عدد النتائج: 276

  • ما قولكم دام فضلكم ونفعنا الله بعلومكم في أهل بلد يضربون الناقوس للإعلام بأوقات الصلاة المكتوبة ونحوها، ولا يكتفون به عن الأذان والإقامة، ولم يقصدوا بذلك التشبه بالنصارى، بل لإنهاض المسلمين للصلوات بسماع صوته، مع كونه صار معتادًا عندهم في بلادهم، والنصارى قد تركوه بالكلية، هل يجوز لهم فعل ذلك أو لا؟ وهل يكفر فاعله أو لا؟ ...

    ما كان يخطر على بالي أننا وصلنا من الجهل بالمسائل العملية والشعائر المعلومة بالضرورة من ديننا إلى حيث صرنا نعد ضرب الناقوس في مساجدنا مسألة نظرية، يستفتى فيها المفتون، فيجعلون عهدتهم كلام مثل الشبراملسي، يستنبطون منه الحكم، ثم تكون فتواهم موضع النظر ومحل النقد والبحث.

    يا رباه! ما هذا التناقض في العقائد والعبادات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    310

  • ما قولكم في الأذان الثاني داخل المسجد بين يدي الخطيب؟

    فيه أن فعله بين يدي الخطيب وبالتلقين المعهود في بعض المساجد بدعة لا فائدة فيها ولا نعرف الحامل لمبتدعها عليها.

    وقد علمنا علم مما قلنا آنفًا في مسألة الأذان الأول أن الأذان الثاني وهو الذي كان على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إنما يكون إذا جلس الإمام على المنبر كما صرح به السائل في حديثه الصحيح.

    وأما مكانه فقد روى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    533

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    199

  • صدر من بعض السبكية إنكار وصل المؤذن بين تكبيرتين من تكبيرات الآذان كما يفعل المؤذنون اليوم، ويقولون: السنة الفصل بين كل تكبيرة وأخرى وإفرادها بالوقف على كل واحدة، ولا يجوز قطعًا تحريك آخر التكبيرة الأولى لوصلها بالثانية. ولم نعثر لهذا على دليل صريح.
     

    إن للمسألة أصلًا من وجهين:

    أحدهما: ما نقل عن السلف في ذلك، ففي كتابي المغني والشرح الكبير للمقنع من كتب الحنابلة (التي تتحرى نقل أقوال الصحابة والتابعين وعلماء الأمصار المجتهدين وأدلتها) أن عبد الله بن بطة قال: إن في الآذان والإقامة لا يصل الكلام بعضه ببعض معربًا بل جزمًا. وحكاه ابن الأعرابي عن أهل اللغة. وروي عن إبراهيم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    650

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    254

  • صدر من بعض السبكية إنكار على من لم يجب المقيم ولم يصلّ على النبي صلى الله عليه وسلم عقب الإقامة كالآذان ولم يأتوا بدليل، وقد رأينا فيه حديث أبي أمامة عند أبي داود ولكنه لم يصح؛ إذ فيه راوٍ مجهول.
     

    لم يفتجر تلاميذ الأستاذ الشيخ محمود خطاب السبكي شيئًا من هذه المسائل؛ أي: لم يأتوا بها من عند أنفسهم، بل نقلوها عن الفقهاء.

    فأما استحباب إجابة المؤذن في الإقامة كالآذان فقد استدلوا عليه بحديث أبي أمامة، ولم يَرَوْا ضعْفَه مانعًا من العمل به في مسألة من فضائل الأعمال على قاعدتهم المعروفة.

    ولو قالوا: إن سماع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    649

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    133

  • ما تقول السادة العلماء أئمة الدين، أحيا الله بهم شريعة سيد المرسلين في جماعة من مجاوري بندر عدن يصلون العشاء الآخرة بعد مضي نصف ساعة من غروب الشمس ويزعمون أنهم يشاهدون مغيب الشفق الأحمر، وأنه لا يدوم بقاؤه زيادة على هذا القدر، فهل يمكن مغيبه في هذه البلدة بعد هذا القدر؟ وهل تصح صلاتهم، ويحوز لمن سمع أذانهم أن يصلي العشاء ...

    إن الوقت الشرعي لدخول العشاء عند جماهير المسلمين هو مغيب الشفق الأحمر بعد غروب الشمس، وهو يختلف باختلاف الأقطار والفصول، ويُعْلَم بالمشاهدة لا بالنظريات والأقيسة، ولا تقدير أصحاب التقاويم الذين لم يستقرئوا كل بقعة في الأرض فما على السائل إلا أن يراقب جهة الغرب في المكان المسئول عنه، وينظر بعينيه كم يكون بين اختفاء الشفق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    761

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    256

  • ﴿فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ﴾ [البقرة: 185] ... سيدي ما معنى مُشاهدة الشهر؟ فإن كان بالبصر نشاهد أهلة رمضان... فهذا مما يدعنا نتساءل لعله يصير يسكن القطب الذي ليله نصف سنة ونهاره مثله تنعدم رؤية الشهر بعين رأسنا... وإذا كان معنى شهد بعين العقل وعين البصيرة فهل يجوز نشهد بدون أن تنظر أبصارنا؟

    شهود الشهر حضوره والبلاد التي ليس فيها شهور كالقطبين وما يقرب منها لا يجب عليهم شهر رمضان بعينه لعدم وجوده عندهم، وإنما يجب عليهم صيام مثله بالتقدير، وكذلك يقدرون للصلوات الخمس، وقد بيَّن ذلك الفقهاء، وذكرناه في تفسير هذه الآية ﴿فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ﴾ [البقرة: 185].

    فراجع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    773

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    345

  • هل يجوز حمل ساعة الجيب واليد وغيرها لأجل ضبط أوقات الصلاة والاشتغال كالمدارس والتجارة وغيرها أم لا؟

    يجوز بلا شبهة والسؤال عنه مستغرب.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    789

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    215

  • هل ما يفعله المؤذنون على مئذنة المساجد قبل أذان صلاة الصبح ويوم الجمعة من الأذكار والأدعية والصلاة على رسول الله بصوت نكر واجب؟

    ما يفعله المؤذنون في كثير من البلاد من الأذكار وغيرها، قبل أذان الصبح وأذان الجمعة على المنارة كله بدع، وكذلك الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الأذان متصلًا به مع رفع الصوت، ولا يدخل ذلك في عموم الذكر والصلاة عليه صلى الله عليه وسلم الواردة في الأحاديث المطلقة؛ لأنه يجب علينا التزام ما كان عليه المسلمون في الصدر الأول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    829

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    273

  • ما حكم الصلاة والسلام بعد الأذان بصوت مرتفع؟

    الأذان من شعائر الإسلام المنقولة بالتواتر من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، وكلماته معدودة في كتب السنة وكتب الفقه، مجمع عليها بين أئمة المسلمين من أهل السنة والجماعة، والشيعة يقولون فيه «حي على خير العمل» ولهذا أصل في بعض الروايات، وهو أنه وجد في أول الإسلام، ثم ترك ونسخ على عهد النبي صلى الله عليه وسلم.

    وأما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    929

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    222

  • تعلمون أن الإنسان كلما ذهب نحو القطب اختلفت ساعات الليل والنهار، فهي عند خط الاستواء 12 ساعة ليلًا، و12 ساعة نهارًا، وعند القطب ستة أشهر ليل باستمرار، وستة أشهر نهار باستمرار وتختلف فيما بين ذلك درجات.

    فما حكم الشرع في مسلم يسكن في أقصى شمال الكرة، أو أقصى جنوبها، ويريد إقامة أحكام الشرع من صلاة وصيام؟

    رقم الفتوى
    1055

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    339

  • ما حكم تحديد مواقيت الصلاة في المناطق الفاقدة للعلامات الشرعية؟

    اطلع المجلس على البحوث والدراسات التي قدَّمَها أعضاؤه حول تحديد مواقيت الصلوات في المناطق الفاقدة لبعض العلامات المعتبرة شرعًا، وبعد المناقشة والمداولة قرر المجلس ما يلي:

    أولًا: لا مانع شرعًا من الاستمرار في الاعتماد على الاجتهادات المعمول بها حاليًا في أوروبا، مثل الجمع بين صلاتي المغرب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1301

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    233

  • بناء على طلب السيد الوزير عرض الكتاب المقدم من السيد/ كامل، ونصه: إن الوقت الذي يدخل فيه وقت صلاة الفجر هو تبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر وبعبارة أخرى تبين بياض النهار من سواد الليل، وهو الخيط الأبيض الذي يسبق الشفق الأحمر المنتهي بطلوع الشمس.

    وقد سألنا بعض المختصين بالدراسات الفلكية في الأردن فأفادونا بأن ...

    اعتماد إجابة السيد[الدكتور] صالح العجيري، وذلك لخبرته في العلوم الفلكية، وكانت الإجابة كالآتي: طلوع الفجر الصادق يتحقق عندما يصل قرص الشمس تحت الأفق الشرقي بقدر 18 درجة وهو المعبر عنه بالشفق الفلكي وهو المستعمل في دخول وقت الفجر في دولة الكويت.

    أما الشفقان الآخران: الملاحي بدرجة 12 فهو يأتي في الإسفار، والمدني بدرجة 6 ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1531

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    221

  • إن توقيت الفجر والعشاء يشتركان سويًا بعد منتصف الليل بدقائق كما هو مبين في تقويم الصلوات: الفجر، والشروق، والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، حسب القواعد الفلكية لمدة عام، ويلاحظ أن ابتداء اشتراك الوقتين يكون في شهر مايو والأشهر التالية: يونيو، يوليو، أغسطس.

    ونحن في انتظار إفادة لجنتكم الكريمة وخاصة قد حان الوقت عندنا ...

    إن اللجنة ترجح في حال غياب العلامات المميزة لوقت العشاء ووقت الفجر الأخذ بالتقدير على أساس القياس النسبي لأقرب منطقة يظل فيها التمايز قائمًا طول أيام السنة، على أنه ما دامت هناك مشقة فإنه يجوز الأخذ برخصة الجمع بين المغرب والعشاء في وقت المغرب للمقيمين، ما دامت المشقة قائمة، وذلك لحديث ابن عباس قال: صلى رسول الله صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1532

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    233

  • ما الحكم الشرعي في مشروع نظام توحيد الأذان؟

    المأثور من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا أن لكل مسجد مؤذنًا وإمامًا، فالاكتفاء بأذان واحد لمدينة كاملة خلاف المأثور، وعلى ذلك ترى اللجنة من الأولى تركه، وأن يكون لكل مسجد مؤذن وإمام.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1573

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • يحين أذان الظهر وقت انشغال المدرسين بالحصة، وبين دخول وقت الظهر وفرصة الصلاة ساعة تقريبا (دخول وقت الظهر الساعة 34: 11 دقيقة، وتبدأ الفرصة الساعة 25: 12 دقيقة، ونحتاج إلى عشرة دقائق للوضوء.

    والسؤال: هل نؤذن للصلاة في أول الوقت في إذاعة المدرسة ولو أدى إلى التشويش على المدرسين والطلبة أثناء انشغالهم بالحصة أو بصوت هادئ غير ...

    يكتفى بأذان المساجد المحيطة بالمدرسة مادام أذانها يسمع، وذلك للأثر المروي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه (أذان الحي يكفينا) ويمكن التنبيه إلى إقامة الصلاة برفع الصوت عند الإقامة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2194

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    141

  • اطلعت اللجنة على الاستفتاء المقدم بخصوص اقتراح لعمل نظام لإذاعة الأذان للصلوات الخمس إلكترونيًا، ونص الاستفتاء كما يلي: نتيجة للتطورات الحديثة للأجهزة الإلكترونية خاصة في مجال الحاسب الآلي، وتعدد التطبيقات العلمية لها فقد أصبح بالإمكان تسجيل الأصوات إلكترونيًا في ذاكرة الحاسب الآلي عن طريق دوائر إدخال خاصة، ومن ثمّ بتصميم ...

    بعد التداول أقرت اللجنة إن فكرة تسجيل أنواع وأصوات من الأذان إلكترونيًا، وتخزينها في ملفات إلكترونية خاصة، ثم اختيار الأذان المطلوب، وبثه إذاعيًا حسب أوقات الصلاة بواسطة أجهزة ترتبط مع شبكة المكبرات والموزعات الصوتية الموجودة داخل المساجد، لا بد أن يستهوي كل قارئ وسامع، لاشتمالها على توحيد الأذان في البلد، وتخيّر الأصوات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2193

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من وكيل وزارة الإعلام، ونصّه: فقد وردنا من جمعية إسلامية كتاب مرفق صورة عنه يشير إلى أن الصيغة الصحيحة للدعاء الذي يعقب الأذان الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم هي: «اللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ وَالصَّلَاةِ الْقَائِمَةِ، آتِ مُحَمَّدًا ...

    إن رواية التنكير في قوله (مقامًا محمودًا) رواها البخاري في صحيحه (فتح الباري 2/94 ط. السلفية) والإمام احمد وعنه أبو داود في سننه (1/362 ط. حمص) كلاهما عن شيخهما علي بن عياش وتابعهما على ذلك جمع من الرواة يزيدون على العشرة في مصادر أخرى من كتب السنة، وخالفهم ثلاثة من الرواة عند ابن خزيمة وابن حبان والبيهقي فرووها بصيغة التعريف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2564

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    157

  • ما هو حكم الإسلام في أخذ الأجرة على الأذان مع العلم بأن هناك حديثًا رواه الترمذي فيما معناه عن عثمان بن أبي العاص قال يا رسول الله اجعلني إمام قومي فقال أنت إمامهم واتخذ لك مؤذنًا ليأخذ على أذانه أجرًا، وفي رواية أخرى يقول: إن آخر ما عهد إليه النبي صلى الله عليه وسلم أن اتخذ مؤذنًا ولا يأخذ على أذانه أجرًا؟ فنرجو التوضيح بهذه ...

    إن الأصل أن لا يأخذ الإنسان أجرًا على فعل الطاعات التي لا تصلح إلا من المسلمين، كالأذان والإقامة والقضاء، ونظرًا إلى أنه يتعذر أو يتعسر في غالب الأحيان وجود من يقوم بهذا الأمر تطوعًا فتتعطل هذه الشعائر، فقد أفتى بعض المتأخرين من العلماء يجوز أخذ الأجرة على فعل هذه الأمور وتحب اللجنة أن تبيّن أن ما يأخذه المؤذنون ومن في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2876

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    164

  • حيث إن حلول شهر رمضان المبارك يحتمل أن يصادف يوم 17/4/88 وقد تعودت الوزارة في السنوات الماضية أن تؤخر صلاة العصر حتى الساعة الرابعة وبما أن أذان صلاة العصر يصادف الساعة الثالثة واثنين وعشرين دقيقة لذا يرجى إفادتنا عن الرأي الشرعي في أن تقام الصلاة الساعة الرابعة على أن يتم الأذان في موعده المحدد وهو 3: 22 دقيقة.

    مع أطيب ...

    لا ترى اللجنة مانعًا شرعيًا من تأخير إقامة صلاة العصر عن أول وقتها بمقدار الفترة المشار إليها في السؤال، لأن وقت الكراهة متأخر بكثير عن الساعة الرابعة المختارة لإقامة الصلاة في رمضان هذه السنة فإذا صليت العصر في الساعة الرابعة يتحقق أداؤها في وقت الاختيار مع حصول المصلحة في تكثير الجماعة وتمكين أكثر الناس من إدراكها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2889

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    183

  • 1- هل هو واجب على أية دولة في العالم مهما كان موقعها جغرافيًا من المملكة السعودية أن تتبع الجدول السنوي الهجري من المملكة المذكورة؟ هل يجب هذا شرعًا وما الدليل على ذلك؟

    2- هل صدرت فتوى من داركم الإفتاء أو من أي مجمع عالمي فقهي في هذا الأمر؟ وإن وقع، فأطلب إرسالها إلينا فضلًا.

    هذا وشكرًا لكم ووفقتم وحفظكم جميعًا، ...

    لا يجب على الدول الإسلامية أن تتبع توقيت المملكة العربية السعودية سواء في إثبات أوائل الأشهر أو في تحديد أوقات الصلوات الخمس، لأن أوقات الصلوات مرتبطة بطلوع الفجر وشروق الشمس واستوائها وزوالها وغروبها، وهذا يختلف بين بلد وآخر، وعلى المكلف أن يراعي ذلك في مكان وجوده ولكن يراعى توقيت المملكة العربية السعودية بالنسبة لأيام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2890

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    344

  • هل هو واجب على أية دولة في العالم مهما كان موقعها جغرافيا من المملكة السعودية أن تتبع الجدول السنوي الهجري من المملكة المذكورة؟ هل يجب هذا شرعًا وما الدليل على ذلك؟

    لا يجب على الدول الإسلامية أن تتبع توقيت المملكة العربية السعودية سواء في إثبات أوائل الأشهر أو في تحديد أوقات الصلوات الخمس، لأن أوقات الصلوات مرتبطة بطلوع الفجر وشروق الشمس واستوائها وزوالها وغروبها، وهذا يختلف بين بلد وآخر، وعلى المكلف أن يراعي ذلك في مكان وجوده ولكن يراعى توقيت المملكة العربية السعودية بالنسبة لأيام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2925

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    220

  • هل يجب إقامة الأذان في المدرسة رغم سماع الأذان من المسجد المجاور؟ وهل يجوز تأخير الأذان عن وقته بحجة أن الطلاب في الفصول الدراسية؟ علمًا بأن الدراسة مستمرة ولا تتوقف؟

    يمكن الاكتفاء بأذان المساجد المحيطة بالمدرسة ما دام أذانها يسمع، وذلك للأثر المروي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه (أذان الحي يكفينا) ويمكن التنبيه إلى إقامة الصلاة برفع الصوت عند الإقامة، ويندب إعادة الأذان للتلاميذ عند صلاتهم على هيئة الجماعة بدون مكبرات الصوت حتى لا يشوش على الناس خارج المدرسة.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3667

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    164

  • وردت إلى إدارة المساجد شكاوى من بعض المسلمين من جراء استعمال مكبرات الصوت الخارجية في صلاة القيام، بسبب عدم راحتهم، وراحة مرضاهم، وبسب شغل الطلاب عن مذاكرة دروسهم وغير ذلك من الأسباب.

    فهل يجوز شرعًا إغلاق هذه المكبرات، عملًا على راحتهم؟ نرجو التكرم بإصدار فتوى شرعية بهذا الخصوص.

    يكره فتح مكبرات الصوت الخارجية في صلاة القيام لما يترتب عليها من ضرر حيث نص العلماء على أنه من جملة آداب الجهر بالقرآن إلا يجهر به بين مصلين أو نيام أو تالين للقرآن أو بحضرة من يطالع أو يدرس أو يصنف، وقالوا: لو قرأ القرآن على السطح والناس نيام يأثم لأنه يكون سببًا لإعراضهم عن استماعه، ولأنه يؤذيهم بإيقاظهم، هذا بالإضافة إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3674

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    146

  • فقد جرت العادة في شهر رمضان المبارك أن تقام صلاة العشاء بعد الأذان لها بفترة وجيزة، مما لا يدع في النفوس مجالًا للراحة والنشاط بعد تناول طعام الإفطار. فهل يجوز أن يؤجل أذان العشاء بعد موعده بنصف ساعة على الأقل حتى يقبل المصلون على صلاتهم في خشوع وتدبر، كما هو الشأن في بعض البلاد الإسلامية؟

    لقد شرع الأذان ليكون إعلامًا بدخول وقت الصلاة والعلم به أحد شروط صحة الصلاة، ولقد جعل الله سبحانه وتعالى الصلاة فرضًا مؤقتًا في قوله سبحانه: ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا[١٠٣]﴾ [النساء: 103]. وقد بينت السنة هذه المواقيت كما جاء في حديث جبريل عليه السلام عندما أمّ النبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3948

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    249

  • ما رأيكم في حكم خروج المرء من المسجد بعد أذان المؤذن دون حاجة؟ مع عزمه الرجوع لأداء الصلاة؟ ما هو ضابط هذه الحالة التي يمكن الخروج بها؟

    يكره الخروج من المسجد بعد الأذان بلا عذر أو نية رجوع إلى المسجد، ومن الأعذار التي يجوز الخروج لها: الوضوء وسماع درس العلم، وأن يكون إمامًا راتبًا في مسجد آخر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4192

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    112

  • هل يجوز للمرأة أن تؤخر صلاة العشاء بدون عذر، علمًا بأنها سوف تصليها مفردة من غير جماعة؟

    جمهور الفقهاء على استحباب تأخير صلاة العشاء إلى ثلث الليل لما جاء في الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: «لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأَمَرْتُهُمْ أَنْ يُؤَخِّرُوا الْعِشَاءَ إِلَى ثُلُثِ اللَّيْلِ أَوْ نِصْفِهِ» رواه أحمد وابن ماجة والترمذي عن أبي هريرة.

    هذا لمن لا يسن له حضور الجماعة في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4197

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    729

  • برجاء الإفادة عن حكم الشرع في فتح مكبرات الصوت بالمسجد في شهر رمضان وبعده «أثناء الأذان والصلاة» وخاصة أن المواطنين في المنازل المجاورة للمسجد يطمئنون إلى ذلك ويرغبون في الاستفادة منه، علمًا بأنه لا توجد مدارس أو مستشفيات مجاورة.

    فتح مكبرات الصوت الخارجية في الأذان والإقامة للصلوات الخمس المفروضة مشروع، أما الصلوات الجهرية أو السرية أو قراءة القرآن الكريم ونحو ذلك من الأذكار والعظات فيكره فتح مكبرات الصوت الخارجية فيها في رمضان وغيره من الشهور، لما يترتب على ذلك من تداخل في الأصوات، وعدم الاستماع إلى ما ينقل بمكبرات الصوت الخارجية، وهو ما يتنافى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4254

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    150

  • توجد في دولة الكويت مناطق بعيدة مثل السالمي والعبدلي والوفرة.

    وغيرها ويرى البعض أن بين هذه المناطق وبين المناطق الأخرى الداخلية فروق أوقات للأذان تتراوح بين ثلاث وخمس دقائق تقريبًا.

    فهل يمكن جمع هذه المناطق الداخلية والخارجية على موعد واحد كمواعيد الإذاعة والتلفزيون.

    أم لا بد من مراعاة فروق التوقيت؟ مع رجاء ...

    الوقت الشرعي الذي يفطر فيه الصائم هو غروب الشمس لقوله تعالى: ﴿ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ﴾ [البقرة: 187]، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «إِذَا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَهُنا، وَأَدْبَرَ النَّهَارُ مِنْ هَهُنَا، وَغَرَبَتِ الشَّمْسُ، فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ» متفق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4588

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    204

  • لا يخفاكم وقوع بعض المساجد بالقرب من المستشفيات، ولما كان رفع الأذان أو الخطبة أو الصلاة بالميكرفون يسبب إزعاجًا للمرضى الذين هم بأمس الحاجة للراحة.

    لذا نتوجه بالسؤال عن حكم تشغيل الميكرفون الخارجي في أثناء الأذان أو الإقامة أو الصلاة أو بالخطبة في مثل هذه المساجد.

    شرع الأذان والإقامة لإعلام الناس بدخول وقت الصلاة مع رفع الصوت بهما لتمام الإعلام، إلا إذا كان في رفع الصوت ضرر يلحق ببعض المرضى بالمستشفيات أو غيرهم فيجب خفض الصوت.

    - وأما بالنسبة لفتح مكبرات الصوت الخارجية في الصلوات الجهرية أو السرية أو قراءة القرآن الكريم ونحو ذلك من الأذكار والعظات وخطبة الجمعة فيمنع إذا ترتب على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4587

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    157

  • نظرًا للتقارب الشديد بين بعض المساجد داخل مدينة الكويت وخاصة في المنطقة التي حول مسجد السوق الكبير مما يتسبب في تداخل أصوات الأذان من هذه المساجد في مساحة صغيرة، مما يتعذر معه سماع الآذان بصورة طبيعية.

    ونظرًا لشكوى بعض المصلين من ذلك فقد تقدموا باقتراح توحيد الأذان لكل مجموعة مساجد متقاربة، وذلك بإيصال سماعات هذه ...

    المأثور من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا أن لكل مسجد مؤذنًا وإمامًا، فالاكتفاء بأذان واحد لكل مجموعة مساجد خلاف المأثور.

    وعلى ذلك ترى اللجنة أن من الأولى تركه، وأن يكون لكل مسجد مؤذنه وإمامه، وتوصي اللجنة المعنيين بالمساجد المتقاربة بتخفيض صوت المكبر بما يمنع التشويش ويحقق الإعلان، والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4945

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    147