عدد النتائج: 957

  • هناك قبائل يقومون بختان الولد مرتين في العمر ، الأولى في اليوم السابع من عمره وهذه هي السنة ، والمرة الثانية عندما يتجاوز العاشرة من عمره ، أي : بعدما تجب عليه الصلاة ، وعند ختانه في المرة الثانية يعمل ولائم ويدعون عليها الناس ويحضر جمع من الناس ويفرحون بهذا الختان ويقوم الحضور بدفع بعض المال للولد أو لأبيه ويسمونه : (مكسًا) ...

    الختان المشروع هو الختان الذي يكون بقطع الجلدة التي فوق الحشفة ويكون في اليوم السابع أو ما بعده . أما الختان الثاني المذكور في السؤال فهو زيادة على المشروع ، ولا أصل له في الشرع فهو حرام وكذا ما يفعل معه من الولائم لا يجوز فعلها ولا دفع المال فيها ؛ لأنه من أكل المال بالباطل .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    712

  • لاحظنا في زيارتنا لأوغندا أن هناك بعض النصارى يأتون بأولادهم إلى ملجأ للمسلمين الجدد وذلك كي يسلموا وحينما سئلوا لماذا لم يسملوا هم ؟ أجاب هؤلاء الآباء أنهم يخافون من الختان . فما رأي سماحتكم في هذا ؟

    ليس من الضروري مطالبتهم بالختان إذا كانوا يخشون منه ؛   لأنه سنة وليس بواجب عند الأكثر ومن قال بوجوبه قيده بأمن الخوف منه على المختون ، وإذا كان ذلك يعوقهم عن الدخول في الإسلام فلا يطالبون به وقت الدخول في الإسلام ، ومتى استقر الإسلام في نفوسهم أمكنهم أن ينظروا في ذلك . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    913

  • كنت رجلاً بدويًا وأسكن الصحراء قبل ثلاثين عامًا تقريبًا ، وقد رزقني الله في ذلك الوقت ولدًا ولم يبلغ الولد من العمر سوى عام واحد وقد توفاه الله . والموضوع أنني لم اقم بتطهيره وبعد الوفاة وقبل أن أقوم بدفنه خشيت أن يكون علي إثم بسبب عدم تطهيره فقمت أنا شخصيًا بطهارته . أريد أن أعرف من فضيلتكم مدى صحة ما فعلت وهل كان يلحقني إثم ...

    من مات قبل أن يختن فإنه لا يختن على الصحيح من قولي العلماء وإليه ذهب جمهور العلماء ، قال النووي في المجموع : والصحيح   الجزم بأنه لا يختن مطلقًا ؛ لأنه جزء فلم يقطع كيده المستحقة في قطع سرقة أو قصاص فقد أجمعوا أنها لا تقطع - أي : إذا مات قبل تنفيذ حد السرقة - ويخالف الشعر والظفر فإنهما يزالان في الحياة للزينة والميت يشارك الحي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36568

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1503

  • تنتشر عادة سيئة في البلاد الإفريقية وهي ختان الإناث وتتضرر البنات من ذلك ضررًا كبيرًا ، وقد عقد لأجل هذا الموضوع مؤتمر للعلماء في القاهرة ، وأصدروا قرارًا بمنع هذه العادة السيئة في تلك البلاد ؛ لأنها تلحق ضررًا كبيرًا بالبنات ، والآن نحن بصدد عقد مؤتمر في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا لأجل هذا الموضوع . سماحة الشيخ نفيد ...

    الختان من سنن الفطرة ؛ لحديث أبي هريرة - رضي الله عنه - في (الصحيحين) أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : « خمس من الفطرة : الختان ، والاستحداد ، وتقليم الأظفار ، ونتف الإبط ، وقص الشارب » [1] والأصل في ختان النساء أنه مكرمة ؛ لحديث الضحاك بن قيس - رضي الله عنه - قال : أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36570

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    635

  • ما حكم المسح على الجزمة الرياضية أو الجزمة العسكرية علمًا أنها لا تستر الكعبين ؟
    س2 : ما حكم الأوساخ التي تعلق بالبسطار أو الجزمة من   جراء دخول دورات المياه ، هل تطهر بالسير على البلاط والإسفلت ، وهل يجوز الدخول بها في المسجد والصلاة فيها ؟

    يشترط في المسح على الخفين أو الجوربين أن يكونا ساترين للرجلين ، أي : ساترين للكعبين وما تحتهما .
    ج2 : إذا علمت أن في الخف أو غيره نجاسة فلابد من إزالتها بالماء أو بدلكها بما يزيلها نهائيًا ، وإذا لم تعلم فالأصل الطهارة .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36572

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    735

  • ساد في بعض أوساط الشباب الملتزمين مسألة تحديد اللحى وتقليم الزائد منها وحذلقتها من هنا وهناك ، فترى الشاب بين الحين والحين ينقصها من أطرافها ، وربما كانوا على جهات دينية فكانوا محل الاقتداء من قبل العامة ، وربما احتجوا بما ورد من روايات ضعيفة أو بما نسب لابن عمر - رضي الله عنه - ومسألة القبضة .

    دلت الأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على وجوب توفير اللحية وإرخائها كما كانت وأنه يحرم التعرض لها بحلق أو تقصير أو تشذيب أو تهذيب ومن ذلك ما أخرجه البخاري ، ومسلم في صحيحهما عن ابن عمر - رضي الله عنهما - أنه - صلى الله عليه وسلم - قال : « قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين » ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36571

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    603

  • رجل حصل عليه حادث ، فقطعت رجله ووضع له المستشفى رجلاً صناعية غير ثابتة ، ويتساءل عن حاله مع المسح مع الخفين والصلاة مع وجود رطوبة من أثر الدخول في مكان الوضوء - أكرمكم الله - وعن حاله في الحج ، هل يلزم بتثبيتها مدة أيام الحج ، أو له حق خلعها متى شاء ؟

    إن كان قد بقي من الرجل شيء تحت الكعب فلا بأس أن يلبس عليه الحائل ويمسح عليه ، وإن كانت الرجل قطعت من فوق الكعب فليس عليه غسل ولا مسح الرجل الصناعية ولا بأس أن يثبتها ويخلعها في الحج ويمسح على الرجل السليمة إذا لبس عليها الخف أو الجورب .   وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36573

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    697

  • أتقدم إلى سماحتكم بالتفضل في النظر في كيفية الطهارة في استخدام لصقات تنظيم الحمل التي تستخدم لمدة أسبوع كامل على الجسم ولا يتم نزعها قبل ذلك وفي حالة نزعها تذهب الفائدة العلاجية . السؤال هو : 1- هل لا بد قبل وضعها تكون المرأة على الطهارة ؟ 2- كيف يتم الاغتسال مع وجود هذه اللصقة على الجسم ؟ سماحة المفتي هذه الإجابات سوف ...

    وقد كتب لمعالي وزير الصحة بالخطاب ذي الرقم (6094) وتاريخ 14/11/1425 هـ ، للإفادة عن هذه اللصقة من حيث تصوير حقيقتها وما يترتب على استعمالها من أضرار إن وجدت . فأجاب بخطابه   ذي الرقم (6105) وتاريخ 11/2/1426 هـ ، ونصه: أود إفادة سماحتكم أن هذه اللصقات تحتوي على هرمون البروجسترون وهو نفس الهرمون المستخدم في بعض أقراص تنظيم الحمل ويأتي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36575

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    931

  • الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي (بواسطة قاضي المحكمة العامة بمحافظة الوجه ) والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (1506) وتاريخ 10/10/1427 هـ ، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه : أنا مريض ...

    الواجب على السائل أن يغسل ما ظهر من الرجل ويمسح على الجورب المغطي لباقيها طول مدة احتياجه لبقائه إلى أن ينزعه ؛ لأن حكمه حكم الجبيرة على الكسر أو الجرح لحديث صاحب الشجة حيث قال فيه النبي - صلى الله عليه وسلم - : « إنما كان يكفيه أن يعصب على جرحه خرقة ويمسح عليها » [1] . رواه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36574

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    979

  • إذا لم يلبس الطيار البسطار على طهارة وجاء وقت الصلاة وهو في الطائرة فماذا يفعل ؟

    إذا لبس الطيار البسطار على غير طهارة لم يجز المسح عليهما ويجب عليه أن يخلعهما ويغسل الرجلين ؛ لأنه يشترط للمسح عليهما لبسهما على طهارة ؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - للمغيرة بن شعبة - رضي الله عنه - لما أراد نزع خفيه : « دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين » [1] متفق عليه . فإن تعذر عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36576

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    693

  • شخص اشترى في أول رمضان لحم جمل وفرم جزءًا منه ليستخدم محشيًا في مأكول الإفطار ، مثل السنبوسة وكان يتوضأ قبل الأذان ويفطر ويتناول السنبوسة المحشية بلحم الجمل ، ويصلي دون إعادة للوضوء ناسيًا أنه اشترى لحم جمل ولمدة عشرة أيام هو وامرأته . فما حكم صلاته السابقة وهل عليه إعادة ؟

    أكل لحم الإبل ناقض للوضوء سواء أكل وحده أو مخلوطًا بغيره كما في سؤال السائل ، وعلى من أكل لحم الإبل قضاء الصلوات التي صلاها وهو على غير طهارة وإن كان ناسيًا لكون ما أكله لحم جمل ؛ لأن النسيان لا أثر له في هذا الباب ، وإنما أثره في رفع الإثم عمن صدر ذلك منه .

    1) سنن الترمذي الطهارة (82) ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36577

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1255

  • هل ينتقض الوضوء في الحالات التالية والتي تقع أثناء الحوادث :

     أ- حمل المرأة ، وقد يمس جسدها ؟

    ب- مس جسد الميت ؟

    جـ- مس الدم النازف من المصاب ؟ وهل يكفي الوضوء أم لا بد من الاغتسال ؟[1]

    أ- حمل المرأة لا ينقض الوضوء ومس جسدها أثناء الإنقاذ لا بأس به لضرورة إنقاذها والظاهر أن المس في هذه الحال الحرجة لا يكون معه شهوة فلا ينقض الوضوء .

    ب- مس جسد الميت لا ينقض الوضوء .

    جـ- إذا كان الدم فاحشًا - أي : كثيرًا - فإنه يغسله ؛ لأنه نجس   ولا ينتقض وضوؤه بذلك ، وأما اليسير فلا يضره .

    وبالله التوفيق ، وصلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36578

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1459

  • هل يجب علي إعادة الطهارة بعد هبوطي من الطائرة إذا شككت هل انتقض وضوئي أم لا أثناء طيراني ؟

    إذا كان الإنسان على يقين من الطهارة ثم شك في طروء الحدث عليه فلا تأثير لشكه في طروء الحدث على الطهارة السابقة ؛ لأن الأصل بقاء الطهارة ، ولا اعتبار بالشك الطارئ ما لم يعلم يقينًا أنه انتقض وضوؤه ؛ لما ثبت في الصحيحين ، عن عبد الله بن زيد بن عاصم المازني - رضي الله عنه - ، أنه شكى إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - « ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36580

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    667

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على   ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي : معالي وزير الصحة والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (9251) وتاريخ 29/8/1423 هـ : نود أن نعرض بين يدي سماحتكم نموذجًا لتراب التيمم الذي تبنته إدارة ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء ترى اللجنة أن هذا الأنموذج   كاف للمرضى المنومين في المستشفى الذين لا يستطيعون استعمال الماء ما دام الغبار موجودًا فيه ، وفق الله الجميع لما فيه الخير . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36581

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    727

  • ذهبنا في رحلة للساحل الغربي وأقمنا بجوار البحر حوالي ثمانية أيام وكنا نتيمم للصلاة وخاصة بالليل والبحر قريب منا حوالي من 2 إلى 3 كيلو متر ، وكنا نظن أن ماء البحر لا يجوز الوضوء منه ، ونحن غير مستقرين في مكان واحد ، ما حكم صلاتنا وإذا كان علينا قضاء فكيف نعمل ونحن لا نعرف عدد الصلاة التي صليناها ونحن قريبون من البحر ؟

    تجب عليكم إعادة الصلوات التي صليتموها بالتيمم مع قرب البحر منكم ؛ لأنكم واجدون للماء ، وإذا كنتم لا تعرفون عدد الصلوات التي يجب عليكم قضاؤها فعليكم بتقدير عددها بما يغلب على ظنكم أنه يبرئ ذمتكم .   وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36582

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    679

  • في طيران النقل هناك مكان للنوم في الرحلات الطويلة ، فما الحكم إذا احتلمت أثناء نومي في الطائرة ، ولا يمكنني الاغتسال هل أتوضأ وأصلي أو أتيمم أو أؤجلها لحين نزولي من   الطائرة ؟

    من كان عليه جنابة فإنه لا يجوز له أن يصلي إلا بعد الاغتسال من الجنابة ، فإذا ضاق الوقت قبل التمكن من الماء للعجز عن الحصول عليه أو عن استعماله فإنه يتيمم ويصلي ولا يؤخر الصلاة عن وقتها ؛ لقول الله تعالى :
    ﴿ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36583

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1225

  • ما حكم الدم النازل من المرأة الناتج عن أخذ هرمونات بديلة (تعويضية) إذا كانت المرأة أقل من خمسين سنة وأصيبت بفشل مبكر في المبايض كأن تكون في سن العشرين ؟

    إذا كان الدم الخارج من المرأة منتظمًا انتظام العادة الشهرية ومتصفًا بخصائصها فهو دم حيض ، تطبق عليه سائر أحكام الحيض ، أما إن لم يكن كذلك فهو دم فساد لا تطبق عليه أحكام دم الحيض . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح البخاري الحيض (326) ، سنن النسائي الحيض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36585

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1223

  • من عادتي أن أرى دمًا قليلاً ينزل قبل نزول دم الحيض   الذي اعتد به ، والذي أعرفه بألم شديد وتقيؤ ، ومع هذا الألم يتوقف هذا الدم ويخرج ماء غليظ لونه برتقالي أو أحمر فاتح بخلاف الدم الذي يسبق الحيض فإني لا أشعر بألم شديد عند نزوله وأشعر بألم خفيف ولونه يختلف نوعًا عن دم الحيض وأنا في هذه المدة أصلي وأصوم وقد ذهبت إلى الحج عام (1421 ...

    الدم الذي ترينه قبل العادة وهو متصل بها يحسب من العادة ولو كان لونه مخالفًا لدم العادة ، ما لم يتجاوز الدم أكثر أيام الحيض وهي خمسة عشر يوما . وما جرى منك من الطواف للإفاضة والدم عليك يعتبر طوافًا غير صحيح ، فعليك إعادته ليتم به حجك ؛ لأنه لا يصح الطواف من الحائض ، وإذا كنت ذات زوج وحصل جماع فإنه يلزمك فدية ، وهي شاة تجزئ في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36584

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1366

  • حيث إننا أحد المصانع الوطنية العاملة في إنتاج الأسمدة العضوية من مخلفات الأبقار (الروث) أكرمكم الله وحيث تردنا استفسارات من عملائنا حول طهارة المنتج وهل تجوز الصلاة في   الحدائق المسمدة من هذا المنتج ؟ مع العلم أنه معالج في أفران حرارية تضمن تطهيره بشكل تام لذا نرجو إفتاءنا في ذلك وفقكم الله .

    روث الأبقار طاهر بناء على القاعدة : (كل ما يؤكل لحمه فروثه وبوله ومنيه طاهر) بدليل أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر العرنيين الذين أصابتهم الحمى أن يشربوا من أبوال الإبل وألبانها . فدل ذلك على طهارة بول ما يؤكل لحمه . ولا بأس بالصلاة في الحدائق المسمدة بذلك الرجيع . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36605

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    935

  • أفتونا جزاكم الله خيرًا عن التسوك والإمام يخطب يوم الجمعة هل يجوز أم لا ؟

    - وأيضًا عن كاشف الرأس هل يجوز له أن يؤم الجماعة أم لا ؟

    أفيدونا مع التوضيح أثابكم الله ونفع بكم الإسلام والمسلمين والله يحفظكم ويتولاكم .

    أولاً : الأحسن ترك التسوك والإمام يخطب ؛ لأن فيه نوع حركة والمطلوب الإنصات للخطبة وقطع الحركة .

    ثانيًا : لا بأس بإمامة كاشف الرأس ، وإن كان الأحسن تغطية الرأس ؛ لأنه من الزينة للصلاة . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36683

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1718

  • هناك نساء من الكبار في السن يفتين النساء بدون علم ويصرون على أنها حقيقية ، وقد انتشر هذا المنكر بيننا ، ونريد إسكات مثل هؤلاء الذين يفتون بدون علم بفتوى رسمية حتى نبين لأهل الجهل جهلهم ؛ وهو إذا مات الميت وذهبوا أهله للسلام عليه قبل الغسل والدفن فيقولون : لا بد أن يغتسل أهل البيت كلهم غسل الجنابة ، مدعين بأن الروح تتعلق في أهل ...

    الفتوى بغير علم من أشد المحرمات ، قال تعالى :
    ﴿ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ [ الأعراف : ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36728

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    841

  • هل يجوز استعمال الطيب الذي فيه شيء من الكحول؟

    يجوز استعمال العطور التي بها كحول؛ لأن الأصل في الأشياء الطهارة حتى يقوم دليل على النجاسة، ولا دليل على نجاسته من القرآن أو السنة أو عمل الصحابة، ولا يلزم من تحريم الشيء أن يكون نجسًا، فالأشياء الضارة حرام ولو لم تكن نجسة كالسم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37207

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1827

  • حمام الطائرات يتسبب في بعض الأحيان بإصابة الثياب بالنجاسة، فما ‏الطريقة المثلى لإزالة النجاسة عن ثيابي؟ وإذا لم أستطع إزالتها هل أصلي على ‏حالي ثم أعيدها بعد النزول من الطائرة؟ أم أؤجل الصلاة لحين النزول؟ [1]

    الأصل في الماء الطهارة، وإذا أيقن الشخص أن الماء الذي أصابه قد تنجس ببول أو نحوه ‏فيجب أن يغسل ويفرك الموضع الذي أصابه من بدنه أو ثوبه ودليل هذا أن النبي - صلى الله عليه ‏وسلم - لما سئل عن دم الحيض يصيب الثوب قال: «تحته ثم تقرصه بالماء ثم تنضحه ثم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37268

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1599

  • إذا جرح أحد أفراد الطاقم وسال الدم على ثيابه هل يؤثر على صلاته وطهارة ‏ثيابه؟ [1]

    إذا كان الدم الذي يخرج منه كثيرًا فإنه يبطل الوضوء، فيجب عليه الانصراف عن الصلاة ‏وإعادة الوضوء، أما إن كان يسيرًا فإنه لا يضر فقد ثبت عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- ‏أنه عصر بثرة فخرج دم فصلى ولم يتوضأ وهذا محمول على اليسير.

    وأما بالنسبة للثياب فإن كان الدم الذي في الثوب يسيرًا فإنه يعفى عنه، وإن كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37270

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1616

  • بخصوص صلاة رجل الدفاع المدني:

    ما حكم الصلاة في موقع الحادث إذا تلطخت الملابس بالدماء ؟ علمًا أنه يخشى خروج الوقت قبل انتهاء الحادث[1].

     

    إذا قدر على إزالة الدماء بغسلها وغير ذلك فعل وإلا صلى في الوقت على حسب حاله لقوله تعالى: ﴿فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ ولأن عمر - رضي الله عنه - صلى وجرحه يثعب دمًا ، وعباد بن بشر صلى والدم ينزف منه . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37309

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1398

  • كيف يؤدي رجل الدفاع المدني الصلاة إذا تلطخت ملابسه بدماء المصابين خاصة عند عدم إمكانية غسلها في مكان الحادث وخشي خروج الوقت[1]؟

     

    يصلي في الوقت ولو كانت ملابسه ملطخة بالدماء إن لم يستطع إزالتها. وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     

    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع المدني.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37310

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1123

  • أ- هل يكفي غسل بقع الدم التي علقت بالملابس من المصابين أم لا بد من غسل الملابس كاملة ؟

    ب- هل يكفي غسل الدم ولو بقي أثره أم لا بد من زواله تمامًا ؟ [1]

    أ- الواجب غسل الموضع الذي أصابته النجاسة فقط ولا يلزم غسل الملابس كاملة .

    ب- من أصابه دم في ثيابه ونحو لك فليجتهد في إزالته كليًا ، فإن بقي مع ذلك أثر له فإنه لا يضر لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - لخولة بنت يسار لما جاءته فقالت له : « يا رسول الله ، إنه ليس لي إلا ثوب واحد وأنا أحيض فيه ، فكيف أصنع ؟ قال : إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37311

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1906