عدد النتائج: 957

  • إذا أصبح الإنسان مجنبًا ولديه ماء لكن الماء لا يكفي للغسل، بل يكفي للوضوء فقط والوقت حاضر فماذا يفعل؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا لم يجد من أصابته جنابة ماء يكفي للغسل فإنه يتوضأ بما وجده من الماء القليل، ويتيمم للجنابة إذا ضاق الوقت، ولا يؤخر الصلاة عن وقتها.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20875

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1452

  • هل يجوز للرجل أن يبول في الحمام؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: نعم، يجوز له ذلك مع التحفظ من رشاش البول، ويشرع له أن يصب عليه ماءً ليذهب مباشرة إن أراد أن يتوضأ بذلك المكان. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20944

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1705

  • بعض الجهات بالمملكة وغيرها تقوم بتحويل مياه المجاري النجسة إلى مياه يستفاد منها، بعد تكريرها بطرق فنية في ري الأراضي وزرعها، وسقي الأشجار ونحو ذلك، وإن محطات التكرير لتنقية مياه المجاري وتخليصها مما بها من النجاسة ونحوها، تختلف باختلاف الإمكانيات والمناطق والجهود الشخصية، فضلاً عن الشركات المنفذة والقائمة على هذه ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان الواقع كما ذكر، من صفاء مياه المجاري الكثيرة بعد   التكرير والتنقية، حتى ذهب لون ما خالطها من النجاسة وريحه وطعمه - فقد صار ماؤها طهورًا لا ينجس ما أصابه، ويجوز استعماله في سقي المزارع والأشجار وفي تطهير البدن والمكان والملابس من النجاسات وفي الوضوء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20943

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1327

  • ما حكم الوضوء في الحمام، وهل إذا وضع ساتر بين مكان النجاسة وصنبور الماء يصح الوضوء؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا وضع حائل بين الماء الذي ينزل من الصنبور وبين محل   النجاسة بحيث إن الماء إذا نزل على الأرض تكون هذه الأرض طاهرة؛ فلا مانع من الوضوء والاستنجاء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20945

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1507

  • هل يجوز عدم فصل بيت الأدب (المرحاض) عن الحمام، وعند استحمام أي رجل في هذا الحمام الغير مفصول عن بيت الأدب هل يكون في هذا طهارة كاملة وصحيحة؟ وذلك لأن جو بيت الأدب يكون دائمًا ملوثًا فما الجواب يا ترى؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: الأحسن أن يكون موضع الاغتسال -الحمام- منفصلاً عن محل قضاء الحاجة، بعدًا عن مظنة وجود النجاسة حتى لا يصيبه شيء منها، لكن لو اغتسل جُنُب أو حائض بعد انقطاع حيضها في حمام غير منفصل عن محل قضاء الحاجة صح غسله، وعليه أن يحفط نفسه مما قد يتطاير من رشاش متنجسن بأي وسيلة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20946

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    5256

  • نحن نستعمل الحمامات الإفرنجية فهل هذا مباح؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يجوز لكم أن تستعملوا الحمامات الإفرنجية، وعليكم أن تتقوا النجاسة خشية أن تصيب أبدانكم، أو ملابسكم عند قضاء حاجتكم فيها، وأن تؤدوا ما شرع بعد قضاء الحاجة من استجمار أو استنجاء، والأفضل الجمع بينهما، وإنما يكتفي بالاستجمار وحده إذا كان الاستجمار بطاهر ينقي ولو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20947

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    4440

  • هل تبول الإنسان واقفًا حرام أو حلال؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    لا يحرم تبول الإنسان قائمًا، لكن يسن له أن يتبول قاعدًا؛ لقول عائشة رضي الله عنها: « من حدثكم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول قائمًا فلا تصدقوه، ما كان يبول إلا قاعدًا » [1] رواه الترمذي، وقال: هذا أصح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20948

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1232

  • هل يجوز أن يبول الرجل وهو واقف في محل مستور عن الناس؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    الأصل أن يبول الرجل وهو جالس؛ اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، فقد روى النسائي والترمذي وابن ماجه، عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: « من حدثكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بال قائمًا فلا تصدقوه، ما كان يبول إلا جالسًا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20949

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1157

  • هل هذا الحديث يوافق هذه الآية من القرآن: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تبلغ الحلية من أمتي حيث بلغه الوضوء، ومن استطاع منكم أن يطيله فليفعل ، ويقول القرآن: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    هذا الحديث موافق لما جاء في آية: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ ﴾ [ المائدة : 6 ] الآية لأن؛ فيه إيضاحًا لها، وحثًّا على إكمال الوضوء وأحكامه، أما قوله في الحديث: « ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20951

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1725

  • هل إطالة الغرة في الوضوء إلى الركبتين والإبطين لا بأس بها؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    غسل اليدين إلى الإبطين في الوضوء غلو في الدين، وكذلك غسل الرجلين في الوضوء إلى الركبتين، والمشروع غسل اليدين مع المرفقين والرجلين مع الكعبين.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20952

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1802

  • هل فيه بأس في الوضوء قائمًا، والشرب قائمًا، والبول قائمًا؟

    يتوضأ المسلم حسبما يتيسر له؛ قاعدًا أو قائمًا، وله أن يشرب قائمًا وقاعدًا، والأفضل أن يشرب قاعدًا، وهكذا له البول قائمًا إذا دعت الحاجة إليه، ولم ير عورته أحد، ولم يخش من عود رشاش البول عليه، والبول جالس أفضل؛ لأنه هو الغالب من فعل النبي صلى الله عليه وسلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20953

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1567

  • هل يسبق الوضوء قول، أم النية تكفي، وهل تستحب قراءة سورة: ﴿ إِنَّا أَنْـزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ﴾ [ القدر : 1 ] بعد الوضوء؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    يشرع في الوضوء قبله البسملة، وتكفي النية في القلب ولا يجوز التلفظ بها؛ لأن ذلك من البدع، ولم يثبت قراءة سورة: ﴿ إِنَّا أَنْـزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ﴾ [ القدر : 1 ] بعد الوضوء فيما نعلم، وإنما المشروع بعد الوضوء قول: (أشهد أن لا إله إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20954

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1449

  • رجل توضأ ولم يذكر اسم الله؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    تجب التسمية عند الوضوء، ومن توضأ بدون تسمية ناسيًا أو جاهلاً بالحكم الشرعي فوضوءه صحيح، ومن تركها عمدا فوضوءه باطل على الصحيح من قولي العلماء؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20955

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1929

  • أنا بعد التبول -أعزكم الله- وتمام الاستنجاء من البول، أشعر بعد فترة قصيرة بنزول بعض قطرات البول، وما كنت أفعله هو أنني أغير ملابسي الداخلية بملابس أخرى مع ما في ذلك من العناء، أفعل ذلك كل مرة أتبول فيها، وما أريده أن تتكرموا وترشدوني إلى ما يجب فعله، ولكم من الله الثواب؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:   إذا كان الواقع كما ذكرت فإن كنت تعرف أن القطرات التي تخرج بعد البول بزمن قليل تنقطع بعده - فيجب عليك ألا تستنجي أو تستجمر حتى تنقطع، أما إن كان الفصل طويلاً فالواجب عليك إعادة الاستنجاء والوضوء وغسل ما أصاب الملابس من ذلك، وينبغي لك ألا تعمل بالشك؛ لأن الشيطان قد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21178

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1767

  • أشعر أنا غالبًا بعد الوضوء أو في أثناء الصلاة بخروج قطرة من ذكري، فلا أدري هل هو بول أو شيء آخر، وهل الصلاة والوضوء باطلة إذا شعرت بذلك، فهل أخرج وأعيد الصلاة أم لا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله   وصحبه.. وبعد: إذا كان الواقع ما ذكرت فلا تخرج من صلاتك من أجل ذلك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما اشتكى إليه بعض الناس: أن الرجل يجد الشيء في الصلاة، فقال صلى الله عليه وسلم: « لا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا » [1] متفق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21179

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1572

  • هل يؤثر شك المتوضئ في الحدث من بول أو غائط أو ريح حيث إن عدم تأكده ناتج عن طول مدة بقاء الطهارة، أم أنه إذا كان الأصل الطهارة فلا يلتفت إلى الشك إلا مع تيقن الحدث وكذلك العكس؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان الإنسان متطهرًا، ثم شك في طرو الحدث عليه فلا تأثير لشكه في طرو الحدث على الطهارة السابقة، وإذا كان محدثًا ثم شك هل تطهر أو لا فهو محدث، ولا أثر لهذا الشك؛ لأن اليقين   لا يرفع بالشك؛ لأن الأصل بقاء ما كان على ما كان حتى يثبت ما يرفعه، ولحديث: شكي إلى النبي صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21181

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1778

  • إنني إذا ذهبت لأتوضأ وبعد انتهائي من الوضوء أحس بأنه قد خرج مني شيء مثل بول الشراب الماء - أعزكم الله - ولكنني أعود مرة أخرى فأتطهر أستنجي، وبعد ذلك أذهب لأداء الصلاة في المسجد أو في البيت، وعندما أشرع في الصلاة أحس بذلك الشيء فأشك في عدم صحة صلاتي، هل يجب علي أن أعيد الصلاة إذا حسيت بذلك، أم هل علي كفارة في ذلك، أفيدونا ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:   إذا توضأت فالأصل الطهارة وهذا الأصل متيقن، ولا تلتفت إلى ما يعارض ذلك من شك أو توهم بأنه خرج منك ما ينقض وضوءك؛ لأن ذلك من الشيطان، لكن لو تيقنت أنه خرج منك شيء ينقض الوضوء فإنك تتوضأ، ولا فرق في ذلك بين الذي يكون قبل الصلاة أو في أثناء الصلاة. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21182

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2301

  • يصلي رجل فقام ذكره ولم يخرج شيء هل ينقض الوضوء؟ فإن كان ينقض وهو لم يتم صلاته هل يقطع صلاته أم يختم؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا ينتقض الوضوء بالانتشار للذكر إذا لم يخرج منه شيء؛ لأن الانتشار ليس من نواقض الوضوء، والصلاة صحيحة فيتمها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21184

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2333

  • إذا قام الإنسان من النوم وتطهر وصلى ثم عاد إلى فراشه لينام، ووجد في فراشه ما يدعوه للشك بأنه بال في فراشه فماذا يفعل وهو قد صلى بملابسه ولكنه مجرد شك؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: الأصل الطهارة، ولا عبرة بالشك الطارئ. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21183

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2283

  • إذا قام الإنسان من النوم وتطهر وصلى ثم عاد إلى فراشه لينام ووجد في فراشه ما يدعوه للشك بأنه بال في فراشه فماذا يفعل وهو قد صلى بملابسه ولكنه مجرد شك؟

    الأصل الطهارة، ولا عبرة بالشك الطارئ. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21185

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1889

  • توضأت لصلاة المغرب دون استنجاء، وحيث إنني غالبًا عندي اليقين بأني لم أحدث ما يوجب الاستنجاء، ثم صليت صلاة المغرب إمامًا بشخص، وصليت صلاة العشاء بذلك الوضوء، وعندما أردت أن أتوضأ لصلاة الفجر استيقنت بأنني محدث حدثا يوجب الاستنجاء فقضيت صلاة المغرب وصلاة العشاء مع صلاة الفجر.   أما الشخص الذي صليت به صلاة المغرب فهو لم يعلم ...

    أولاً: الموجب للاستنجاء خروج شيء من القبل أو الدبر غير الريح، ويراد بالاستنجاء إزالة أثر الخارج من السبيلين بالماء أو الحجارة ونحوها.

    ثانيًا: لا تجب الموالاة بين الاستنجاء والوضوء، فلو أحدث شخص في الصباح وأزال أثر الخارج من السبيلين ولما دخل وقت الظهر توضأ فقط، أجزأه ذلك وصلاته صحيحة.

    ثالثًا: إمامة المحدث بغيره ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21187

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1194

  • لقد خطب إمام في مسجد يوم الجمعة الموافق 10 6 1408 هـ وكانت خطبته يذكر الناس بالجنة وما أعده الله فيها من نعيم، وفي آخر الخطبة أقسم أنه لا يدخل الجنة حالق ذقنه ولا مسبل ثوبه، نرجو من فضيلتكم الإِفادة عن ذلك، وهل هو على صواب أم على خطأ؟

    حلق اللحية وإسبال الملابس حرام، ومرتكب ذلك عاص وفاسق، وإذا مات المسلم مصرًّا على ذلك ولم يتب إلى الله جل وعلا فأمره إلى الله إن شاء عذبه بقدر معصيته ثم يدخله الجنة، وإن شاء عفا عنه ولم يعذبه؛ فضلاً منه وكرمًا، والخطيب الذي ذكرت أنه أقسم أن حالق اللحية والمسبل ثيابه لا يدخلان الجنة قد أخطأ في قسمه وخالف مذهب أهل السنة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21248

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1246

  • اللحية سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم، وهناك أناس كثير: منهم من يحلقها، ومنهم من ينتفها، ومنهم من يقصر منها، ومنهم من يجحدها، ومنهم من يقول: إنها سنة يؤجر فاعلها ولا يعاقب تاركها، ومن السفهاء من يقولون: لو أن اللحية فيها خير ما طلعت مكان العانة، قبحهم الله، فما حكم كل واحد من هؤلاء المختلفين؟ وما حكم من أنكر سنة من سنن النبي ...

    قد دلت سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيحة على وجوب إعفاء اللحى وإرخائها وتوفيرها، وعلى تحريم حلقها وقصها، كما في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:  « قصوا الشوارب وأعفوا اللحى، خالفوا المشركين » [1] ، وفي [ صحيح مسلم ]، عن أبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21298

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1314

  • نصرانيّ وزوجته أرادا الدخول في الإِسلام فأمرهما مقدم الاستفتاء بغسل البدن وبالنطق بالشهادتين عن طوع ورضا واستسلام، والختان، ويسأل هل هذا صحيح أو لا، ويرجو الكتابة إليه بأقوال السلف في ذلك وبالكيفية التي كانت تجري لدخول الكافر في الإِسلام في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟

    إن طريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم في دعوة الكفار إلى الإِسلام أن يأمرهم بشهادة أن لا إله إلاَّ الله وأن محمدًا رسول الله، فإن هم أجابوه إلى ذلك دعاهم إلى بقية شرائع الإِسلام حسب أهميتها وما تقتضيه الأحوال، ومما ورد في ذلك ما رواه البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21712

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2092

  • أعيش منذ الصبى بذبحة صدرية ونزيف داخلي

    (أ) هل لي أجر عند الله في ذلك، لأني حرمت من شبابي وصحتي.

    (ب) معظم الأيام أصلي بتيمم لأني لا أستطيع الاستحمام هل يجوز لي ذلك ؟

    (ج) هل أستطيع تعليم التلاميذ القرآن وأنا غير طاهر؟

    أولاً: إن صبرت على ما أصابك فلك الأجر عند الله، وإن جزعت ولم تصبر حرمت الأجر.

    ثانيًا: إذا كان الواقع كما ذكرت من أنك لا تستطيع الاستحمام شرع لك التيمم عن الجنابة.

    ثالثًا: إذا كنت لا تستطيع استعمال الماء في الطهارة من الحدث كفاك التيمم للطهارة من الحدث لتلاوة القرآن وتعليمه.

    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21783

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1564

  • إنني طالب أبلغ من العمر خمسة وعشرين عامًا، وأنا صاحب لحية كثيفة، وقد حاولت الزواج وخطبت الكثير من البنات، ولكني رفضت من قبل الجميع؛ وذلك لأني صاحب لحية   كثيفة، وقد حاول أهلي حلقها، ولكني قاومت بشدة، ولكني ضائق من حالي وعدم زواجي، وقد طالت المدة التي أخطب فيها من كل من أعرف أنه عنده بنت، وقد قال لي من أثق فيهم: بأن الزواج واجب ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إعفاء اللحية واجب، وحلقها حرام، والاستمرار في حلقها كبيرة، ولا رخصة لك في حلقها من أجل أن من خطبتهن رفضن أن يتزوجنك، فالنساء سواهن كثيرات، ولا خير لك في تزوج من ترفضك من أجل لحيتك، ومن يرضين بك فيما نعرف من أحوال الناس أكثر ممن يرفضن مثلك، ولكنك فيما يظهر ضيقت دائرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21906

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1074

  • هل حلق النبي صلى الله عليه وسلم رأسه ولحيته في حياته أو لا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم حلق رأسه في التحلل من حجة الوداع، ولم يثبت أنه حلق لحيته، لا في تحلل من نسك ولا غيره، بل ثبت أنه أعفاها ولم يأخذ منها شيئًا أبدًا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21905

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1304

  • يتردد الآن بين الشباب المسلم الملتزم بدينه بأن هناك أقوالاً بتحريم حلق اللحية، فهل هذا صحيح، وإن كان كذلك فأيهما أوجب طاعة الوالدين وهما يأمران بحلقها أم إطلاقها؟ وهل للرجل إن كان يشتغل بمهنة الحلاقة أن يحلق لحى الرجال، خاصة وأنهم إن لم يحلقوا لحاهم عنده فسيحلقونها عند غيره أم لا يجوز له ذلك؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    أولاً: حلق اللحية حرام.

    ثانيًا: لا تجوز طاعة الوالدين إذا أمرا بحلق اللحية؛ لأنه طاعة في معصية الله، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: « لا طاعة لمخلوق في   معصية الخالق » [1] ، والله سبحانه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21907

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    703

  • نحن نعلم أن حلق اللحية حرام، كما قالوا العلماء، ولكن يوجد بعض العقبات التي تقف في الطريق، مثلاً: مثل أهلي يمنعوني أن أطلق اللحية بجميع الحالات، وأنا لا أقدر أن أصرف على نفسي؛ لأنني طالب بالصف الثالث الثانوي العام، بمدرسة خاصة يصرفون لي وأنا لا أقدر على العمل كي أصرف على نفسي، وكل يوم نزاع مع أهلي بخصوص اللحية، وكاد يؤدي ذلك ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: حلق اللحية حرام كما علمت، وزعل أهلك عليك وطردهم إياك من منزلهم، ليس بعذر يبيح لك حلقها، والله سبحانه يقول: ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21908

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    857

  • هل يجوز للأخ المسلم الملتحي أن يخالف والديه إن طالباه بحلق اللحية وهل يجوز حلقها؛ لأن حكومة من الحكومات تضطهد المتمسكين بدينهم وسنة نبيهم؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    أولاً: لا يجوز أن يحلق الرجل لحيته إذا طلب والداه ذلك منه؛ لأن حلقها محرم، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

    ثانيًا: إذا أجبر الإنسان على حلق لحيته؛ ولو أنه أعفاها ترتب على ذلك قتله، أو قطع عضو من أعضائه، أو إزالة منفعة من المنافع؛ كحاسة السمع أو البصر ونحو ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21909

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    794