عدد النتائج: 7

  • إن بعض أقوام يذكرون الله بالرقص والتواجد ويسمون هذه طريقة شاذلية؛ فهل هذا القول صحيح أم لا؟ أفتونا مأجورين[1].

    إننا رأينا كما رأيتم أقوامًا يأتون ما ذكرتم وأكثر مما ذكرتم من البدع وينسبون أنفسهم إلى الشيخ أبي الحسن الشاذلي ولو رآهم أبو الحسن لتبرأ منهم. وقد سبق لنا في المنار إنكار هذه البدع مرارًا كثيرة، ونشرنا في مجلد السنة الماضية[2] فتوى لطائفة من علماء الأزهر في الإنكار الشديد على ذلك فلتراجع.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    313

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    204

  • انتشر عندنا في أنحاء البلاد طريق من طرق الصوفية وسمي طريقة الشاذلية الدرقاوية نسبة إلى مولاي العربي الدرقاوي وهذه الطريقة من شعائرها الاجتماع صباحًا ومساء على تلاوة الأوراد والأذكار، إلا أن من أعمالهم في حال الذكر من قيام، التأوه بقولهم (آه آه) معتقدين أن هذه الكلمة اسم من أسماء الله تعالى.

    وقد رفع هذا السؤال إلى حضرة ...

    ظهرت الطريقة الدرقاوية في أوائل هذا القرن في بلاد سورية أخذها خلق كثير عن شيخ مغربي كان في عكا اسمه الشيخ علي نور الدين، فقامت عليه وعليهم قيامة العلماء، ونسبوا إليهم القول بالحلول والاتحاد، وبعض المنكرات العملية كالجمع بين النساء والرجال، بل قيل إن بعضهم مرقوا من الدين وصاروا إباحيين، وجعلوا شيخهم علي نور الدين اليشرطي مثار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    328

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    260

  • [1]اطلعت على ما جاء في جوابكم على سؤال في الطريقة الشاذلية الدرقاوية المنشور في ج3 م13 ص194 من المنار[2] من أن الذكر بالأسماء المفردة لم يرد في الشرع الأمر به ولا العمل... إلخ.

    وحيث إن هذا المذهب، وإن سبقكم إلى القول به العز بن عبد السلام وابن تيمية الحنبلي وغيرهما ممن ...

    استدل السائل على مشروعية الذكر بالأسماء المفردة بقول الغمري: إن الذكر ما أتى قط في الكتاب ولا في السنة مُقَيَّدًا بشيء، وبقوله: إنه لا يحتاج في صحة كونه ذكرًا إلى تقدير خبر، وقول الحافظ ابن حجر فيما تشترط فيه النية، ثم ببعض الأحاديث، ثم بأقوال وحكايات عن بعض المتصوفة.

    فأما كلمات المتصوفة وحكاياتهم فليست بحجة عند أحد من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    361

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    179

  • إلى حضرة السيد الإمام مفتي الإسلام سيدي محمد رشيد رضا مفتي المنار المضيء حفظه الله.

    إنني مسلم موحد الله «لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم».

    وأريد أن أطلع على الحقوق المطلوبة مني للحق عز وجل، وأريد أن أسألكم سؤالًا واحدًا يكون جوابه من لطفكم وعواطفكم لا حرمنا الله من متعتكم الدنيوية، وأريد ...

    كان سبب تأخير الجواب عن هذا السؤال أنني كنت أريد أن أكتب خلاصة تاريخية لهذه الطريقة وفروعها، ولا سيما الفرع الذي انتشر واشتهر في فلسطين بدعوى الحلول والجمع بين النساء والرجال في الأذكار والخلوات وغير ذلك من المنكرات التي أشار إليها السائل بقوله: «يحكون في حقها ما لا تقبله المسامع».

    وهذه الخلاصة تتوقف على بحث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    944

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    766

  • ما حكم إمامة أحد جماعة الطريقة البرهانية الدسوقية الشاذلية لشيخها إبراهيم محمد عثمان عبده البرهاني للمسلمين في الصلاة هل تجوز إمامته للمسلمين في الصلاة أم لا؟

    تجوز إمامة كل مسلم يشهد ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وهناك شروط للإمامة أهمها أن يحسن أداء أركان الصلاة، ويتقن قراءة القرآن، فإن استوفى الشخص المسؤول عنه هذه الشروط جازت إمامته وإلا فلا، ولا يهم بعد ذلك أن يكون من جماعة الطرق الصوفية أو لا يكون.

    وهذا إذا كان الحال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13958

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    280

  • هناك طريقة تسمى بـ: الشاذلية أصحابها لا يصلون ولا يصومون ولا يزكون وهناك شخص يقولون عنه: (سيدنا) يقولون: إنه بمثابة ربهم، وهو كفيلهم يوم الآخرة، وهو غافر لهم عن كل شيء يعطونه في حياتهم الدنيا، وهؤلاء الناس يجتمعون صباح الإِثنين والجمعة وليلة الإِثنين والجمعة من كل أسبوع، وأبي يجبرني على هذه الطريقة ويغضب عندما يراني صائمًا أو ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت من أن والدك ومن معه في تلك الطريقة لا يصلون وأنهم يعتقدون أن سيدهم أو شيخهم بمثابة ربهم يكفل لهم الجنة ويغفر لهم كل ما عملوه من الشر فهم كفار، وإذا أمرك أبوك أن تكون معهم ونهاك عن الصلاة والصيام فلا تطعه؛ فإنه « لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق » [1] ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21047

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    159

  • الطريقة المنسوبة إلى الشيخ عبد القادر وأبي الحسن الشاذلي هل يكون على الإِنسان حرج إذا دخل فيها وانتسب إليها وهل هي سنة أو بدعة؟

    روى أبو داود وغيره من أصحاب السنن من طريق   العرباض بن سارية أنه قال: « صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب، فقال قائل: يا رسول الله، كأن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا؟ فقال: أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة، وإن تأمر عليكم عبد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21155

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151