• أنا عربي مقيم في الكويت منذ عشرين سنة حصلت ابنتي على شهادة الثانوية العامة، تقدم للزواج منها بعد ذلك شاب تعرف عليها أثناء وجودها في مصر فكتب لي رسالة يطلب يد ابنتي ولكنني رفضت الفكرة من أساسها ولم أرد عليه، لأنني لا أحب تغريب ابنتي، إلا أنني بعد مرور سنتين ونظرًا لحرصي الشديد على ستر البنت اتصلت بالشاب من جديد وسألته إذا كان ...

    العدول عن الخطبة من أحد الخاطبين إذا كان بسبب يقتضي العدول فهو جائز، وإن كان بغير سبب ففيه إثم، وعلى كلا الأمرين فإذا تزوجت بآخر بعد العدول عن خطبة الأول فالزواج صحيح.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2686

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    138

  • وكلت ابن عمي ليخطب لي فتاة له معرفة بأهلها، وعندما ذهب إليهم خطب الفتاة لنفسه ثم عقد القران، فما حكم ذلك؟

    إنه إذا كان قد سبق لك أن خطبت هذه الفتاة وقبلت خطبتك صراحة، أو وعدت بالإجابة على الأقل، فإنه حينئذ لا يحل لمسلم أن يخطب على خطبتك لقوله صلى الله عليه وسلم: «الْمُؤْمِنُ أَخُو الْمُؤْمِنِ، فَلَا يَحِلُّ لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يَبْتَاعَ عَلَى بَيْعِ أَخِيهِ، وَلَا يَخْطُبَ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ حَتَّى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8773

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    133

  • أنا عربي مقيم في الكويت منذ عشرين سنة، حَصَلَت ابنتي على شهادة الثانوية العامة، تقدم للزواج منها بعد ذلك شاب تعرف عليها أثناء وجودها في مصر فكتب لي رسالة يطلب يد ابنتي، ولكنني رفضت الفكرة من أساسها ولم أردّ عليه، لأنني لا أحب تغريب ابنتي، إلا أنني بعد مرور سنتين، ونظرًا لحرصي الشديد على ستر البنت، اتصلت بالشاب من جديد وسألته ...

    بأن العدول عن الخطبة من أحد الخاطبين إذا كان بسبب يقتضي العدول فهو جائز، وإن كان بغير سبب ففيه إثم، وعلى كلا الأمرين فإذا تزوجت بآخر بعد العدول عن خطبة الأول فالزواج صحيح.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17515

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    131

  • هل يجوز أن أقدم خطيبتي لأخ لي شقيق ليتزوج بها بدلاً مني لرغبتي عن الزواج الآن، وهي قد بلغت الزواج؟.

    يجوز أن تتنازل عن خطبتها له أو لغيره، وله بعد ذلك أن يتزوجها إن رضيت به، أما إذا كنت عقدت عليها عقد النكاح فلا يجوز أن يتزوجها إلا إذا طلقتها وانقضت عدتها إن كنت دخلت بها ورضيت به زوجًا لها، مع مراعاة سائر شروط النكاح الشرعية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    138

  • طلب رجل امرأة من أبويها ودفعها له، ثم سافر إلى سنة أو أكثر، ثم طلبها رجل آخر، فهل يدفعها للآخر أو لا؟

    إن كان ما اتفق عليه أبوها مع الأول خطبة فقط فلأبيها أن يقبل خطبة الثاني بنته، ويستجيب له إذا رأى مصلحة ابنته في ذلك ورضيت، وليس للثاني أن يخطبها إلا إذا علم انصراف الأول عنها أو انصرافهم عنه أو أذن الأول في ذلك؛ لنهيه صلى الله عليه وسلم عن خطبة الرجل على خطبة أخيه، وإن كان الأول قد عقد له عليها عقد نكاح فليس لأبيها أن يعطيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28549

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    128

  • بنت خطبها من أبويها رجل - يعني الأب والأم برضى أبويها - منذ ثلاث سنوات، وبعد ثلاث سنوات دار الحوار بين الولد والبنت، يعني تراضوا على أن يعقدوا الزواج، وبعد الحوار بأسبوع تدخل فرد آخر وخطبها من أهلها سرًا بدون جهر، وأعطوا البنت إلى الخاطب الآخر، واليوم نطلب من الله ثم من سماحتكم أن تشرح لنا هل هذا يجوز أم لا يجوز شرعًا؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت، فعقد والد البنت للخاطب الثاني على بنته صحيح، لكن إقدامه على خطبتها لا يجوز إذا كان عالمًا بخطبة الأول، وركونهم إليه، وإن لم يكن عالمًا بخطبته جازت. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28550

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    112

  • شخص قد خطب امرأة بكرًا، وكان من ضمن مجموعة من الشباب يتسابقون على خطبتها، وفي نهاية المطاف تزوجها هذا الشخص بناءً على موافقة منها ومن أهلها جميعًا على كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وهم الآن يعيشون الآن حياة طيبة، وقد رزقوا بأطفال، ولكن ضمير هذا الشخص لا زال يؤنبه خوفًا من أن يكون قد خطبها على خطبة أخيه ...

    لا كفارة عليه، وإن كان يعلم أنه قد خطب على خطبة أخيه فيستغفر الله وليتب إلى الله، والتوبة تجب ما قبلها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    122

  • خطبت ابنة ولد أخي (س. م. ع) لأحد أبنائي، فأعطاه إياها، إلا أنه أجل عقد القران إلى وقت آخر، وبعد ذلك سافرت إلى مدينة الرياض مدة عشرين يومًا، وقبل عودتي خطب منه   شخص آخر فزوجه إياها، علمًا بأنني أنا يا عمه وإنني لم أقتنع، وفي انتظار الموعد الذي ذكره، وإن شروط الخطبة يا صاحب السماحة من ضمنها: أن لا يكون أحد خطبها قبله؛ لذا نأمل ...

    لا يجوز للمسلم أن يخطب على خطبة أخيه المسلم؛ لما ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « لا يخطب أحدكم على خطبة أخيه » [1] متفق عليه.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) رواه بهذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28552

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    103

  • نحن هنا في فرنسا غير موجود عندنا المفتي، ولهذا نتوجه إليك بهذه الرسالة لتفتي لنا في هذه المسألة، وهي كما يلي: وقع بين أخوين في خطبة امرأة، الخطيب الأول خاطب منذ ثلاث سنوات بنتًا (ابنة)، ومتفق مع والديها تمامًا، وفي آخر العام التالي اضطر الخطيب الأول أن يعمل العرس، وفي اللحظة الأخيرة تدخل أخوه يخطب لولده، وقع بيننا الخصام، ...

    الخاطب الأول هو صاحب الحق في هذه المرأة من جهة الزواج بها، وإنه لا يجوز للثاني أن يخطب على خطبة أخيه إذا علم أنه خطبها، وأنهم أعطوه، ففي (صحيح البخاري ) و (سنن   النسائي )، و (مسند الإمام أحمد ) عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « لا يخطب الرجل على خطبة الرجل حتى يترك الخاطب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28553

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111