عدد النتائج: 7

  • الإتيان بما ورد في التسليم من الصلاة وهو: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. السلام عليكم. مرة واحدة؟

    أولاً: إن السلام فرض؛ لقوله صلى الله عليه وسلم « وتحليلها التسليم » [1] رواه الخمسة إلا النسائي، وقال الترمذي : هذا أصح شيء في هذا الباب وأحسن، ولحديث عائشة رضي الله عنها الطويل وفيه « وكان يختم الصلاة بالتسليم » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23056

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    201

  • هل لا بد من التسليم في نهاية الصلاة حتى ينظر المأمومون وجه الإمام، أم يكتفى بقوله: السلام عليكم ورحمة الله مع ميول الوجه قليلاً، وما حكم ذلك؟

    يشرع للإمام والمأمومين عند التسليم من الصلاة إمالة العنق يمينًا فشمالاً حتى يرى المأمومون صفحة وجه الإمام، لكنه ليس بفرض، بل سنة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23057

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    244

  • عندما يسلم الشخص في الصلاة فهل يقصد من السلام السلام على الملائكة الحاضرين في المسجد أو الملائكة الموكلين بابن آدم أم ماذا يقصد به؟

    الأصل في ذلك أنه شرع لختم الصلاة والخروج منها، كما في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم » [1] خرجه أهل السنن، ويقصد مع ذلك السلام على إخوانه المصلين عن يمينه وشماله؛ لأنه قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23059

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    204

  • هل يسن مسح الوجه بعد السلام؟

    لا يسن ذلك ولا نعلم وروده عن النبي صلى الله عليه وسلم قولاً ولا عملاً، ولم يعرف عن أصحابه فيما نعلم رضي الله عنهم، والخير كل الخير في الاتباع، والشر في الابتداع.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23061

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    218

  • هل يجوز لإمام المصلين أن يقول: السلام عليكم   ورحمة الله وبركاته، أو أنه يكتفي بقوله: السلام عليكم ورحمة الله فقط بعد فراغه من الصلاة؟

    الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم في أكثر الروايات في السلام من الصلاة الاقتصار على قوله: ( السلام عليكم ورحمة الله ) وهذا هو الأفضل والأحوط. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33911

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    173

  • هل ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم صيغة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في التسليمة الأولى عن اليمين عند اختتام الصلاة وصيغة السلام عليكم ورحمة الله في التسليمة الثانية؟

    الذي ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في السلام من الصلاة في أكثر الروايات هو لفظ: ( السلام عليكم ورحمة الله ) في التسليمتين، وأما لفظ: ( وبركاته ) فقد ثبت زيادتها في بعض الروايات، لكن هديه صلى الله عليه وسلم الغالب هو الاقتصار على قوله: ( السلام عليكم ورحمة الله ) وهو الذي عليه العمل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33912

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    206

  • لي صديق دائمًا ينصحني بعدم مسح جبهتي من بعض الأتربة العالقة بها من فرش المسجد بعد الصلاة وكان يقول لي: إن هذا شرف ونور على وجهك، وأنا في قرارة نفسي أشعر بأن في ذلك رياء؟

    مسح الجبهة مما علق بها من تراب ونحوه بعد الصلاة لا حرج فيه، وليس إبقاء ذلك من السنة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33917

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    213