عدد النتائج: 619

  • تنوي المؤسسة التي تقوم بإدارة مدرسة خاصة هدم مبانيها القديمة بالمدرسة وبناء مدارس جديدة ومن ضمن هذه المباني مسجد قائم بمنارته ويتسع لأكثر من مائة شخص.

    ولا يوجد في التصاميم الجديدة مسجد آخر بدلًا عن المسجد القائم.

    هل يجوز هدم المسجد الحالي بالمدرسة؟ ولكم جزيل الشكر.

    إذا كان المسجد المذكور أنشئ مسجدًا أرضًا وبناءً فإنه لا تجوز إزالته إلا لإعماره وتجديده، لأنه أصبح ملكًا لله تعالى كما قال الله تعالى: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ﴾ [الجن: 18]، فالتعدي عليه يكون تعديًا على حرمة من حرمات الله تعالى، فتجب مراعاته عند إعادة تخطيط المدرسة، وإن اضطر الحال إلى تغيير موقعه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9525

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    929

  • ما حكم قيام شركات المقاولات بتشغيل عمال غير مسلمين في أعمال بناء وصيانة المساجد.

    علمًا بأن هناك فنيين غير مسلمين يعملون بورشة الصيانة بأوقاف إسلامية منذ فترة طويلة؛ بالرغم من توفر البديل المسلم من العمال والفنيين.

    فهل يجوز للدائرة أو شركات المقاولات تشغيل غير المسلمين في عمارة المساجد أو صيانتها؟ أفتونا وجزاكم ...

    لا ينبغي توظيف غير المسلمين في بناء وإنشاء المساجد وصيانتها تعظيمًا لها، وصيانة لها أن تمتهن ممن لا يستشعر عظمتها وقدسيتها؛ كما ذهب إلى ذلك الإمام مالك والإمام أحمد رحمهما الله تعالى، أخذًا من قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ﴾ [التوبة: 28]، وقد قاسا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9534

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    883

  • مساحة أرض مسجد صغيرة ولا تسمح ببناء ميضأة وحمامات لمصلى النساء، لذا نأمل من سيادتكم التكرم بموافاتنا بالحكم الشرعي حول عمل ميضأة وحمامات لمصلى النساء داخل المنارة.

    منارتا المسجد المذكور، متصلتان بالمسجد حيث بنيتا في جدار المسجد وباقتطاع شيءٍ من مساحته، فلهما حكم المسجد حقيقة وحكمًا، فلا يجوز إنشاء مرفق فيهما فضلًا عن حمامات.

    وقد تقدم لنا بيان ذلك في فتوى عن حكم استخدام جدار المسجد 7/172-173 وبإمكانكم استحداث حمامات في مساحته من أي جهة كانت.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9556

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    952

  • لدينا بعض الكرافانات كمساجد تستخدم كبديل لمسجد يراد هدمه وإعادة بنائه، فقمنا بوضع أحد هذه الكرافانات أمام مدخل الورشة لاستخدامه في إقامة شعائر الصلاة وذلك بصفة مؤقتة إلى حين الاحتياج إليه، ونحن الآن بحاجة إليه كبديل لمسجد سوف يتم هدمه وإعادة بنائه.

    لذا نأمل من سيادتكم التكرم بموافاتنا بالحكم الشرعي حول نقل هذا ...

    نعم يجوز نقل هذه الكرفانات إلى مكان آخر لأي غرض كان، لكون الكرافان في صورة السؤال غير مسجد.

    بل هو مرفق من مرافق الأوقاف العامة، يستخدم عند الحاجة لأي غرض كسكن أو مكتب أو مصلَّى.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9557

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1390

  • نلاحظ وجود عدد من عمال البناء غير المسلمين وهم يقومون ببناء وتجهيز المسجد.

    لذا نرجو التفضل ببيان الحكم الشرعي في وجود غير المسلمين أثناء عملية بناء المساجد؟

    إن الله تبارك وتعالى منع المشركين من عمارة بيوته فقال تعالى: ﴿مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ﴾ [التوبة: 17]، وعمارة المسجد تشتمل على معنيين كما قرر ذلك العلامة الجصاص في تفسيره [3]/[87].

    العمارة من الاعتمار: بمعنى الزيارة.

    أي: ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9644

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    987

  • ما بيان الحكم الشرعي في الآتي: فلاح يسقي زرعه من مناوبة المياه وقد يبقى ساعة أو بضع ساعات في انتظار دوره فإذا جاء دوره وعمل في سقي زرعه وأذن في هذه الحالة مؤذن لصلاة العصر، فهل يترك العمل ويذهب للصلاة في المسجد فورًا كما يقول لهم فقيه القرية مع ما في ذلك من الضرر البليغ الذي يلحق به من جراء ترك سقي الزرع الذي يعتمد عليه في رزقه ...

    إنه يفهم من السؤال وجوب المبادرة بالذهاب إلى المسجد لأداء الصلاة المكتوبة عند سماع الأذان وترك العمل الذي يباشره، ونرى أن الصلاة تصح في كل مكان في المسجد وغيره كما تصح في أول الوقت وبعده ولا إثم في تأخيرها عن أول الوقت ما دام المصلي قد أداها في وقتها؛ وذلك لأن لكل صلاة من الصلوات الخمس المفروضة وقتًا له بداية ونهاية، فإذا جاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9857

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1493

  • هل يجوز بناء المساجد أو غيرها بالأموال التي جمعت لتوزع صدقة على الفقراء لسد حاجتهم، وكان قد جمعها جماعة ولم تزل بأيديهم؟

    الأموال التي جمعت من أصحابها بقصد التصدق بها على الفقراء لسد حاجاتهم تبقى على ملك أربابها تحت يد من قبضها أمانة، إلى أن يصرفها في الوجه الذي جمعت له؛ وهو التصدق بها على الفقراء، فإذا تصدق بها على الوجه المشروع أصبح كل فقير أخذ منها شيئًا مالكًا لما أخذه، وحينئذ لا يجوز أن تصرف لغير الفقراء في هذه الحال.

    المبادئ 1 - ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9903

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2448

  • هل قرية بنوا مسجدًا داخلها وصلوا فيه مدة طويلة من الزمان، ولم يضق عن أهله ولا عداوة بينهم، وحوله متسع عظيم، ولم يتخرب فيه شيء ما سوى الخلاوي، والصلاة مقامة فيه، ولم يخش عليه الانهدام فأراد كبير القرية هدمه، وجعله مساكن للأهالي، وإحداث مسجد آخر بدله خارجها على قرب منها.

    فهل له ذلك؟ وهل يمكن منه إن أبى إلا تنفيذ إرادته؟ ...

    المصرح به في كتب المذهب أن المسجد المبني لو أراد رجل أن ينقضه، ويبنيه على وجه أحكم لا يسوغ له؛ ذلك لأنه لا ولاية له عليه، إلا أن يخاف أن ينهدم إن لم يهدم، وأن لأهل المحلة تحويل المسجد إلى مكان آخر إن تركوه بحيث لا يصلى فيه، وحيث إن المسجد المذكور في السؤال لم يتخرب فيه شيء، ولا يخاف عليه الانهدام إن لم يهدم، والصلاة مقامة فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9901

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1314

  • سئل بإفادة واردة من ديوان عموم الأوقاف صورتها: باطلاع حضرة مفتي الديوان على المذكرة المرفوعة لحضرته بشأن نقل مسجد ناحية أولاد حمام بمركز فارسكور دقهلية من موضعه الأصلي لموضع آخر، والأوراق المتعلقة بهذا الموضوع الواردة للديوان أخيرًا مع مكاتبة محكمة الزقازيق الابتدائية الشرعية في 6 جماد الأول سنة 1331 نمرة 1185، طلب حضرته عرض هذه ...

    صار الاطلاع على أوراق هذه القضية، والذي يقتضيه الحكم الشرعي في ذلك أن المسجد متى تحقق كونه مسجدًا على حسب الأصول الشرعية لا يجوز نقله ولا تحويله أصلًا، على ما هو المفتى به، وهو مذهب الإمام وأبي يوسف -رضي الله تعالى عنهما- ففي التنوير وشرحه ما نصه: «ولو خرب ما حوله واستغني عنه يبقى مسجدًا عند الإمام والثاني أبدًا إلى قيام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9902

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1508

  • بنى فاعل خير مسجدًا بناحية محتاجة لوجوده؛ ليتقرب به إلى الله تعالى، وأنفق في تشييده وفخامته كل ثروته، وكان حرر قبلته أحد المهندسين، وفي يوم افتتاحه حضر فيه فضيلة الحاكم الشرعي رئيس المحكمة الشرعية، وبعد أن تحرى وحقق بنفسه صحة اتجاه قبلته بواسطة البوصلة التي أحضرها معه خصيصًا لذلك أجاز الصلاة فيه، وأداها فضيلته وكثير من ...

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأنه يشترط لصحة الصلاة لمن لم يكن مشاهدًا للكعبة إصابة جهة الكعبة، وجهتها هي التي إذا توجه إليها الإنسان يكون مسامتًا للكعبة أو لهوائها تحقيقًا أو تقريبًا، ومعنى التحقيق أنه لو فرض خط من تلقاء وجهه على زاوية قائمة إلى الأفق يكون مارًا على الكعبة أو هوائها، ومعنى التقريب أن يكون ذلك منحرفًا عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9908

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1254

  • قال سائل: مسجد عتيق، لا نعلم من بناه، ولا نعلم أهو مبني في ملك رجل معين أو بناه أهل المحلة فيما يسمى خراج البلد، وقد هدمه أهل المحلة لبنائه أحكم، واقتضى الحال تغيير نظام بنائه؛ وذلك لأن بناءه كان بحيث كانت ميضأته ومراحيضه جهة الشمال وكان المسجد جهة الجنوب، ومعلوم أن ذلك الوضع غير مقبول لدى مصلحة الصحة، وبذلك لو أعيد على ما ...

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأن بعض الفقهاء أجاز تأجير قطعة من المسجد إذا احتاج للعمارة الضرورية وليس هناك ما يعمر به، وبعضهم منع ذلك، وقد اختار الخير الرملي في فتاواه القول الأول.

    وعلى هذا إذا لم يمكن بناء المسجد المذكور على حالته الأولى ولا الانتفاع به إلا تنفيذ ما رأته مصلحة الصحة جاز بناؤه بالصفة التي أشارت بها هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9907

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1070

  • صدرت فتوى من دار الإفتاء بتاريخ 17 رجب سنة 1355 الموافق 30 سنة 1936 رقم 407 جزء 42 وكانت إجابة عن سؤال نصه: مسجد مأذون بالصلاة العامة فيه وعلى مطهرته ومراحيضه مبان للغير قديمة تبلغ المائة سنة، وأراد مالك هذه المباني العلوية المتخربة تجديد بنائها على نفس هذه المطهرة والمراحيض.

    فهل له ذلك شرعًا، أو يمنع منه؟ تضمنت هذه الفتوى أن ...

    اطلعنا على السؤال، والجواب أن النصوص الفقهية قد اختلفت في جواز إحداث صاحب العلو -الذي له حق القرار على السفل شرعًا- علوًا فوق علوه فقد صرح في الفتاوى الخيرية نقلًا عن علماء المذهب أنه ليس له إحداث بناء على العلو زائدًا عما كان عليه في السابق، وإن أحدث يرفع، وأطلق في ذلك فشمل المنع ما إذا كان يضر بالسفل أو لا.

    وحكى العلامة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9913

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1693

  • طلب سعادة مفتش تخطيط المدينة بمصلحة التنظيم بوزارة الأشغال[1].
     

    اطلعنا على السؤال الوارد بكتاب عزتكم المرافق لهذا، وإجابة عليه نفيد أن المسجد يجب أن يكون خالصًا لله تعالى؛ لقوله عز وجل: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ﴾ [الجن: 18] فأضافها إليه تعالى مع أن كل شيء له؛ ليدل بذلك على وجوب أن تكون خالصة له، ومن هذا كان ظاهر الرواية عند الحنفية أنه لو بنى فوق المسجد أو تحته بناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9912

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2281

  • يوجد ببلدة السائل مسجدان قديمان تخربا وهجرا منذ زمن كبير، وأصبحا غير صالحين للصلاة فيهما بحال من الأحوال، ولا ترجى عمارتهما.

    وطلب بيان الحكم الشرعي فيما إذا كان يجوز بيع أحد هذين المسجدين أو أي جزء منهما للإنفاق بالثمن لإصلاح المسجد الأخير وإنشائه من جديد أم لا، مع الإحاطة بأن في البلدة أكثر من مسجد.

    إن المسجد إذا تخرب وليس له ما يعمر به، واستغنى الناس عنه؛ لبناء مسجد آخر، أو لم يتخرب ولكن تفرق الناس من حوله، واستغنوا عنه لخراب قريتهم فقد اختلف الشيخان في حكم هذا، فقال محمد إنه يعود إلى ملك الواقف إن كان حيًا، أو إلى ورثته إن كان ميتًا؛ لأنه عينه لقربة مخصوصة، فإذا انقطعت رجع إلى المالك، وإذا لم يعلم الباني ولا ورثته جاز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9915

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    829

  • سأل السيد رئيس هيئة إدارة الجيش - الشؤون الشخصية العسكرية قال: إن معسكر الجلاء رغم كبره وكثرة عدد الأفراد العسكريين المقيمين به يفتقر إلى مسجد تقام فيه الشعائر الدينية، وإنه يوجد بهذا المعسكر ثلاث كنائس ولا تستغل منها إلا كنيسة واحدة حاليًا، ومن المرغوب فيه تحويل إحدى هذه الكنائس إلى مسجد.

    والمطلوب هو بيان الحكم الشرعي ...

    إنه يظهر لنا من الاطلاع على كتاب السيد رئيس هيئة القيادة الشرقية المذكور أن الكنائس الثلاث أنشئت لتأدية أغراضها وقت إنشائها، ثم تغيرت الحالة بعد إتمام الجلاء، فلم يستعمل منها حاليًا سوى كنيسة واحدة، والمفهوم من هذا أن الكنيستين الباقيتين معطلتان ولا ينتفع بهما أحد، ولا ينتظر أن تدعو الحاجة إلى وجودهما مستقبلًا، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9914

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1162

  • تبرع أحد الأهالي بقطعة أرض لأهالي منطقة البساتين لبناء مسجد لهم وكان ذلك في سنة 1950، وقام الأهالي بتجميع التبرعات من القرى المجاورة، كما ساهمت وزارة الأوقاف والجمعية الشرعية في بناء هذا المسجد وبني منذ ثماني سنوات، وتقام فيه الصلوات طوال هذه المدة، وقد تبرع له بعض الأهالي بقطعة أرض مساحتها ثلاثمائة متر تجاوره.

    وطلب ...

    إن المنصوص عليه شرعًا أن المسجد إذا أذن للناس في الصلاة فيه كما في هذا المسجد المسؤول عنه وصلوا فيه صار مسجدًا باتفاق وخرج عن ملك بانيه فلا يجوز له التصرف فيه، وأنه إذا خرب المسجد وليس له ما يعمر به واستغنى الناس عنه لبناء مسجد آخر، أو لم يتخرب ولكن تفرق الناس من حوله واستغنوا عنه لخراب قريتهم فقد اختلف الشيخان في حكمه: فقال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9916

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2527

  • يمتلك السائل قطعة من الأرض، وقد قام أعضاء الاتحاد الاشتراكي بالاستيلاء عليها عنوة وفي غيبة منه وأقاموا عليها مباني، ومن ضمن هذه المباني زاوية للصلاة.

    وطلب السائل الإفادة عن حكم الإسلام في الصلاة التي تقام في هذه الزاوية، وهل هي مقبولة من عدمه؟

    إذا كان الاستيلاء على قطعة الأرض المسؤول عنها قد تم بطريق نزع الملكية من الجهات ذات السلطة القانونية في هذا؛ لإقامة مرافق عامة عليها تلزم لمصالح المسلمين كالمسجد يكون الانتفاع بتلك المرافق مشروعًا، وتصبح الصلاة في المسجد المقام على مثل هذه الأرض جائزة ومقبولة -إن شاء الله-؛ وذلك لأن لولي الأمر تقديرًا للمصلحة العامة إقامة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9920

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1490

  • السائل وعددًا من المسلمين يقيمون في منطقة من مناطق نيوجرسي الأمريكية وهم يريدون إقامة مسجد يؤدون فيه شعائر دينهم.

    فهل يجوز لهم شرعًا أن يطلبوا من الكونجرس الأمريكي أن يعطي لهم مالًا يقيمون به هذا المسجد؟ وهل إذا وافق الكونجرس على إعطائهم المال اللازم لإقامة المسجد يجوز لهم إقامته بهذا المال وأداء الصلاة فيه؟

    إن البر والإحسان إلى الناس في الإسلام والتعاون بينهم في الطاعات وإقامة المصالح العامة كل ذلك جائز بين أهل الأديان المختلفة؛ لأنها جميعًا قد أمرت بالتراحم والتواصل والتعاون على البر، وقد ضرب الإسلام المثل الأعلى للبر بغير المسلمين، فقد روى ابن أبي شيبة: عن جابر بن زيد أنه سئل عن الصدقة فيمن توضع؟ فقال: في أهل المسكنة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9921

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1646

  • لدينا مسجد قديم جدًا في مدينة حيفا اسمه الجامع الكبير، وأن أصل هذا الجامع في سابق العهود كنيسة مسيحية، وبعد الفتح الإسلامي وسكنى المسلمين المدينة حولوا تلك الكنيسة إلى مسجد، وأن الساحات الخارجية لهذا المسجد تبلغ أربعة أضعاف مساحة حرم الصلاة نفسه، وأن هذه الساحات غير مستعملة، وقد كان يستعملها المسلمون للصلاة بالأعياد أيام ...

    إن الله سبحانه قال في القرآن الكريم: ﴿إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ[١٨]﴾ [التوبة: 18]، وقال تعالى: ﴿وَلَوْلَا دَفْعُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9922

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2933

  • والد السائل قد بنى مسجدًا بالطوب اللبن من مدة طويلة، وهذا المسجد مسقوف بالخشب، وأن السائل يقوم الآن ببناء مسجد بالطوب الحراري وله دورة مياه، وأنه في احتياج لسقف المسجد القديم لمساعدته على إتمام بناء المسجد الجديد.

    وطلب السائل بيان الحكم الشرعي في هدم المسجد القديم والاستعانة بخشب سقفه وأنقاضه في بناء المسجد الجديد، ...

    في القرآن الكريم قول الله سبحانه وتعالى: ﴿إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ[١٨]﴾ [التوبة: 18]، وقال تعالى: ﴿وَلَوْلَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9923

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2115

  • ما حكم الدين فيمن يستعملون مكبرات الصوت في المساجد في الإعلان عن الأموات والأشياء الضائعة؟

    قال الله تعالى: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا[١٨]﴾ [الجن: 18] وقال تعالى: ﴿فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ[٣٦] رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9924

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1133

  • هل يجوز بناء دار المناسبات فوق سطح المسجد في قرية؟ مع العلم بأن هناك مساحات خالية كثيرة في القرية لعمل دار للمناسبات.
     

    إن المسجد يجب أن يكون خالصا لله تعالى عز وجل: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ...﴾ [الجن: 18] فأضافها إليه تعالى مع أن كل شيء له؛ ليدل بذلك على وجوب أن تكون خالصة له سبحانه، ومن هذا كان ظاهر الرواية عند الحنفية أنه: «لو بني فوق المسجد أو تحته بناء لينتفع به لم يصر بهذا مسجدًا وله -أي لمالكه- أن يبيعه ويورث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9928

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2905

  • عمدة قرية السائل وبعض أقاربه وأعضاء المجلس المحلي بقريتهم قد اعتدوا على منزله وطردوه منه واغتصبوه وأقاموا مكانه مسجدًا ليصلوا فيه بعد هدمه وأرسل يسأل: هل يجوز شرعًا ما قاموا به من هدم المنزل واغتصابه وإقامة مسجد مكانه؟

    نص الفقهاء على أن المكان يصير مسجدًا بالصلاة فيه أو بقول مالكه: اتخذته مسجدًا.

    ولا بد حينئذ من الملكية الصحيحة لمكان المسجد وقت إقامته واتخاذه مسجدًا؛ لأنه بهذا يصير وقفًا، ومن شروط صحة الوقف ونفاذه باتفاق فقهاء المذاهب جميعًا أن يكون الموقوف ملكًا للواقف وقت الوقف، وفرع الفقهاء على هذا الشرط أنه لا ينعقد ولا يصح وقف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9926

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1609

  • هل يجوز اقتطاع جزء من مسجد أقيمت فيه الجمع والجماعات لتوسعة عيادة مقامة بجواره؟

    لا مانع من اقتطاع جزء يسير من المسجد لتوسعة العيادة المقامة بجواره ما دام ذلك لا يؤثر على إقامة شعائر الصلاة في المسجد، وما دام هذا الاقتطاع يخدم المصلحة العامة الضرورية للمسلمين.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ 1- لا مانع من اقتطاع جزء يسير من مسجد لتوسعة عيادة ما دام ذلك لا يؤثر على إقامة الشعائر فيه ويخدم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9927

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1185

  • هل يقبل تبرع من الأقباط للمساجد؟

    قال فقهاء المالكية والشافعية والحنابلة: بأنه تجوز الهبة والوصية من غير المسلم للمسلم باعتبارها من عقود التبرعات والصلات التي تجوز بين الأديان ما دامت لغير معصية، وقد نص فقهاء الشافعية صراحة على جواز وصية غير المسلم لبناء مسجد للمسلمين، ولما كانت الوصية من عقود التبرعات وكانت جائزة من غير المسلم لبناء مسجد للمسلمين كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9930

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1832

  • ما الحكم الشرعي في دفع مال النذور في عمارة المساجد؟

    صرح الفقهاء بأن المنذور للفقراء لا يصح صرفه لغيرهم، وبهذا يعلم أنه لا يجوز شرعًا أن يصرف المنذور للفقراء في عمارة المساجد.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ 1- لا يجوز شرعًا أن يصرف المنذور للفقراء في عمارة المساجد.

    بتاريخ: 16/11/1988


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9931

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1425

  • ما الحكم الشرعي في بناء معهد ديني أو دار لتحفيظ القرآن الكريم بالدور الثاني بالمسجد الذي يقام ببلدة السائل، ولم يتم بناؤه بعد.
     

    يجب أن يكون المسجد خالصًا لله تعالى؛ لقوله عز وجل: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا[١٨]﴾ [الجن: 18]... فأضافها إليه تعالى مع أن كل شيء له؛ ليدل بذلك على وجوب أن تكون خالصة له، ومن هذا كان ظاهر الرواية عند الحنفية أنه لو بني فوق المسجد أو تحته بناء لينتفع به لم يصر بهذا مسجدًا وله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9933

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1565

  • أحد المحافظين بالوجه البحري قد أمر بهدم سبعة مساجد بحجة أنها مخالفة لقانون البناء بالرغم من إقامة هذه المساجد منذ سنوات وهي كاملة المرافق ويسأل: متى يجوز هدم المسجد شرعًا؟

    أولا: نفيد بأن الأرض التي بنيت عليها هذه المساجد إما أن تكون ملكًا لأفراد من الشعب قد وهبوها لإقامة تلك المساجد عليها فإنها تكون في هذه الحالة وقفًا عليها ولا يجوز لأحد هدمها متى بنيت وأقيمت فيها الصلوات فقد أصبحت وقفًا على هذا الفرض، ولا يجوز لولي الأمر أن ينزع ملكيتها إلا للضرورة القصوى التي تتعلق بالمصلحة العليا للدولة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9932

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1341

  • والدة السائل كانت قد أنشأت زاوية على عقار تملكه أثناء حياتها للصلاة فيها، ثم أقامت الدولة مسجدًا كبيرًا بالقرب منها مما ترتب عليه هجر الصلاة في الزاوية والذهاب إلى المسجد الكبير وذلك منذ سنوات فأقام بها البواب، وأحد إخوة السائل الأصغر يريد أن يستغل هذه الزاوية في مشروع ليبدأ به حياته، فهل يجوز ذلك، أم لا؟

    إذا تخرب المسجد وليس له ما يعمر به واستغنى الناس عنه لبناء مسجد آخر أو لم يتخرب ولكن تفرق الناس من حوله واستغنوا عنه، فقد اختلف الشيخان محمد وأبو يوسف صاحبا أبي حنيفة في حكمه، فقال محمد: إنه يعود إلى ملك الواقف إذا كان حيًّا أو إلى ورثته إن كان ميتًا؛ لأنه عينه لقربة مخصوصة فإذا انقطعت رجع إلى المالك، وإذا لم يعلم صاحبه ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9934

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    804

  • كان يوجد في قرية مسجد وتم هدم هذا المسجد، وبعد ثلاث سنوات أقاموا عليه مركزا للشباب ولم يكتمل البناء عشر سنوات، وبدأ يتساقط بالرغم من أنه كان بالمسلح، وتم إزالته وهدمه، وظل حتى الآن أرض فضاء، وهناك فكرة أن يقام بناؤه مرة أخرى مركزًا للشباب، والبعض يرى إقامته مسجدًا وإقامة مركز للشباب في مكان آخر.

    ويطلب السائل حكم الشرع ...

    ما دام أن هذا المسجد قد هدم وأقاموا عليه مركزًا للشباب واستمر عشر سنوات وقد هدم وتساقط بناء هذا المركز وتم هدمه وأصبح أرضًا فضاء.

    فإن كان يوجد بالقرية مسجد يسع المصلين واستغنى أهالي القرية عن بناء هذه الأرض مسجدًا فلا مانع شرعًا من الاستفادة بهذه الأرض في أي مشروع خيري ينفع الإسلام والمسلمين كمدرسة أو مكتب لتحفيظ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9936

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    782