عدد النتائج: 461

  • قرأت في ( السراج المنير شرح الجامع الصغير )، في الجزء الثاني ص 180 حديثًا نصه: «ثلاث إذا رأيتهن فعند ذلك تقوم الساعة: إخراب العامر ، وعمارة الخراب، وأن المعروف منكرًا والمنكر معروفًا، وأن يتمرس الرجل بالأمانة تمرس البعير بالشجرة» أرجو إفادتي عن صحة هذا الأثر.

    هذا الحديث رواه الطبراني ، وذكره السيوطي في ( الجامع الصغير ) ونسبه إلى ( تاريخ ابن عساكر )، ورمز له بالضعف. وقال الهيثمي : فيه يحيى بن عبد الله النابلسي وهو ضعيف. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33148

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    77

  • عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " من فاته صلاة في عمره ولم يحصها فليقم في آخر جمعة من رمضان، وليصلِّ أربع ركعات بتشهد واحد، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة القدر خمس عشرة مرة، وسورة الكوثر كذلك، ويقول في النية: نويت أصلي أربع ركعات كفارة لما فاتني من الصلاة " قال أبو بكر : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " هي ...

    هذا الحديث حديث مكذوب مختلق، وليس في شيء من كتب الحديث المعتبرة، ومن فاتته صلاة فإن الواجب عليه المبادرة إلى قضائها عند ذكرها؛ لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها، لا كفارة لها إلا ذلك » [1] . وأما الصلاة المذكورة التي يكرر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33149

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    62

  • هناك حديث يقول: ( اختلاف أمتي رحمة ) فهل هذا الحديث صحيح أم لا ؟ وإن أكثر العلماء يقولون: إن اختلاف الأئمة أي: أن المذاهب رحمة، وأن أكثر الخطباء يرددون هذا الحديث على المنابر. فما رأيكم في صحة هذا الحديث والعمل به، وقول بعض العلماء والخطباء، مع أن كلا من هؤلاء الخطباء يتبع ما شاء من هذه المذاهب ويعمل بها ويقول: إن مذهبه ...

    هذا القول المشهور على الألسنة: ( اختلاف أمتي رحمة ) لا أصل له: أي: لا إسناد له، فلا تجوز نسبته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولعل أول من ذكره بدون إسناد البيهقي رحمه الله تعالى في ( الرسالة الأشعرية ) كما في ( تبيين كذب المفتري ) لابن عساكر رحمه الله تعالى ( ص 106 )، وقد قرر هذا غير واحد من أهل العلم بالحديث   الشريف، والسيوطي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33150

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    52

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كم من قارئ للقرآن والقرآن يلعنه ". سؤالي: أود من سماحتكم إيضاح الحديث الشريف، حيث إنني قد تناقشت مع أحد الإخوان عن هذا الحديث، فقال لي: إنهم - أي: المعنيين بهذا الحديث - هم الذين يمرون على آية الربا ويرابون، وعلى آية الوالدين ويعقون والديهم وغير ذلك. فهل هذا هو المعنى أم حتى من لا يخشع ولا ...

    هذا أثر عن ميمون بن مهران ، وليس بحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومعنى هذا: تحذير المسلم الذي يقرأ القرآن من ترك العمل به، فإن من عباد الله من يمر على ما ينهى عنه القران كنهيه عن الربا ثم يتعامل بالربا، وكنهيه عن الظلم ثم يظلم، وكنهيه عن الغيبة ثم يقع فيها، ونحو ذلك مما في القرآن الكريم من الأوامر والنواهي. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33151

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    115

  • لقد لفت انتباهي وأنا أطالع مقالاً حول الخط العربي، كتبه أحد الفنانين المغاربة، تطرقه إلى حديثين لرسول الله صلى الله عليه وسلم: " إنما الخطاطون والخياطون يأكلون من أعماق عيونهم ". "عليكم بحسن الخط، فإنه من مفاتيح الرزق ". فسارعت لمكاتبتكم سائلاً عن مدى صحة هذين الحديثين.

    حديث: ( عليكم بحسن الخط فإنه من مفاتيح الرزق ) حديث موضوع كما قال الصغاني . وأما لفظ: " إنما الخطاطون والخياطون يأكلون من أعماق عيونهم " فليس حديثًا فيما نعلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33154

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    111

  • ما رأيكم بالحديث التالي: (من أراد أن يعلم ما له عند الله، فلينظر ما لله عنده)؟

    الحديث المذكور ذكره السيوطي في ( الجامع الصغير )، ونسبه إلى الدارقطني وإلى أبي نعيم في ( الحلية )، ورمز له بالضعف. ومعنى الحديث: أن الله ينزل العبد منه حيث أنزله من نفسه، فمنزلة الله عند العبد في قلبه على قدر معرفته إياه، وعلمه به، وإجلاله له، واحترام أمره ونهيه، والوقوف عند أحكامه بقلب سليم ونفس مطمئنة، مع العمل بما أوجب الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33153

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    73

  • ما صحة حديث: ( تكبرك على تكبر أخيك لك   صدقة )؟

    هذا من الكلام الجاري على بعض الألسنة، ولا نعرف ذلك في المروي الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهو من حيث المعنى باطل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33155

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    77

  • سمعت حديث: " من يود الفقر عيانًا بيانًا فليُغَنِّ وقت الصلاة " هل هذا الحديث صحيح؟

    الحديث المذكور لا أصل له. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33156

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    108

  • لقد سمعت حديثًا يكرَّر دائمًا في جهاز التلفاز في شهر رمضان 1993 م، ولم أسمع بهذا الحديث من قبل، ولم أجده في أي كتاب، ويقول بعض الإخوة إن هذا الحديث لا أصل له، وهذا نصه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ) هل هذا الحديث صحيح؟ وإذا كان صحيحًا فمن هم رواته؟

    هذا الحديث موضوع، رواه ابن عبد البر في ( جامع العلم ) من طريق سلام بن سليم ، قال: حدثنا الحارث بن غصين عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر مرفوعًا به، وقال ابن عبد البر : ( هذا إسناد لا تقوم به حجة؛ لأن الحارث بن غصين مجهول ). لكن علته من سلام بن سليم أعظم، وسلام هذا هو الطويل، ويقال: ابن سليمان وابن سليم ، قال عنه الإمام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33157

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    82

  • ما درجة صحة هذا الحديث: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا خير الناس لشرار أمتي ). قال الصحابة رضي الله عنهم: أنت لشرارهم فكيف لخيارهم؟ قال صلى الله عليه وسلم: ( خيارهم يدخلون الجنة بأعمالهم، وشرارهم يدخلون الجنة بشفاعتي )؟

    الحديث المذكور لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأنه قد تفرد   به يحيى بن بسطام وهو ضعيف. قال ابن حبان : لا تحل الرواية عنه؛ لأنه داعية إلى القدر، ذكر ذلك في كتاب ( الجرح والتعديل )، وفي سنده جميع بن ثوب ، قال في ( لسان الميزان ) عنه: متروك. وقال البخاري والدارقطني وغيرهما: منكر الحديث. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33158

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    71

  • ما صحة الحديث:

    قال صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها: (داومي قرع باب الجنة) قالت: بماذا؟ قال صلى الله عليه وسلم: (بالجوع).

    هذا الحديث ذكره صاحب ( إحياء علوم الدين ). وقال الحافظ العراقي في تخريجه: لا أصل له.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33160

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    65

  • ما درجة صحة هذا الحديث: قال صلى الله عليه وسلم: (سافروا تصحوا).

    هذا الحديث رواه الإمام أحمد والطبراني وأبو نعيم وغيرهم، وهو حديث ضعيف.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33161

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    96

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «المجاهد من جاهد نفسه في ذات   الله«.

    روي هذا الحديث بألفاظ متقاربة، فرواه الإمام أحمد عن فضالة بن عبيد بلفظ: « المجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله » [1] ، وفي لفظ آخر: " في سبيل الله ". ورواه الترمذي بلفظ: « المجاهد من جاهد نفسه » [2] . قال الترمذي : وفي الباب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33162

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    94

  • سمعت في الأشرطة حديثًا ولم يخرجه صاحب هذا الشريط، وأريد أن أعلم من سماحتكم درجته، والحديث هو قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «المدينة حرم من عائر إلى ثور ، من أحدث فيها حدثًا أو آوى محدثًا، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلاً«.

    الحديث صحيح مخرج في ( الصحيحين ) وغيرهما من حديث علي رضي الله عنه، وهو المشهور باسم: ( حديث   الصحيفة ) . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33165

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    76

  • ما مدى صحة الحديثين: «شراركم عزابكم«. وحديث: «من كان موسرًا لأن ينكح ثم لم ينكح فليس مني«؟

    الحديث المروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بلفظ: شراركم عزابكم هو جزء من حديث طويل رواه أبو يعلى والطبراني عن أبي هريرة بسند فيه خالد بن إسماعيل المخزومي ، وهو متروك. ولهما أيضًا بسند فيه ضعف عن عطية بن بشر المازني مرفوعًا. وأورده ابن الجوزي في ( الموضوعات ) ورواه العقيلي في ( الضعفاء ). قال ابن منده : في سنده معاوية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    360

  • ما مدى صحة حديث: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر ونرجو تفسره والمراد منه؛ لأن هذا الحديث يُفسَّر على هوى البعض، وذلك لصرف المسلمين عن جهاد أعداء الإسلام وتوجيههم إلى الجهاد المستأنس، جهاد النفس والمال والشهوة والفتنة؟

    حديث: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر يراد بالجهاد الأصغر: جهاد الكفار بالقتال، وبالجهاد الأكبر جهاد النفس، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، بل هو حديث ضعيف كما نص على ذلك أئمة الحديث.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33166

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    54

  • هل هذا حديث صحيح: ( نحن قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع )؟

    هذا اللفظ المذكور ليس حديثًا فيما نعلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33167

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    92

  • أرجو بيان هل الحديث التالي صحيح أم لا. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أربع نسوة سادت عالمهن: مريم بنت عمران ، وآسية بنت مزاحم زوجة فرعون التي شهد لها القرآن، وخديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم ).

    لا نعلم لهذا الحديث أصلاً بهذا اللفظ، ولكن ثبت بالأحاديث الصحيحة ما يدل على أن هؤلاء الأربع المذكورات في الحديث مع عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، ورضي الله عنها، أفضل نساء أهل الجنة رضي الله عنهن وأرضاهن.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33168

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    60

  • ما هو الصحيح أن الحديث النبوي الشريف هو: الطهور ماؤه الحل طعامه أو الطهور ماؤه الحل ميتته .

    الصحيح هو: " الطهور ماؤه الحل ميتته ". وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33170

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    73

  • ما صحة هذين الحديثين: «الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها«. و«إياكم وخضراء الدمن، قيل: وما خضراء الدمن يا رسول الله؟ قال: المرأة الحسناء في المنبت السوء«؟

    حديث: الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها ذكره صاحب ( كشف الخفاء )، وذكر أن النجم قال: ( رواه الرافعي في أماليه عن أنس ) ورواه السيوطي في ( الجامع )، ورمز له بالضعف. وحديث: " إياكم وخضراء الدمن " رواه الدارقطني والعسكري وابن عدي والقضاعي وغيرهم. وقال الدارقطني : لا يصح من وجه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33169

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    88

  • نرجو من سماحتكم حفظكم الله أن تفيدونا عن حكم هذه الورقة المرفقة بداخل هذه الرسالة هل هذه صحيحة أم لا؟ وجزاكم الله عن المسلمين كل خير.

    (وهي صورة الرسالة المنسوبة من النبي صلى الله عليه وسلم إلى المنذر بن ساوى).

    هذا الكتاب ذكره أهل السير بالسياق المذكور مثل: ابن القيم في ( زاد المعاد 3 962 )، وابن سيد الناس في ( عيون الأثر )، و ابن الأثير في ( تاريخه ) وغيرهم. لكن ليس لدينا من دلائل التوثيق ما يثبت أن الكتاب بخطه المرفق هو عين الخط المكتوب من النبي صلى الله عليه وسلم[1]. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33171

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    70

  • نرجو منكم بيان صحة هذه الأحاديث:

    الحديث الأول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت». الحديث في كتاب (الترغيب والترهيب) للإمام المنذري .

    والحديث الثاني: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما ...

    الحديث الأول أخرجه الإمام الترمذي في ( الجامع ) بهذا اللفظ ثم قال: وفي الباب عن سبيعة بنت الحارث الأسلمية ، ولفظه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت، فإنه لا يموت بها أحد إلا كنت له شفيعًا أو شهيدًا يوم القيامة» وقال: هذا حديث حسن صحيح غريب من حديث أيوب السختياني . ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33173

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    53

  • ما قولكم في هذا الحديث، وما مدى صحته، وهل يؤخذ به، وهل هو حجة لمن تمسك به وعمل به. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قال حين يصبح ثلاث مرات: ﴿ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلا ...

    قال الشوكاني في ( تحفة الذاكرين ): أخرجه الترمذي وقال بعد إخراجه: حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه. وأخرجه أيضًا الدارمي وابن السني قال النووي : بإسناد ضعيف. وأخرجه الإمام أحمد في ( المسند ). وسنده ضعيف كما قال النووي ؛ لأن في إسناده خالد بن طهمان ، وقد اختلط، وفي إسناده أيضًا نافع بن أبي نافع ، واشتبه أمره على جمع من أهل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33172

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    72

  • سمعت حديثًا عن الرسول صلى الله عليه وسلم فما معنى الحديث: «إن الصدقة لتطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء«. من روى الحديث، وهل هو صحيح أم لا؟ مع شرح الحديث، وما المقصود من قوله: «ميتة السوء«، وهل يمكن أن يدخل ضمنها الميت المتهاون بالصلاة أم أن ذنبه أعظم من ...

    إن الصدقة الخالصة لوجه الله تسبب رضى الله عن العبد، حيث إن الرضا مقابل الغضب، فالصدقة تطفئ غضب الرب   كما يطفئ الماء النار. والمقصود بميتة السوء: أن تكون الميتة في سبيل معصية الله والعياذ بالله من ذلك؛ لأن ميتة السوء نوع من عقوبة الله وغضبه، وعلى هذا، فإن المتهاون بالصلاة إذا مات ولم يتب من ذنبه يكون داخلاً تحت ذلك الوعيد. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33174

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    80

  • أصحاب الفضيلة أرجو إجابتي عن صحة الحديث المروي عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تقبل شهادة الخائن ولا الخائنة ولا ذي غِمْر«. والسؤال: تفسير كلمة ذي غِمْر. وقد لجأنا إليكم؛ لقوله تعالى: ﴿ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ ...

    الحديث المذكور روي من عدة طرق، منها: ما روته عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ: « لا تجوز شهادة خائن ولا خائنة ولا ذي غمر على أخيه، ولا ظنين في قرابة ولا ولاء » [1] أخرجه الترمذي في ( جامعه ج 2 ص 48 ) وقال الترمذي : ( لا يصح   عندي من قبل إسناده ). وأخرجه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33176

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    113

  • قال لي صديق: " إن على المتوضئ حجابًا من نور " فهل هذا حديث شريف أم هي مقولة دارجة بين الناس، مع أني أسمع أناسًا يتكلمون أثناء الوضوء؟

    هذا اللفظ لا أصل له من كلام النبي صلى الله عليه وسلم فيما نعلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33177

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    94

  • هل الحديث التالي صحيح: " خيركم من كان بكره بنتًا "؟

    لا نعلم لهذا الحديث أصلاً من كلام النبي صلى الله عليه وسلم، وقد وردت ألفاظ مقاربة للفظ المذكور ذكرها الحافظ السيوطي في   ( الأحاديث الموضوعة ). وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33178

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    977

  • جاء في الحديث: «لا يحل رجل يؤم قومًا فيخص نفسه بالدعاء دونهم، فإن فعل فقد خانهم».

    أ- ما مدى صحة هذا الحديث؟

    ب- إن صح الحديث أليس مخالفًا لعامة أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة، وهو دعاء الإمام بصيغة الإفراد كالاستفتاح وما بعد التشهد؟

    إن الحديث الوارد في السؤال أخرجه الإمام أحمد في ( مسنده 5 280 )، وأبو داود في ( سننه كتاب الصلاة باب 43 )، وأخرجه الترمذي في ( جامعه كتاب الصلاة باب 148 ) وقال الترمذي : حديث حسن. وهذا الحديث ليس مخالفًا لما ذكرت، وذلك لأن النهي في الحديث خاص بدعاء الإمام في الوتر أو في النوازل أو أي دعاء يؤمن عليه، وليس المراد الدعاء في الاستفتاح أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33180

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    61

  • عن أبي موسى رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ثلاثة يدعون الله عز وجل فلا يستجاب لهم ... ورجل كان له على رجل مال فلم يُشهِد عليه.. رواه الحاكم في ( مستدركه ) وهو في ( صحيح الجامع ). ما هو فقه هذه القطعة من الحديث؟

    هذا الحديث لا يصح رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ومتنه منكر، كما نص على ذلك الحافظ الذهبي رحمه الله تعالى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33179

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    81

  • يدور هذا السؤال حول الحديث الذي رواه الترمذي وأبو داود عندما قدَّم أبو بكر الصديق رضي الله عنه ماله كله لرسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك ، وأنه أجابه عليه الصلاة والسلام: " ما أبقيت لأهلك؟ " فقال له: أبقيت لهم الله ورسوله.   والزيادة في الحديث: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا أبا بكر : إن الله راضٍ عنك، فهل أنت ...

    أما الحديث الذي رواه أبو داود والترمذي فهو صحيح، ورواه أيضًا الحاكم في ( المستدرك ) وصححه، ووافقه الذهبي . وأما الزيادة المذكورة فلا نعرف لها أصلاً، ومتنها منكر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33182

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    74