عدد النتائج: 957

  • كنا في سفر، ولما حان وقت الصلاة نزلنا للصلاة ونحن جماعة كثيرة من السيارة، فقال واحد منا: تيمموا وصلوا فرادى، ولذلك أسأل: هل يجوز للمتيممين أن يختاروا واحدًا ليصلي بهم أم لا؟

    يجب على الرجال أن يصلوا جماعة في الحضر والسفر ، سواء كانوا متوضئين أو متيممين، ولا يجوز لهم أن يصلوا فرادى من أجل التيمم، فما قاله هذا الرجل غير صحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34173

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    675

  • هل يجوز أن المرأة عند أداء الصلاة أن تلبس جوارب، ما حكم ذلك في الشريعة؟

    لا حرج في لبسها الجوارب في الصلاة . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34245

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1558

  • جاء وقت الصلاة وهو في السيارة ليس على الطهارة، ولا يستطيع التيمم، فكيف يصلـي ؟

    إذا حان وقت الصلاة والشخص في سيارته في سفر فإنه يوقف سيارته ويتوضأ إن وجد الماء، فإن تعذر عليه تيمم، وله أن يجمع بين الصلاتين الظهر والعصر جمع تقديم في وقت الظهر أو جمع تأخير في وقت العصر، وهكذا بين المغرب والعشاء.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34446

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    818

  • هل الغسل يوم الجمعة واجب أم مستحب، ويجزئ عنه الوضوء ، حيث يحصل منه مشقة في فصل الشتاء من شدة البرد؟ نرجو الإفادة واضحة لعموم الفائدة والله أسأل أن يحفظنا وإياكم إنه سميع مجيب

    يوم الجمعة أفضل أيام الأسبوع، وفيه يجتمع المسلمون لصلاة الجمعة وسماع الخطبة، فيستحب لمن يأتي الجمعة أن يكون نظيفًا فيغتسل حتى تزول الروائح من جسده ويتطيب، وإن توضأ   فقط أجزأه ذلك؛ لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34526

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    982

  • رجل جامع امرأته ليلة الجمعة، أي: مساء يوم الخميس صبح يوم الجمعة، وذلك الجماع بعد صلاة المغرب أو العشاء، أي: في النصف الأول من الليل، ثم اغتسل ونوى بها الطهر من الجنابة وغسل الجمعة معًا، فهل يعتبر هذا الغسل للجمعة ؟ علمًا بأنني قد نويت بها الجمعة والطهر من الجنابة والغسل قبل منتصف الليل، وهل يصبح لهما معًا، وهل يكون غسلاً ...

    غسلك للجنابة قبل طلوع الفجر لا يكفي عن غسل الجمعة؛ لأن غسلها بعد طلوع الفجر، ولأن الغسل متعلق باليوم، واليوم لا يكون إلا بعد طلوع الفجر، مع العلم بأن غسل يوم   الجمعة سنة مؤكدة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34527

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1318

  • رجل صلى الجمعة وبعد أن انتهى اتضح له أنه خرج منه ودي أثناء صلاة الجمعة، فهل يعيد الصلاة ظهرًا ؟

    من خرج منه شيء من أحد السبيلين من بول أو ريح أو مذي أو ودي أو غائط وهو في الصلاة وجب عليه قطعها والاستنجاء وإعادة الوضوء ويعيد الصلاة وصلاة الجمعة يعيدها ظهرًا أربع ركعات؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « إذا فسا أحدكم في الصلاة فلينصرف وليتوضأ وليعد الصلاة » [1] وقوله صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34556

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    666

  • علمت أن هناك حديثًا يتضمن أنه لا يجوز للمصلي يوم الجمعة أن يتكلم بعدما يصعد الإمام على المنبر، ومضمون ذلك الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: من مس الحصى فقد لغا ومن لغا فلا جمعة له ، وأرى بعض الناس عندما يكون الإمام يخطب يتسوك، فهل السواك من الأشياء المحظورة وقت خطبة الإمام ؟

    يجب على الحاضرين في أثناء خطبة الجمعة الاستماع للخطبة والإنصات، ويحرم عليهم الكلام والحركة التي هي من باب العبث، والتسوك من الحركة التي لا تجوز حال الخطبة؛ لأن هذا ليس وقته. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34586

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1027

  • ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أيضًا أنه قال فيما معنى الحديث: أن من مس الحصى أثناء الخطبة فقد لغا ومن لغا فلا جمعة له أو كما قال صلى الله عليه وسلم، ومن المشاهد أن بعض الناس يستعملون السواك أو يعبثون بالريحان والخطيب يخطب ، فهل حكم السواك والريحان يدخل في حكم الحصى.

    استعمال السواك أو العبث بالريحان والإمام يخطب لا يجوز وهو في معنى مس الحصى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34589

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1112

  • ما حكم من صلى وبين أسنانه بقايا طعام ؛ لأني سمعت أن الملائكة تلعنه فهل هذا صحيح؟

    يشرع للمسلم الاعتناء بالنظافة ومن ذلك نظافة الفم والأسنان من آثار الطعام، ومن صلى وبين أسنانه بقايا طعام فإن صلاته صحيحة، وما قيل من أن الملائكة تلعن من في فمه بقايا طعام لا أصل له. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34637

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1175

  • هل تحلق عانة الرجل الميت عند تغسيله أم تترك؟

    إذا كان الميت يحتاج إلى أخذ ما يشرع أخذه من   الشعور والأظافر؛ لكونها طويلة تشوهه فإنها تؤخذ كما يشرع ذلك للحي، إلا إذا مات محرمًا؛ لأن ذلك من خصال الفطرة، أما حلق العانة والختان فلا يشرع فعلهما بعد الموت.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34695

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1515

  • أنا فتاة في يوم من الأيام جاءتني الدورة الشهرية، ومدتها تجلس معي 5 أيام فقط، وكان مجيئها لي قبل حلول الأيام البيض وأنا أصوم الأيام البيض ولله الحمد والشكر، فصمت اليوم الأول من أيام البيض وهو اليوم الخامس والأخير من مدة الدورة الشهرية فصمت، علمًا بأن الدم انقطع فصمت حتى بعد صلاة الظهر، فوجدت الدم قد رجع فأفطرت، وفي اليوم ...

    الصوم صحيح؛ لأن مدة الدورة قد انتهت ، ولأن الدم المذكور ليس دم العادة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35373

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1454

  • أنا امرأة أستعمل حبوب منع الحمل، وبالذات في رمضان؛ لكي أكون طاهرة في رمضان، ولم أستعملها إلا في منتصف شهر شعبان، وقد أتتني الدورة في بداية رمضان ولمدة ستة أيام، وبعد ذلك اغتسلت لكي أطهر وأستمر في صيام شهر رمضان، إلا أنني تفاجأت بنزول نقط من الدم والمويات يوم بعد يومين، ولم تكن كعادة الدورة الشهرية، مع العلم أنني مركبة لولب ...

    إذا كان الأمر كما ذكرت فصومك صحيح، وصلاتك صحيحة، والمياه ونقط الدم التي ذكرت أنها نزلت عليك بعد الطهر من العادة كلها لا تعتبر حيضًا، وعليك الوضوء لوقت كل صلاة حال وجودها كسائر المستحاضات وأصحاب السلس الدائم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35378

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1176

  • صمت أربعة أيام من رمضان، وجاءني الحيض، وبعد قضاء أيام الحيض تطهرت وبدأت الصوم، ولكن سقطت بعض القطرات من الدم وتتوقف، وعندما أتطهر وأصوم تنزل ثانية طيلة شهر رمضان ، ما هو الجواب في هذا؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت، فإن قطرات الدم التي نزلت عليك بعد الطهر من العادة لا تعتبر حيضًا؛ لأنه ليس دمًا مستمرًّا، فلا   يأخذ حكم الحيض، ويجب عليك الصوم والصلاة والوضوء لوقت كل صلاة حال وجودها كسائر المستحاضات وأصحاب السلس الدائم، وصومك في تلك الأيام صحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35380

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1459

  • لقد تناولت في شهر رمضان لعامي 16 1417هـ حبوبًا لمنع العادة الشهرية، ولكني لاحظت بعد حوالي عشرة أيام تقريبًا، أنه ينزل مني كدرة وصفرة، وكان لونها في بعض المرات بني فاتح، وأحيانًا أصفر، وأحيانًا يكون للسواد أقرب، ولكني كنت أصوم؛ لأن الدم لم ينزل إلا في ليلة العيد، فهل صيامي في هذه الأيام صحيح ؟ وإذا لم يكن فماذا علي أن أفعل وأنا ...

    إذا كان هذا الذي ينزل عليك من الكدرة والصفرة خارج أيام العادة، فإنه لا يعتبر حيضًا، ولا يمنع الصلاة والصيام؛ لقول أم عطية رضي الله عنها، وهي من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: « كنا لا نعد   الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئًا » [1] ، أما إن كانت هذه الكدرة والصفرة توافق أيام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35381

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1505

  • زوجتي صامت أيام الست من شوال، ولكن نزل عليها دم، ولكن هذا الدم ليس بدورة، إنه من مانع الحمل، فهل الصيام جائز ؟ آمل الإفادة؟

    إذا كان هذا الدم الذي رأته زوجتك لم يكن في أيام عادتها، وليس له صفة دم الحيض – فإنه يعتبر نزيفًا حصل لها بتأثير تناول حبوب منع الحمل، وحكمه حكم دم الاستحاضة، ولها حكم الطاهرات فيه من جواز الصلاة والصيام، وإباحة الجماع فيه لزوجها ونحو ذلك، لكنها تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها بعد الاستنجاء، وعلى ذلك فما صامته فيه من أيام الست ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35382

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1757

  • حمل مكث في بطنها لمدة ستة شهور، وفي يوم ثمانية من شهر رمضان المبارك قد جاءها دم لا يزيد عن فنجال شاي، وهذا الدم يجيء يومًا بعد يوم، وفي يوم ثمانية وعشرين من رمضان أخرج الجنين من بطنها. سؤال المذكورة: هل هي تقضي هذه الأيام التي جاءها الدم فيها ؟ حيث إنها صامت الأيام التي قبل الجنين ولم تفطر حتى عاينت الجنين يوم خروجه؛ لذا نرجو ...

    لا يجب على المرأة المذكورة أن تقضي؛ لأن الدم المذكور ليس بدم حيض ولا نفاس، إلا إذا كان الدم قبل سقوط الجنين بيوم أو يومين أو ثلاثة، مع أمارات الطلق، فإنه يعتبر من النفاس، ولا يصح معه الصوم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35385

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1035

  • ينصح أطباء الأسنان بقص الجزء المستعمل من السواك كل 24 ساعة، وذلك من أجل استمرار وجود المادة الفعالة في السواك أثناء تنظيف الأسنان، فهل يؤثر على الصيام استعمال سواك جديد أو جزء جديد منه خاصة وأنه قد يصاحبه تكسر وتفتت بعض أجزائه في الفم مما قد يؤدي إلى بلعها؟

    لا بأس باستعمال السواك الجديد أو المجدد في حالة الصيام ، وما تفتت من المسواك وجب لفظه وإخراجه من فمه.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35530

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    949

  • إني أحرمت في عمرة من المدينة المنورة واغتسلت ولبست إحرامي ولا قصصت شيئًا لا شعرًا ولا أظفارًا عند الإحرام ، إلا بعد الطواف والسعي قصصت وحلقت، هل يلزمني كفارة أم لا؟

    قص الشارب والأظافر وإزالة الإبطين والعانة عند الإحرام ليس واجبًا، وإنما هو من سنن الإحرام، فمن تركه فلا شيء عليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35787

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    911

  • حججت هذا العام حجًّا مفردًا، وفي طواف القدوم أحسست بمذي ومن منطلق شكي وعدم يقيني وكذا الرأي القائل بعدم اشتراط الطهارة للطواف أكملت طوافي ، وبعد انتهائي ذهبت للحمام لأتبين الأمر وأجدد وضوئي حتى أصلي خلف المقام ركعتين وأتم السعي سعي الحج، لم أجد أثرًا لشيء، فهل لم يحدث مذي أصلاً أو حدث وجف مكانه لا أدري أفيدونا حفظكم الله ...

    إذا كنت بدأت الطواف على طهارة متيقنة ثم حدث عندك شك في أثناء الطواف في انتقاض الوضوء وتممت الطواف فإن طوافك صحيح؛ لأن الطهارة متيقنة والناقض لها مشكوك فيه واليقين لا يزول بالشك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لمن يشك في حصول الحدث في أثناء الصلاة: « ألا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35905

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1273

  • إذا أراد شخص الدخول في الإسلام هل يطلب منه الغسل أولاً أم يلقن الشهادة أولاً ثم يغتسل؟

    المشروع لمن أراد الدخول في الإسلام أن يلقن الشهادة ثم يغتسل كما هو ظاهر الأحاديث، كحديث « قيس بن عاصم أنه أسلم فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يغتسل بماء وسدر » [1] . رواه الخمسة إلا ابن ماجه . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36224

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3854

  • نصف لبعض المريضات اللاتي يئسن من المحيض دواءً لعلاج هشاشة العظام ولعلاج الأعراض التي تنتج عن انقطاع الدورة الشهرية، هذا الدواء عبارة عن هرمونات مماثلة لهرمونات المسؤولة عن نزول الطمث، فإذا أخذت المريضة العلاج يعاودها نزول الدم بشكل منتظم، السؤال: هل نعتبر هذا الدم دورة شهرية فتمتنع المريضة عن الصلاة والصوم وغيره، أم ...

    الآيسة من المحيض بسبب بلوغها سن الخمسين إذا نزل عليها دم فإنها لا تعتبره حيضًا تترك من أجله الصلاة والصيام، بل تعتبره نزيفًا أو دم فساد، لا سيما إذا عرف سبب نزوله وهو تناول الدواء المذكور



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36455

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1067

  • ساد في بعض أوساط الشباب الملتزمين مسألة تحديد اللحى وتقليم الزائد منه وحذلقتها من هنا وهناك، فترى الشاب بين الحين والحين ينقصها من أطرافها، وربما كانوا على جهات دينية فكانوا محل الاقتداء قبل العامة، وربما احتجوا بما ورد من روايات ضعيفة، أو بما نسب لابن عمر رضي الله عنه ومسألة القبضة؟

    دلت الأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم على وجوب توفير اللحية وإرخائها كما كانت، وأنه يحرم التعرض لها بحلق أو تقصير أو تشذيب أو تهذيب، ومن ذلك ما أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه صلى الله عليه وسلم قال: « قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36459

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    640

  • لاحظنا في زيارتنا لأوغندا أن هناك بعض النصارى يأتون بأولادهم إلى ملجأ للمسلمين الجدد، وذلك كي يسلموا، وحينما سئلوا: لماذا لم يسلموا هم؟ أجاب هؤلاء الآباء: أنهم يخافون من الختان . فما رأي سماحتكم في هذا؟

    ليس من الضروري مطالبتهم بالختان إذا كانوا يخشون منه؛ لأنه سنة وليس بواجب عند الأكثر، ومن قال بوجوبه قيده بأمن   الخوف منه على المختون وإذا كان ذلك يعوقهم عن الدخول في الإسلام فلا يطالبون به وقت الدخول في الإسلام، ومتى استقر الإسلام في نفوسهم أمكنهم أن ينظروا في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    710

  • أنا رجل قد بلغت من الكبر عتيا وكنت ولازلت أعيش في البادية رزقني الله في شبابي بمولود ( ذكر ) ولد ميتًا. وعند دفنه أشار علي بعض الحاضرين بأن لا أدفنه حتى أختنه ففعلت ذلك. سماحة الشيخ: ما حكم عملي هذا، وماذا علي؟ أفتوني وفقكم الله.

    السقط إذا ولد ميتًا ولو بعد مضي مدة نفخ الروح فيه فإنه لا يختن، وإنما يسمى ويغسل ويصلى عليه ويدفن، ولذا فإن تختين السقط المذكور وهو مولود ميتًا لا يشرع، وليس عليك إلا الاستغفار، وأن تحتاط لأمور دينك مستقبلاً، فلا تقدم على مثل هذا إلا بعد سؤال أهل العلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36463

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1114

  • هناك قبائل يقومون بختان الولد مرتين في العمر، الأولى في اليوم السابع من عمره، وهذه هي السنة، والمرة الثانية عندما يتجاوز العاشرة من عمره؛ أي بعدما تجب عليه الصلاة، وعند ختانه في المرة الثانية يعمل ولائم ويدعون عليها الناس، ويحضر جمع من الناس ويفرحون بهذا الختان، ويقوم الحضور بدفع بعض المال للولد أو لأبيه ويسمونه ( مكسا ) ...

    الختان المشروع هو الختان الذي يكون بقطع الجلدة التي فوق الحشفة، ويكون في اليوم السابع أو ما بعده . أما الختان الثاني المذكور في السؤال فهو زيادة على المشروع، ولا أصل له في الشرع - فهو حرام، وكذا ما يفعل معه من الولائم لا يجوز فعلها ولا دفع المال فيها؛ لأنه من أكل المال بالباطل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36462

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    629

  • كنت رجلاً بدويًّا، وأسكن الصحراء قبل ثلاثين عامًا تقريبًا، وقد رزقني الله في ذلك الوقت ولدًا، ولم يبلغ الولد من العمر سوى عام واحد، وقد توفاه الله. والموضوع: أنني لم أقم بتطهيره، وبعد الوفاة وقبل أن أقوم بدفنه خشيت أن يكون علي إثم بسبب   عدم تطهيره، فقمت أنا شخصيًّا بطهارته. أريد أن أعرف من فضيلتكم مدى صحة ما فعلت، وهل كان ...

    من مات قبل أن يختن فإنه لا يختن على الصحيح من قولي العلماء، وإليه ذهب جمهور العلماء، قال النووي في ( المجموع ): ( والصحيح الجزم بأنه لا يختن مطلقًا؛ لأنه جزء فلم يقطع، كيد المستحقة في قطع سرقة أو قصاص، فقد أجمعوا أنها لا تقطع؛ أي إذا مات قبل تنفيذ حد السرقة ويخالف الشعر والظفر، فإنهما يزالان في الحياة للزينة، والميت يشارك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36464

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    695

  • سماحة الشيخ : نحمد الله على ما من به علينا من النعم العظيمة ، والتي من أهمها نعمة الماء ، ولا يخفى على سماحتكم ما يحدث من نقص في الماء نتيجة زيادة الاستهلاك ، وأحيانًا بسبب الإسراف في استعماله من بعض الناس ، إضافة إلى تأخر نزول الغيث ، الأمر الذي أدى إلى ظهور أجهزة لمعالجة مياه الصرف الصحي ، وتنقيتها وإعادة استخدامها لعدد من ...

    الأصل في الماء الطهارة ، ومياه المجاري إذا خالطتها نجاسة من البول والغائط ونحوها وكررت وخلصت من النجاسة وزال منها ريح النجاسة وطعمها ولونها فإنها تصير طاهرة ، وإلا فهي متنجسة بما بقي فيها من آثار النجاسة ومظاهرها . وقد صدر من مجلس هيئة كبار العلماء بالمملكة قرار تفصيلي في   ذلك . [1] وأما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36562

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    615

  • أتقدم لفضيلتكم بتقرير من وزارة الزراعة والمياه ، الصادر للبير الموجود لنا في مركز الاتصالات حي المرسلات ، ويوجد بالحي وبالموقع صرف صحي ومحاط بنا البنيان ومصالح حكومية ، ويوجد بالموقع مصلى ، آمل من فضيلتكم تعميدنا بتشغيل البير إذا كان الماء يصلح للوضوء أم لا . ومرفق لفضيلتكم نتيجة التحليل للماء من وزارة الزراعة والمياه ، ...

    لا بأس من الوضوء من هذه البئر ، وإن كانت الملوحة عالية ، فماء هذه البئر في حكم ماء البحر .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36561

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    738

  • هل يصح الاستجمار بالمناديل في الطائرة والاكتفاء بذلك مع وجود الماء ؟

    يجوز استعمال المناديل ونحوها من المنقيات في الاستجمار وتجزئ إذا أنقت ونظفت المحل من قبل أو دبر ، والواجب ثلاث مسحات منقية لكل واحد من الدبر والقبل ، فإن لم تنق وجبت الزيادة   حتى يحصل الانقاء ، والأفضل القطع على وتر ، فإذا أنقى بأربع مسحات شرع أن يستجمر بخامسة ، وإذا أنقى بست شرع أن يستجمر بسابعة ؛ لعموم قول النبي - صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36564

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    660

  • نحن سكان الدحلة الوسطى حي المسفلة بأننا شعرنا بطعم غريب في المياه التي نشربها ونتوضأ بها ونغتسل بها للجمعة ومن الجنابة ونتطهر بها جميع الطهارات الواجبة والمستحبة وبرائحة كريهة جدًا استنكرها الجميع فقال بعضهم : لعلها رائحة الأدوية المعقمة والمطهرة للماء زادت عن المقياس المطلوب . وقال بعضهم: لعلها مياه المجاري اختلطت مع ...

    وبعد إطلاع اللجنة على السؤال كتب سماحة المفتي العام إلى المدير العام لفرع مصلحة المياه بمنطقة مكة المكرمة بخطابه رقم (3552/2) في 4/5/1425 هـ للاستفسار عن الموضوع الذي ذكره السائل ، وقد أجاب سعادة المشرف العام على المديرية العامة للمياه بخطابه رقم (6/4113) في 11/8/1425 هـ ، مؤكدًا صحة ما ذكره السائل من اختلاط مياه المجاري بمياه الشرب ونصه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    716