عدد النتائج: 16

  • هل يوجد حقيقة ملكان يسألان في القبر وما هي كيفية سؤالهم[1]؟

    ورد في أخبار صحيحة أن هناك ملكين يسألان الميت بعد موته عن الإيمان بالله ورسوله وأن السؤال يكون بصيغة التشكيك مثل: «ما تقول في هذا الرجل الذي بُعث فيكم؟»، ويسمى هذا السؤال فتنة القبر ويسمى الملكان السائلان فتَّانا القبر. والفتنة معناها الاختبار. وقد حمل أكثر المسلمين القول على ظاهره وأوَّله بعضهم كالمعتزلة.

    أما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1285

  • أعظم أساس أقيم عليه هيكل الإسلام توحيد الله تبارك وتعالى، واعتقاد أنه وحده المتصرف في الكون، وكيف تجامع هذه العقيدة الاعتقاد بملك الموت الذي جاء به قوله تعالى: ﴿قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ﴾ [السجدة: 11]، فما الحكمة في تفويض أمر توفي الأنفس لهذا الملك[1]؟

    إن تفويض التوفي إلى بعض الملائكة، كتفويض تبليغ الوحي للأنبياء إلى بعضهم، وكتفويض تبليغ الرسالة للناس إلى المرسلين، وكتفويض غير ذلك من الأعمال إلى المخلوقين. كل ذلك لا ينافي التوحيد وكون الله سبحانه وتعالى هو المتصرف في الكون، لأنه عز وجل هو الذي أقدرهم، وهو الذي سخرهم، ولو سلبهم ما أعطاهم لما قدروا على شيء، ولكن قضت حكمته أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    224

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    302

  • هل ملك الموت قد استأذن سيدنا محمد في قبض روحه الشريفة؟ وكيف كان ذلك؟ وهل صحّ أنه لم يسبق له أن استأذن على أحد قبله كما يزعمون أو يذيعون؟

    الحديث في ذلك لا يَصِحُّ، ولا عبرة بسكوت بعض أهل السِّيَرِ عليه، ولا بذكره في بعض الخُطَب التي قَلَّمَا تحرى أصحابها الصحاح من السنن والآثار، بل أولع أكثرهم بالواهيات والموضوعات. روى حديث استئذان مَلَك الموت على النبي صلى الله عليه وسلم، وتخييره بقبض رُوحِه الشريفة الطبراني في المعجم الكبير عن جابر وابن عباس في حديث طويل، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    257

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    529

  • إن من أكبر الشبه الفاتكة بالعقول ما يدّعيه المشعوذون من عبدة الجن من قولهم: إنهم يتصورون بصور مختلفة، ويتشكلون بأشكال متنوعة إلى آخر ما يدعون ويزعمون، وقديمًا كنت لا أُعَوِّلُ على مختلقاتهم، ولا أُعِيِرُ أذني لسماع خرافاتهم وخزعبلاتهم؛ حتى سمعت كلام الأستاذ الإمام في هذا الموضوع فانشرح له صدري، وزال به غين الإشكال عن فهمي، ...

    لا حاجة إلى تأويل ما ورد عن ضيف إبراهيم، وهو لا يدل على صدق أولئك الدجالين في حكاياتهم الخرافية عن الجن، وهل تقاس الملائكة بالحدادين؟! نقبل كلَّ ما ورد في التنزيل عن عالم الغيب، وكذلك ما صح في الأخبار ولا نقيس عليه، ونقول: صدق الله ورسوله وكذب الدجَّالون. [1]

    [1] ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    418

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    391

  • قد قرأت في الجزء الأول من مجلد المنار التاسع والعشرين الأسئلة عن أحاديث الصحيحين وأجوبة المنار عنها، منها السؤال عن حديث الذباب الذي تكلم عليه الدكتور محمد توفيق صدقي -كما نقله السائل وجواب المنار عنه- وبسببه زعم أنه كافر، إذا كان مثل هذا الحديث كفر به من لم يأخذ به كالدكتور صدقي، فماذا يقول الأستاذ الأكبر في قوله: ونحن إذا ...

    الإيمان بالملائكة هو الركن الثاني من أركان الإيمان، فيجب الإيمان بهم إجمالًا، وبمن وردت النصوص بأسمائهم أو صفاتهم تفصيلًا، ومنهم ملك الموت إذا كانت النصوص قطعية الرواية والدلالة، وأما تسمية ملك الموت بعزرائيل وما أوهمه كلام بعضهم من وجوب الإيمان بهذا الاسم له فغير صحيح، فإن اسم عزرائيل لم يرد في القرآن كاسم جبريل وميكال وهو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    768

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    264

  • أريد أن استفسر عن مدى مطابقة العبارة المرفقة للكتاب والسنة وهل تصلح للاستشهاد بها وشكرًا.

    قال حكيم: الملائكة روح وعقل، والبهائم نفس وهوى، والإنسان يجمع صفات الملائكة وصفات البهائم فإن غلبت روح الإنسان وعقله على نفسه وهواه كان أفضل من الملائكة، وإن غلبت نفسه وهواه على روحه وعقله كانت البهائم أفضل منه، فالعاقل من ردّ ...

    تعدّل العبارة المرفقة من السؤال حتى تكون صحيحة مسايرة للكتاب والسنة هكذا: الملائكة لم تركب فيهم الشهوة، والبهائم محكمة بغرائزها، فإن تغلب الإنسان على شهواته وغرائزه واتبع شرع الله كان أفضل من عوامّ الملائكة، وإن تغلبت عليه شهواته وغرائزه وعصى الله كانت البهائم أفضل منه، فالعاقل من ردّ نفسه عن مراتع الهوى وكفّها عن مهاوي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2553

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    313

  • أريد أن استفسر عن مدى مطابقة العبارة المرفقة للكتاب والسنة وهل تصلح للاستشهاد بها وشكرًا.

    قال حكيم: الملائكة روح وعقل، والبهائم نفس وهوى، والإنسان يجمع صفات الملائكة وصفات البهائم فإن غلبت روح الإنسان وعقله على نفسه وهواه كان أفضل من الملائكة، وإن غلبت نفسه وهواه على روحه وعقله كانت البهائم أفضل منه، فالعاقل من ردّ ...

    تعدّل العبارة المرفقة من السؤال حتى تكون صحيحة مسايرة للكتاب والسنة هكذا: الملائكة لم تركب فيهم الشهوة، والبهائم محكمة بغرائزها، فإن تغلب الإنسان على شهواته وغرائزه واتبع شرع الله كان أفضل من عوامّ الملائكة، وإن تغلبت عليه شهواته وغرائزه وعصى الله كانت البهائم أفضل منه، فالعاقل من ردّ نفسه عن مراتع الهوى وكفّها عن مهاوي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15494

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    239

  • لقد بلغنا من بعض الناس أن الصور حرام، وأن الملائكة لا تدخل البيت الذي توجد به الصور هل هذا صحيح؟ وهل القصد من هذه الصور المحرمة المصورة كهيئة الآدمي أو حيوان يعني المجسمة أم هي تشمل جميع التصاوير كالصورة الموجودة في الحفيظة والموجودة في الفلوس؟ إذا كان التحريم يشمل هذا كله فما هو الحل من إخلاء البيت من هذه كلها؟ أفيدونا ...

    نعم، إن صور جميع الأحياء من آدمي أو حيوان محرمة، سواء كانت مجسمة أم رسومًا وألوانًا في ورق ونحوه أم نسيجًا في قماش أو صورًا شمسية، والملائكة لا تدخل بيتًا فيه صورة؛ لعموم الأحاديث الصحيحة التي دلت على ذلك ويرخص، فيما دعت إليه الضرورة كصور المجرمين والمشبوهين لضبطهم، والصور التي تدخل في جوازات السفر وحفائظ النفوس؛ لشدة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21238

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    220

  • أفتونا عن الملائكة الموكلين بالإِنسان لإِحصاء أعماله في مدة الحياة وهم رقيب وعتيد عندما يموت الإِنسان، هل يموت الملكان الموكلان به أو أين يكون مصيرهما بعد وفاة الإِنسان؟

    أحوال الملائكة وشؤونهم من الغيبيات، ولا تعرف   إلاَّ من قبل السمع، ولم يرد نص في موت كتبة الحسنات والسيئات عند موت من تولوا كتابة حسناته وسيئاته، ولا نص ببقاء حياتهم ولا عن مصيرهم، وذلك إلى الله وليس ما سئل عنه مما كلفنا اعتقاده، ولا يتعلق به عمل، فالسؤال عن ذلك دخول فيما لا يعني؛ لذا ننصح السائل أن لا يدخل فيما لا يعنيه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21386

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • نعتقد أن الله تعالى يدخل من آمن به من الثقلين   الجنة، ويدخل من كفر به منهما النار يوم القيامة، فما منزل الملائكة؟

    قد أخبر الله سبحانه عن الملائكة بأنهم
    ﴿ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ (26) لاَ يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ ﴾ [ الأنبياء : 26 - 27 ] الآيات، فهم محل كرامته وإحسانه وتحت تصرفه وأمره. فمنهم الموكل بأهل الجنة، ومنهم الموكل بأهل النار، ومنهم حملة العرش، ومنهم الحافون بالعرش، والله أعلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21749

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    260

  • قال تعالى: ﴿ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ [ البقرة : 30 ]. كيف عرفت الملائكة أن هذا الخليفة سيفسد في ...

    لعل الملائكة عرفت أن هذا الخليفة سيفسد في الأرض ويسفك الدماء إما بعلم خاص من الله، أو بما فهموه من الطبيعة البشرية، فإنه أخبرهم أنه يخلق هذا الصنف من صلصال كالفخار، أو فهموه من الخليفة أنه الذي يفصل بين الناس ما يقع بينهم من المظالم ويردعهم من المحارم والمآثم، وقيل: إنهم علموا ذلك من أعمال الخلق الذين كانوا في الأرض قبل آدم. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21943

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    210

  • ما هو تفسير (الملائكة المسومين) الذين ورد ذكرهم في الآية ( 125 ) من سورة آل عمران؟

    تكلم ابن جرير وابن كثير وغيرهما من المفسرين على المراد بالملائكة المسومين، فذكر ابن جرير قراءتين في (مسومين)   فتح الواو وكسرها، واختار قراءة الكسر، وهذا نص اختياره، قال: (أولى القراءتين في ذلك بالصواب قراءة من قرأ بكسر (الواو)؛ لتظاهر الأخبار عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل التأويل منهم ومن التابعين بعدهم بأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21950

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • من يقول: إن جبريل عليه السلام عندما أراد أن يعد أبواب الجنة تعب، فلم يكمل الأبواب، وإنه لما رأى نور الحور العين سجد لها ظنًا منه أنها الله، وهل يعد هذا القول من الكفر؟

    من يقول: إن جبريل سجد للحور العين ، فهو كافر، لأنه وصف سيد الملائكة بالشرك بالله، تعالى الله عن ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32548

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    212

  • قيل: إن الجنين حين تصويره في الأرحام أن ملك الأرحام يستأذن ربه فيقول الرب: اكتب. فيقول الملك: ما أكتب؟ فيأمره الرب جل وعلا: ( اكتب أجله ورزقه وشقيًّا أم سعيد وأثره ). أرجو إفادتي عن الشقاوة، هل هي شقاوة الدنيا أم الآخرة وكذلك السعادة .

    الشقاوة عامة تشمل شقاوة الدنيا والآخرة، وكذلك السعادة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32622

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • هل رضوان خازن الجنة وأين ورد اسمه؟

    المشهور عند العلماء: أن اسم خازن الجنة رضوان، وجاء ذكره في بعض الأحاديث التي في ثبوتها نظر. والله أعلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32843

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    205

  • هل الملائكة تشارك في حروب المسلمين، أو ذلك خاص في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم؟

    إن مشاركة الملائكة في حروب المسلمين للكفار مسألة غيبية، لا يعلم بها إلا الله، إلا ما دل عليه صريح الكتاب والسنة كما في غزوة بدر وحنين والأحزاب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36909

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    240