت التركة بين الورثة بالتراضي، وتمت القسمة على أساس ذلك، إلا أن (سلمان، وخليفًا) (ابني جدي) بقيا مشتركين في حصتيهما اللتين تراضيا عليهما على وجه المشاع.

    ثم توفي (خليف) عن زوجة وثلاث بنات، وأخيه (سلمان).

    ثم توفي (سلمان) عن أربع زوجات، وتسعة أبناء، ...

    إن قسمة تركة «فلاح» تعد صحيحة بسبب التراضي والتوافق عليها.

    أما حصة (سلمان وخليف) فتبقى ملكًا لهما على وجه المناصفة مشاعًا.

    تقسم نصفها إلى ورثة (خليف) إلى أربع وعشرين سهمًا: ثلاثة منها لزوجته فرضًا، وستة عشر منها لبناته فرضًا، وخمسة منها لأخيه سلمان تعصيبًا.

    وأما النصف الثاني مضافًا إليه نصيب سلمان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4378

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1473

  • توفي جدي/ فلاح وانحصر إرثه في: أربعة أبناء ذكور (والدي وعمي وأخوان لهما من أبيهما)، وتم توزيع التركة ولم يفصل والدي وعمي نصيبهما من الميراث.

    ثم توفي عمي في بداية الستينات وانحصر إرثه في: زوجة وثلاث بنات وأخ شقيق.

    ثم توفي والدي (سلمان) سنة 1993م وانحصر إرثه في: أربع زوجات وعشرة أبناء ذكور، وعشر بنات.

    والسؤال ...

    توفي خليف (العم) وترك ثلاث بنات وزوجة وأخًا شقيقًا وتوزع تركته يوم وفاته كالآتي: للبنات الثلاثة ثلثا التركة، وللزوجة الثمن وللأخ الشقيق (سلمان) الباقي تعصيبًا وذلك من بعد وصية يوصى بها أو دين.

    وتوفي سلمان (والد المستفتي) وترك أربع زوجات وعشر بنات وثمانية أبناء ذكور وأولاد ابن توفي في حياة والده، وتوزع تركته (تركة سلمان) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4377

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1926

  • توفيت امرأة وتركت أخًا وأختًا شقيقين، ولها ابن متوفى قبلها بسنة وهو ابنها الوحيد، ولابنها ثلاثة أولاد قصّر.

    السؤال: المطلوب توزيع التركة.

    وهل للإخوة الأشقاء من نصيب؟ - وقد استفسرت منه اللجنة عن الموضوع بتوجيه الأسئلة التالية إليه: سؤال: ما هي صلتك بالموضوع؟ جواب: المتوفاة خالتي، والمستفتية أمي.

    سؤال: ذكرت أن ...

    أبناء الابن يحجبون الأخ والأخت الشقيقين من الميراث، ويتقاسم أبناء الابن المال بينهم بالتساوي، وذلك من بعد وصية أوصت بها المتوفاة أو دين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4381

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1244

  • توفي والدي رحمه الله منذ عام ونرغب الآن في توزيع التركة على الورثة الشرعيين، علمًا أن الوالد كان قد اشترى أرضًا قبل وفاته بنحو عشرين عامًا تقريبًا، وقد كتب ملكية هذه الأرض لأولاده الذكور بالتساوي وباقي الأرض وبعض الممتلكات الأخرى ظلت باسمه حتى توفي.

    والسؤال الآن: هل تعتبر الأرض المسجلة باسم أولاده الذكور من قبيل الهبة ...

    ما اشتراه الوالد في حال حياته باسم الأبناء فهو لهم، وما بقي يقسم بين الجميع حسب الميراث الشرعي للذكر مثل حظ الأنثيين والثمن للزوجة، والله أعلم.

    ونصحت اللجنة المستفتي وأوصته بأن يتنازل هو والأبناء عن شيء من الميراث للبنات والزوجة وذلك ترضية وإكرامًا لهن، خوفًا أن يورث التمييز بين الأولاد شيئًا من العداوة.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4382

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1254

  • توفي (أمين) وله من الورثة: أبوه وأمه، وزوجته وثلاثة ذكور وابنتان.

    ثم مات أبوه (إبراهيم) وورثه زوجته (منيرة) وابنته (لولوة) وأولاد ابنه (أمين) المتوفى وهم ثلاثة ذكور وابنتان.

    ثم ماتت زوجة إبراهيم (منيرة) أم أحمد المتوفى الأول وتركت من الورثة ابنتها (لولوة) وأولاد ابنها أحمد الخمسة ثلاثة ذكور وابنتان وقبل وفاة (منيرة) ...

    تقسم تركة زوج المستفتية (أمين) كالتالي - تستحق زوجته الثمن.

    - ويستحق أبوه السدس.

    - وتستحق أمه السدس.

    - ويتقاسم الأبناء والبنات الباقي تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    ولما كانت التركة تساوي مبلغًا قدره 110.000 مائة وعشرة آلاف دينار كويتي فإنها تقسم كالتالي - الزوجة تستحق مبلغًا قدره 13.750.000 ثلاثة عشر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4379

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1878

  • توفي والدي وترك زوجة وأربعة أبناء وأربع بنات وأوصى بثلث تركته على يد ولده عبد الله وهو أنا، وترك مبلغًا وقدره (77.500) سبعة وسبعون ألف وخمسمائة دينار، فما مقدار الثلث ونصيب كل واحد من الورثة.

    دخل الزوج إلى اللجنة وبين لها أن المتوفى ترك تركة غير ما ذكر في الاستفتاء وأنه يريد معرفة طريقة تقسيم هذا المبلغ فقط.
     

    أفهمته اللجنة أن الثلث للخيرات المذكور يدخل في جميع التركة وهو حق الفقراء ولا بد أن يستفيد منه الفقراء وبمجرد الوفاة، ولا يجوز تأخيره، ثم قسمت له المبلغ كالآتي: المبلغ الإجمالي 000/77.500 د.ك الوصية بالثلث 330/25.833 د.ك المبلغ المتبقي بعد إخراج الوصية 650/51.666 د.ك نصيب الزوجة 300/6.584 د.ك.

    المبلغ المتبقي بعد نصيب الزوجة 300/45.082 د.ك.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4380

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1180

  • لي جدة توفيت منذ أيام ولها خمس بنات وأربعة أبناء، توفي أحدهم منذ عام تقريبًا وله ولدان وبنتان، وقد كانت تضع عند والدتي (وهي ابنة زوجها المتوفى منذ سنين عديدة من امرأة أخرى) مبلغًا من المال استأمنتها عليه ولم توص من هذا المال بشيء أو أن يصرف أي منه في أي وجه طيلة حياتها، سوى أنها في الفترة الأخيرة حياتها كانت تقول: إنها تود أن ...

    تقسم تركة المتوفاة الموجودة يوم وفاتها بما فيها من المصاغ ومبلغ الأمانة المودع على بناتها الخمسة وأبنائها الثلاثة الأحياء، والابن الذي توفي في حياتها يقرر له نصيبه كأنه حي مع الورثة، ويعطى لأولاده بمقتضى الوصية الواجبة، وتقسم التركة أصلًا للذكر مثل حظ الأنثيين كذلك نصيب الابن المتوفى بمقتضى الوصية الواجبة يقسم بين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4383

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1356

  • لي جدة توفيت منذ أيام ولها خمس بنات وأربعة أبناء، توفي أحدهم منذ عام تقريبًا وله ولدان وبنتان، وقد كانت تضع عند والدتي (وهي ابنة زوجها المتوفى منذ سنين عديدة من امرأة أخرى) مبلغًا من المال استأمنتها عليه ولم توص من هذا المال بشيء أو أن يصرف أي منه في أي وجه طيلة حياتها.

    سؤالي هو: ما حكم الشرع فيمن يحتفظ بمالها أو ذهبها بعد ...

    من يحتفظ بمال المتوفاة أو ذهبها ويريد أن يخص نفسه بشيء منها فهو آثم بل يجب عليه أن يضمه للتركة لتوزيعه حسب الفرائض الشرعية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4384

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2170

  • توفيت والدتي (نورة) وانحصر إرثها في الآتي: أربعة بنين وثلاث بنات.

    كما إن تركة والدتي انحصرت في الآتي: 1- مبلغ وقدره 486 دينارًا.

    2- دين وقدره 200 دينار على أخي مبارك للوالدة - المجموع 686 دينارًا.

    فالرجاء النظر في الموضوع وكيف نقسم التركة وشكرًا.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وأفاد بالآتي: توفيت والدتي عن خمسة أولاد وثلاث ...

    توزع التركة للذكر مثل حظ الأنثيين من بعد وصية إن كانت أوصت بها أو دين عليها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4387

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1011

  • توفي شخص اسمه (خالد) قبل خمس عشرة سنة تقريبًا وترك أمًا، وأخًا شقيقًا، وأخًا لأب، وأربع أخوات لأب وإخوة وأخوات لأم.

    أرجو بيان من يرث ومن لا يرث ممن تقدم ذكرهم.

    توزع التركة بينهم كالآتي: تأخذ الأم السدس.

    والإخوة والأخوات لأم يأخذون الثلث، يستوي فيه الذكر والأنثى.

    ويأخذ الأخ الشقيق الباقي تعصيبًا.

    ولا شيء للأخ لأب والأخوات لأب.

    وذلك من بعد إخراج الدين والوصية، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1199

  • إذا ظهر هناك دين على المتوفى بعد توزيع التركة كيف يدفع؟

    يتحمل كل وارث ما لحقه من دين مورثه، كلٌّ بحسب نصيبه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4390

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1081

  • رجل توفي عن زوجة وست بنات وولدين، نريد معرفة نصيب كل واحد منهم على حدة، ونرجو أن يكون تحديد النصيب بالنسبة المئوية إن أمكن.

    وجزيتم خيرًا.

    تأخذ الزوجة الثمن.

    والباقي للأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين بعد إخراج الدين والوصية إن كان هناك وصية، وتكون النسبة المئوية كالآتي: تأخذ الزوجة 12.5% يأخذ كل ولد من الأولاد 17.5% وتأخذ كل بنت من البنات 8.75%.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4392

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1324

  • بنت الأخت مع العصبة؛ هل ترث أم لا ترث مع وجود العصبة؟ أرجو إفتائي في هذا الموضوع.

    بنت الأخت لا ترث مع وجود العصبة لأنها من ذوات الأرحام، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4393

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2956

  • بعد وفاة الوالد تنازلت الأخوات عن نصيبهن وتم توزيع بعض التركة بعد أن تم إخراج ثلث تركة الوالد التي أوصى بها ثم طالبن بنصيبهن فما الحكم؟

    إذا كانت البنات قد تنازلن عن نصيبهن لإخوتهن بعد وفاة الوالد فيكون ما بقي من التركة بعد نصيب الزوجة لهم.

    ولاحق للبنات بعد ذلك في تركة الأب ما دمنّ قد تنازلنّ عن نصيبهنّ، لكن من المعروف والمستحب صلة الرحم وذلك بأن يُرضى الإخوة أخواتهم بأي مبلغ من المال.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4395

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3145

  • رجل (عقيم) توفي عن زوجة وأربع بنات أخ وخمسة أبناء وبنت لأخت نرجو تبيين القسمة الشرعية فيهم.

    وسألتها اللجنة عن إخوة الرجل المتوفى هل هم أشقاء أم ليسوا كذلك فبينت أنهم أشقاء؟

    إن المذكورين في السؤال وهم بنات الأخ الشقيق وأبناء الأخت الشقيقة يعتبرون من ذوي الأرحام من الصنف الثالث ويكون ميراثهم على أن يكون الأولى بالميراث أقربهم إلى الميت درجة وذلك في المادة 323 من قانون الأحوال الشخصية.

    والمسألة المطلوب الجواب عليها هي: توفي رجل عن زوجة وأربع بنات أخ شقيق وخمسة أبناء وبنت لأخت شقيقة وعلى ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4399

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1207

  • أملك أنا وإخوتي عقارًا (مضافة) ورثناها عن والدنا رحمه الله وكنا من قبل نقيم فيها المناسبات من واجب وفرح وخلافه، وبعد فترة قام الوالد رحمه الله وباقي أفراد العائلة ببناء مضافة جديدة على مساحة أوسع بجوار المسجد.

    والسؤال الآن: هل يجوز شرعًا لي أنا وإخوتي بتحويل جزء من المضافة القديمة المملوكة لنا مضافة صغيرة خاصة وجزء سكن ...

    المضافة المملوكة للمستفتي وإخوته يجوز لهم شرعًا استعمالها في أي وجه من وجوه الاستعمال المباح، ما دامت ملكيتهم لها غير مقيدة بقيد من وقف أو غيره.

    ولا أثر لما جاء في السؤال عن المعتقدات العرفية التي يتداولها أهل المنطقة، لأنها لا أصل لها في الشرع.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4400

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1393

  • أنا شخص متزوج من زوجتين، أنجبت الأولى ثلاثة أولاد كلهم بالغون، وهي الآن مطلقة.

    والثانية: لم تنجب أولادًا.

    والسؤال هو: إن الحكومة بصدد إصدار وثيقة تملك للبيت باسمي وباسم زوجتي الثانية، فهل في ذلك تضييع لحق زوجتي الأولى ولأولادها.

    دخل المستفتي إلى اللجنة ووضح الآتي: أنه متزوج من زوجتين الأولى أنجبت منها ثلاثة ...

    بعد محاولات اللجنة في التقريب بين وجهات النظر بينهما توصلت إلى حل وسط وهو أن يعطي الزوج زوجته أربعين ألف دينار مقابل تنازلها عن البيت، وطالب الزوج ببيع البيت قبل الدفع، فأشارت اللجنة عليهم بالتشاور والنظر في الموضوع مليًا ثم الاتفاق بشرط أن لا يسبب ذلك شقاق أو فرقة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2355

  • من مدير عام الهيئة العامة لشؤون القصر/ الموقع باسم مدير إدارة الشؤون القانونية السيد/ عادل، ونصه: نرجو الإحاطة أن الهيئة بموجب قانون إنشائها رقم 67 لسنة 1983 تشمل بوصايتها القصرّ الكويتيين، الذين لا ولي أو وصي عليهم وكذلك تشمل بقوامتها المحجور عليهم من فاقدي وعديمي الأهلية والغائبين.

    والهيئة في ممارستها لاختصاصها ...

    ترى اللجنة أن من واجب المسؤولين عن إدارة أمور الأيتام من ولي أو وصي أو قيم، ويدخل في ذلك الهيئة العامة لشؤون القصر في الكويت منع الشركاء الآخرين من التصرف بهذه الحسابات التي للمورث فيها مشاركة، ثم الطلب إليهم إثبات مقدار حصتهم فيها بالبينات والأوراق الرسمية وطرق الإثبات القضائية المقبولة شرعًا، ثم تسليم الشركاء حصتهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1113

  • توفي الأب وترك عقارًا ثمينًا وأوصى بثلث أمواله، وصورة المسألة موضحة بالورقة المرفقة وهي: الأب ---- الأخ الأول ---- الأخ الثاني (متوفى وله أولاد) (موجود) الأب البنت الأولى البنت الثانية البنت الثالثة ولد 6 أولاد و4 بنات 2 أولاد و1 بنت

    * ملاحظة:

    1- البنت الأولى موجودة

    2- البنت الثانية توفيت بعد وفاة الأب ولم نقسم ...

    يحسب ثلثا التركة، ويوزع على ثلاثة هي عدد البنات فتأخذ كل بنت منهن ثلثا من هذين الثلثين، وحصة المتوفاة تصرف إلى أولادها الذكور والإناث: للذكر منهم مثل حظ الأنثيين على سبيل الوصية الواجبة، أما الثلث الباقي فيدفع إلى أولاد الابن للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4803

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1008

  • توفي المرحوم صالح عن زوجتين، وأربعة أولاد ذكور، وبنت واحدة. الميراث عبارة عن مبلغ (7700) دينار كويتي.

    السؤال هو: ما هو نصيب الزوجتين والأربعة أولاد الذكور والبنت؟ الرجاء توضيح ذلك وماذا يأخذ كل واحد منهم؟

    تستحق زوجتا المتوفى (صالح) ثُمُن التركة فرضًا، ويقدر الثمن بمبلغ (962) تسعمائة واثنين وستين دينارًا فتأخذ كل واحدة من الزوجتين مبلغ (481) أربعمائة وواحد وثمانين دينارًا. ويكون الباقي عصبة بين الأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين، فيأخذ كل واحد من الأبناء الأربعة مبلغ (1497) ألف وأربعمائة وسبعة وتسعين دينارًا. وتأخذ البنت مبلغ (748) سبعمائة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4804

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    991

  • توفيت المرحومة/ مريم ولا إرث لها إلا أخيها الشقيق لها المرحوم/ أحمد المتوفى قبلها وهؤلاء الأبناء هم: 7 ذكور وبنت واحدة.

    برجاء التكرم بموافاتنا بالرأي الشرعي عمن يرث المرحومة/ مريم من أولاد وبنات شقيقها المرحوم/ أحمد المذكورين أعلاه والنصيب الشرعي لكل منهم.

    تقسم تركة المرحومة/ مريم على أبناء أخيها الذكور بالتساوي لأنهم عصبة بأنفسهم، ولا يعصبون أخواتهم البنات.

    وبناء عليه فإن بنات أخ المرحومة لا يرثن شيئًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4805

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1081

  • توفيت (أمينة)وتركت زوجًا وبنتا وأختًا شقيقة اسمها (لطيفة) وابني ابن توفي قبلها. وبعدها بأربع سنوات توفيت الأخت الشقيقة لأمينة وتركت ابنًا وبنتًا وزوجًا.

    والسؤال: فمن يرث من هؤلاء ومن لا يرث؟

    تقسم تركة المرحومة(أمينة) كالتالي: يستحق الزوج ربع التركة فرضًا. وتستحق البنت النصف فرضًا. وتحجب الأخت الشقيقة بوجود ابني الابن. ويستحق ابنا الابن الباقي تعصيبًا بالتساوي بينهما. وذلك من بعد وصية أوصت بها أو دين.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4808

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1105

  • رجل توفى وترك أربع بنات وولدًا فنرجو توضيح القسمة الشرعية لهم.

    توزع التركة على أولاد المتوفى المذكورين في حصر الإرث للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك بعد أداء ما على المتوفى من دين إن وجد، وبعد إخراج الوصية في حدود ثلث التركة إن وجدت، ويكون توزيع التركة كالآتي: تقسم التركة إلى ستة أسهم لكل بنت سهم وللولد سهمان.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4811

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1112

  • توفي (سعيد) عن زوجة (سلمى) وأولاد ذكور وإناث وهم (ظاهر، وبطيحان، وحميد، وميثاء، وبتلة، وهيا) ومات للمتوفى قبل وفاته ولد اسمه (ضحوي) وترك بنتًا اسمها حنان، فما نصيب كل واحد من هؤلاء الورثة المدونة أسماؤهم في حصر الإرث المرفق، وكان قد ترك عقارًا باعه الورثة بـ (130 ألف دينار كويتي) وجزاكم الله خيرًا.

    يستخرج من التركة أولًا مقدار الوصية الواجبة لبنت الابن المتوفى، وهي (حنان بنت ضحوي) وهو مبلغ 10340 دينارًا كويتيًا هو حصتها من أبيها المتوفى على تقدير حياته عند وفاة أبيه.

    والباقي يستخرج ثُمنُه للزوجة وهو مبلغ (14957) دينارًا كويتيًا.

    والباقي للأبناء والبنات الأحياء الستة، للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، لكل واحد من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4810

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1026

  • امرأة ورثت عن أبيها بعض الأموال الربوية.. 1- هل يجوز لها أن تسدد دينها لبعض أقاربها من هذا المال.

    2- هل يجوز استخدام هذه الأموال في مساعدة الغير لتحسين مستواهم المعيشي كالمساعدة في البناء أو شراء ما هو ضروري، أو تسديد دين الغير؟

    نص فقهاؤنا على أن الإنسان إذا ورث مالًا حرامًا أو مالًا اختلط فيه الحلال بالحرام كالسرقة والغصب والربا... فإن كان يعلم صاحب هذا المال كالمغصوب منه والمسروق منه ومن أخذ منه الربا وجب عليه رده إلى صاحبه، وإذا كان لا يعلم صاحبه، فإن كان يعلم عين المال الحرام، كالمال المسروق والمغصوب أو المأخوذ ربا إذا عرف مقداره وجب عليه التصدق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4809

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1590

  • توفي شخص في الكويت أثناء عمله، والد الشخص المذكور متوفى وليس له أشقاء، وقد تزوجت أمه بعد وفاة أبيه وأنجبت ستة أولاد وأربع بنات من زوجها الثاني وهم إخوة المتوفى من أمه.

    وما زالت جدة المتوفى لأبيه على قيد الحياة وله عم واحد وثلاث عمات.

    فكيف توزع تركة المتوفى ومن هم الورثة الشرعيون له؟

    يكون للأم السدس فرضًا، وللإخوة والأخوات لأم الثلث فرضًا بينهم بالسوية، وللعم الباقي تعصيبًا إن كان عمًا شقيقًا أو عمًا لأب، وليس للعمات شيء لأنهم من ذوي الأرحام وليس للجدة لأب شيء لحجبها بالأم، وعلى ذلك يكون أصل المسألة ستة أسهم وتصح من ثلاثين سهمًا، فيكون للأم خمسة أسهم، ولكلٍّ من الإخوة والأخوات لأم الذكور والإناث سهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4813

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1128

  • توفي محمد عن زوجة وثلاث بنات وولدين، السؤال هو: الرجاء بيان عدد الأسهم المستحقة لكل من الورثة.

    ملاحظة: الميراث عبارة عن عقار ثمين.

    تقسم التركة إلى ثمانية أسهم: يكون للزوجة فيها سهم واحد هو الثمن فرضًا ويكون لكل من الابنين سهمان، ولكل من البنات الثلاث سهم واحد أيضًا تعصيبًا، وذلك من بعد وصية أو دين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1239