عدد النتائج: 1969

  • يرجى التكرم بالعلم بأن المرحومة نسيمة، مساهمة لدى جمعية تعاونية، وقد ترتب لها عائد أرباح عن مشترياتها من الجمعية عن السنة المالية التي بدأت في (1/9/2000م) وانتهت في (1/9/2001م) مبلغ وقدره (1120.813)د.ك.

    لذا يرجى التكرم بموافاتنا بالنصيب الشرعي لورثة المرحومة نسيمة، والمنحصرين في:

    1) زوجها ناصر.

    2) ابنها بدر بالغ.

    تقسم هذه العوائد بين الورثة المذكورين شرعًا فيكون للزوج منها الربع فرضًا، والباقي للابنين والبنات الثلاث للذكر مثل حظ الأنثيين، وبحسب القسمة يكون لكل من الورثة المذكورين من هذه العوائد ما يلي:

    للزوج (280.203) د.ك.

    لكل ابن (240.174) د.ك.

    لكل بنت (120.087) د.ك.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7150

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    922

  • لوالدتي وخالتيَّ الكبرى والصغرى بيت في منطقة كيفان منذ 1963م والآن بعد وفاة الخالة الكبرى ووفاة والدتي اتفقنا أنا وخالتي والأخوان والأخوات على ما يلي: 1- يباع بيت كيفان وهو باسم الأخوات الثلاث (أمي وأختيها) وريع البيع للأبناء الذكور فقط (4 أبناء).

    2- بدلت خالتي نصيبها من البيت الذي بكيفان إلى البيت الذي بالنزهة، مع العلم أن ...

    ما دام الورثة كلهم موافقين على هذه المخارجة وهم عاقلون بالغون مختارون، فهي مخارجة صحيحة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7157

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1005

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيدة/منى، ونصه: توفي/ فرحان عن: أم، زوجتين، 11 ابن، 7 بنات، 4 أخوات لأب، أخت شقيقة، أخ لأب ثم توفيت الأم عن: بنت هي الأخت الشقيقة في التركة الأولى، وأولاد ابنها الذكور والإناث الموجودين في التركة الأولى.

    1- نريد تحديد الأنصبة الشرعية في البيت لكل من الورثة؟ علمًا بأنه لا وصية ولا دية على ...

    تقسم التركة بما فيها قيمة البيت الذي يملكه فرحان التي تبلغ (80.000) د. ك على الورثة المذكورين فيكون للأم سعدية منها السدس فرضًا، وللزوجتين منها الثمن فرضًا يقسم بينهما بالسوية، وللأبناء والبنات منها الباقي تعصيبًا بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين، وبعد وفاة سعدية تقسم حصتها نصفين، النصف لابنتها فرضًا، والباقي لأولاد ابنها الذكور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7159

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1256

  • ثلاثة إخوة أشقاء وشقيقة واحدة، ورثوا من والدتهم المتوفاة مبلغًا وقدره 63000 ألف دينار، فما هي القسمة الشرعية بينهم؟ علمًا بأن المبلغ قد حصل منه الدفعة الأولى 23.000 ألف دينار وكل شهر دفعة ثانية 20.000 ألف دينار وكذلك دفعة ثالثة 20.000 ألف دينار فكم نصيب الذكور والأنثى من كل دفعة من الدفعات الثلاثة.

    وجزاكم الله خيرًا.
     

    إذا لم يكن للمورث من الورثة غير أبنائه الثلاثة وبنته، فإن تركته تقسم بعد إخراج الديون منها والوصايا إن وجد شيء من ذلك على أولاده، للذكر مثل حظ الأنثيين، فإذا كان صافي التركة هو63000ألف دينارٍ كما جاء في السؤال، وهي على دفعات ثلاثة،

    الدفعة الأولى هي 23000دينار، ومن الدفعة الثانية 20000دينار، ومن الدفعة الثالثة مثل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7158

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1183

  • نحن ستة إخوة ووالدتهم (ولدين وأربع بنات)، ورثنا قطعة من الأرض في الصعيد عن والدنا رحمه الله، ثم في سنة 1994 أراد أخ لنا (وليس الأكبر) أن ‏يتزوج فسافر إلى الصعيد ليبيع نصيبه من الميراث، وبالفعل باع نصيبه بسعر ألفي جنيه للقيراط الواحد، ثم بعد ذلك بعد عدة سنوات ارتفع سعر بيع القيراط ‏إلى أربعة آلاف جنيه نتيجة لتغير القوانين، (وقد ...

    ما دام المستفتى عنه قد باع حصته في الأرض المشاعة بعدما عزل حصته منها بموافقة جميع الورثة العاقلين البالغين، فلم يبق له حق في الأرض، ولا يجوز ‏له مطالبة الورثة بعد ذلك بشيء من المال أو الحق، سواء ارتفع ثمن الأرض بعد ذلك أو نزل، لخروجه عن حصته في الأرض مسبقًا ببيعها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7354

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1400

  • توفي أخي حمود عن: زوجة، بنتين، ابنين. نريد القسمة الشرعية لكل من الورثة، علمًا بأن التركة عبارة عن منزل تقدر قيمته بـ (50) ألف دينار كويتي، ولكن وثيقة البيت الصادرة من وزارة العدل إدارة التسجيل العقاري والتوثيق، مبين فيها أن للزوجة النصف من هذا المنزل، لذلك نريد بيان نصيب كل من الورثة لكم جزيل الشكر. ثم دخل المستفتي إلى اللجنة ...

    تقسم التركة بعد سداد الديون منها، وإخراج الوصية إن وجد من ذلك شيء، تصحيحًا إلى (48) سهمًا يكون للزوجة منها (6) أسهم هي الثمن فرضًا، ولكل ابن ذكر منها (14) سهمًا ولكل أنثى منها (7) أسهم تعصيبًا، ما دام البيت نصفه للزوجة، ونصفه للمورث كما جاء في السؤال، فإن الذي يقسم بين الورثة هو نصف البيت فقط وقيمته (25000) دينار كويتي، ويكو للزوجة منها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7531

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1093

  • توفي رجل وترك أبًا، أمًا، زوجة، 3 أبناء ذكور، بنت واحدة. والمبلغ المتروك هو: 3750 دينارًا كويتيًا. يرجى إيضاح نصيب كل وارث وقدره من المبلغ المذكور تفصيليًا، مع اعتماده من اللجنة. وجزاكم الله خيرًا.
     

    تقسم التركة بعد إخراج الديون منها والوصايا -إن وجد من ذلك شيء- على الورثة المذكورين، فيكون للأب منها السدس فرضًا، وللأم منها السدس فرضًا، وللزوجة منها الثمن فرضًا، والباقي للأولاد الذكور والإناث للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، وبالحساب تقسم التركة إلى (168) سهمًا، يكون للأب منها (28) سهمًا، وللأم (28) سهمًا، وللزوجة (21) سهمًا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7533

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    937

  • توفي والدي وله عدد من الأولاد الذكور والإناث، وله ثلاث زوجات، والتركة كبيرة، وفيها أموال معرضة للضياع، وأموال بها محاكمات قضائية، وتحتاج تصفيتها إلى زمن قد يطول، وقد عرضت إحدى زوجاته على الورثة أن تخرج من التركة مقابل مبلغ معين يدفعونه لها، ورضي الجميع بذلك، وهم بالغون راشدون، ليس فيهم قاصر سوى اثنين من أولاد المتوفى ...

    من حق إحدى زوجات المتوفى المطالبة بالتخارج من التركة على مبلغ معين يدفعه لها باقي الورثة البالغين، أما الوارثان القاصران فيشترط لذلك موافقة القاضي أو الوصي على ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7540

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1968

  • توفيت زوجتي عن ورثة وهم (أمها، وأنا زوجها، وأربعة أبناء، وبنت واحدة) وتركت تركة هي نصف البيت الذي نسكنه مشتركًا معي، حيث أملك أنا النصف الثاني، وهذا البيت مدين للدولة عند وفاة زوجتي بمبلغ قدره 15.000 خمسة عشر ألف دينار، وقد حصلت منكم على فتوى تبين مقدار حصة كل وارث مما تقدم رقم 83/ح/99. وأرجو الآن بيان حصة والدة زوجتي من نصف البيت ...

    ما دامت المتوفاة لم تترك سوى نصف البيت المشترك مناصفة بينها وبين زوجها، والذي قيمته 81000 د. ك، كما جاء في السؤال، وأن النصف الثاني منه هو للزوج، وأن البيت مدين بـ 15000 د. ك، فالواجب حذف قيمة الدين من ثمن البيت أولًا، فيبقى منه 66000 د. ك، نصفها هو 33000 د. ك، توزع على الورثة بحسب حصصهم الإرثية، فيكون للأم منها السدس فرضًا، وللزوج منها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7845

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1219

  • حضر إلى اللجنة السيد/مسعود، وقدم الاستفتاء التالي: توفي الوالد ثقل عن: زوجة، 5 أبناء،3 بنات، (وقد توفيت زوجته الأولى خلال حياة الوالد). ثم توفيت الوالدة دانة (الزوجة الثانية) عن: 3 أبناء، وبنت، وأختين شقيقتين، وأخ شقيق.

    والسؤال هو: هل للزوجة الأولى حق في الميراث، وقد توفيت خلال حياة الوالد؟ وهل للزوجة الثانية (الوالدة) التي ...

    لا ميراث للزوجة (بدحة) التي توفيت في حياة زوجها، لأن شرط الإرث حياة الوارث عند موت المورث، أما الزوجة الثانية الحية عند موت المورث (دانة) فإنها ترث منه، ونصيبها هو الثمن فرضًا لوجود الأولاد، وينتقل نصيبها هذا مع كامل تركتها بعد إخراج الديون والوصايا منها إن وجد من ذلك شيء إلى ورثتها، وفيهم ابنها (علي) من زوجها السابق، والباقي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7846

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1273

  • توفي والدي خليل رحمه الله، وانحصر إرثه في والده (جدي إبراهيم) ووالدتي (زوجته)، وابنين وثلاث بنات، بموجب حصر الإرث (المرفق)، ولأن جدي -وهو أحد الورثة- قد تنازل عن حقه الإرثي من والدي (مرفق) لباقي الورثة دون تحديد، وقد توفي جدي بعد ذلك، ولأنه قد حصلنا على مبلغ (46000 دينار) ستة وأربعين ألف دينار من الهيئة العامة للتعويضات عن مزرعة كان ...

    توزع تركة المتوفى على ورثته على النحو التالي: يكون لوالده منها السدس فرضًا، ولزوجته منها الثمن فرضًا، والباقي لأولاده للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، وبالحساب تصح المسألة من (504) أسهم يكون للأب منها (84) سهمًا، وللزوجة منها (63) سهمًا ولكل ابن ذكر منها (102) سهمًا، ولكل بنت أنثى منها (51) سهمًا. ولما كان الجد قد تنازل عن حقه في التركة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7853

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    904

  • توفي شخص ولم يترك زوجة ولا أولادًا، وله من الأقرباء أخت شقيقة، وأخ لأم، وأخوان لأب، وترك مبلغًا من المال في البنك قدره 640.000 (ستمائة وأربعون ألف دينار كويتي).

    السؤال: كيف يوزع هذا المال على المذكورين؟ أفتونا وجزاكم الله خيرًا.
     

    بعد إخراج الديون والوصايا من التركة إن وجد شيء من ذلك يكون للأخت الشقيقة النصف فرضًا، وللأخ لأم السدس فرضًا، والباقي وهو الثلث يكون للأخوين لأب بينهما مناصفة تعصيبًا. وبعد إجراء العملية الحسابية على التركة المذكورة إذا كانت صافية من الوصايا والديون يكون - للأخت الشقيقة منها 320.000 د. ك.

    - وللأخ لأم منها 106.666 د. ك.

    - ولكل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7856

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    886

  • توفيت والدتنا وتركت تركة هي بعض العقارات والأموال المنقولة، وليس لها من الورثة سوى أولادها الذكور والإناث، وقد قبض بعض البنات جزءًا من حصتهن من التركة، وبقي بيت لم يقسم بعد ويسكنه بعض الأبناء. فهل يجوز للبنات غير الساكنات في البيت المطالبة بحقهن في البيت الباقي الذي لم يقسم، وكيف يحصلن على حقهن في هذا البيت؟ نرجو الإجابة ولكم ...

    ما دام البيت باقيًا لم يقسم على الورثة بعد -كما جاء في السؤال- فالواجب تقدير قيمته الآن باتفاق جميع الورثة العاقلين البالغين ثم قسمة هذه القيمة بينهم ليأخذ كل منهم حصته فيها، أو بيعه واقتسام ثمنه بينهم بحسب حصصهم الإرثية.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7855

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1675

  • توفي ابني فهد في 27/4/2004م وترك ورثة هم والداه وزوجته وابنان قاصران، وترك بيتًا مؤجرًا بمبلغ قدره 310 د. ك، وقد فرضت التأمينات الاجتماعية راتبًا شهريًا لزوجته قدره 166 د. ك ولكل واحد من ولديه 114.962 د. ك شهريًا، وعليه دين للبنك قسطه الشهري 100 د. ك، وإن البنك يخصم من راتب الزوجة الشهري وفاءً لهذا القسط مبلغًا (41.666) د. ك، ويجمدون باقي القسط ...

    للولي أن يحسم من إيجارات البيت المؤجر مقدار القسط للبنك، وحاجة البيت من الماء والكهرباء، ثم يوزع باقي الإيجار على الورثة كل على قدر حصته في التركة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7854

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    965

  • الأسرة مكونة من (ست بنات وخمسة أبناء والأم)، والأب حاليًا في غيبوبة تامة منذ عام، وأحد إخواني لديه توكيل عام منه، علمًا أن والدي لديه أموال بالإضافة إلى عقارات وأسهم لها مدخول شهري، وكان والدي في صحته يصرف لإخواني الذكور وأمي وإحدى أخواتي غير المتزوجات مبلغًا شهريًا لكل منهم (ثلاثمائة دينار كويتي). وقد اجتمعت العائلة لتدارس ...

    يجب على المستفتي أن يرفع أمر ذلك إلى القاضي ليعين قيمًا لإدارة أموال هذا المريض، والقاضي يعين قيمًا على ذلك من أقرباء المريض أو غريب بحسب ما يراه، وتلغى الوكالة السابقة من تاريخ مرض المذكور، وتتوقف الهبات والتبرعات التي كان يهبها لأقاربه، وعلى القيّم حفظ تركة المريض وإدارتها، ولا يجوز له أن يصرف منها إلا ما يحتاجه المريض من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7913

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1060

  • كان والدنا رجلًا صالحًا، وفي نفس الوقت على درجة من الثراء -والحمد لله- وكانت كثير من سنوات حياته في مصر، التي اشترى فيها أراضي وعقارات وغير ذلك، وكانت له عدة زوجات، رزقه الله منهن أولادًا، ومن باب الحفاظ على أملاكه في مصر، وليضمن ترابط الأسرة من بعده، أسس شركة تضم مجموع هذه الأموال، ونصّب لها مجلس إدارة.

    ولما توفي ...

    الشركة خاضعة في تصرفاتها لقانون الشركات، فما يجيزه يجوز، وما لا يجيزه لا يجوز، وذلك في حدود ما يبيحه الشرع، ولكل واحد من الشركاء -عند عدم الاتفاق- أن يبيع حصته، ويخرج منها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8051

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    960

  • رجل أهدى زوجته بيتًا وسجله باسمها رسميًا ثم ماتت زوجته عن زوجها وبنت واحدة، وأولاد بنت أخرى لها (ثلاثة أبناء وبنت) توفيت قبل أمها، وأخ شقيق، وأختين شقيقتين فيرجى بيان حصة كل وارث من تركة هذه المرأة، وهل يدخل البيت المهدى إليها من زوجها في هذه التركة؟ وهل يرث أولاد البنت أم لهم وصية واجبة؟ دخلت المستفتية إلى اللجنة ورغبت في ...

    ما دام الزوج قد أهدى زوجته البيت المشار إليه وسجله رسميًا باسمها فقد أصبح ملكًا لها بذلك، وتركة عنها بعد موتها. وما دامت الزوجة قد توفيت قبل الزوج عن الورثة المذكورين، فإن تركتها بما فيها البيت المشار إليه تقسم بين ورثتها بعد إخراج الديون منها والوصايا كما يلي: فيكون ربعها للزوج فرضًا، ونصفها للبنت فرضًا، والباقي لإخوتها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8133

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1037

  • أسر زوجي من قبل القوات العراقية أثناء فترة الاحتلال العراقي للكويت، وقد صدر حكم باعتباره مفقودًا، وعُين شقيقه وصيًا على أمواله، وأخيرًا صدر حكم بتاريخ 7/6/2005 باعتباره ميتًا، وقد ترك زوجة، وولدين، وأمًا، وكان والد زوجي قد توفي في شهر 10/1992 وجُنبت حصة المفقود لحين عودته أو ثبوت وفاته.

    السؤال: ما هو مصير الحصة المجنبة بعد ...

    هذه المسائل مختلف فيها بين الفقهاء، وقد نص قانون الأحوال الشخصية الكويتي على أحكامها في المادة (332)، ونصها في المادة الأولى من قانون الوصية الواجبة:

    (أ) يوقف للمفقود من تركة مورثه نصيبه فيها، فإن ظهر حيًا أخذه وإن حكم بموته رد نصيبه إلى من يستحقه من الورثة وقت موت مورثه.

    (ب) إن ظهر حيًا بعد الحكم بموته، أخذ ما تبقى من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8131

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1204

  • توفيت لطيفة عن أم، وزوج، و3 بنات، وابن، ثم توفيت دلال والدة لطيفة المتوفاة قبلها عن 6 أبناء، و4 بنات، و3 بنات بنت، وابن بنت.

    نريد القسمة الشرعية لكل واحد من الورثة تحديدًا.

    تركة المتوفاة لطيفة -بعد إخراج الديون منها والوصايا إن وجد من ذلك شيء- على ورثتها المذكورين، فيكون (لأمها) السدس منها فرضًا، ولزوجها الربع منها فرضًا، والباقي لأولادها للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا.

    أما تركة والدتها التي توفيت بعدها فتوزع بين أولاد دلال الأحياء للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، ولا إرث لأولاد ابنتها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8137

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1698

  • ماتت زوجتي ولها (أخ وأخت) ولي منها ولد وبنت، توفي أخوها في حياة زوجتي وله ولدان، وتوفيت أخت زوجتي والتي لم تتزوج مطلقًا، فما حكم الشرع في تقسيم تركة أخت زوجتي والتي لم يبق من أقاربها سوى أبنائي من أختها المتوفاة، وأبناء شقيق زوجتي المتوفى. أفتونا مأجورين.
     

    يرثها أبناء أخيها الذكور دون الإناث فقط، ولا ميراث لغيرهما، وذلك من بعد وصية أو دين.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8139

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    885

  • مات عن أم وإخوة أشقاء وإخوة لأب، نرجو من فضيلتكم توريث هذه المسألة المذكورة أعلاه حتى يتسنى لنا توزيع تركة المرحوم المتوفى.

    السدس للأم فرضًا، والباقي للإخوة والأخوات الأشقاء للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، ولا شيء للإخوة والأخوات لأب لحجبهم بالإخوة الأشقاء، وذلك بعد إخراج الديون والوصايا من أصل التركة إذا وجد من ذلك شيء.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8141

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    940

  • توفيت والدتي وتركت زوجًا وضرة وأولادًا منها: (ابنًا وأربع بنات) ومن ضرتها: (أربعة أبناء وبنتين)، وتركت بيتًا كان باسمها، ثم مات زوجها، وترك أولادًا من زوجتيه فهل ترث ضرتها منها أم لا؟ وكذلك أولاد ضرتها. أفتونا مأجورين.
     

    تقسم تركة المتوفاة بعد استخراج الديون منها والوصايا إن وجد من ذلك شيء إلى أربعة أسهم، يكون لزوجها سهم هو الربع فرضًا، والباقي لأولادها للذكر مثل حظ الأنثيين، وبعد وفاة الزوج يقسم سهمه هذا مع سائر تركته على ثمانية أسهم، يكون لزوجته الحية منها سهم واحد هو الثمن فرضًا، والباقي لجميع أولاده من الزوجتين الأولى والثانية للذكر مثل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8142

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1994

  • الرجاء التكرم من فضيلتكم بموافاتنا بالحصص الشرعية للوارثين المذكورين بحصر الإرث المرفق صورته حسب الشريعة الإسلامية الغراء: تحقق لدى المحكمة الكلية -إدارة التوثيقات الشرعية- وفاة المرحوم: أشرف. وانحصر إرثه في: أمه/ نجاة، وفي زوجته/ عبير، وفي بناته/ آية 26/10/1996م وياسمين 20/10/1998م وندى 23/1/2000م القصّر، وفي إخوته الأشقاء/ خالد وأحمد ...

    للأم السدس فرضًا، وللزوجة الثمن فرضًا، وللبنات جميعًا الثلثان فرضًا، والباقي للإخوة والأخوات الأشقاء للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، وبعد إجراء الحساب تبين أن التركة بعد وفاء الديون والوصايا منها إن وجد شيء من ذلك تقسم إلى (576) سهمًا، يكون للأم منها (96) سهمًا، وللزوجة منها (72) سهمًا، ولكل أخ شقيق منها (6) أسهم، ولكل أخت شقيقة منها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8147

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    860

  • توفيت صفية عن ورثة هم أختها الشقيقة و(هي زكية) وأخوها الشقيق المتوفى قبلها بثلاثين سنة، وله ثلاث بنات، وليس لها وارث غير أولئك.

    فنرجو التفضل ببيان من يرث السيدة المتوفاة صفية مع الإشارة إلى أن المتوفاة تركت شقة سكن فقط، وليس عليها أي دين، ولا أوصت بشيء ودمتم بخير. أفتونا مأجورين.
     

    ما دامت المتوفاة لا وارث لها سوى من ذكر، وليس عليها ديون، ولم توصِ بشيء قبل وفاتها، فإن تركتها كلها تكون لأختها الشقيقة فرضًا ورَدًّا.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8148

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    891

  • توفي والدي رحمه الله تعالى وترك بيتًا نصفه ملك له ونصفه للوالدة، وترك من الوارثين زوجته وأربع بنات وسبعة أبناء، توفي أحدهم بعد وفاة الوالد وله زوجة وابن وثلاث بنات، تسكن أمي في البيت، ومعها أختي المطلقة، وأخي، وأخ ثان مع زوجته وأولاده كلاهما بصفة إيجار شهري قدره (200) د.ك.

    السؤال:

    1- من يستحق قبض الإيجار وينتفع به من ...

    1- يحدد إيجار البيت ويوزع على الساكنين فيه جميعًا بما فيهم الزوجة والأولاد، ثم يكون هذا الإيجار نصفه للزوجة، والنصف الآخر لها ثُمُنُهُ أيضًا، والباقي يوزع على الأولاد للذكر مثل حظ الأنثيين، وحصة الابن المتوفى يكون ثمنها لزوجته وسدسها لأمه، والباقي لأولاده للذكر مثل حظ الأنثيين.

    2- لا يجوز للابن الساكن في البيت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8146

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    894

  • في تاريخ 29/6/1998م، قام الوالد الحاج/ عبد الرزاق بتحرير إقرار موثق لأحد الأشخاص بالتنازل له عن حق الشركة في التعويضات المادية التي لحقت بأضرار الشركات. كان هذا التصرف في حالة المرض والموت وتوفي بعد ذلك بـ 9 أشهر من تاريخ الإقرار.

    - وفي جلسة اليوم حضر المستفتي أمام اللجنة، وإجابة عن أسئلة اللجنة أفاد بالتالي: لم يكن الورثة ...

    ما دام الإقرار موثقًا من قبل الجهات الرسمية فيعد صحيحًا من حيث الأصل، فإذا تشكك أحد الورثة في صحته، أو في أن المقر عند إقراره كان مريضًا ناقص الوعي وفي صحة التوقيع رفع الأمر إلى القضاء المختص للفصل في ذلك.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8150

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1974

  • ما حكم الإسلام في أرض كانت خرابًا تملكها امرأة عجوز ثم إن هذه المرأة طلبت من أحد أبنائها وهم ثلاثة: الأول من زوج، والثاني والثالثة من زوج آخر، أن يقوم بإصلاح تلك الأرض وهو الابن الثاني بعد أن كانت خرابًا وقد طلب في ذلك الوقت من باقي الإخوة أن يقدموا ما عليهم من غرم، فأما البنت فتنازلت لأخيها المصلح، وأما الابن الآخر فلما طلب ...

    جميع أبناء هذه المرأة وارثون من هذه الأرض، التي قام بإصلاحها أحد أبنائها، فمن تنازل منهم تنازل عن حقه، ومن لم يتنازل فذلك له، ولكن عليه أن يبذل حصته من الغرامة، لأن أخاهم الذي أصلح الأرض لم يصلحها متبرعًا فله مثل قيمة العمل الذي قام به، يوزع على جميع الورثة بحسب أنصبتهم الشرعية من الإرث.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9242

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    900

  • إن جدي من جهة الأم ليس له أولاد ذكور وليس له من الإناث إلا واحدة وهي والدتي، وعلى ذلك فإن والدتي وحيدة والديها ليس لها أخ ولا أخت.

    فقال الناس لوالدتي: عندما يتوفى والدك سيدخل عليك أولاد عمك يأخذون منك كل شيء تركه والدك، فقالت والدتي لوالدها هذا الكلام فما كان منه إلا أنه كتب لها كل تركته من أرض ومنازل وبساتين وكل شيء يملكه ...

    إن كان الذي جرى من هذا الأب لابنته على سبيل الوصية لها بجميع ما يملك فإنه لا يصح، لأنها ترث منه النصف ولا وصية لوارث، كما جاء في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم، وأجمع عليه العلماء إلا أن يجيز ذلك بقية الورثة، كما في الإجماع لابن المنذر 89 فقرة 335.

    وأما إن كان على سبيل البيع والشراء أو النذر أو الهبة ولم يكن ذلك في مرض الموت، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9355

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2737

  • مات رجل عن زوجة وأم وولدين وأربع بنات، وترك مبلغًا من المال قدره: ثمانمائة ألف وواحد وتسعون ألفًا وخمسمائة وخمسة وثلاثون روبية.

    فكيف تقسم التركة بينهم؟

    إن للزوجة من تركة زوجها المتوفى عنها الثمن، وللأم السدس، والباقي للأبناء والبنات للذكر مثل حظ الأنثيين.

    فللأم السدس وقدره: مائة ألف وثمانية وأربعون ألفًا وخمسمائة وتسعة وثمانون وسدس.

    وللزوجة الثمن وقدره: مائة وأحد عشر ألفًا وأربعمائة وواحد وأربعون روبية وسبعة أثمان ونصيب كل واحد من الأولاد: الذكور مائه وسبعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9436

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    888

  • ماتت امرأة عن أربع بنات أخ لأم، وعن ابن بنت خال، وبنت بنت خال، فمن يرث من هؤلاء؟

    هذه المسألة من مسائل ذوي الأرحام، وذوو الأرحام لا يرثون إلا عند عدم أصحاب الفروض والتعصيب، فإذا لم يوجد صاحب فرض ولا تعصيب ينظر في بيت المال، فإن كان منتظمًا أخذ المال كله، وإن لم يكن منتظمًا ورث المال ذوو الأرحام فيرثون بحسب قربهم من الميت وقوة قرابتهم منه، فينزل كل ذي رحم منزلة من أدلى به، فيرث من الميت على هذا الأساس.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9438

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    951