عدد النتائج: 138

  • نحن شركة للإنتاج الكرتوني للأطفال نقوم حاليًا بإنتاج فيلم اسمه (فرسان الخير)، ونود من شيوخنا الأفاضل أن نسألكم سؤالًا متعلقًا بسيناريو إنتاجنا الحالي (فرسان الخير) وهو: هل يجوز في قصة خيالية كقصتنا أن ننسب أمرًا خياليًا -كخلق مخلوق عجيب كالسنافر أو الهدهد ينطق كالإنسان- إلى الله تعالى، كأن نجعل (سلام) وهو بطل القصة يقول: هذا ...

    لا يجوز أن يسند أحد لله تعالى شيئًا لم يقله أو لم يفعله سبحانه، جادًا كان أو هازلًا، ومهما كانت غايته من ذلك، وذلك تقديسًا لله سبحانه وتنزيهًا لعقول الناس عامة والأطفال خاصة عن أن يدخل في عقيدتهم نحو الله تعالى غير الحقائق الثابتة.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15418

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2114

  • نُشر على لسان بعض الأهالي أن أحد أئمة المساجد صدر عنه ما يأتي في دروسه وخطبه

    - أن الصائم يتشبه بالله تعالى.

    - أن الإسلام دين سلام، لا يلجأ إلى القوة إلا في حالات الدفاع عن النفس.

    المرجو التكرم بموافاة الإدارة بوجهة النظر الشرعية في هذه الأمور.
     

    وبعد عرض الموضوع على اللجنة رأت ما يلي - قوله:

    (إن الصائم يتشبه بالله تعالى)، أن هذا تعبير سيِّئ ما كان ينبغي أن يعبر به، وإن كان يقصد أن الصائم لا يأكل ولا يشرب، كما أن الله جل شأنه لا يأكل ولا يشرب.

    - الأصل نشر الدعوة بالتي هي أحسن، فكل من وقف في سبيل نشرها ولا يمكن دفعه إلا بقتاله جاز قتاله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15419

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1669

  • ما حكم من به الوسوسة؟

    على من تعرض لوسوسة الشيطان أن يستعيذ بالله، ولا يسترسل مع دواعي الوسوسة، ولا يلتفت إليها، بل يعرض عنها متمسكًا بالتعوذ بالله والأدعية المأثورة، وإذا فعل أمرًا مستوفيًا أركانه وشروطه الشرعية فليكتف به، ولا يعيده بداعي الوسوسة.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15495

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1759

  • ما حكم الإسلام فيمن اعتقد بالفناء في الله، وأن الطريق إلى الله إما بالموت أو الوصل؟

    إن قصد بالفناء: فناء حقيقة العبودية في حقيقة الألوهية وغياب النفس من الوجود؛ فهو من العقائد البدعية التي جاء بها بعض المتصوفة، ويرتبون عليها أن يبلغ الإنسان مرتبة رفع التكليف، وأن يصل حد التلقي عن الله مباشرة أو الحلول فيه.

    إلا أن من اعتقد مثل هذا الاعتقاد لا يحكم بتبديعه أو كفره إلا بعد مناظرته؛ للكشف عن شبهته وعن قصده ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1327

  • ظهر على غلاف دليل التلفزيون العبارة التالية المرفق صورة عنها مع الدليل وهي تقول: (أحبها كما خلقها الله على صورته... إلخ) فما هو رأي الشريعة الإسلامية في مثل هذا القول مطبقًا على الرسم المرفق، وإن أمكن أن تعلموا الجهة المصدرة للدليل بفحوى فتواكم لتكون على بينة من الأمر.

    مع جزيل الشكر.

    تضمنت العبارة الواردة في السؤال ما يخالف العقيدة الإسلامية وهي عبارة: (خلقها الله على صورته) لقوله تعالى: ﴿لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ[١١]﴾ [الشورى: 11] ولذا لا يجوز تداولها ولا نشرها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15651

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1580

  • نحن شركة للإنتاج الكرتوني للأطفال، نقوم حاليًا بإنتاج فيلم اسمه (فرسان الخير)، ونود من شيوخنا الأفاضل أن نسألكم سؤالًا متعلق بسيناريو إنتاجنا الحالي (فرسان الخير) وهو: هل يجوز في قصة خيالية كقصتنا أن ننسب أمرًا خياليًا -كخلق مخلوق عجيب كالسنافر أو الهدهد ينطق كالإنسان- إلى الله تعالى، كأن نجعل (سلام) -وهو بطل القصة- يقول: (هذا ...

    لا يجوز أن يسند أحد لله تعالى شيئًا لم يقله أو لم يفعله سبحانه، جادًا كان أو هازلًا، ومهما كانت غايته من ذلك، وذلك تقديسًا لله سبحانه وتنزيهًا لعقول الناس عامة والأطفال خاصة، عن أن يدخل في عقيدتهم نحو الله تعالى غير الحقائق الثابتة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18286

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    831

  • ما المقصود بتوحيد الربوبية، وتوحيد الألوهية، وتوحيد الأسماء والصفات والذات؟

    توحيد الربوبية: هو توحيد الله بأفعاله من الخلق والرزق والإِحياء والإِماتة ونحو ذلك،

    وتوحيد الألوهية: هو إفراد الله بالعبادة من صلاة وصوم وحج وزكاة ونذر وذبح ونحو ذلك.

    وتوحيد الأسماء والصفات أن تصف الله بما وصف به نفسه، أو وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم، وتسميه بما سمى به نفسه، أو سماه به رسوله صلى الله عليه وسلم، من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18810

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2268

  • ما هي أنواع التوحيد مع تعريف كل منها؟

    أنواع التوحيد ثلاثة: توحيد الربوبية، وتوحيد الإِلهية، وتوحيد الأسماء والصفات، فتوحيد الربوبية: هو إفراد الله تعالى بالخلق والرزق والإِحياء والإِماتة وسائر أنواع التصريف والتدبير لملكوت السماوات والأرض، وإفراده تعالى بالحكم والتشريع بإرسال الرسل وإنزال الكتب، قال الله تعالى: ﴿ أَلا لَهُ الْخَلْقُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18811

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2447

  • (عندنا أولاد ونريدهم يتفكرون بما خلق الله سبحانه وتعالى، هل الأرض التي على سطح الماء ماذا يحملها عن الماء، وقالوا: إن الأرض من سبع طبقات، وكل طبقة بها سكان، ومن عرض ما قالوا لنا: إن من طبقات الأرض سجيل أحر من النار يحط - يضع - الله بها أرواح المذنبين والكفار، وقالوا لنا: هاروت وماروت إنهم في الأرض ملائكة معذبين، جزاكم الله خيرًا ...

    أولاً: ليس هناك أرض على سطح الماء حتى تسأل عما يحملها عن الماء، وإنما فوق الماء الهواء والسماء، وقد تماسكت الكونيات كلها ولزم كل منها مكانه بقدرة الله تعالى، قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ أَنْ تَزُولا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18813

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1695

  • صخرة المقدس التي ركب المعراج عليها يوم يعرج النبي صلى الله عليه وسلم قالوا لنا: إنها معلقة بالقدرة، أفتونا جزاكم الله خيرًا.

    كل شيء قائم في مقره بإذن الله سواء في ذلك السماوات وما فيها والأرضون وما فيهن حتى الصخرة المسؤول عنها، قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ أَنْ تَزُولا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ ﴾ [فاطر: 41]، وقال سبحانه: ﴿ وَمِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1544

  • هل يوجد في القرآن الكريم الأرضون السبع أو عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأن فيه اختلافًا بيننا؟ وفي أي سورة من القرآن الكريم أو حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم؟ جزاكم الله خير الجزاء.

    ثبت في القرآن الكريم أن الله تعالى خلق سبع أرضين، كما خلق سبع سماوات، قال سبحانه: ﴿ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَـزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18815

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2666

  • هل هناك من الإِنسان يجري الرزق إلى غيره من المخلوقات أو يدفع الضر عنه؟

    الله هو الرزاق ذو القوة المتين، وهو الذي يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويدفع الضر، أما الإِنسان الحي فقد يجعله الله سببًا في كسب الرزق لإِنسان آخر ودفع الضر عنه بإذن الله تعالى، أما هو في نفسه فلا يملك لنفسه ولا لغيره نفعًا ولا ضرًّا. وبالله التوفيق. وصلَّى الله على نبيّنا محمد، وآله وصحبه وسلَّم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18818

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1972

  • يقول بعض الناس: كيف يكون الرزق كله من الله وأنا يمكنني أن أزيد في عملي اليوم من أجل أن أحصل رزق أكثر، فكيف يكون مقدّر عليّ الرزق ومكتوب عليّ لا دخل لي في زيادته أو نقصانه؟ وهل هناك كتب تبحث في مثل هذه القضايا لتدلوننا عليها؟

    الرزق من عند الله إيجادًا وتقديرًا وإعطاءً، كسبًا وتسببًا، فالعبد يباشر السبب أيًّا كان صعبًا أو سهلاً كثيرًا أو قليلاً، والله يقدر السبب ويوجده فضلاً منه ورحمة، فينسب الرزق إلى الله تقديرًا وإعطاءً وإلى العبد تسببًا وكسبًا.
    وبالله التوفيق. وصلَّى الله على نبيّنا محمد، وآله وصحبه وسلَّم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18819

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2234

  • هل نفهم من نفخ الروح في الجنين بعد أربعة أشهر أن الحيوان المنوي المتحد ببيضة المرأة والذي يتكون الجنين منه لا روح فيه أو ماذا؟

    لكل من الحيوان المنوي وبويضة المرأة حياة تناسبه - إذا سلم من الآفات - تهيأ كلا منهما بإذن الله وتقديره للاتحاد بالآخر، وعند ذلك يتكون الجنين إن شاء الله ذلك، ويكون حيًّا أيضًا حياة تناسبه حياة النمو والتنقل في الأطوار المعروفة، فإذا نفخ   فيه الروح، سرت فيه حياة أخرى بإذن الله اللطيف الخبير، ومهما بذل الإِنسان وسعه ولو كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18821

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1972

  • وجدت في بعض الكتب عبارة (وأنتم أيها المسلمون خلفاء الله في أرضه) فما حكم ذلك؟

    هذا التعبير غير صحيح من جهة معناه؛ لأن الله تعالى هو الخالق لكل شيء، المالك له، ولم يغب عن خلقه وملكه، حتى يتخذ خليفة عنه في أرضه، وإنما يجعل الله بعض الناس خلفاء لبعض في الأرض، فكلما هلك فرد أو جماعة أو أمة جعل غيرها خليفة منها يخلفها في عمارة الأرض، كما قال تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18822

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2284

  • هل يجوز التعبير بما يأتي: (هذا الهواء طبيعي) أم لا يجوز؟

    إذا كان المقصود من هذا التعبير أن الهواء معتدل فهو جائز.
    وبالله التوفيق. وصلَّى الله على نبيّنا محمد، وآله وصحبه وسلَّم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18823

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2059

  • لماذا سمي الدين الإِسلامي (بالإِسلام)؟

    لأن من دخل فيه أسلم وجهه لله واستسلم وانقاد لكل ما جاء عن الله وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحكام، قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ ﴾ [ البقرة: 130 ] ... إلى قوله: ﴿ إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18824

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1834

  • ما هي حقيقة الإِسلام؟

    حقيقة الإِسلام جاءت في جواب الرسول صلى الله عليه وسلم لجبريل عليه الصلاة والسلام حينما سأله عن الإِسلام فقال: « الإِسلام: أن تشهد أن لا إله إلاَّ الله وأن محمدًا رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً » [1] ، ويدخل في ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18829

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1940

  • ما هي العبودية الحقيقية؟ أهي جعل المرء غيره عبدًا ولو كان على غير طريقة الإِسلام؟

    العبودية أنواع:

    1- عبودية حقيقية عامة لجميع الخلق في كل زمان، وهذه ليست لأحد إلاَّ لله وحده، كما في قوله تعالى: ﴿ إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِلا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا (94) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا ﴾ [ مريم: 93 - 95 ] ، وكما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20662

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2315

  • أريد تفسير كلمة (لا إله إلاَّ الله محمد رسول الله).

    شهادة (أن لا إله إلاَّ الله) و (أن محمدًا رسول الله) هي الركن الأول من أركان الإِسلام، ومعنى (لا إله إلاَّ الله): لا معبود بحق إلاَّ الله، وهي نفي وإثبات. (لا إله) نافيًا جميع العبادة لغير الله، (إلاَّ الله) مثبتًا جميع العبادة لله وحده لا شريك له، ونوصيك بمراجعة كتاب [فتح المجيد شرح كتاب التوحيد] تأليف الشيخ عبد الرحمن بن حسن؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20663

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2488

  • إن الكلمة الطيبة إحدى الأسس الخمسة التي بني عليها الإِسلام، علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم الكلمة المذكورة كما نقولها: (لا إله إلاَّ الله محمد رسول الله) أم علمنا هكذا (لا إله إلاَّ الله)؟ وماذا ورد في ذلك في القرآن الكريم وكتب الأحاديث الصحيحة، وإذا كان في كتاب الله ففي أي سورة، وما رقم الآية الواردة في ذلك؟ وإذا كان في كتب ...

    الكلمة الطيبة: (لا إله إلاَّ الله) هي كما ذكرت في السؤال إحدى الأسس الخمسة التي بني عليها الإِسلام، بل هي الركن الأول من أركانه، وقد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم تلك الكلمة الطيبة، وسائر الأركان الخمسة في قوله صلى الله عليه وسلم: « بني الإِسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلاَّ الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20667

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1995

  • يقول الله تعالى: ﴿ وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا ﴾ [ الأعراف : 180 ] ما حق من دعا الله بأسمائه الحسنى؟ أيتوسل بعشرة أسماء من أسمائه أو أكثرها أو يتوسل بالاسم المقتضي لذلك المطلوب المناسب لحصوله.

    دعاء الله بأسمائه الحسنى والتوسل إليه بها مشروع؛ لقوله تعالى: ﴿ وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا ﴾ [ الأعراف : 180 ] ، ولما رواه الإِمام   أحمد من حديث ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما أصاب أحدًا قط هم ولا حزن فقال: اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20697

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    883

  • هل يجوز قول الإِنسان عند الاستعانة مثلاً - بالله عز وجل: يا معين، يا رب، أو عند طلب التيسير في أمر: يا مسهل، أو يا ميسر يا رب، وما الضابط في ذلك؟ وما حكم من يقول ذلك ناسيًا أو جاهلاً أو متعمدًا؟

    يجوز لك أن تقول ما ذكرت؛ لأن المقصود من المعين والمسهل والميسر في ندائك هو الله سبحانه وتعالى؛ لتصريحك بقولك: يا رب، آخر النداء، سواء قلت ذلك ناسيًا أو جاهلاً أو متعمدًا. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20699

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    726

  • هل الدعاء يرد القضاء؟

    شرع الله سبحانه الدعاء وأمر به، فقال: ﴿ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ﴾ [ غافر : 60 ] وقال: ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ﴾ [ البقرة : 186 ] فإذا فعل العبد السبب المشروع ودعا فإن ذلك من القضاء فهو رد القضاء بقضاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20698

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1067

  • امرأة استعاذت بالله من زوجها أو العكس فما الحكم؟

    تجب إعاذة من استعاذ بالله تعظيمًا له جل شأنه، فقد أخرج أبو داود والنسائي بسند صحيح، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من سأل بالله فأعطوه، ومن استعاذ بالله فأعيذوه، ومن دعاكم فأجيبوه، ومن صنع إليكم معروفًا فكافؤوه فإن لم تجدوا ما تكافؤوه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20709

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    976

  • قضية الألوهية وما يعنى بشهادة لا إله إلاَّ الله فالمطلع على كتب بعض الأئمة من سلفنا الصالح مثل كتاب [فتح المجيد شرح كتاب التوحيد]، [مجموعة التوحيد] لشيخ الإِسلام محمد بن عبد الوهاب وشيخ الإِسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية و [معارج القبول في شرح سلم الوصول] للشيخ حافظ حكمي وغيرهم يجد الآتي: أولاً في [فتح المجيد] قال الشيخ رحمه ...

    الصواب في ذلك: قول أهل السنة والجماعة: أن الإِيمان قول باللسان وعمل بالأركان وتصديق بالجنان، ولا يكتفى في ذلك بالنطق باللسان إلاَّ في إجراء أحكام الدنيا من تغسيله إذا مات وتكفينه ودفنه في مقابر المسلمين ونحو ذلك من أحكام الدنيا إذا لم يعلم منه ما يقتضي كفره، وأما شهادة أن لا إله إلاَّ الله فمعناها: (لا معبود حق إلاَّ الله) ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20778

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1163

  • هل لله صفة الهرولة؟

    نعم، صفة الهرولة على نحو ما جاء في الحديث القدسي الشريف على ما يليق به قال تعالى: « إذا تقرب إليَّ العبد شبرًا تقربت إليه ذراعًا، وإذا تقرب إليَّ ذراعًا تقربت منه باعًا، وإذا أتاني ماشيًا أتيته هرولة » [1] رواه البخاري ومسلم . وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20876

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1009

  • هل مَنْ وصف الله تعالى بالعقل المدبر للتقريب إلى أفهام العامة يكفر أو لا؟

    إذا كان الواقع كما ذكر من وصفه الله بالعقل المدبر للتقريب إلى العامة فقد أساء بإطلاق ذلك على الله تعالى؛ لأن أسماء الله وصفاته توقيفية، ولم يطلق الله ذلك على نفسه اسمًا أو وصفًا، ولم يطلقه عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، لكنه لا يكفر لعدم سوء قصده، ويكفيه في الإِيضاح للعامة وغيرهم وصفه تعالى بكمال العلم وإحاطته والحكمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20877

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1151

  • ما حكم الصلاة خلف رجل يقول: إن الله في السماء والأرض يحل الله في الأرض خوفًا من تحديد مكانه؟[1]

    من عقيدة أهل السنة والجماعة: أن الله سبحانه وتعالى في العلو فوق جميع خلقه، وأنه قد استوى على عرشه استواء يليق بجلاله، ومما يدل على ذلك قوله تعالى: ﴿ الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ﴾ [ طه : 5 ] ، وقوله: ﴿ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴾ [ البقرة : 255 ] ، وقوله تعالى: ﴿ وَهُوَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20878

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    862

  • إثبات العلو لله تعالى (حديث الجارية) هل هذا الحديث صحيح واضح، الحديث (أن الله في السماء) علمًا أن الإِمام الغزالي يقول: إن الله كائن حيث كان قبل أن يخلق الزمان والمكان، فالمرجو توضيح هذا؟

    حديث الجارية الذي فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم سألها « أين الله؟ فقالت: في السماء، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لسيدها: أعتقها فإنها مؤمنة » [1] حديث صحيح، وفيه دليل على إثبات العلو لله تعالى وأنه فوق عباده بائن من خلقه كما دل على إثبات ذلك الكتاب والأحاديث الصحيحة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20879

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    963