عدد النتائج: 36

  • سيدي الفاضل ترددت كثيرًا في كتابة هذا لحضرتكم، ولكني أقدمت لعلمي أنكم تسرون لنشر التعاليم الدينية لهداية المسلمين، ووقوفهم على خلاصة الدين الحنيف.

    جمعني مجلس مع لفيف من إخواني الضباط، وقد لاحظ أحدهم أني أضع في حذائي فرشة من الورق المقوى لأن به اتساعًا، فانتقد عليَّ بقوله أن استعمال الورق مثل هذا الاستعمال مخالف للدين ...

    استعمال الورق الذي يوضع في مراحيض البواخر، والورق النشاف في الاستنجاء جائز، ولو مع وجود الماء وإمكان استعماله، فلا يتوقف جوازه على الضرورة، ولا تجب إعادة صلاة من استنجى به، لأنه أحسن تنقية من الحجارة التي ورد النص بالاستنجاء بها، ومن كل ما في معناها مما ذكر في كتب الفقه، وليس هذا محل خلاف يذكر، فلا يكن في صدر أحد منكم حرج منه.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    289

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3100

  • نحن شركة كويتية تتعامل في مجال التجارة العامة والمقاولات، والشركة حصلت على وكالة منتج جديد، وهو يساعد المرأة على التبول وهي واقفة، وهو مصنوع من الكرتون وبسيط، وهو لا يدخل داخل جسم المرأة، ويستعمل خارجيًا فقط، ويساعد في نزول وتجميع البول في حافظة له، ويستعمل في الحالات القصوى خاصة الحمامات العامة (غير النظيفة) والحمامات ...

    لا مانع من استعمال هذا (المنتج) للمرأة إذا دعت الحاجة إليه، بشرط ألا يترتب عليه تلوث جسمها أو ثيابها أو كشف عورتها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6585

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1478

  • سئل بخطاب مصلحة الصحة رقم 24 إبريل سنة 1924 نمرة 531 بما صورته: قد ثبت علميًا أن مرض البلهارسيا «البول الدموي» والإنكيلستوما «الرهقان»، وغيرهما تنقل من مريض لآخر بواسطة المياه الملوثة من بول أو غائط مريض، وهذه الأمراض مضعفة للقوى، ومهلكة للأنفس، وتصيب خلقا كثيرين، ويصبح المرضى بها عديمي القوى، نحال الجسم هم وذووهم لا ...

    علم ما جاء بخطاب سعادتكم رقم 24 إبريل سنة 1924 نمرة 531 المطلوب به معرفة الحكم الشرعي في التبول والتغوط في المياه المستعملة للشرب وللاستحمام أو بالقرب منها إذا كانت نتيجته الضرر بالغير ... إلخ. ونفيد أنه جاء في صحيح الإمام مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لَا يَبُولَنَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9788

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3804

  • إذا وقع شخص بما يسمى بـ: ( نتر الذكر )، فكيف يترك هذه العادة؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا علم الشخص ضرر عادة ما، وتصور الآثار المترتبة على تعاطيها، كالنتر للذكر الذي يتسبب عنه سلس البول، وعدم   استمساكه وتعرض بدنه وثيابه للنجاسة؛ فإنه يترك العادة السيئة ويعرض عنها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20798

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1670

  • ما حكم ذكر اسم الله في الحمامات المعروفة حاليًّا، وما حكم التهليل فيها، وهل يجب على الإنسان إذا اغتسل من الجنابة أن يتشهد وهو يصب الماء على جسده؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يكره للإنسان أن يذكر اسم الله في الحمامات أو يهلل فيها، ولا يشرع على من يغتسل من الجنابة أن يتشهد وهو يصب الماء على جسده، لكن يسن لمن يريد أن يدخل الحمام أو محل قضاء حاجته - بولاً أو غائطًا - أن يعوذ بالله من الخبث والخبائث قبل أن يدخل، وأن يقول بعد خروجه من محل قضاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20799

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1734

  • هل يجوز للمسلم أن يدخل الحمام ويذكر الله عز وجل أو أنه بمجرد أن يدخل يتوقف عن ذكر الله؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: من آداب الإسلام: أن يذكر الإنسان ربه حينما يريد أن يدخل بيت الخلاء أو الحمام، بأن يقول قبل الدخول: ( اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث )، ولا يذكر الله بعد دخوله، بل يسكت عن ذكره بمجرد الدخول.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20800

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1315

  • ما حكم من يذكر الله في مكان قضاء الحاجة، وما الحكم في دخول الخلاء ومعه شيء منقوش به اسم من أسماء الله، وهل يجوز الوضوء في هذا المكان؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يكره للمسلم أن يذكر الله تعالى في مكان قضاء الحاجة، لكن يستحب أن يقول إذا أراد دخول محل قضاء الحاجة: ( أعوذ بالله من الخبث والخبائث )، ويقول إذا خرج: ( غفرانك )، ويكره أن يدخل بيت الخلاء بشيء منقوش أو مكتوب عليه ذكر الله أو أسمائه، ويكره الوضوء فيه إلا إذا دعت إليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1927

  • هل يجوز التسمية والتسبيح والتحميد والتكبير داخل الحمام أثناء الوضوء أم لا يجوز؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يكره أن يُذكر الله تعالى نطقًا داخل الحمام الذي تقضى فيه الحاجة تنزيهًا لاسمه، واحترامًا له، لكن تشرع له التسمية عند بدء الوضوء؛ لأنها واجبة مع الذكر عند جمع من أهل العلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20802

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1932

  • قرأت أنه لا يجوز دخول دورة المياه بالمصحف الشريف، فهل يجري هذا الحكم على شرائط التسجيل المسجل عليها قرآن، وهل يجوز دخولها بكتب إسلامية أو غير إسلامية بها اسم الله تعالى؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا يجوز دخول الحمام بالمصحف الشريف، أما الشريط ونحوه المسجل عليه قرآن، وكذا كتب العلم مسجلة أو غير مسجلة مما فيه ذكر الله فمكروه عند عدم الحاجة. أما إذا احتاج لذلك فلا كراهة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20803

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1644

  • هل يجوز دخول الخلاء بالسلاسل التي تحمل اسم الله أو الرسول أو بعض الآيات القرآنية؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يكره الدخول بها في بيت الخلاء، إلا إذا خاف على ما كتبت فيه الضياع، فيرخص له في دخوله بها محافظة عليها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20804

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1283

  • هل يجوز للرجل أن يبول في الحمام؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: نعم، يجوز له ذلك مع التحفظ من رشاش البول، ويشرع له أن يصب عليه ماءً ليذهب مباشرة إن أراد أن يتوضأ بذلك المكان. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20944

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1835

  • نحن نستعمل الحمامات الإفرنجية فهل هذا مباح؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يجوز لكم أن تستعملوا الحمامات الإفرنجية، وعليكم أن تتقوا النجاسة خشية أن تصيب أبدانكم، أو ملابسكم عند قضاء حاجتكم فيها، وأن تؤدوا ما شرع بعد قضاء الحاجة من استجمار أو استنجاء، والأفضل الجمع بينهما، وإنما يكتفي بالاستجمار وحده إذا كان الاستجمار بطاهر ينقي ولو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20947

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    4659

  • هل تبول الإنسان واقفًا حرام أو حلال؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    لا يحرم تبول الإنسان قائمًا، لكن يسن له أن يتبول قاعدًا؛ لقول عائشة رضي الله عنها: « من حدثكم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول قائمًا فلا تصدقوه، ما كان يبول إلا قاعدًا » [1] رواه الترمذي، وقال: هذا أصح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20948

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1297

  • هل يجوز أن يبول الرجل وهو واقف في محل مستور عن الناس؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    الأصل أن يبول الرجل وهو جالس؛ اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، فقد روى النسائي والترمذي وابن ماجه، عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: « من حدثكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بال قائمًا فلا تصدقوه، ما كان يبول إلا جالسًا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20949

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1220

  • أنا بعد التبول -أعزكم الله- وتمام الاستنجاء من البول، أشعر بعد فترة قصيرة بنزول بعض قطرات البول، وما كنت أفعله هو أنني أغير ملابسي الداخلية بملابس أخرى مع ما في ذلك من العناء، أفعل ذلك كل مرة أتبول فيها، وما أريده أن تتكرموا وترشدوني إلى ما يجب فعله، ولكم من الله الثواب؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:   إذا كان الواقع كما ذكرت فإن كنت تعرف أن القطرات التي تخرج بعد البول بزمن قليل تنقطع بعده - فيجب عليك ألا تستنجي أو تستجمر حتى تنقطع، أما إن كان الفصل طويلاً فالواجب عليك إعادة الاستنجاء والوضوء وغسل ما أصاب الملابس من ذلك، وينبغي لك ألا تعمل بالشك؛ لأن الشيطان قد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21178

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1880

  • توضأت لصلاة المغرب دون استنجاء، وحيث إنني غالبًا عندي اليقين بأني لم أحدث ما يوجب الاستنجاء، ثم صليت صلاة المغرب إمامًا بشخص، وصليت صلاة العشاء بذلك الوضوء، وعندما أردت أن أتوضأ لصلاة الفجر استيقنت بأنني محدث حدثا يوجب الاستنجاء فقضيت صلاة المغرب وصلاة العشاء مع صلاة الفجر.   أما الشخص الذي صليت به صلاة المغرب فهو لم يعلم ...

    أولاً: الموجب للاستنجاء خروج شيء من القبل أو الدبر غير الريح، ويراد بالاستنجاء إزالة أثر الخارج من السبيلين بالماء أو الحجارة ونحوها.

    ثانيًا: لا تجب الموالاة بين الاستنجاء والوضوء، فلو أحدث شخص في الصباح وأزال أثر الخارج من السبيلين ولما دخل وقت الظهر توضأ فقط، أجزأه ذلك وصلاته صحيحة.

    ثالثًا: إمامة المحدث بغيره ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21187

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1263

  • أبعث إليكم مستفسرًا عن حكم استقبال أو استدبار القبلة وقت قضاء الحاجة في المباني أو الخلاء، ثم ما حكم المباني المستعملة الآن، والتي يوجد بها مراحيض تستقبل أو تستدبر القبلة، ولا يمكن تعديله إلا بهدم الحمام كله أو جزء منه لإجراء التعديل؟ وأخيرًا إذا كان يوجد لدينا مخططات ولم تنفذ بعد، وبعض المراحيض تستقبل القبلة أو تستدبرها، هل ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    أولاً: الصحيح من أقوال العلماء: أنه يحرم استقبال القبلة -الكعبة- واستدبارها عند قضاء الحاجة في الخلاء ببول أو غائط، وأنه يجوز ذلك في البنيان، وفيما إذا كان بينه وبين الكعبة ساتر قريب أمامه في استقبالها، أو خلفه في استدبارها؛ كرحل، أو شجرة، أو جبل أو نحو ذلك، وهو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22130

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2686

  • رجل حينما ينتقض عليه وضوءه بسبب البول يتأخر برؤه، بمعنى: أنه بعدما يستجمر لا بد وأن يهبط عليه نقطة من البول أو نقطتان، بعد وقت يقدر تقريبا بـ: 10 دقائق، الشيء الذي يجعله ينتظر هذه المدة، ثم يتوضأ، ولكنه أحيانًا يقع في الحرج المرفوع عن هذه الأمة، بمعنى: أنه يكون مسافرًا راكبًا سيارة البريد وفي الطريق يذهب للخلاء، فيقضي حاجته، ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: ما يحس به الشخص من الخارج بعد قضاء الحاجة، على حسب ما ورد في السؤال، قد يكون هوى، وهذا لا أثر له، وقد يكون ماءً، وهذا لا بد أن يعيد الشخص الاستنجاء، وله أن يكتفي بالاستجمار ثم يتوضأ. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22131

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1353

  • شخص غسل يديه ووجهه وذراعيه ورجليه، أي: توضأ قبل أن يستنجئ، وبعد أن توضأ استنجى فما الحكم؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان الواقع كما ذكر لم يصح وضوؤه؛ لأن من شرط صحة الوضوء أن يتقدمه الاستنجاء أو الاستجمار من البول أو الغائط على الصحيح من قولي العلماء.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22132

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1649

  • هل يلزم الإنسان أن يستنجي كل مرة يريد أن يتوضأ فيها؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا يلزمه الاستنجاء كلما أراد أن يتوضأ، إنما يلزمه الاستنجاء بغسل قبله إذا خرج منه بول ونحوه، ويغسل دبره إذا خرج غائط، ثم يتوضأ للصلاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22134

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1477

  • قال لنا مدرس المادة الدينية: إن الوضوء من الريح مكروه، أي: أن الإنسان إذا ظهرت منه ريح من دبره بعد وضوءه مكروه له أن يتوضأ. هل هذا صحيح؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يكره الاستنجاء من الريح؛ لما في ذلك من الغلو، لكن متى خرج الريح بعد الوضوء بطل الوضوء بإجماع المسلمين، ولا يسمى غسل الدبر والقبل وضوءًا، وإنما يسمى: استنجاءً؛ إن كان بالماء، أما إن كان بالحجارة ونحوها فإنه يسمى: استجمارًا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22133

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1229

  • يحدث بعض الأوقات أن ينزل من قمة الذكر ماء أبيض أو ماء مثل الصمغ، ويتيمم بالتراب، فيحين وقت الصلاة وهو على ذلك التيمم، فيتيمم فيصلي - فأقصد وهو في الخلاء - فهل تصح صلاته؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يجب على من خرج من ذكره شيء أن يستنجي بالماء ثم يتوضأ، فإن لم يجد ماء فيستجمر بثلاثة أحجار فأكثر حتى ينقي المحل، ثم يتيمم للصلاة بعد دخول وقتها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22135

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1319

  • لدي قريب يعمل مدرسًا للمرحلة الابتدائية للمواد الدينية في أحد مناطق البادية، ومن ضمن هذه المواد القرآن الكريم، وهو يقول: الطلاب يخرجون إلى الخلاء وهم لا يستنجون؛ وذلك لأن هناك دورات للمياه ولكن إدارة المدرسة منعت الطلاب من الدخول إليها لسببين:

    1) قلة الماء في هذه المنطقة.

    2 ) سوء استخدامها من قبل الطلاب. ثم يحين وقت ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يجب الاستنجاء أو الاستجمار من خروج البول والغائط، وإذا لم يحصل كل من الاستجمار والاستنجاء فلا يصح الوضوء ولا الصلاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22136

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1663

  • هل المسلم إذا استيقظ من نومه وأراد أن يتوضأ للصلاة، أو خرج منه ريح فقط، هل يلزمه أن يتنجى أم يتوضأ بدون أن يتنجى، وما هو الدليل أثابكم الله عز وجل؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: ليس على من قام من النوم ولم يخرج منه بول ولا غائط ولا مذي ولا ودي ولا مني إلا أن يتوضأ فقط للصلاة، وكذا من خرج منه ريح فقط، ليس عليه استنجاء، وإنما عليه الوضوء فقط للصلاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22137

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1182

  • نستعمل في بريطانيا المناديل والأوراق في الاستنجاء في الحمامات، فهل يجب استعمال الماء بعد استعمال المناديل أو لا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يجوز استعمال المناديل والأوراق ونحوهما في الاستجمار، وتجزئ إذا أنقت ونظفت المحل من قبل أو دبر، والأفضل أن يكون استعمال ما يستجمر به وترًا، ويجب ألا ينقص عن ثلاث مسحات، ولا يجب استعمال الماء بعده، لكنه سنة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22141

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1546

  • إذا كنت متوضئًا، ويخرج الريح من دبري، فهل يجب علي غسل الدبر قبل التوضؤ مرة ثانية، كذلك هل يجب غسل   الدبر بعد القيام من النوم أيضًا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان الواقع كما ذكر فلا يجب عليك، ولا يسن غسل الدبر من الريح قبل الوضوء مرة أخرى، وكذلك الحكم بعد القيام من النوم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22327

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3253

  • شخص غسل يديه ووجهه وذراعيه ورجليه، أي: توضأ قبل أن يستنجئ، وبعد أن توضأ استنجى فما الحكم؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان الواقع كما ذكر لم يصح وضوؤه؛ لأن من شرط صحة الوضوء أن يتقدمه الاستنجاء أو الاستجمار من البول أو الغائط على الصحيح من قولي العلماء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22347

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2628

  • إني طريح الفراش ولا أقوى على الحركة، فكيف أقوم بعملية الطهارة لأداء الصلاة، وكيف أصلي؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    أولاً: بالنسبة للطهارة يجب على المسلم أن يتطهر بالماء، فإن عجز عن استعماله لمرض أو غيره تيمم بتراب طاهر، فإن عجز عن ذلك سقطت الطهارة، وصلى حسب حاله، قال تعالى: ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] . وقال جل ذكره:  أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22467

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1467

  • إنني أحتاج إلى وقت بعد التبول ليكتمل نزول البول، وأستطيع الاستنجاء بشكل صحيح، وسؤالي هو: إذا خرجت من   الحمام وانتظرت نزول بقية البول وهي قليلة جدًّا فهل يجب علي أن أتحفظ حتى لا يصيب جسمي شيء من البول، أم أن ما يصيب جسمي وثيابي في هذه الحالة معفو عنه فلا يجب غسله؟ علمًا بأن هذا الأمر يتكرر دائمًا مع كل حالة تبول. أفيدونا عن ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا خرج منك قطرات من البول بعد عملية التبول فأصاب جسمك أو ثيابك - وجب عليك غسل ما أصاب من ذلك؛ لأن البول نجس مع إعادة الاستنجاء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22536

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1481

  • الحمامات الموجودة الآن في البيوت، والتي تشتمل على مكان لقضاء الحاجة ومروش للاغتسال وحوض للوضوء. فهل يجوز ذكر الله حال الوضوء أو الاغتسال، أو التكلم في الأمور المباحة حال وجوده داخلها وهو بعيد عن مكان قضاء الحاجة؟

    يكره ذكر الله تعالى في موضع قضاء الحاجة ؛ تعظيمًا لذكر الله عند موضع القاذورات ويكره تكلُّم الإنسان حال قضاء الحاجة؛ لحديث: « لا يخرج الرجلان يضربان الغائط كاشفين عن   عورتيهما يتحدثان، فإن الله يمقت ذلك » [1] ، « ومر رجل بالنبي صلى الله عليه وسلم فسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33242

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1347