عدد النتائج: 1969

  • توفي مضحي وذلك في سنة 1986 عن زوجة، وخمس أبناء ذكور، وبنتين.

    وترك منزلًا يقدر بذلك الوقت بقيمة (60) ألف دينار، وبعد أن كبر إخواني قرروا أن يهدموا المنزل، وقاموا بأخذ قرض من بنك التسليف لهذا الغرض وهو (30) ألف دينار، وقاموا ببنائه من جديد.

    السؤال: إخواني يريدون أن يعطوني نصيبي من التركة، فهل أُعطى من سعر المنزل السابق أم ...

    الأمر في هذا الاستفتاء يدور على ما اتفق عليه الورثة عند هدم البيت وطلب القرض، فإن كانوا اتفقوا على أن البيت الجديد يبقى للجميع، وأن القرض يكون على الجميع، فإن حق المستفتي يثبت في قيمة البيت الجديد، وإن كانوا اتفقوا على أن يكون البيت الجديد والقرض لباقي الورثة دون المستفتي، وأن إدخال اسمه في القرض صوري فقط، فإن حق المستفتي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6481

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1180

  • أنا وامرأتي وأبنائي نسكن بيتًا ثم ماتت زوجتي فأتى أخو زوجتي فقال أريد حق والدي من الميراث، ووالدها قد توفي بعدها، وقالت أمها -أم زوجتي-: أنا متنازلة عن ميراثي، فرفض أخوها (أخو زوجتي).

    والسؤال: هل يحق لأم الزوجة التنازل عن نصيبها من الإرث، وكذلك قد قال لي أخو زوجتي: إن والده عليه دين فيريد أن يأخذ هذا الإرث ويسدد عن والده من ...

    إذا مات الأب دون أن يتنازل عن حصته في تركة ابنته -وهي سدس نصف البيت المذكور في السؤال-، فإن لورثته الحق في المطالبة بهذه الحصة إلا أن يتنازلوا عنها وهم بكامل العقل والرشد والصحة، فإن تنازلوا جاز تنازلهم، أما حصة الأم من نصف البيت المذكور -وهي السدس- فإنها لها، فإذا تنازلت عنها لأولاد ابنتها وكانت عاقلة رشيدة مختارة صحيحة غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6479

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2443

  • لي شريك في شركة توفي عن ولدين، وأربع بنات، وأم، وزوجة، فكيف يقسم الإرث على هؤلاء؟ أفتونا مأجورين.

    وبعد أن اطلعت اللجنة على الاستفتاء دخل المستفتي فسألته اللجنة: هل على المتوفى ديون؟ قال: له ديون وعليه ديون، هل وصى بشيء؟ قال: لا.

    تقسم تركة المتوفى بعد إخراج الديون والوصايا منها -إن وجدت- كما يلي: يكون للأم السدس منها فرضًا، وللزوجة الثمن فرضًا، وللابنين والبنات الأربع الباقي للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، وتقسم التركة إلى 24 سهمًا، يكون للأم منها 4 أسهم، وللزوجة منها 3 أسهم، وللأولاد 17 سهمًا تقسم بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين، للابن سهمان، وللبنت سهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6486

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1424

  • ماتت سلمة، وتركت ابنتها كاملة وولدين ماتا قبلها محمد وإبراهيم، وورثت من ابنها الثاني لأنه ترك مالًا، ولم ترث من الأول لأنه لم يترك شيئًا، ولها من ابنها محمد بنتان، هما (حمدة)، وأروى. وأولاد (بنتين)، وأولاد ابنها إبراهيم تسعة، أربعة ذكور وهم: أحمد، وحمدان، وعبد الشافي، وعبد المنصف، وخمس إناث وهن: نعام ورية وحميدة وعيدة وحكم، ...

    تقسم تركة سلمة بعد وفاتها بعد استخراج الديون والوصايا منها -إن وجدت- بين ورثتها المذكورين على الشكل التالي:

    1- ابنتها كاملة تستحق النصف فرضًا.

    2- أولاد ابنها محمد، وأولاد ابنها إبراهيم، الذكور والإناث يستحقون باقي التركة، يقسم بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا.

    3- ولا شيء من التركة للإخوة والأخوات لحجبهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6485

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    997

  • توفيت امرأة وخلفت وراءها تركة متعددة العناصر، وليس لها أبناء، كما أن كلًا من والديها متوفيان، لهذه المرأة أشقاء من الأب والأم كما أن لها إخوة آخرين من والدها، عدد أشقائها 7 ذكور و2 من الإناث، وجميعهم متزوجون ولهم أبناء.

    علمًا بأن أحد أشقائها توفي مؤخرًا وله ورثة زوجة وأبناء، أما إخوتها من أبيها فعددهم 2 من الذكور وأنثى ...

    تركة المتوفاة بعد استخراج الوصية والديون منها -إن وجدت- تكون كلها لإخوتها وأخواتها الأشقاء (من الأب والأم) الأحياء عند وفاتها، تقسم بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، ولا شيء لإخوتها من أبيها، لحجبهم بالأشقاء، كما لا شيء لأولاد الإخوة الذكور والإناث مطلقًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6488

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1019

  • عمة لها أبناء أخ شقيق (7 بنات و4 ذكور) وهذه العمة ليس لها أب ولا أم ولا جد ولا جدة، ولا زوج ولا أولاد ولا إخوة ولا أخوات على قيد الحياة ما عدا المذكورين أبناء أخيها الشقيق، فماذا يكون بالإرث منها نصيب المذكورين؟ ملاحظة: ذكرت قبل وفاتها أن يكون نجيب وصيًا على الورث، ويعمل لها أعمال الخيرات لها ولأبيها ولأخواتها.

    يستخرج من التركة أولًا الديون إن وجدت، ثم تستخرج الوصية من ثلث الباقي، فإن زادت الوصية عن الثلث لم ينفذ الزائد إلا بإجازة الورثة العاقلين البالغين، فإن أجازوها نفذت، وإن لم يجيزوها بطل ما زاد عن الثلث، وإن أجازها بعضهم دون البعض الآخر نفذت في حق من أجاز، وبطلت فيما زاد عن الثلث بمقدار حصة من لم يجز، فإن كان بعضهم قاصرًا لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6487

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1071

  • توفي والدي عن: أربعة ذكور، وأنثى، وزوجة واحدة، وخلف قسيمة سكنية مساحتها (500) متر مربع، ونود إفادتنا بحصة كل شخص من التركة.

    وجزاكم الله خير الجزاء.

    تقسم تركة المتوفى على الورثة المذكورين بعد إخراج الديون والوصايا منها -إن وجدت- كما يلي: للزوجة منها الثمن فرضًا، والباقي للأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا.

    وعليه فالتركة تقسم إلى (72) سهمًا، للزوجة منها (9) أسهم، وللأبناء منها (56) سهمًا لكل واحد منهم (14) سهمًا، وللبنت (7) أسهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6490

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1036

  • توفي مورثنا وترك ورثة هم: والده، وزوجته، وابنين وثلاث بنات، وترك تركة مجملها بعد إخراج الوصايا والديون هو (36،014،142) د.ك.

    فأرجو التفضل ببيان مقدار حصة كل من الورثة في هذه التركة، مع العلم بأن والد المتوفى تنازل عن كامل حصته في التركة لباقي الورثة كل منهم حسب حصته في التركة، ولكم مزيد الشكر.
     

    توزع التركة على الشكل التالي: للأب السدس فرضًا، وللزوجة الثمن فرضًا، والباقي للأولاد تعصيبًا بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين، وبعد تنازل الأب عن حصته لسائر الورثة بحسب حصصهم في التركة تقسم التركة إلى (140) سهمًا يكون للزوجة منها (21) سهمًا، والباقي للأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين، ولما كان صافي التركة (36،014،142) د.ك. تقسم بينهم بحسب ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6496

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1046

  • توفي والدي عن: زوجة واحدة، وابنين، وثلاث بنات، وترك بيتًا من ثلاثة أدوار.

    وليس عليه ديون، وليس له وصية.

    وتسكن زوجة أبي أحد الأدوار فيه، وأسكن أنا وعائلتي في الدور الثاني، والدور الثالث مؤجر.

    فهل يكون الإيجار للورثة الذين لا يسكنون البيت، أم للزوجة وحدها، أم يكون لجميع الورثة؟ - مرفق حصر (وراثة).

    أفتونا ...

    هذا البيت يعد تركة عن المتوفى، ويوزع على ورثته المذكورين كما يلي: للزوجة الثمن، والباقي للأولاد الذكور والإناث للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، والتركة بعد الحساب تقسم إلى ثمانية أسهم، يكون للزوجة منها سهم واحد، ولكل ابن من الابنين سهمان، ولكل بنت من البنات الثلاث سهم واحد، فإذا تراضى الورثة فيما بينهم على الموافقة على سكنى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6497

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1185

  • توفي/ محمد عن: أم، وزوجة، وثلاثة أخوة أشقاء، وأخت شقيقة، وأخت لأم.

    الرجاء تحديد القسمة الشرعية لكل من الورثة مع بيان نصيب كل منهم، مع العلم أن التركة عبارة عن مبالغ نقدية من الهيئة العامة لتقدير التعويضات، وقد قدرت التعويضات بمبلغ: (46،493،31 دولار أمريكي)، وهي تعويض عن الضرر الواقع على مزرعة أملكها أنا وأخي مناصفة.

    فما ...

    تقسم التركة بعد إخراج الديون منها والوصية -إن وجدت- فيكون للأم السدس فرضًا وللزوجة الربع فرضًا، وللأخت لأم السدس فرضًا، وللأخوة الأشقاء والأخت الشقيقة الباقي تعصيبًا، فتقسم التركة إلى (84) سهمًا يكون للأم منها (14) سهمًا، وللزوجة منها (21) سهمًا، وللأخت لأم (14) سهمًا، وللأخت الشقيقة (5) أسهم، ولكل أخ (10) أسهم.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6495

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1445

  • توفيت شيخة، وتركت ميراثًا سيولة نقدية فقط وحليًا بِيعَ وحُوِّلَ إلى مال، وتركت ثلاثة إخوة أشقاء ذكورًا وأختًا شقيقة، ولا ولد لها ولا زوج، حيث إنها أرملة، فكيف توزع هذه التركة على الوارثين؟ وما نصيب كل وارث؟ علمًا بأن أحد الأشقاء مدين لها بمبلغ من المال، فهل يحسب من التركة ويضاف إليها؟ وجزاكم الله خيرًا.

    دخل المستفتي ...

    يدخل في التركة كل ما يتركه المتوفى من أموال نقدية أو عينية أو ديون له في ذمة الآخرين، وتوزع تركة المتوفاة المذكورة -بعد إخراج الديون والوصية إن وجدت- على إخوتها الأشقاء الذكور والإناث للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، وعلى الأخ الوارث المدين للمتوفاة أن يحسب الدين الذي عليه من حصته في التركة بعد أن يضاف إليها، والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6790

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    960

  • توفي والدنا في أواخر السبعينات وترك لنا بيتًا ومبلغًا من المال، اتفقت الوالدة معنا أن لا يقسم شيء حتى يكبر الإخوة الصغار ويتموا تعليمهم، وافقنا بمحض إرادتنا والحمد لله، والآن أردنا التقسيم، علمًا أن الوالد كان قد أسكن ابنتين في شقتين كبيرتين، وبعمل التقسيم أصبح لأحد إخواننا مساحة 20مترًا لدى كل واحدة من الأختين، فالرجاء ...

    ما دامت التركة لم تقسم والبيت لم يوزع على الورثة بعد وفاة المورث فإنه يبقى مشتركًا بين جميع الورثة حتى يتفقوا على قسمته بينهم بالتراضي أو بحكم قضائي، وعليه فإن على الورثة أن يتفقوا على اقتسام البيت الموروث بينهم بالتراضي، أو يقوّموه بالسعر الحالي ويوزعوا ثمنه بينهم بالتراضي أيضًا، فإن تعذر التراضي يرفعوا أمرهم للقضاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6789

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1037

  • حضرت إلى اللجنة السيدة/ طيبة، وقدمت الاستفتاء التالي: توفيت حصة عن أخت (رقية) وعن أبناء أخ -كما هو موضح في حصر الوراثة المرفق- فنرجو توضيح التقسيم الشرعي لتركة حصة بالنسبة لجميع الورثة.

    وأرفقت مع الاستفتاء ما يلي:

    1- وصية صادرة عن وزارة العدل هذا نصها: وزارة العدل إعلام رسمي حضرت لدى المحكمة الكلية وأقرت وهي في حال ...

    بعد إخراج الوصية ووفاء الديون من التركة -إن وجدت- تقسم التركة نصفين نصفها لأختها الشقيقة فرضًا والباقي لأولاد أخيها الأشقاء الذكور تعصيبًا يقسم بينهم بالسوية.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6795

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    864

  • توفيت والدتي وتركت زوجها، وسبعة أبناء، وخمس بنات.

    نرجو تحديد الميراث الشرعي، ولسيادتكم الشكر الجزيل.

    تقسم التركة بعد إخراج الديون والوصايا منها -إن وجدت- على الزوج والأبناء والبنات -ما دام لا يوجد ورثة غيرهم للمتوفى- فيكون للزوج منها الربع فرضًا، والباقي للأبناء والبنات بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، وبالحساب تقسم التركة إلى ستة وسبعين سهمًا، يكون للزوج منها 19 سهمًا، ولكل ابن منها 6 أسهم، ولكل بنت منها 3 أسهم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6796

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1038

  • لدي عقار وهبته لولدين من أبنائي، على أن يبني كل واحد منهما بناء مستقلًا عن الآخر، بشرط أن يضمنا حقوق باقي إخوتهم وأخواتهم وأمهم في هذه الأراضي، وقد قومت الأرض الموهوبة بـ(115 ألف دينار) فكم نصيب كل واحد من الأبناء من هذه الأرض حسب القسمة الشرعية؟ علمًا أن عدد الذكور ستة والإناث ثمانية + الزوجة -يعني أم الأبناء- وجزاكم الله خيرًا.

    تقسم التركة بين الورثة بعد استخراج الديون والوصية منها -إن وجدت- إلى ثمانية أسهم للزوجة منها سهم واحد هو الثمن فرضًا، والباقي هو سبعة أسهم تقسم بين الأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، وبموجب أن صافي التركة يساوي 115000 د.ك يكون

    للزوجة منها 14375 د.ك،

    ولكل ابن منها 10062.5د.ك،

    ولكل بنت منها5031.25 د.ك.

    والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6793

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    964

  • توفي والدي وترك سبعة أولاد، وأربع بنات، نرجو تحديد الميراث الشرعي.

    وجزاكم الله خيرًا.

    تقسم التركة بعد إخراج الديون والوصايا منها إن وجدت على الأبناء والبنات -ما دام لا يوجد ورثة للمتوفى غيرهم- للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، وبالحساب تقسم إلى ثمانية عشر سهمًا، يكون لكل ابن منها سهمان، ولكل بنت منها سهم واحد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6797

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    957

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ عبد الله، ونصه: توفي/ جاسم عن بنت، وأب، وأخ شقيق عدد ستة (6)، وأخت شقيقة عدد ثلاثة (3)، وأخ لأب عدد خمسة (5)، وأخت لأب عدد ستة (6).

    والتركة عبارة عن عشرة آلاف دينار (10.000دينار كويتي فقط لا غير)، وهي دين له على شخص، وهناك مبلغ مالي موجود في حساب المتوفى في البنك (3356 د. ك) ثلاثة آلاف دينار ...

    توفي جاسم وترك بنتًا، وأبًا، وثلاث أخوات شقيقات، وستة إخوة أشقاء، وخمسة إخوة لأب، وست أخوات لأب.

    فالذي يرث من هؤلاء الأب والبنت، ولا يرث أحد غيرهم من الإخوة والأخوات لحجبهم بالأب، وتوزع التركة كالآتي: يؤدى الدين إن كان هناك دين، وتخرج الوصية إن وجدت، ثم بعد ذلك يكون ميراث البنت النصف فرضًا، ويكون ميراث الأب الباقي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    938

  • لي أخ وأخت من الأب، الأخت مريضة وقد وكلتني بحياتها على كافة أموالها، والأخ كبير في السن (75) سنة وقد تزوج من بنت صغيرة في السن تحكمت في كل أموره وأمواله، وأساءت له حيث باعت منزله وتصرفت بأمواله وأسكنته بالإيجار، وكانت تستولي على كل مال له حتى راتبه التقاعدي، وهي غير أمينة في تصرفها، شاءت إرادة الله أن توفيت الأخت المريضة ...

    توفي (فهد) وترك: زوجةً، وأخًا وأختًا لأب، فتوزع تركته كالآتي: أولًا: تخرج الوصية إن كانت، ويُؤدَّى الدَّين إن كان.

    ثانيًا: فإن لم يوجد وصية أو دَيْن توزع التركة كالآتي: يخص الزوجة من التركة الربع فرضًا، وباقي التركة يوزع بين الأخ والأخت لأب للذكر مثل حظ الأنثيين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6804

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1061

  • توفيت شما عن: أخت شقيقة، وابن عم، مِن غير وارث سوى من ذُكر والسؤال: شرح الوصية المرفقة، وهل للوالد (ابن عم) المتوفاة حق في الميراث أم لا؟ أفتونا مأجورين.

    وبعد أن اطلعت اللجنة على الاستفتاء وعلى مرفقه، وهو صورة عن الوصية المسئول عنها. (يوم السبت 14/2/2001م) بسم الله الرحمن الرحيم نعم أنا شما أوصي بحياتي عند مماتي أن جميع أموالي ...

    ما دام ليس على التركة ديون فيجب استخراج مقدار الوصية من التركة بحدود ثلث التركة، وهي طعم وضحية بحسب العرف المستقر في البلد، ويسلم إلى الوصي (فالح) لإنفاقه في الطريق الشرعي، ويقسم الباقي من التركة بعد استخراج الوصية إلى نصفين النصف لأختها الشقيقة فرضًا، والنصف الثاني لابن عمها تعصيبًا.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6805

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1000

  • لنا عم توفي وليس له ولد ولا زوجة ولا أب ولا أم ولا أخ، له فقط أولاد إخوة بنين وبنات، فمن من هؤلاء يرث ومن منهم لا يرث؟ أفتونا مأجورين.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وأكد ما جاء في استفتائه، مفيدًا أن المتوفى لا أخوات له، وأن كل إخوته -وقد توفوا- هم أشقاؤه.

    ميراثه بعد إخراج الديون منه والوصية -إن وجد- يكون لأولاد إخوته الأشقاء الذكور تعصيبًا يوزع بينهم بالسوية، ولا حق في هذه التركة لبنات الإخوة الإناث لأنهن من ذوي الأرحام، ولا حق لهن في التركة مع العصبات.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6802

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    912

  • توفي مانع وفرض القاضي الحراسة القضائية على تركته وليس له أي وريث غير ثلاث زوجات وأخ شقيق واحد حيث إنه لم ينجب.

    وتمت الموافقة من قبل جميع الورثة على بيع جميع مقومات التركة وتوزيع الناتج عليهم، لذا يرجى إفادتنا من حيث توزيع النصاب الشرعي على الورثة، شاكرين ومقدرين حسن تعاونكم معنا، والسلام عليكم ورحمة الله ...

    بعد تصفية التركة واستخراج الديون والوصايا منها -إن وجدت- يكون للزوجات الثلاث منها ربع التركة فرضًا يقسم بينهن بالتساوي، والباقي للأخ الشقيق تعصيبًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6807

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    862

  • توفي والدي، وترك أمه وأولاده 4 ذكور وبنتًا واحدة وأخًا وأختًا، وقال: إننا لم نقسم التركة، وبالتالي لم تأخذ جدتي نصيبها لحزنها الشديد على موت ابنها، وقد عرض عليها أخي الكبير قطعة أرض تأخذها وتستفيد منها فأبت قائلة: أنا سامحتكم ولكن افتكروني من حين لآخر -أي بعمل بر- هذا قولها في الظاهر أمامنا، ومن ورائنا تقول -كما يُنقل إلينا-: ...

    إذا لم يكن تنازل أم المتوفى عن حصتها في الإرث من ابنها صريحًا وبرضا كامل منها فلا يصح، ولو كان بكامل حريتها ورضاها وهي بكامل عقلها وسلمته إليهم فإنه يصح، ومدار ذلك على إقرار سائر الورثة أو البينة الشرعية، ويُردّ ذلك كله عند الاختلاف إلى القضاء.

    أما تنازل الجدة عن حصتها من ميراث زوجها إلى أولادها الذكور دون ابنتها الأنثى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6808

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2667

  • والدي رحمه الله سجل عقارًا باسمي، وثُمِّن العقار بمبلغ 174 ألف د. ك، واشترى الورثة بمبلغ التثمين سكنًا ومساعدات لزواجهم.

    الآن بعد موت والدي حُرمت من الرعاية السكنية بسبب العقار فهل لي حق على الورثة بتعويضي عن هذا الحرمان؟ وقدّم المستفتي التوضيحات التالية:

    1- سجل والدي هذا البيت باسمي تسجيلًا صوريًا من أجل أنه لا ...

    ترى اللجنة أنه لا حق للمستفتي على إخوته، ويعد المستفتي قد ضحى في قبوله تسجيل العقار باسمه بدلًا من اسم والده، وله الأجر في هذه التضحية، واللجنة تندب إخوته إلى أن يكافئوه على تضحيته هذه وأن يقدموا له المساعدة المناسبة على قدر حالهم.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6815

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1300

  • تقدمت الشركة إلى هيئة التعويضات بطلب تعويضات عما لحق بالشركة من أضرار مادية ومالية، وقد أقرت الهيئة تعويض الشركة بمبالغ مالية مقابل تلك الأضرار، وستصرف بتاريخ 9/2001م بإذن الله تعالى، ولما كان السيد عبد العزيز رحمه الله أحد المساهمين في الشركة، ويملك حصة مؤثرة، وقد توفي من خمس سنوات مضت وحل ورثته مكانه في الشركة وحصته سجلت ...

    ما يخص المتوفى من هذه التعويضات عن الأضرار الفعلية يعتبر تركة، ويوزع على ورثته حسب الأنصبة الشرعية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6813

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1602

  • لدي مجموعة من الأسئلة وهي:

    السؤال الأول: توفي زوجي رحمه الله، وقبل وفاته أخذ مني أربعة آلاف دينار كويتي وأعطاها إلى زميلة في العمل، وبعد وفاته أراد زميله إرجاع المبلغ، فهل من حقي هذا المبلغ؟ أم يدخل في الميراث؟

    السؤال الثاني: أخذ زوجي مني أربعة عشر ألف وخمسمائة دينار كويتي على سبيل المشاركة في البيت، وأعطاها للرعاية ...

    1- هذا المبلغ المردود من المقترض يكون ملكًا للزوجة المستفتية وحدها، لأنه مالها في الأصل، وقد أقرضته له عن طريق زوجها، ثم رده المقترض لها، فلا يدخل في تركة الزوج.

    2- المبلغ الذي ردته الرعاية السكنية للزوجة يكون ملكًا لها، لأنها دفعته من مالها لزوجها من أجل السكن، فما فضل منه يرد إليها، لأنه في الأصل ملكًا لها فيعود إليها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6816

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1341

  • رجل وزّع تركته على أبنائه وبناته في حياته طبقًا للأنصبة الشرعية برضى الجميع، ومع مرور الوقت ارتفعت أسعار بعض الأراضي التي كانت من نصيب الذكور فهل من حق البنات المطالبة بالتعويض عن ذلك؟ وهل يجوز للأب أن يوزع تركته على أبنائه في حياته؟ وهل يجوز له التراجع عن ذلك بعد أن تم التوزيع وانتقلت الملكية للأبناء؟ وما الحكم لو أوصت ...

    إذا كان المستفتي عنه قد وزّع تركته في حالة عقله ورشده وصحته وسلمها لهم فإنها تنفذ ويملك كل منهم الحصة التي قبضها، ولا يؤثر تغيير قيمة هذه الحصص بعد ذلك، ولا حق للبنات بمطالبة الذكور بالتعويض عن ذلك إلا أن يتم ذلك بتراضٍ منهم، وليس للأب التراجع فيما أعطاه لأولاده في حياته ما داموا قد قبضوا ذلك إلا أن يتراضوا على ذلك بكامل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6821

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1884

  • توفيت والدتي رحمها الله قبل شهر تقريبًا، ونريد أن نعرف القسمة الشرعية في ميراثها، حيث تركت عقارًا (عمارة) ومبلغًا ثلاثين ألف دينار، وأولادها أربعة ذكور وابنتان فقط وأم، وليس عليها ديون ولم تترك وصية.

    أرجو بيان ذلك ولكم الأجر.

    ما دامت المتوفاة لم تترك وصية وليس عليها ديون لأحد، فإن تركتها بما فيها العمارة والأموال النقدية توزع على الورثة بحسب القسمة الشرعية، فيكون للأم السدس فرضًا والباقي للأولاد الذكور والإناث للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7148

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1110

  • توفيت السيدة منيرة، عن زوجها عبد العزيز وخمسة أبناء وبنتين منه، ثم توفي أحد أبنائها من بعدها وهو عدنان عن والده المذكور وزوجته شيخة وعن ابنين وثلاث بنات.

    فيرجى التفضل ببيان حصة كل من هؤلاء الورثة من تركة المتوفاة الأولى السيدة منيرة، مع الإشارة إلى أن عبد العزيز قد تنازل قبل القسمة عن حصته من تركة زوجته السيدة منيرة ...

    تقسم تركة منيرة بعد إخراج الديون والوصايا الصحيحة منها -إن وجد- بحسب قسمة الميراث الشرعي، فيكون لزوجها عبد العزيز منها الربع فرضًا، والباقي لأولادها الذكور والإناث للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا.

    وتقسم تركة المتوفى عدنان على ورثته بحسب القسمة الشرعية بعد إخراج الديون والوصايا الصحيحة منها -إن وجد- فيكون لوالده عبد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7149

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1011

  • توفي والدي سالم عن: أم، زوجة، ثمانية أبناء، بنتين.

    ثم توفيت الأم (جدتي) عن: ابن، بنت.

    والميراث عبارة عن مزرعة في الوفرة، وتقدر هذه المزرعة بأربعين ألف دينار، وهناك جاخور يقدر بخمسة عشر ألف دينار.

    1- نريد تحديد الأنصبة الشرعية لكل من الورثة.

    2- نريد أن ندفع ميراث: ابن وبنت الأم المتوفاة بعد وفاة ...

    1- تركة سالم تقسم بين ورثته المذكورين بعد إخراج الديون منها والوصية - إن وُجدتْ- كما يلي: لأمه السدس منها فرضًا، ولزوجته الثمن منها فرضًا، والباقي لأبنائه الذكور الثمانية وبنتيه تعصيبًا، وبعد إجراء الحساب تقسم التركة المذكورة بعد تصفيتها من الديون والوصايا إن وجدت إلى (432) سهمًا، فيكون لأمه (72) سهمًا، ولزوجته (54) سهمًا، ولأبنائه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7147

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1110

  • نحن ورثة السيدة/نورة، ورثنا عن والدتنا العقار الواقع في جليب الشيوخ، وقد نقلته وزارة العدل إلى أسماء الورثة حسب ما يلي: لكل من: فلاح، وحسين، وفهد أبناء مطلق (158) سهمًا مشاعًا.

    ولكل من: مريم، وليلية، وحصة بنات مطلق (79) سهمًا مشاعًا.

    ولموضي بنت عبد الله: (9) أسهم مشاعة.

    وقد أصبح مجموع أسهم العقار كاملة (720) ...

    بعد قسمة قيمة الدار المشار إليها في الاستفتاء، وهي (180000) دينار كويتي، على الورثة بحسب سهامهم المبينة في الوثيقة المرفقة، ومجموعها (720) سهمًا، يكون لكل منهم ما يلي:

    فلاح 39500 د. ك

    حسين 39500 د. ك

    فهد 39500 د. ك

    مريم 19750 د. ك

    ليلية 19750 د. ك

    حصة 19750 د. ك

    موضي 2250 د. ك

    وعليه فيكون مجموع حصص هؤلاء الورثة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7153

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    930