• ما حكم الذكر برفع الصوت في تشييع الجنازة؟ وهل هو سنة أم بدعة؟ - ما حكم قراءة سورة الكهف برفع الصوت في المساجد يوم الجمعة بالكيفية المعروفة؟

    أهل بلدنا (القلمون) كلهم شافعية، وقلما يوجد في الدنيا بلد يقام مذهب الشافعي في مسجده كبلدنا، ولعلي لا أذكر أنني صليت فجر الجمعة فيه إلا والإمام يقرأ فيه سورتي: ألم السجدة والإنسان.

    ولما اشتغلت بطلب العلم في مدينتنا (طرابلس الشام) رأيت الحنفية يقولون: إن المواظبة على قراءة هاتين السورتين في فجر الجمعة مكروهة، وعللوا هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1014

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    83

  • ما هو حكم الإسلام في الشخص الذي يقوم بقراءة سورة (يّس) أو الادعاء بأنه سيقرأ سورة ياسين على أي شخص مسلم سواء بالخير أو بالشر، وما هو دور الحاكم في ردع هذا الشخص؟ واطلعت اللجنة على الحديثين اللذين زود الشيخ/ بدر البدر اللجنة بهما.

    الأول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ قَلْبًا وَقَلْبُ ...

    ورد في فضل قراءة سورة يس بعض أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم لم تسلم أسانيدها من الضعف، وعلى كل فهي سورة من القرآن، والقرآن كله خير، ولا بأس بقراءتها في أي وقت بنية خير، ولا يجوز قراءتها هي ولا غيرها من آيات وسور القرآن الكريم بنية الإضرار بأحد، لأن الإضرار بالآخرين ممنوع شرعًا بواسطة القرآن أو غيره، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4937

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    135

  • سئل بإفادة من مديرية المنوفية اشتملت على ست مسائل وهي المرغوب الاستفهام عما يرى فيها.

    الأولى: ما اعتيد من قراءة فقيه سورة الكهف جهرًا يوم الجمعة؛ لأجل عدم غوغاء الفلاحين بالكلام الدنيوي.

    الثانية: ما اشتهر من الترقية قبل الخطبة مع مراعاة الآداب في الإلقاء، وحديث «إِذَا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ ...

    كل عبارة لم يرد بها نص عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم تأت في عمله صلى الله عليه وسلم ولا في عمل أصحابه اقتداء به وإن لم نعرف وجه الاقتداء فهي بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. فهي ممقوتة للشارع يجب منعها، وهذه الأمور التي جاءت في العرائض المقدمة لسعادتكم جميعها ما عدا الأذان بين يدي الخطيب: صور عبادات محدثة لم تكن على عهد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9869

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    102

  • ما حكم سماع سورة الكهف يوم الجمعة من الراديو في مسجد القرية، وهل ذلك جائز أم لا؟

    المأثور أنه يستحب لمن حضر المسجد يوم الجمعة قبل الخطبة أن يشتغل بالصلاة وذكر الله لقوله صلى الله عليه وسلم: «إن من خير أعمالكم الصلاة».

    كما أنه يستحب أن يقرأ في يوم الجمعة سورة الكهف؛ لورود آثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك، والظاهر أن هذه الآثار كانت السبب في أن المسلمين فيما بعد استحدثوا ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10209

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    100

  • ما حكم قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة؟ وهل تكون سرا أو جهرا من الكتاب والسنة؟

    إن قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وردت آثار كثيرة بفضلها، ففي الأشباه والنظائر لابن نجيم: «مما اختص به يوم الجمعة قراءة الكهف فيه»، وقال ابن عابدين: «أي في يومها وليلتها والأفضل في أولها مبادرة للخير وحذرا من الإهمال» اهـ، وفي زاد المعاد لابن القيم: «من خواص يوم الجمعة قراءة سورة الكهف فيه، فقد ورد عن النبي صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11932

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    78

  • ما فضل سورة يس؟ وما الوقت المفضل لقراءتها، وعدد مرات القراءة؟

    عن فضل سورة يس والوقت المفضل لقراءتها، فقد روى الإمام أحمد والحاكم وصححه معقل بن يسار رضي الله عنه قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «قلب القرآن يس لا يقرؤها رجل يريد الله والدار الآخرة إلا غفر له اقرؤوها على موتاكم»، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12000

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    99

  • ما حكم قراءة سورة السجدة في فجر يوم الجمعة؟

    قراءة سورتي السجدة والإنسان في صلاة الفجر يوم الجمعة من السنن التي كان يفعلها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- كما ورد ذلك في الصحيحين، بل وجاء في رواية الطبراني أنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يديم ذلك، وهذا يدفع اعتراض من ينكر المداومة على ذلك أو من يدعي أن من السنة ترك السنة؛ فإن هذا كلام غير صحيح على عمومه، ولو فهم على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14976

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    87

  • ما هو حكم الإسلام في الشخص الذي يقوم بقراءة سورة (يس) أو الادعاء بأنه سيقرأ سورة يس على أي شخص مسلم سواء بالخير أو بالشر، وما هو دور الحاكم في ردع هذا الشخص؟ جزاكم الله خيرًا.

    واطلعت اللجنة على الحديثين اللذين زود الشيخ/ بدر البدر اللجنة بهما، الأول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إِن لِكُلِّ شَيءٍ قَلبًا، وقَلبُ ...

    ورد في فضل قراءة سورة يس بعض أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم لم تسلم أسانيدها من الضعف، وعلى كل فهي سورة من القرآن، والقرآن كله خير، ولا بأس بقراءتها في أي وقت بنية خير، ولا يجوز قراءتها هي ولا غيرها من آيات وسور القرآن الكريم بنية الإضرار بأحد، لأن الإضرار بالآخرين ممنوع شرعًا بواسطة القرآن أو غيره، والله أعلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15637

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    104

  • ألاحظ أغلبية المصلين قبل صلاة الجمعة يقرؤون القرآن الكريم، فهل ذلك أفضل؟ وما حكم من يرغب في أداء النوافل والتسبيح بدلاً من ذلك؟

    القرآن الكريم أفضل الذكر، وقد أمر الله سبحانه بتلاوته وتدبره والعمل به، لكن لو اشتغل المصلي بغيره من الصلاة والذكر فلا حرج، فكل ذلك من أعمال الخير، ولكن يشرع للقارئ بين المصلين والقراء أن لا يرفع صوته حتى لا يشوش عليهم. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20894

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    100

  • إذا كانت قراءة سورة الإِخلاص ثلاث مرات تعادل ثواب قراءة القرآن فهل على المسلم إثم إذا ترك تلاوة القرآن اكتفاء بقراءة هذه السورة؟

    ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « الدين النصيحة ثلاثًا، فقيل: لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم » [1] ، والنصيحة لكتاب الله تعالى تكون بتلاوته وتدبر آياته والاتعاظ بمواعظه والوقوف عند حدوده بامتثال أوامره واجتناب نواهيه، ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21803

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    139

  • أيهما أفضل قراءة القرآن أم الاشتغال بالتسبيح والتهليل والاستغفار والدعاء فيما بين الأذان والإِقامة في صلاتي الصبح والمغرب، أرجو الإِفادة؟

    قراءة القرآن أفضل، إلاَّ إذا وجد ما يقتضي رجحان غيرها؛ كالتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل في مواضع من الصلاة دلت السنة على الذكر بها فيها، وكذا بعد الصلاة بالنسبة لما ثبت فيه دليل على مشروعية العمل بعدها، والقاعدة: أن كل ذكر خص شرعًا بوقت أو مكان كان مقدمًا على غيره في ذلك، بل قد نهي عن قراءة القرآن في مواضع وجعل غيره من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21805

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    93

  • هل قراءة القرآن من باب الدعاء؟

    قراءة القرآن من حيث هي قراءة ليسـت دعاء بمعنى المسألة، ولكنها مستلزم الدعاء، بمعنى: إعـلان الحاجة إلى الله وإلى إحسانه ورحمته وحسن مثوبته، إن قـارئ القرآن لله بـإخلاص وصراحة يسأل ربه أن يسبغ عليه النعماء، ويدفع عنه الشر والبلاء، وقد يمر في قراءته بآيات فيها دعاء، أو إخبـار عن دعاء، كقولـه تعالى: ﴿ لاَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31318

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    92

  • إذا قرأت آية الكرسي إلى قوله تعالى:
    ﴿ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴾ [ البقرة : 255 ] هل أقتصر بهذا أم أقرأ إلى قوله تعالى:
    ﴿ لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ﴾ [ البقرة : 256 ] إلى آخر الآية؟

    آية الكرسي هي فقط قوله تعالى:
    ﴿ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ﴾ [ البقرة : 255 ]  إلى نهاية الآية وهي قوله تعالى:
    ﴿ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴾ [ البقرة : 255 ] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33048

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    78

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تجعلوا بيوتكم قبورًا، فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله شيطان» [1].

    هل المقصود بقراءة سورة البقرة مرة واحدة في البيت عندما يسكن فيه   صاحبه ، أو كل عام، أو كل ليلة؟ وهل تكفي القراءة من المسجل ويحصل بها المقصود، أم ...

    ليس لقراءة سورة البقرة حد معين، وإنما يدل الحديث على شرعية عمارة البيوت بالصلاة وقراءة القرآن، كما يدل على أن الشيطان يفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة، وليس في ذلك تحديد، فيدل على استحباب الإكثار من قراءتها دائمًا لطرد الشيطان، ولما في ذلك من الفضل العظيم؛ لأن كل حرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها كما جاء في الحديث الآخر. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33069

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    93

  • سمعت حديثًا لا أعرف صحته. أرجو إخباري عنه: ( من قرأ سورة يس في صدر النهار وقدمها بين يدي حاجته قضيت ).

    الحديث المذكور غير صحيح فيما نعلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33071

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    72

  • لقد قرأت حديث أبي هريرة رضي الله عنه: من قرأ حم الدخان ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك رواه   الترمذي والأصبهاني . كما قرأت حديثًا يتحدث عن فضيلة سورة الواقعة؛ لهذا أنا ألتزم قراءتهما كل ليلة، فهل في هذا الأمر من بأس؛ ذلك لأنني حريص على معرفة السنة في هذا الأمر، وأخشى من ضعف الحديثين؟

    الذي ثبت أنه يقرأ عند النوم آية الكرسي ( مرة واحدة )، وسورة الإخلاص والمعوذتين ( ثلاث مرات ). فعليك بقراءة هذه السور عند النوم مع التسبيح والتحميد ثلاثًا وثلاثين مرة والتكبير أربعًا وثلاثين مرة؛ لأن ذلك قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم، وفي ذلك الكفاية إن شاء الله. وأما الأحاديث الواردة بقراءة سورة ( حم ) الدخان وسورة الواقعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33073

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    115

  • هل صحيح أن قراءة وتلاوة بعض سور القرآن وتدبرها لها أجر وفضل كثير ومميزات عن السور الأخرى، كسورة يس؟ وما هي هذه الفضائل؟

    التفاضل بين آيات القرآن الكريم وسوره ثابت في السنة المطهرة، كفضل الفاتحة وآية الكرسي وسورة الإخلاص وغيرها، مع اعتقاد أن الجميع كلام الله حقيقة، وهذا التفاضل لما تشتمل عليه بعض السور والآيات من المعاني التي اختصت بها، ومع ورود السنة أيضًا ببيان هذه الأفضلية، فإن هذا التفضيل سبيله التوقيف ولا مجال فيه للاجتهاد، وأما سورة ( ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33072

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    86

  • روى علي رضي الله عنه: من قرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر بعد صلاة العشاء سبع مرات عافاه الله من كل بلاء، ودعا له سبعون ألف ملك بالجنة، ومن قرأها يوم الجمعة قبل الصلاة   ثلاث مرات كتب الله له في حسناته بعدد ما صلى الجمعة في ذلك اليوم . وذكر خواص غير ذلك، ولكن نكتفي بذلك. إذا ثبت الحديث فأرجو تفسيره أن يقرأ ذلك قبل صلاة الصبح أو ...

    ذكر الكناني في كتابه: ( تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة ) هذا الحديث عن علي رضي الله عنه، وساقه بطوله ثم قال فيه: محمد بن أحمد بن إبراهيم أبو الطيب المخرمي ، فإن يكن هو البغدادي الشافعي المذكور في ( الميزان ولسانه ) بأنه نزل المغرب وأظهر الاعتزال فنفوه فذاك، وإلا فلا أعرفه عن محمد بن حميد الخراز ضعيف عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33075

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    133

  • سأل المستفتي عن فضل سورة الفاتحة:

    الفاتحة : هي سنام القرآن، أعظم سورة فيه، هي السبع المثاني، والقرآن العظيم.

    ثبت في ( صحيح البخاري ) وغيره من حديث أبي سعيد ابن المُعلَّى رضي الله عنه قال: « كنت أصلي فدعاني النبي صلى الله عليه وسلم فلم أجبه، فقلت: يا رسول الله إني كنت أصلي. قال: ألم يقل الله تعالى: ﴿ اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ﴾ [ الأنفال : 24 ] ، ثم قال: ألا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33077

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    132

  • البقرة أنزلت من تحت العرش ، من قرأها في بيته ليلة لم يدخل الشيطان ثلاث ليال.

    ثبت في ( صحيح مسلم ) وغيره عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة » [1] وفي لفظ: "يفر"، وفي رواية: « وإن البيت الذي تقرأ فيه لا يدخله الشيطان » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33078

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    77

  • عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى الفجر في جماعة وقعد في مصلاه وقرأ ثلاث آيات من أول سورة الأنعام، وكَّل الله به سبعين ملكًا يسبحون الله ويستغفرون له إلى يوم القيامة .

    هذا الحديث عزاه السيوطي في ( الدر المنثور ) إلى الديلمي ، ولم نعثر عليه لنظر في إسناده، فالله أعلم بحاله.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • سأل المستفتي عن فضائل بعض آيات وسور القرآن كالآتي:

    من قرأ الآيتين ( 285، 286 ) في آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه.

    هذا حديث صحيح خرجه البخاري ومسلم وغيرهما من حديث أبي مسعود رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: فذكره [1].

     

    أحمد 4\118 ، 121 ، 122 ، والبخاري 5\18 ، 6\104 ، 111 ، 113 ، ومسلم1\ 555 برقم ( 807 ، 808 ) ، وأبو داود 2\118 ، برقم ( 1397 ) ، والترمذي 5\159 برقم ( 2881 ) ، والنسائي في ( الكبرى ) 7\252 ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33080

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    88

  • أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقرأ الآيتين من آل عمران ( 189 و 200 ) كل ليلة، وأخرج الدارمي عن عثمان بن عفان قال: من قرأ آخر آل عمران في ليلة كُتب له قيام ليلة.

    لا نعلم أصلاً لكون النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ الآيتين ( 189، 200 ) خصوصًا من آل عمران كل ليلة . وما روي عن عثمان رضي الله عنه، فقد أخرجه الدارمي [1] في ( سننه ) موقوفًا عليه، فقال الدارمي : حدثنا إسحاق بن عيسى ، عن ابن لهيعة ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن أبي الخير ، عن عثمان به. وابن لهيعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33081

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    84

  • من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصم   من الدجال رواه مسلم. من قرأ العشر الأواخر من سورة الكهف، فإنه عصمة من الدجال أخرجه النسائي . وأخرج الحاكم وصححه من حديث أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين .

    الرواية المحفوظة هي حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف. وأما رواية العشر الأخيرة فهي شاذة. وأما حديث أبي سعيد رضي الله عنه، فهو حديث حسن [1] وصححه الحاكم .

    1) الحاكم 2368 ، والبيهقي 3249 .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33083

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    101

  • سأل المستفتي أسئلة عن فضائل بعض آيات وسور القرآن كالآتي:

    1- (كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في فجر يوم الجمعة ( ألم تنزيل ) السجدة، وهل أتى على الإنسان).

    2- وعن ابن عمر قال: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (من قرأ ﴿ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ ﴾ [ الملك : 1 ] و ( الم تنزيل ) السجدة، بين المغرب ...

    أما الحديث الأول فقد رواه البخاري ومسلم وغيرهما .

    وأما حديث ابن عمر الثاني فلا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا المعنى شيء.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33084

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    103

  • 1- من قرأ يس كتب له بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات .

    2- من قرأ يس في ليلة أصبح مغفورًا له .

    3- اقرؤوا يس على موتاكم .

    4 - وددت أنها ( يس ) في قلب كل إنسان من أمتي .

    الحديث الأول أخرجه الترمذي والدارمي والبيهقي [1] وضعفه الترمذي بقوله: هذا حديث غريب. 2 - الحديث الثاني ضعيف جدًّا، رواه أبو يعلى والدارمي والبيهقي في ( الشعب ) .   3-الحديث الثالث ضعيف، ولا يصح في هذا المعنى عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء. 4- وأما الحديث الرابع، فلا نعلم له أصلاً عن النبي صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33085

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    114

  • سأل المستفتي عن فضائل بعض آيات وسور القرآن:

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قرأ حم الدخان في ليلة الجمعة أو يوم الجمعة بنى الله له بيتًا في الجنة».

    هذا الحديث خرجه الطبراني في ( المعجم الكبير ) [1] ، وفي سنده فضالة بن جبير وهو ضعيف جدًّا، قاله الهيثمي في ( مجمع الزوائد ).


    1) ( المعجم الكبير ) للطبراني 8 264 برقم ( 8026 ) .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33087

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    91

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ خواتم سورة الحشر في يوم أو نهار، فمات من يومه أو ليلته، أوجب الله له الجنة) .

    هذا حديث باطل رواه ابن عدي في ( الكامل ) والبيهقي في ( الشعب ) من طريق سليم بن عثمان الفوزي ، عن محمد بن زياد الألهاني ، عن أبي أمامة به. قال ابن عدي في ترجمة سليم بن عثمان : روى عن محمد بن زياد الألهاني مناكير. وقال   الذهبي في ( الميزان ): سليم بن عثمان عن محمد بن زياد الألهاني ليس بثقة.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33088

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    89

  • من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبدًا .

    هذا حديث خرجه البيهقي في ( الشعب )، ورواه غيره، وأجمع على ضعفه الإمام أحمد وأبو حاتم والدارقطني وغيرهم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33089

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    91