عدد النتائج: 58

  • في بلادنا عادة منتشرة من الكبائر، وهي: شتم الذات الإِلهية، فما حكم الإِسلام بهذا؟ وهل تطلق زوجة من يفعلها وهو غير مقر بها؟ أفتونا مأجورين.

    سب الذات الإِلهية من أكبر الكبائر، بل ردة عن الإِسلام، ويجب على من وقع منه ذلك المبادرة بالتوبة والاستغفار   والإِكثار من الحسنات، فإذا تاب توبة نصوحًا تاب الله عليه وصارت زوجته في عصمته بذلك.
    وبالله التوفيق. وصلى الله علي نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21276

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1453

  • أسكن في منزل فيه يسكن إنسان يطلق لحيته حينًا ويحلقها حينًا، ويكذب ويعصي والديه، ويسب هذا الدين، وخالص الأمر: أنه يظهر فيه جملة من علامات النفاق - أعاذنا الله - وقد حدث أنه سب لي الدين في عشر دقائق: سبع أو ثماني مرات. فهل يلقى على مثل ذلك السلام وأنا أبغضه، وإذا ألقى عليّ السلام فهل أرده؟ أفيدونا.

    سب الدين - والعياذ بالله - كفر بواح بالنص والإِجماع؛ لقوله سبحانه: ﴿ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] الآية، وما ورد في معناها، ويجب أن ينصح وينكر عليه ذلك، فإن استجاب فالحمد لله، وإلاَّ فلا يجوز أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21280

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1600

  • إن والد السائل يعمل في وظيفة حكومية بمصر ويأخذ رشوة ويسب آيات القرآن والأحاديث، وإذا ذكر عنده آيات الحجاب قال: اتركوا التعصب، ويصلي أحيانًا في المسجد وأحيانًا في غيره، وقد يجمع بين الصلوات، أما أمه فلا تصلي، ولكن له أخوات يصلين، ويسأل: هل يحق لي أن أعيش معهم، وما حكم الأكل والمعيشة من مال الوالد؟ أفتوني.

    سب آيات القرآن والأحاديث الثابتة كفر يخرج من الإِسلام، وترك الصلاة عمدًا كفر أيضًا، وأخذ الرشوة من كبائر الذنوب. فعليك:

    أولاً: أن تنصح لوالديك في أداء الصلوات الخمس   في أوقاتها، وأن تنصح الوالد في ضبط لسانه عن السب عامة، وعن سب القرآن والحديث والاستهتار بالحجاب خاصة، وبترك الرشوة، فإن استجاب والدك للنصيحة فالحمد لله، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21281

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1396

  • ما حكم الإِسلام في هؤلاء، وهل يعدون كفارًا:
    1 - من قال: لا يؤمن بالقرآن الكريم أو بآية واحدة منه فهل يعد كافرًا.
    2 - من قال: إنه يؤمن بعقله فقط.
    3 - من قال لشخص: قد ارتددت عن الإِسلام؛ لأنه ذهب مع فتاة متبرجة.
    4 - من قال: أنا في غنى عن التفسير الفلاني وغيره.
    5 - من صلى بأهله الجمعة في المنزل - أي: منزله، وخطب عليهم زاعمًا أنه ...

    أولاً: من قال: لا يؤمن بالقرآن الكريم أو بآية واحدة، أو أنه يؤمن بعقله فقط دون الشرع فإنه يبين له أن هذا كفر، فإن أصر على مقالته فهو كافر مرتد عن الإِسلام، يستتاب من جهة ولاة الأمر، فإن تاب وإلا قتل مرتدًّا؛ لأن الإِيمان بالقرآن ركن من أركان الإِيمان، وجحد آية منه كجحده كله، لا فرق في ذلك، ومن اقتصر على عقله ورد ما جاء من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21282

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1234

  • تجد بعض الناس لا يعملون من الإِسلام شيئًا، لا يقرأون القرآن، بل لا يعرفون منه آية واحدة، لا يصلون ولا يزكون ويسبون الدين والرسول صلى الله عليه وسلم، بل يسبون الله في اليوم 20 مرة، ومع ذلك يقول لك: أنا مسلم ابن مسلم، ويشهد أن لا إله إلاَّ الله وأن محمدًا رسول الله، فهل يجوز لنا أن نأكل من ذبيحتهم مع أن أغلب الناس من هذا الصنف في ...

    أولاً : ترك الصلاة جحدًا لوجوبها كفر بالإِجماع، وتركها تهاونًا وكسلاً كفر على الراجح من قولي العلماء.
      ثانيًا: سب الله ورسوله وسب الدين كفر أكبر وردة عن الإِسلام، فيستتاب، فإن تاب قائلها وإلاَّ وجب على ولي الأمر قتله؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من بدل دينه فاقتلوه » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21283

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1523

  • ما حكم الدين في رجل أمسك بالمصحف الشريف ثم أخذ يمزق صفحاته الواحدة تلو الأخرى وهو يعرف أنه مصحف، وقد قال له شخص آخر يقف بجانبه: إنه مصحف، وفي رجل أطفأ السيجارة في المصحف؟

    كلاهما بفعله ذلك كافر؛ لاستهتاره بكتاب الله تعالى، وإهانته له، وهما بحكم المستهزئين على حكمه؛ لقوله تعالى: ﴿ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] .
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21285

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1495

  • ماذا تقولون في رجل يشهد أن لا إله إلاَّ الله وأن محمدًا رسول الله، ويصلي، ويقوم بالفرائض الإِسلامية إلاَّ أنه عند غضبه أو مناقشته لأحد من الناس يقول بعض الكلمات أستحي أن أذكرها أو أتلفظ بها، اللهم إلاَّ لمثل هذه الأمور التي لا بد من ذكرها حتى   نكون على بينة من الأمر، وهذه الكلمات هي: النعلة على دين ربك... ونحو هذه العبارات. هل ...

    ما ذكرته من قوله: (النعلة على دين ربك) هذا اللفظ يخرج من الإِسلام، فينبغي نصحه وإرشاده بالحكمة والموعظة الحسنة، ومجادلته بالتي هي أحسن؛ لعل الله أن يهديه فلا يقول ذلك مستقبلاً، وأن ينصح أيضًا بالتوبة عما مضى، فإن التوبة إذا قبلت غفر لصاحبها ما اقترفه من ذنب، قال تعالى: ﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21284

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    977

  • ما بال قوم يسبون الدين ما حكمهم في الإِسلام، وإن كانوا الدرجة الأولى من القرابة (الأب - الأخ) مثلاً، وما حكم الإِسلام في الأضرحة الموجودة هي ( ضريح إبراهيم الدسوقي - السيد البدوى - الحسين ) وما شابه ذلك، وما حكم المساجد التي توجد فيها هـذه القبور، وهل ينطبق عليها حديث الرسول عليه الصلاة والسلام فيما معناه « ...

    أولاً : سب دين الإِسلام ردة عظيمة عن الإِسلام إذا كان الساب ممن يدَّعي الإِسلام، وعلى من اطلع على ذلك أن ينكر المنكر، وينصح لمن حصل منه ذلك عسى أن يقبل النصيحة، ويمسك عن المنكر، ويتوب إلى الله سبحانه، ويتأكد ذلك بالنسبة للقريب؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21287

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1488

  • ما هو حكم من يستهزئ بمن ترتدي الحجاب   الشرعي، ويصفها: بأنها عفريتة أو أنها خيمة متحركة، وغير ذلك من ألفاظ الاستهزاء؟

    من يستهزئ بالمسلمة أو المسلم من أجل تمسكه بالشريعة الإِسلامية فهو كافر، سواء كان ذلك في احتجاب المسلمة احتجابًا شرعيًّا أم في غيره؛ لما رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رجل في غزوة تبوك في مجلس: ما رأيت مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونًا، ولا أكذب ألسنًا، ولا أجبن عند اللقاء، فقال رجل: كذبت ولكنك منافق، لأخبرن رسول الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21289

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1883

  • ما حكم الشرع فيمن استهزأ بسنة من سنن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كمن يستهزئ باللحية أو بصاحبها؛ لكونه ذا لحية فيناديه استهزاء: (يا دقن) فنرجو من فضيلتكم التكرم ببيان حكم قائلها.

    الاستهزاء باللحية منكر عظيم، فإن قصد القائل بقوله: (يا دقن) السخرية فذلك كفر، وإن قصد التعريف فليس بكفر، ولا ينبغي له أن يدعوه بذلك؛ لقول الله   عز وجل: ﴿ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] الآية.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21299

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1504

  • بعض الناس يقول الكلام قد يؤدي إلى الكفر أو الفسق، ويقول: إنني أمزح، فهل مزاحه به صحيح في رفع الحرج أم لا؟

    يحرم المزح تحريمًا شديدًا بما فيه كفر أو فسق، قال الله تعالى: ﴿ وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] . الآية، وتجب التوبة من ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21305

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    966

  • اعتبارهم تارك الصلاة كافرًا كفرًا عمليًّا والكفر العملي لا يخرج صاحبه من الملة إلاَّ ما استثنوه من سب الله تعالى وما شابهه، فهل تارك الصلاة مستثنى وما وجه الاستثناء؟

    ليس كل كفر عملي لا يخرج من ملة الإِسلام، بل بعضه يخرج من ملة الإِسلام، وهو ما يدل على الاستهانة بالدين والاستهتار به، كوضع المصحف تحت القدم، وسب رسول من رسل الله مع العلم برسالته، ونسبة الولد إلى الله، والسجود لغير الله، وذبح قربان لغير الله، ومن ذلك ترك الصلوات المفروضة كسلاً؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21308

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1154

  • ما حكم الصلاة خلف حالق اللحية، بل ويهزأ ممن ترك لحيته ويأمره بحلقها؟

    لا يجوز الاستهزاء بمن أعفى لحيته؛ لأنه أعفاها تنفيذًا لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينبغي نصح المستهزئ، وإرشاده،   وبيان أن استهزاءه ممن أعفى لحيته جريمة عظيمة يخشى على صاحبها من الردة عن الإِسلام؛ لقوله سبحانه وتعالى: ﴿ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21310

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2069

  • ما بال قوم يسبون بالدين، ما حكمهم في الإسلام، وإن كانوا الدرجة الأولى من القرابة (الأب، الأخ مثلا) وما   حكم الإسلام في الأضرحة الموجودة هي: (ضريح إبراهيم الدسوقي، السيد البدوي، الحسين .. وما شابه ذلك)؟ وما حكم المساجد التي توجد فيها هذه القبور، وهل ينطبق عليها حديث الرسول عليه الصلاة والسلام فيما معناه: لعن الله اليهود ...

    أولاً: سب دين الإسلام كفر، وعلى من اطلع على ذلك أن ينكر المنكر، وينصح لمن حصل منه ذلك؛ عسى أن يقبل النصيحة، ويمسك عن المنكر، ويتأكد ذلك بالنسبة للقريب.

    ثانيًا: لا يجوز بناء المساجد على القبور، ولا دفن الأموات فيها، ولا يجوز الصلاة في هذه المساجد.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26201

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2052

  • أنا متزوجة من رجل، عندما يحدث مشكلات بيننا يسب الدين، وقد نصحته كثيرًا ولكن دون جدوى، مع أنني ملتزمة بتعاليم الدين. فماذا أعمل، هل أطلب الطلاق أو أحاول إصلاحه؟

    الذي يسب الدين يعتبر مرتدًّا عن دين الإسلام، يستتاب فإن تاب وإلا قتل، ولا يجوز لامرأته المسلمة أن تبقى معه إلا بعد أن يتوب إلى الله توبة صحيحة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28746

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1152

  • رجل يسب الدين أحيانًا في أوقات غضبه، يذبح ويبيع اللحم، هل تؤكل ذبيحته ؟ مع العلم بأنه يصلي ويصوم. أفتونا مأجورين.

    الذي يسب الدين يكون مرتدًا عن دين الإسلام، ولا   تحل ذبيحته ولو صلى وصام حتى يتوب إلى الله تعالى توبة صحيحة، ويترك هذا القول المنكر الموجب لردته عن الإسلام، وصلاته وصيامه وغيرهما من عبادته كلها باطلة حتى يتوب إلى الله سبحانه توبة نصوحًا مما صدر منه؛ لقول الله عز وجل: ﴿ وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30476

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1033

  • ما حكـم الاستهزاء بالآخرين ولمزهم بالألقاب والسخرية منهم؟ أرجو التفصيل

    يحرم ذلك؛ للأدلة الواردة في الكتاب والسنة؛ كقوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلاَ نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلاَ تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلاَ تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاسْمُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31863

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    988

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من شركة للنشر في اليابان بواسطة الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (2370) وتاريخ 2051416 هـ، وقد سأل المستفتي ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن تصوير ذوات الأرواح حرام شديد التحريم، وكبيرة من كبائر الذنوب؛ للوعيد عليه باللعنة والنار، وأن المصورين أشد الناس عذابًا يوم القيامة، وأنهم أظلم الناس.   وتصوير النبي - صلى الله عليه وسلم - أو تصوير أحد من أصحابه رضي الله عنهم، لا سيما أزواجه وخلفائه أشد تحريمًا؛ لما فيه من الفتنة وخوف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32477

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    848

  • في المدرسة يجتمع كل طالب فيها أمام الصنم ويمدحه ويدعوه، ويقوم له بدون حركة، ويعاهده كل يوم عهدًا جديدًا،   وفي أكثر الدروس يكذب بما أنزل الله تعالى، ويفتري على الله ورسوله، ويستهزئ بحكم شرعي، ويقول: هذا ليس العدل بل ظلم. هل يجوز للمسلمين أن يرسلوا أولادهم إلى تلك المدرسة أم لا؟ وما الحكم الشرعي للرجل الذي يرسل ولده متعمدًا ...

    أولاً: التكذيب بما أنزل الله والافتراء على الله ورسوله والاستهزاء بالأحكام الشرعية ونسبتها إلى الظلم والجور، كل ذلك من الأمور الكفرية المحرمة، قال تعالى: ﴿ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ ﴾ [ الزمر : 32 ] ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32500

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1021

  • ما حكم من شتم الرسول صلى الله عليه وسلم، ولعنه، وشتم الرب سبحانه وتعالى، ولم تصدر منه توبة حتى اليوم ، وحصل ذلك منه أمامنا وأمام مجلس كبير من أهل العلم والإيمان؟ وأفادتنا زوجته بأن هذه المرة ليست الأولى، إنما يتجرأ باستمرار على مثل هذا الشتم، وهي اليوم تريد أن تعرف منا هل هي أمام الشرع ما زالت تعتبر زوجته، أم أن زواجهما ...

    سب الله سبحانه كفر أكبر وردة عن الإسلام إذا كان الساب ينتسب إلى الإسلام، وهكذا سب الرسول صلى الله عليه وسلم بإجماع أهل العلم، وهكذا ترك الصلاة كفر أكبر وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء، والواجب رفع أمره إلى المحكمة الشرعية. وأما الزوجة فعليها أن تمتنع من تمكينه من نفسها إذا كانت تعلم ما ذكرتم، حتى ينتهي أمره من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32538

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    895

  • كثير من الناس - وليس كلهم - يسب الدين علنًا، وهو في هذا يزعم أنه لا يقصد سب الدين على الأخص، بل سب الشخص الذي أمامه. فما الحكم؟

    سب الدين ردة عن الإسلام ، قال تعالى: ﴿ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] . أما سب الشخص المسلم فهو حرام وليس ردة؛ لقوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32540

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1059

  • ما حكم من يستهزئ بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكن لا يقصد شيئا إلا مضايقة شخص. فهل هذا حرام؟

    الاستهزاء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم كفر وردة عن الإسلام، حتى ولو كان مازحًا، أو يقصد مضايقة شخص، قال تعالى:
    ﴿ وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32541

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2912

  • ما حكم الاستهزاء بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

    الاستهزاء بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم ردة عن دين   الإسلام، قال تعالى: ﴿ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32542

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1329

  • بين الحين والآخر يشيع بين الناس طرائف ونكت مبنية على أمور دينية تتصل بالله عز وجل أو الأنبياء عليهم الصلوات الدائمة، وحسب علمي وظني أن ذلك لا يجوز مطلقًا؛ لأنه من باب الاستهزاء بأمور لا يجوز المساس بها بأي شكل من الأشكال، فكيف نحارب مثل هذه الأفكار الهدامة؟

    الاستهزاء بالله أو بدينه أو برسوله أو أحد من أنبيائه ردة عن دين الإسلام ، قال الله تعالى: ﴿ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] ، فيجب الحذر من ذلك، ولو كان على وجه المزاح؛ لأن الله ذكر عن هؤلاء أنهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32544

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    977

  • ما حكم الاستهزاء بالدين وأهله ؟

    الاستهزاء بالدين وأهله ردة عن الإسلام، قال الله تعالى: ﴿ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32547

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    999

  • ماذا يفعل الإنسان الذي يسب الدين حتى يعود لدينه، وما مصيره إن لم يتب ، حيث إنه يجهل ما قاله وجاهل بمعناه، سواء كان صغيرًا أو كبيرًا؟

    من سب دين الإسلام من المسلمين فقد ارتد عن دينه، ووجبت استتابته، فإن تاب وإلا قُتل مرتدًا، ومأواه جهنم خالدًا فيها مع الكفار والمشركين والعياذ بالله. أما توبة من سب الدين، فتكون بالثناء على دين الإسلام، والندم على ما سبق من مقالة الكفر، والعزم على أن لا يعود إلى مثلها، وأن يكثر من الاستغفار والإنابة إلى الله تعالى، فإذا علم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32549

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2070

  • ما حكم من ذكر أمرًا من أمور الآخرة على سبيل المزاح أو زلة لسان ، مثل: الطرائف التي نسمعها عن الجنة والنار وغير ذلك. فهل قائلها كافر أم أنه يعذر بجهله بحكم من استهزأ بشيء من الإسلام؟

    المسلم يؤمن بكل ما أخبر الله به ورسوله عن اليوم الآخر؛ من البعث والحساب والميزان والصحف والصراط والجنة وما فيها من النعيم، والنار وما فيها من العذاب، وغير ذلك مما أخبر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم عن اليوم الآخر، والاستهزاء بشيء من   ذلك ردة عن الإسلام؛ لأنه دليل على التكذيب. والواجب على من حصل منه شيء من ذلك المبادرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32556

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2045

  • قال تعالى : ﴿ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ﴾ [ التوبة : 65 - 66 ] ، فهل تدل هذه الآيات على أن المستهزئ لا يغفر الله له ؟

    من يستهزئ بالدين أو بالمسلم أو بالمسلمة من أجل تمسكه بأحكام الشريعة الإسلامية فهو كافر ؛ لما رواه عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - « قال رجل في غزوة تبوك في مجلس : ما رأيت مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونًا ولا أكذب ألسنًا ولا أجبن عند اللقاء ، فقال رجل : كذبت ولكنك منافق لأخبرن رسول الله ، فبلغ ذلك رسول الله - صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36512

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1387